بداية الرواية

رواية شرع ربي ولا اعتراض -100

رواية شرع ربي ولا اعتراض - غرام

رواية شرع ربي ولا اعتراض -100

ناصر/جرب ها الفول بيعجبك..
علي/انا شبعت..الحمد الله..
ناصر /وش اللي شبعت تسوي رجيم مثل البنات!!!
علي بتنهيدة/ناصر..وش وضع البيت؟
ناصر تنهد/مقلوب فوق تحت...
علي بخوف/ليش...
ناصر/اساس القضية بيت عمي..
علي بخوف/من طلاقنا انا وعبير؟
ناصر/كانت هاذي بداية الشرارة...بعدهاتزوجت مضاوي وراحت مع زوجها مكة عسى ربي يهنيهم...
علي/مين تزوجت؟
ناصر/محمد اخو فهد صاحبي..
علي/اممم..
ناصر/بنفس الليلة طلعوا ابو رياض ومرته وعياله للقصيم ومارضوا يبيتون هنا وبنفس الليلة رياض طلب عبير من ابوي؟
علي بصدمة/خطب عبير زوجتي؟
ناصر/وعبير متعلقة بولد حييل؟
علي بنفس الصدمة/وتزوجته علشان ولده؟
ناصر/علي انت كم طلقة طلقتها؟
سكت علي وكمل ناصر كلامه.../اصرت عبير ان رياض يترك حمود معها يسليها.... رغم انه مارضى يتركه بس عبير اصرت وتمسكت فيه وهو متعلق فيها وابوي طلب منه علشان عبير وتركه...
علي/.................
ناصر نزل راسه وتنهد...
علي/وبعدين وش صار؟
ناصر/الله يرحمهم ان شاءالله انقلبت فيهم السيارة وماعاش منهم احد؟
علي بصدمة/يعني كانت وفاتهم كلهم مع بعض وانا كنت مفكر بس ابو رياض....الله يرحمهم...وولد رياض؟
ناصر/مع عبير هي شايلته ومتحملته تقول انها عطت اهله كلمة وماهي مفرطة فيه رغم ان خالتي ام بندر اصرت تاخذه عندها بس هي ماتنازلت عنه ابدا ...
علي/..................
نجود/نجود تزوجت..
علي/أي عطتني خبر..
ناصر بلؤم/وليش ماحضرت عرسها؟
علي/ماكنت اقدر...هي شلونها مرتاحة مع زوجها...
ناصر/حاليا أي الله يتمم لهم بخير ان شاءالله....
علي/................
ناصر بزعل/لبنى بعد تزوجت بنفس الليلة اللي تزوجت فيها نجود بس لبنى مصيبتها مصيبة ياعلي عسى الله يحميها ويكون بعونها ان شاءالله.....علي ودي انك تروح تعتذر لاابوي ترى المسكين يحاتيك وماينام الليل من كثر مايفكر فيك والله انه بس يشوفك قباله بيفز لك من الفرح..
علي بربكة/ناصر انا ابي عبير بس هي ماتبيني؟
ناصر/؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
علي تنهد بقوة/والله اني ندمت اني تركتها بلحظة من اللحظات اللي قص عليّ الشيطان فيها..
ناصر/اول رضا ابوك ياعلي وبعده كل شي بيتسهل ان شاءالله....
نجود/يبى عمي وينه؟
ابو علي/اكيد في بيتهم..
نجود/معناته يالله قوم...
ابو علي/لوين؟
نجود/بنروح نساله عن مكان لبنى؟
ابو علي/انا عجزت وانا اساله وبعدين انا بعد سالفة بندر مع بنت الهاجري وموافقة عمك ماعاد لي كلام معه؟
نجو/ومن قال انك بتكلمه بعد اليوم..لا بس مجرد بنساله عن مكان لبنى وبس...]بى اذا لبنى صار فيها شي ولا ادمنت بنكون احنا المسؤلين؟
ابو علي بخوف/تدمن؟؟وش ها الحكي يانجود؟
نجود/يبى قوم علشان لبنى...
ابو علي/أي بس فهد هنا ومو حلوة يقعد بروحه...
نجود/ناصر كلمني وقال انه جاي بعد قايق يعني ماتفرق وبعدين فهد ماهو غريب وانا الليلة ماشية الرياض يبى..ابي اتطمن على خبر عنها....
راحوا بيت ابو بندر اللي كان فعلا كئيب وكل الانوار مطفية ومافي احد حتى ابو بندر ماكان موجود هناك....
نجود/اووووف وين راح هذا بعد؟
ابو علي/انا بروح لفهد وبعدين يصير خير....
سبقها وطلع ويوم جت تطلع انتبهت لعمها اللي كان قاعد بالحديقة بروحه....
تقربت منه وشكله كان متغير ..صاير اشعث وكانه مو عايش معهم بها الزمن....
شافها تناظر فيه بعد مارفع راسه...
قال بحسرة/البيت فاضي وماينطاق....ماظل فيه احد منهم ابد..واللي ظل قاعد عند بيت صاحبتك بيجنن حاله لين ترد عليه...كلهم راحوا ماظل احد يانجود...
ماتدري تبكي على حاله ولاتاْنبه ولا شتقول...حتى التاْنيب اللحين مايفيد لان كل شي صار وانتهى....
نجو بحدة وكانها ماتبي ترحمه/ومن اللي ضيعهم وفرقهم وترك البيت خالي بدونهم؟
ابو بندر/؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نجود/مو وقت لوم ياعمي.....
ابو بندر/ظلت صامدة معي اكثر من سبع وعشرين سنة وماعمرها تركت البيت ولازعلت وكاهي طلعت وماترد عليّ....وين عبير اللي كانت متسامحة معي دايم...وين لبنى اللي كانت تراددني بكل شي ولو مايجيها كف كفين ماتغير رايها..وين مضاوي اللي ناشرة طيبتها بالبيت..وين هنوف اللي ماتترك احد يسلم من مقالبها واللي كانت ترسم على وجهنا الابتسامة..وين بندر اللي دوره اللحين انه يشيلني ويشيل البيت..
نجود/عمي..سؤالي هو وين لبنى..لبنى وبس؟
ابو بندر/مدري...
نجود بحدة/شلون يعني ماتدري...
ابو بندر بصدق/زوجها كذب عليّ الفلا اللي كان ساكن فيها باعها وارقامه كلهم غيرهم..على بالك اني ماحاولت اتصل فيه علشان اخليه يسمح لها تكلم امها وتتطمن عليها...بس انا مدري وينه فيه اللحين...
نجود بصدمة/شلون يعني ماتدري....يعين راح اخر امل في ان احنا نعرف وينها ياعمي ..كذا نخليها تضيع بيدينا ومنا بدون ما نتحرك ولانسوي شي....
اشوفكم على خير ياعسسسل..
مشكورين كلكم وليش ها التشاؤوم بتقرون النهاية وان شاءالله تعجبكم ماراح اقطعكم وانا قايلة لكم مالي وقت ثابت يعني ماالمفروض اكون تاخرت عليكم,,,

البارت التاسع والسبعين



نجود بصدمة/شلون يعني ماتدري....يعين راح اخر امل في ان احنا نعرف وينها ياعمي ..كذا نخليها تضيع بيدينا ومنا بدون ما نتحرك ولانسوي شي....

فوزية/شتبين مني؟
سارة/ممكن اطلب منك طلب..
فوزية/خير...
سارة/ابي اطلع معك للسوق..
فوزية/طيب..
سارة/ابغي اشتري هدية ل....لخالتي نجود..
فوزية بتعجب/لمنو؟
سارة/لخالتي نجود..وابي ذوقك...
فوزية/والمناسبة...
سارة/ابي ابتدي معها بداية جديدة....
فوزية/وهاذي فكرة منو بالضبط؟
سارة/فكرتي انا................فوزية فكرك انها ممكن تسامحني وتنسى اللي صار؟
فوزية/يعتمد عليك انتي وعلى معاملتك معها ..
سارة/انا ابي ابدي معها بداية جيدة يافوزية...وابي تكون علاقتي معها حلوة,,,,,

جواهر/خلاص قلت لك روحي وتطمني اني بخير مافيني شي..
نجود/شكلك مايطمني ابدا انك بخير...
جواهر/نجود هي صدمة بس صدقيني بتجاوزها وبرجع مثل قبل بس يبيلي شوية وقت..بس ابيك تتاْكدين اني بخير..
نجود/جواهر انتي اغلى من انك تتعبين علشان واحد ماصانك....
جواهر/نجود لاتطرينه..خلاص ماابي اسمع اسمه ابي انساه...
نجود باصرار/اكيد بتنسينه ياعمري....وبتلتقين بسيد سيده اللي يعيشك بجنة نعيم....
جواهر اكتفت بانها تتنهد..
نجود/جواهر ابي اطلب منك طلب حبيبتي...
جواهر/شنو؟
نجود/لا ماراح اقولك الا اذا وافقتي عليه..
جواهر/طيب اعتبريني موافقة عليه...
نجود بفرح/تجين لي الرياض....
جواهر/لايانجود صعبة...بالاول أي بس اللحين انتي عندك مملكتك مع فهد ومقدر اكون بالنص..
نجود/فهد هو اللي طلب مني ها الشي وقال لي اقولك...
وبعدين عندنا بالبيت غرفة فاضية لاتخافين ..وفهد مايرجع من الدوام الا الظهر وبعدها يرجع العصر من جديد ومايردالا الليل..
جواهر /نجود....مصعب...
نجود/شفيه؟
جواهر/يراسلني من رجعنا من جدة...
نجود/أي....
جواهر/ابيك تسالينه عن تكاليف المستشفى وبعض الاغراض اللي جابهم ..
نجود/مو مشكلة..بس قولي تم...
جواهر/باخذ لي كم يوم هنا بقدم اجازة استثنائية ها السنة مااعتقد اني بقدر اكمل وبعدها بعطيك خبر وقت اللي بجيك...
ناصر/يبى..
ابو علي/شبغيت..وبعدين وينك فيه انت من البارح؟
ناصر/يبى انا بروح المجلس اقعد مع فهد بس في واحد جاي يشوفك ويسلم عليك.....
ابوعلي/منو؟
طلع ناصر وهو ينادي علي انه يدخل وكانت عيون ابو علي متركزة على الباب ينتظر اللي جاي...
واول ماشاف علي واقف عند الباب ومنزل راسه وهو يبكي قام واقف على طوله..
قال بحنان وبدون تصديق/علي....وينك يبى؟شلونك؟
ماكان علي قادر يرفع راسه بوجه ابوه وهو اللي ظل عاقه لفترة طويلة بدون أي اسباب...كان ونعم الاب بها الزمن.. ...حب وحنية وعطاء بلا حدود وبدون أي مقابل وديمقراطية بكل شي...بس مسالة الزواج اللي اعتبرها علي تصغير له ولكلمته...
طول عمره ابوه يراكض وراه..من وظيفة لوظيفة ومن منصب لمنصب...ماكان ينتظر حتى كلمة شكر المفروض انها تجي....بس علي والشيطان كانوا اصحاب وماعاد اهتم باي شي...
كل اللي كان يهمه سعادته وبس ...ولو كان لقى لمياء بذيك الفترة كان تزوجها وطلع وماهمه شي بس لان اخبارها انقطعت عنه اضطر يقعد معزز مكرم لين تنفرج عنده..
كانت دموعه تنزل اكثر واكثر وهو يتذكر ها الاشياء وها التفكير اللي كان يفكر فيه...
وماانتبه على ابوه اللي كان واقف قباله بذيك اللحظة...وكيف تقرب منه بدون مايحس..
رفع راسه بيده وقال بحنان/خلك رجال ياعلي...الرجال مايبكي ولو شنو يصيبه؟
علي وهو يمسح دموعه ويقول بصوت متقطع/يبى...يبى انا ..انا اسف...سامحني ..انا غلطت كثير.....
وطاح على يد ابوه يبوسها وهو يبكي..
ابو علي/قوم يبى قوم الله يرضى عنك....قوم انا مو زعلان منك...محد يزعل من عياله...الله يوفقك ويهديك ...
علي بحسرة/بتسامحني يبى؟
ابو علي/قلت لك قلبي مايقدر يزعل منك ياولدي...قوم يبى غسل وجهك وادخل سلم على امك وخالتك وخواتك والحقنا المجلس هناك زوج اختك تعال اقعد معه....وبعدين بنتكلم ياولدي...
بندر وحده كان غرقان ببحر دموعه...لاهو عارف طريق نوم ولاراحة ولااي شي...
كل اللي يعرفه بيت جواهر وبس!!!
كل اللي هامه انه يكون واقف هنا يمكن تطلع لو بالغلط..راضي تطلع وتسمعه كلام مثل السم بس المهم تطلع ويشوفها ويسمع صوتها اللي يملي قلبه فرح وشوق وتفاؤل...
اه لو تدرين يابنت الهاجري شكثر انا تعبان وندمان ..
معقول قلبك اللي ظل يحبني طول سبع سنين لو عرف بحالتي مابتراْف ويحن عليّ!!!
لامو معقولة يابنت الناس....انا اعرفك..اعرف قلبك وش قد يغليني ويحبني...واعرف اني كنت حقير يوم فرطت فيه بيوم من الايام وبلجظة من اللحظات...
جواهر ياعمري اعتبريها نزوة...خلي قلبك كبير ويسامحني تراني مو قاوي اعيش من بعدك,,حاس اني بجن واني مو عايش بالدنيا...
عمري ..حياتي انتي ووجودي وكل شي فيني...
صدقيني حياتي في بعدك ماتسوى شي,,صدقيني انا عايش بنااااار نار كاوية ...حني عليّ الله يخليك...حني وشوفي حالي وشلون صاير...
ابو مشاري/انا كلمت عمتك وزوجها..
محمد بحماس/ومتى الملكة؟
ابو مشاري/اثقل بس اثقل...انا مكلمها ان احنا بنزورهم ها الاسبوع يعني مافتحت الموضوع..
محمد/يبى ليش بعد ها الرسميات يعني ماتقدر تقول لااختك بالتلفون ولدي يبي بنتك؟
ابو مشاري/يبى لازم نخطبها من ابوها وبعدين انت مانت حاط لها قيمة وقدر...
محمد/بلى يبى..
ابو مشاري/خلاص اجل نروح نخطبها مثل باقي الناس والعالم....
محمد/على بركة الله....
بعد ماصلوا المغرب في المسجد رجعوا علي وناصر وابوهم الى البيت ودخلوا قبله لانهم شافوه يناظر بعبير اللي كانت تمرجح حمود بالحديقة,,,,
تقرب منها بهدوء وهومرتبك,,,,,يوم دخل يسلم عليهم اليوم كانت بغرفتها تنيم حمود وماشافها ...
بس اللحين صاروا وجها لوجه,,
طبعا عبير تلبس عبايتها وشيلتها وتتحجب بس عن ناصر....
علي بارتباك/عبير...
رفعت راسها له بكل هدوء..يعني مثل ماتعود عليها دايما....بس ماقالت شي...
حمود/ابير من هذا؟
عبير وهي تناظر بعلي/هذا علي...ولد عمي...
حمود/اخو ناصر..
عبير وهي بعدها تناظر بعلي اللي ماشال عيونه عنها وهو يتفحص كل شي فيها../أي اخو ناصر...
علي/ممكن اتكلم معك..
عبير/بشنو...
علي/انا......انا اسف..
عبير وهي تداري دمعتها اللي عاندتها وطاحت وقالت بغصة/على أي جرح فيهم ياعلي ؟
صار يناظرها بخوف وهو حاس ان قلبه بيوقع بين يدينه...
علي بحنان غريب تعودت عليه عبير في بعض الاحيان/على اللي صار بينا...عبير انا ..احبك....انا اكتشفت في بعدك اني احبك.....
عبير وهي تشيل حمود من المرجيحة علشان يدخلون...وكم دمعة باينة بوسط عينها ..
خل الغرور اللي بك اليوم ينفعك..
دامك اناني يارفيقي ومغرور..
بسبة غرورك صرت منبوذ اهلك..
والا الانانية بها صرت مشهور..
مثلت لي حبك وصدقت دمعك..
ماقد تصدق تمساح في دمعه الزور..
تقول الوفا والحب من ساس شرعك..
عرفت تخدعني لك سنين وشهور..
لاالصدق لك عادة ولاالحب طبعك..
بتمثيلك اصبحت البطل تلعب الدور..
البس غرورك خله اليوم ينفعك...
مايجتمع عادي مع شخص مغرور...

في الرياض

وتحديدا عند شقة نجود وفهد كان مصعب واقف ينتظرهم على ناااااار....
فهد بذهول/انت وش موقفك هنا...
نجود/شلونك مصعب...
مصعب بارتباك/خالي...انا بس بغيت.....
نجود ناظرت بفهد وقالت لمصعب/بخير...ان شاءالله تكون بخير وتتغلب على ضعفها..
مصعب بنفس الارتباك/ها...
نجود/اللي سمعته؟
مصعب/شنو...
نجود/اللي انت واقف تنتظر تسمع عنها خبر ...
مصعب تنهد بقوة وهو يكلم نجود بحزن/كيف صار ها الشي؟كيف سمح لنفسه انه ياْذيها ويجرحها وبها الوقت الحساس؟
نجود بلا مبالاة/لانه حقير ونذل واللي امثاله مايفرق عندهم التوقيت مدامهم ناويين على شر....
فهد/مصعب...على هذا لاتحطها في بالك اكثر لانها ..
قاطعها مصعب بدفاع/وليش لا ياخالي!!!!العقبة اللي بوجهي وكانت واقفة بطريقي انزاحت..لازم مااضيع أي فرصة تقربني منها....
نجود/...................
فهد/بس هي تحبه...وماهو سهل تنساه؟
مصعب بانفعال،انا بحبي لها بنسيها اياه؟
فهد/مصعب لاتحطها في بالك وبعدين ماتتقبلك...فكر زين يمكن لو تقبلتك بالبداية فلانها مصدومة اللحين منه بس انها تحبك هذا شي مو مضمون ...
مصعب/ماهو مهم تحبني المهم اني احبها وبظل احبها لااخر عمري..
فهد/قولي شي يانجود...
نجود/لاتعليق...انا مقدر اتكلم بمثل ها الموضوع لانه يمسني كثير وهي اغلى شي عندي....مصعب حياك تعشى معنا..
مصعب بزعل/بالعافية..بس كنت جاي اتطمن عليها....مع السلامة.....
ناظروا بسرابه اللي طلع من البيت....
فهد/جواهر ممكن تتقبله بيوم من الايام؟
نجود/مقدر اوعده بشي يافهد وانا عارفة ان حب بندر بقلبها مو شي صغير حب بندر صار له سبع سنين ....بس ماتدري وش اللي مخبى لهم اثنينهم...
لفوا بيدخلون وكانوا سارة وفيصل واقفين بعيد عنهم بس قبالهم....
فهد/هلا...
فيصل/وش جبتوا لي من الشرقية؟
نجود/سلامتنا....
فيصل/وشسوي فيها؟
نجود/بالله!!!معناته مو عاطينك شي ابدا مدامك ماتبي سلامتنا..
فهد/سارونة شلونك بابا..
سارة بارتباك/بخير...
فهد/تعشيتوا ولالسه...
سارة/لسه بدري توها سبع ونص....
فهد/ودوام بكرة....ولا ناسيين المدارس....
نجود/اوووف فهد لاتذكرني اني وراي دوام بكرة بعد,,,
فهد/قلت لك مددي الاجازة بس انتي ماطعتي....
نجود فتحت باب الشقة علشان تدخل.....ولحقها فيصل ودخل معها وهم يسولفون مع بعض....
سارة/بابا..
فهد/نعم...
سارة مدت لاابوها بكيس/عطيه نجود...
فهد/شنو هذا....
سارة/هدية بسيطة مني,,,,
فهد/ومدامها منك ليش ماعطيتيها ايها بنفسك؟
سارة/يمكن ماتاخذها مني؟
فهد/وليش لحتى ماتاْخذها منك عاد!!جربي منتي خسرانة؟
سارة/لابابا انت عطيها اياها انا بروح..
فهد/سارة...
بعد ماعطته الكيس ومشت خطوتين وقفت يوم ناداها....
فهد/اذا انتي فعلا ناوية تبدين علاقة جدية وصادقة معها انتي ابدئيها ولاتخلين بينك وبينها وسيط حتى لو كنت انا,,,,خذي اذا ودك تهدينها اهديها بنفسك....
بعد ماقامت من سفرة العشى واللي كانت إذا بالاساس لانهم ينتظرون تشريفها معهم واللي ماطال اكثر من ثواني وكان يتفحص بالاكل بدون ماتلمس ولاشي....
دخلت غرفتها من جديد وقفلت وراها الباب وقعدت على فراشها,,,
طلعت البوم صورهم مع بعض....
وكانت تتفحص بصورة صورة على حدة..
كل صورة لها معه لها بقلبها معزة ومكانة عزيزة عليها,,,
صور خطوبتهم...صورهم وهم بالشاليه مع بعض وكيف اللقطات بريئة وعفوية وكلها حب...صورهم بزواج مضاوي,,,صورهم في بيتهم وبغرفة بندر وبكل مكان كانوا فيه مع بعض,,,,
سؤال واحد بس كان يدور في بالها ها اللحظات...هل كان حب بندر لها صادق وطالع من القلب مثل ماهو باين بعينه بوضوح بها الصور؟ولا كان مجرد تزييف وخداع وماقدرت تفهمه,,,,
اه منك يابندر....كيف قدرت تخدعني طول ها الفترة وانا مصدقتك كيف؟؟؟
ماتوقعت الغدر منك يصير ..
وانت حبك ساري وسط الضلوع..
ومادريت اني من احلامي ضرير..
لين خفاقي كشف زيف الدموع..
كم تعتبت وكم طولت المسير...
في غرامك ماشكيت من الوجوع..
للاسف كل الاسف خنت الضمير...
خنت عهدك ..خنت ودك ياقطوع...
لاتحاول ترتجي جرحي خطير..
ماقبل الاعذار منك والخضوع...
واندفن حبي لمثواه الاخير...
واندفن تحت الثرى لا للرجوع...
وش اسوي يالبنى بحالي....
ماني قادر افكر بشي...وجودك بخيالي مغلبني...ماني قادر اتاْقلم مع بنت الناس المسكينة من كثر مافكري مشغول فيك...ليتني ماسمعت اسمك الامس ولاطاريك,,
معقولة يالبنى انتي ماغيرك,,,يمكن يكون تشابه بالاسماء بس....
ليش لازم تكونين انتي...عمك مو معقولة يرضى لك ها الزواجة ومسفر ماوراه قبيلة تمدح فيه يعني مو انتي عمك مابيرضاه ولاحتى ابوك لو يعرف انه مدمن مابيرضاه لك اكيد وانتي بنته,,
شسوي يالبنى شسوي....افكار تجيبني وافكار توديني من سمعت اسمك,,,اذا كنت انتي وش ممكن يصير,,,
حبيبي...حبيبي وش فيك سرحان..
رفع راسه لزوجته الطيوبة اللي اختارتها له امها من بين معارفهم وهي تبتسم له علشان يقومون ينامون لان الوقت تاْخر,,,,
مقدر اشيلك من افكاري يالبنى...بكرة بروح بيتكم وبسال عنك واللي فيها فيها؟
مابيهمني شي..اهم شي تكونين انتي بخير وعايشة بخير وماتكونين انتي المقصودة في ها السالفة,,,,
فهد/نجود...
لفت له وهي واقفة مع فيصل بالمطبخ يقطعون التوست اللي مسخنينه...
نجود/هلا...
فهد يكلم فيصل/وش عندك انت قاعد فوق الطاولة تبي تطيح وتتكسر..
نجود/لاتخاف عليه ماهو صغير يطيح ويتكسر...(وقصدها تقول بسك دلال لفيصل وخلك لي)
فهد/افرض ماانتبهت وطحت ...
فيصل/انا اسوي لي توست مع نجود ...
فهد/ليش الطباخ وينه؟
نجود/هي تقول بترقد خفيفة وانا برقد خفيف مثلها...
فهد/أي وبعد..
نجود/انت ليش واقف تعال اقعد معنا...
فهد/سارة تبيك بالصالة..
.نجود/ تبيني انا...
فهد/أي..
نجود/طيب ناديها تجي تقعد معنا هنا...
فهد/لاروحي شوفيها يمكن بينكم سوالف ماتبون فيصل يسمعها..
فيصل/انت ليش ماتطيقني؟
نجود وهي جنب فهد بصوت واطي/اذا انت مايطيقك رحنا فيها..
فهد/خففي خففي بعدين بتحترقين بنارك...
نجود/بنشوف من اللي يحترق بناره بالنهاية؟
فهد بثقة/ومن غيرك!!
نجود بنفس الثقة/معك حق لاني بكرة وراي دوام وبنام بدري ماعليّ من احد!!!لو يتحايل عليّ بمليون!!!
فيصل/مافهمت شي..
نجود ضحكت وطلعت لسارة الصالة وكانت واقفة مكانها جنب الباب ماتحركت..
نجود/ليش واقفة تعالي اقعدي...
قعدت نجود على الكنبة وسارة بعدها بمكانها وحاسة بالاحراج يمن هي تصورت ان الموقف بيمر ببساطة بس فوزية قالت لها انها لازم تبين غلطها وتعتذر منه اذا فعلا تبي تبدي صفحة جديدة وتضغط على نفسها وهي اللحين متوهقة..كان كل مايمر عليها موقف تعتبره تافه وامها ماتشدد معها واذا عرف ابوها ولامها توعده انها بتعتذر وماتسوي الشي وتعتبره انتهى,,
اللحين حاسة بصعوبة الموقف خصوصا ان نظرات نجود صارمة وقاسية لها,,,,
رفعت راسها ولقتها تناظرها...وماعرفت شتسوي..
نجود بتشجيع/قربي....مااعتقد اني اخوف....
تقربت وهي مو عارفة شتقول..اول موقف اعتذار يمر عليها...
وقفت قبالها....وظلت ساكنة,,,
نجود /اقعدي محنا بمدرسة..احنا بالبيت...
سارة بتردد وبصوت واطي وكانها انسانة ثانية/انا اسفة...
نجود/ماسمعتك..

يتبع ,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -