رواية مظاهرة نسائية -22

رواية مظاهرة نسائية - غرام


رواية مظاهرة نسائية -22

اسماء: عادي ارجع البيت معاهم؟
فؤاد: عادي بس حطي في بالك اني بكون غاضب عليك ساعتها تلعنك الملائكه
اسماء: لاخلاص بروح وياك .. بس بنام مع امل بغرفتها
فؤاد: لا حلفي انتي بس والشقه اللي مسويها لنا اسكن فيها سواقنا؟
اسماء: نام فيها بروحك مو متعوده اقعد وياك بمكان لوحدنا اخااف
فؤاد: لحووووول يعني بدال ماتكونين جنبي في اول ليله لنا مع بعض تنامين مع هالنخله اموول
اسماء: طيب بنام بالغرفه وانت بالصاله
فؤاد: خلاص حااااااضر من عيووني بس بره الشقه لا
اسماء بفرح: جد بتخليني بالغرفه لوحدي؟
فؤاد بخبث يبتسم: اي كم اسماء معي انـا وحده لو تطلب عيوني بعطيها
اسماء ارتاحت من مخاوفها لانها بتنام لوحدها بالغرفه...
وبعدها كل واحد توجه لغرفته ونـــــــــام
الكل نايم والمزرعه هدوء
بس في شئ معكر هالهدوء الفضيع
دقات قلب حائره في وسط هالظلام
ترتفع روحها للجو تبي تلاقي اي بريق للامل بس عبث
تبي تلاقي شئ يبعد مخاوفها والامها بس عبث
اميره,,
الحائره مع حب شبه مستحيل ..
قامت تتذكر المواقف اللي صارت مع فارس اليوم
كان موجه اهتمامه لديمه واماني وهي كانت ساكته وتسمعهم
صحيح انه حس بسكوتها وسألها شفيك بس هالشئ مايبرد حرتها
اميره بصوت منخف تنادي على ديمه: ديموووه
ديمه وبصوتها نووم: هااا
اميره: نمتي؟؟
ديمه: اي تبين شئ؟
اميره: لاخلاص نامي
لفت ديمه عالناحيه الثانيه وكملت نومتها
اميره وهي تكلم نفسها..
الكل نايم مرتاح
الا عييني ماتبي ترتاح وتغمض
كيف تنام والقلب مشغول فيك يافارس
كيف يهنا لي النوم وانت بعيييد حييل مو حاس بناري وشوقي
ايييه الله يعيني عليك بس مااكون اميره ان ماخليتك تحس وتقرب مني
بتشووف وش بسووي
لين متى ببقى حايره
جاء الوقت اللي تحس بحيرتي وناري ياولد خالتي
صباح اليوم اللي بعده كان شوي مغيم ..
هالشئ ينبأ بسقوط امطار ربيعيه
هل هالشئ بيأثر على جو قصتنا ويصير شئ غير متوقع؟؟
الساعه 10 الكل مشغول..الكل فرحان يجهز لهالليله البسيطه في شكلها الكبيره في مضمونها..
ليله راح تكون فيها اسماء ملك فؤاد بكل مافيها جسدا وشعورا..
راح تكون معاه بعالم خاص جدا..
عالم الكل ممنوع يدخل ماعدا هالشخصين..
ديمه جالسه مع امها وابوها ومعاهم ريان اللي لازالت علاقته متوتره مع ديمه من بعد ماصارت سالفة الجيتار..
ام ريان: يعني غريبه قايمه من بدري
ديمه وهي تاكل التوست: لاني نمت بدري...
جات بهالوقت لطيفه ببتسامه مشرقه كانت لابسه جلابيه بيج ناعمه تناسب المكان والزمان..
لطيفه: صباح الخير..
الكل: صباح النور
لطيفه: وين رامي ؟
ابوريان: يابتي خليهم ينطلقوا ياخذوا راحتهم
لطيفه: عمي اخاف عليهم
ام ريان: ماراح يجيهم شئ بأذن الله
ريان: ايييه لي الله انا
ام ريان: تكلم الغيور
لطيفه: كلكم على عيني وراسي
ديمه: ايي متى انخطب مثل جوري ويحد يعبرني
ابوريان وقفت وسكنت حركته لما جابت بنته هالطاري
ديمه حست انها تسرعت لان ابوها للحين مايعرف
ابوريان وهو مذهول: جوري بنت اخوي؟
ريان وهو منصدم: متى صار هالحكي؟ جوري بنت عمي انخطبت؟
ديمه: أي من اسبوع
ام ريان: انتي وجع قومي داخل
ابوريان يقوم مثل البركان الهايج: لاخليها تكمل .. ياسلام عليكم بنت اخوي تنخطب والبزارين يعرفون قبلي ..
طلـع ابوريان راح للمجلس الثاني لفى ام سعود وسعو وفارس يفطرون
دخلت عمهم عليهم بهالطريقه اربكتهم
سعود وهو يقوم: خير عمي عسى ماشر
ابوريان وهو يكلم ام سعود: بارك الله فيك يامرت اخوي
ولاعلشان اخوي مات خلاص قمتوا تتصرفوا من وراي
يكون بعلمك ياام سعود عيال اخوي عيالي مصلحتهم تهمني
ام سعود وهي مدهوشه من كلام ابوريان وتقوم من مكانها: مو فاهمه شئ يابوريان شصاير؟
سعود وهي يقوم بعد: عمي عسى ماشر ؟
ابوريان: عندك فكره ان اختك جوري انخطبت, مو من الاصول ان عمها واللي بحسبه ابوها يعرف هالشئ..ولا مو معتبريني ابوها وبتقررون بكيفكم
ام سعود: يابوريان هدي بالك الحرمه كلمتني بس من اسبوع
سعود وهو مندهش ويلف لامه: جوري انخطبت؟ من خطبها؟ ليش ماحد قالي
فارس: ياجماعه الخير صلوا عالنبي عمي تفضل انا بخبرك كل اللي صار
دخلت ام ريان عليهم وراحت لعند زوجها حتى تهديه وجلس الكل..
حكى لهم فارس كل شئ يعرفه واللي مايعرفه كملت عليه امه..
ام سعود: وهذا كل اللي صار يابوريان..ماله داعي تعصب وتقول هالكلام انت عارف زين ان جوري بنتك وراح تبقى بنت وانت اللي بتقرر نهايه هالموضوع
ابوريان بعد ماهدأ: حصل خير ياام سعود وسامحيني دخلت عليكم معصب بس فار دمي
ام سعود: مسموح ياابوريان ماصار الا كل خير
ابوريان وهو يكلم فارس: وهذا خويك يدرس ولا يشتغل
فارس: ياطويل العمر هو سابقني بسنتين ومتخرج من الكليه اللي ادرس فيها
ابوريان: يشتغل ولا؟
فارس: الحين يطبق بالمستشفى باقي خمسه شهور ويخلص التطبيق وبعدها ان شاء الوظيفه
قطع عليهم كلامهم دخول مساعد اللي كان بيده بايسن ..
مساعد: صباح الخير
الكل: صباح الخير
وجلس جنب سعود
مساعد: ها في من تحشون
ام ريان: نتكلم في موضوع جوري
مساعد: اوووه حركاات طيب كان ناديتوني ولا انا مو خالها
ام سعود: لحوول بتزعل بعد خلاص البنت بنتكم انا بسكت
ام ريان: ههههه حرام عليكم طفرتوا اختي
ابوريان: يعني لسه ماتوظف شلون نعطيه بنتنا وهو مايشتغل
ام سعود: ياخوي الحرمه قالت لي خطوبه واذا توظف ووافقنا يملكون ان شاء الله..
ام ريان: يعني تفكير الحرمه زينة العقل مايبون ياخذون البنت وولدهم مايشتغل
سعود: انت عمي شرايك؟ ماتحس انه صغير
فارس: شنو صغير عمره 24
سعود: انت تقول سابقك بسنتين
فارس: لا ماجد مادخل الكليه اول ماتخرج ,, لان ابه مرض وصار جالس معاه ..
يعني هو اكبر مني بأكثر من سنتين بس انه سابقني في الدراسه بسنتين
سعود: اهاا قول كذا
ابوريان: مساعد انت تعرف الولد؟
مساعد: أي والله يابوريان اعرفه ولد ماينرد
جوري صحت من النوم وجات بتدخل الصاله بس اسم ماجد وقفها مكانها...
وقفت ورا الباب تسمع كلام الكبار..
ابوريان: انا خبري في ماجد من زمان .. مااذكره والله..
لازم اشوفه .. ونسأل عنه
فارس: عمي راح تسألون مين مافي حد اقرب لماجد مني...سألوني انا
وانا مستحيل اوافق عليه لانه بس صاحبي
ماجد رجال كفو ماراح احصل حد يحفظ اختي اكثر منه
سعود: لانه صاحبك بتدافع الحين... حتى لو هو خويك وصديقك ..
ماراح نرمي اختي عليه
جوري كشرت وغمضت عينها.. ياربي شلوون يعني لازم يطولوها وهي قصيره...اخوي وخالي يعرفونه ليش بعد ياعمي بتسأل عنه
ابوريان: خلوني افكر واشاور البنت واشوفه وبعدها يصير خير
مساعد: هذا الرأي السليم..
سعود: خلاص عمي ابي اكون وياك وقت اللي تشوفه
ابوريان: اكيد انت وفارس ومساعد وحتى ريان.. ان شاء الله بعد يومين اعزمه عندي بالبيت ونجلس معاه
سعود: تم ياعمي..
طالع مساعد ناحية الباب لمح ظل حد واقف ...
شك انها جوري ماحد غيره يهمه هالموضوع
مساعد قام وطلع وسكر وراه الباب شافها واقفه سرحانه
مساعد: واقف تتسمعين كلامنا ها؟
جوري اختلعت ونقزت: هاا بسم الله الرمن الرحيم خوفتني
مساعد: اقول مالت بس ليش واقفه ؟
جوري: شلون ادخل عليكم يعني واقول لعمي ممكن اقعد واسمع
مساعد: مدري عنك لهالدرجه مهتمه بالموضوع
جوري: نوعا مـا
طلعت جوري من البوابه اللي مقابلها وطلع معاها خالها...
بمسبح الاطفال رزان تسبح وعند المسبح جالسه الخادمه تراقبها...
جاها سعود وكلمها..
سعود: روز انتبهي زين لرزان .. لاتغفلين عنها اوكي
الخادمه: اوكي بابا دونت وووري
رزان : بابا تعال معي
سعود: هههههه تخيلي يعني اسبح معاكي بهالمسبح الصغيرون...
رزان وهي تطلع من المويه وتروح لابوها وتتدلع عليه: بابا علشاني
سعود وهو ينزل لمستواها لانها قصييره وهو ماشاء الله طول بعرض
مسك يدينها الصغار وباسهم: لابابا انتي العبي وانا بطالعك...وبعدها نلعب تنس شرايك؟
رزان وهي تحضنه: يييس يسسس وبعدها نركب على خيل عمي فارس
سعود: لالا كل شئ ولا الخيل مافيه
رزان بزعل: ليش بابا
سعود: اخاف عليك تطيحين ويجيك شئ
رزان: انت اركب معاي وامسكني
سعود وهو يحضنها: هههههه من عيووني كم رزان عندي
كانت تراقب هالموقف على بعد .. ابتسمت لما حضن بنته..
حنون طيب مع بنتك وبس...
لا مع اخوانك بعد وامك..
مع الكـل..
الا معاي !!
ليش الله الوحيد العالـم..
يمكن لانك تكرهني مثل مااكرهك؟
جايز.. الا اكيد مليون بالمئه..
رزان انتبهت لدينا اللي وقفت تطالعم ونادتها
رزان: خالوو دينا تعالي اسبحي معاي
سعود لف بسرعه لوراه وشافها صحيح..
حست انه الحين بيجي يكفخها
دينا من بعيد: حبيبي رزان انا بدخل شوي داخل وبعدها بجيك اوكي؟
رزان وهي تبتسم ابتسامتها البريئه: اوكي
لفت الناحيه الثانيه حتى تمشي..
سعود : رزان بروح شوي وبجي لك
راح لعند دينا..
سعود: دينـا
نزلت راسها وهي تفكر..ياربي شقوله الحين
بيقول ليش كنتي تراقبيني مع بنتي
اقوله لقافه بنات؟
دينا وهي تلف وتصطنع ابتسامه : ياهلا سعود
سعود وهو يمشي لين صار مقابلها: هلا فيك..امم شلونك
دينا باستغراب: بخير انت شلونك
سعود: بخير بعد
كان ودها تضحك بس ابتسمت ومسكت الضحكه
دينا: خير امر بغيت شئ سعود
سعود: من انا؟
دينا: لاولد الجيران أي اكيد انت من غيرك سعود هني
سعود: لا سلامتك.. بس اممم انا اعتذر عاللي صار امس
دينا وهي تتذكر اللي صار وتحط يدها اليمين على ذراعها الايسر
دينا: اعتذر لها كنت بتشيلها من مكانها
سعود: اعتذر لك ولها وماكان قصدي بس مساعد كان صاحب الفكره
دينا: ادري وحصل خير
سعود: يعني ماتعورك الحين؟
دينا: شووي..بس عادي يروح الالم
سعود: امممم دينــا
دينا: هلا
سعود: ابي اكلمك بموضوع
دينا وقلبها يدق بخوف: ايش هالموضوع؟
سعود: ليش عندنا موضوع غيره؟
دينا: متى؟
سعود: مو الحين الليل لما يهدأ الجو
دينا: ان شاء الله
سكت وهو يطالعها.. ليش اكرهها البنت محترمه معاي لابعد درجه
بس الكره والحب من الله
كذا من ربي اكرهها او بمعنى اخر مااتقبلها ولا اهضمها
دينا: بعد بغيت تقول شئ؟
سعود وهو يبعد خطوه لورا: ابد سلامتك كملي طريقك
دينا: الله يسلمك .. الليل موعدنا
سعود: انتظرك ..
ابتسمت باحترام وبعدت لما لفت الناحيه الثانيه..
كشرت.. مسوي لي فيها محترم مع وجهه
ممكن وممكن لاويعتذر بعد مدري هالتواضع والسنع من وين نازل عليه
بصبر لليل وبشوف وش بيقول
ديمه جالسه تنتظر اميره تطلع من الحمام
ولما طلعت...
ديم ه: شوفي تراه عند خيوله بالاسطبل
اميره: جد؟ فديته خلينا نروح طيب
ديمه: سمعيني الولد لمح لنا ان فيه بنت بباله وتقرب له ياحلووه
باقي ينطق اسمك.. ويعترف لك بهالحب
اميره وهي تحط يدها على راسها وتسوي تفكر: يعني؟
ديمه: يعني ياستيوبيد لبسي عبايتك ونروح له الاسطبل ونستغل هالجو الشاعري الرومنسي ونخليه ينطق
اميره: الحين خياس الاسطبل صار جو رومنسي
ديمه: أي رومنسي لاتنسين انه المكان المفضل لفارس..
اميره: طيب ايش بنسوي؟
ديمه: شوفي انا بروح معاكي هناك بعدها بطلـع واخليكم
اميره: لااستحي خليكي معانــا
ديمه: لحووول ياغبيه شلون يقولك اللي بقلبه وانا موجوده هاا
اميره حست انها فكره مجنونه وغبيه لابعد درجه بس حبها ومراهقتها هالمره غلبتها..
وخلتها توافق على هالفكره وتاخذ عاالاقل تلميح من فارس ساعتها بترتاح..
لبسوا عباياتهم وتوجهوا للاسطبل...
دخلــوا وتمشوا في الممر الطويل نوعا ما.. اللي جايه على اطرافه بيوت الخيول ...
ديمه: هذا وينـه..
اميره: اوووف شكله مو هنـا
ديمه: الا هنـا انا شفته يدخل هنـا
مروا عند مكان خيل فارس المفضله ( الريـم ) هذا اسم الخيل
لقوه حاط يده على ظهرها ويأكلها..
ديمه: هااااي
فارس وهو يبتسم لهم: هلا بالصبايا..شمدخلكم هنـا على اساس انتوا رقيقات ماتدخلوا هالاماكن
ديمه وهي تطالع اميره : والله اميره وانـامانجي الا لسبب كبير ويستاهل صح اميره
اميره باحراج: أي اكيد كيد
فارس: واكيد هالسبب تبون الريم صح؟
ديمه وهي تدخل وتوقف عند الريم وتمسح عليها: انـا ودي فيها بس اميره اسألها
فارس وهي يلف لاميره: ها اموور تبينها بعد
طار قلبها لما قال امور وفرحت حيل
اميره: مادري
ديمه بقلبها تقول ... لحووول هذي اللي بتضيع كل شئ نسويه ماعندها غير كلمة مادري اوووف وتبيه يعترف لها بحبه..
شلون يعترف وهي حتى ماتلمح له تلميحات بسيطه..


يتبع ,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -