بارت مقترح

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -24


رواية ما يموت عزمك دامني جنبك - غرام

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -24

فيصل --شكلك يالمتحضرمعرس عندك ههههههههههههه
راكان--ايـــه كنك تشوف وتراني معذور ابي وحدت ن تسمعلي وتذا كرلي هههههههههههههه
فيصل--لا اجل معذور
راكان--ههههههههههه وشلونك وشلون ام سعود والعيال والاهل كلهم عندك
فيصل--والله ماعليهم وانا مانيب عندهم
راكان--وينك فيه مسافر وين
فيصل--الامارات والله وقعت العقد اللي اقولك قبل شهر اني متردد فيه والحمدلله خلصته
راكان--ماشاء الله الله يكتب اللي فيه خير وصالح ومتى بتعود؟؟
فيصل بخبث--هاء هاء ابي اجلس استانس هههههههههه
راكان--اقوول عود عود وين ام سعود عنك
فيصل--انها معي عشان كذا مالي بالرجعه وانا اخوك ههههههههههههه
راكان بابتسامه--لا اجل الله يسعدك وفالها اجل بدون العيال
فيصل بابتسامه--ايه كنك تشوف ههههههههههههه
راكان بجديه--انا جاي بكره الصباح رحلتي بعد ساعتين - وكنت ابيك تفصل لي لاني تعرف ماعندي شي
فيصل باستغراب--لا يارجـــــــــــال تقول الصدق .. بتجـــــــــــي عسى ماشر ؟؟
راكان--ماشر مااشتقتولي ..
فيصل --لاتلومني ياراكان استنكر ..طيب اسمع ..عندك نايف طيب كنه جرمك خله يفصل على مقاسه
راكان--ايـــه شكل مالي الا هو بكلمه ..توصي شي
فيصل--لا الله يستر عليك وتوصل بالسلامه ودامك بتعود وانا خلصت شغلي اجل بعود
راكان--على خير ماتشوف شر
-------------------
الريــــــــــــاض بيت ال سعود
عبير خلصت وعلى طول للصاله حيث امها حصه و اريج -- تــــــــــررراااااااااااااههههههههههههههه وش رايكم
اريج انقطع توترها وخيوط افكارها المعقده--تعالي تعالي ههههههههههه ماشاء الله
عبير --و ش رايك بسرعه اذا في تعديل ..انا ارجع لها قبل لاتروح
حصه--لالا يجنن ماشاء الله
دخلو البنات كلهم لابسين فساتينهم
اريج باعجاب -- الله الله تعالوا قربوا اوخص يالشنيون اجل امي اجبرتكم ترفعون شعوركم كلكم ههههههههههههههههه
لالا تهبلووون صراحه افنان تقترب من اختها
نوره واقفه عند المرايه --
حصه تناديها النوري يمه تعالي تعالي ماشاء الله
اقتربت نوره بحياء واضح--
حصه باعجاب --ياويرس عاللي يهبلون وريني لالا بسم الله عليكم ماشاء الله
رنو رنو صراحه ابدعت في الشنيون طالع مميز عنهم وريني اشوف .. لالا شي
حنون ولمو يدخلون ومعهم كميرا الفيديو --
حنون-- ياله ياله صفو اشوف
اريج -- شغلي الاضاءه كلها ياحنون
اشعلت الاباجورات والاضاءه ..واشتعلت بتواجد شمعات الجمال
عبير-- لالا اجل بلبس لحظه هههههههههه
لمو جات عند اريج ومعها فرشه شعر ارجعي مشطيه-- اريج لم تستطيع ان تصل لاخر شعرها الطويل لانها المفروض تكون واقفه ليتسرح معها
لمى من انتبهت لضيق اريج ومحاولتها القيام بصعوبه --فجلست بجوارها ورمت شعرها على حضن اريج وهالحركه انهت ضيق اريج لاحساسها بالعجز
افنان كانت ترتدي فستان اسود ضيق اوضح فيه رسمة جسمه الرويان اللي اثنوا عليه البنات وقالوا لها يكفي ريجيم وشعرها كان اسود لامع كان شنيون مرفوع مدموج بخصلات تكسير رائعه للشعر واكتفت برسم كحل سائل اسود رسم بيد ماهره مثل ام سوسن كانت قد اسبقت جفنها بلون مائل للرمادي ولون شفتاها الحمراء وبلاش خفيف وردي
ريناد كانت ترتدي فستان من الدانتيل الذهبي ومدموج بالساتان الاخضر الفخم وكان ايضا ماسك اوضح نحفها وطولها الجميل ومن الاسفل وسيع وكانت ترتدي عقد ذهب اصفر فيه حجر اخضر كريم كبير فخم شكلها واعطها لوك رائع خصوصا مع الشنيون المرفوع بشكل مهاري خصوصا ان شعرها قريب من لون شعر عبير لون الشكولا الفاتحه .. ودمجت الاخضر والزهر الخفيف والمحل الاسود المميز .. ولون شفتاها الفوشيه مع بلاش خفيف بلون الزهر
نوره كانت ترتدي فستان صمم بطريقه فخمه جدا كان يشكل جاكيت اوف وايت كان هو من لبس نوره لانه حقيقه كان مقاسها بوضوح ..
وتنوره ضيقه رسمت تخصير جسدها النحيل ،،ومن اعلى الركبه يبدا بالتوسع اكثر ليجعلها تمشي بطريقه مميزه..
ابرزها جمال ملامحها وخصوصا عيناها الجميلتين --جعلت عيناها تلمع بمكياج البرونز للشدو فقط دون الاساس وبلاش ذهبي شفاه حمراء لامعه ..
والشنيون المرفوع بعد ماجعلت بدايه شعرها عمل بوف صغير منفوخ بطريقه مرتبه ومسك بكرستال ذهبي ابرز فيها جمالها
كان ترتدي عقد لوالدتها الماس فخم جدا وخاتمين بارزين في يديها الممتلئه ..
عبير من كانت ترتدي هي الاخرى فستان اورنج بخامه ثابته لامعه ضيق ايضا ليتسع من الاسفل ..
وتشتبك فيه اكمام من الاورغانزا الذهبي لتجعلها اكمام بطريقه منفوشه مميزه
ومكياجها الاورنج ولون شفتاها الحمراء ورموشها التي تميزت ببرائتها من بينهم ..
شعرها اختلطت فيه التكسير والتطعيج بطريقه مهاريه مميزه ورفع بطريقة شنيون مرتب بدت لي كالرومانيات في تساريحهم ..
ميزهم الذهب الاصفر جميعهم حتى ان شيخه تضحك تقول الصبايا لبسوا الاصفر وانا الابيض وضحكوا لانهم لم ينتبهوا الا عندما اثارت انتباههم
صورتهم والتقطوا اريج وهي تقول من زيني امحق شيفه لاتصوروني
قالت حنون اروج عاد تصدقين وجيهنا ملبخه وانتي ماشاء الله يوم حطيت الكاميرا عليتس صار التصوير نظيف
وضحكوا البنات على كلامها
دخلت شيخه وبيدها البخور وقالت لالا اول وحده عبور عبور توقف عليه -- صرخوا عبير توها تلبس بالغرفه عطتهم المدخن ووقفت امام مراة المدخل،، تعدل برقعها
اريج تذكرت حرب افكارها على ماسمعته من امها وابوها في الصاله --تحاول ان لاترى امها تخاف ان تنهار عند رؤيتها لعيناها
شيخه يالله ناجي برى ياله يابنات .. ولا ناصر راح من بدري
رن هاتف عبير -- اريج صرخت عبير ترا تيلفونتس من يوم
يدق تعالي ابيتس قربي مني
عبيرعرفت انه نايف....
نزلت اذنها لها --لبيه
لم يجف قلمي غدا يكمل ويكشف لنا اسرارهم
كل الود مني لكم
صبى الاوراق

البارت التاسع والعشرون

افنان كانت ترتدي فستان اسود ضيق اوضح فيه رسمة جسمه الرويان اللي اثنوا عليه البنات وقالوا لها يكفي ريجيم وشعرها كان اسود لامع كان شنيون مرفوع مدموج بخصلات تكسير رائعه للشعر واكتفت برسم كحل سائل اسود رسم بيد ماهره مثل ام سوسن كانت قد اسبقت جفنها بلون مائل للرمادي ولون شفتاها الحمراء وبلاش خفيف وردي
ريناد كانت ترتدي فستان من الدانتيل الذهبي ومدموج بالساتان الاخضر الفخم وكان ايضا ماسك اوضح نحفها وطولها الجميل ومن الاسفل وسيع وكانت ترتدي عقد ذهب اصفر فيه حجر اخضر كريم كبير فخم شكلها واعطها لوك رائع خصوصا مع الشنيون المرفوع بشكل مهاري خصوصا ان شعرها قريب من لون شعر عبير لون الشكولا الفاتحه .. ودمجت الاخضر والزهر الخفيف والمحل الاسود المميز .. ولون شفتاها الفوشيه مع بلاش خفيف بلون الزهر
نوره كانت ترتدي فستان صمم بطريقه فخمه جدا كان يشكل جاكيت اوف وايت كان هو من لبس نوره لانه حقيقه كان مقاسها بوضوح ..
وتنوره ضيقه رسمت تخصير جسدها النحيل ،،ومن اعلى الركبه يبدا بالتوسع اكثر ليجعلها تمشي بطريقه مميزه..
ابرزها جمال ملامحها وخصوصا عيناها الجميلتين --جعلت عيناها تلمع بمكياج البرونز للشدو فقط دون الاساس وبلاش ذهبي شفاه حمراء لامعه ..
والشنيون المرفوع بعد ماجعلت بدايه شعرها عمل بوف صغير منفوخ بطريقه مرتبه ومسك بكرستال ذهبي ابرز فيها جمالها
كان ترتدي عقد لوالدتها الماس فخم جدا وخاتمين بارزين في يديها الممتلئه ..
عبير من كانت ترتدي هي الاخرى فستان اورنج بخامه ثابته لامعه ضيق ايضا ليتسع من الاسفل ..
وتشتبك فيه اكمام من الاورغانزا الذهبي لتجعلها اكمام بطريقه منفوشه مميزه
ومكياجها الاورنج ولون شفتاها الحمراء ورموشها التي تميزت ببرائتها من بينهم ..
شعرها اختلطت فيه التكسير والتطعيج بطريقه مهاريه مميزه ورفع بطريقة شنيون مرتب.. بدت لي كالرومانيات في تساريحهم ..
ميزهم الذهب الاصفر جميعهم ..حتى ان شيخه تضحك تقول --الصبايا لبسوا الاصفر وانا الابيض وضحكوا لانهم لم ينتبهوا الا عندما اثارت انتباههم
صورتهم والتقطوا اريج وهي تقول --من زيني امحق شيفه لاتصوروني
قالت حنون-- اروج عاد تصدقين وجيهنا ملبخه وانتي ماشاء الله يوم حطيت الكاميرا عليتس صار التصوير صافي ونظيف
وضحكوا البنات على كلامها
دخلت شيخه وبيدها البخور وقالت لالا اول وحده عبور عبور توقف عليه -- صرخوا عبير توها تلبس بالغرفه عطتهم المدخن ووقفت امام مراة المدخل،، تعدل برقعها
اريج تذكرت حرب افكارها على ماسمعته من امها وابوها في الصاله --تحاول ان لاترى امها تخاف ان تنهار عند رؤيتها لعيناها
شيخه يالله ناجي برى ياله يابنات .. ولا ابوكم ناصر راح من بدري
رن هاتف عبير -- اريج صرخت عبير.. ترا تيلفونتس من يوم يدق.. تعالي ابيتس ..قربي مني
عبيرعرفت انه نايــــــف....
نزلت اذنها لاريج --لبيه
بهدوء والكل منشغل يلبس عبائته --ترى اتصل عليتس راكان ورديت ..هو اللي يدق اللحين -- التفتت عليها باستغراب --لا
طيب قربي --اذا وصلتي الزواج،، دقي علي انا ابيتس اوك
عبير توترت -- لحظه اروج .. لحظه ماعاد اركز--هلا نايف
نوره --انتفض شي اعتادت على حركته.. منذ ان يسمع طاري هالاسم..
نايف--هلا فيتس وينتس عن جوالتس ؟؟
عبير--اتزين امرنــــي ..
نايف وهو يسوق --امممم من بيوديكم؟؟
عبير--ناجي ومدري يمكن محمود،،انت بتحضر!!! ..
نايــــــــــف--ايه عشان ابوي ناصر .. وراكان رفيق لهم
نايف وهو داخل حارتهم--اها انا جايكم اللحين ولاتتاخرون علي ..اطلعوا ياله قبل لايقلطون العشاء
عبير بربكه --ياله ياله
عبير بصوت مرتفع--بنات اركبوا مع ناجي ..واللي بيركب معي .. ومع نايف يجلس تراه قده على وصول
نوره لا ارادي اقتربت من امها شيخه --
شيخه --ياله مع السلامه حصه .. ترا العشى زاهب ..انا قايله لهم يزينونه طيب وكل شي عندكم فمان الله
ووراها نوره ولمى وحنون وافنان وريناد اللي تبي تدخل معهم
عبير رجعت عند اريج اللي حست بعيونها كلام -- ها وش فيه فهميني
حصه اللي تسولف مع رهوف -- ان نوره بتروح وترجع
طلعوا ورجعت ريناد بصراخ -- عبيـــــــــر نايف برى ياله ..
عبير بربكه -- بكلمتس خلي جوالتس معتس طيب
ياله باي يمه--
ركبت عبيروحبت خشم نايف .. واهو اللي واضح عليه مشتاق لها
عبير --السلام --
نايف--وعليكم السلام
عبير--وشلونك عساك طيب
نايف--بخير يامال الخير
نايف ماتحرك ينتظر سيارة ناجي --تقترب من سيارته .. وهاهو اقترب --
نايف لناجي -- انت تدل قصر الرياض
ناجي--لا بابا
نايف--خلاص امش وراي
شيخه تفتح شباكها وافديت الزين شلونك يابوي
نايف تفاجا انها رايحه الزواج معهم -- هلا والله
وفتح بابه ..ونزل وسلم على خشمها ..
سمع صوت البنات --لالا ممنوع الكاميرا
--اجل بنزله البيت
ياله انزلي نزلت بصعوبه ..فستانها ضيق ..وراسها كبير
رجع نايف ركب وهو مايدري من نزل فيهم --التفتت على شباك خالته ..باقي احد ولا نمشيــــــــــــ؟؟
خالصين بس النوري رايحه تودي جوالها فيه كاميرا وممنوع.. وراحت ترجعه --
< وقتها عـــــــــــــــرف انه لازم يلمحها ..
فهو لازال محتفظ (بلقطة ) الصباح لها ..وهي تدخل بوابة الجامعه
رجع بسيارته بحجة انه ينتظر خروجها لانه تاخر --
عبيرتميل على شباك نايف-- خلاص خاله روحوا ،، وحنا بنركبها معنا --
جاها صوت ريناد المرتبك--لالا ماتبي ااا تبي معنا
نايف ومن بين اسنانه --اصلا مايدل ناجي ..لازم نمشي سوا
نايف تنرفز من جملة ريناد --(طيب انا اعلمتس وشلون ماتبين تركبين معي..)
طلعت وحده راسها كبير ..ومتغطيه بطرحه.. والحقيقه لمن قد يعرفها ان يتحمس ليرى شكل تلك الفاتنه في هالليله ....
نايف لم يستطيع الاطاله في مراقبتها الى ان ركبت --(وش هاالنحف .. مدري كنها ناحفه)
نايف حرك بسرعه -- شاف هيئتها بســـــــــــ (ماتبي تركب معك ). ياربي ياهالبنت مهيب طايقتني..
فجاه شافوا رهوف تطلع تركض مع الباب -- لانها لمحت نوره طالعه وانجنت تبي تروح معها--وحصه ظهرت بعد ثواني تناديها تعالي يمه تعالي بيعودون
نوره بعد ماسكرت بابها -- ياويلي وين ساندي عنها زفته انا قايله لها لاتشوفني ومامسكتها ..
شيخه للنوره لاتنزلين لالا بتغلق لو تشوفتس خليها خلا خلاص جاها نايف..
نايف نزل على صوت صراخها-- نولـــــــــــــــا نولا
حملها نايف وبكت -- بابا بلوح معكم ..
نايف وهو يمسح دموعها --ويقترب لسيارة ناجي .وبحزم... اللحين انا ابي افهم ليه ماتاخذونها معكم ..
نوره --اووووف خلها يدخلها لا يجيبها عندي .. ترا والله لانزل شوفوااا بكت اللحين وش يسكتها ..
شيخه - ابوي نايف ممنوع الاطفال عطها امك عنها واقفه هناك تحتريها ..
نايف التفتت للخلف لكن رهوف بكت اكثر وهي تنادي ابي نولا نولا
نايف وقف مايتحمل لاكبير ولاصغير يبكي وبابتسامه -- نوره تبين نوره!!!
وببكاء قوي--ايـــــــــــ
طيب وين نوره نوره؟؟؟ نوره بوسيها وجيبي لها حلاوه اذا رجعتي ياله .. وين نوره ؟؟
نوره وهي متوتره والبنات كلهم يضحكون وشيخه بضحك -- النوري حبيها ياله تاخرنا ههههههههههههههههه
فتح بابها اللي خلف ناجي --ومد جسم رهف للي يجلسون وهو عارفها لانها ركبت من هنا ..
لمح نايف ايديها واظافرها الحمراء .. نايف اللي كان معهم بالحدث ولا صد ولا استوعب ان الحركه جراه منه
حصه كانت قد وصلت بشرشفها للمواقف جبها جبها وروحوا بسلامتكم ..تعالي بس بس بتجي نوره بتجي يانوره جيبي رهف حلاوا
نايف اغلق باب نوره والحقيقه اغلق باب وانفتح باب اخر بداخله -- تنهد وهو يركب سيارته ويمشي..
عبير -- ياربيه من هالحاضنه ..مسبلتها ماتدري عنها
نايف بهدوء التفت على عبير .. اكشفي السياره مظلله ترى
عبير بحماس--جد مظلله..متى ظللتها؟؟ -- ماكن وده يحدد انه من صار يوديهم الجامعه --
نايف وهو يناظر بالمراه الاماميه حيث سياره ناجي -- من فتره --
عبير-- اها
وهو واقف عند اشاره مخرج القدس -- بالصدفه التفت عليها
نايف بهدوء -- تدرين محد بخرني ..
وتفاجا بشكلها--ماشاء الله وشذ الزين والله حلو المكياج
عبير بحرج--لا الله يرفع من قدرك
نايف--ليه ماعجبتس
الا والله شغلها يجنن كلنا اشكالنا حلوه <<<<<<<<<< غرق نايف في افكاره السامه له -- يعني الكل بيشوفها ..
هي زينه ووشلون لاتزينت .. جات فكره بباله اخفى تنهيدته وهو يقول بخاطره(يصير خير)
جاء عند القاعه وقف
..ووقف وراه ناجي
نزلت عبير-- ياله مع السلامه..
نايف-- انتبهي ترا فيه درجه
عبير-- ههههه اي اوك
ولا تحرك ولازال يراقب ابواب ناجي ينتظر بابها ينفتح --اي اي من هالباب هي ركبت لم ينفتح الباب ..انفتح الاخر نزلت وحده..
امه شيخه اوك الي بعدها ؟؟؟؟
مدري منهي ؟؟
والثانيه مدري حتى ماعاد ميز احد
فجاه انفتح الباب الاخرالاخر --اي اي بابها--
نـــــــــــزلت بهدوء كان يلمح ساقها ..اشتعل غضب ..وفجاه فتح باب السياره ووقف عنده
والتفت على سيارة ناجي يراقبها ,, ويلتفت على الحارس ..يخاف احد يشوف ساقها الابيض
كان يلمح لون اظافرها --تــــــــــوتر <<مادقق في خواته ابدا وشمعني نوره يانايف ((صبى ))
كان فارد شماغه بشكل جذاب-- نوره مشت بهدوء وهو يراقبها بكعبها العالي وبخاطره ومن بين اضلاعه المشتعله غضبا-- مو منتس من كعبتس
دخلوا وامام المدخل .. كلهم يشيلون عباياتهم --
وتاكدت من اشكالهم شيخه وهي تقول --خلاص ياله انتي وياها .. خلاص ياله
ودخلت وفتشوهم عند المدخل قاصدين البحث عن هواتفهم النقاله ان كانت بكاميرا ام لا؟.
عبير من طلبت منها شيخه تتقدمهم --
استقبلتهم ام فهد وعديلتها وزوجة فهد هند اخت المعرس وبنت عم العروس واخت عبد العزيز،، اللي تبدو بأشهرها الاخيره من الحمل --
عرفت بالبنات وحده وحده وسلموا عليهم ..
ودخلوا تتقدمهم شيخه وام فهد اللي ماشالتها الفرحه بشوفة شيخه والبنات
جلستهم على طاوله كان قد وضع عليها لوحه كتب فيها محجوز..للناس المهمين المقربين لهم --
وكانوا لم يصلوا متاخرين .. بل ان منهن يحملن الدفوف .. هم االذين يريدوند احياء الحفل من وقت مبكر..
حنان ولمى عطتهم شيخه جمله لا اظن انهم بعدها سوف يتحركوا من الطاوله بدون اذنها ..
في السياره كانت قد قالت لهم-- الكلام لحنان ولمى لا اشوف وحده منكم قايمه من الطاوله بزعل عليها سامعين..
بصوت واحد-- ان شاء الله..
قامت ريناد تصب القهوه لهم ..وهم يتقهون ..وكل شوي جاي احد يسلم على ام اريج ..ويبدا الدور للصبايا الست الباقين ..
حنان ولمى --يستمعون للدفوف ويحسون ان وحده فيهم بتتهور وتقوم تتنكس هههههههه ..
هذي كانت جمله نوره لافنان ..
عبير لم تنسى اريج فقررت الاتصال بها -- وتخاف يكون فيه موضوع.. اريج ماتبي احد يدري فيه ..
لم تفكر كثيرا لتوقف الفرقه عن ضرب الدفوف-- استعدادا لخروج العروس ..
عبير--الو هلا اروج شلونتس ..
اريج من كانت متوتره وتريد الذهاب بعيدا عن امها حصه--هلا شوي وادق عليتس..
ناولت عصاها ..وذهبت لاقرب غرفه بجوار الصاله.. وهي صاله الطعام..
جلست على طاوله الطعام واتصلت عليها..
في قصر الرياض للاحتفالات
هي أحد القاعات المتميزه لإقامة الاحتفالات والمتؤتمرات .. الخاصه والعامه .
تتميز بتصميمها ..ووجود المواقف المغطاه ..وجمالية التصميم الداخلي والخارجي .
الخدمات المقدمه من القصر ..تتميز بالرقي والذوق الرفيع --وهو بطريق الملك عبدالعزيز باتجاه الجنوب ( حي السليمانيه )
عبير كانت تقف لتسلم على معارف امها وخالتها ..
عبير--هلا حبيبتي ايوه قولي بسرعه دام محد منتبه وشفيه ..
اريج بتوتر تتكلم بسرعه-- راكان اتصل عليتس كذا مره وانا .. رديت المره الثانيه خفت لايكون شي ضروري لاني اعرفه مايتصل الا في شي مهم ..
عبير-- ايــــــوه
اريج بتوتر وتاتاه واضحه--المهم رديت وقالي ..وينتس ليه ماتردين؟؟
تقطعها عبير -- اريج لحظه لحظه اللحيــــــــــــن انتي ليش متوتره وانتي تتكلمين ..عادي واذا رديتي عليه ..
اريج بصوت عالي --خلــــــــــــــــيني اكمل عبير تكفين..
عبير بقلق --اوك كملي كملي
بعدين قالي وشلونتس وسلم ..قلت زينه
عبير شي تسمعه وشي لا.. وانطفات الاضاءه-- ايوووه كملي
قال الجاكيت وعلمته مقاستس قال تبين شي قلت لاشكرا
قال <<<<<<<<<<
عبير تضايقت لم تعد تسمع ..لان الزفه اعتلت اصواتها معلنها بدأها --
الوووو اروج تسمعيني
الووووو-- سكرت الخط
شيخه تراقب عبير -- وش فيتس من تكلمين ؟؟؟
عبير تبتسم --مافيني شي ...
شيخه تطمانت -- طيب اقربي يمي ..
جلست متوتره ..تحس ان اريج صاير شي ..لالا اكيد مو بس هالمكالمه اصلا ..ماقلتها لي كلها
حتى راكان متصل علي مرتين مدري مدري
خرجت العروس - العنود -وعبير غارقه بافكارها --استوعبت من كلام البنات ونظراتهم لاعلى الدرج --
فتحت جوالها ارسال رساله جديده -- لاريج -- تكفين اقلقتيني بدت الزفه اكتبي لي وش صار بالضبط والله مارتحت انتظرتس..
اريج لم تستطيع ترك خالتها وحدها --خرجت لها بعد ان ترددت ماذا تكتب باختصار في الرساله
وبدت اصوات الزغاريد وعم الهدوء للاستماع للابيات التي اعلنت طلتها --
محلاك يا ليل جمع كل الأحبــــــــــاب
. . . . . . . . . . . . . (عبد العزيز ) زاين جمالة نهــــــــــــــــــــاره
ليلة عمر وفيها الفرح ينســــــــــــــاب
. . . . . . . . . . . . .( العنود) زينها وزانت ( عبد العزيز ) نور دارهــــا
غنوا معي في فرح ذيك الأنســـــــــاب
. . . . . . . . . . . . .( ال عايـــــــد ) اللي دائما ً في الصــــــــــــداره
وهنوا قمرنا كان نور القمر غــــــــــاب
. . . . . . . . . . . . .( العنود) شريكة حياته واختيــــــــــــاره
تستاهله يوم الهوى شرح البــــــــــــاب
. . . . . . . . . . . . .وتستاهل اللي نالها في جــــــــــــداره
غنوا معي بأفراحنا والهنا طــــــــــــاب
. . . . . . . . . . . . .الفرح غالي والمحبه شعــــــــــــــــــاره
( العنود) زادت بحسن واعجــــــــــــــــاب
. . . . . . . . . . . . .صارت هي الكوكب وحنا مـــــــــــــداره
وتعالت الدفــــــــــــــــــــــــــوف--
ياناس صلوا عالنبى ذكرى النبى فايقاها.. للهم صلى و سلم على محمد ...
ياناس شوفوا حسنها النور منها وقولها ..لا اله الا لله قولوا ..
الليل ساكن شعرها و الكحل اصلا رموشها الا اله الا لله ...
وصوت الزغــــــــــــاريد.. وتصفيق الحضور--
اعيونها اعيون المها و احلى الورد فخدها لا اله الا لله ...
اسمر على ابيض لونها سبحان ربى زانها لا اله الا لله ...
الف الصلاه على النبى ..لا اله الا لله و عليك سعيد و عليك ابمبارك ..
و الفرح فيكم تبارك ..عروسنا و عريسنا كملوا نور السنه ..عريسنا زين الرجال و عروسنا كل الدلال
..الا اله الا لله ..كملوا نص دينهم سبحان جامع شملهم ..دعيت ربى العالمين يصونهم من الحاسدين
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -