بداية الرواية

رواية مظاهرة نسائية -10

رواية مظاهرة نسائية - غرام

رواية مظاهرة نسائية -10

دينا: طيب باي..
سكر وهو معصب كل شئ ولا بنات خاالاته ...اللي يفكر يأذيهم حسابه عسير..
راح لخاله فوق بالغرفه لقاه لابس وكان بنزل..
مساعد: شفييك خرعتني ليه صاعد؟
سعود: دينا
مساعد: شفيها دينا؟
سعود: يعني ماتدري عن زوجها العله
مساعد: سوى شئ؟
سعود: أي ضربها اليوم
ترك مساعد الفوطه اللي بيده واخذ مفاتيح سيارته وطيران هو وسعود لدينا....
دقوا الباب وبالموت وصلت لبره من ظهرها...لان رماها على كرسي حديد...
اول مافتحت طاحت بحصن خالها
مساعد: دينا شفيك تماسكي....
شالها وسندها عليه
دينا بصوت متقطع: بموت ياخالي....ماابيه خلاص
مساعد: ولايصير خاطرك يابنت اختي الا طيب ولك اللي تبيه....وين اغراضك؟
دينا: داخل
مساعد: سعود لاهنت روح جيبهم وانا بوديها السياره
سعود وهو منحرج: طيب طيب
واخذوا دينا المسكينه وودوها للبيت العود.....فضل مساعد انه يخليها بالغرفه اللي جنب غرفته حتى يسمعها لو نادته او احتاجت شئ.....
وبقى هالموضوع سر بين الثلاثه وللحين ماحد عرف عنه......
بعد اسبوع من كل هاالاحداث وصلت ورقه الطلاق لدينا...تركي في البدايه ماوافق يطلها لكن ضغط من مساعد وسعود خلاه يطلقها...
امها وابوها واخوانها لما عرفوا انصدموا اكبر صدمه لكنها كانت مرتاحه ومبسوطه لانها تخلصت منه....
وفهمتهم انها مارتاحت معاه....
هالشئ ماتقبلته امها....لكن شتسوي في بنتها اللي تزوجت وتطلقت بكيفها وهواها......
بدون مايدرون عن الاسباب......
وكأن الطلاق لعبه....لكن دينا مقتنعه هالشئ اللي خلاها ماتسمع كلام حد...
اليــوم حفلة وملكة اسماء وفؤاد اللي طااير بالجو ومو مصدق...
كانت اسماء تبي تأجل الحفله شوي والملكه علشان دينا ماطلعت من العده لكن فؤاد عارض...
كانت الحفله بأستراحه وماعزموا غير المقربين.....
اسماء كانت.....اممم كيف اوصف شعورها...صحيح متوتره لكنها بنفس الوقت تحس بأطمئنان وراحه غريبه خايفه انها تسبق العاصفه........كانت تتمنى تكون دينا جنبها لكن شتسوي ماباليد حيله
بالغرفه اللي موجودين فيها كل البنات.....
اميره: ديمووه مااختنقتي من ريحة الاستشوار اووف الغرفه كلها دخان تعالي نطلع....
ديمه وهي تقوم: ليتس جووو بيبي
طلعوا وهم يضحكوا...ديمه كانت مره ناعمه الليله لابسة فستان ابيض عجري للركب...
وحاطه بشعرها ورده بيضاء على جنب عاطيتها جاذبيه.....
واميره لابسه فستان وردي طويل وطالعه حلوه بجد...
ديمه: يالله كل ذول معارفنا....ماشاء الله
اميره وهي تلتفت يمين ويسار : أي والله
ديمه: شفيك تطالعين يمين يسار تنتظرين حد؟
اميره: أي حبيب قلبي
ديمه: مييين؟ فروووس؟
اميره: ااااه اعشق حتى حروف اسمه......غريبه للحين ماوصل
ديمه: خبله انتي؟ مكان فيه بنات وين يجي
اميره: خالتي يالدبه اتصلت عليه وقالت له يجيب شوية اغراض يعني الحين على وصول......تعالي نلبس عبايتنا ونروح قرب الباب
ديمه: روحي لوحدك يالكريزي
اميره: ديييييييييييييمه عاااد
ديمه: ار يو كريزي؟ تخيلي يعني نروح شبيقول؟
اميره: على اساس ننتظره وناخذ منه الاغراض عاد ديمه علشاني اذا تحبيني .. بترديني؟
ديمه: اووووف امري الى الله
لبسوا عباياتهم وراحوا جلسوا عند الكراسي القريبه من البوابه الخارجيه.....
لمحته اميره يدخل اغراض طارت من الفرح وقامت من مكانها...
اميره: وصل
ديمه: روحي يلا
اميره: تعالي معاي
ديمه: ماابي
اميره: اووف باروح لوحدي
راحت اميره لعنده....
اميره: فارس..
فارس وهو يلف: مين؟ اموور هلا جيتي والله جابك
اميره: خير أي مساعده ؟
فارس: أي والله حبوبه انتي ابيك توصلين هاالاغراض للوالده
اميره: من عيوني
فارس: تسلم عيـــ....
قبل مايكمل انتبه لديمه تجي من بعيد وهي مبتسمه ذاب قلبه من هاالابتسامه...وجات لعندهم
ديمه: هاي
فارس وهو مبلم : هلا هلا بالمزيونه
اميره هنا وصلت حرارتها الللللللف
سكتت وهي تفكر....انا صار لي ساعه قدامه ماتحرك يوم شاف ديمه انهبل اووووف شسوي ياناااااس بنفجر وربي مااتحمل اكثر.....
اخذت اميره كيسين وبعصبيه بعدت عنهم وقلبها محروق...
فارس كان يطالع ديمه باعجاب....اليوم طاااالعه غيير صحيح ديمه حلوه بس اليوم شكل ثاااني مختلف كليا
ديمه: اني بروبلم؟
فارس: ليه انتي حلووه؟
ابتسمت ديمه وراحت عنه..وبنفس الوقت رجعت اميره
فارس: اميره ديمه وين راحت؟
اميره بدون نفس: اتوقع كانت معاك ليه ماسألتها...
فارس: امممم اوكي خذي هالكيس ووصليه بعد للوالده مشكوره ماقصرتي..يلا باي
طلع بدون مايترك لها فرصه تقوله أي شئ ثااني..
ضربت برجلها الارض بعصبيه...عديم احساس مغرور ..مايحب الا نفسه وديمه..
لاااا..انا شقول..فارس استحاله يحب ديمه
..والله اموت لو اعرف انه يحب وحده غيري.
في بيت ام فؤاد كان فؤاد توه متروش وحالق وطالع من الحمام وطالع جنان...
دخل عليه مساعد الغرفه
مساعد: يامعيريس عين الله ترعاك...القمر والنجوم تمشي وراااك
فؤاد: اااخ ياخالي..بعد بعد غني
مساعد: أي من قدك بتاخذ اللي تبيها....
فؤاد: اييه الحمدلله لك يارب
مساعد: مو ناوي تخلص يااخ يلا مشوار من هنا للاستراحه ..
فؤاد: خلاص بس بلبس الثوب
مساعد: بسرعه انتظرك تحت
فؤاد: طيب دقايق
في لبنان..بعد ماسكر ريان من مساعد...بقى فتره سرحان يتذكر يوم خطوبته مع اسماء...كنت فرحان الا طاير من الفرح..الدنيا مو شايلتني..لما شفتها قدامي ماصدقت كانت اكثر من ملاك...وكنت احبها بكل حواسي...
على عكس ليلتي مع لطيفه...كنت كاره نفسي ذيك الليله..اوووف احساسي مااقدر اوصفه عن جد كنت اتمنى الموت..مو طايق اطالعها رغم انها كانت حلووه مره...
الحين كل شئ تغير احب زوجتي واسماء مثل اختي واعز..
يلا الله يوفقك يابنت عمي...ويوفقني انا مع لطيفه...
حس فيها تطلع من الحمام وتجفف شعرها بالفوطه وهي تدندن...كانت لابسه فستان قطني وردي قصير ...
راحت جلست جنبه..لف عليها وهو مبتسم...رمت الفوطه..ولفت له..
لطيفه: شفيك تطالعني؟
ريان:ـــــــــــــــــــ
لطيفه وهي تمسك يده: ريان...انت معاي؟
ريان: أي معاك ياقلبي
لطيفه: شفيك اجل؟
ريان: اطالعك....خليني اطالعك لين اشبع
لطيفه ببتسامه خجل: مامليت من كثر ماتطالعني
ريان: حد يمل من هالجمال..
حط يده حول كتفها ومسك بيده الثانيه يدها...
ريان: انتي ملاك ولابشر؟
لطيفه: انا ملاكك انت وبس..
ريان: ربي يخليك لي...تدرين ان خطوبة اسماء الليله
لطيفه: أي كلمتها واعتذرت منها... كان ودي اكون جنبها يلا الله يوفقها تستاهل فؤاد
ريان: وانا استاهلك؟
لطيفه: تستاهل وحده افضل بعد...
ريان: ليش في افضل منك؟
لطيفه: اكيد
ريان: لا مافيه
 دخلت عالحضور..
وهي مستغربه من نفسها..توقعت توترها يوصل الف الليله بس الحمدالله كل شئ تمام وكل ماشافت اهلها حولها ارتاحت اكثر واكثر....
جلست عالكرسي وتجمعوا البنات حولها..
جوري وهي تكلم اسماء في اذنها : اقرصيني حتى اخطب بعدك
اسماء وهي تقرص اختها: هاااك وعساك بعدي على طوول
جوري: ااااااي دام فيها عوار ماابي....مرتاحه؟
اسماء: الحمدلله....
جات اماني وسحبت جوري وقااام الرقص..
كانوا يمشوا بشوارع بيروت الرائعه..الساعه 11 والدنيا هدوء وظلام مافي الا اصوات بعض السيارت عكرت صفو الهدوء والجمال الساكن ..
لطيفه : احب هالجوو
ريان: وانا احبك..
لفت له وهي مو مصدقه....ريان عمره ماقال لها هالكلمه ابد ابد....
لطيفه: عيد شقلت؟
راحوا للبحر وجلسوا على صخره كبيره...
لطيفه: يعني تحبني؟
ريان: شوفي هالبحر اللي قدامك...احسك حوريه تطلع منه تشوفني تحبني...تقرر تكمـل حياتها معاي جنبي
اكتفت ببتسامه وحط راسها على كتفه
لطيفه: احبك
ريان: وانا اكثر
فؤاد صار عند الباب...من مكانه يقدر يشوف اسماء اللي جالسه عالكوشه تطالعه من بعيد وتنزل راسها..
كل الحريم تغطوا عنه ماعدا امه وخواته...
جات امه ومسكته من ذراعه اليمين وامل من اليسار....ومشوا الى اسماء...
فؤاد: يمه دقوا عاالاسعاف باموت
ام فؤاد: ههههههههه
امل: للحين ماشفت شئ...اخترت قمر ياخوي الله يوفقك
لما وصلوا عند الكوشه تركوه يصعد لها لوحده....سمى بالله وراح لها..كانت مو بس حلووه الا كل الحلاوه والرقه...
كانت مستحيه ومنزله راسها...مع ابتسامه خجله مرسومه على شفايفها..
طالعها وصلى على محمد اول مره يشوف شعرها جسمها كل شئ فيها بدون قيود..
رفع راسها بيده وباس خدها..ماتت من هالحركه..مسك بيدها وجلسوا جنب بعض...قرب منها وهي بعدت..يقرب وتبعد
فؤاد: حاسبي لاتطيحي من الكرسي
اسماء: ههههههه
فؤاد: مبروك حبيبــتي
اسماء: الله يبارك فيك مبروك بعد عليك
فؤاد وهو ينقل بصره بين شعرها وفستانها وعيونها : قمر ياحياتي...يابختي فيك يااسماء...شرايك نعرس الليله
ماتت من الحيا والخوف رفعت راسها تدور امل تجي تنقذها...انتبهت لها امل وصعدت لهم وهي تضحك
امل: شقايل للبنت بعد
فؤاد: لحوووول انتي شجابك خلوني معاها عاااد
امل: على قلبك...
اسماء: أي لاتخليني امل
فؤاد: شدعوه باكلك انا..اوووف اموول انزلي عاااد
صعدت ام فؤاد وهي تبكي من الفرحه بولدها وبنت اختها...ضمها فؤاد لصدره وبيت قصيره حيل بحضنه لانه عريض وطويل...
فؤاد: يمه حبيبتي...دموعك اغلى شئ بالدنيا
ام فؤاد: الحمدلله يوم شفت الفرحه بعيونك يافؤاد قبل مااموت
بعدت عن فؤاد وحضنت اسماء
اسماء: خالتي خلاص مانبي دموع ترى اهون
فؤاد: علشان اذبحك مافيه يلا اسكتي
اسماء: ههههههههه
مسكت ام فؤاد يد ولدها وحطتها على يد اسماء
ام فؤاد: من هالليله يافؤاد مالك غير حرمتك...وانت يااسماء مالك غير زوجك..انتبهوا لبعض زين وهالله هالله...
ترى الدنيا يايمه غداره خلكم اقوى منها ولا تخلوها تفرقكم لحظه وحده...
لفوا يطالعوا بعض وابتسامة الامل تشرق على ملامحهم الصادقه
اميره طلعت بره عن الازعاج وهي تفكر...اتصل عليه..طيب شقول له
اووف طيب ابي اسمع صوته...ياربي صبرني عليه
يلا بدق واللي فيها فيها...
رد فارس بعد رنتين وماكان مخزن عنده رقم اميره ولا فكر بلحظه يخزنه....
فارس: مرحبا
اميره: مراحب
فارس: نعم مين
اميره: انا اميره
فارس: ااوه امور هلا فيك ماعرفتك سوري
اميره: لا عادي
وسكتوا شوي بعدها تكلم فارس..
فارس: تبين شئ اميره؟
اميره: انا؟
فارس: يؤؤ شفيك انتي اليوم مو طبيعيه
اميره بجرئه: ممكن اسألك سؤال
فارس: تفضلي
اميره: في وحده بحياتك؟
سكت فارس...غريب سؤالها..بس اميره من النوع اللي يهتم..يعني سؤالها اكيد من باب الاهتمام...
فارس: بصراحه في بالي وحده
اميره بفرح: مين؟
فارس: لا مااقدر اقول اسمها
فارس: تقرب لك؟
فارس: أي تقرب لي
طارت اميره من الفرح ..تعرف فارس مايحب يعبر عن مشاعره بس دامه تكلم وقال انها تقرب له يعني شووور هي المقصوده..
اميره: طيب هي تبادلك نفس الشعور
فارس: هالشئ اللي ماادري عنه...اتمنى تبادلني الاعجاب
اميره: انا متأكده من هالشئ ماتنعاف ياولد خالتي..
فارس: مشكوره اميره
اميره: طيب اخليك الحين فارس
فارس: اوكي يلا باي
اميره: بايات
سكرت وهي طايره بالجو تظن انها المقصوده ماتدري ان ديمه المقصوده....
دينا هالليله كانت في بيت خالها..او باالاحرى بيت جدها العود..هاليومين فضلت تبقى فيهم عند خالها..
نظرات امها الحزينه تعذبها ماتقدر تتحملها...لكن هنا راحه محد معاها غير خالها اللي يفهمها اكثر من أي حد ثاني..
فجأة دق الجرس نقزت من مكانها..ياربي من جاي هالموقت..مو معقوله خالي هو عنده المفتاح..
والهندي اللي يشتغل هنا مسافر لاهله اسبوعين...كيف اتصرف ياربي
راحت بخوف وطلت من نافذه الصاله شافت سيارة همر سوداء...هذي سيارة فارس ولد

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -