بداية الرواية

رواية لص في متاهات العشق -10

رواية لص في متاهات العشق - غرام

رواية لص في متاهات العشق -10

سمر وهي تحط شنطتها على الطاولة : ويش فيها الاخلاق زفت اليوم
يوسف: نعــــــــم ؟؟؟؟انتي الي متأخرة..وتقول زفت ومازفت
سمر : انزين ويش فيك أكلتني ؟
يوسف يحس الجو بينهم متوتر ....حط ايدينه على شعره ....وسمر خافت من عصبيته ...وحست حالها لازم تسكت
يوسف كان بيتكلم في نفس وقت سمر
سمر : اذا انت زهقان علشان البنت ضاعت منك ..لاتخ
يوسف ضرب ايده على الطاولة وقال بقوة : لاتفسري تصرفاتي على مزاجك .....وبعدين من قال الك اني ابغى وحدة من اختيارك
سمر خافت منه .....و وقفت ...: سيد يوسف اعتقد احنا مو في بيتنا علشان تصرخ على كيفك ...اعتذر اني بطلع
يوسف: هي انتي !!
سمر: انا عندي اسم .....ولازم تحترم الي تتكلم معاه ....والله ماراح استمر وياك بهذه الطريقة
يوسف ..وهو حس حاله تعبان ..وغلط معاها .....اليوم كان طفشان بسبب الشغل ....وبسبب سمر الي مو قادر يفهم حقيقة مشاعره معاها
يوسف وقف ....حط ايده على ايد سمر .......وقال الها كلام .......استغربت منها ......../: أنا محتاجــــلـك ..
سمر تطالع فيه ....متفاجأة اول مرة تشوف يوسف كذا ....
يوسف: تقدري تجلسي تسمعيني ؟؟
سمر ....رجعت لمكانها بس لسا منقهرة وتبي كرامتها ترجع ..
يوسف: اسف سمر ..بس جد اليوم كنت مضغوط ....وفكرتك يوم تاخرتي تبغي تردي حركتي الي عملتها الك ...
سمر : لا ماكنت .....مانكر اني فكرت ....بس ماحبيت اقابل الاساءة بالاساءة
يوسف : مشكورة
سمر بمرح : العفو ...طيب خلاص حصل خير ...
يوسف ارتاح من كلامها ...وحب يغير الموضوع : ايه ويش في مشروعنا بعد ...
سمر : اممممم اليوم لعبة أكمل الفراغ
يوسف: ههه شنو ذي بعد ؟
سمر:الحين بتعرف ( فتحت شنطتها .. وطلعت اوراقها )
يوسف ابتسم ( طلعت عدتها )عطته ورقة وهي ورقة ...
يوسف شاف في الورقة
أنا أحب ....
أنا أكره ..
أجد نفسي في ...
أخاف من ...
مشتاق ل ...
أحلم بـ ..
سمر : كمل الفرغات بشي الي يجي في بالك وتحسه يعبر عن حالتك
يوسف : اهاااااااااااااا اوك نبدي ؟
سمر : ييييييييييس 1 ...2 ...3 .....اكشن!
يوسف: هههه .....طيب
كملوها وتبادلوا الاوراق .....
سمر شافت اجابات يوسف
أنا أحب ....(المرح )
أنا أكره ..( الكذب والخيانة )
أجد نفسي في ...( القرأة )
أخاف من ...( الفراق )
مشتاق ل ...( سررررررررر)
أحلم بـ ..أن أكون أب
سمر ابتسمت : مستر يوسف اجاباتك حلوووين ...بس شنو هذا سر ..ماقبل بهذا الجواب ..
يوسف وهو ماسك ورقته : ماقدر اجاوب ..بكيفي
سمر : يالله يوسف .....عاااااااد بليززززززز ....
يوسف يطالع فيها بنظرة غريبة : والمقابل ...؟؟!!
سمر : أممممم ...
يوسف: اذا طلبت منك طلب توافقي عليه ..
سمر : امممم ع حسب الطلب
يوسف: لالالا ...لازم توافقي على شرطي
سمر مو قادرة تبي تعرف تكملت الفراغ : طيب مستر يواسف
يوسف :تكملت الفراغ .....ماقدر اقوله ..تعالي مني جنبي اقوله لك
سمر : امممم ...ليييييييش ؟
يوسف: مو حلو الناس يسمعوني ....
سمر : طيب
قامت سمر ...وهي وافقة جنبه : يالله قول
يوسف : لالالا ...نزلي ...بقوله بأذونك
سمر :ها ؟ تسخر
يوسف: مزاجي يناسبه اسخر ؟
سمر : افففففف .....ها
نزلت .....تقرب إلى اذونه ....يوسف قرب الها وقال

.......مشتاق
........الى

......... البلياردو
سمر : هااااااااا؟؟؟
يوسف نزل عليه ضحك مو طبيعي ....
سمر اخدت غرشة الماي .....وكبته على يوسف .....من زمان كان ودها تسوي هالحركة
وقفت وهي تضحك : اشتقت اسوي هالحركة الي اشوفها بالأفلام ههه
يوسف وهو مبلل ....: ياغبيه .....بللتيني .....
اخد غرشة الماي الباردة ....وكبها على سمر .....
سمر عصبت ..: يامجنون ...بللتني
يوسف : تستاهلي .....ههههه
سمر رجعت مكانها ....: والحين كيف بنطلع والناس بيشوفنا كذا مبللين ....
يوسف: انتي حليها يافالحه ..
طلع جواله يكلم ...ولادق خبر ....سمر تطالع في يوسف بحقد..مادري ليش كرهته في هذه الحظة ...كرهته بجد
اخدت شنطتها وواغراضها ....وفتحت باب الكبينه وطلعت
يوسف : بعدين بعدين اكلمك باي
يوسف دخل جواله .....وهو يفكر ويش فيها هالمجنونة ؟
ركضت سمر وطلعت من المطعم ....وهي معصبة ......ودموعها على خدها وتفكر ....هذا ويش يفكرني .....انسانة ماعندها مشاعر ...
والله كيف .....انا غير عن باقي البنات ....عادي يسخر مني ..وهي تذكر كلامه (فكرتك ملاك ....طلعتي انسانة عاديه )
حطت ايدينها على اذونها ...خلاص بس ...اكتفت منه
شوي الا تسمع صوت يوسف يلحقها ...
سمر وقفت ......وكانت بينهم مسافة بعيدة .....
يوسف: سمر ...سمر انتظري
سمر :..... ويش بقى كلام ماقلته ؟؟؟
يوسف تقرب ..وهو يمشي شوي شوي :ليش طلعتي ؟
سمر :....
يوسف قرب الها وهي لسا عاطيتنه ظهرها .....
يوسف حط ايده على اكتاف سمر ...
سمر ودموعها تنزل : انت ويش تفكرني ..انسانة ماعندها شعور ...او صح ....نسيت .....اني بنت عادية ....وعادي تتسلى عليها
يوسف: شنو تقولي ؟
سمر باعدت ايدينه عنها : اني اكرهك يوسف
يوسف انصفع :............
سمر مشت عنه .......يوسف ظل واقف في مكانه ....متفاجا ليش هي قالت هالكلام .....هو كان يمزح معاها ....
سمر وصلت بيتهم ...وهي تعبانة ماحست لحالها تمشي مسافات ومسافات
دخلت غرفتها .....ورمت بحالها على السرير ....وبدون ماتفسخ عباتها وهي تبكي ...وتلعن حالها لما اقترحت عليه اقتراحها السخيف ....كان المفروض تنسحب بمكرامتها ......تتوقع شخص ماقتنع فيها من البدايه يقتنع فيها بنهاية ؟؟
يوسف دق على جوالها ..ٍسمر قفلته .....يوسف رمى بجوال في السيارة وهو معصب .....ويذكر كلامها ( اني اكرهك ...)
يوسف .....: لييييييش ؟ لييييييييييش؟
Enchanting twins

في صباح
يارا جالسه في صاله الي بالجامعه وهي متضايقة ومالها خلق احد...كيف خطيبها كذا ..ماخد حتى رقم جوالها..وجلس معاها شوي وطلع..حسته مو منجذب لها ...
جت سمر..: اخبارك عروستنااااااااااااااااااا؟
يارا بدون نفس : تمام
سمر: بسرعه قولي كيف كان يومك الاول مع خطيبك؟
يارا وقفت وهي معصبة: عادي مرة
سمر استغربت..يارا دارت راسها..حبت تغير الموضوع: المحاظرة قريب تبدي..
وركضت عن سمر
رندة تمشي بالجامعه ..وهي تكلم عماد
عماد: سوري رندة..انا حاولت اقنعها بس رفضت
رندة: كيف كذا راتبنا حلو ..والمنتجع الكل يحلم يتوظف فيه
عماد: ماينفع هالكلام..لازم تشوفي النا موظفة استقبال جديدة
رندة: اوكي..انا اتصرف ..باي
سكرت جوالها وهي تمشي بعصبية..وفي يدها الجوال
جت بتدخل الصاله..يارا كانت طالعة منها ..وصدمت في رندة
رندة طاحت ع الارض..وطاح جوالها وتكسر...
يارا وقفت مكانها منصدمة..مانتبهت لحالها...نزلت تساعد رندة
رندة دفتها بقوة ..: ياعمية...ماتشوفي
يارا: انا اسفة
رندة ركضت لجوالها وشافته تكسر.. اففففففففففف..انتي تعرفي كم قيمة هذا؟
يارا ساكته..: بحاول اصلحه لك
رندة رمته ع الارض: ها؟ تصلحيه..(ضحكت بمسخرة)..هالجوال من اليابان ..ماتشوفي مثله هون..انا ماقبل بهالحل..اقبل بحل واحد بس
يارا تكتفت: شنوووووو
رندة: اشوفك عند بوابة الجامعه اليوم..واذا ماجيتي راح اتصرف معاك تصرف مايعجبك
ومشت عنها ..ويارا تفكر في كلام رندة
Enchanting twins


بعد نهاية الدوام
يارا تنتظر رندة..تشوف وش عندها..اصلا هي ماتستلطفها..ولاتحبها ..لكن لانها غلطت وكسرت جوالها جت تحل السالفه معاها
رندة وهي لابسه نظارتها شمسية تطلع في يارا من فوقها لتحتها..وكنها تقيمها..انتبهت لدبلة بيدها..ابتسمت بسخرية..
يارا: قولي الي عندك خلصيني؟
رندة رفعت النظارة ع شعرها: طيب..انا عندي مشغل..وييحتاج لموظفة استقبال..وبما انك كسرتي جوالي الثمين..ابيك تدفعي قيمته بشغلك معاي شرايك؟
يارا: كم المدة الا اشتغل معاك فيها
رندة: اذا لقيت موظفة استقبال بفنشك
يارا: ومتى تبيني ابدي الشغل معاك؟
رندة؟: من اليوم ياحياتي..تعالي معاي بسيارتي الخاصه..وانا ادليك المشغل
يارا: اممممم ...بشوف الشغل اليوم وبعدها اقرار
رندة : اوكيه
يارا ماقدرت ترفض..واضح ان رندة ماراح تقبل بأي حل ..وراح ترفض أي اقتراح ووبعدين راح تشوف المشغل اذا ماعجبها الوضع بتفكر في اي حل ثاني ..
اتصلت لأبوها وقالت له انها بتتأخر..ابوها فكرها بتطلع مع خطيبها..فسمح لها تتأخر....يارا ذكرت ياسر لازم تخبره..بس طنشت ماعندها رقم جواله
صعدت السيارة مع رندة..وكانت طول الطريق ساكته..انتبهت للوحة مكتوب عليها بريتي لانــــــد تعجبت من تصميم المكان..رووووووووعة
فتحت رندة باب المشغل..وفسخت عبايتها..يارا لسا بعبايتها..وتطلع في اثاث المنتجع..الفخـــــــــم
نزل شاب من الطابق الفوقي
" هلا رنووووودة
رندة: اهلييييييييين عماد
يارا استغربت ليش اخوها موجود بالمنتجع..وكيف رندة ماخبرتها..يارا ماتتتغطى..بس ماحبت حركة رندة..عدلت حجابها ونظارتها الطبية..
عماد: من هذه ؟
رندة: الموظفة الجديدة ..
عماد : واااو بهالسرعه لقيتي موظفة ؟ والله انك مو بهينة
رندة: فاكر ايش..انا رنود ماحد مثلي هههههه
يارا ابتسمت بسخرية ..
عماد نزل..مد يده بيسلم ع يارا..ماعطته وجه..سلمت من بعيد
عماد : انا عماد ..موظف هون
يارا: وانا يارا ..
رندة اشرت ليارا تجي للمكتب..المكتب كان حلو..وجنب الباب تقريبا
ع يارا بس تستقبل زباين وتاخد طلباتهم وتفتح الباب الهم
يارا بصوت نزيل تكلم رندة: كيف ماقلتي ان اخوك موجود؟
رندة: ههه عماد مو اخوي..واحد من شلتي ويشتغل معانا
يارا استغربت؟؟
رندة: اغلب العاملين شباب..المشغل لزباين الاجانب..واذا تبي سعودية اي شي مو مشكلة..لكن مخصص للأجنبيات ..والحين عاجبك المكان مو عاجبك انتي لازم تشتغلي
يارا حست راسها يدور..ماتوقعت المكان مختلط كذا : طيب..بشتغل بعبايتي
رندة : اوكي مو مشكلة
يارا تفكر ..كيف لوخطيبها عرف انها تشتغل في مكان كذا ..مسكينة ماتدري ان هو مدير المنتجع بكبره
دق تلفون ..رفعته يارا بصوت هادىء: منتجع بريتي لاند اي خدمة؟
كان شاب بتلفون صوته خشن: رندة موجودة؟
يارا: ايه لحظة شوي
يارا قامت تنادي رندة: رندة ..واحد بتلفون يبيك
رندة كانت تسولف لعماد شنو حصل..وكيف وظفت يارا
رندة وقفت: طيب..
مشت لتلفون وقالت: يارا لوسمحتي..لما تنادي اي احد من شله..نادين بالقاب حلوة..انسة..سيد..فاهمة؟
يارا تكتفت: طيب..
عماد وقف جنب يارا..كان بيحط يده ع كتفها ..يارا طالعت فيه بنظرة استحقار : لو سمحت الزم حدودك..صحيح انا موظفة هون..بس مو معناها ينزل مستواي الكم
عماد انقهر/ اذا مو عاجبك المكان ..راح ادفع عنك قيمة جوال رندة
يارا: مشكور ماحتاج مساعدة
رندة كانت تكلم ابراهيم..: ايوة..لان جوالي انكسر..لالا ..مايحتاج وصيت وسام يشتري للي واحد بطريقه..اوك باي
يارا جلست مكانها..مر وقت..طلعت رواية لأغاثا كريستي وقامت تقرا فيها..دخل وسام ..انتبه للأنثى الجديدة..بس شافها مشغولة فماغازلها
رندة قفزت له: وسووووووومي..هلا والله
وسام حط يده ع قلبه/: اسمي من بؤك ينئط عسل..
رندة ضحكت..يارا اشمئزت من كلامهم..
رندة: شريت لي جوال؟
وسام: اكيييييد انت تامري امر بس
رندة: يسلمو وسومي
وسام: الله يسلمك يألبي
رندة اعتمدت ع وسام يشتري الها..لان خبرة في الاجهزة
اخدت الكيس..وقامت تشوف الجوال ونوعيته..كان جوال حلو وبناتي لونه وردي
وسام سأل عماد: من هذه البنت الجديدة.
عماد: موظفة جديدة..هي الي كسرت جوال رندة
وسام: اهااا.... حلوة ؟
عماد يفكر: أمم ممكن..بس انا ماستلطفتها ابد
وسام: في بنت ماتستلطفها انت؟ ههه
عماد : ايوة هذه ..بس جيت بحط يدي ع كتفها هزئتني ..وتقول لاتفكر ان مستواي ينزل لمستواكم..وخبر شلتك بهالحكي ..مغرورررررررررة
وسام: هههههههه قويييييييييية..يعجبني هالنوع من البنات..تشكل تحدي الي
عماد: مانصحك تقرب الها..(غمز له )مخطوبة
وسام: احللللللللللللف......؟
عماد: والله
وسام : اوكيه مو مشكلة..اتحركش شوي بس
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -