بارت جديد

رواية على موسيقى ابليس -17

رواية على موسيقى ابليس - غرام

رواية على موسيقى ابليس -17

دخل ......دق الباب ....فتحت الخادمة ..
الخادمه : من أنت ؟
سامي : أنا ولد عم علاء ...علاء موجود ؟
الخادمة : تفضل بالصالون .....وأنا راح انادي السيد علاء
سامي : طيب ....
الخادمة صعدت ........دقت باب غرفة علاء ...مرة مرتين(طبعا هم متعودين ان مايدخلو الغرفة لان ممنوع )
استغربت ماحد يرد ....نزلت .....
سامي : ها ...علاء موجود ..؟
الخادمة : ماعرف ......اتوقع انه مو موجود ....
سامي سكت وبعدها قال : الانسة ماريا موجودة ؟
الخادمة : لحظة شوي
صعدت مرة ثانية إلى غرفة ماريا .....شافت باب غرفتها مفتوح ...ومافي احد
نزلت
سامي : موجودة ؟
الخادمة : لالالا ....مع اني اليوم الصباح شفتها ...بس الظاهر طلعوا
سامي سكت وتنهد ....طلع من القصر وهو يفكر ....وين راحوا ....الافضل يجي المسا يشوفهم ......هين ياعلاء ...خلني اروح الفرع إلى شركته الي بأيطاليا ......يمكن اشوفه
] Enchanting twins [
غلا ظلت في غرفتها تبكي ....ماتوقعت موقف ابوها منها قاسي كذا ..لازم تشوف حل ......مستحيل تتزوج .....كرهت فكرة الزواج من الاساس بكبرها .....
دق باب غرفتها احد
غلا وهي تمسح دموعها : من؟
الي دق باب غرفتها : أنــــــا
غلا مسحت دموعها اكثر ...وناظرت بشكلها في المريا وفتحته : تفضلي نهى
نهى : يابنتي أنزلي اتعشي معانا ....موحلو العشا بدونك
غلا بكت وحظنت نهى ......نهى استغربت منها ....أول مرة في حياتها غلا تتقرب الها ......غلا الي كانت تكرها ....وتسمها بكلامها
نهى : ليشي يابنتي تبكي ؟؟؟؟ ماعاش الي ينزل دموعش ...
أم جمانة من بعيد ....لمحتهم ......وخافت ان غلا فيها شي ...
أم جمانة : خير ويش صاير ...؟
غلا مانتبهت الها وكانت تبكي وتقول : مابي أتزوج .....مابي
نهى وهي تهدأها : خلاص يابنتي .....مابنغصبش
أم جمانة : في احد متقدم الها ......؟
نهى انحرجت لان ماخبرت ام جمانة بسالفه : ايه
غلا تباعدت عنها ومسحت دموعها : انا اسفة اخرتكم عن العشا
ام جمانة سكرت باب الغرفة .....ماتنزلوا الا تقولوا الي ويش صاير؟
نهى وهي تمسح على شعر غلا : طيب نقول وأمرنا إلى الله
جلسوا على السرير وغلا تمسح في دموعها ونهى تقول السالفه إلى جمانة بعد ماخلصوا من السالفه
أم جمانة : ويه على قلبي ياغلا ...تاخدي واحد كبر أبوش ...
نهى : انا قلت
ام جمانة بشخصيتها القوية قاطعتها : ولايهمك ياغلا ....(وحطت ايدها على صدرها ) أنا أكلم ابو حسام ...واخلي يقنع أبوك
نهى : بلاك ماتعرفي محمد ....اذا صر على شي ماحد يمنعه
غلا : بس انا مابي اتزوج .....مابي (ورجعت تبكي )
ام جمانة قامت عند غلا وتمسح على شعرها : لاتبكي يابنتي ...انا راح احلها .....انتي إلى لان ماتعرفي ام جمون ..
غلا : مشكورة مرة عمي ....مشكورة
نهى تهز راسها ....بنفي يعني ماتقدري تسوي شي ...
] Enchanting twins [
صالح : ويش .............؟؟؟؟؟؟ محمد ناوي يزوج بنته لواحد كبره
أم جمانة : ويه على قلبي غلا .....مسكينة كسرت بخاطري .. قاتله حالها من البكي ....والله أنا مأرضها لبنتي ارضها لبنت اخوك ....مايصير..... كلم محمد ....جن الرجال ....
صالح : انا الحين قايم أكلمه ....وأشوف اخرتها معاه
محمد : ايه نعم ......عندك مانع؟؟
صالح وقف: ياخوي ......استهدي بالله .....البنت توها صغيرة ....وحرام الي تسوي فيها .....يجيها الي احسن منه
محمد : أنا قررت ....وقراري مافي رجعه
صالح : مايصير .......لو بنتي مارضيتها الها ....استحي على وجهك الناس تتكلم
محمد : بس هي فاكة خطوبة ....وانا مابغاها تعنس عندي
صالح : مو اول وحدة ولااخر وحدة....وبعدين انت تعال .....ليش الفكرة داخل مخك جدي مرة وحدة ......قررت تزوجها
محمد : بنتي وانا حر فيها .........ومال اي احد حق يدخل
صالح : بس البنت رافضه
محمد : مو كفيها ترفض ......
صالح : لعبه هي
محمد : ارجوك صالح .........لاتتدخل فيني ..بنتي وانا اتصرف معاها
] Enchanting twins [
أم جمانة : يعني مصر ......والله حرام ....البنت صغيرة
صالح وهو يتأفأف : مادري ويش في اخويي ....الله يهدي بس
أم جمانة قامت بتطلع من الغرفة
صالح : وين رايحه ؟
ام جمانة : بشوف نهى .....اكلمها ...اذا غلا تعشت او لا؟
صالح : طيب .....والله مادري ويش فيك نازلة عليك الطيبة كذا مرة وحدة
أم جمانة : والله أنا طيبية من زمان ...
صالح كمل يقره مجلته ....وأم جمانة طلعت من الغرفة ...
] Enchanting twins [
: أتــــــــــــــــــــــــــــــــــزوجهــــــــــ ــــــــــــا ؟؟؟؟مرة وحدة
أم جمانة : ايه ليش لا ؟؟؟؟؟
حسام : يما ......بس
أم جمانة : ولدي ...والله غلا حلوة .....وتطيح الطير من السما
حسام :لكن أنا مأفكر في الزواج ....
أم جمانة :والله اذا شفتها اني متأكدة انك راح تسرع من الزواج .وتقول امي قالت
حسام : بس ......بس هي فاكة (قصده ان سيف دخل عليها وبصدفة سمع)
أم جمانة : عيب تقول هالكلام ....ترضى اختك الناس تعيبها عشان انها لا سمح الله فاكة ..انا متأكدة ان الولد الي اخدها غبي ومايفهم ...احد يشوف ملاك ويعيفه ....وبعدين تعال ..الي مايتسمى طلع نصاب وحقير
حسام : عارف يما عارف
أم جمانة : واذا على اي مصاريف أني اساعدكم
حسام مستغرب منن طيبة امه ....واضح انها تحب غلا كثير ....
ام جمانة : ويش قلت ياولدي؟
حسام: السالفه مو مصاريف.....شغلي وموجود ...وراتبي الحمدالله ...بس مافكر في الزواج
أم جمانة : ساعدها ياولدي ...لو اختك في هالموقف ترضى الها ...مأحب اجبرك .......لكن ....لاتنسى حلا
حسام فهم قصد أمه (إلى لان امه متاسفة على موت حلا ...والظاهر الكل يحمله ذنب موتها ....اساس كذا تعاطفت مع غلا ...)
حسام : خليني أفكر
أم جمانة : طيب .....بس اليوم ترد اليي خبر .....
حسام : طيب .....
طلعت أمه في الغرفة ......وجلس حسام يفكر .....اصلا لو ماسمع سر غلا مع ابوها ....كان وافق على طول ....بس السر غير رايه شوي ...ظل يفكر .....واسترجع صورة غلا وهي تضربه قدام السيارة وهو حامل جثة حلا ...حس بتأنيب الضمير يعاوده من جديد
] Enchanting twins [

علاء صحى من النوم وشاف ماريا حاط راسها على السرير جنبه ....استغرب ...كانت الغرفة بــــــــاردة ..وحس إلى ماريا ترتجف من البرد
علاء قام .....وغطى ماريا ......وظل يراقب ملامحها ....يحب يشوف ملامحها وهي هادئة ....وقف ....وشاف الفطور الي على الطاولةعرف ان ماريا كانت مجهزة الفطور .....بس ماحبت تزعجه (إلى هالدرجة تهتم فيني ..ماتوقعتها رقيقة كذا ).....من كثر ماهو كان جوعان ...قام ياكل في الفطور مع انه بارد ...ماريا جلست من النوم وهي تسمع صوت حركه ..
ماريا دارت بجسمها بالكامل ....شافت علاء جالس يفطر ...ابتسمت : بالعافيه
علاء اتفاجأ مانتبه انها صحت ...لان كان مركز في الاكل من الجوع : الله يعافيك ....أزعجتك ؟
ماريا : لا عادي
علاء : تعالي أفطري معاي ....أكيد جوعانه
ماريا تفكر .....علاء : ماحب افطر لوحدي ..
ماريا : اوكي ....
وجلست جنبه ...وفطرت معاه : صرت أحسن ...
علاء وهو ياكل السندويش : اي الحمدالله ....
ماريا ارتاحت ....حبت تغير الموضوع : عجبوك السندويشات ؟
علاء : كثير .....طيبين ...
ماريا : من ايدي .....
علاء ابتسم : اساس كذا طيبين ....
ماريا بادلته الابتسامة : يسلمو .....خلاص من اليوم ورايح فطورك انا أعمله
علاء يتمصخر : خلاص هونا .....مو طيبين خخ
ماريا : كذااااااااااااااب ........انت كنت بتاكل اصابعك وراهم ...
علاء : حشا ......مو سندويشات ....اذا عملتي اليي كبسة سعودية صح ....اخلي المطبخ بكبره عليك
ماريا : فكرتك بتقول شي ....قلت المطبخ ....اني الي هونت الحين
علاء : هههههه ...امزح معاك .....راح اعطيك ....اعطيك
ماريا : شووووو
علاء : اممممم ..راح اخليك تسمي ولد رالف الجديد
ماريا : ولده ...؟ تزوج ولاعزمتنا ؟
علاء : ههههه .لالالا افكر اخطب له ..ويش رايك تختاري عروسته ؟
ماريا : الي يسمع ولدك مو ذئب ..بعدين تعال ليش ماتدخل رالف في بطاقه العائله ....ترى فكرة
علاء ضحك : تغاري منه ؟
ماريا : طبعا لا .......بس انت دايما معاه وتفكر فيه
علاء : يعني تغاري .....اعترفي
ماريا : اي اغار ......ارتحت
علاء ضحك عليها من القلب : يسلمو الي الي يغارون ((((((( لااحد يحسدهم .....ترى علاء قصدي ابليس شياطينه نايمة ..لان مريض مرضوا معاه ههههه
علاء,,,,<<<<<<< لاتتمصخرروا عليي يتوأم انا ساكت عنكم من زمان
$ بعد ماخلصوا الفطور $
عند الحمام وهم يغسلوا اياديهم ....
ماريا : صح علاء نسيت اقول الك
علاء كان ينشف أيده في المنشفة .....: هلا
ماريا : الشركة اليوم اتصلوا ...وأنا قلت الهم انك بتتغيب عن العمل لأسباب خاصه
علاء انصعق : نعـــــــــــــم ؟ ويش قلتي ؟؟
ماريا خافت : قلت .....انك بتغيب لأسباب خاصه
وماريا تتكلم .....هو يدور جواله ....شافه مقفل : من الي قفل جوالي
ماريا بخوف : أنــــــــا... ماحبيت يزعجوك
علاء قاطع كلامها : كيف تتصرفي من وراي (عصب زيادة )... تتدخلي في اعمالي ....وتقفلي جوالي بعد .....يمكن في اتصالات ضرورية
ماريا قاطعته : يعني بالله عليك تروح الشركة او تسوي اي عمل وانت مريض
علاء عصب وهو يحط ايادي على اذونه : بس المفروض تكلميني .من هي انتي اساس تعطي وتأمري .... <<<<شفتوا حسدتوهم قايله الكم لاتحسدوهم ههه خخخ
ماريا تفكر يعتبر أهتمامي في اوامر وتدخل ....لكن بتعذره انه مريض قررت تستخدم اسلوب ثاني معاه ...: طيب أني اسفة....حقك عليي
علاء استغرب من ردة فعلها .....فكرها بتعصب مثل الأول ...تأفاف وهو يفتح جواله .....بس حس ان هدا شوي ....يمكن لو تكلمت ....كان عصب أزيد ....فتح جواله ...واتصل على الشركة
] Enchanting twins [
قررت جمانة تستسلم للأمر الواقع في الوقت الحالي ....الين ماتشوف الها حل ....وجالسه تدور في المطبخ على شي تاكله ...بس ماشافت ..فكرت فرصة ان تباعد جلال عن الكوخ وتقول اله يجيب الهم ....
راحت جمانة بثقه إلى جلال وهو جالس على الكنبه يقره كتاب
جمانة حطت ايدها على الكنبه : سيد جلال ....مافي شي اطبخه ....حتى فتات خبز مافي
جلال سكر الكتاب
جمانة : يعني لو تتكرم وتروح تشتري اغراض يكون احسن من أنك تتأمر على الفاضي ( كانت واثقه من خطوتها مية مية )
جلال ابتسم : حاظر حياتي .....الشنطة الي في غرفتي ......فيها أكل يكفي إلى يومين ...
جمانة الثقه الي تظاهرت بها طااااااااااااااااااااارت ..حاسب إلى كل شي صدق ان صديق ابليس .....افففف مشت إلى الغرفة وهي تضرب على الارض بقوة
جلال : شوي شوي لاتنكسر رجولش ...
جمانة سحبت الشنطة إلى المطبخ وهي معصبة ...فتحتها ...
وطلعت منها كم اكله تسويها ....شافت بيض جبن ....واشياء معلبه ...
جلال دخل المطبخ وهو يشوفها تحوس وتغافص وتعفس ....الاخت مبتدئة جدا جدا في الطبخ .......حتى بيضة ماتعرف تكسر .....خمس بيضات كسرتهم غلط .....جلال انصفع ..وجمانة تصارخ وتتقزز من ريحة البيض ....الاخت دلوعة ..
جمانة : مستحيل ......نوويه .....اني اكره البيض ...ماتحمل ريحته ..
(تذكرت يوم تطبخ مع سامي ....ودمعت عيونها ....اشتاقت إلى اخوها الي كان يدلعها ويخاف عليها )
جلال : غبيه انتي والله شنو ...؟ إلى هالدرجة ....اهلك مدلعينك
جمانة عصبت : اني ماحب البيض ..ولا احب ريحته ....
جلال : بس انا احبه واموت عليه .....(يبي يقهرها )
جمانة : تناسبوا إلى بعض ...ٍسبحان الله....الخيوسة نفسها
جلال عصب عليها : بتطبخي يعني بتطبخي ....والدلال هذا الي في بيت ابوك .....انسيـــــــــــــــــــــــــــــــــه ...مو عندي انا ...هذا الي ناقص ...دلوعة وتتأمر ...احمدي ربك إلى لان ماعملت فيك الي ماينعمل ..
جمانة خافت من تهديده : أوكي .. أوكي ......انتبه لاينط الك عرق بس
جلال عصب بزيادة ....وتقرب الها وهو يجرها من أذونها : اذا ماحفظتي لسانك مكانه ....راح تشوفي شي ماشفتي بحياتك
جمانة ودموعها تنزل : طيب طيب .....اتركني
جلال اشفق عليها شوووووووية شووووووووووووية شوية مرة وترك أذونها وهو يضحك : شاطرة جوجو ...خلك كذا على طول ..على السايلنت ...
جمانة بصوت نزيل جوجو في عينك يالحمار
جلال طلع من المطبخ ....وجمانة بدأت ماساتها ..وبالموت نجت بيضيتن
أول بيضة يوم تكسرها عملت حفله ...قامت تقفز في المطبخ .....هذا لو عملت كبسه ويش بتسوي .....بتزف عروس ههه
كملت شغلها ......وخلصت .....بعد ساعتين من التجارب وجلال يصارخ جوعان .......لو الود وده قام وسوا الفطور ....بس يحب يهينها ويتأمر عليها ( اف منكم يالرجال ......شاطرين تصارخوا وبس )
جمانة حطت الفطور بنتصار على الطاولة
جلال : افففففففف ......ساعتين يظالمة اساس بيض ....الي ماياخد خمس دقايق
جمانة : انت الي تأمرت وانت الي تتحمل
جلال : سكتي سكتي .....صوتك رفيع ....اذوني ابغاها تفهمي ..
جمانة انقهرت بس سكتت ....
جلال بدى ياكل .....وجمانة تراقبه .....جلال سعل اول مأكل اول لقمة ..
جلال : ويش هذا .........؟
جمانة خافت : ويش في ؟؟
جلال : في ملح بزيــــــــــــــــــــــادة .....اشك انك حطيتي كيس الملح كله في البيض
جمانة شكت انه يكذب ...وقامت ضاقته وهي اصلا ابد ماتحب البيض حتى ريحته ماتحبه حتى على طرف لسانها ..وهي قبل لاتاكل متقززة ماتحبه ....وجلال يراقبها ...وذاقت قطعة صغيرة بالغصب بالغصب ... شافت طعمه طبيعي عادي انقهرت : مافي شي ؟
جلال : لا والله .......تكذبيني يعني ؟ انا ذواق البيض تكذبيني
جمانة : بس انا ذقت طعمه ....ولا في شي
جلال : تقولي ماتحبي البيض
جمانة : اي ماحبه ...بس طعمه عادي
جلال فطس من الضحك .....مو قادر يمسك حاله : خليتك تذوقيه وانتي ماتحبيه .ههههههههههههههههه....شكلك يضحك وانت تذوقيه ...هههههه الحين اكيد اكيد بتحبي البيض اكثر ههههههه
جمانة عصبت .....طلع عامل مقلب فيها ....كمل أكله جلال : اممممممم .....رووووووووووووعة .....لذيذ ...والريحة ولااشهى ...صحيح انك مبتدئة ......بس اعطيك نجمة صغيرونة لالالا نص نجمة على المجهود
جمانة خلاص اعصابها بتفلت منها .....وهو يضحك وياكل ....مسوينها مسخرة ....وجالس يضحك وياكل ...
جلال : بكرة بعد نبي بيض ..حبيته .حبيته من ايدك صراحه
جمانة وقفت ......وراحت إلى باقي البيض ورمته بزباله : احلم
جلال عصب : ليش رميتيه ......نعمة الله ......
جمانة : رميته .....وانتهت السالفه .....
جلال وقف : انتي دلعك زايد بزيادة
جمانة عصبت وتركت الي في ايدها ...ودخلت الغرفة وسكرت الباب .....
جلال تنهد .......
بعد ساعه
دق عليها الباب بهدوء ماردت ....دق بقوة : جوجو ....لاتفكري حالك خلصتي .....انا احب البيت مرتب ونظيف ....وبعدين وراك غذى وعشى
جمانة تصرخ: لاوالله .....اني مو خادمة عندك .....فاهم
جلال يصارخ : غصب عنك تقومي ( من ورى الباب )
جمانة : تبغى سوي بنفسك ....
جلال ضرب الباب بقوة : بتقومي والله شنو
جمانة خافت : مابقوم وبظل هني الين ماموت
جلال بعصبيه : بكسر الباب اذا مافتحتي .....قسم بالله اذا ماقمتي\
جمانة خافت ...وبتيبكي : خلاص خلاص ....بقوم بس شوي
جلال هدا اعصابه شوي : طيب .......خمس دقايق وشوفك بالمطبخ منزرعة
جمانة تمسح دموعها .....وانتظرت تهدء شوي وتعود إلى قوتها
بعد خمس دقايق بضبط فتحت الباب وركيييييييييض إلى المطبخ ماتبي تشوفه وجه جلال ..لمحت جلال عند نافدة الصالة ييدخن
ودخلت المطبخ وشافت المأساة الي عملتها .....وريحة المكان بيض بغت تزوع بس قوته حالها وحطت على فمها كلينكس وبدت تنظف
جلال حس بحركة في المطبخ ومشى بتجاه المطبخ بخطوات واثقة
لما شاف شكلها وهي رابطة منديل على فمها فطس ضحك
جمانة تنرفزت يحب يتسلى عليها ......:لو سمحت اطلع برا ابي انظف.....
جلال: المطبخ مطبخي ....والبيت بيتي .....وانت رهينتي
جمانة :برافو ....والله تعرف تصف كلام....وطلعت شاعر
جلال : احم احم .....لسا ماشفتي شي...ترى الفت دواوين
جمانة :اخاف بس مألف ديوان في البيض ,,,,,تحبه وتموت عليه وتعشق ريحته
جلال:ههههههههههههههههههههههههه لايكون تغاري من عشقي إلى البيض
جمانة :نــــــــــــــــــــــــــــــــــــعم......عيد ويش قلت...اني اغار عليك
جلال:وليش لا......انا كل البنات يموت على لتراب الي امشي عليه
جمانة : لايكون توم كروز وانا اخر من يعلم
جلال:توم كروز مايساوي ظفري
جمانة :هههه لاعب على حالك
جلال:يعني تبيني اصدق انك ماحبيتيني (وتقرب الها شوي شوي)
جمانة خافت بثقة مصطنعة:اي ماحبيتك
جلال لمس خذها /جوجو ..ماتوافقيني ان احنا نلبق إلى بعض
جمانة خاااااااااااااافت وتوترت ويش الها تتكلم معاه....ماينعطى وجه
جمانة : بكمل شغلي
جلال : لاحقة على الشغل
جمانة بدت دموعها تتجمع في عيونها نهايتها قربت
حاول يتقرب اكثر.........جمانة باعددته بكل قوتها ورمته على الثلاجة
جلال ظهره يألم : غبية
جمانة اخذت سكين من على الطاولة :لاتحاول تتقرب مرة ثانية والله اقتلك
جلال سكت وطلع من المطبخ....ماتوقعها كذا.....فكرها بتصيح وتترجاه .طلعت اقوا من الي توقعه....
بعد ماخصلت جمانة شغل....قررت تحمل معاها السكينة في الغرفة احتياط عشان لايحاول يتقرب منها...
الغذا غير طبيعي بطاطس مقلي ,,,,زين قدرت تقلي بطاطستين.....وطبعا الوقت كان المغرب.......خمس ساعات وهي في المطبخ....جلال حاول يصبر قد مايقدر........حطت اله الأكل...جلال: كل هالتأخير بنهاية بطاطس
جمانة: هذا الي طلع معاي
وتركته.......جلال رضا بالامر الواقع......جلس يفكر )غريبة علاء ماتصل واصدر اوامر او اي شي.......لايكون غير رايه؟ في هذه الحظة وبدون سبب اتمنى ان علاء يدق ويقول اله ان غير الخطة.........ليش مايدري...لالا لاتراجع ياجلال...لاتكون نهايتك مثل سيف....خلاص اليوم لازم انهي السالفة ويش انتظر بعد
في اليل.....جمانة من دون ماتحس اول ماحطت راسها نامت ....وهي الي قالت لازم ماتنام...لكن التعب غلبها
جلال كان متوتر .....وافكار توديه وتجيبه.....يالله ياجلال موأول بنت .....لاتنسى الفلوس الي راح يعطيك وياها علاء .....راح تعيش في عز ...ودلال .....وانت مرتاح .....ولو مرة مرة يعني ...تزوجها اساس لايأنبك ضميرك ....ايه ليش لا...ابوها اصلا الي بجي يترجاني أتزوجها ...وأنا طبعا ماراح اوافق الا اذا عطاني نصيب من الشركة ....الله ياجلال فلووووووس فلوووووووس راح تسبح فيها ....ايه ..اليوم اليوم نهايتك يجمانة ....تقرب إلى الغرفة .....وحط ايده على الباب .....وانفاسه بدت ترتفع ....انتبه من تحت الباب النور مطفى .....نايمة ...ايه احسن ....
فتح الباب بهدوء ....ومشى خطوة خطوتين .......(ويلي عليك ياجمانة من التعب نسيتي تقفلي الباب ...الباب اهم شي )
مشى بهدوء ......فتح ازرار قميصه ...تقرب إلى السرير
جمانة في سابع نومه ......شعرها تاركته يسبح معاها ..لفت للجهة الثانية .....مقابل إلى جلال ....هو شافها كذا مثل الطفلة البريئة ..قلبه قام يدق ...اكثر وأكثر .....
تقرب إلى السرير الي كان حاسه بعيــــــــــــــــــــــــــد
مافي شي يفصل بينهم .....حط ايده على كتف جمانة ...
وفجأة انتبه إلى السكين تحت الوسادة ...ارتبك ..وهو يذكرها تقول (لاتحاول تتقرب مرة ثانية والله اقتلك )
مد ايده بهدوء شديد ....وبخفه ....سحب السكين ....وأخدها ....ومشى شوي شوي ......وطلع بره الغرفة ...وسكر الباب ....وسند ظهره على الباب ..قام يفكر ......ليش مأتبع معاها اسلوب الثاني ...اجبرها تسلم نفسها احسن .....بس كذا بطول ....لازم اشوف حل ......
دخل المطبخ ......وحط السكين على الطاولة ....
وتنهد .....شكلي اليوم مو مستعد .....اففففف وضرب بأيده على الطاولة ..وقفت عليها ياجلال .....انت عادتك تلعب .....وين ثقتك بنفسك
قام يناظر في المطبخ ...وضحك لما ذكر شكلها وهي تطبخ البيض ...صح مافي بيض .....وهي غبيه ماتعرف تسوي شي .....
طلع بره المطبخ .....واخد جواله .....وفتحه .....وطلع من الكوخ....يروح يشتري بيض ....مع ان الكوخ بعيد عن اي مكان تجاري ..وكان مخبي سيارة بعيدة عن الكوخ اساس الحالات الطارئة
وصل الها ......وقام يسوق .....
وصل السوبر ماركت ......
$ في نفس هذا الوقت $
صحت جمانة فجأة تبي الحمام ....فتحت الباب بهدوء.....وهي تطالع في المكان .....وبخفة ...مشت إلى الحمام ..بعد فترة حست البيت هدوء العادة يكون جلال في هالوقت جالس ..توجهت إلى غرفة جلال وشافت الغرفة فاضية ...دارت الكوخ كله ولا شافته ,,,حست بالخوف وصارت افكارها مشوشة...تخيلت ان جلال تعمد يتركها في الكوخ حتى تموت من الجوع وتظر تطلع وتدور على اكله ويهجمو عليها الكلاب........اويمكن يفكر يحرق الكوخ ويفتك منها .....او او لا اذا يبي يقتلني ليش نقدني ......حست برعب شديد...اصلا يمكن تموت خوف من الوحدة.........ماعرفت كيف تتصرف تكورت على نفسها في الصالة وجلست تبكي
Maxim of twins
كثيرون يعتقدون انهم يبتاعون الذة في حين أنهم في الحقيقة يبتاعون انفسهم لها

الفصل الخامس عشر

هواجس نفس

في هذا الوقت كان جلال يحاسب.....في السوبر ماركت....
بالانكليزية
قال البائع: 100دولار
جلال:تفضل
فجـأة احد ناد على جلال
/جــــــــــلال انت هنا ؟
جلال التفت إلى صاحب الصوت شاف صديق قديم من ايام الدراسة
جلال:فادي؟
ورحبو في بعض بحرارة : وينك من زمان عنك؟؟
جلال : عايش...بس كنت في ايطاليا....
فادي: تصدق انا شفتك قبل هالمرة هون بس قلت شكلي غلطان او مشبه....ويش الي جابك إلى بريطانيا
جلال تورط.....:زيارة
فادي: اهـــــــا لوحدك لو معاك احد؟
جلال تورط مرة ثانية ....وخاف ان فادي لمحهم هو وجمانة ويمكن يسأله عنها فقال: لا مو لوحدي معاي ...بنت خالتي
فادي: والــــله ؟
جلال : اي
فادي: وين ساكنين؟
جلال (شكله محقق وانا مادري خخ(":في منطقة البحيرات في كوخ
فادي:اهــــــــا....صدفة حلوة انا رايحة إلى هالمنطقة الحين وكنت جاي اسأل الي في السوبر ماركت عنها عشان لااضيع
جلال/تمام...خلاص انا بوصلك ....على طريقي
فادي: مشكور ماتقصر
وركب جلال سيارته وفادي لحقه بسيارته....بعد فتره وصلو المنطقة
بس سيارة فادي تعطلت لما وصلو كوخ جلال
جللال طلع من السيارة : ويش صار ؟
فادي: شكلها العجلات صار فيها شي
جلال : اووووووه ....اتوقع عندي احتياط في الكوخ
ودخلو الكوخ واول مانفتح الباب....جمانة رفعت راسها ودموعها في عيونها......من شافت جلال راحت تركض اله وحضنت
جلال انصفع.......ماتوقعها بتخاف كذا.......وفادي فهم السالفة غلط
جلال: ايش فيك جوجو .....ليش خايفة؟؟
جمانة وهي متمسكة فيه"/:ليش تركتني؟؟؟؟
جلال مو مصدق عمره جمانة بنفسها تركض اله
جلال:اسف ماكان قصدي) وباعدها عنه ورواها الكيس):كنت رايح السوبر ماركت
جمانة مسحت دموعها......وانتبهت إلى فادي الي مثل الاطرش في الزفة
جلال : هذا فادي
فادي: زين تذكرتوني ههه
جمانة استحت : اهلين
فادي: هذه بنت خالتك.؟
جمانة تفاجأت.........جلال: اي هذه هي )وتمنى جمانة ماتفضحه
بس جمانة فهمت عليه: اي انا جمانة وانت؟
فادي :اهلين فيك ..انا فادي
بعدها جلال قال: استريح ..)واشر اله يجلس).....
فادي جلس وهو يناظر الكوخ:كوخ حلو
جلست جمانة........جلال :راح ادور الك على العجلات
فادي: طيب....(والتفت على جمانة )..تصدقي مافيك شبه من جلال اصلا
جمانة (من وين يطلع الشبه ياحسرة):صحيح ؟
فادي:اي يعني الي يشوفكم يقولو انكم مو اقارب....بس تلبقو إلى بعض (وغمز الها )
جمانة استحت ......هذا شكله صريح مرة
وجا جلال:ماشفتهم غريبة مع اني متأكد ان في احتياط
فادي: والحين ويش اسوي.....؟؟.تورطت
جلال: ويش دعوة .....كوخي موجود استريح وبكرة الصبح يصير خير
فادي: اخاف ازعجكم
جمانة :لا ازعاج ولا شي(اصلا بكذا اضمن حالي.....الله جابك)
فادي:طيب .....ان شاء الله الصباح اشوف الي حل
جلال شغل التلفزيون وقام يدور على القنوات
فادي جلس يسولف مع جمانة :كم عمرك جمانة؟
جمانة :عشرين


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -