رواية حياة عشناها -9


رواية حياة عشناها -9

رواية حياة عشناها -9

توني مسكرة >> خ خ خ خ
نواف بنفسه : فديتها والله أم التصريفات خ خ خ
وتنزل هيفاء طبعا سلطان ركب السيارة ومشى وأم محمد توها تمشي رايحة مرت هيفاء واهي منزلة راسها وتوها بتدخل ,,
مسك نواف يدها اللي ارتجفت هيفاء منها : مافيه ســلام ياهيوف والا عشانك إنخطبتي نسيتينا
هيفاء وقفت بمعنى أصح إستسلمت : شخـ شـ ( فيها الصياااح بأي لحظة بتنفجر وكان نواف داري عنها بس كيفها يبي يشوفها أطول وقت ممكن مع إنها متغطية ولابسة عباية كتف بس يحس بصوتها صوت نفسها ) وصوت واطي << شخبارك
نواف :إذا إنتي طيبة أنا طيب إنتي شحالك هيوووف
انحرجت هيفاء واستغربت : تمـ تمـ تمــا تمــام أأنـا لازم أدخل
نواف بعد ماترك يدها : هيوووف
وقفت هيفاء ودموعها على خدها : لبيــه >> بدون شعووور
نواف ابتسم لها : أبي أطمك إنتـــي لـــــــ أنــــا ــــــــــــي
هيفاء ارتاعت واستانست وطلعت صوتها واهي تصيح وراح تسرع من خطاها تبي تدخل وقبل تدخل طلعت كلينكس ومسحت دموعها وكل هذا ونظر نواف عليها يالله متى بتجتمعوون بس فيه أمل الله العــالم وحدهـ
* * *
الفصــــل السادس ,,,
الجزء الرابــع ,,,

* * *

أحبك حب من عندك الى ابعد حدود الكون
أحبك و مابعد شفتك و تعيش بداخلي صورة
أصوّرها حسب فكري و أزيّنها لحن وافنون
أموت و أحيا بحر حبك أخوض الموج و بحوره




هيفــاء بعد هذاك اليوووم واهي مستانسة من كلمة نواف إنتي لي مهما يكوون : الله يااربي يكوون معاك حق
ومر يوووم
يومين
أسبووع
أسبووعين
خــلاص إلــى هنــا وملكة هيفاء بالضبط بقي لهــا أسبوع وشوي شوي وهيفاء بدت تفقد الأمل وللحين واهي تكلم بنت المسن على كلامها وتعلقت فيها لأن كل أسرارها وياها مع إ،ها حاسة بالذنب بس تقول أحسن من الكبت على نفسي ,,
* * *
بالخـــبـــر الساعة 5 العصر:
العنود تقريبا برز بطنها شووي صغنووووون وتوها داخلهـ الشهــر الثــالث ونحفت كثيـــر من 3 شهور ونص ماشافت أهلــها منهبلهـ ,,
العنود وآلام تراودهــا الصبح ومحمد كان يستحم لأنه بيروح الشغــل ,,
العنود مـاسكة بطنهــا دمووعها على خدودها وتصيح : آآآآآي بطنـــ بطــــــــــني
محمد طلع مرتاااع وراح ومسكها من كتوفها وعنود مغمضة عيونها من الألم وماحست بوجود محمد : العنوود حبيبتي فيك شيء شاللي يألمك العنووود
العنود إ،تبهت إن محمد يكلمها بسرعه مسحت دموعها وحاولت تسووي نفسها بخيــر : هــاه آآي لالا بس مـ مـــا كح كح بس شووي ألم ببطني
محمد وهو يبعد خصلات شعرها من على وجهها ويمسح آثار الدموع : كــل هاذي الدمووع وألم خفيف يالله قوومي أوديك للمشفى
العنوود خافت : هــاهـ لالا ماأبــي آآآآآآآي بطني محمد
محمد خاف عليها شيسووي كلهم خبلان ويجهلون بالأموور هاذي : محمد قام ومسكها لأن العنود تحس نفسها داخت وقام ولبسها عباتها ووداها المستشفى
بالمستشفى بعد نص ساعه والعنود داخل الغرفة عند الطبيبة ,,
طلعت الدكتورة المصرية : إنت جوزها
محمد يركض لها وبخوف : إيه كيفها
د. سعدية : لامافيهاش حاقة ( وتبتسم ) ذي أعراض الوحم بس هي لس صغيرة ولازمة فيتامينات ولازم تأكل كثير هي نحيله أوووي كدا ليه وأممم وريحها واتركها تشررب حليب كتير وبس لازمها يوم كامل يخف الألم وتطلع إن شاءالله الفجر
محمد إرتاح شووي وراح عند العنود اللي شافها نايمة مثل الطفلة الصغنوونة ملتفة على نفسها وضامة يدينها وشعرها مفتووح وخدودها وأنفها محمرين من البكي ,,
راح محمد وجلس جنبها ويمسح على شعرها ويقرى عليها >> يقلد أمه إذا تعب خ خ خ
وبعد خمس دقايق قامت العنود وتحي الألم لس فيها ,,
طاحت دمووعها من الألم اللي تحس فيه بس ساكتة ماتبي تقول لمحمد ويخاف عليها إهو بالحيل مراعي شعورها وعصبيتها الزايدة ,,
مسح محمد دموعها بخفة وحضنها بصدرة إلا إنفجرت العنود من البكــي : محمد أبــ أبــ أبــــي أمـــي تكفى أبــي أرووح الرياااض أناتعبتك ويااي أبي أجلس عند أمــي كم يوووم
محمد واهو يبتسم على هالبنت اللي مجننته : ماطلبتي ألحين أتصل وآخذ إجازة شهــر كــــــامل
العنود ضغطت على محمد بقوووة : والله والله
محمد ضحك : والله شنوو
العنود إستحت : والله أحــ أحبك هههه
محمد : هههههههههههههههههههههههههه
العنود إستحت وإحمررررررررررت وماعاد قامت من الإحراااج << خ خ خ
* * *
نواف بالبيت ناووي يشغل خطته اليووم خلاص مافيه وقت ,,
سم الله وصلى ركعتين >> كأنه داخل حررب
وراح للسيــارة وبدوون مقدمات راح لعمــهـ بمزرعته ودخل وسلم عليه وجلس ,,
نواف ومسك يد عمه وتوها بيحبها سحبها عمه : نواف وش فيك ياوليدي
نواف وبدت دموعه تطيح خايف عمة يرده ومسح دموعه على طووول : عمــي طالبك قل تـــمــ ,,
عمه : تــمــ إن شاءالله إن كنت قادر عليه
نواف جلس وصوته تغير اللي حسبه عمه : تكلم ياوليدي وش اللي بخاطرك
نواف : عمــي أنــا أنـ أنـــــا جايك بطلب طلب يمكن صعب عليك بس والله الظرووف والكل وقف ضدي حتى إنت ياعمي
عمه إرتاع وش يهلوس ولد أخوه : بسم الله عليك يانواف وش فيك ياولدي كمل كمل وإعتبرني حسبة أبوووك
نواف بسررعه : أنــا أبــــــــي هيفاء ياعمي أبيها
عمه إرتاااااع وقف مصدوووووم بدون ولا كلمة يمكن عشر دقايق ونظراته على نواف اللي منزل راسة وكان يمسح دموعه ,,
مرت ربــع ساعه ,,
ثــلث ,,
قــام نواف وحب راس عمه وقال وعيوونه كلها دمووع وصوته متغير : خــلاص ياعمي مو لازم أحرجتك بس صدقني أنا كنت أبيها من زمــان بس الكل كان ضدي كنت أبي أخطبها بس كنت أقوول توها صغيرة وراح يرفضني عمي وأنا توني أدرس ولما خطبها يــ يــاسر رحت وكلمت أبووي قلت أبيها وكلمت أمي وأخووي والكل وقف ضدي وقال إن كانت من نصيبك بتكوون خل البنت تشووف رزقها والكل هددني لو أقوولك شيء ورحت لسلطان أبي أقوله بس شفته مستانس بياسر قلت خلاص الكل راااضي ليش أنا اللي أعترض بس أنــا خـــلآص تعبت والله أحبها ياعمي وشكلي أحرجتك وخــلاص تســلمـ والله ( وطاحت دمووعها وبسرعه مسحها بس عاندت وتمت تطيح ولف نواف وجهه بيطلع
من خيمة المزرعة ) والله يو يوفقها
مشى نواف منزل راسة ويصيح ولمــا وصل بيركب سيــارته مسك أحد كتفة إالتفت شافه سلطان ,,
ارتاع نواف ومسح عيونه وسوى نفسه مافيه شيء وإبتسم بألم : هــلا سلطان
سلطان : ليه ليه يانواف ماقلت لي ليه
نواف ارتاع خاف يكون سمعه الا تأكد ارتبك ولف راسه : اللي راح راح ماله داعي خلاص راحت مني
وجاهـ صوت من بعيد : لا ماراحت منكـ ياولدي هيــفاء لكـ وملكتك إنت وياها الأسبووع الجــأي مايغلى عليك أحد ياولدي ومدام هيفاء مو راضية بياسر فأنت أولى بها
سلطان إستانس من أبووه وابتسم لنواف : مبروووك نواف مبروووك
نواااف من الفرحة راح يركض كأنه طفل وحضن عمــه وقعد يصيح ويحبه من قلب ويصيح بقووة مو مصدق : والله أحبك باعمي والله أحبك ربي مايحرمنا منك
بعده عمه حضنة مرة ثانية وربت على كتفة : تستاهل ياولدي يانواف تستاهل كل خيــر
* * *

بعد يومين :

إنتشــر الخبر وإعتذر أبو محمد من أبو ياسر وقبلوا برحابة صدر وماعندهم مانع ياسر زعل شووي بعدين تقبل الوضع وقال لأهله يدورون له وحدهـ ثانية لأنه مل من العزوبية ,,
العنود واهي توها واصلة لأهلها ومحمد وياها بعد ماسلموا على بيت أبو محمد ,,
العنود واهي مستانسة : مبروووك نواف
نواف متشقق : الله يبارك فيك
محمد : خخخخ والله وطلعت عاشق ولهان وحنا ماندري لايكوون بعد مسووي قصة روميوو كل يوم تغني لها عند البالكونه وحنا خبر خير
نواف مسووي نفسه مرتاع : يوووهـ وش درااك
الكــل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
* * *
هيــفاء مستانسة من قدهــا نست الدنيا من هالخبر وأمها مستانسة لفرحة هيفاء مع إنها ندمت على ياسر بس إهي كانت تتمنى نواف لنجود بس يالله دامه يبي هيفاء ماعليه ,,
نجود : هيفاء هيفاء
هيفاء بالأحلام : .....................
نجود واهي تصفق هيفاء >> ماعندها تفاهم : نحــــــــن هـــــــــــــــننننننننننننننننننا
هيفاء : توها تستوعب : هــلا آآآآآآآي من اللي ضربني >> توها تذكر خخخ
نجود متحمسة : عندي لك خبـــر
هيفاء : مايهمني
نجود تبي تقهرها : عن نوااف
هيفاء طاحت من السرير من الحماس : هــاهـ
نجود : لالا مايهمك
هيفاء تحضن إختها مصلحة : ياحبني لك يانجود خ خ خ وش الخبر
نجود بمكر : بس أبي عقدك اللولو أنا منجنه عليه
هيفاء بدون تفكير : فـــــداك كل اللي بغرفتي بس قوولي
نجود : ههههههههههه حلوو والله
هيفاء : بسررررررررررعه
نجود : كح كح طيب زواجك بعد إتفاق نواف والبابا بيكون بعد الملكة أي بعد شهر ونصف من الآن
هيفاء ارتااااعت وخااافت : هــــــــــــــــــــــــــاهـ لالالالالا توووو النااااااااس
نجود هربت : حلوو الخبر مووو
هيفاء واهي تلحقها ونزلت تحت تركض وبووووووووووووووم : آآآآآآآآآآآآآي
الكل تجمع عليها وودوها المستشفى وبعد ساعه :
الدكتور لسلطان : لا عندها كسر بإيدها
سلطان مات من الضحك يافرحة ماتمت توو نواف مستانس بزواجه بعد شهر عز الله بيستخف : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الدكتور إستغرب وش يضحكة : فيه حاقة بتضحك
سلطان إحترم نفسة وسكت : لالا بس يادكتوور كم بيتم الجبس بيدها
الدكتور : أتوقع 6 شهوور أو أكثر
سلطان كتم ضحكته : عز الله راااح نواف وطي
راح وكتب رسالة عقب ماوصل للبيت :
هــلا نوااف ,, شكل حد داعي عليك ,, الزواج تأجل ست شهوور أو أكثر هيفووه الخبله تلعب وانكسرت يدها كااااااااااااك
شكلك مترووع ألحين خ خ خ
الله يعينك خ خ خ
* * *
نواف وصله المسج واهو يقراه بصووت عالي بدون شعوور : لا مستــــحيل حرراااااااام عليكم
الكــــــــل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه
نواف بعصبية ومنقهر: بتزوجها لوووها كتكسرة أبيها بعد شهررر
الأبو كاتم ضحكته : ههههههههههههههههههههههههههه إنت خبل مصدق إن هيفاء بترضى
الأم ميته من الضحك : هههههههههه مالك إلا بعد سنة ههههههههه
محمد : ههههههههههههههههه لاتحلم مافيه الا عقب سنة خ خ خ
العنود واهي تكلم هيفاء وسحبة نواف منها ,,
هيفاء ارتاعت : ألحين ياهيفاء ليش تنكسرين ألحين هــاهـ
هيفاء صاحت : مادري
نواف رحمها : طيب كسرك قووي مررة
هيفاء : مادري مادري
نوااف يبي يطلع برى يكيف أول مرة يكلمها واهم مابعد تملكوا قواية عين خ خ خ مسكة محمد واهو يبتسم بمكر : وين رايح وبعديم ليش تكلمها موو حلال عليك للحين
إنحرجت هيفاء خ خ خ وتوهـ بيسحبه محمدوالكليضحك مسكة نوااف ويترجى : شوووي شوووي والله بس بقوولهتا كلمة
محمد : الله ياحلوو الواحد إذا صار يترجى منك
الكل : هههههههههههههههه
نواف : تكفــى قل تم
محمد بعد تفكير خ خ خ : تــم
نواف مسك التلفوون وهيفاء تتفداهـ بنفسها خ خ خ وتكلم نوااف : أحبـــــــــــــك ياهيفاااء
محمد خذ التلفوون اللي لقى الخط مقطووع : يالتيس أحرررررجت أختي مسكينه تلاقيها ألحين ماتت خ خ خ
نواف بخووف : بسم الله عليها
الكــل: مات من الضحك من جراءة نواف وخبال محمد
* * *
وطبعــا وأخيــرا ً اليووم سامية بتفك الجبس خ خ خ >> قديمة صح خ خ
راحت ووداها أبوها ومعاها أمها كالعادة وراح ينتظر الإشاعه ويدفع ثمن المراجعات وهالخرابيط وطلع اللي بيفك الجبس لها واحد طالب متدرب إستخفت سامية وتتكلم عنده عند الدكتوور : لالا دكتوور بليز
الدكتور :لاماأقدرش يلــه ياعمر
عمر كان منحرج مسكين بس شيسووي كانت آخر سنة له بقسم الطب وكان هالدكتور يشرف عليه ,,
ولمــا جات السستر بتمسك بد سامية والدكتور طلع وبدا عمــر وكان يحاول مايطالع فيهـا ولما بدا ألم سامية بقوووة يدها خاف عمر ودخل الدكتوور : كمل ياعمر عاادي
سامية : لالالا
وكانت أمها وياها : سامية إسكتي مابقي شيء
بدون شعوور سامية قامت تضغط علي يد عمرر اللي إرتبك بس شيسوي مسكينه ماتدري عن نفسها ,,
وبعد ربــع خلصوا بس من عقب الصرااخ >>> خ خ خ
سامية واهي تمس دموعها وتحاول تعدل شيلتها عقب ماطلعوا عمر والدكتوور
دخل عمر بالخطأ إرتاع وانحرج وطلع
الأم : ياربيه ياسامية فشلتينا حد يزين غطاته هنا
سامية منحرجة : هــاهـ ياااربي شهالفشلة
عمــرإستخف عليه ومسك ملفها وقراهـ : سامية بنت فــلان الفــلاني
ياحلووهــا ماشاءالله
الدكتور : هــاهـ ياعمر عطيتهم الأوراق
عمر : هــاهـ لالا يالله أنا داخل
دخل عمر وسلم ومد الأوراق للأم : وهاذي أوراق اللي راح تراجعون بها والحمد لله على سلامتها
الأم : الله يجزاك خير ياوليدي
عمــر : وعيونه على سامية بدون ماندري اللي جالسة تطالع الأرض : ولو ماسوينا شيء يااخالتي >>> خ خ خ بدت المصلحة
* * *
منار : وأخيــرا ً ياهيفاء وأخيــ{ا ً
هيفاء : بس يااربيه ماقلت لك يووم أمس شصار
مناير متحمسة خ خ : شنو شنوووو
وقالت هيفاء السالفة من إلى ,,
منار : أمبيـــــــــه فشلهـ
هيفاء : إيه والله ومحمد أخوي كل مامر يتبسم وينطل نغزات خ خ خ
منار : الله يوفقك
هيفاء : آميـــن وياك إن شاءالله يله أجوفك بالجامعه بكرة
منار : أوكي باااي
* * *
العشــاء :
العنود جالسة بالصالة وشكلها تعبانه : يمــه والله تعبانه شسووي
الأم بحنان : نامي
لعنود ضايق خلقها : مافيني النوووم
الأم : تبين شيء جوعانه
العنود : لالا
الأم : هههههههه تبين محمد
العنود استحت : هــاهـ هههههههههه ياليته يجي والله إشتقت لهـ
الأم : الله يوفقكم ياااربي
العنود ابتسمت وارسلت رساله لمحمد اللي تعلقت فيه بشكل مو طبيعي وحطت الجوال عقبها عالطاولة ومادرت إلا اهي نايمة عالكنب ,,
***
نواااف : فديتك والله
هيفاء منحرجة بس تسمعه بالتلفون خ خ : ..........
نواف يتكلم : هيووووووووووووف
هيفاء : هـــلا
نواف : كح كح شخبار راعية الماسنجر
ارتاعت هيفاء : منهــــــي !!
نواف : اللي كانت معجبة فيك
هيفاء ارتاعت : وش دراااااااك
نواف : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هيفاء شكــت : إنـــــــت !!!
نواف : هههههه إيهـ
هيفاء إستحت اوووهـ يعني اللي كان مزعجها اهو نواف والي طلعت أسرارها له اهو نواااف !!
نواف بحنان : زعــلتــي
هيفاء ابتسمت : ماعاش من يزعــل منك
هنا ذاااب نواااااااف ,,
^ _ ^

* * *
الفصــــل الســابع ,,,
الجزء الأخيــــــــر ,,,
:
:
××
أوعـــدك
أوعـــدك
أوعـــــــدك
و المحبـه مو كــلام
اني أهـدي لك وفـــا
و أكـون في بـردك دفــا
و أوعـدك انه لســانك
عمـرهـ ماينطــق
أفـــااا
××
:
:
بعـد ثــلاثـ أيــامـ :
ســاميهـ تتكلمـ مع نجود : ياحلووهـ بس ياااربيه
خيااال هالولد
نجود كأنها تفكــر :
الله ونــاسة
سامية وتحمرت خدودها : والله أحبهـ
نجود إرتاعت : وش تقولين
سامية خانقتها العبرة : أعرف حب مراهقة بتقولين بس وربي أحس نظراته لي غيــر
نجود ابتسمت : هههههههههه تخيلي تتزوجين تو الناس
سامية: لا والله هاذي أمي متزوجة أبووي من أول متوسط وشوفيها وش زينها كأنها إخت أخوي زيود وإختي عنودهـ
نجود ماقدرت تكتم ضحكتها على شكل سامية : هههههههه


يتبع ,,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم