رواية بنت عمي -9


رواية بنت عمي -9

رواية بنت عمي -9

وبجيك...
الوليــد: الله يعااااااافيك بس ريــم لا تدري
فيــصل: وش اللي يخليها تدري؟؟
بس من سوأ حظ فيصل إن ريــم سمعت المكالمه من إلى وهي كانت متخبيه وتتسمع عليهم وعرفت كلش راحت تركض لغرفتها وقفلت على روحها وتمت تصيح صياح يكسر الخاطر ومارضت لأحد يدخل عليها وتحججت بأنها تعبااانه وبتنام .. فيــصل راح مع الليموزين للمكان الموجود فيه الوليــد وأعطى صاحب اللوميزين حقه ونزل بالمحطه تلفت يمين يسار مالقى سيارة الوليــد تم يناظر ويطالع قال لايكون سواها وركب سيارته وراح البيت؟؟ دق عليه ورد عليه الوليــد .. فيصل: وينك أنا في المحطه..
الوليــد: تلقاني عند البقاله..
فيــصل: ماكو أحد؟
الوليــد: إنت بأي محطه؟؟؟
فيــصل: بمحطة على الخط اسمها محطة الجبيل
الوليــد: لا أنا بالمحطه اللي بعدها اصبر بحرك وبجيك..
فيــصل: لا وين تجي أنا بجيلك بالليموزين كاهو عندي مابعد عطيته حقه يالله باي بس.
فيــصل ماكان يبغى الوليــد يسوق السيارة أبدا وهو بالحاله هذي وراح على رجوله لحد المحطه ومشى يجي 12م ووصل لقى سيارة الوليــد عند البقاله قرب من عندها وشاف الوليــد حاط راسه على الدريكسون خاف عليه طق على القزازه فتح الوليــد وهو يقول ويينك فيــصل تفاجأ بشكل الوليــد كانت عيونه مثل الجمر ووجهه أصفر نزل الوليــد وركب قدام وركب فيــصل مكان السايق..
فيــصل: ماتقول لي الحين شصاير
الوليــد: فيــصل خالي مادق يسأل عني خالي دق علي عشان يزوجني بنت أخوه أنا قلت له ما أبيها لكن خالي حلف يمين اذا م أخذت البنت لا أنا ولدهم ولا هم يعرفوني ..
حرك فيــصل السيارة وهو يقول لا حول ولا قوة الا بالله وقلبه يتقطع على الوليــد يكفي وجهه كان اللي مايعرف وجهه يعرف إنه فيه شيء باين بعيونه الحزن ووجهه الأشحب فاضحه..
الوليــد: شسوي يا فيــصل قل لي تكفى أنا ما أبي بنت خالي مو لأن شيء فيها بس لأن ريــم هي حبي الأول والأخير ولأني ماباخذ غيرها ولأني وعدتها مايفرقني عنها الا الموت فيــصل أنا ماابي آخذ غير ريــم وبكيف خوالي لو وش مايسوون ماباخذ غير ريــم
فيــصل: تعوذ من ابليس ياولد الحلال وأنا بلقى لك حل بكلم أبوي و خل الكبار يحلونها لكن مايهون علي أشوفك بالحاله هذي..
وتم الوليــد يطالع مع الشباك ويناظر الرايح والجاي ودموعه ماوقفت.....

هل الوليــد بينصاع لأوامر خواله وبياخذ بنت خاله؟؟ ويضحي بحبه لعيون خواله؟؟
أم أنه يضحي بخواله لعيون حبه؟؟


التـــــــــكمـلهـ



فيــصل كان الموقف صعب عليه مرة يشوف الوليــد اللي البسمة ماتفارقه يبكي مثل الأطفال بالشكل هذا الوليــد الرجال يصيح مثل الأطفال الموقف كان غريب شوي من رجال إنه يبكي كل البكا بس اللي يدري بغلات ريــم فقلب الوليــد يعذر الوليــد في كل شيء يسويه كان الوليــد ماعنده مانع إنه يبيع خواله لعيون ريــم كان يعتبر ريــم أهله وناسه وأمه وأبوه وحبيبته
وبعد مادخلوا الخبر..كانت الأضواء تنور لهم الطريق لكن قلب الوليد ماكان فيه ولا بصيص من نور..كان يحس انها نهايته ولحد هنا..نهاية حبه الأول والأخير..حب من قلبه شعر بطعم الحياة والهدف منها ولأول مرة مع ريــم قدرت ريــم تسوي فيه اللي ماسواه أحد من قبل ولا عمه اللي رباه..وإن حب عمه حب ابن لأبنه لكن حب ريــم بقلب الوليــد شكل مختلف في قالب آخر..بطعم أجمل من الخيال بالنسبه لوليد..
الوليــد: فيصل تكفى ودني الكورنيش وروح البيت قل لابوي يشوف حل للمصيبه هذي ما أبي أدخل على أهلي وأنا حالتي كذه
فيــصل: احلف بس أنت؟؟وأخليك بالحاله هذي لاااا ماأقدر..
الوليــد: فيــصل أنا محتاج أجلس بروحي تكفى نفذ وبدون اعتراض..
فيــصل ووداه الكورنيش كان صعب عليه يتركه بالحاله هذي بس الوليــد لزم عليه وقال له يروح يشوف أبوه ويجي يمه وأصلا جلسة فيــصل مع الوليــد مالها داعي وبيساعده أكثر اذا رد للبيت وقال لأبوه يحل المشكله
فيــصل رجع للبيت وقال لأبوه والتوتر والخوف مفضوح بعيونه: يبه بغيتك بكلمة راس ممكن؟؟
ديمـــه وهي يقطعها الفضول ودها تدري: فيــصل أجيب لك عشاك؟؟
فيــصل: لا مو مشتهي
ديمـــه: وش قصة العالم مو مشتهين كلهم؟؟
فيــصل وتغيرت نظرة التوتر بعينه لنظرة الفضول وهو حاس ان الإجابه بتكون ريــم: من مو مشتهي بعد غيري؟؟
فيــصل: ريموووه مو راضيه تاكل شيء وقافله على روحها الباب مدري شبلاها تقول انها تعبانه بس هي كانت تضحك معنا أول الوقت وفجأه انقلبت مرة وحدة... و..
فيــصل قاطعها بس حشى لا انفتحتي ماتنصكين؟؟وحس فيــصل ان ريــم داريه بالسالفه وقال بكلمها بعد ماأكلم ابوي وارد مع الوليــد
فيــصل: يبه الموضوع مايستحمل التأخير
ابو ابراهيم: نروح الغرفة الصغيرة يالله
وحكى فيــصل على أبوه السالفه من إلى بس طبعا ماقال له ان الوليــد مايبغى ياخذ بنت خاله عشان ريــم لا عذر له وقال ان الوليــد مايفكر بالزواج
ابو ابراهيم: هات التليفون بكلم خاله الموضوع ماينسكت عليه وإنت روح طمن الوليــد وقول له إني بتصرف وإنب مابخليه ياخذ وحده مابغاها لو على جثتي
فيــصل: بسم الله عليك يالغالي زين الله يعافيك بروح يم الوليــد أبشره وطلع فيــصل مبسوط ودق على جوال الوليــد بيبشره بس الجوال دق ودق ماحد رد عليه انقبض قلب فيــصل ورجع يحاول ويدق مارد أحد حول ثانيه وثالثه ورابعه و.... الى رفع السماعه
فيــصل: هلا وغلا بهالصوت
.........: أقول يالأخو إنت تعرف صاحب هالجوال؟؟
فيــصل: من إنت وليش ترد على جوال مو جوالك
.......: انت تعرف صاحب هالجوال؟
فيــصل: ايه شفيه صاحب هالجوال تكلم
.......: وش قرابتك له؟؟
فيــصل: أنا أخوه مييين أنت
........: والله احنا المستشفى وأخوك طاح وجابوه لنا
فيــصل: تكذب ؟؟ ( وقلبه يرقع ويقول بنفسه لطفك ياكريم)
.......: لا واذا مو مصدق تعال للمستشفى تتأكد بنفسك
فيــصل أخذ عنوان المستشفى وراح طيرااااان وأول مادخل قسم الطواريء كان منطلق بقوه للرسيبشن ومر من عند غرفه ملياااااانه ممرضات ودكاتره وشاف اللي فيها كان الوليــد دخل الغرفه وهو مو مصدق وصل للسرير ومسك ايد الوليــد وصار يقول له : الوليــد أبوي حل المشكله أبوي بيكلم خالك
كان الوليــد بصعوبه يتكلم ويقول: فيــصل ريــم شخبارها درت؟؟
فيــصل ماحب يزيده زياده ماهو فيه قال لا ريــم تسولف مع البنات ولا هي داريه عن شيء وقالت لي أقولك انها تسلم عليك ..
الوليــد: فيــصل ريــم إنتبه عليها قول لها يا فيــصل لو مت اني كنت أموت على ثرى الأرض اللي تطاها..
فيــصل يلتفت على الدكتور.. ويقول: دكتور أخوي وش فيه؟؟
الدكتور: لا ماتتخضش ياابني ده اللي معاه انهيار عصبي من كتر التفكير وإحنا أعطيناه مهدأ ولحزات وحيغيب عن الوعي ويهدأ وبكره ان شاءالله حيبئى زي الفل
فيــصل: أكيد زين ليش يطري الموت؟؟
الدكتور: ياابني باين عليه من كتر التفكير وصل لنئطة يأس بس حيرقع زي الفل ان شاءالله ايوه ياابني خد الموبايل بتاع أخوك...
فيــصل: الف شكر والتفت علة الوليــد وهو يطالع عيون الوليد اللي مالبثت الا دقايق وغمضت..من الابرة المنومه اللي أعطاه الدكتور اياها..
( وتم فيــصل عند الوليــد وكان باين عليه التعب والدكتور لاحظ هالشيء )
الدكتور: ياابني قلستك هنا مش حتنفعه أنا من رأيي تروح وترقع الفجر ويكون أخوك على وشك إنه يصحى
فيــصل تذكر ريــم وإنه لازم يطمنها قال: خلاص بروح وأرجع كانت الساعه2 من الليل أخذ فيــصل جوال أخوه وطلع وهو بالطريق دق الجوال طلع فيــصل جواله بس ماكان جواله اللي يدق طلع جوال الوليــد كان (( الخال بو عزيز يتصل بك)) فيصل كان وده يكفخ الجوال ويصارخ على خال الوليــد بس رد وهو يحاول قد مايقدر يمسك أعصابه الفلتانه والتعبانه خلقه.. فيــصل: ألو
بو عزيز: هلا مين إنت؟؟
فيــصل: أنا فيــصل ولد عم الوليــد
بو عزيز: أجل وين الوليــد
فيــصل: تسألني؟؟ ليش ما سألت روحك وين راح الولد منك؟؟
بو عزيز: تكلم الوليــد شفيه
فيــصل: الوليــد بالمستشفى معه انهيار عصبي والدكتور يقول الظاهر إنه أرهق روحه بالتفكير بس بدري توك تسأل عنه ؟؟ لو جاء الوليــد شيء ماراح أسامحك طول عمري
حزت كلمات فيــصل بخاطر بو عزيز وقال معك حق ياولدي عطني عنوان المستشفى بجيكم
فيــصل: الوليــد غايب عن الوعي الحين ماتقدر تشوفه ..وبقلبه يقول ريح الولد من شرك هوأصلا مو طايق سيرتك
بو عزيز: زين يالله أجل مع السلامه..
فيصل: الله معك


بعد ماوصل فيصل البيت كان الكل نايم ولا دارين عن شيء على بالهم الوليد عند خواله ماعدا ابو ابراهيم اللي كان يدري بأن الوليــد مو عند خواله بس توقع إنه بخير لأن فيــصل كان رايح يمه ولا قالهم ان الوليــد دخل المستشفى ولا شيء..
فيــصل على طول راح غرفة ريــم وطق عليها الباب بس ريــم ماردت عليه دق عليها جوال ريــم بغت ماترد لأن حالتها المسكينه مرة تكسر الخاطر بس قالت: بسأله عن الوليــد ..
ريــم: ألو
فيــصل: هلا ريــم ممكن تفتحين لي الباب أنا عند باب غرفتك
ريــم: لا مو ممكن ماابي أشوف أحد ( لأنها كانت طول الوقت تبكي وهالشيء باين عليها وماتبي أحد يشوفها وهي على هالحاله )
فيــصل: زين براحتك بس توقعتك متحمسه تسمعين أخبار الوليــد عالعموم أنا بجلس بالحديقه اذا ودك تسمعين أخبار الوليــد أنا هناك وبقولك كل شيء (وقفل الخط قبل ماترد ريــم وكان عنده ثقه تامة انها الحين بتنزل ) قفلت ريــم الجوال وبسررعه وبدون أي تفكير لمت شعرها وغسلت وجهها ونزلت للحديقه...ومن شافها فيــصل قال: الصراحة توقعت إنك بتنزلين بس توقعتك تسابقيني بالدرج
ريــم: مو وقته يا فيــصل تكفى قولي شموضوع الوليــد ؟؟ من بيخطبوله؟؟
فيــصل: شوفي يا ريــم بالأول بقول لك أنا عشت مع الوليــد من يوم كنا صغار وأعرف الوليــد أكثر من أعرف نفسي.. ماعمري سمعت الوليــد يتكلم فبنت بالعكس كان لا سمع أحد يتكلم عن بنات الناس قال له: ترضاه لوحده من خواتك.. كانوا البنات يطيحون عليه طياح ومع كذه أبد ماحركوا ولا شعره فيه.. بس شسويتي بالولد؟؟ صار كل حكيه عنك ومع هذا مايشوف غيرك يشوفك غزاله ملاكه يشوفك أهله ناسه حبيبته يشوفك كل شيئ بهالدنيا..
ريــم: استحت وطمست راسها..
فيــصل: وأكثر شيء كان يذكره فيك حيااااك لكن اليوم يوم راح لخواله..
(وهنا صار يدق قلب ريــم ويرقع وتغير وجهها ولمعت دمعتها فعينها )
خواله حاولوا يزوجونه بنت خاله وهددوه اذا ماأخذها لاهو ولدهم ولاهم يعرفونه طلع من عندهم زعلان ودق علي وصوته يكسر الخاطر ورحت له بالجبيل ولا وش أشوف ياريم شفتي الوليــد اللي بسمته ماتفارق شفاته؟؟ أنا اليوم شفته إنسان مختلف كان يبكي مثل الأطفال ولاهو عارف شيسوي تدرين شكان قراره؟؟ كان يقول ماآخذ بنت خالي وأنا وعدت حبي الأول مايفرقنا غير الموت قال لي: ريــم حبي الأول والأخير لابعده حب ولا قبله حب تدرين يا ريــم شصار عليه من كثر مايفكرفيك؟؟ (وهنا قلب ريــم رقع وخافت لاتكون سببت له شيء) فيصل يكمل بتنهيده: ريــم الوليــد بالمستشفى
(ريــم شتقول إنت أكيد مو صادق ياربييي خذ روحي ولا أشوف الغالي طايح بالمستشفى)
فيــصل: بسم الله عليك لاتقولين كذه على روحك اذا مافكرتي بروحك روح ماجد ولا روحك فكري بـ الوليــد وش بيكون حاله بعدك.. ريــم الوليــد معه انهيار عصبي بسيط وبيرد لنا بكره بحول الله وقوته بس هو موصيني أقول لك: إنه مو بس يحبك يحب حتى ثرى الأرض اللي تاطاها رجلك
ريــم: مستحيه الله يسلمه ويعافيه
فيــصل: بس الله يسلمه ويعافيه مابغيتيني أرد عليه بشيء
ريــم: اممممممم أبيك تقول له (قاطعها فيصل وش أبيك تقول له هذي؟؟طيب ليش ما تكتبينها أنتي وتحطينها مع هديه أو باقة ورد)
ريــم: بس فيصــل متى أشتري له
فيصــل: تدبر الحين جيبي عباتك وأوديك محل ورود تشترين منه اللي يعجبك..
ريــم: بس أخاف أمي وأبوي يدروني..
فيصل: أدبرها بسرررعه بس أنتي
وراحت ريــم بسرعه تجيب عباتها ولبست عباتها وراحت هي و فيصــل لمحل ورود بس ما إختارت له باقة ورد إختارت له دبدوب أبيض ماسك قلب مكتوب عليه Ilove You وغلفوه لها بسلفان بشكل روعه وحطت له كارد كتبت عليه
..*** ماشي فالكون عن شوفته يمنعي... الا النظر لو يفارق مقلت اعياني... من دون ما اشعر له الاشواق تدفعني... و اظن حتى بحلم النوم يلقاني ***.
فيصــل: يالله يا ريــم عشان يمديني أحطك فالبيت وأروح يم الوليــد..
ريــم: لاااا بروح معك وين ترجعني البيت
فيصــل: وأمي وأبوي وجدتي اللي بتطلعك نعيميه لا درت إنك بره البيت الساعه الفجر
ريــم: مايهموني بدبرها بقول لهم إني كنت تعبانه و فيصــل عرض علي يوديني مستشفى وحطولي المغذي ساعتين..
فيصــل: وأنا صاير إسعاف لك إنت و الوليــد وبقول أنا إني صرت بين غرفتك وغرفة عشيقك
ريــم: ايه بس بسرعه ودني للمستشفى..
فيصــل: توني أقول لك بسرعه ولا معطتني وجه يعني الحين صرت تقولين لي بسرعه يوم صرتي بتروحين يم الوليــد
ريــم: ايييييييه بكيفي بسرررررعه بس
ووصلوا للمستشفى وطيران لغرفة الوليــد وقبل لا يدخلوا عليه ريــم حست بقلبها يدق بسرعه وكانت مو مصدقه بتشوف الوليــد.. قبل لا يدخلون قال فيصــل: على شرط لا تنزل منك دمعه وحده ولا ترى بفضحك أنتي وروميو عند أهلي..وبكتب قصتكم روايه روميو وجولييت الجزء الثاني..
ريــم: طيب موافقه بحاول أمسك روحي
فتح فيصــل الباب وكان الوليــد مازال تحت تأثير المهدأ بس كان يون ويقول كلام بصوت منخفض قرب منه فيصــل وحط إذنه عند فم الوليــد بيسمع وش يقول كان يقول((ريــم...
ر يـــ .......يــــ......م .. ريــم))فيصل يقول بقلبه شكله بيختبل الولد لا إستمر على هالحاله وأشر لـريــم عشان تجي..كانت تحاول تحبس دموعها بس عشانها وعدت فيصل قربت من الوليــد وسمعته ينادي اسمها وعجزت لاتمسك روحها أكثر وصارت تصيح وهي تقول لبيه أنا هنا جنبك أنا هنا ياليته فيني ولا فيك فيصــل إنت متأكد إن الدكتور قال إن الوليــد بيرجع
فيصــل: أجل تكذبين إذني بس أنا مشغول بفكر بالفضيحه اللي بسويها لك إنت ويا هالروميو
ريــم وهي تحاول تمسح دموعها بطرف المنديل: والله عجزت أمسك دموعي اعذرني..
الوليــد بدأ يصحى وفتح عيونه وبدأ يطالع في اللي حوله ويقول ريــم وين ريــم ..
ريــم: لبيييه أنا هنا يا بعد عمري
الوليــد: ريــم أنا على وعدي وما بخلف فيه أبد
ريــم: ........................................ .........
فيصــل: يا عالم يا ناس أنا وين رحت الوليــد ترى بضف هالريم وبروح للبيت وباخذ الهديه لي وبخليك بحسرتك لحد ما تسأل عني وذيك الساعه يحلها ألف حلال..
الوليــد: أفا عليك بس إنت الخير والبركه لو الله ثم إنت كان ماشفت هالقمر
فيصــل: أشوه بعد ذاكر لي هالمعروف..
ريــم+الوليــد: ههههههههههههههههههههههه الله يقطع شيطانك
فيصــل: زين أترككم بروح أصلي جماعه بجامع المستشفى
الوليــد: مسرع ما انقطع شيطانك؟؟
فيصــل: والله لو بطاولكم كان لحد صلاة الظهر صلوا بس يالله
وطلع فيصــل من الغرفه
ريــم أعطت الوليــد الهديه وفرح فيها كثير وقال لـريــم وهو منزل راسه ويطالع بالأرض..وعاض على شفيفه بقوة: والله أحبك ياريـــم
ريم وهي مستحيه وأنا أكثر..
وأنقذت الموقف ريــم وقامت ريــم لدورة المياه توضأت وصلت وقام الوليــد من فراشه وحس إنه أحسن بكثير وراح صلى بزاويه من زوايا الغرفه..الوضع بالنسبه للإثنين كان شويه محرج..خاصة لريم البنت..واللي كانت جالسه بزاويه من زوايا الغرف وهي تلوم في روحها..وتقول مهما كان الوليــد رجال غريب عني ومالمفروض أزلق معه بالكلام..بالدرجه الغريبه هذي..وين كان الحيا ساعتها عني!!؟؟
رجع فيصــل وقال لـريــم يالله بنرد البيت..
الوليــد: وين بالسرعه هذي خلكم معي والله أحسه ملل
فيصــل: لا ولا ملل ولا شيء بس بروح أودي ريــم وبرد أقعد معك..
الوليــد: بس إنت لا ما أبيك جب ريــم معك..
فيصــل: احلف ياشيخ وأنا وش له برجعها للبيت عشان أرجعها ثاني هنا بس بوريك بروح للبيت دام إنك ما تبين وأروح لفراشي وأخليك بمللك هنا..
الوليــد: أووووه طيب خلاص رد إقعد معي بس جب ريــم معك..
فيصــل: لااااا إنت مختبل يالله يا ريــم بس أرجعك البيت
ومن طلعوا العيال من عند الوليــد إلا طلع الوليــد الكارد وقعد يقراه وهو يقول بنفسه: خطها روعه أحلى من خطي وكلمات الكارد مثل العسل ياربيه هالبنت كلها مثل العسل..
وقبل ماياصلون ريــم + فيصــل البيت كانوا يخططون للكذبه وعشان يزيدون الكذبه حبتين وقفوا عند الصيدليه وشروا حبوب راس و فيتامينات..
وصلوا البيت .. نزلوا بسرعه ودخلوا الصاله كان إبو إبراهيـم ويا إبراهيـم بالصاله بيرقون فوق ومن شافهم إبراهيـم قال : فيصــل ليش ما صليت مع جماعة المسجد؟؟
فيصــل: الصراحه صليت مع جماعة المستشفى
ومن سمع الخبر إبراهيـم الا التفت شاف اخته قال: شفيها ريــم شفيك يا ريــم
فيصــل: هدروحك وأنا أخوك بس حست ريــم بدوخه ووديتها للمستشفى وحطوا لها مغذي ساعتين وصرفوا لها أدويه...
إبراهيـم: زين الله يبشرك بالخير أنا من أمس وأنا مو معجبني لون وجهها..
فيصــل: وليش ما وديتها بدل ما أكون أنا مثل الإسعاف اليوم..
إبراهيـم+ ابو إبراهيـم: لييييش من فيه ثاني ؟؟
فيصــل: الصراحه الوليــد بعد موضوع اللي كلمتك عنه أمس يبه جاله إنهيار عصبي ودقوا علي المستشفى وعطوه إبرة مهدئه ماصحى منها إلا قبل شوي وأنا مابين القسمين مرة عند ريــم ومرة عند الوليــد لو إني مشتغل إسعاف كان أحسن لي بالقليل آخذ راتب
إبراهيـم: فاضي حق اللعب أنت؟؟ وأخوك وأختك تعبانين؟؟
فيصــل: ايه والله استخفيت عقب اليوم يالله بس برجع لـ الوليــد
إبراهيـم+ابو إبراهيـم: بنجي معك نشوف الوليــد
فيصــل يقول بنفسه أووووه أنا اليوم صاير توصيل الطلبات مجانا بالأول رحت للجبيل وبعدين رحت لأبوي أحاكيه بالموضوع بعدين رحت يم المستشفى عشان الوليــد وبعدين أرجع وآخذ معي ريــم وأروح للمستشفى وأرجع أوديها وآخذ أبوي و إبراهيـم ما صارت ليتني مشتغل ليموزين أربح لي وآخذ من ريــم و الوليــد اللي أبيه عشان أدبر لهم كذبه..
إبراهيـم: هوووووووووووووه وين وصلت وش فيك سهيت
فيصــل: هاااه لا مو شيء بس يالله تروحون معي ؟؟
وطلعوا من البيت وراحوا إبراهيـم+ ابو إبراهيـم بسيارة إبراهيـم
فيصل بسيارته...دخل إبراهيـم وأبوه وفيصل غرفة الوليــد..ومن شافهم الوليــد,,الا وشق الضحكه في حلقه..
ابو ابراهيم: ماترى باس يالغالي..
الوليــد: هههههه لااا عاد الموضوع مايستاهل بس هالفيصل مكبرها شوي ليه تتعب روحك ياعمي؟؟
إبراهيـم: أقووول بس ماتشوف شر..أنت واحد مننا الا ماجينا نزورك من نزور؟؟والاماخفنا عليك على منو نخاف
الوليــد: الله يسلمممك ولا يوريك شر..ياارب..


تطمنوا على الوليــد ورجعوا إبراهيـم وابوه للبيت بس فيصــل تم عنده وجلس على الكرسي بعد اللي صار بلحظات..نام فيصــل ما حب الوليــد يزعجه كان طول الوقت ساكت لأنه بعد مقدر إن فيصــل مانام طول الليل عشانه ... أذن الظهر وأضطر الوليــد يقوم فيصــل للصلاة..
الوليــد: فيصلوه قم الحق على الصلاة..
فيصــل: هاااااااااه الصلاة على من؟؟ من اللي مات؟؟
الوليــد: و ل و ل و ل إنت تفكيرك كله بتموت الناس قم صل الظهر..
فيصــل: طيب طيب.... وقام فيصــل توضأوراح يلحق على الصلاة وبعد ماصلى رجع لأخوه وقعد عنده قعدوا يسولفون الا فتح الباب.. فيصــل بقلبه يقول غريبه صاروا يعتمدون على حالهم ولا يدقون علي أجي آخذ منهم أحد بالدنيا شيء ورفع راسه بشوف من الجاي كان الجاي هو خال الوليــد وعلى طول التفت فيصــل على الوليــد بيشوف ردة فعله كان الوليــد صاد عن خاله وملتفت على الجهه الثانيه.. فيصــل: بالإذن وقام على أساس ياخذ الخال راحته مع الوليــد.. الخال: إذنك معك يا فيصــل..
لكن الوليــد تكلم وقال: اجلس يافيصل..مافي أحد غريب..
خال الوليــد..طالع الوليــد بنظرات غامضه مغزاها غير مفهوم..والتفت لفيـصل ثانيه..
فيــصل: لا الوليــد أنا ودي أطلع شوي آخذ لي هوا ومنها بروح أتغدأ وبرد بعد نصف ساعه تقريبا..
طلع فيصــل بره وجلس يقول بنفسه وش جابه هذا والله لو جاء الوليــد شيء مابسامحه وبيشوف وش راح أسوي به... وفي داخل الغرفه كان الوليــد صاد عن خاله طول الوقت..
الخال: يعني وشلون ماراح تلفت علي وتشوف وش بقولك..
الوليــد كان طول الوقت وهو ساكت ولا هو مهتم بكلام خاله..
الخال: زين بتكلم حتى لو إنك صاد عني وماتبي تسمعني..
شف ياولدي أنا إخترت لك بنت خالك مو عشان شيء فيها وبنجدعها عليك لا أنا إخترتها لك لأننا ودنا نفرح فيكم...هذا أولا..ثانيا..ابتعادك عننا في الفترة الأخيرة خوفنا وخفنا إنك مع الزمن تنسانا..وماتعود تسأل فينا..فقلنا نزوجك وحده مننا عشان نربطك بناا..
الوليــد الكلمه الوحيده اللي قالها قال: أنا مابتزوج بنتكم ما ابيها..
الخال: يعني وشلون بتطلع عن رأيي هذه تربية عمك لك؟؟
هنا الوليــد ماقدر يحتمل أكثر قال شوف ياخالي والله ثم والله بنتكم ماباخذها ومابتزوجها وبإذن الكريم ما باخذ غير اللي أنا أبيها ويوم زواجي ماراح أعزم ولا واحد منكم ومن الحين إنت هددتني وقلت إذا ما بتاخذ البنت لا أنت ولدنا ولا حنا نعرفك أنا أقولكم لاأنتم خوالي ولا أنا أعرفكم وحل عن سماي قبل أسوي شيء تندم عليه..وبعدين الطريقه اللي فكرتوا أنكم تربطوني فيها زادتكم بعد عني..
الخال: لاحول ولا قوة إلا بالله..
الوليــد: إنتم خافوا من ربكم ليش كذه ترمون البنت علي قلت لكم ما باخذها ولاهي بالغصب
الخال: زين خلاص لا تاخذها بس لا تقطعنا منك إنت تعرف غلاتك عندنا ولوإنك مو غالي مازوجناك بنتنا..
الوليــد: بس البنت ماباخذها ماباخذها(وصار يبكي )
الخال وهو متقطع قلبه على الولد: خلاص لا تاخذها بس زرنا ولا تقطع فينا
وضم الوليــد وقال له: بس قطعت قلبي خلاص لاتاخذها ولا راح نغصبك..
الوليــد ابتسم وقال زين خلاص اذا كذه بعزمك يوم زواجي
الخال: زين رضيت يعني؟؟
وقعدوا يسلفون شوي وطلع من عنده خاله ودخل عليه فيصــل وشاف وجهه وعيونه الحمر
بس شافه مبتسم استغرب الموقف شوي..
الوليــد وهو يصارخ: ما بيزوجوني بارك لي
فيصــل وهو يصك الباب: زين قصر صوتك فشلتنا عند العالم بعدين يحسبونك بنيه محطوطه بقسم الرجال ومغصوبه على الزواج عاد وشكل شعرك يساعد إنهم يصدقون
الوليــد: غير رايه خالي وجزم إنه مايزوجني بنت خالي
فيصــل:يا سعدها اللي افتكت منك
الوليــد: حشا والله لو إني ماجد لا يبه أنا عشرات الألوف من البنات يتمنوني
فيصــل: زين وشلون أقنعته؟؟

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم