بارت

رواية لص في متاهات العشق -1


رواية لص في متاهات العشق -1

الكاتبة : عروس الظل
أقدم لكم روايتي التي أخدت مني مجهود و وقت كبيرين..وأتمنى ان تنال اعجابكم
طبعا هذه الرواية الثالث لي..بعد روايتي شيطان الحب وعلى موسيقى أبليس
الروايتن الاوليتين..قمت بكتابتهم انا وتوأمتي تحت شعار
] Enchanting twins [ 
ولكن هذه الرواية من مجهودي انا فقط

لص في متاهات العشق
Thief in the maze of love
ملاحظة: الرواية جريئة وخياليه..فاذا كنت لاتحب الجرأة ولا الخيال..فلاتقرأ الرواية..
مدخل ..<<: الذين يعتقدون بأن المال هو كل شيء ، يعملون من أجله أي شيء

الفصل الأول

(( مشروع انفصال ))

(منتجع بريتي لانـــــــــــدPretty Land

الساعه 7 مساء
صوت الاغاني ضاجه المكان ..وعماد جالس يترقص على اغنية call me
وجنبه وسام الي مو مهتم له ..بس جالس ع لاب توب ..عماد يستهبل عليه ويكمل رقص
رندة نزلت من غرفتها وجنبها ياسر ..
ياسر: شنو هالأزعاج ؟
وسام : كالعادة عماد طارب ..ومهيص ..^_^
رندة تبتسم ع شكل عماد ..عماد بادلها الابتسامة ..وعمل الها حركة من الاغنية ( تعالي رقصي معاي )..ضحكت عليه وجلست ع الكنبه وجنبها ياسر ..
اعرفكم ع ابطال قصتنا ..شله (هكر هارت) ..أربع شباب وبنت..
عماد ..24 سنة ..سوري وسيم ..مغازلجي لأبعد درجة..عايش في سعودية من يوم هو صغير
وسام 22 سنة ..مرح وظريف مرة ..عبقري في الهكر
ياسر 25 سنة ذكي وهادىء ..غامض ..زعيم الشله ..معروف بلقب ( سكاربنيو = العقرب ) جذاب
رندة 20 سنة ..جميلة ..مغرورة ..تهتم في الاناقه والموضة
الشله عندهم منتجع ..بس طبعا
رندة وياسر هم (المالكين الاصلين ) للمنتجع ..ورندة هي الي سمته بهذا الاسم ..
أتكلم لكم عن هذا المنتجع ..الي راح تكون اغلب أحداث روايتنا فيه
المنتجع عبارة عن ثلاث أقســـــــــــــــــام
القسم الاول مخصص لرياضه ..ملعب سله ..وتنس ..بولنغ ..وبلياردو ..كل شي يخص الرياضه فيــــــه ..يعني تقدروا تقول نادي رياضه
القسم الثاني عبارة عن مطعم ..ومقهى انترنت ..وفيه فرع (صاله) للمناسبات البسيطة ..( اعياد ميلاد ..وباربكيو ....ويضم غرف لضيوف ..مثل الفندق تقريبا
القسم الثالث ..مشغل ..وكل شي يخص الجمال ..طبعا هالفرع مخصص لزباين الاجانب والي من طبقات عاليه ..الموظفين في القسم أجانب ..واغلبهم رجال ..
وفي نفس المشغل أستديو لتصوير ..وفرع ملابس ..
خارج المنتجع ..بركة ســـــــــباحه
مدير المنتجع ياسر ..رندة مسؤله عن المشغل ..وعماد متخصص في التصوير وقص الشعر ..وسام مسؤل عن القسم الثاني ..وصالح ( الي راح تتعرفو عليه مسؤل عن الرياضة )......
نرجع لأحداث قصتنا ..رندة تلمع أظافرها ..ياسر جالس يغير في القنوات بملل
عماد خلص رقص..وجلس ع الكنبه ..أخد العصير الي ع طاوله وشربه كله
الكل كان هادىء ..فجأة يسمعوا ضحكة وسام ..: ههههههههههه
ياسر + رندة + عماد ؟؟!!!
عماد : ويش فيك تضحك ؟
وسام : مو قادر ..البنت الي صار لي اسبوع ازبط وياها طلعت اعرفها من قبل ههه ..
رندة بملل وهي لسا تلمع في اظافرها : لأنك مرقم نص بنات السعودية ..فحالة التكرار شي وارد عندك
ياسر ابتسم ع كلمة حالة التكرار ..
عماد : البنت حلــــوة .؟
وسام يفكر ..؟؟ امم : دقيقة اقول لها ترسل صورتها ..
بعد كم دقيقة : عماد ..تعال شوفها..(ياسر جى يشوفها بدون دعوة ^_^
عماد يصافر : وااااااو ..حلوووووة
ياسر ابتسم ابتسامة رضى ..رندة انقهرت ..وجت جنب ياسر ..وهي تطالع في الصورة بنص عينها ..: اممم ..مو بداك الزود ..عادية ..معاي الجامعه
عماد يطلع في رندة ..عارف انها غارت ..يفكر ( البنت حلوة بس مو مثل رندة
عماد : فديتك رنود ..ماحد مثلك
رندة حركة شعرها بدلع : عارفه
عماد يصافر : تعجبني الواثقه
ياسر يبي يغير الموضوع : وين صالح ؟ اليوم مافتحنا المنتجع أساس عندنا اجتماع ..ليش ماجى ؟
عماد :ا ممممم مادري ..دقيت ع جواله مقفل
دق جوال رندة ..بنغمة lollipop
رفعته : هلا عمو ..
:,,, ...أيوة ..اوكي ..الحين راح نرجع ..باي
ياسر : عمي ؟
رندة: ايوة ..يبينا نرجع الفيلا الحين
ياسر : طيب ..راح اسخن السيارة
ياسر مشى يطلع ..رندة اخدت جوالها .." دقيقة بنزل عبايتي من فوق
ياسر : اوك
طبعا رندة ماتلبس عباية قدام الشله ..تعتبرهم مثل أخوانها ..بس بره ( قدام الناس تلبس عبايه )..واصلا لما تلبسها نص شعرها طالع ..خخ
ياسر ينتظرها بسيارة ..رندة فتحت الباب وجلست جنبه ..
رندة طول الطريق ..كانت ساكته وتطلع من النافذه ..وتذكر طفولتها الغريبة الي كانت تختلف عن طفولة أي بنت!!ماتذكر أي شي عن طفولتها ..غير انها مرمية ع زباله ..كان عمرها خمس سنوات ..لما لقوها مرمية ..شافتها جدة ياسر ( مريم ) سألتها ..من انتي؟..وشنو اسمك ؟ رندة ماتذكرت أي حاجة ..مريم خبرت الشرطة عنها ..ودوروا ع اهلها بس بدون أي نتيجة
جدة ياسر قررت تعتني فيها ..وتعاملها مثل بنتها وأكثر ..
ياسر وقف السيارة : رندة وصلنا ؟ ..( أنتبه أنها شاردة بعيد )
ياسر : رنــــــــــدة ؟
رندة انتبهت له : نعم ؟
ياسر : في شنو تفكرين ؟
رندة :...... في نفسي..من أنا ..والماضي
ياسر قاطعها : رنــــدة ..أنسي الماضي ..الحاضر هو المهم ..
ابتسم لها
رندة ساكته ..ياسر دخل مفتاح السيارة في جيبه ..
رندة : يـــــاسر ؟
ياسر : نعم
رندة حطت يدها ع كتفه ..: لاتتركني لوحدي ..
ياسر استغرب من كلامها ..بس ابتسم لها ابتسامة دافيــــــه وحرك راسه الايجاب ..ظلوا يطالع في بعض ..شوي الا يسمعوا دق قوي ع نافذة سيارة ..انقطع الجو الرومانسي بينهم ..طلعوا في النافذة الي من جهة رندة ..
أختلعوا ..شافوا (ندى المجنونة )..
ندى عمرها 18 سنة ..بس مختله عقليا ..لابس عباية من عام 1001 ( أمزح
قصدي قديمة مررة.ولاتفسخها ..عبايه راسه أم سحاب ..قصيرة عليها ..توصل لركبتها ..والا يكمل لستايل العجيب.. شنطة وردية ع اكتافها ..وفي ايدها لعبه باربي ..وعلى فمها ابتسامة عريـــــــــــــضة ..من عرضها صايرة تخوف 0-0
رندة انقهرت ..فتحت باب السيارة بقوة ..وقفت وهي تطالع في ندى بنظرة حاقدة ..باعدتها بدفاشة ..: من وين طالعه انتي ؟
ندى !!..صحيح أنها مجنونة بس مادري كيف حافظة اسم رندة ..وتكرره مثل البغباء
رندة مشت عنها ..ندى تلحقها : رندة رندة
رندة وقفت : خيررررررررر ؟
ندى : برويك شغله ..
رندة عارفه انها اذا ماوقفت تسمعها ..بتدور وراها مثل النحلة
رندة : شنو هي ؟ ( مع أن رندة عارفتها ..لان نفس السالفه كل يوم تعيدها
ندى فتحت شنطتها ..وطلعت رسمـــــــــة قديمة من عام 1000 هالمرة ^-^
رندة :افف رسمتك البايخة..مية مرة طلعتيها الي ..
ندى انصدمت : بـــــ ..ــــــ ..بايخه ..؟؟
دموعها نزلت ..وشغلت صفارة الانذار تبعها ..ياسر دخل السيارة الكراج ..وطلع الهم ..
ياسر : ويش فيها ندى تبكي ؟
رندة : كالعاده هالخبلة ..طفشتني برسمتها ..
ياسر ضحك : تحبك المسكينة
ندى فجأة سكتت وابتسمت ..وكنه موجتها تغيرت ..: شاهدتوا حلقة سالي اليوم ..حلووووة الحلقة
رندة + ياسر ؟؟!!!!!
ياسر وكنه يفكر : أظن انها تعاني من حالة جنون ممزوجة بنفصام في الشخصية
رندة -_ - شكلك انت ثاني بتستخف معاها
ندى :العبو معاي حريم ورجال ...
رندة : ويش هالعبه بعد ؟
ندى : انتي رجال ..وهذا حرمة
رندة : فحطي اقول
ياسر: ههه من وسامتي فكرتني حرمة
رندة : انت مجنون مثلها الظاهر
رندة سحبت ياسر ..ودخلو الفيله ..وتركوا ندى تسولف لوحدها ..
دخلت رندة الفيله ..وشافت جدتها جالسه بصاله ..راحت وحبت راسها ..
جدتها ( مريم ): هلا بالقمر بنتي
رندة: انتي قمر البيت والله
ياسر سلم ع جدته : وين عمي أبراهيم ؟
مريم : لسا تقول عمي ..هو في حسبت أبوك ياولدي ..نسيت ان هو زوج أمك
(( أم ياسر بعد وفاة ابو ياسر تزوجت اخوه الي كان يحبها من فترة طويلة ..وجابت منه نسرين فريدة ياسر ))
دق الباب ..الشغاله فتحت الباب ..كانت نسرين وأمها وا ضح انهم كانو بالسوق ..نسرين جلست بدلع ع الكنبه بدون ماتسلم...عمرها 17سنة مغرورة لأخر درجة جذابــــــة ولسانها طويل ..راعية مشاكل ..وغير اجتماعيه ..قاصه شعرها ايمو
نسرين تطالع في رندة بغرور ..رندة طنشتها ..
أم ياسر بعد ماسلمت على عمتها ( مريم )..سالت ياسر ورندة: كيف اول يوم بالمنتجع؟
ياسر : حلو ..لسا مادينا شغل ..بركة السباحه لازمها كم يوم وتخلص ..بعدها راح نعمل حفل افتتاح ..وطبعا انتوا معزومين ..واعزموا كل معارفكم
أم ياسر بفرح : أكييييييد ..ونسرين ماراح تقصر ..راح تعزم صاحباتها ..صح ماما؟
نسرين وهي تعلك العلكة ..: أنا ماراح أحظر .,.ولا اراح أعزم صاحباتي
رندة تتدخل: وليــــــــش؟؟
نسرين وقفت ..وبتمشي لغرفتها : مابيهم يتعرفوا ع بنت الشوارع
رندة عصبت ..توها بتبدي هوشة ..
ياسر : نسرينو ..تأدبي لاأقص لسانك
نسرين طنشته ..وصعدت لغرفتها
أم ياسر توترت ..مع أنها ماتحب رندة كثير ..بس ماتتكلم ..لان الجدة ماترضى ع رندة ..وهي الأمر والناهي في البيت ..
أم ياسر : عن اذنكم ..( ولحقت بنتها )
ياسر طالع في رندة ..: لاتهتمي لكلامها
رندة : أنا متعودة ع نسرين
مريم تكلم رندة: بنتي ..أنا راح اتصرف معاها ..ماسمح لأي احد يهينك دام انتي في بيتي ..بيتي الا هو بيتك ..
رندة : تسلمي ..الله يخليك الي
نزل أبراهيم ..ونادى ع ياسر ورندة يكلمهم ع انفراد ..
أبراهيم سمين شوي ..وينعرف من شكله ان رجال غني ..وعايش حياته ..عنده كذا مشروع في كذا منطقة ..وسلم المنتجع لياسر ورندة ..ولازم يشوف هذا المشروع ناجح ..قام يسألهم شنو مخططاتهم ..وكيف ناوين يعلنوا عن المنتجع .؟
] Enchanting twins [ 
$$في مكان ثاني $$
سمر جالس تعدل شكلها بالمرايا ..لان خطيبها راح يكون عندها بعد ربع ساعه ..
صار لها مخطوبة أسبوعين ..لكن ماتحس أنها عايشة مثل باقي المخطوبين
ولسا تذكر كلام خطيبها الها في اول يوم لهم مع بعض ..
يوسف : اسمعي سمر ..من الحين انتي مالك دخل فيني ..ولا انا راح ادخل فيك
سمر انصعقت من كلامه ..من أولها هم كذا ..وأستنتجت ان مجبور عليها..
لان دائما اذا يجي يجلس معاها ..ام يكلم اصاحبه في الجوال لساعات طويل
أو يجيب لاب توب ويكمل اشغاله عندها ويطلع . . وحتى لما يكونوا بسيارة ..
طول الطريق ساكتين ..
وقررت تتخد معاه اجراء ثاني وتتصرف بطريقتها معاه..واليوم راح توقف كل شي عن حده ..
سمر 19 سنة ..شعرها قصير ..ناعمه شكلها جدا عادي..مرحة لكن شخصيتها مميزة ..كانت لابسه تنورة قصيرة بيضة ..وبلوزة حمرة عاريه ..
دق جوالها بنغمة no not me not i
رفعته بدون نفس : خيررر ؟
يوسف ( من شفتك ماشفت الخير ): الخير بوجهك ..أنا تحت عند الباب تعالي افتحيه
سمر : طيب ..
سكرت ..ونزلت تفتح الباب ..
سمر : اهلين سي سيد
يوسف ابتسم شكلها بدت تطفش منه ..وراح تطلب فسخ الخطوبة
فتحت باب المجلس ..دخل وحط لاب توب ع طاولة ..وفتح كم قميصه
يوسف 25 سنة ..جذاب ..لكن شايف حاله بشكل ..وصريح لأبعد حد
يوسف : ممكن كاس ماي
سمر وهي متكتفه ..:اوكي ,.
صبت له ماي ..وعطته وياه ..
يوسف اخده ..: مشكورة ..
وهو يشرب الماي .
.سمر : يوسف ..أنا عارفة انك مجبور عليي صح ؟
يوسف شرق ( طلع الماي وقام يسعل ): كح كح ..ها ؟؟؟؟؟
سمر بدون ماتطلع فيه ..: حتى أنا ..( كانت تكذب )
يوسف ضحك : أخيرا لقينا بينا رابط مشتركة
سمر بمسخرة :ونعمة الصدفة والله
يوسف : راح اقول لك شي ..أنا مو بضبط مجبور عليك ..أنا ماكنت أبي اتزوج
بس أهلي أصروا عليي ..وأبوي يعرف ابوك ..فهو واثق في تربيتك وانكم عائله محترمة
سمر : طيب ليش ماقلت لهم أنك ماتبي تزوج ؟
يوسف: انا قلت ..بس هم مدحوا فيك كثير ..لدرجة اني فكرتك ملاك ..وشجعوني ..[بس طلعتي عادية جدا ..ومو من مستواي
سمر انصعقت من كلامه ..حاولت تمسك نفسها وتظاهر بالقوة
يوسف حس أنه زودها : اسف ع الصراحه..
سمر : عادي ..أنا واثقه من حالي ..طيب انا عندي حل للمشكلة ..
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -