بارت جديد

رواية شرع ربي ولا اعتراض -107

رواية شرع ربي ولا اعتراض - غرام

رواية شرع ربي ولا اعتراض -107

مصعب بنفس الزعل/اذا هو ماصانك مو معناة ان غيره ماراح يحطك بعيونه...والله والله..اني اتمنى بس رضاك عني....
جواهر /مصعب...
مصعب/عيوني..قولي امريني...احبك وبظل احبك لااخر يوم بحياتي....
جواهر/مصعب انا ماحبيت اطولها معك لوقت اكبر....
مصعب/جواهر..انا احبك صدقيني..
جواهر/وانا حبيته يامصعب...وتركني...وماعندي أي استعداد ادخل بتجربة ثانية,,,,بندر كان الوحيد ولو فكرت اني احب برجع احبه هو من جديد لانه مابيفارق خيالي..مصعب انا اسفة بس انا عشت مع بندر وكنا شبه ...
مصعب/لاتحاكيني عن حبك لبندر وللفترة اللي راحت,,,تكلمي عن حياتنا اللي بتجي...
جواهر/بس هذا شي لازم مايننسى؟
مصعب/انا مايهمني أي شي قبل لانرتبط بعلاقة جدية انا وانتي يهمني نكون لبعض وتكون قلوبنا على بعض,,,
جواهر/ماراح يصير يامصعب صدقني انا حبيت بندر واللي يحب بجد مستحيل تتغير مشاعره بيوم وليلة لان الحب ماهو ثوب تبدله حسب الموسم؟؟الحب شي يظل ملازمك طول العمر....وانا اللي اتوقعه اني حتى لو كنت معك لو مع غيرك بيظل بندر في بالي وماراح يغيب عني وانت لو بتتحمل يوم ويومين ماراح تتحمل باقي العمر ان شريكتك تفكر بشخص غيرك وان قلبها بنتفض كل مايجي طاريه؟؟انا اسفة يابندر يمكن ماتكون توقعت مني أي كلام ولاحطيت في بالك شي..ويمكن كنت معزم تكسب قلبي باي طريقة,,بس انا لازم اكون صريحة معك بعد..مشاعري مو بيدي ومااقدر اتخلى عن تفكيري في بندر حتى لو كان بعيد عني وماكنا لبعض؟
مصعب بالم/بترجعين له بيوم من الايام؟
جواهر بصدق/مااتوقع يجي ها اليوم لانه خاني والخيانة شي انا عن نفسي ماممكن اسامحه....واغفره...
مصعب/يعني في امل...
جواهر/ماراح اسامح خيانته بس ماراح ابدل مشاعري واغيرها ..لانها صادقة يامصعب...الله يوفقك بحياتك..انت فعلا تستاهل كل خير,,,,
نجود شهقت/علي..
فهد/أي يانجود علي....انا ماعرفت شقوله؟
نجود بصدمة/لامو معقولة ابدا!!!!ليش ياعلي ليش..انت موقلت تحب عبير وتبي ترجع لها..مو قلت انك تغيرت,,,,
فهد/نجود تكفين مسكي جوالك وكلميه وشوفي وش السالفة انا عارف مشاري يحب مرته ولو تهور وطلقها بيكون متحسر على ها الشي,,,,
نجود/طيب بدق عليه وبفهم منه السالفة,,,,بس من اللحين اقولك هي مالها شغل..هي فعلا تحب مشاري وتوده وتكره علي ومن قبل شكت لي ان علي دايم يتحرش يها...ويبي يقعدون يتفاهمون وحاط في باله انها لازم تتطلق وتكون له.,,,بس اللي صار انه يوم شافها غير رايه ورجع لعبير اللي تركته وماعبرته,,,
فهد/وقولي له بعد يكلم مشاري ويقوله عن ها الشي.... لازم يفهم مشاري ان لمياء مالها شغل,,
نجود/طيب هي شقالت له وليش ماصدقها؟
فهد/هو كان متجنن وحتى ماسمعها؟
نجود/استغفر الله العظيم,,,,
دق الباب حق الصالة وهم كانوا بغرفة النوم بس بابهم مفتوح,,,
فهد/خير ان شاءالله....
راح فتح الباب وكان فيصل جاي ومعه شنطة صغيرة..
فهد/خير ان شاءالله...
فيصل بثقة/بنام معكم..
فهد/؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟يشنو؟؟..يعني ليش؟؟
فيصل/علشان بروح معكم يوم الاربعاء عند خالي ناصر هو عزمني وانا وياه صرنا ربع,,,وجهزت اغراضي من اليوم علشان ماتروحون عني...
ودخل غرفة النوم وفهد شوي يوذبحه,,
نط على السرير وراح بحضن نجود,,,
نجود/،خير ان شاءالله...
فيصل/بنام عندك؟
نجود/أي بس..
فيصل/خلاص انا قلت لخالي ناصر ماراح انقل حكي بين اثنين أي حكي اسمعه حتى اذا كنتي بتموتين ماراح اقول لااحد ...وهو سامحني وقال لي خلاص صرت رجال اللحين,,,,
نجود/ايوه..يعني عرفت انك غلطان؟؟
فيصل /أي...وعلشان كذا جيت انام عندك علشان اقولك طاح الحطب؟
نجود/ههههه
فهد بضيق/أي مو انتي اللي كنت قاصرني بس!!!!
اليوم الثاني,,,,
كان متردد يدخل غرفتها ولالا...
بس الشوق اللي فيه لها قاعد يكبر يوم عن يوم ويبي تطمن عليها ويستحي كل شوي ومتصل بناصر يسال,,,,
دق باب غرفتها مرتين وتحمحم ويوم سمع صوتها ياْذن له دخل,,,,
كانت قاعدة بفراشها ولابسة شيلتها على راسها بس كاشفة وجهها...
وشكلها كان غير عم لبنى اللي يعرفها..هو صدق ماشافها كثير بس حسها متغيرة,,
ظل واقف عند الباب ماتحرك ورفعت راسها وشافته....ظلت تناظره من بعيد وهو يناظرها بدون مايقولون لبعض أي شي...
بعد فترة سكوت مرت عليهم قالت له تفضل وعيونها كلها دموع,,,
عبدالعزيز/لاماعليه بظل واقف هنا افضل...
لبنى تنهدت....
عبدالعزيز/خطاك السوء...
لبنى /خطاك الشر....
عبدالعزيز/لبنى شلونك؟
لبنى بعتب/ليش غيرت مكان شغلك وتلفونك؟؟؟ليش كنت تبي تهرب مني باي طريقة وبعدها انت اليل جيتني؟
عبدالعزيز/لبنى..كنتي تبيني اعرف عنك بمكان مثل كذا منتي من رواده والعياذ بالله واسكت!!انا عارف منهي لبنى وشنو...وكل شي فيني يثور اذا تذكرت انك كنتي هناك بلحظة من اللحظات,,,,عموما الله يرحمه..
لبنى/المحامي كان هنا قبل شوي..
عبدالعزيز/أي محامي؟
لبنى/اللي جاي يعطيني ورثي منه....
عبدالعزيز/تدري كم ورثت منه؟
عبدالعزيز/مايهمني؟؟؟قالها بضيق..
لبنى/تصدق نفس ردي يوم سالني المحامي وحتى لو سالتني بقولك ماادري لاني وقعت على الاوراق بدون مااكلف على خاطري اقراهم...انا تبرعت بالمبلغ بالكامل لمشروع كفالة اليتيم,,,,يكفي انه فلوسه حرام خلها تروح بشي يشفع له باخرته..
عبدالعزيز/زين سويتي ...فلوسه حرام ومابتتهنين ونتي تصرفينهم لانك مابتحسين براحة ابدا...
لبنى،/تزوجت!!!
فاجاه سؤالها ولاماتوقعه بس قال لها بخجل/أي...
لبنى/توقعت....الكلام اللي سمعته امك من ابوي مو شوي...ولااعتقد انها كانت بترضى انك تحاول من جديد وانا مالومها,,,,
عبدالعزيز بجدية/لبنى...انتي بعدك تبيني؟
رفعت راسها وعيونها غرقانة دموع/ليش جاي تقولي ها الكلام وانا هنا وبها الموقف؟
عبدالعزيز بانفعال/لاني ابيك....على سنة الله ورسوله..اذا كنتي راضية تعيشين معي ومعي زوجة ثانية فاانا ابيك يالبنى..
لبنى رفعت يدينها وهي تبكي بحرقة وقالت/ليتك جيت قبلهم ياعبد العزيز كنت بقول لك أي بون تردد... بس بعدهم ..مااظن...انا ماانفع؟؟؟
وقفت السيارة من جديد عن نفس المبنى..بس ها المرة كانت سيارة وحدة بس..سيارة نجود,,
نزلوا منها ثنتينهم وهم يمشون خطوات بطيئة وخصوصا ملاك,,,اللي كانت خايفة من المواجهة وماجت الا باقناع من نجود اللي اصرت انها تجي وتتواجه معها واذا ماحبتها خلاص بس اذا حست انها تبي تشوفها مرة ثانية لازم تعرفها على نفسها وتقول لها انها ملاك اختها,,
دخلوا المكان ببرود عجيب يسري بملاك وخوف وترقب للي بتشوفه,,,,,
كانت نجود تدل المكان لانها دخلت قبل كذا مرة,,,,
وصلوا لغرفتها....
ووقفت نجود تناظر بملاك اللي كانت تمسح دموعها..
نجود/مالازم تشوفك تبكين...خليك قوية...يالله ولاترى مابدرسك السنة هاذي بعد بغير راي,,,
مسحت ملاك دموعها بارتجاف وتقربت من الباب ودخلت ورى نجود اللي سلمت وخلت الممرضة تطلع,,,,
نجود/مشاءالله اليوم حلايانة ماريا..
كانت البنت بنت تسع سنوات تقريبا بس حجمها ماتعطيه غير خمس سنين وها الشي اللي خلى ملاك ترتجف وتبدي تبكي من جديد بهدوء وهي مو قاوية ترفع راسها تشوفها,,,,
ماريا بصعوبة وبهدلة/جبتي شي لي معك,,نجود
نجود/أي جبت..هاذي وحدة من طالباتي اللي ادرسهم,,شطورة مرة..قربي سلمي على ماريا تراها حبابة,,,
تقربت ملاك امتثالا لااوامر نجود وسلمت وهي تمد يدها بارتجاف بدون ماتطالعها....
كانت حاسة بيد صغيرة تلامسها وبها الشكل اللي هي عارفته ...
يالله..ماتغيرت رغم مر السنين هي نفسها وبنفس الحجم,,,,
ماريا/انا..احب..نجود...انتي تحبينها لانها ابلتك هي قالت لي..
نجود بهمس/هاذي ورثتها عنك ياملاك وهو في احد يحبني غيرك؟؟؟
ملاك...تراها ماتخوف والله ماتخوف,,,,قربي منها لاتحسسينها انها شي مقرف ولا مو من مستواك...لايغرك التخلف العقلي اللي عندها بس قسم بالله هاذي اكثر ناس تحس!!!
ملاك تقربت منها وهي للحين تسمع كلام نجود ومغمضة عيونها...وطاحت على سريرها تبكي...
ملاك من بين دموعها/ماريا...انا ملاك..انا ملاك...ملاك اختك الكبيرة ياماريا...سامحيني...[س انا احبك وصدقيني وهذا انا اقولها قدام نجود اللي جمعتني فيك ماراح اتخلى عنك ابدا .,.وبظل اختك الكبيرة بس سامحيني؟؟
فوزية/مصعب..
لفلها وهو يشرب قهوته بهدوء وافكاره لبعيد,,
فوزية قعدت جنبه...
فوزية:/كلمتني منال قبل شوي,,,
مصعب/أي..
فوزية/وكلمت محمد,,,,
مصعب باهتمام اكبر/شصار؟
فوزية/خالي فهد كلمه وقال له ارجع ولك فوزية مني ومحد بيمنعك وهو مارضى...قال له طيب ارجع وانا بجيها اخطبها لك بنفسي وانا وافقت يامصعب...
مصعب/تقولين ماتبين تذلين نفسك مدري شنو؟
فوزية/خالي فهد اقنعني انه محمد انهان في بيتي واذا كنت انا ابيه ليش اعارض الموضوع مدام العرس بيتم على كل الاحوال وعلى سنة الله ورسوله وبيني وبينك الظاهر ابوي مكلمه وقايل له ان هو ماعنده مانع وبيقنع امي بعد,,,بس المهم سعادتي ومدام انا شايفة ان سعادتي معه ماراح يوقف بطريقي...
مصعب بفرح/صدق...تستاهلين...والله محمد حباب...
فوزية/عقبالك ان شااله ياخوي..
مصعب.........
فوزية/وش فيك يامصعب؟
مصعب بهدوء/ولاشي...
فوزية/بلى فيك شي...
مصعب/قعدت معها قبل يومين وتكلمنا....
فوزية/أي....
مصعب/قالت لي انها مراح تقدر تسامح بندر على خيانته وماراح ترجع له بيوم من الايام بس بيظل حبه الخالد بقلبها....
فوزية/هذا الحب الحقيقي يامصعب....
مصعب/امممم عرضت عليها حبي ورفضت بكل ذوق وقالت لي حتى لو كذبت عليك فلاني بكون بحالة تهيج مشاعر وثار لكرامتي بس انا مقدر اعيش مع واخونك بذكراه....بالمختصر انا ماراح انيى حبي لبندر ولاراح ابدله حتى لو مارجعت له مرة ثانية بحياتي...يكفيني اني حبيته فترة طويلة وكل مشاعري ناحيته كانت صادقة ....
فوزية/وهذا الشي اللي مزعلك طبعا!!
مصعب/لايافوزية انا مو زعلان...بالعكس انا فرحان لنبل مشاعرها وعواطفها...جواهر عندها قلب حقيقي وصادق ومستحيل يبدل الناس اللي عايشين جواته مهما كانت صعبة الظروف..وها الشي خلاها تكبر بعيني مرات ومرات...بظل اتمنى لها السعادة طول عمري حتى لو ماتزوجت لانها بالفعل انبل انسانة شفتها بعواطفها وبحبها الصادق...

كانت واقفة عند شباك غرفتها وهي تناظرهم من فوق كيف متجمعين وفرحانين...
نجود هالانسانة الغريبة اللي دخلت بيتي...
وش اللي فيها زود عاد؟؟؟
سحرت فهد وماهو شايف غيرهال ولو شسوي ماهو مهتم ولامعبرني!!
لدرجة اني ياست اسوي أي شي خلاص واستسلنت لقدري معها..تظل شريكة في بيتي ولاتخليه يطلقني!!
عيالي اللي سحبتهم وراها..ياترى وش عندها ها النجود علشان يحبونها كذا!!
كانت تناظر بعيالها وهم حوالين نجود يزينون الكيكة اللي مسوينها وفهد يصورهم بالجوال وصوت ضحكهم واصل لبيت الجيران,,,
ليش خذت عيالي وشنو اللي شافوه عندها؟؟
سارة...الوحيدة اللي توقعتها تتضايق وتكره نجود وتختلق لها المشاكل..اكثر وحدة صدمتني بتقربها الملحوظ من نجود,,ماصار عندها غير خالتي نجود وخالتي نجود وطول اليوم معها وتشاورها بكل شي ومن تجي تبدل ثيابها وحتى شنطتها معها هناك,,,
لمى..ها الحساسة واللي ماينسمع لها صوت بين اخوانها صارت تستنصر بخالتها نجود بين كل كلمة والثانية وهي واثقة ان النتيجة بتكون لصالحها طبعا..بس احلى شي سوته فيها نجود قصت لها شعرها صارت بريئة مرة ومبين سنها الصغير مو مثل اول,,,,
فيصل..ها العفريت الصغير ...ماصرت اشوفه بالبيت..كانت بالاول عقدتي من احمد..اللحين مايطب لااحمد الا الظهر وقت نومة نجود وصار يروح الروضة بس علشان تذاكر له نجود حاله حال خواته وطول وقته راقد عند ابوه وعندها حتى ماقام يفتن على خواته مثل قبل,,
ياترى وش سويتي باهل بيتي يانجود وغيرتيهم كذا مرة وحدة,,,,,,,,
اه يانجلاء اه...كل اللي سوته نجود انها عطتهم الاهتمام والصدق اللي انتي ماكنتي مقدمتها لهم ..عاطيتهم وقتها واذنها تسمع لهم وتلبي رغباتهم وكلهم صاروا تجت جناحها ومايتحركون الابشورها,,,,ةانتي يانجلاء خسرتي زوجك وعيالك بعد,,,,شقول بس شقول.....شرعك اللهم ولااعتراض...شرعك اللهم ولااعتراض,,
نجود بتعب/مابغت تخلص ها الحفلة؟
فهد/انتي اللي ابتكرتي الفكرة ..يالله تحملي نتيجتها,,,,
نجودمسكت يده/ماني تعبانة منه بس ابي اعطيك شي...
فهد/شنو..
نجود/تعال زين....
دخلوا غرفة النوم....وقعدوا على السرير ومدت له بعلبة مغلفة صغيرة على السرير,,,
نجود/افتحها....
فهد شال العلبة وقال بشماتة/بدينا لعب ومسخرة احد يهدي علبة فاضية؟؟
نجود/وقسم بالله ماهي فاضية فيها شي..
فهد/شوفيها شقد خفيفة..
نجود/علشان الشي اللي فيها صغيرون....
فتحها فهد وظل يناظر فيها فترة طويلة وهو يردد النظر مابينها وبين نجود اللي كانت تبتسم..
بدون مقدمات وبعصبية قال لها/شنو هذا؟
نجود بثقة/جزمة بيبي وش تعني لك؟
فهد بعصبية/لاتقولين,,,
نجود/أي..
فهد رمى عليها العلبة بعصبية/أي بس احنا مااتفقنا ابدا على ها الشي يانجود..
نجود بخوف/شنو يعني....
فهد/يعني ماله مكان...انا مو مجهز نفسي له ابدا....وياليت لو تنزليه؟
نجود بعصبية/شنو يعني؟
فهد/يعني اختاري ياانا بحياتك ياهو؟
نجود بعصبية/كذا يعني...طيب انا بختاره هو يافهد....وشكرا على الخيار لانك عرفتني قدري زين عندك؟؟؟
شالت العلبة بعصبية وطلعت من غرفته وصفقت وراها الباب ,,,,
ظل قاعد بالغرفة فترة طويلة وهو بقمة ثورته...ليش حملتي اللحين عاد يانجود عاد هذا وقته؟؟؟
انا مااتفقت معك على عيال ...ليش ,,والله ماني قادر اتخيل ان في شي بيجي وبيخرب علاقتنا,,,,,
تعوذ من ابليس وهو يناظر مكانها الخالي واللي مخلي المكان كئيب بس عناده اكبر من انه يقوم ويصالحها....؟؟؟؟
لحظات ثقيله مرت على مشاري وهو يحاول يستجمع اللي بيقوله وها الاتصال من اخوها خلاه يتوتر بجد,,
وصل للمستشفى الي بالدمام واللي كانت لمياء فيه,,,
تنهد ودخل لقسم التنويم وزين انه وهو داخل لقى اخوها طالع..
احمد/هلا بالنسيب وينك يالغالي تارك لنا مرتك ومقابل البنية؟
مشاري/ها..معليش بس...
احمد/وينها مريموه,,
مشاري/ماجبتها معي...
احمد/خسارة عاد كنا تسلينا فيها,,
مشاري/لاعاد بنتي ماهي لعبة بنتي لكم,,,,وين غرفة لمياء..
احمد/أي صحيح تصدق عاد نسيت انك جاي لمرتك...عموما تستاهل سلامتها والله يتمم لكم بخير ويجيبه بالسلامة ومايصير مثل اخته ثقيل دم؟؟ههههه ادري ماهي ثقيلة دم بنظرك..
مشاري كانت على وجهه الف علامة استفهام بس دخل بسرعة على الغرفة اللي اشر عليها احمد علشات لايحرج نفسه,,,,
خل ولقاها راقدة على فراش المستشفى ومبين عليها التعب والسهر,,,,وكثرة البكي,,,
مشاري/لمياء....
رفعت راسها وهي عيونها مغرقة دموع,,,,,
مشاري رجع ناظر بالارض...
لمياء بصوت مبحوح/عطيني بس فرصة اشرح لك واقولك يامشاري...بعدها برضى بحكمك مهما كان,,,,
مشاري بعد تنهيدة حارة/ماله داعي تقولين شي....
لمياء برجاء/بس يامشاري انا من حقي ادافع عن نفسي واقولك,,,,
مشاري/قلت لك مايحتاج,,,,نجود قالت لي كل شي...
لمياء/نجود؟؟؟
مشاري/أي نجود...شرحت لي كل السالفة وبعدها علي كلمني واعتذر عن اللي سواه.....انا مدري شقول...يمكن كنت قاسي عليك وماعطيتك فرصة تدافعين عن نفسك بس انا كنت بحالة جنون...اول ماجاني وقال لي كل شي ووراني صورتك وانتي معاه حسيت اني مخدوع وانك قاسية حييل عليّ...
لمياء وهي تمسح دموعها/لايامشاري انت منت ملزوم تبين لي ردة فعلك,,كل شي كنت بتسويه ماكنت بتنلام عليه..بس انا كان ودي تسمعني وتعطيني فرصة اشرح لك,,,
مشاري بتردد/لمياء..ليش انتي هنا...انا خفت يوم قال لي احمد عنك انك بالمستشفى؟
لمياء/سلامتك بس اخو مريم وصل وتعبني شوي,,
مشاري/حامل؟؟؟؟؟صدق,,,,من زمان كنتي تدرين ولا توك؟
لمياء/لا مو من زمان...يوم جيت هنا تعبت شوي بس ضغطت على نفسي وامس ماقدرت اتحمل وتعبت كثير وجيت هنا وكان عندي نزيف وبعد كم يوم بطلع,,,,
مشاري وهو يبوس راسها بحب/لمياء... بنفتح صفحة جديدة ..
لمياء وهي تمسك يده/صفحة مافيها غير مشاري ومريم واللي جاي صدقني ياحبيبي...
ماقدر يرجع يوم ثاني من المكتب بدري ويقابلها..
اصلا هو متعمد مايرجع حتى الظهر علشان لايتصادمون بالحكي دق على سالم وشكى له الحال وسالم انبه وقال له لازم تتقبل لان ها الشي اكيد بيصير ونجود طبيعي تكون ام وماتكون حكر عليك بروحك وحاول يقنعه بقد مافيه ان نجود مدامها تحبه ماراح يشغلها ها البيبي الجاي عنه ابدا...
مااقتنع مية بالمية وفكر يرجع يشوف وش اللي وصلت له اليوم لانها امس معصبة وكانت متفاجئة وتمسكت بقرارها بس اليوم لو قدر يخليها تغير رايها بيكون كويس,,,,
رجع اخر الليل بعد ماتعب من قعدة المكتب ومن كثر مادخن سجاير وهو اللي قطعهم بامر ملكي من صاحبة السمو وخصوصا وهو قاعد معها وهو طول يومه قاعد معها,,,,
دخل الشقة وكانت ظلمة حييل ومالها أي نوع من انواع الحياة مثل كل يوم,,,
دخل غرفة النوم واللي توقع تكون نجود موجودة فيها,,
بس مالقاها..
مالقى غير شموع مشغلة وصوت موسيقى هاى وسلة ورد كبيرة...ومسجلة صغيرة جنبهم...شغل المسجلة وكانت مسجلة بصوت نجود وهي تبكي,,,كان صوتها تعبان ومتتضايق,,,
بريحك مني خلاص وبغيب عن عينك...
مدام هاذي رغبتك لازم احققها..
وبطلبك اخر طلب الله لايهينك..
قولي احبك حبيبي خاطري اسمعها...
واخر طلب..اذكر هوانا كيف غير لك موازينك,,,
ها اللحظة تكفي على الاقل ابيك تذكرها..
ليلتها كانت شمعة تضوي بيني وبينك..
يوم انطفت انت الهوا اللي هب واخمدها..
بغيب عنك كثر ماكنت بيدينك ..
وعلى كثر ماكانت اعذارك اصدقها..
وان شفتني لاتقول شخبارك ووينك,,
حتى عيوني حرام انك تطالعها,,,
خذ ذكرياتك والمحبة شوقي وايامك,,
معاك روحي انا ماابي اضيعها..
وانسى المودة وكل شي بيني وبينك,,
انت بحياتي غلطة لكن ماحكررها؟؟؟
مايدري ليش ساعتها حس بتعب ماهو قادر يتحمله وحس بخنقة بصدره...اكثر من شهرين عاشها مع نجود تحت سقف ها الغرفة واللحين هي خالية منها بس باقية ريحتها فيها ..
ماقدر يقعد بغرفة النوم اكثر وهو اللي حس بالعبرة خانقته وانه يبي يبكي غيابها,,
طلع من الغرفة وصار يدورها بكل مكان وهو مثل المجنون بس نجود ماهي هنا طلعت من الشقة كلها..
دق عليها وانتبه انها تاركة جوالها جنب التلفون يعني لاتتصل فيني ماابي اسمع صوتك؟؟؟
وينها؟؟وين راحت؟؟؟معقول رجعت الشرقية؟؟؟؟لامستحيل متى بترجع وهي مداومة اليوم والسايق قال لي انه وصلها البيت بس ماقال لي انه وداها مكان ثاني...يو يافهد وش سويت انت....حياتك بدون نجود ماتسوى تنعاش؟؟؟؟
دخلت بيت عمها وهي متشوقة تسمع الخبر الحلو اللي قالت لها نورة عنه بالمسج,,,,
ياترى وش راح يكون,,,اممم هيا ..اي اكيد يخص هيا...ولا علي...يمكن يقولون انه يبي عبير,,,,
وهي بتفكيرها وقربت توصل لباب بيت عمها الداخلي لقاها ناصر وكان كاشخ وبيطلع....
هنوف/ناصر...
ناصر/هنوف...هلا والله...شلونك.... نورت الشرقية والله...يعني الدمام ولو انها منورة بوجودي..
هنوف/ههههه شلونك انت...ياانكم وحشتوني حييل يااهل الشرقية ويااهل الدمام..
ناصر/تعالي مو على اساس الاحساء تكون تابع الشرقية,,
هنوف/أي بس ماهي دمامنا..
ناصر/على قولتك..
هنوف/ناصر وش رايك تغششني..
ناصر/وش الاسئلة تراني حاضر..
هنوف/وش الفرحة اللي يستعد لها بيتكم اليوم..
ناصر/قصدك فرحها وانتهى...
هنوف/لا جيت متاخرة يعني؟
ناصر/نوعا ما..
هنوف/شنو..
ناصر بثقة/اليومكانت ملكتي ياهنوف....
وقفت مكانها تناظره بذهول وعينها طلعت من مكانها وقالت ببحة غريبة وقريبة للبكي/ملكتك ياناصر؟؟؟انت ملكت؟؟؟
ناصر/أي...وين المبروك؟
هنوف بدت مناحتها وهذا اخر شي تصورته انه يقول لها ملكت وهو بنفسه اللي نقل لها الخبر مو غيره...وهي اللي حاسبة حساب تجي وتعترف لانها ماعادت تتحمل اكثر....
هنوف ببكي واضح وقف ناصر مكانه يناظرها/ليه ياناصر ليه...انا احبك حرام عليك...انت اعمى...ماشفت حبي لك طول الفترة اللي راحت....كل ماشفتك قلت لك اني احبه واحبه بجنون بعد وعيوني تفيض بالحب لك وحدك وانت ولا على بالك,,,,,ناصر انا احبك صدقني...احبك اكثر من أي شخص بالعالم..طلقها ياناصر طلقها...وانا بكون خدامة تحت رجلك,,,,تكفى ياناصر تكفى..انا احبك ورب الكون احبك حرام عليك,,,لاتذبح حبي لك,,,,
ناصر مشى بخطوات ثقيلة لين الباب ووقف عنده وكانه بيطلع بس بدون مايقول أي شي...
دخلت هنوف داخل وهي تجر وراها اذيال الخيبة
,,,دخلت داخل بيت عمها وهي بحالة بكي وعصبية..
اخر شي توقعته انه ناصر يتزوج...
هي تكلمه كل ليلة ومالمح لها ابدا انه ناوي يملك..جت على وجهها بعد مسج نورة وبعد ماعمها كلم امها علشان تجي تشوف لبنى لانها بترجع البيت الليلة,,,,
مالقت قدامها غير نجود اللي مبين انها سرحانة لبعيد....
نجود يوم شافتها تبكي/هنوف..اقول شلونك...ولااقول ليش تبكين؟
هنوف انهارت ورى باب الصالة اللي كانت متسندة عليه وقالت ببكي عالي/ناصر يانجود ناصر..
نجود/ناصر اخوي..شفيه؟
هنوف بحسرة والم/ناصر خطب وانهى حبي له....ليه بس ياناصر ليه..كنت جاية بصرح لك بمشاعري اللي مو قادرة اخشها عنك اكثر من كذا,,
نجود/يعني هو مايدري عن حبك له؟
هنوف بدموع/لا...
نجود/يعني ماتقدرين تلومينه..
هنوف بقوة/بس انا احبه يانجود احبه....
نجود/وفارق العمر اللي بينكم ياهنوف ناصر اكبر من بكثير..مافكرتي فيها هاذي..
هنوف/الحب مايعرف عمر يانجود مايعرف عمر,,,,انتي حبيتي فهد واخذتي وبينك وبينه فارق عمر كبير بعد,,,بس ماقدرتي تتركينه ببساطة وقلبك متعلق فيه,,,,
سرحت نجود شوي وقالت بهدوء/معك حق الحب مايعترف بعمر ولايعترف بشي بعد...
هنوف/ناصر ليش ملك بس ليش...انا احبه ومستعدة اقضي كل عمري خدامة تحت رجله..
نجود/أي بس ناصر ياهنوف ما.......
ابو علي/خير ان شاءالله ابيك بموضوع وابيك بموضوع...
علي/يبى...
ابو علي/نعم يبى..
علي/يبى انا ابي اتزوج...
ابو علي/خير ان شاءالله...
علي/يبى انا بغيتك تخطب لي عبير بنت عمي..
ابو علي/عبير ماغيرها...اللي كانت بيوم من الايام عندك وانت رافضها؟
علي/ادري يبى انك من حقك تستغرب ها الشي بس انا فعلا ابيها ...
ابو علي/انا اللي اقدر اسويه اني اكلمها هي بس ومااكلم عمك يعني اذا ماوافقت محد بيغصبها..
علي/يبى في شي عبير لازم تعرفه وانا ماابيها تعرفه لشي بنفسي لا بس علشان ابري ذمتي واذا كانت ماتبي فهذا حقها...
ابو علي/خير ان شاءالله..
علي/يبى انا ......انا مااجيب عيال...
ابو علي/لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم...
علي/يبى يمكن هاذي ارادة الله....يمكن علشاني عذبت عبير بحياتها معي وزعلتك مني فترة طويلة عاقبني رب العالمين,,,,اذا وافقت عبير نرجع لبعض بكون اسعد انسان وبربي حمود مثل ولدي واكثر,,,
سارة/بابا,,
لف لها فهد اللي كان قاعد عند البركة مكانه المعتاد قبل لاتدخل نجود ها البيت....
فهد/نعم بابا..
سارة/وين خالتي نجود صار لي كم يوم مااشوفها وبالمدرسة يقولون ماخذة اجازة؟
فهد بتنهيدة حارة وهو يدخن/تعبانة شوي...
سارة/وش فيها؟
فهد/شوية تعب....
سارة/يعني رجعت عند اهلها الشرقية...
فهد/ها....اي....
سارة/ومتى بتروح تشوفها؟


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -