بداية الرواية

رواية لص في متاهات العشق -2

رواية لص في متاهات العشق - غرام

رواية لص في متاهات العشق -2

يوسف مافهم كلامها ..؟؟
سمر: بما أنه ثنينا مجبورين ع بعض ..وأهلنا ماراح يعجبهم ان نفسخ الخطوبة بهالسرعه ..فعندي خطة تحل المشكلة ..كل واحد منه في فترة خطوبتنا ..يدور لثاني ع الشريك المناسب له ..وبهاالطريقة ..من نفسخ الخطبة ندخل في تجربة ثانيه ع طول ..ونضمن انه الشريك الجديد يناسبنا ..وبشرط ان نكون أمينين
مع بعض ولانخبر بالي نحسهم يناسبوا النا بأي شي..؟
يوسف استعجب من كلامها ..مو مستوعب أي شي ..وماتوقع ردة فعلها كذا
سمر: انت ماراح تخسر شي ..وش قلت؟
يوسف : انتي مجنونة؟
سمر: بكامل قواي العقليه ..بس ماتعجبني سالفه الاجبار ..لاتخاف ماراح اغشك
يوسف: طيب كيف اعرف الي يناسبك ..؟
سمر: كل شي راح تعرفه بعدين ..بس هالمشروع سر بينا ..ولازم ماحد يعرف عنه
يوسف فكر ..ماراح يخسر شي ..: طيب انا موافق
سمر مدت يدها كنها موقعه اتفاقيه للأمم المتحدة هع ..يوسف مد يده وضغط عليها بقوة ..سمر تالمت و باعدت يده..
عود يوسف لشغله ع لاب توب ..وكانت سمر جالسه تشاهد برنامج ..
خلص يوسف شغله ..سكر لاب توب ..يوسف: احم احم
سمر انتبهت له : خلصت ؟.
يوسف: ايوة ..
سمر وقفت بتفتح له الباب
يوسف:متى راح نسوي ( سيرش(بحث) لشريك المثالي ) ((قالها بمسخرة))
سمر ابتسمت: بكرة راح نبدي ..تعال لي الساعه 10
يوسف: اوكي..
سمر دقت ع كفته : لاتخاف راح القى لك بنت الحلال الي تناسبك
يوسف ضحك: كنك امي
سمر: يالله ياولدي روح نام
يوسف: طردة محترمة..
سمر ضحكت وسكرت الباب ..سندت راسها ع الباب ..وهي تفكر بالخطوة المجنونة الي عملتها ؟؟
Enchanting twins 

في أخر اليل .الدنيا هدوء..و الناس نايمة ...فجأة وبدون سابق انذار يسمعوا صوت سيارات الشرطة .. .بعضهم يلعن ويسب ...بعضهم طنشوا .....ولا احد يعرف ويش سبب هاالازعاج...
صحت (( يارا)) من نومها .....وبنزعاج فتحت ستارة غرفتها ..تبي تعرف ويش صاير ؟!....وأثر النوم لسا في عيونها ...قالت بتعب
يارا : أفففف ....يعني مايصير الواحد ينام ...؟؟!!
الا شوي ....لمحت طيف اسود سريع ....
فتحت عيونها على الأخر ؟؟!! .....وفركت عينهاا تتأكد الي تشوفه حقيقة او خيال .....
أختفى الطيف بسرعه ...تنفست ....: أرجع أنام أحسن ...شكلي تعبانة ...وسكرت ستارة غرفتها ..........
Enchanting twins 

Enchanting twins 

في الصـــــــبــــــــــــــــــــــــــاح
يارا جلست من النوم ..وراحت تصحي اخوانها ..
جواد ونزار
جواد عمره 17 سنة ..حساس ..وحنون ..
نزار نسخه مصغرة من جواد ..عمره 10 سنوات ..بس تصرفاته اكبر من عمره
يارا بعد وفاة امها ..صارت هي المسؤله عنهم ..وتصرف عليهم ..مع أن ابوها موجود ..بس ابوها بخيل ..وكل شي في البيت يعتمد ع يارا ..اغلب وقته بره البيت ولا يدري عن اولاده..
يارا 19 سنة ..شخصيتها قوية ..رشيقة ..وملامحها حلوة وحادة بنفس الوقت
يارا : بتقوموا ..لو استخدم معاكم الخطـــــــة b؟


من سمعوا اسم الخطة ....قاموا زي الصاروخ
علق (جواد)..: لالاتستخدمي معانا هالاسلوب ترى الحين صرنا رجال
يارا: لا واضح اذا انت رجال ليش لازم كل يوم اجي اجلسكم من النوم؟؟
جواد: يارو ترى انتي مزعجة حدك.. ماترحمي ولا تخلي رحمة الله تنزل
يارا:لا تهدر.. وروح غسل وجهك ترى مافي وقت.. الفطور بيبرد
جواد: انزين انزين ( وراح إلى الحمام ( اعزكم الله
دق باب الحمام _: يالله نزارو ترى مافي وقت .. إلى متى في الحمام؟؟
Enchanting twins 

% في الجـــــــــــــــــــــــــــامعه %

يارا تنتظر سمر في الكافتيريا .. اشترت الها عصير ..وجلست ع طاولة ..وكانت تفكر في أخوانها ..وانها اليوم لازم بعد الجامعه تروح السوبر ماركت تشتري اغراض للبيت
قطعت سمر حبل افكارها : أوهايـــــــــــــــــــــو = صباح الخير باليابانية
يارا : ههه صباح النور ..
سمر : كيفك ياحلوة
يارا : بخير دام انتي بخير..كيفك انتي و يوسف ولد عمي ؟
سمر تغيرت ملامحها شوي ..وارتبكت : تمام ..عال العال
يارا حست لهدوء سمر المفاجأ ..بس سكتت تعرف سمر ماتحب تتكلم عن مشاكلها ..رغم انها مرجوجة شوي

بره الكافتيريا
رندة جالسه تمشي وتعرض ستايلها الجديد ..لابسه باروكة وردية ..ونظارة لونها بندقي ..ستايلها غريب ومميز بنفس الوقت ..اغلب البنات تكلموا عن ستايلها الجريء
رندة تمشي بثقه وغرور ..معروفة في الجامعه بلقب ( بيوتي الجامعه )..
وقفتها ..روان وحدة من معجبات رندة
رندة : هلا روان
روان: رندة ..طالعه كيوت اليوم
رندة: يسلمو ..هذا من ذوقك ..
روان : حابه استشيرك بشغله ..( رندة طلعت بساعتها ..
رندة : طيب ..أدخلي معاي الكافتيريا
دخلوا الكافتيريا
سمر مكانها مقابل الباب ..يعني الباب يصير في وجها ..انتبهت لرندة ..داخله
سمر: يارا ..شوفي استايل الشيفة رندو ..
يارا دارت وجها ..وشافت رندة ...
يارا: والمطلوب
سمر: شرايك فيه ؟
يارا شربت عصيرها : حلووو
سمر: كل يوم وغيرت النا ستايلها ..سمعت ان عندها مشغل ..
يارا : جـــــــد
سمر طلعت اعلان من شنطتها ..وعطته يارا ..
رندة مرت من جنبهم ..وراحت جلست مع روان في أخر طاولة
روان : رندة ..حابه استشيرك .في صباغ شعري .شنو الون الي يناسبني؟
رندة طلبت لها كوكتيل ..:أممم الون الاحمر الداكن ..بما ان بشرتك فاتحه
روان : احمر ؟
رندة: ايوة ..لون حلو ومميز ..
روان: طيب ..سمعت ان عندك مشغل ..صحيح الي سمعته؟
رندة : ايوة ..بس طبعا مايدخلوا الا الشخصيات المرموقة والاجنبية وبعض السعوديات الفله ههه
روان فهمت من كلامها ..ان مايناسبك تدخليه ..
روان: طيب ..انا أبي اصبغ شعري اليوم في مشغلك
رندة : أوكي ..تعالي اليوم معاي بعد الجامعه..
روان فرحت ..: جد؟
رندة : ايوة ..مافي مشكلة
عنــــــــــــد سمر ويارا
سمر:يارا ..شنو تعرفي عن يوسف ؟
يارا استغربت من سؤالها : وليش تسألي ؟هو خطيبك يعني انتي تعرفي اكثر
سمر: انتوا كنتوا اصدقاء طفولة ؟
يارا: تقريبا ..بس شنو تبي تعرفي بضبط؟
سمر: كل شي
يارا: اممممم يوسف كان مرح مرة
سمر: ها ؟؟؟؟ مرح
يارا: ايوووة ..حتى اذكر مرة لما كنا صغار ..أمي الله يرحمها كان ودها تعلمني الانكليزي في العطلة ..فاعتمدت ع يوسف..لان كان شاطر ويجي بيتنا ع طول
كان معلم غير شكل ..يكتب الي كل الاحرف ع السبورة ..ويخليني اكررهم طول اليوم ..واحيانا يلعب بلايستيشن ..وانا بس اطلع بسبورة ..او ينام واذا خلصت من الكتابة..اصحيه ..واحيانا يعلمني جمل وسخة بالانكليزي يقول الي معانيها جدا جميلة ههههه مرة سبيت امي ..افكر نفسي امدحها ..كل بسببه..اكتشفوا ان مايعلمني صح ..ولحقته امه بالعصا
سمر: هههه ..( وهي تفكر معقولة يوسفو كذا ..حست من كلام يارا انها تميل الى يوسف مادري ليش ..وانقهرت .. عند يارا ذكريات ظريفة مع خطيبها وهي نص ذكرى ماعندها ..كل هم وغم وملل )
يارا: سمر ..وين شردتي ,؟ يالله المحاظرة بدت ..
وقاموا للمحاظرة ..وسمر طول الوقت تفكر في يوسف ...
رندة دخلت القاعه ..جلست اخر صف ..طلعت في سمر ويارا بنظرة غريبة .. مو داخلين مزاجها ابد ..دائما تشوفوهم مع بعض ..وتغار من صداقتهم....
Enchanting twins 


انتهــــــــــــــى الدوام
رندة صعدت السيارة وتنتظر روان ...
السايق الهندي كان بيمشي..رندة وقفته ..تنتظرها.. توها بتدق عليها ..شافت باب السيارة انفتح
رندة : وينك تاخرتي ؟
روان: سوري ..بس لان كنت اسولف مع صاحبتي ولا حسيت للوقت
رندة : اممم اوكي ..يالله بنمشي...
روان جالسه تسولف ..ورندة سمعت لها شوي ..بعدها سكتتها ..وحطت سماعات الايبود في أذونها ..وجلست تسمع اغاني طول الطريق

Enchanting twins 

يارا دخلت السوبر ماركت ..تشتري أغراض للبيت ..طلعت من السوبر ..تباعدت شوي ..
بعدها ذكرت انها ماشرت طحين ..رجعت تسرع تشتري طحين
وكان في شاب طالع من السوبر ..وفي ايده مجلة ..وايده ثانية قهوة ..
يارا جت بتدخل ..وهو كان طالع ..يارا صدمت في كتفه ..وانكبت القهوة ع المجلة ..يارا وقفت منحرجة ..الشاب عصب : عميــــــة ماتشوفي؟
رمى المجلة ..وعود دخل السوبر ماركت ..
يارا انحرجت ..دخلت وراه ..الشاب اخد مجلة جديدة ورماها بقوة ع المحاسب ..
يارا : لو سمحت ..أني بدفع قيمتها ..
الشاب حقرها ورمى الفلوس ع المحاسب ..طالع فيها نظرة ..وطلع من السوبر ماركت
يارا خلاص ..تمنت الارض تنشق وتبلعها ..
المحاسب : أي خدمة ؟.
يارا ذكرت الطحين ..شرته وطلعت من السوبر ماركت ..كانت واقفه عند باب السوبر ماركت ..وشافت يوسف يسلم ع نفس الشاب الي صدمته ..
الشاب كان ياسر ..زميل يوسف بشغل ..اثنينهم تخصصهم هندسة
مشى يوسف عن ياسر ..جى بيدخل السوبر ماركت ..انتبه ليارا ..
يارا بسرعه تباعدت ..يوسف كان بيوقفها .. بس حسها تتهرب
يوسف كان يميل ليارا لما كان صغير ..ومو عارف اذا الى لان يميل لها اولا
أمه رفضت أن ياخدها ..لان ابو نفس الشي كان يحب ام يارا لما كان صغير ..وماتتحمل الابو يميل للأم والولد يميل للبنت ..مستحيل تقبل بهذا الشي
Enchanting twins 

نــــــــــــرجع لرنـــــــــــــــــــــــدة
روان تطالع في نافذة السيارة ..وانتبهت للوحة كبيرة مكتوب عليها بالخط العريض ( بريتــــــــــي لانــــــــــــد)
أنبهرت المكان ..خيالي ..أرض كبيرة وخضرة .. وتصميم المنتجع من الخارج رهيب ..تحس حالها مو بسعودية ..
روان : واااااااااو ..شي مو طبيعي
رندة ابتسمت عليها ..: احنا بندخل من باب المشغل مو من الباب الرئيسي ..
هذا كيف لو دخلنا من البوابة الرئيسية ..
رندة نزلت من السيارة ..وروان تلحقها ..وهي تطلع في المبنى مسحورة ..
رندة فتحت باب المشغل الزجاجي ..دخلت ..ورمت عبايتها ع الكنب الجلد الاسود ..روان تطلع في حوض الاسماك الي جنب المدخل ..كان كبيــــــــر وفي انواع متعددة من االاسماك ..التكيف متطور ..والاضاءة في المشغل صفرة وبيضة ..
المشغل مثل الصالونات الاجنبية ..روان فسخت عبايتها ..
روان: رندة ممكن اتمشى في المنتجع شوي ..بعدها نبدي شغلنا
رندة بدون اهتمام : اوك ..
روان قامت تتمشى .,..طلعت من الصالون ..ودخلت ممر صالة الرياضه ..وهي مبتسمة : والله وش هالفخامة ..؟ ..ناس بطرانه ..
شافت ملعب كرة السله ..اخدت طله فيه ..طلعت من فرع الرياضه ..توها بتدخل الفرع الي بعده .. سمعت صوت من وراها ..جمدت ..والي خلها تجمد أكثر انه صوت رجال ..؟؟!!
: من أنتــــــــي ؟
روان لزقت في مكانها ..شكلها صاير غلط ..وماعليها عباية ..ماتدري ان المكان في رجال ..دارت راسها بصعوبة ..شافت شاب طويل جسمه رياضي ..لابس نظارة ..اعرفكم بأخر عضو من الشله ( صــــــــالح )ولد عم ياسر..عمره 24 اخر سنة بالكلية راح يصير مدرس عما قريب ..^_
روان ..بسرعه قامت تركض ..ترجع لصالون ..وأنفاسها بتنقطع من كثر ماهي تسرع ..وصلت لصالون ..دخلت ..الا شافت شاب جالس مع رندة ..صرخت صرخه خفيفة ..وتخبت ورى لجدار ..انتبهت رندة ان روان رجعت ..
رندة أستئذنت من عماد الي كان جالس بجنبها..وراحت لروان ..
رندة وقفت بدلع جنب روان: ليش مادخلتي ..؟
روان : كيف ماقلت لي أن أخوانك هنا ؟
رندة: مو أخواني ..هذولا شلتي ..وموظفين هني ..
روان: ها ؟؟؟؟؟
رندة: قلت لك مايدخل المشغل الا الشخصيات الأجنبية والفله ..
روان : اذا كذا جيبي عبايتي ..بطلع من صالونك
رندة وقفت بملل ..: تبي عبايتك خديها بنفسك ..
حقرتها ومشت ..عماد : من هذه ؟ ..( وهو يحاول يشوف روان )
رندة : وحدة معاي الجامعه ..
عماد ابتسم ..وتقرب للجدار الي واقفه جنبه روان ..وهو مدخل ايد في بنطلونه .والايد الثانية فيها عبايه روان...قرب من الجدار وقال بصوت ناعم : مرحبا حلووة
روان أرتجفت ..عماد ابتسم ببرود ..: كيفك ؟
روان خايفة ..عماد مد عبايتها لها ..بدون مايطالع ....>>عامل حاله ابضاي
وغط عيونه بمسخرة ..: لاتخافي ماراح اطلع فيك ..
روان لبست العباية بسرعه ..وهي منحرجة من حركته ..وخدودها حمرت ..
هي من النوع الخجول مرة ..ظلت واقفه مكانها
عماد رجع جلس ع الكنبه ..روان فكرته راح ..تنفست ..وتباعدت عن الجدار ..جت بتدخل الصالون ..وتاخد شنطتها ..شافت عماد لسا جالس ..
ابتسم لها ابتسامة ذوبتها ..عماد بدون شي وسيــــــــم وأغلب البنات معجبين فيه ..روان ظلت واقفه مثل الغبية ..عماد : مثل ماتوقعتك كربوجة وأمورة
روان استحت ..{ رندة جت ..وجلست ع الكنبه ..: مو أنتي قلتي تبي تقصي شعرك ..؟ عماد راح يقصه لك ..اذا حابه
عماد :اوووو روان زبونة عندنا ..
وقف وتقرب لروان الي انصهرت مره ..: بما انك نعومة ..راح اقص الك قصة تناسبك وتزيد من نعومتك ..
سحبها وجلسها ع الكرسي ..وهي تنفد الي يقوله مثل الرجل الألي ..انسحرت بوسامته ..وبس تطالع في وجها ..عماد انتبه لها تطالع فيه ...عمل حاله خجلان ..وحط يده ع عينه ..: او او لالا روان لاتطالعي فيني هيك ..كذا بنكسف ..
روان نزلت عيونها ع الأرض ..عماد ابتسم : امزح معاك ..اخدي راحتك يائمر
بدى يقص شعرها ..وهو مستمتع ع الاخر ..يحب مهنته كثير ..خصوصا ان سالفه فيها بنات هههه
وهو يغني أغنية ..( u not alone) اغنية لشاين ...ويغمز لها بين فترة وفترة
عماد خلص ..وهو يتفحصها ,, روان ماتطالع فيه ..
عماد : واااااااااو لوحة فنية ..شرايك اصبغ لك شعرك
رندة وقفت جنب عماد بعد مارمت المجلة..: حلو ..اي اصبغه هي قالت تبي تصبغ وتقص ..
عماد : تمام ..راح اصبغه لها احمر ..
رندة : ايوة قلت لها يناسبها الاحمر ..
وجلسو يتناقشوا في شعرها ..عماد غسله لها ..وبدى يصبغ ..روان من يمسك شعرها ..تصير مثل الصنم ..او قطعه جليد ماتتحرك ....,,الاخت صارت خبر كان
خلص عماد قطعه الفنية ..رندة صفقت له ..: كاواااااااااااااي ..= جميل بالياباني
عماد : ميرسي ..شغلي ماراح يكون حلو ..بس وجه روان يطلع كل شي حلو
( متواضع الاخ )
رندة مسكت يد روان : اسمعي ..بما ان مشغلنا جديد ..أحنا عاملين عرض ..الي يصبغ ويقص شعره ..يحصل صوره مجانا
واخيرا روان نطقت : بس ..بس ماعندي فستان اصور فيه ..
رندة : مو مشكلة ..أحنا عندنا مكان لبيع الفساتين ..راح نخليك تصوري بفستان يختار لك عماد ..( عماد غمز لها )..رندة تكمل ..ع فكرة عماد مصور محترف
روان انعجبت فيه اكثر ..[بدون شي ..هي واقعة في سحره ..)
روان ورندة ..وعماد ..دخلوا يختاروا فستان لروان ..وفي نفس المكان موسيقى هادئة ..تريح البال ..وأضاءة جذابه ..وديكور انيق ..
عماد اختار فستان فوشي قصير ..هالفستان من كوريا وبتحديد (سيؤول)
روان حركت راسها بنفي
عماد عمل حاله زعلان ..ويبكي : ليش ..حلوووووو..
قام يحاول يقنعها .,.,وانه جد جد بيزعل منها..,<<<<ماقدر ع رقه اني
روان اقتنعت ..عماد جر خدها مثل لأطفال : هذه روان الي اعرفها( مادري من متى يعرفها الظاهر ^-^)
دخلوا لاستديو ..رندة عملت لروان ميك ا ناعم وخفيف ..واستشورت شعرها ع سريع ..بس طلع شكلها مثل الممثلات ..
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -