بداية الرواية

رواية لص في متاهات العشق -11

رواية لص في متاهات العشق - غرام

رواية لص في متاهات العشق -11

مشى وسام ليارا....يارا لسا تقرا في الكتاب..مو عاطيه لوجود اهمية
وسام : احم احم
يارا:......
وسام: شنو تقري..؟
يارا رفعت الرواية له\
وسام: اهاااااااااااااا.....باين انك مثقفة ) قالها بمسخرة وهو يفكر شكلها من الطراز القديم
وسام: اذا احتجتي اي مساعدة انا موجود
يارا رفعت راسها: ايوة احتاج
وسام فررررررح اخيرا رفعت وجها..انتبه ان عيونها حلوة رغم انها تلبس نظارة...
يارا: احتاج انك تشوف شغلك ولاتجي تكلمني
وسام تحطم وانقهررر: طييب
عماد فطس من الضحك عليه..وسام اشر له انه بيذبحه
دق الجرس..يارا فتحت الباب
كانو بنتين من اصدقاء رندة
منال و وئام..طلعوا في يارا بنظرة مسخرة..وغرور
وئام جايه تعمل ميك اب
ومنال تصور..ثنتنهم من عوائل غنية..
وسام وعماد استعدوا لجلسة الغزل ..
منال كانت لابسه جاكيت من لندن..اخر موديل..
الجوا بره كان بارد..بس مولدرجة انها تلبس جاكيت ثقيل شوي..بس هي بتصور..وعلى راسها قبعه فرنسية
منال تقول لعماد بدلع: شرايك بالستايل
عماد صافر: حلووووووووووووو ..وانتي احلى
فررررررررررحت..ونفشت ريشها بدون شي نافشة ريشها
وراحت مع عماد و وسام تصور
منال ورندة قاموا يتناقشوا بسالفه الميك اب
دق الباب....يارا فتحته كان صالح وجنبه شاب
صالح طلع في يارا نظرة قووووووووووووووووووووية نظرة حقد وكره واشمئزاز ....خافت من نظرة واستغربت منه اصلا ليش يطالعها كذا
دققت في ملامحه وهي تفكر معقولة هذا الاستاذ صالح ؟
ليش يطالعني كذا..يمكن لان كلمته عشان اخوي نزار ؟؟..المهم مالي خص فيه..
رندة: اهلااااا صالح
يارا تأكدت شكوكها..واستغربت ليش هو هنا؟
صالح: هلا رنود ....اليوم جيت مع صاحبي..حاب يصور
صاحبه يطلع في المنتجع مستانس ع الكشخه
رندة . : وانا اقول ليش جاي من هالباب اليوم؟
صالح: يعني ماتبي تشوفيني ههه
رندة: لا ابد
صالح: اوكي..بروح لعماد...وبفتح صاله الرياضة عندنا زباين اليوم
رندة: شي حلو..لسا ماعملنا الحفل وزباين بدوا يجو
صالح: مدام انا موجود..اعرفي ان زباين كثار
تركها..وصعد فوق يبدل ملابسه
رندة وصلت صاحبه لعماد..ورجعت لزبونتها تعمل الميك اب
يارا حست انها تبي الحمام (أعزكم الله )..راحت لرندة..
يارا: رندة ممكن شوي؟
رندة بدون نفس: خير؟
يارا: وين الحمام؟
رندة: فوق..ع ايدك اليمين
يارا : طيب..مشكورة
يارا صعدت فوق....شافت غرف كثيرررررة..والمكان هادىء ومرتب
انتبهت للحمام ودخلت...تأخرت شوي
لما جت بتطلع...سمعت صوت تعرفه..بس واضح انه هالصوت معصـــب ويتكلم بقوة

يارا سمعت صوت ياسر وهي مو مستوعبة الي يحصل ..هذا الي واقف ياسر ..
ليش هو هنا .....
ياسر فتح عيونه ع الاخر ..لماشاف يارا ...حس الدنيا تدور به..والخطة تتعقد كذا..ليش يارا هني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مافي الا حل واحد..ينكر معرفته بها ..ويعمل حاله اول مرة يشوفها..مسك اعصابه
ياسر: انتي الموظفة الجديدة ؟ شنو اسمك ؟
يارا :ها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ( يسألني عن اسمي ..صاحي ذا ..)
يارا تكتفت :يارا محمد ...
ياسر : طيب..انا مابي اهمال ..ساعه واقف ادق الباب ..ماحد يفتح لي..هالمرة راح اتغاضى عنك بس لانك جديدة..
ومشى عنها بدون أي كلمة..يارا عصبـــــــــــــــــت ....ولا كأنه يعرفني..ليش يعمل حاله مايعرفني ..رجعت مكانها ..وتحس نفسها بتبكي..مستحيل تستمر معاه..
يارا كانت تطلع بياسر ..وهو يكلم صالح..حستهم مايتشابهوا كثير..السالفه فيها سر..
ياسر انحف من صالح..وأوسم..صالح اسمن شوي..وشعره داكن اكثر
رندة شافت نظرات يارا لياسر..وفسرتها اعجاب..ماتسمح لأي بنت تتقرب لياسر
فغارت ..: هي أنتي..ليش تطالعي ياسر كذا؟
يارا : نعـــــــــــــم ؟
رندة: لاتعملي حالك ماسمعتي يالخايسة ..ياسر حبيبي ولاتفكري تتقربي
يارا : هاااااا ؟؟ حبيبك ..اسمعي احترمي حالك ..ولا
رندة: ترى انتي ماتعرفي حدودك..واعرفي مع من تتكلمي..فاهمة
رندة علت صوتها ..وكل الي بالمنتجع بدوا يطالعوا فيهم ..ياسر تقرب لهم
ياسر :من اولها مشاكل ...شنو صاير ؟
رندة ساكته ..ويارا عيونها حمرت بتبكي..شنو هالكلام الي تسمعه ..
ياسر: يارا ..تعالي معاي شوي
يارا طالعت فيه نظرة قوية ..ومشت معاه..فتح ياسر باب جانبي في الصالون ..يطل ع الحديقة ..وكان في كم طاولة وكرسي..
ياسر حط يده ع الطاولة..يارا سكرت الباب ..
يارا في بالها مية سؤال وسؤال
ياسر وهو حاط يد ع الطاولة ويد ع خصره : ممكن تفسري الي وجودك هنا؟
يارا: نفس السؤال أسألك وياه
ياسر: أنا سالت اول ..انتي تجاوبي..بالمختصر انا مدير المنتجع
يارا انصدمت..مدير المنتجع...: مدير هالمنتجع..كيف تدير مكان مثل كذا..اختلاط
ياسر: هذا شغلي..وماحد يدخل فيه
يارا تكتفت: تمام..شي حلو والله (قالتها بمسخرة)..وبصفتك المدير وخطيبي
ياسر تكتف: حبيبتي لاتفكري انك تقولي هالكلام لاصاحبي..لأني لسا ماخبرتهم اني خطبت..عاملها مفاجأة
يارا ابتسمت بسخرية: والله؟...طيب مايهمني..طلعني من هالمكان..والحين
ياسر : ماقدر...اذا طلعتك الحين ..راح يشكوا ..اصبري كم يوم..(وكمل )وبعدين تعالي..ليش هالشوشرة من شوي..
يارا : اسأل حبيبتك رندة...
جت بتطلع...ياسر مسكها من كتفها ..:شنو تقولي انتي..حبيبتي..وماحبيبتي ..لاتعلمي لي حركاتك غيرة وغيرها..رندة مثل أختي..فاهمة
تركها ..وفتح الباب ودخل ..يارا ظلت منصدمة مكانها..تحس حالها مثل الاطرش بزفة..كيف وافقت عليه بهالسرعه ..دخلت الصالون..ورجعت جلست مكانها
وحطت ايدينها ع راسها ..وظلت شاردة بعيد...تحس اليوم طويل..وتبي ترجع البيت..
رندة تطلع في يارا نظرات غريبة..تبي تعرف شنو خبرها ياسر..محترقة من الداخل..
جت زبونة جديدة..يارا بملل سجلت طلباتها..
بعد ساعتين اخر زبونة..جت بتدفع..يارا كانت مهمومة..ومو مركزة في شغلها ..
عطتها الزبونة الفلوس..وانتظرت باقي المبلغ..يارا بدون ماتنتبه رجعت لها فلوس اكثر من الي دفعته بالكامل..والزبونة مستعجلة طلعت بدون ماتعد الفلوس
نزل ياسر ..يارا تلاحظ من ينزل الكل ينتبه له ..
ياسر ابتسم لشلته : انتهى الدوام..تقدروا ترجعوا بيوتكم ..
صالح كان يسولف مع رندة..ودع شلته..وجى يطلع..طلع في يارا نظرة مو مفهومة نظرة غريبة وكلها حقد..فتح الباب وطلع ..انتبه انها تمطر ..سكر الباب ..
صالح: افففف بدت تمطر..أحتاج مظلة ...
رندة : دقيقة اطلع لك وحدة..
رندة ركبت تنزل مظلة لصالح ..يارا تباعدت عن المكتب ...وجلست ع الكنبه..تدور جوالها ..كان صالح يراقب تحركات يارا بحقد..وياسر يحاول يتجاهل وجودها تماما..
وسام كان يشاهد تلفزيون ..عماد رمى المجلة بملل..وصعد فوق..
يارا شافت جوالها ..شافت مكالمات من اخوها ..توها بتدق عليه..انتبهت لياسر ..يراجع الحسابات ..وفلوس الزباين ..مادري ليش حست قلبها يالمها..وحست بالخوف
رندة عطت صالح المظلة ..وطلع من الصالون ..
رندة: ياسر ..انتظرني ..بروح انزل عبايتي وكم شغله..
ياسر بدون مايطالع فيها : اوكيه..اخدي راحتك
يارا متفاجاأة ..رندة تنسب لياسر شي؟ كيف رندة وقحة وقليله ادب كذا..مو مربية..مسكت اعصابها ..وتحاول ماتبين غيرتها..وهي تفكر مستحيل استمر معاه مستحيل ..وحاولت ماتهتم له..لانها في الاساس ناوية تنفصل ..فمالاداعي يعرف احد من شلته انها خطيبته ..
ياسر وهو يراجع الفواتير ..اول فاتورة وثانية كانوا تمام ..اخر فاتورة انصفع ..!!
كيف كذا ..الزبونة عملت ميك اب وصباغ واستشوار..بس دفعة قيمة الميك اب؟
ياسر بصوت رفيع : يــــــــــــارا
يارا اخترعت وبخوف : نعم ؟
ياسر : شنو هذا؟. اخر زبونة مادفعت الا قيمة الميك اب ..وين باقي الفلوس؟
يارا بخوف: مادري..؟
ياسر رمى الفاتورة بقوة ..وتباعد عن مكانه ..تقرب لها..: اطلب تفسير
وسام بنذاله ضحك وقال: هههه سمون ان ترابول ههه
يارا تحاول تذكر شنو عملت ..ذكرت انها ماحسبت الفلوس صح
ياسر:كيف اختفت لفلوس؟
يارا: مادري..اتوقع اني غلطت في حساب لفلوس..ورجعت لها
ياسر تافأف: متاكدة ..والله انك ...
يارا مافهمت عليه ..
وسام : Are you who stole the money?
يارا فتحت عيونها ع الاخر ..: تتهمني اني سرقت الفلوس؟
ياسر بعدم اهتمام ..: لسا ماعرفنا من أي ارض طلعتي؟
ماشاف الا كف ع وجها ..ياسر عصب ..وحط يده ع خده..تنفس ورد لها الكف بأقوى..
وسام فتح عيونه وفمه ع الاخر ..رندة كانت واقفه عند الدرج..وشافت الا حصل ..
يارا حطت يدها ع خده ..وهي تحس بالأهانة ..
ياسر: تعديتي حدودك انسة يارا ..لاتفكري تتعرضي لزعيم ..الى لان ماعرفتي من انا ؟..تقرب لها وهو يتوعد فيها ..: اذا حطيت احد في بالي ..لايمكن اشيله ..
يارا رفعت عينها عليه بقوة ..: تهديدك مايحرك شعرة فيني ..
وطلعت من المنتجع بسرعه..وكل قوتها طارت ...
ياسر استغرب من قوتها ..وحس بالكره الشديد لها ..ماحد يتجرأ يقول له كلمة..وهذه تمد يدها بكل وقاحه..رندة نزلت تركض لياسر ..وحطت يدها ع خده ..وهي تقول: ماراح اسامحها ..من بكرة هي مطرودة ..ماتستحي هالخايسة..
ياسر باعد رندة بهدوء..: انا راح اتصرف معاها بطريقتي ..نزل عماد ..وحس الجو مكهرب..وسام لسا فاتح فمه مو مستوعب الي حصل..عماد جى لوسام
عماد : شنو الي صار..؟
وسام: فاتك نص عمرك..يارو..صفعت الزعيم..
عماد : هااااااا وليييييييييييش؟
وسام قال لعماد السالفه ..عماد : قوووووووية..شنو ذا؟ مو هينة هالبنت
ياسر طلع فيهم نظرة ..يعني اسكتو ..وصعد لغرفته..ورندة لحقته ..
يارا كانت واقفه جنب البوابة..والمطر يبللها ..المنتجع بعيد مرة عن بيتها ..راح تتكسر رجولها ولا بتوصل..جلست ع الارض تببكي..كان يوم سيء بنسبة لها..رفعت يدها تطلع بدبله ..فسختها ورمتها ع الارض بقوة ..وهي تحاول تهدي حالها ..فجأة حست ان احد وراها ..دارت راسها ..استغربت ..
صالح واقف وفي يده مظلة ...وهو مبتسم بسخرية ...
يارا وقفت : شنو تبي انت ؟
صالح : ماعرفتيني ؟؟؟؟؟رورو
يارا تطلع فيه مستغربة : الا اعرفك ..(وقالت بمسخرة ) الاستاذ صالح ..
صالح ضحك بقوة ..ومن قلب..رمى المظلة ع الارض...ويارا تطلع فيه مستغربة..
صالح فسخ النظارة الطبيبة ..وغير حركة شعره ..وبين جرح في جبينه ..
يارا فتح عينها ع الاخر لما شافت الجرح ..وحست بالخوف ...
يارا بتوتر : أنت ..أنت ...أنت ..
Enchanting twins

تلميــــــــــــح ^_* (الانتقام طبق يفضل اكله بارد !!

الفصل الخامس

(( انتقـــــــــــــــــــــــــــام الذئـــــــــــــــــب ))
يارا ظلت مجمدة مكانها ..وصالح يطلع فيها بحقد
يارا رجعت ذاكرتها قبل ثلاث سنوات ..كانت في يدها صورة لواحد متقدم لها ..وهي مو متقبله انها ترتبط فيه ..مو هذا فارس احلامها الي كانت تحلم فيه
صورته بعيدة جدا عن ان يكون فارس احلام اصلا..
خالتها : ها شنو قلتي ..هو صحيح قصير مرة..بس مو مشكلة راتبه حلو
يارا حطت الصورة ع الطاولة: مستحيل أقبل فيه ..حتى لو راتبه حلو..وبعدين انا صغيرة ع زواج ..
خالتها: بس الزواج بعمر صغير شي حلو
يارا حطت ايدينها ع راسها: ولو ..ماحس نفسي راح احبه
خالتها: الشكل مو كل شي
المتقدم اسمه خالد عمره 22 سنة..(للمعلومية اخو صالح)..قصير مرة ..طوله طول واحد في ابتدائي..بالمختصر قزم ..وشكله يشبه الاقزام ..
كان من قبل جار لبيت يارا ..ويحب يارا بجنون ..من لما كانت صغيرة ..متعلق فيها
شافها لما كان عمرها 10 سنوات ..واقفه جنب البقاله تعد فلوس العيد..وانسحر بجمالها..وحطها في باله من ذاك اليوم..حاول ينجح في حياته ويحصل وظيفة حلوة..اساس يمكن تقبل فيه ..
يارا رفضت فكرة الزواج منه نهائيا ..وقالت الى خالتها تخبر اهل العريس برفض ..
خالد انصدم وتأزم لما رفضته..تقدموا مرة ثانية..وهم يارا رفضته ..بعدها خالد مرض..هوبالاساس قلبه ضعيف ..صار ماياكل عدل..وظل بالمستشفى فترة طويلة..وبعد كم شهر ..مات ..
يارا واهله ماسمعوا أي شي عن خالد ..لان بيتهم انتقلوا ..وصاروا في منطقة بعيدة..
صارت توصل يارا رسايل مضايقات ..وكلام ماتفهمه ..وتحس حالها وين ماتمشي مراقبة
مرة كانت تمشي بسوق شعبية ..لوحدها ...السوق زحمـــــــــــة..وفيها ناس كثير
وقفت جنب مكان بتشتري لعبه لاخوها ..توها بتدفع ..صدم فيها شاب ..اعتذر لها وتباعد
طنشته ..وظلت تمشي ..وقفت شوي..دارت راسها ..تشوف احد وراها او لا..ماشافت
قالت شكلي اتوهم ..كملت مشي ..دارت راسها بقوة..شافت طيف واحد متلثم ..خافت ..وقامت تركض ..وهو يركض وراها اسرع ..
صارت تصدم في الناس ..تعتذر وتمشي ..قررت تضيعه ..وقامت تدخل في ممرات ضيقة ..
دخلت في ممر ..وكان ظلمة ..وبعيد عن السوق ..ومسكر ..دارت راسها بترجع
شافت الشاب ..فتحت عيونها ع الاخر: انت ويش تبي ؟
الشاب تقرب لها اكثر...يارا قامت تتباعد ولزقت في لجدار ..حط يدينه ع رقبتها..قامت تصارخ..سد فمها ..وهي تحاول تقاوم ..ودموعها في عيونها ..وتأن بصوت خفيف ..
انتبهت لعصا ..حاولت تمد يدها لها..وقدرت توصل..عضت الشاب في يده بقوة
لأراديا ..تركها وهو يتألم ..وضربت في وجها بالعصا ..طاحت لثمته ..وانجرح في جبينه
الشاب كان صالح ..يارا رمت العصا ..وراحت تركض بعيد ..وقلبها يدق بقوووووووووة
صالح حاول يلحقها ..بس ماشاف الها أي اثر..
من يومها يارا خبرت ابوها وبلغ الشرطة ..لكن ماقدروا يعرفوا أي شي لأنها ماتعرف اسمه مو صفاته بس ماتكفي ..
انتقلوا اهل يارا من بيتهم القديم ..الى بيتهم الحالي ..فصالح ماعرف عنها أي شي و توقفت المضايقات ..
?~~¤ ~~
Enchanting twins


نعود للوقت الحالي
يارا: انت ..انت ..انت الي كنت
صالح قطع كلامها: كنت ادور عليك من فترة..زين جيتي لي بنفسك ..هههه
يارا بعصبية : شنو تبي مني انت ؟
عماد طلع من المنتجع ..وانتبه لصالح يكلم يارا ..استغرب شنو بينهم...تقرب شوي
اسمع كلام صالح وقف مكانه ..: مابي منك شي ..غير اني انتقم لأخوي
يارا : اخوك ؟ انا وش دخلني فيه
صالح بعصبية وصوت قوي ..عماد استغرب من صالح ..اول مرة يشوفه كذا ..هو دائما هادىء ..
صالح: اخوي خالد ..الا تقدم لك ورفضيته..عشان شكله بس ..ماتعرفي أي قد هالشي حطمه..انتي ماتحسي .. ماعندك مشاعر ..
يارا :هذا قراري غصب اوافق عليه يعني
صالح: اخوي يالـــ **** كان يحبك ..وانتي ماتستحقي هالشي..من سنوات وهو يحلم ان يرتبط فيك..لكن انتي..حقيرة..ورفضتيه بكل سهولة ..ولاهمك هالشي..مات بسببك يا**
يارا استغربت..ظلت منصدمة في مكانها..مـــــــــــــــــــات
عماد جى يدخل سيارته..انتبه ليارا..تمشي بطريقة مصدومة..حست حالها في دوامة من المشاكل..صالح...اخوه...ياسر...رندة..
ظلت تمشي مثل العمية..
عماد انتبه لسيارة سريعه مارة جنب المنتجع...ويارا تمشي مثل العمية..
السيارة تسرع اكثر..عماد ركض ليارا..الي مو منتبه لشارع..
السيارة تقربت اكثر...يارا رفعت راسها..انتبهت لاضواء سيارة..وظلت متجمدة مكانها..
عماد جى..ومسك يارا من كتفها....ورجعها ع ورى بسرررررعه..مرت السيارة من جنبهم..وكملت طريقها..يارا صار وجها..مقابل لوجه عماد...
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -