بارت جديد

رواية على موسيقى ابليس -19


رواية على موسيقى ابليس - غرام

رواية على موسيقى ابليس -19

لما ضاعت ....وتعرضوا الها شباب .....وجلال جى نقذها ....وانذكرت لما انجرحت ايده
وتذكرت لما هجم عليها الكلب .....وجلال ساعدها .....كانت بتموت
والحين لما مرضت .......وقف معاها .....كان يمدي يتركهاتتسمم وتموت
كان يمدي يعتدي عليها من اول يوم .....بس جلال ماتقرب الها..
وتذكرت لما راحوا مع بعض مدينة الملاهي ......ولما عطاها وردة بأيطاليا .....ولما صوروا مع بعض ..وتذكرت لما كانت جالسه لوحدها بالكوخ ....خايفه .......ولما شافته حظنته ..كانت تحس بالأمان معاه وفي نفس الوقت تحس بالخوف.......كانت عيونها تدمع ....
وهي تذكر لما طبخت البيض ....وتذوقته وهو يضحك عليها .....في هذا الوقت جلال (اشترى التذكرة الها )..
جلال مسك ايدها ....وحط في ايدها التذكرة ...
جلال : انتبهي إلى نفسش ....(وعيونه بتدمع ).. جمانة ..أنا ...أحبش
جمانة أستغربت ........رفعت راسها ....ماتوقعت اصلا ان يحبها .....حست العالم هدوء .....مافي الا هي وجلال ......كل شي تجمد .....جلال انتظرها تتكلم تقول شي ...
جمانة ساكته ....وماسكه دموعها .....وتطالع في ...وهو يبادلها النظرات ........مسح على شعرها : مع السلامة ...اغراضش الا في الكوخ بتوصلش
جمانة ساكته ...ودموعها بتنزل ....بعد فترة
جلال : طائرتش بتوصل قريب .....
جمانة ساكته وتطلع في التذكرة .......جلال يكمل كلامه : تصدقي ....فادي قال ......ان عندش ملامح اي فنان يشوفها .....يتمنى يرسمها
جمانة رفعت راسها ......استحت .....
والمطار نادى على المسافرين
جلال : اوو ......رحلتش ......يالله تحركي
جمانة ساكته ....تحس رجولها انشلت .....وقفت بصعوبة .....
جلال حس ان هو يمنعها ....تباعد عنها .....: مع السلامة
مشى .....بيطلع من المطار .......وجمانة تطلع فيه .....تحركت ....وبدت تدخل مع المسافرين ...
جلال وواقف ويناظرها تبتعد .......حس قلبه يألمه .....مايقدر يتحمل هالموقف ......طلع .....وركب السيارة .......حط ايده على الدركسون ....وهو يسترجع لاحظاته مع جمانة ...غيرت حياته ....قلبته....هو الي عمره ماحب ....حبها .....بس الظاهر مابدلته الشعور ....احسها عيونها تقول كلام ....بس موقفها اليوم يقول كلام ثاني ....اعذرها .....ليش يوم حبيت تركتني .....انا الي اترك ...انتركت ....
.##يا دنيانا من الغالي حرمتينا ##
بقت كلمه بخواطرنا بعدنا لا ما قلناها
وعلى غفلة من الفرحة .. يا فرقانا سرقتينا ..
حكايتنا مع الغالي بعدنا ما كتبناها ...
لنا غنوه فرح عيت حروفك لا تخليها ..
نغنيها وهو يا ما بصوته قال وغناها!!؟ ..
رسمنا الحلم بعيونه وبالغنا بأمانينا ..
##أثارينا نعيش أوهام بنتعب ما وصلناها#
Maxim of twins
فهم المشاعر خيرها وشرها هو مفتاح السيطرة عليها

الفصل السادس عشر

بين الطعنة  وبين الجرح

رجع الكوخ ......وسكر الباب وراه .....وهو يحس الدنيا ضايقه فيه .....كل شي في المكان ..... يذكره بجمانة ....شاف لوحة مرمية على الطاولة ......رفعها ...شاف جزء من ملامح جمانة مرسومة ...عرف انها إلى فادي ....بس نساها ....ظل يناظر فيها ....ورمى بحاله على الكنبه ...صعب هالشعور انك تحب انسان وتفارقه .....اصعب شعور ...جلال حط ايده على خده ....ويفكر كيف يواجه أبليـــــــــس من الحين يتخيل نظراته اله ....غمض عيونه .....وتنهد ...ومن كثر ماهو تعبان .......نام
نفسي اقول اني حزين اني سجين
لكل ذكرى لك معي
وابغى اقول اني انا اشكي العنا
واقول للذكرى ارجعي
وارجع اقول ليت الهوى يجمع سوى
اهل القلوب اللي تعي
ونسيت اقول بعد الفراق الصدر ضاق
والعين هلت مدمعي
بعد تقريبا ســــــــــــــــــــــــــــاعه
كان باب الكوخ يدق ويدق بقوة .......والمطر بدى ينزل ....ويشتد ....جلال حس ببرود .....جلس وهو يسمع دق الباب يزيد ويزيد ...وقف وهو خايف يفتح الباب .....معقولة علاء بهالسرعه عرف .......يجوز ......اكيد كان في ناس يراقبونا .....او احد اتباعه في المطار .....وتقرب بهدوء إلى الباب .......وفتحه ...........وانصعق من الي شافه ......
] Enchanting twins [ 
غلا : وافـــــــــــــــــق ؟؟؟؟؟؟
نهى : هذه الساعه المباركة يابنتي ......(وحظنتها ....وغلا مو معاها ....غريبة ليش وافق .أكيد أمه صرت عليه )
نهى : متى حابه يكون العقد ....؟حسام قال انتي الي تحددي
غلا :أنا ....؟
نهى : أيه .....والله فرحت الك ....يالله متى ؟
غلا ساكته ....وفكرت مافي فرق بين اي يوم عندها : بكرة
نهى : بهالسرعه كلووووووووووووووووووووووووووش مبروووووووووووك الف الف مبروووووووووووووووووووك
غلا : الله يبارك فيــــــــــــــــــك
نهى : كل شيء تركي عليي ......انا راح احجز الك مصففة ....واشتري الك ثوب ......لاتهمي حالش .....كل شي انا راح اتتصرف فيه
وطلعت من الغرفة تبدي اتصالاتها ......
صالح : ولدي متأكد من قرارك؟......امك ماجبرتك على شي
حسام بثقه : لا ......انا الي اصريت .....واتمنى قراري يعجبك
صالح : أكيد ياولدي ..هذه غلا ..مافي منها ...وحطها بعيونك .مالها احد بدنيا غيرك وغير ابوها
حسام (اشك ان ابوها مهتم اليها ): أكيييييييييييييييد
صالح : اجل اتصل إلى سامي وجمانة ....شكلهم مطولين في ايطاليا (لاتنسوا هم ممفكرين سامي لاحق جمانة )
حسام : انا راح اتصل اخبرهم ....لاتشيل هم يبا
صالح : مبروك ياولدي ....الف مبروووووك ....اخيرا باشوفك معرس
حسام ابتسم وحظن ابوه وحب راسه : الله يبارك فيك
حسام صعد غرفته ........ودق على سامي ....
سامي كان في المطار ....وخايف على جمانة ....قرر يسافر إلى بريطانيا وياخدها .......ولازم يعرف السبب ليش هي في بريطانيا وعلاء وزوجته في ايطاليا ....دق جواله .....شاف حسام يتصل فيه ...تورط اكيد خايفين عليهم
سامي : الو هلا حسام
حسام : اهليييييييييين وينكم عجبتكم ايطاليا وهجرتوا السعودية ؟
سامي : لا .......كم يوم بس ونرجع
حسام : اي لازم ترجعوا قبل عقدي ....
سامي : عقدك ؟متى ؟ ومين تعيسة الحظ ؟
حسام : عمى في عينك تعيسة حظ ....اصلا سعيدة حظ
سامي : لاتطولها وهي قصيرة من ؟
حسام : غــــــلا
سامي استغرب وتفاجأ : الله غلا ماغيرها ...
حسام : اي ويش فيك ؟.
سامي : لالا بس غريبة ...مبروووووووووووووك الف مبروك اكيد بنرجع قبل عقدك ...
حسام : الله يبارك فيك .....وان مارجعتوا اتصرف معاكم تصرف ثاني
سامي : ههههههه ولايهمك
حسام : وين جو ابي اكلمها .....جوالها كل مقفل .....
سامي تورط .......بس ماحب يخوفهم ويخرب سعادة اخوه : الحين هي في الحمام ...
حسام : خسارة وحشتني هالدبة ......اوكي يالله سلم عليها وخبرها ..باي
سامي : باي
سامي تنهد .......لازم يشوف جمانة في اسرع وقت ممكن .....وصعد الطائرة .....
في الطائرة ..جلس سامي يتصفح في مجله وفجأة سمع صوته ينادي:سامي
سامي رفع راسه إلى مصدر الصوت :علـــــــــــــــي
(خلني اذكركم بعلي ....علي الي شافته جمانة لما كانت تفطر مع اخوها سامي في المطعم وقالت عنه مزيون()
علي : كيفك ....شو هالصدفة الحلوة
سامي :بخير......اي والله صدفة حلوة ,,,,,
علي:ليش رايح بريطانيا؟
سامي :اجيب اختي من عند ولد عمي لان زوجته مريضة راحت تزورها وتساعدها
علي انعجب في جمانة اكثر:الله يخليهم إلى بعض يارب
سامي :وانت ليش رايح بريطانيا؟؟
علي:عشان شغل إلى الوالد
سامي:اهااااااااا...
علي:ترى انا ناوي لما ارجع السعودية اخطب
سامي /والله ومن هي سعيدة الحظ؟؟
علي :لسا ماقررت بس في وحدة في بالي...
سامي:من ؟
علي:انا ماكنت حاب اقول الك من الحين ...بس بما انك فتحت السالفة انا افكر اصير نسيبك
سامي استانس وهو يحب علي وبما ان جمانة قالت عنه مزيون احتمال قوي توافق:هذه الساعة المباركة,,,,بس لازم اشوف رايها وراي العائلة وانت ماتنرد ومافي احد اثق فيه اكثر منك
علي استانس حس في امل قوي ان يصير نسيب سامي:تسلم تسلم ولو ويش صار بنظل اصحاب
سامي :اكييييييييد
وظلو يسولفوا إلى نهاية الرحلة
] Enchanting twins [
كان باب الكوخ يدق ويدق بقوة .......والمطر بدى ينزل ....ويشتد ....جلال حس ببرود .....جلس وهو يسمع دق الباب يزيد ويزيد ...وقف وهو خايف يفتح الباب .....معقولة علاء بهالسرعه عرف .......يجوز ......اكيد كان في ناس يراقبونا .....او احد اتباعه في المطار .....وتقرب بهدوء إلى الباب .......وفتحه ...........وانصعق من الي شافه ......
ظل واقف مو مصدق الي تشوفه عيــــــــــونه ..حس انه الكون جمد ....بس يسمع صوت المطر ....وعيونه مفتوحة على الاخر ..
:ممكن أسأل ســــــــــــؤال ؟ (بنبرة حزينــــــــة ....والارتباك واضح في الصوت )
جلال حرك راسه بالأيجاب ولا تكلــــــــم ......مو مصدق أنه جمــــــــــــــــــــانة واقفه قدامــــــــــه ...يحلم أكيد يحلم ..
جمانة واقفه ودموعها في عيونها ...وحاط أيدينها على أكتفاها ...تحس بالبرد ...وملابسها مبلله ..رفعت راسها ...:ليش ....ضحيت بحياتك علشاني ....أنت تعرف أن علاء أذا عرف انك تركتني أهرب .....بيقتلك ؟..
جلال ساكت ...رجعت عشان تسألني هالسؤال ...؟نزل راسه ..وجمانة تنتظر الجواب ...جلال : ماتعرفي ليش تركتك تهربي ..؟ ماتعرفي ليش انا ضحيت علشانش .....ماحسيتي انه ..أنا أحبش
جمانة تفاجأت ...معقولة يحبني ..ومايخدعني ...
جلال مسكها من ايدها وباعدها عن الكوخ ...: خلاص عرفتي السبب ..(وهو يكمل مشي ويجرها معاه )....يالله عودي إلى أهلش ....
جمانة تبكي ....
جلال وقف : انتي غبيه ...مجنونة ...ضعيتي الفرصة الي عطيتش وياها .....الحين ممكن علاء يشوفش ...غبيه
جمانة اخدت ايدها من ايده .....والمطر ينزل بقوة اكثر ....وتبللوا ملابسهم اكثر ...والسما ترعد .....اختلطت دموع جمانة بالمطر : ماقدر ....اذا بتموت بموت معاك
جلال سكت ....: ليش رجعتي ......ليـــــــــــــــــش؟ (وهو حاط ايده على راسه ...)
جمانة بصوت رفيع : لأني ....احبك ياغبي ...
جلال انصدم ......يعني تبادله الشعور .....ماتوقع انه جمانة تحبه او تقولها
جمانة تكمل : ماقدر ارجع واتركك تموت بسببي ...ضميري يأنبني ...ماراح أسامح نفسي اذا صار فيك شي ....
جلال منصدم .......ماتوقع جمانة طيبة ولاهم من هذا تحبــــــــــــــــــــه ...حس الدنيا تبتسم اله من جديد ...مومهم الي بصير اله بعدين .. بس اهم شي معاه جمانة .....ماتركته ...
جلال حظنها .....وهو يخفف عنها ....وهي تبكي ....جلال : خلاص لاتبكي ...أنا معاك .....(.والمطر ينزل عليهم)
##ماعاش من يجرح شعــورك ويبكــيك
دنياك ماتسوى من العين *دمــــــــــعه *
الروح قبل لأسري تســــري وترضيك
تضوي لك بليل الهواجيس *شمــــعة *
يفداك عمري بس تضــحك لياليك
ولأشوف بعينك للأحزان *لمــــــعة*##
] Enchanting twins [

 في ايطـاليا
بتحديد في رومـــــــــــــــــــا في قصر علاء
علاء في الشركة ......وجالس في مكتبه الفخم ......الواسع ....وايده على خده ....وهو يطالع الأوراق والملفات ...بس مو مركز ...ويفكر ليش ماريا تغيرت فجأة ..
شوي الا يدق جواله ......رفعه
علاء : الووووو
: سيد علاء ........تأكدنا أن سيف مات .....وكل شي ماشي حسب الخطة ....والطبيب تعاون معانا ....والكل يفكر أنه مات من حادث ....
علاء ابتسم : تمام .....يعطيكم العافيه .....
سكر الجوال .......وهو مبتسم أبتسامة النصر ....حط رجول على رجول ...سيف .وأنتهينا منا ......
صح ويش اخبار جلال ......لازم أتصل اشوف نفد الخطة لو لسا .....تركته مدة طويلة ......توه بيدق ....دق جواله ...رفعه
علاء : من ؟؟؟
: أنا ماريا
علاء استغرب : انتي كيف أتصلتي .....؟
ماريا : اخدت جوال ....وحدة من الخدم ......كنت خايفة عليك وابي أطمن اذا انت بخير؟
علاء : بخير ....لاتخافي .....
ماريا : بتتغذى معاي اليوم ....؟ لو بشركة
علاء : بشركة .....
ماريا : طيب ..على راحتك .أهم شي تنتبه على نفسك
علاء : طيب .....مع السلامة
سكر من عندها .....وهو يفكر ...أول مرة احد يخاف عليه ويفكر فيه ويهتم اذا هو بخير او لا ...تغذى لو ماتغذى ؟...بس ليش ماريا تغيرت وتهتم فيني ......تبغى تخدعني ....لاتفكر اني بنخدع بسهولة ....رمى جواله (( افكاره زي وجهه ....مسكينة ماريا ))
لما خلص من شغله .....نادى على السكرتيره ....
السكرتيره : نعم أستاذ؟؟
علاء : اسمعي اليوم انا ماراح اتغذى في الشركة ....راح ارجع القصر بكير ....تعبان شوي ..اجلي أجتماعاتي إلى وقت ثاني
السكرتيرة : حاظر ......
وقبل لاتطلع ذكرت شي
السكرتيرة : صح أستاذ ....من كم يوم السيد سامي طلب يقابلك وأنت مو هون
علاء : سامي ؟؟؟؟؟ هذا ويش يبي ....ماقال الك ليش جاي ؟
السكرتيرة : لا ماقال
علاء : طيب .....روحي شوفي شغلك
علاء ظل يفكر ......سامي ويش جابه الحين ...شكله بيخرب الخطة ...لازم أكلم جلال
طلع جواله .....ودق على جلال ....شافه مقفل ....عصب (وقته يقفل جواله .....انا لازم أكلمه ......))
سكر مكتبه .......ورجع القصر
ماريا كانت تتغذى ....وفكرها مو معاها ......تبغى تشوف أمها أشتاقت الها .....حتى تكلمها ماتقدر ....أكيد الحين خايفة عليي .....ودي أرجع لكن علاء مريض ...وموحلوة أتركه وهو في هذا الحال ....وخصوصا أن معاه السل ....وهالمرض خطير ...
وهي في نص أفكارها .......شافت علاء دخل وقفل الباب .....
ماريا تركت الطاولة ....وراحت اله
ماريا : أهلييييين .....غيرت رايك وبتتغذى معاي؟
علاء سكت ...ماريا : فيك شي ......تعبان .....؟
علاء : لا .....ماريا بسألك سؤال
ماريا استغربت : طيب بس نجلس اول
علاء حقرها : أنتي ليش مهتمة فيني بزيادة ....لاتفكري انك راح تخدعيني بهالأسلوب .....وبعدين أحن عليك واسوي الي في بالك ...اسلوبك القديم هذا مايمشي عليي
ماريا منصدمة من كلامه : انت ويش تقول ......اي اسلوب هذا ....الحين اهتمامي فيك لانك مريض صار خدعه ..انت ليش كل تفكر بطريقه غريبة ....طبيعي يكون بين الزوجين أهتمام متبادل على مأعتقد ....والله أنت غير عن العالم؟
علاء : كلمة مريض انسيها ......أنا مافيني شي .....وهالتمثيليه الي قاعدة تحاولي تمثيليها ...لاتكرريها .......
ماريا : اي تمثيليه ....؟لو كنت أبي أخدعك مثل ماتقول ..كان من اول ماطحت على السرير تركتك ولاطولت الطريق عليي
علاء سكت ....
ماريا : اني أهتميت فيك وخفت عليك ......بس لأنك زوجي .....
علاء اتسغرب من كلمة زوجي ..يحس حاله أول مرة يعرف معناها ..وتفاجأ من ثقة ماريا بكلامها ....وهذا دليل صدقها .... سكت وصعد إلى الغرفة على طول .....ليش مايوثق في أحد ...حس بتأنيب الضمير لان ظن في ماريا السوء ....وهي الوحيدة الي كانت صادقه وياه رغم ان مايستحق هذا الاهتمام ....
رمى بحاله على السرير .....
ماريا رجعت تكمل غذاها بس ماشتهت تاكل ولا لقمة ....صعدت الغرفة ...لازم تكسب ثقته ..وعذرته لان شك فيها ...كانت بداية علاقتهم صعبه ..والحين يوم طاح الفاس في الراس لازم تتحاول تغير علاقتهم ...يالله ماريا تشجعي ..انتي اذا تبي شي ....لازم تحصلي عليه .....دخلت غرفة علاء ....
شافته جالس على السرير ....يوم دخلت رفع راسه ...
ماريا بلطف وهدوء .....جلست جنبه على السرير ....: ممكن تنزل تتغذى معاي ...؟
علاء : مو مشتهي ....مالي نفس ....
ماريا : طيب بس أنزل ....وأجلس معاي .....يمكن تشتهي ....
حطت ايدها على كتفه .....علاء باعدها ...ماريا تنرفزت وانحرجت ....شكل الطريق طويل قدامها .....بس لازم تزيح الجليد الي بينهم
ماريا : طيب اليوم .....أنت طلبت مني افطر معاك ...ومع أني ماكنت مشتهية بس فطرت معاك .....وعلشانك ....
علاء قاطعها : طيب فهمت .....بنزل .....بس لاتحاولي فيني أكل
ماريا ابتسمت : طيب .....يالله قوم معاي ....
طلعوا من الغرفة ....ونزلت ماريا ....و وراها علاء .....
جلسوا على الطاولة ...
ماريا أكلت شوي ....وعلاء جالس بهدوء ولايتكلم ....ماريا تطالع في ملامحه .....من أول ماشافته كان وسيم ....وسحرها بجاذبيته وملامحه المميزة الغربيه ....وقوة شخصيته ...علاء كان شارد بعيد .....ماريا ماحبت الهدوء ....بس سكتت
علاء فجأة سألها : أنتي تعرفي ويش اسم أمي ..؟
ماريا استغربت من سؤاله : أمممم أذكر امي قالت اليي ..بس نسيته .....تقدرتكلم أمي وتسألها (ماريا تذكره بس تعمدت تستفيد من هالنقطة لصالحها وتسمع صوت أمها )
علاء : اها .....ليش ماتكلميها أنتي وتسأليها ....؟(هو عارف ان ماريا تكذب وتبي تكلم أمها )
ماريا فهمت على أسلوبه : لا .....كلمها أنت ...مو هي عمتك؟
علاء ابتسم (مو هينة ): لا عادي ....كلميها انتي ...
ماريا : طيب ......براحتك .....اذا هذا الشي مافي أزعاج بكلمها وكون معاي واي سؤال تبي تعرف جوابه ....قول اليي وأنا أقول الها
علاء : بس كذا ......اقدر بعدها أهددك بأمك ....صح ..؟(يحاول يختبرها)
ماريا ارتعبت من الفكرة .....بس قالت : لا ....أنت اصلا مابتطر تهددني بأمي .....خلاص مالاداعي .....أني راح ابقى معاك ......حتى لو قررت تبقى في ايطاليا طول عمرك
علاء تفاجأ ..مستعدة تهجر السعودية علشانه ..: متأكدة من قرارك ؟
ماريا : مليون بالمية ...
علاء واثقه من نفسها ...:أنتي تشفقي عليي يعني ....ماريا أنا مأحب اسلوب الشفقة ..؟
ماريا : من قال اشفق عليك ....؟ أني زوجتك وسندك ....ولازم اوقف معاك في كل الظروف ...مثل مانزلت معاك الامسية ...أبقى معاك وقت مرضك
علاء : طيب براحتك .....بس أنا ماجبرش تبقي وياي ...وانا راح اترك الش مهلة أسبوع تفكري وتقرري .....اذا بتبقي او لا...مثل ماتفقنا قبل والله نسيتي
ماريا : ويش تقصد ......انسى الشرط
علاء : لا اسمعي ....حريتش ورجعتش إلى السعودية مقابل معلومات عن أمي ...الاتفاق اتفاق ...بس اذا تبي تبقي معاي هذا براحتش ....عندش اسبوع تفكري .....
ماريا سكتت بس هي واثقه من قرارها : طيب ....اجل أتصل في امي الحين ....
علاء : الحيـــــــــــــــن ؟
ماريا : ايه الحين ..لان قراري أبقى ومارح أغير رايي ..الا اذا أنت طبعا ماتبغاني أقعد معاك
علاء : أنا مأبغاش تندمي ..ففكري عدل
ماريا : ماراح يتغير ....بس طيب ...مثل ماتشوف ..
] Enchanting twins [
] Enchanting twins [ 
في السعودية في بيت ابو حسام ......كان عقد غلا على حسام
غلا كانت طالعة روعة بفستانها التركواز ....وشعرها القصير الذهبي...ومكياجها الناعم .........كانت طالعة قمة النعومة
عقد الشيخ عليهم.......وام حسام ونهى :كلوووووووووووووووووش الف الصلاة والسلام عليك ياحبيب الله محمد ,,,,,مبروك مبروك ياغلا
نهى:منش العيال ومنه المال
ام حسام: مبروك يامرة ولدي....فرحت الك من قلب..من اليوم ورايح لاتناديني الا يما
غلا :تسلمين عمتي
ام حسام : ها ويش قلت يما
غلا ابتسمت :تسلمين يما
ام حسام : الله يسلمك يابنتي (وحظنتها)
نهى : وانا وين رحت؟
غلا فرحت حست نهى وام حسام بمثابة امهات الها.....ماقصرو معاها:انتي في الحفظ والصون هههه
نهى حظنت غلا :مبروك الف مبروك
غلا : الله يبارك فيك
دخل صالح : يالله ياغلا تعالي ...........واجلسي مع حسام
غلا ارتبكت اول مرة راح يشوفها حسام بدون عباة وهي حاطة الها ميك اب....وفستان عاري.......حست بحيا وخافت
غلا مشت وهي تفكر.....حلا كانت تحلم بهاليوم من زمان بس ماتحقق حلمها ......ياترى كيف كان بيكون شعور حلا..........والحين انا مكانها وانا الي ماكنت افكر ابد ولاتخيلت يوما ما اني راح اكون زوجة حسام....دنيا غريبة
وصلت المجلس ,,,,,وكانت منزلة راسها........
حسام اول ماشافها....انبهر طار عقله ماتوقعها بهالجمال مثل ماقالت امه تطيح الطير من السما .......ونسا كل شي يعرفه عن غلا القديمة..ابتسم من القلب.......غلا جلست بعيد عنه والى الان مارفعت راسها تشوفه صحيح تعرف شكله ومتعودة عليه ......بس مانتبهت حتى وين جالس
حسام : احم احم .....مبروك غلا
غلا بصوت نزيل: الله يبارك فيك (ولسا منزلة راسها )
حسام :اقول ........السجادة فيها شي.....الى هذه الدرجة عاجبتك.اذا تبي مثلها في بيتنا راح افرش الك ......انتي تامري
غلا استحت ورفعت راسها :لا هههههههه
حسام :فديت هالضحكة والله .....ان شاء الله دوووووم مو بس يوم
غلا بحيا: تسلم
حسام :ويش فيك مستحية مني الي يشوفش يقول ماعمرك شفتيني
غلا :لا مو كذا بس
حسام :طيب تقربي
غلا جريء: لامرتاحة كذا
حسام تقرب الها:تدري ليش انا وافقت اتزوجش ..ادري الوقت مو مناسب بس ابيش تعرفي السبب
غلا :طيب قول ......اصلا اني كنت بسألك بس انت سبقتني
حسام ابتسم :لانك عجبتني ....اقصد بشجاعتش وامانتش وقوة شخصيتش خلتني اتأكد من قراري .....والتغير الي حصل الش جذبني الك اكثر واكثر .....صرتي بنت ثانية رزينة مهذبة خجولة قوية وامينة
غلا انصهرت من الحيا .......اول مرة يأثر فيها الكلام كذا .....هي اعتادت على الكلام المعسول الي كانت تسمعه من الشباب بس ماكان يأثر فيها شعرة لان مو من القلب بس هذه المرةحقيقي ومن القلب .....والدليل تاثير عليها .....وغير كذا كلام الحلال إلى طعم ثاني
غلا بصعوبة ودمعت عيونها : مــــــشكور..
حسام مد ايده ومسح دموعها: لا ياغلا مابي اشوف دمعة وحدة في عيونك بعد اليوم ..زي مايقولو لادموع بعد اليوم
غلا ابتسمت:اخاف اتزوجت شامبو وانا مادري
حسام :ههه اصير الك شامبو وصابون انتي بس امري ههه
وظلو يسولفو ويضحكو .......

<<<<<<<<الله يهني سعيد بسعيدة يارب
لما رجعت غلا غرفتها...وبدلت ملابسها واخدت الها دوووش.....كانت بتنام .....بس ماعرفت من كثر ماهي مستانسة وطايرة من الفرحة .....اول مرة ترجع غرفتها وهي مبتسمة العادة كل تبكي ,,,,,بس مثل مايقولو من يضحك اخيرا يضحك كثيرا.....دق جوالها وشافت المتصل حسام
غلا رفعت الجوال :الو هلا
حسام : هلا وغلا بكل الغلا
غلا ابتسمت :ليش مانمت؟؟
حسام : تبيني انام وانا ماسمعت صوتك ؟؟؟؟؟لايكون ازعجتك
غلا : لا مازعجتني ولا شي
حسام :حبيبي اسف ازعجتك حلو صوتك قبل ماتنام
غلا :هههههههههههههه تسلم
حسام : الله يسلمك .....انتي نعسانة الحين
غلا : لا ليش
حسام : تعالي غرفتي .....واسهري معاي في فيلم حلو في شوتايم
غلا : ها ......لا ويشو ,,,,,تونا عاقدين اليوم
حسام : ولو ....وبعدين انتي بنت عمي قبل لاتصيري خطيبتي.....وبعدين تبيني اتحمل انك في نفس البيت معاي وكل واحد في غرفه....مايسييييير
غلا : حسومي حبيبي خلها مرة ثانية ....انا توني مخلص دوش وملابسي مو حلوة
حسام : ووانا ابيك كذا طبيعية ....
غلا تورطت :والله مو حلوة من اول يوم
حسام :اذا مابتجي غرفتي انا باجي غرفتك
غلا : لالالالالالالالالا
حسام : يعني ترضي انام وانا زعلان
غلا : طيب بس خمس دقايق لاتقولي الي قعدي اكثر
حسام :طيب اوكي .........انتظرك لاتتأخري
غلا : طيب .......باي
غلا ابتلشت يبي الها تستشور شعرها.......حالتها حاله......تركت البيجاما(كانت البيجاما بينك ..شورت وبلوزة نص كم وفي لبلوزة صورة دبدوب)
وسوت شعرها كريللي...حطت روج خفيف وكحلة ......صج فاضية
هي بشرتها حلوة ماتحتاج شي.......وطلعت من غرفتها بهدوء,,,,وهي تقول مجنونة واتابع مجنون
دقت باب غرفة حسام دقة وحدة ,,,,,,,وفتح حسام :اهلين
غلا :هلا .......
حسام :طالعة قمر
غلا دخلت الغرفة........سكر حسام الباب..وقفله ,,,
غلا تطالع في الغرفة .......اول مرة تدخلها......ومبين غرفة عزابي وشاب ....الاغراض معفسة .....غلا : كيف تستقبلني في هالغرفة؟
حسام :ههههه لازم تشوفي كل شي على طبيعته
جلسو على الكنب وحسام حط ايده على كتفها
غلا استحت بس سكتت ,,,,,:يالله وين الفيلم الي قلت عنه ؟
حسام : ها ......اي ...بعد شوي بحطوه ....ان شاءالله انتي جاية عشان الفيلم والله علشاني؟
غلا ابتسمت : الاثنين
حسام أخد الريموت وقام يغير من قناة إلى قناة ...وهم يغيروا ..شافوا مسلسل نور
غلا : اوووووو ويـــــــــع ماحبه ....الكل يتكلم عنه ...احسه سخيف وتافه
حسام ضحك : غريبة ...البنات يموتوا على مهند
غلا : الا اني .صحيح وسيم وشاب حليوة على قولت السورين ...بس اصلا ماتعجبني شخصيته
حسام : ها ويش قلتي ......وسيــــــم ..؟ ترى انا شاب غيور
غلا ضحكت : واحلى غيور بعد
حسام : بس احلى غيور ..؟

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -