بارت جديد

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -90


رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية - غرام

رواية توأم ولكن اغراب في الجامعة الأمريكية -90

الا اذا انا كشتفها بنفسي ..!! ...

-(يزيد بقهر :~ يعني شلون تقصدين اني اكذب عليك .!!! ... يعني انا كذاب ..!
-(نارا :~ افهم اللي تفهمه ... بس اللي ابي اقوله ... بما انك بديت باللي سويته
خلاص كمله وخلنا نفترق ... موب تتراجع جذي ..!! ... وبدون أي مبرر ...
((لفت بتروح بس يزيد وقف قدامها ثم قال :~ نارا ... تدرين اني احبك ...
والله احبـــــــــــــــــــــك ...
وهذا اللي خلاني ماأتحمل ابتعد عنك اكثر ...
(( هــــــــــــــــــــدوء ..
رفعت عيونها تطالع فيه ... ودقات قلبها تعلا أكثر وأكثر ...
بلعت ريقها بتوترررررررررررر ...
وبالأخير قالت :~ طيب ليش تركتني من البدايه ...
-(نزل راسه بصمت ...
لحظات ثم قال :~ المهم اني احبك وانتي تحبييني ... وخلينا نعيش حبنا مع بعض ...
ونكمل الدراسه لين مانتخرج بهالسنه ....
ممكن تنفذين لي هالطلب ..!! ...
-(نارا حست بتوترررررررر .... مدت يدها على شعرها اللي ورى كيف محلوق ...
ماتدري ليش حست بخجل منه ...
تمنت لو انه أطول لو عالأقل بشوي ...
بالأخير ابتسمت وبداخلها تضحك على روحها كيف تفكر هالتفكير وهذا يدل انها
تحبه للدرجة انها تستحي من منظرها ...
-(يزيد :~ شفيك تبتسمين ...
-(بسرعه بتوتر قالت :~ لا مافيه شي بس ... بس كنت بقول لك يعني ...
آآآ .... ((توهقت ماتدري وش تقول ...
وأخيرا قالت بسرعه :~ اذا دقيت عليك رد ...
((ثم لفت وراحت ...
يزيد كتم ضحكته ببتسامه ..
وهي بنص السيب رايحه عنه قال بصوت عالي :~ يمه ياقلبي... شفيه قلبي ...
((نارا نزلت راسها بتضحك بس كتمتها لين ماأختفت قدام عيونه ...
فهد وهو يمشي مع ربعه متجهين صوب جلستهم المعتاده ...
لما طلعو من البمنى فهد طاحت عينه على أميره
اللي تمشي وهي منزله راسها ...
وقف بمكانه وهو يطالعها ...
أما الباقي جلسو ..
-(فيصل يطالع فهد :~ ياريال علامك واقف جذي ..!!
((فهد موب معاهم ..
لما وصلت أميره جمبه بسرعه قال :~
أميره شحالج ..؟؟
-(أميره رفعت راسها للفهد ثم قالت بدون أي ابتسامه :~ بخير ...
( فيصل كان يطالعها ...
ويراقب تصرفاتها كيف جافيه مع فهد ...
فيصل بسرعه قال بصوت عالي :~ شدعوا لا سلام ولا كلام ...!! ...
((أميـــــــــــــــــــــــره جمدت رجولها لما سمعت صوت فيصل ...
بسرعه التفتت عليه بصدمه ...
ماتوقعت تشوفه مره ثانيه بحياتها ...
حست ببتسامه على وجهها بعد مالاحظها الكل ...
-(برهوم :~ هههههه شفيها تبتسم هاي ..!!
-(فهد حس بقهر وبسرعه قال :~ الإبتسامه صدقه وبالذات فيكم ...
((برهوم ومتعب والباقي حسو ان فهد انقهر لأنهم يدرون كيف يحب أميره ...
وأميره تحب فيصل ...
عشان كذا قال متعب بسرعه :~ لحظه لحظه ... باخذ لكم صوره انتو يالثنين ...
لايقين على يعض تدرون ولا ..!!
((أميــــــــــــــــــره موب معااااااااااااهم بس تطالع في فيصل وماتشوف غيره بالدنيا ..
فيصل رفع عيونه يراقب ردة فعل أميره عن اللي قاله متعب بس مالاحظ شي
غير انها تطالع فيه ...
رفع حاجب ثم قال بعدم اهتمام :~ انتي هيه شفيج تطالعيني جذي ...
-(أميره حست على نفسها ...
بس ماتذكرت غير لما كانو مع بعض قدام البحر بالظلام ...
هذاك اليوم ماينسى ... ابدا ...
بسرعه لفت ودخلت للمبنى بدون أي كلمه ...
فهد لحقها وهو يقول :~ أميره عازمج على الفطور شرايج ...
-(أميره مانتبهت له .. لأنها بعاااالمها الثاني وهي تفكر بفيصل وموقفهم للبعض ..)
-(فهد عقد حواجبه :~ أميره احاجيج ..!! ...
-(التفتت عليه :~ هلا ..!! كنت تحاجيني ..؟؟
-(فهد :~ لا احاجي اللي يمج ..؟؟ أي احاجيج ...
شفيج ماتردين علي ...
-سوري بس مانتبهت لك ...
((بهاللحظه وبقوه صدمت بطالب هندي ...
كانت بتطيح لولا انو فهد تلاحق عليها ومسكها مع يدها ...
فيصل كان واقف وراهم بالصدفه وهو رايح للمحاظرته ...
وقف ماقدر يتحرك مكانه وهو يشوف فهد كيف ماسك أميره من يدها ...
أميره بسرعه وقفت عدل وسحبت يدها بهدوء وهي تقول :~ شكرا ...
((فهد التفت على الهندي بقهر وذب عليه كم كلمه بالأنقلش ثم التفت مره ثانيه على
أميره وهو يقول :~ أهم شي ماطحتي ..
-(أميره ضحكت :~ لا شدعوا والسوبر مان تلاحق علي ...
-(فهد :~ ههههههـ عيل انا السوبر مان تبعج .. شرايج ..؟؟
-(أميره ابتسمت :~ طيب ياسوبر ... خلنا نشوف شنو بتساوي لو
اختطفت ...
-(فهد :~ تنخطفين مره وحده ..!! يوه عاد انتي ماينمزح وياج ...
-(أميره :~ أي تصدق مره كنت بنخطف وأنا بطريق العين ...
بس الله ستر وانقذت نفسي بنفسي ....
((فيصل تذكر الموقف اللي تتكلم عنه وكيف اتهمته انه بيختطفها ..
ابتسم على هالذكرى ...
بس بنفس الوقت راحت اإبتسامه وهو يشوف كيف الأسلوب اللي بين فهد وأميره
ميااانه وراحه بينهم ...
تنهد يضيقه ثم لف بيروح بس طاح كتابه من يده ..
أميره التفتت علي فيصل ...
-(فهد عقد حواجبه :~ فيصل منو متى وانت هني ..!! .. ماحسينا فيك ..؟؟
-(فيصل رفع كتابه ثم قال بهدوء وهو يطالع أميره :~ من لما مسكتها مع يدها ...
((ثم لف وراح ...
أميره عقدت حواجبها مستغربه طريقة كلامه والأول مـــــــــــــره ..؟؟ ...
حست ان هذا موب فيصل ...
فيصل راح وهو شخص ثاني .... بس الظاهر انه رجع وبشخصيه غير عن قبل ..؟؟
لا لا فيه شي هذا .. موب طبيعي ...
-(فهد سكت شوي ثم قال :~ ماعلينا ... هاه شرايج اعزمج عالفطور وعلى حسابي ...
-(أميره ابتسمت :~ لا شكرا ... اليوم مواعده رفيجاتي نفطر سوآ ...يالله عن أذنك ...
-(فهد بتردد :~ أميره ..
-(التفتت عليه :~ هلا ..
-(بتوتر :~ آآآآآآآآ ... آآ ... بس ابي اقول يعني ... آآ ... اذا ممكن رقمج ..؟؟
اذا ممكن طبعا .. بس اذا ماتبين براحتج ...
وبنظل زملاء ...
-(أميره اتسمت :~ انت اخوي مو بس زميل ...
وهذا رقمي بسجله بنفسي بجوالك ..
((خذت جواله من يده وسجلت رقمها ...
أما فهد كان يبي يفرح بس ماقدر لما قالت اخوي ...
حس بقهر بداااااااااااخله وهو اللي يحبها بس موب معطيته وجه ...
سكت شوي ثم أخذ الجوال بعد ماراحت عنه ...
((بعيــــــــــــــــــــــد عن الكــــــــــــــــــل ..
بالحديـــــــــــــــــــــقه ...
ميشو منسدحه تحت الشمـــــــــــــــــس ...
ومغمضه عيونها والسماعات بآذانها كالعاده ...
حست بجوالها يدق ...
لما طالعت الرقم تأففت بملل ...
بس بالأخير قررت انها ترد بعد ماكانت تطنش هالغريب بآخر الأيام ...-
بس الظاهر مستحيل يتركها بحالها ..
ردت بدون أي كلمه ...
-(الغريب :~ هلا وغلا بالزين كله ... شدعوآ الحلو مايرد ...
-....................
-طيب اذا مارديتي علي ترى ماراح اقول لج عن الخبر الحلو اللي يهمج أكييييد ..
-....................
-على فكره .. الخبر يخص حبيب قلبك مازوريلا .... راكااان ..
((بهاللحظه فتحت عيونها بعد ماكانت مغمضتها وهي منسدحه ...
:~ نعم شنو قلت ..!! ....
-ههههههه أي أي الحب عذاااب .... بس المشكله الكل يحسبج شاذه ...
يعني حبج هذا عالفاضي وخاااااااااااااااصتا ان حبيبج قرب يومه ...
-(عقدت حواجبها :~ أنت هيه شقاعد تقول ..!! ..
-(ابتسم :~ ياقلبي عليج ... قاعده هني ... ولا على بالج ...
وماتدرين شقاعد يصير بالدنيا ... اقول لج حبيبج راكان على فراش الموت وانتي
منسدحة لي بهالحديقه ... ههههه ولله دنيا .. بالله هذا حب تسمينه ..!! ..
أي حب وأي خرابيط اللي انتي فاهمته غلط ... لو انج تحبينه صج جان الحين تعرفين اهو
وينه وشنو قاعد يساوي بالمستشفى ...
ياحلوه راكان مريض وله سنتين بالمستشفى في السعوديه ...
عاد شنو مرضه ماأدري ... صحيح ان كل شي مايخفى علي ... بس مرض هالولد
ماأدري يعني انتي اذا هامنج روحي وشوفي شقصته ...
((ميشــــــــــــــــــــــــو جلست من الصدمه ...
تحاول تستوعب كلامه ...
راكان مريض ومن سنتين وانا ماأدري ...؟.
-(بسرعه كملت :~ مستحيل انت تجذب ...
((ثم سكرت الخط بوجهه ...
بس الكلام للحين ماراح عن بالها ...
معقوله يكون صدق ..!!! ...
((فعلا مشاعل ماتدري وش تسوي بهالحاله ...
الإنسان الوحيد اللي حبته بحياتها وفكرت فيه مريض وماتدري عنه ..!!
وبديره ثانيه غير الديره اللي هي فيها ...
ماتدري وش تسوي ...
شوي الا وتذكرت أميره ...
ماتدري ليش تتوقع انها تعرف شوي عن أخباره ...
بسرعه وقفت رايحه تدور أميره ...
((من جهه ثانيه .........
تولين وهي جالسه بالكافتريا ...
بالصدفه طاحت عينها على جوجو اللي واقفه تطلب طلبها ...
حست بضيييقه ودها تقوم وتسلم عليها أو تقول أي شي معاها ...
بس ماقدرت ... فيه شي بداخلها يمنعها تقوم ...
جوجو لما التفتت تدور بعيونها وين تجلس ...
شافت تولين بس تجاهلتها ...
لفت بتروح للطاوله ثانيه ...
لما مرت من جمب طاولة تولين ..
وقفت وهي تفكر ...
لحظات ثم التفتت على تولين وقالت بحقد وكره :~
هنيالج طلال حبيب قلبج .... أكيد سمعتي اننا انفصلنا ... والسبب طبعا انتي ...
صج انتي وحده ماعندها لا ضمير ولا اخلاق ...
والله لو أقعد اتحجى من اليوم لين باجر ... كل الكلمات ماتوفي مدى حقارتج
وخيانتج ...
بس الحمدالله اللي ربي كشف أمرج الحين ومو بعدين ..
لأن صداقتج هاي ماأبيها ....
-(تولين رغم انها تأثثثثثثرت بكلام جوجو بس تنرفزت من ذبات جوجو لها باكلمات ...
رفعت عيونها ثم قالت بغرور :~ يامسجينه ... عبالج انا اللي ميته على صداقتج ..
وبعدين انا شذنبي اذا طلال اختارني وماختارج انتي ...
شنو ذنبي اذا الدكتووووور طلال يحبني ويبيني ...
ياشطوره تقبلي الواقع اللي انتي فيه ...
وبلاش أحلام وأمنيات انتي مو قدها ...
حبيبتي ... من البدايه واظحه ..
الدكتور طلال لي أنا وبس ...
الدكتـــــــــــــور طلال حبيبــــــــــــي أنا وبــــــــــس ...
أما إنتي ((ثم طالعتها من فوق للتحت بحتقار وكملت :~ أطلعي منها أحسن لج
واللكرامتج ياعسوله ...

((ثم لفت عنها وكملت تشرب عصيرها ...
جوجو ماعاد فيها تتحمل أكثر ..
بتنفجر غيض وألم وحسره ...
بحركه سريعه منها كبت الصحن اللي بيدها على عباية تولين ...
الببسي وباقي الأكل ...
((تولين شهقت بقوه وبسرعه وقفت تبعد الأكل عن عبايتها رغم انو ماأمداها بعد
مانحاست عبايتها بالأكل والببسي ....
تذكرت سالفة نارا بأخت يزيد ,,,,,,
الدنيا دواره . . . . . .
((تولين بعصبيه :~ ياحيوانــــــه ...
((بس مانتبهت انو جوجو راحت علطول من عندها ...
تولين ودها تقوم تدور جوجو وتاخذ حقها بيدها ...
بس ماقدرت من الأكل اللي موسخها من فوقها للأسفلها ...
رفعت عيونها عاللي حواليها اللي كلهم يطالعونها بضحكه ...
بعصبيه قالت :~ خير انشالله ... لقافه اللهم لا شماته ...
ؤفـ عالقرف ...
((بس ماحست الا باللي واقف قدامها وماد لها مناديل كثيره ...
لما رفعت عيونها ....
كانت الصدمـــــــــــــــــــه عليها كبيــــــــــــــره ...
فتحت عيونها ثم سكرتها تحاول تستوعب ...
راكـــــــــــــــــــــــان ...!!! ...
شجابه بالإمارات .... وكيف طلع من المستشفى ...
لما رفعت عيونها تبي تتأكد من شعره ...
بس شافت نفس القبعه السودا اللي مغطيه كل راسه وأذانه ...
((حست بقلبها يدق بقوه وهي تطالعه ...
ماتدري ليش قلبها يدق بهالسرعه ...
راكان ابتسم ابتسامه خفيفه وهو يقول :~
ماتكفي المناديل مو ..!! ..
من رايي دورات المياه قريبه من الكفتريا ...
((تولين ساااااااااكته .... بس تطالع فيه ...
حالق ديرتي وعظام وجهه بارزه من النحافه الزاااايده ...
ووجهه اللي ماينبان لونه .... شاااحب ...
وابتسامته الباهته ...
حست بقلبها يدق بقوه للمجرد تشوفه بهالحاله ...
بلعت ريقها ماتدري وش تقول ...
بس راكان لف بيروح عنها ...
-(تولين بسرعه وقفت وهي تقول :~ لحظه لا تروح ...
((التفت عليها بصمت وعلى نفس الإبتسامه الخفيفه ...
-(تولين بشك :~ مو انت اللي بالمستشفى ..؟؟
-(ابتسم أكثر ثم قال :~ امبلا ....
-(تولين تقدمت شوي ثم قالت :~ سلامات فيك شي ..؟؟
-(على نفس الإبتسامه الباهته من وجهه الشاحب :~ لا مافي شي ... لا تشغلي بالك ...
-(مدت يدها وهي تقول :~ طيب ممكن المانديل ...
-(عطاها المناديل بدون أي كلمه ....
((لما طلعت ونظفت نفسها بدورات المياه ...
طلعت تدور على راكان وتدعي ربها انه ماراح ...
بس شافته عند باب المبنى بيطلع ...
بسرعه وهي تركض بتلحق عليه ...
لما وصلت للباب صدمت بأختها نارا اللي بغت تطيح عالأرض ...
تولين بدون ماتتأسف او تطالع مين صدمت كملت طريقها ...
نارا التفتت على تولين تطالع شسالفتها هذي ...
بس عقدت حواجبها لما شافت وجه موب غريب عليها ابدا ...
وجه تحس بشووووق له ...
بسرعه لحقت تولين اللي واقفه مع راكان ...
-(تولين :~ وين بتروح ماقعدت وياك شوي .... يعني من زمان عنك ...
سنتين مالك لا حس ولا خبر ...
-(راكان ابتسم :~ ليه تتذكرينني للحين ..؟؟
-(تولين نزلت راسها بإحراج ثم قالت :~ شرايك ندخل داخل بالكفتريا ...
((سكت شوي ثم قال ببتسامه :~ بوقت ثاني انشالله ....
((لما لف بيروح طاحت عينه على نارا اللي واقفه على بعد مسافه بينهم ...
راكان فتح عيونه بستغراب ...
تقدم منها شوي ثم قال :~ نارا شمساويه بنفسج ..!!!
((وهو يطالع شعرها وآثار الجروح اللي بوجهها ...
نارا ساااكته تطالعه بدون أي كلمه ...
من زمــــــــــــــــآآآآآآآآآآآآآآآآآن عنه ....
وين اختفى ... كيف رجع ...
بس مين اللي شفته بالمستشفى ...
شسالفــــــــــــــه بالضبط ...
((تولين كانت واقفه وراهم وتطالع الموقف اللي بين نارا وراكان ...
-(راكان غمز لها بضحكه :~ للهدرجه محلو عشان تطالعيني كذا ...!!
-(نارا عقدت حواجبها ثم قالت :~ وينك كل هالمده ..!!
-(راكان التفت وراه على تولين ثم قال لهم الثنتين :~ لا ماأصدق ...
فيه ناس تتذكرني ... الحمدالله ... أجل اذا رحت كلش بتبقون تتذكروني ...
-(نارا وتولين بسرعه قالو بشك وخوف :~ شتقصد ...!!
-هههـ لا أمزح ... بس كلمه وقطيتها ...
-(نارا تطالع جسمه النحيف بعد ماكان ريااااضي درجه اولى ...
ماتدري ليش حست بقبضه جوآ قلبها ...
-(راكان قطع عليهم تفكيرهم وهو يقول ببتسامه لطيفه :~ يالله انا رايح ...
انتبهو للنفسكم ..
أما انتي يانارا .... تمنيت اشوفك وانتي بستايل غير هالستايل اللي نشوفك فيه دايم ...
كان ودي اشوفك بنت بعيده عن بنات الإيمو ...
لأني متأكد انك أحلى بكثير من انك تتخبين ورى الأسود ...
((ثم التفت على تولين وكمل يقول :~ تولين ... اقدر اقول لك مبروك ...
-(عقدت حواجبها :~ ليش ..!!..
-(غمز لها بضحكه :~ الدكتور طلال ... ماتزوجتيه ..؟؟؟
-(ضحكت بخفه :~ لا .... بعدين هذي سالفه قديمه ...
ونسيناها ..
-(قرب منها أكثر وأكثر للدرجة انها الرتبكت ...
ظب يطالع عيونها ببتسامه مررربكه ثم قال :~ عيونك ماتقول كذا ...
انتي أكثر وحده تفظحها عيونها ...
((ثم كمل بضحكه خفيفه :~ ههههـ يالله الله يوفقك مع من يحبه قلبك ...
انتي ونارو ....
((قالها بطريقه وكأنهم خواته الصغار اللي لهم معزه بقلبه ...
-(كمل يقول :~ وين اختكم ليون ...؟؟
-(نارا وتولين انصدمو ... شلون عرف هذا ان عندنا اخت ثالثه لا وأسمها ليان ...
-(راكان:~ ههه شفيكم ..!! ...
-(تولين :~ شدراك ان عندنا اخت ثالثه لا وأسمها ليان بعد ...
-(راكان :~ لا وبعد وين اخوكم فيصل ...هههـ ... تراني أدري انكم اخوان من قبل لا تعرفون عن بعض ...
يعني لا تسوون فيها كونا ولا توقوموري ...
-(تولين ونارا :~ صــــج ..!! ...
-(أميره تدخلت وهي وراهم :~ أي صج .... وهو اللي قال لي انكم اخوان
بس انا ماأمسك شي ... ونشرتها بالجامعه كلها ...
((التفت عليها راكان وهو معقد حواجبه ببتسامه :~ أميره ..!! ...
-(أميره تطالعه بحقد مصطنع :~ اسكت لا تحاجيني يالخاين .... رحت وهديتني بدون
حتى لكمة وداع ...
وين كنت انت ... وين اختفيت ...
والله مالك حق باللي ساويته ...
تروح بدون لا حس ولا خبر ...
والمشكله ان مالك معارف بالإمارات ولا جان سألت عنك ...
صج صج انت سحيييب عالخلق ...
-(راكان :~ الله يسامحك ... كذا رايك فيني ..؟؟
<~ قالها بمزحه .... بس أميره بسرعه قالت :~
لا موب قصدي كذا ... باعلكس يشهد علي ربي ان لك معزه بقلبي للدرجة اني فقدتك
بقوه .... ونقهرت منك بالتصرف اللي ساويته هذا ...
تروح بدون ماأدري ..
((تولين ونارا يطالعون أميره من فوق للتحت ...
متنرفزين من علاقتها القويه مع راكان وكيف طاقه ميانه معاه ...
راكان ابتسم ونزل راسه وهو يقول بحراج :~ الله يسلمك ...
بس ترى رجعتي للإمارات عشانكم ... قلت اشوفكم قبل لا أسافر للأمريكا ...
-(الثلاثه كلهم :~ أمريكــــــــــــــــــا .!!..
-أح لا تدفون ...
-(أميره حطت يدينها على خصرها وهي تقول :~ ماشااااالله ... شعننندك بأمريكااااااا...
-(راكان يضحك :ئ أفا بس أفا .. أميروه تشككين فيني ...
للهدرجه بعينك انا خلاص ولا شي ..!!
-(أميره :~ مو قبل لا تجاوب شعندك بامريكا ...؟؟؟
-(سكت شوي ثم قال :~ كم شغله أقضيها وبرجع ..
-(تولين :~ للسعوديه ولا للإمارات ..؟؟
-(راكان :~ لا للسعوديه ....
بس ماأدري متى الرجع ...؟؟
-(أميره :~ شنو هالشغل اللي ماتدري متى بتخلصه ...؟؟
-(أميره :~ هيه انتي أكلتي الولد بقشوره بلقافتج يالملقوفه ...
خلاص قال لج شغل .. شفيج ماتفهمين ...
-(أميره ولا كأنها تسمع تولين كملت تقول للراكان :~ للهدرجه شغل مهم
عشان تروح له بدون ماتدري متى بترد ..؟؟
بعدين شنو هالقبعه اللي لابسها افسخها ترى الدنيا حر ...
-(توه بيتكلم بس نارا تدخلت :~ انتي هيه ماتفهمين الحجي ...
قالت لج تولين لا تدخلين ... شحقه بالله مستمره بالتدخل مالج ..!! ...
بعدين شكل الولد وايد حلو بالقبعه انتي شلج تدخلين ...
-(تولين استغربت من نارا انها صافه معها رغم انهم للحين مايحبون بعض وحتى
محد تعود على الثاني زين من بين التوأم وعلاقتهم للحين موب لذاك الزود ...
بس حست بحماااس لمجرد التفكير انها ونارا تفاهمو لو على هالنقطه ...
بسرعه قالت تولين للأميره :~ انتي شعرفج بالكشخه يالقرويه ...
-(أميره وهي تطالع تولين ونارا بحتقاااار :~ لا عاد .... مخليه الكشخه لكم
ياحلوات ... عاد صدقو نفسهم هالخوات ...
اقول انتي وياها ... منو أكبر فيكم ... هاهاااي عاد ماصدقتو انكم لقيتو بعض
أكيد بعد عرفتو منو مولود قبل الثاني ..
لأن اللقافه تعم الجميع ..... وبالاخصصصصص ...
((ثم عطتهم نظره وكانها تقول انتو ...
راكان قطع عليهم :~ عن اذنكم انا رايح ...
-(أميره بسرعه مسكت ذراعه وهي تقول :~ لا والله ماأخليك تروح ...
بعدين شنو يضمن لي متى اشوفك ...
((فيصل بهاللحظه مر من عندهم بس لما شاف حركة أميره للراكان ...
بدون شعور سحب يدها منه وهو يقول لها :~ انتي هيه مابقيتي ريال الا
وتعرفتي عليه وطقيتي الميانه وياه ...
((فيصل لما لاحظ نارا وتولين ..
كل تبن وسكت من الفشيله ..
ماتوقع خواته موجودين ...
-(أميره وهي تطالعه من فوق للتحت بحتقار :~ وانت شكو فيني ..
لا يكون ولي امري ولا اخوي ... اقول وخر عني بس ... صج ناس ماتنفهم ..
مره مصدقين روحهم ومره يحتكون ... اقول وخر عني زين ولا تحتك المره اليايه ...
بعدين ماأشره عليك انت وهالخوات ..
صج صج من حفره لدحديره ...
ماأشره عليك دام خواتك هالثنتين وألله يستر من الثالثه لا تكون ابشع منهم ...
-(تولين :~ هيه هيه انتي ماأسمح لج يالخايسه تسبيني ولا تسبين وحده من خواتي ...
-(أميره وهي تطالعها من فوق للتحت :~ عاااشو والله ... منو متى وروح الأسره عندج ..
مالت عليج فاهمه الدنيا غلط .... ترى موب لازم تدافعين عن خواتج .. خليج بروحج ..
يبيلي اعلمج عدل .. ولا انتي شعرفج بأمور الأسريه ...
((راكان وفيصل ونارا وتولين حسو انو أميره تعدت حدودها بالكلام ...
بس راكان قطع الجو وهو يبي يغيره قبل لا يقلبونها جد أكثر من كذا ..
-(راكان :~ هلا فيصل ...
((فيصل لما التفت على راكان ..
سكت شوي وهو حاس ان الوجه موب غريب عليه ...
بس قال بالنهايه وبشك :~ انت ... راكان ولا انا غلطان ..؟؟
-(تولين :~ ماشالله بعد انت تعرفه ...
-(راكان :~ أي انا راكان ... توقعت محد راح يذكرني ...
-(أميره :~ اذا ماذكرناك .. عيل منو يستاهل نذكره ..
((ثم التفتت على فيصل وهي مكشره ...
فيصل حس انها تتريق عليه بس ماعطاها وجه عشان ماتتمادى ...
فيصل صحيح مايحب راكان بس يتذكره لأنه ماكان يهضمه من بين اللي يعرفهم ...
رغم انه مايدري انه هو اللي ساعده بالحريق ولا كان الحين فيصل موب موجود بينهم ..
ولو كان موجود يمكن يكون متشوه بالكاااامل ...
بس راكان دفه وأخذ التشويه لما جت بظهره النار عن فيصل ...
-(راكان :~ يالله انا أستأذن الحين ...
وبالتوفيق للكل ...
-(نارا :~ متى طيارتك ..؟؟
-(راكان :~ عالساعه ست المغرب اليوم ...
-(أميره :~ لااا مالحقنا نشوفك ونشبع منك ..
-(فيصل :~ ليش أكل جدامج هو ...!!..
-(أميره بوزت وهي مطنشه فيصل ...
-(تولين :~ تروح وترد بالسلامه انشالله ...
-(نارا بتردد كبير :~ ياليت تترك رقم جوالك يعني عشان يكون بيننا اخبار
عالأقل يعني ماننقطع عنك ...
((نارا قالت هالشي لأنها كانت متأكده انه رايح للأمريكا عشان يعالج المرض اللي ماتدري
وش هو بالضبط ....
-(فيصل رفع حواجبه على نارا ثم قال :~ لا أحسن بعد تبادلو صور انتي وياه ...
-(أميره :~ ياخي انت هيه شفيك معقد ... صج كلن من يرى الناس بعين طبعه ..
((نارا ساااافهتهم بس تطالع راكان تنتظر جوابه ...
-(راكان سكت شوي ثم قال :~ ؤكي بترك لك رقم مرافق لي بهالرحله ...
لأني ماأتوقع راح يكون الجوال معاي طول الوقت ...
-(أميره :~ ليش ...؟؟
-(فيصل غطى وجهه :~ وهاي للحين اللقافه ماتركتها ...
-(أميره :~ وانت أحد حاجاك .. ياسبحان الله يحاول يحتك بأي طريقه مايدري اني عفته ...


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -