بارت جديد

رواية على موسيقى ابليس -18

رواية على موسيقى ابليس - غرام

رواية على موسيقى ابليس -18

فادي:يعني لسـا صغيرة؟!!
جمانة ابتسمت : اي
وكملو السوالف وضحك وهدرة
جلال حس بغيرة على جمانة .....ولما يشوفها تضحك ينقهر اكثر ..بس ظل ساكت .....فادي: جلال جلال
جلال انتبه:نـــــــعم؟
فادي: ويش فيك ساكت ليش ماتشاركنا؟
جلال : لا مافيني شي ....بس كنتوا مندمجين ماحبيت اقاطعكم
فادي: مسوي فيها مهذب هههه والله بس تحت بنت خالتك ههه
جمانة :هههههه.....
جلال ابتسم بالغصب:انا طالع انام .....تصبحو على خير
فادي: بكيرررررر...
جلال: اي لاني جالس من الصباح..خد راحتك البيت بيتك تصبحو على خير
جمانة حست جلال متغير بس ماتدري ويش السبب: وانت من اهله
دخل جلال الغرفة.....
فادي: ولد خالتك ...صاير غريب
جمانة: يمكن
فادي قام يغير في القنوات وشاف فيلم رعب :الله اموت على هالافلام
جمانة : وانا بعد
ظلو يشاهدو ويسولفو....جلال يسمعهم وهم يسولفو ولا عرف ينام من التفكير.....ظل يتقلب على السرير....وبعد فترة نام......ورد جلس..يبي الحمام...شاف جمانة نايمة على الكنبة....فادي يناظرها وكان عنده لوحة ويرسم فيها..........جلال عصصصصصصصصصصصب....:احم احم
فادي اختلع: بسم الله الرحمان الرحيم خرعتني
جلال:اممممم(وهو يناظر الوحة )ماكنت ادري انك رسام
فادي: ههه تصدق شفتها وهي نايمة ....وجا على بالي ارسمها قمت اخدت العدة من سيارتي ورسمتها
جلال :ماشاء الله ....والله انك مو هين
فادي: جمانة عليها ملامح حلوة ...اتوقع لو شافها رسام ثاني اكيد بيفكر يرسمها
جلال انقهر .....وراح إلى جمانة :جمانة ...جوجو....اصحي
جمانة فركت عيونها بايدها :نعم؟
جلال تعمد يقول : حبيبتي روحي غرفتك ارتاحي (يأشر إلى فادي يعني لاتتقرب)
جمانة بحيا: طيب
وراحت غرفتها......فادي: بس انا لسا ماخلصت الوحة
جلال :بكرة كملها.....واذا انت فنان تقدر تكملها بخيالك
فادي: لا يكون تغار ؟؟؟؟
جلال انعفست الوانه ...:شنو اغار؟؟؟؟
فادي:مادري عنك معصب
جلال:لالا بس مسكينة ...نايمة على الكنبة تكسر ظهرها
فادي مو مقتنع : طيب.....وانت ليش جالس من نومك؟؟؟
جلال نسى هو ليش صحى من النوم من المنظر الرومانسي الي شافه وكأن تذكر":اي كنت ابي الحمام .....وبعدين انت ويش دخلك نمت صحيت؟
فادي: ههه روح روح الحمام بس
جلال: يالله نام احسن الك ......بدل القافة الزايدة
] Enchanting twins [ 
حسام جالس يفكر ويضرب اخماس في اسادس ....لو وافقت ويش بصير ..ولو رفضت ويش بصير ......احبها ..؟ اكرهها ؟ ..لو تزوجنا ....وغيرها من هالكلام ...مو عارف يحدد مصيره ومصيرها ..
حسام ( خلني أوافق ولي فيها فيها ...على الاقل أكفر عن غلطي في حلا وأتزوج غلا ....أوافق وبطقاق ...) طلع من غرفته ..يروح يخبر أمه بقراره الي اخده في ربع ساعه ....
دور على أمه باصاله ماشافها ...دور ودور ...وين راحت ؟ شاف وحدة من شغالات بيتهم
حسام : وينها ماما ..؟
الشغاله : بره ...(وأشرت له ) .....حسام طلع بره ...وقبل لايطلع سمع صوت عمه يكلم غلا
عمه : أسمعي يابنتي ....صالح قال اليي ...أن ولده راح يتقدم الك ..وحطي الي باقوله الش حلق في اذونش ....لاتقولي إلى حسام شي عن دخلت سيف عليك ....فاهمة؟؟
غلا : بس بابا ..انا كذا اخدعه
محمد بعصبيه : تسوي روحك شريفه الحين ...والله ان تكلمتي او قلتي شي ...ازوجك على الرجال الثاني فاهمة ؟
غلا بخوف وهي تبكي : ان .....ان شاء الله
حسام حس أن زودها ....وتباعد عنهم ....قام يتمشى في حديقة بيتهم وهو يفكر ..تربية عمه إلى حلا وغلا .....هي الي ضيعتهم ....وتاسف على قراره الي كان راح ياخده .....بيرفض زواجه من بنت مستعملة .....مرة وحدة مستعمله يحسام ...هم كانوا متزوجين على سنة الله وروسووله ....وانت الي كنت تقول ....عادي اي شي يصير في الخطوبة ...وين كلامك ونقاشك مع اصحابك .....كله ضاع ....بس ولو أنا شاب ويحق اليي أني أتزوج وحدة بكر ...تأفأف ...ويش يقرر ..أسوي فيها خير وأخدها ....والله كيف .....؟عشان حلا اخدها ....؟ مو عارف ....ابغى أحد يساعدني ...وينك يسامي ....
وهو جالس على الكرسي في الحديقة .....ورافع راسه لسما ومغمض عيونه .....سمع صوت شخص ينادي ....فتح عيونه ....شاف غلا واقفه قدامه .وهي متحجبة ...ولابسه عباتها
حسام وقف : غلا ؟ خير في شي ((أكيد جايه تفكر تخدعني او تترجاني اتزوجها ))
غلا : ممكن شوي من وقتك ؟
حسام بدون نفس : تفضلي
غلا يوم شافت ردت فعله كذا ترددت من الخطوة الي راح تعملها بس اصرت وقوت حالها : اسمع حسام ....أبي أطلب منك طلب ..وأتمنى تسمعني إلى النهاية .....ولاتقاطعني .
حسام : طيب ..تفضلي ...
غلا اخدت نفس :أذا كنت بتزوجني ...عشان احد اصر عليك ...أو شفقه بس ..أو تحس بتأنيب الضمير وان هذا واجب وتبي تسوي فيني خير ..فأرجوك لاتتزوجني ....
حسام انصدم ..
غلا تكمل :اني مأحب أخدع أحد ...ولاأحب أحد يخدعني ...ولازم تعرف حاجة ....اذا أنجبرت على الزواج مني ...لازم تعرف ...أنه ...(وهي متوترة ومنحرجة ولاتخيلت يوم روحها في هالموقف )انا مو بكر
حسام استغرب أكثر من جراتها وشجاعتها ....بس ماحبت تخدعه
غلا : أنت ألف من يتمناك ....وأني ماستحقك ...واتمنى الك السعادة في حياتك ....وماراح أزعل أذا رفضت ..هذا حقك ...وهذه حياتك ....لاتسوي شي وأنت مو مقتنع في أو تحس أنك مجبور ...
غلا قالت كلامها ومشت .....ودخلت البيت ....وبسرعه على غرفتها ...سكرت الباب عليها ....وجلست تبكي .....انهارت كل شجاعتها وقوتها
حسام ظل مجمد مكانه ...مع أنه كل شي كان يعرفه .....بس ابد ماتخيلها تقول اله ....فكرها بتخدعه ...وتنصاع إلى أوامر ابوها ....انعجب في قوتها وشجاعتها .....غلا تغيرت مية وثمانين درجه ...كانت مستهتره مغرورة ...الحين واضحه ومهذبة وقوية ....من زمان وهو يدور على بنت قوية واضحه وجريئة ....واثقه من نفسها ..
أم حسام شافت ولدها واقف ومجمد في مكانه ..خافت عليه ....حطت ايدها على كتفه : حسام ولدي ......فيك شي ...؟
حسام : ......
أمه : ماحب أجبرك على شي ....اذا ماتبي غلا .....خلاص
حسام : ليش غيرتي رايش ......كنتي مصرة أخدها؟
أمه : أنا ماغيرته ....بس اذا تحسها مو مناسبتك .....او تحس نجبرك ....لاتاخدها ......حرام تظلمها وتظلم نفسك معاها ..
حسام (( هذه الفرصة الثانية إلى حسام .....ويش راح تكون ردة فعله ....؟؟
حسام :بس أنــــــــــــا .........أبغاها ...
أم حسام استغربت وابتسمت : متأكد ...ويش الي غير رايك؟؟؟
حسام : شخصية غلا ...وتغيرها .....هو الي خلاني أوافق
أم حسام : متأكد ياولدي ......مقتنع تماما بالي تقوله ...الزواج مو لعبه ...لاتقول بكرة جبرتوني ..؟
حسام : ايه متأكد .......مئة بالمئة متأكد ....غلا البنت الي أدورها من زمان
ام حسام مافهمت على كلامه بس استاسنت ....حبت تتأكد من كلامه أكثر : طيب ......متى حاب يكون العقد .....؟
حسام : عادي اي وقت ....اليوم بكرة ....الي يناسب غلا ...سألوها
أم حسام فرحت أكثر : أن شاء الله ....الحين أروح أبشر نهى
] Enchanting twins [
$ في بريطانيا $ بتحديد في كوخ جلال
جمانة صحت بدري .....وقررت تعمل الفطور .....اساس لاتنحرج قدام فادي ...وهي تدخل المطبخ بهدوء ...شافت أكياس من السوبر ماركت ...وشافت البيض .....مو صحن صحنين .عصبت ..الاخ امس طالع في وقت متأخر ومتعب حاله وقاطع مشاور بس عشان البيض .....غصب غصب اسوي بيض ..
المهم ...وهي تجهز الاغراض ...اساس تعمل البيض ...توها بتكسر اول بيضة ...وكانت مندمجه اساس تكسرها بدقة ...سمعت صوت
فادي : صبـــــــــــــاح الخير
اخترعت .....وانكسرت البيضه ........جمانة بيأس : صباح النور
فادي : اسف ...أزعجتك ؟
جمانة(واااااااو فرق بينه وبين جلال .هذا رزة ولطيف مو جلال ): لالا عادي ....بس انا فاشله في الطبخ
فادي ضحك ...: اعطيني صحن البيض ....راح اساعدك ..وراح أعلمك
جمانة ابتسمت (ياربي طيب وخلوق ): طيب ..
جمانة أعطته الصحن ...وبدوا يشتغلوا في المطبخ بمرح و وناسه ..وسوالف وضحك ..وبدون ماتحس جمانة ....علق جزء من بنطلونها في طرف الخزانة ....حاولت تسحبه .....وسحبته ....بس انشق شوي من جيبها ...وطنشت ....وكملوا شغلهم
وهم يطبخوا .....جمانة : تصدق ...ذكرتني بسامي ؟
فادي : اي سامي ...؟
جمانة ضحكت : أخويي ....انا وياه طبخنا مرة سوا ...
وكلمت سوالف معاه ......وكان جلال يشاهد كل هالمسلسل ...وهو يحترق من داخل ......من وين طلع هالفادي ......
جلال قطع سوالفهم ..وبرود : صباح الخير
جمانة بمرح : صباح النور ....
تقربت اله .....وهي حامله صحن البيض : بارك اليي ....علمني فادي ..كيف اكسر البيض (مسكينة كأنها ..توها تتعلم الألف والباء ))
جلال وهو يطالع في فادي : مبــــــــــروك
جمانة ضحكت : الله يبارك فيك
جمانة حطت الصحن على الطاولة ...: تفضلوا ...
وطالعت في فادي : انت اول واحد لازم تتذوق ...لانك استاذي
فادي فطس من الضحك .....وجلال يحترق
فادي : الي يسمعك يقول معلمك كبسه
جمانة وهي تضحك ضربته على كتفه : خلاص المرة الجايه كبسه
جلال ( لالا بيض وزين تحملنا ..كبسة مرة وحدة .وفيها جايات ...الاخ مطول )
فادي : ولايهمك ..عز الطلب ..
قعدوا على الطاولة .....وفادي وجمانة ضحك ....وجلال ساكت
فادي ينكت ويمثل الدور وهو يتذوق ..عامل نفسه خبير ..: أممم ...كثيف ...في طعم اول مرة اذوقه ..
جمانة تترقب التقيم بحماس ...جلال ياكل وهو منقهر ..وكل شوي يشرب ماي
جمانة : اي ..وبعد
فادي : تحسي بمتعه بطعم ....عجيب .......رهيب .....(حشا حشا مو بيض )
جمانة فطست من الضحك : ياربي هههههه ضحكتني
فادي : ذوقيني بأيدك ......يمكن يطلع غير (وهو يطلع في جلال ..الاخ نذل )
جمانة ضحكت ...جلال كان يشرب ماي وشرق ..فطس )
فادي حقره : جد ..يالله ..لقمة وحدة
جمانة أستحت .....(توها مستوعبة الجو )
جلال سعل ....: احم احم ......جمانة في كلينكس على الطاولة بصاله روحي جيبي
جمانة فرصه : اكيد ....ألحين بروح
طلعت من المطبخ
جلال ضرب فادي على رجولة
فادي : خير
جلال : ماتحترمني ......نسيت انها نسيبتي ....(الاخ عاش الدور)
فادي : لا .....مانسيت ....ونسيبها خير ياطير ...خوب نسيبها مو خطيبها ......وبعدين انت كم بنت تغزلت فيها ...عادي عندك .وقفت على نسيبتك الحين
جلال سكت: تراك زودتها ....واحترمني ..انت في بيتي
فادي : ليش استقبلتني دام بتذلني؟
جلال : ضيف على العين والراس ...لكن كل ضيف واله حدوده
رجعت جمانة وتحس الجو مكهرب ....حطت الكلينس (المناديل )على الطاولة ......
خلص الفطور .....والسكوت عم المكان .....
فادي : شرايكم نطلع نتمشى .....ملينا بالكوخ
جلال : فكرة
جمانة : انتوا أطلعوا ...أنا راح أظل في الكوخ
جلال : لالالا .....بعدين تخافي لوحدك
جمانة ذكرت الي صار امس ...واستحت : لا تعودت .
فادي : الطلعه مو حلوة بدونك
جلال عصب : أكيييييييد .......جوجو لازم تكون معانا
جمانة : طيب ....
جلال : جوجو حبيبتي ..أنا راح أسبح بعد شوي ...ابيك تختاري الي ملابس على ذوقك
جمانة تفاجات من الطلب ....بس مو حلوة ترده قدام فادي : طيب
مستغربه من تغير معاملته ....حبيبتي وذوقي ...ويش فيه ؟ ويش صاير
فادي فهم تلميح جلال .....وسكت ....
بعد ساعه $
وجمانة تجهز الملابس ....فتحت شنطة جلال .....وقامت تدور على أول لاباس شافته في .....تيشرت اسود في جمجمه ....وبنطلون جينس أزرق ..وهي جالسه تدور .ِ.رفعت البنطلون وهي تتفحصه ...حطته على كتفها ...وطاح منه الجوال ......رفعته .أنتبهت ان هو جوالها .......كذاااااااااب .كيف يقول ان ماشاف الجوال ...حقير ...وثقت فيه .....
في نفس الوقت الي هي شافت الجوال .....سمعت صوت جلال وهو بيطلع من الحمام .وبسرعه .....دخلت في جيبها ...ومانتبهت ان جيبيها كان مشقوق .....وهي متوترة وخايفه
جلال وهو يمسح شعره بالمنشفه .....
جمانة ابتسمت مجاملة ....وحطت ملابسه على السرير ...وبتطلع من الغرفه
جلال : مشكورة ....
جمانة بصوت هادئ : العفو
وقبل لاتطلع ....جلال : جمانة ......لحظة شوي
جمانة ارتبكت وظلت واقفه عند الباب : ن ....نعم ؟
جلال : يمكن تعتبريني أتأمر ..أو أتدخل ....بس انا حاب اقول الك شي
جمانة : قول
جلال :أنتبهي من فادي ...
جمانة استغربت من طلبه ( الحين هو الي ينصحني ....ضحكني ...عامل فيها محترم وشريف وخايف عليي )
جلال : سمعتيني ؟
جمانة سكتت ..وناظرته بنظرة ....مافهم معناها
جلال تقرب الها أكثر ..: لايكون عاجبك
جمانة استغربت أكثر ...: ويش دخلك عاجبني او لا؟
جلال عصب وحط ايده على الباب : يعني عاجبك ؟
جمانة سكتت ..وحاول تتباعد .....والا ............طاح جوالها ...وطاح قلب جمانة وياه ......جلال مستغرب .....كيف حصلته ....وتذكر ان نساه جوالها في البنطلون ...
جمانة مدت ايدها بتاخده ....وسبقها جلال ..
جمانة : لو سمحت .....جوالي ...وبعدين انت ...ليش تكذب عليي ..؟
جلال : لا .....فاكرة اني غبي ...وراح اخليك تهربي
جمانة : وان شاء الله لمتى بظل رهينة عندك ....؟
جلال : لين يفرجها ربش .. وان قلتي إلى فادي كلمة وحدة بس ....(ومسك ذقنها ).....راح أقص لسانك
فتح فادي الباب ......وهو مستغرب ......أعتذر ...وطلع ......الاخ فكره اسود ....فهم السالفه غلط .....كالعاده هع هع
جمانة سكتت ..وباعدت ايده ...: احتفظ فيه ذكرى .....مابغاه .....
وطلعت من الغرفة .......دخلت غرفتها ...وهي تحس حالها متورطة ...وفجأة ذكرت الكرت الي ابوها عطاها وياه ....كيف نسته ....فرصة ..ومدام هم بيطلعوا يتمشوا ...لازم تستغل هالفرصة ...
بعد نص ساعه الكل صار جاهز .......
قرروا كلهم يروحوا بسيارة جلال .....جلال يسوق وجنبه فادي ...وجمانة ورى ......وهي تخطط وتفكر ......كيف تهرب ......
جمانة قطعت سوالفهم : جلال ...حبيبي ....(جلال ارتبك من الكلمة اول مرة جمانة تتجرأ وتقولها )....ودي اروح مجمع ....او سوق ....ابغى اشتري ملابس جديدة .....
جلال : من عيوني ....الحين راح نوصل مجمع قريب ...وتسوقي على راحتك
جمانة استناست والله لرجال ينلحس مخهم بكلمتين : تسلم لي عيونك
فادي : نحن هنـــــــــــــــا
جمانة ضحكت .....
بعد ربع ساعه $
وصلوا المجمع .....جمانة ....دخلت عدة أمكان .....واشترت اشيــــــاء واااااااااجد ....وجلال وفادي تعبوا ..كل واحد في ايده كيسين
فادي : ترى بنت خالتك ناوية تهلكنا
جلال كان بس يراقب تحركاتها منسحر :عادي ....هي تحب الاسواق ...وعارف الحريم ....موتهم الاسواق
فادي : اي بس زودتها ...ولا كانها في حياتها شافت سوق ...
جلال : هي مسكينة من زمان ماطلعت
فادي : اووو اشوف الاخ راضي ...مسكن ذقنها ...وصار الي صار ...رضى
جلال استحى : انقلع مع وجهك .....
جمانة وهي تمشي جهتهم : خلونا نروح مطعم ...تعبت
فادي : اخيرا تعبتي
جمانة : ويش فيك ......ماحد جبرك تجي معانا؟؟؟؟
جلال : ايه صحيح
فادي : خربت الجو عليكم ها ؟
جمانة حقرته لازم تزبط مع جلال ....تقربت إلى جلال ...ومسكت ايده : تبي الصراحه ....اي خربت الجو
جلال تفاجأ منها .....مسك ايدها بقوة ......وجمانة تكمل : جلول حياتي ..خلنا نروح مطعم ....جوعانة
فادي يصافر .....:بصراحه حمستوني أحب
جلال وجمانة ضحكوا ......جلال : يالله خلونا نروح المطعم الي في المجمع.....
وصلوا المطعم ...كان في الطابق الفوقي (العلوي)..جمانة جلست جنب جلال ..وفادي مقابل الهم ......والمطعم مفتوح يعني تقدر تشوف الرايح والجاي في الطابق السفلي ...النازل والراكب
جلال : ويش تبي جمانة ؟
جمانة طلبت الها اي شي اي كلام ....
بعد فتــــــــــــــــــرة قالت جمانة ..: عن أذنكم بروح الحمام (أعزكم الله)
وقفت واخدت معاها شنطتها ....
وراحت إلى الحمام الي كان في الطابق السفلي بالمجمع.......وجلال بعد ماتأكد انها راحت إلى الحمام ...
كمل سوالف مع فادي ......
انتبهت جمانة انهم مندمجين بسوالف ....وبسرعه طلعت من الحمام من الجهة الثانية .......وراحت إلى مكان يبيع جولات .......وشرت الها اي جوال ...ومعاه شريحته (دوليه طبعا )......وشغلته ..ودقت على رقم سامي ......وهي متوترة ومرتبكه ......بتموت من الخوف ..(وكل هذا طبعا من كرت أبوها ....وحمدت ربها ان اخدتها معاها ...خوف ابوها عليها في محله )
جمانة تنتظر سامي يرد ...
سامي كان نايم .......وجواله يدق ويدق ...
جمانة وهي تعبت من المحاولات ......اخر مرة تحاول
جمانة : ياربي تأخرت ......بشك فيني الحين .....
سامي سمع صوت جواله يدق ......وهو تعبان من المشاوير وهو يدورها ...وانقهر لان ماشاف علاء بشركة ......شاف رقم غريب.....
من يدق فيه .......رفعه وبرود : الو
جمانة استانست ودموعها في عيونها : س..... سامي
سامي صحى من النوم : جمانة ......وينك في ..؟.صار الي مدة ادورك
جمانة : اني في بريطانيا ......في منطقة البحيرات في مانشيستر .....
وهي تتكلم انتبهت إلى جلال نازل يدورها ......خافت : اكلمك بعدين باي
سكرت الجوال وقفلته اساس لايدق عليها وتنكشف ودخلته في شنطتها .......واتباعد عن مكان الموبايلات ...ودخلت مكان يبع فساتين ....
جلال وهو معصب ويطالع في الاماكن ......يمكن يلمحها ....ِشافها تناظر في فستان ..عصب ....وتقرب الها : وين كنتي ؟
عملت حالها متفاجأة : جلال .. بسم الله .....
جلال : قلت الك وين كنتي ؟.وليش تأخرتي ؟
جمانة : كنت بالحمام ......ولما طلعت لفت نظري هالفستان ....جيت أشوفه
جلال : طيب .......)مع انه ماقتنع بكلامها ......بس طنش)
بعد ساعه #
وفي طريقهم إلى الكوخ .....شروا عجلة إلى سيارة فادي .....وانتبهت جمانة إلى مطعم للوجبات السريعه ......وتحس حالها ماكلت كويس من التوتر ....قالت إلى جلال انها تبي تشتري الها وجبة ...
جلال / حرام عليك تونا من شوي تعشينا
جمانة : لاوالله ....انا ماتعيشت عدل ..وبعدين طول الايام بيض بيض ..
جلال : خلاص خلاص .....بشتري الك ......
وقفوا ........وشرت الها وجبـــــــــــــــــة ......وقامت تاكل فيها .....ومن الجوع أكلتها كلها
وصلوا إلى الكوخ ......جمانة اخدت بضاعتها ....ودخلت غرفتها ..وهي تعبانة ......
جلال وفادي بره الكوخ .....يركبوا العجله ......بعد ماخلصوا .......فادي شكر جلال على استضافته .....وقال اله انه يبغى يودع جمانة ....جلال انقهر بس دخل ينادي عليها ....
جلال : جمانة جمانة
جلال دق باب غرفتها : جمانة جمانة .......(ماردت عليه )
فكرها نايمة .....جلال يفكر(زين جت من الله )
جلال طلع إلى فادي بأسف : نامت
فادي : اووو خسارة .......المهم سلم عليها ....(قرب إلى اذون جلال وقال : واعطيها بوسه عني ) وضحك بقوة
جلال : يثقل دمك ....روح روح ....ماورى صلحنا سيارتك وافتكينا منك
فادي ضحك وضرب جلال في بطنه : أمزح معاك .......يالله مع سلامة
ركب سيارته وفتح النافذة : جمانة بصراحه مثل مايقولوا اخوان لبنانين لئطة لئطــــــــــــــــة هههههههاي ......لاتنسى النصيحة الاخيرة ها
جلال ضحك : روح بلي مايحفظك
فادي ضحك : بايو .......باي
جلال : باي
جلال هز راسه .....الى لان فادي ماتغير ....سكر الباب ....مشى إلى غرفته ....وقف عند باب غرفة جمانة .....غريبة ليش ماردت ؟ معقولة نامت .؟ بهالسرعه ......
دق الباب يطمن عليها ....ماردت .........قرر يفتحه
فتحه .......وانصدم من الي شافه .......جمانة مرمية على السرير ....وهي تتألم .......وتبكي .....استغرب
جلال تقرب الها بسرعه : خير جمانة ويش في ؟
جمانة وهي تتألم : بطني ..........بطني يألمني ....
جلال : من ويش ؟.؟.......
جمانة : مادري .......بس يألمني ...مو قادرة أتحمل ..
قامت ودخلت الحمام بسرعه ....واستفرغت ....جلال خاف عليها ....
طلعت وهي تتألم ...وتبكي ..جلال تقرب الها : ها ..صرتي احسن ..
جمانة ودموعها تنزل : لا .....لسا يألمني ...
جلال يفكر .....يمكن من أكل المطعم ......بس هو وفادي أكلوا منه ماصار شي .......وتذكر الوجبة الي أكلتها
جمانة ردت دخلت الحمام ......وتحس روحها بتطلع من الألم ....
جلال أخد مفتاح السيارة ......ودق باب الحمام ..
جمانة طلعت وهي دايخه ......جلال مسكها من ايدها ....ومشى بها إلى السيارة ......
وراح معاها المستشفى ......وطول الطريق وهو يهداها ....
وصلوا المستشفى ......
الطبيب بالأنكليزية : تسمم
جلال توقع هالشي ....نصحها ان ماتاكل .....بس هي العنيدة ..
الطبيب عطاها مضاد حيوي ....وقرر يدقها براه
جمانة من سمعت اسم الأبرة مسكت ايد جلال بقوة ......تخاف من شي اسمه أبرة ....وهي دلوعة ....
جلال : خلاص جمانة ......مو انتي تبي تنسي الألم
جمانة : بس اخاف من الأبرة
جلال غمز الها : بس أنا معاك
جمانة : طيب
الطبيب بالأنكليزية : أعطيني يدك
جمانة مدت ايدها بخوف .....ودموعها بتنزل قبل مايدقها .....
دقها برة .....وعالجها .......طلعوا من المستشفى .....
وقفوا عند صيدليه ......ونزل جلال يشتري الها الادوية ....وجمانة تراقب تحركاته ...حست انه طيب ........ويخاف عليها ...ومستحيل يفكر يأذيها .....لو غيره رمها ....وفي ستين داهية ....قدرت اله موقفه
جلال رجع ومعاه الكيس ....جلال :اسمعي ..لازم تنتبهي كل واحد متى تشربي ....فاهمة؟
جمانة بتعب : طيب .....مع اني اخاف أنسى
جلال : لاتخافي ....انا راح أذكرك ....
جمانة : مشكور ......تعبتك معاي
جلال : العفو ......ماسوينا الا الواجب ....
جمانة تحس شخصيته متناقضة ...احيانا طيب .....واحيانا قاسي ..احيانا مجرم ....احيانا شريف .......احيانا يخاف عليها ...احيانا يفكر يأذيها
ونامت وهي تفكر في شخصيته .......جلال يسوق بهدوء .....
وصلوا الكوخ .....جلال وقف السيارة ......
وانتبه إلى جمانة الي كانت نايمة .....جلال تقرب الها يصحيها
جمانة كانت تحلم .......وشافت في حلمها انها ضايعه في الغابه .....وهي تسمع صوت الكلاب .....وشوي الا تشوف جلال واقف قدامها
جمانة : جلال ....ساعدني
جلال ابتسم بمكر ....وكان بيرميها على لكلاب ......وفي نفس الوقت شافت جلال بهيئة ثانية ....وهو يساعدها .....ويحميها ...
بعدها شافت حالها في الكوخ ....وكأنها في غرفتها .....وفي أحد يدق الباب بقوة وبيكسره ....وكان جلال .....كسر الباب ...ودخل الها .....وحاول يتقرب منها
في هذه الحظة جلال كان يصحي جمانة .....جمانة صرخت وهي تباعده عنها : تبـــــــــــــاعد عني ........لاتتقرب ........تباعد
وجلال تباعد وهو مستغرب منها .....
جمانة كانت ترتجف .....وتبكي .....: لا ....لا ..لاتتقرب
جلال خاف ورفع ايده : طيب .....طيب ......انتي بس هدي ...
جمانة حطت ايدينها على وجهها وقامت تبكي ....جلال تنفس بهدوء ..عرف انها خايفة منه ......
جلال : لاتخافي.......انا قررت ....
جمانة وهي تحاول تسكت وتسمعه
جلال : انتي عارفه .....علاء لو عرف بقراري ويش راح يسوي فيني ......اقل شي يقتلني ...
جمانة سكتت ورفعت راسها ......جلال يكمل
جلال :علاء قصدي أبليس ....كان يبغاني أغتصبش ....
جمانة شهقت .....وهي خايفة ...
جلال : وكان راح يعطيني مقابل هالخدمة......فلوس ...أراضي ....نعيم ماحد يحلم فيه .....أنا استغربت ...من هالطلب ...كيف هو وقح ويرضى على بنات عمه .......لما اغتصبك .....راح يضطر ابوك يزوجنا ....وبعدها يشترط عليه .....يسجل نص أملاكه باسمه ويتقاسمها معي......بختصار ورث العائله يكون اله ......بأي طريقة كانت .....لاتستغربي مو بس انا .......حتى سيف ...اتقرب إلى غلا ......بس بطريقة مختلفه شوي ...واحد معاونين علاء .......بس سيف خان علاء .....وخان ابو غلا ....كان يلعب على الحبلين .....لما عرف علاء تعرفي ويش عمل فيه .....قدامنا .......جلده .....وعذبه .....الين ماقال بس ....وبالأخير قتله
جمانة شهقت
جلال : وهذا راح يكون مصيري ........بس انا مستعد .........وراضي ......انا لا يمكن اسمح إلى نفسي او إلى اي احد ...يتعرض الش ....أنتي حرة .....
جمانة استغربت\
جلال / اهربي .....واذا تبي ....انا بوصلش إلى المطار .......وبقول اله انش هربتي من عندي .....
جمانة تفكر ....يمكن يبغى يخدعني .....: ايه ......وديني المطار ..
جلال سكت .....يعني ماتحبه ...وممو مهتمة اذا مت اولا....اي اي بنت بتخاف اعذرها .......شغل السيارة .....
جمانة طول الطريق تفكر ...لو كان كلامه صحيح ....ضحى بحياته علشاني ...هذه مو أول مرة ...
وصلوا المطار .......قامت تفكر ......ليش ساعدني .....هذه مو أول مرة
تذكرت

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -