بداية الرواية

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -26

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك - غرام

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -26

النوري--xxx نايف هو الاخر فز قلبه لاسمها xxحنون ولمو متحمسين في تعليقاتهم على الزواج بصوت هادي
لكن نايف يميز ان في احد يسولف ولا يعلم مايتحدثون عنه..والاهم ان اتوجد بحه من ظمنهم--
ريناداللي منحرجه اكثر من نوره يمكن لانها تعلم مافي خاطر نايف..ومايفكر به حتى الان --خذي ساندي تتصل --
نوره ولاول مره تكون غير متوتره لكن غلب عليها العصبيه والقهر منه..
ايوه ساندي .. وين انتي ؟؟
مين ودي ؟؟ xxنايف(انا هههههههههه لانتس ماتدرين ليش )
اها .. xxنايف(ايوه انا ههههههههههه)
اوك ..xxنايف(وافــــــــــــــــديت هالصوت)
لا لا مافي نوم ..xxنايف(الظاهر محد نايم اليوم)
انا في الحين اجي وباخذها تنام عندي ..xxنايف(ياليل هاللي يسولفون اوووص ماسمعها)
خلاص هي عشاء.xxنايف(غصب عنه ابتسم ) بس ياليت ريناد شافته <<<(صبى)
اها ..اوك .بايxxنايف(تنهد والتفت على شباكه)
مسكت الجوال بيدها -- مالها خلق تمده لريناد ولاتعطيها ولاتناديها
نوره--(اخر مره نجي عندهم والله توبه)
التفتت على لمو وحنون ومن بين اسنانها وبهدوء-- ماتعرفون تسكتون انتي وياها--
نايف وهو رافع حاجبه ومبتسم من الداخل --( وافديتها ياناس ..)
دخلت عبير وعلى طول لغرفة اريج--
هلا سلمت عليها --وجلست عند سريرها ..
هاا وش صاير --صدق متى
تغيرت ملامح اريج وتحاولت الى غضب --لكن سرعان ماتغيرت لدخول شيخه
وجلست تعلمها بالعرس ومن شافت --
وان ام فهد تسال عنها --وتسلم عليها هي ومرت فهد
وبعد السوالف والاخذ والعطى -- ياله ناموا خل عني السهر ..
قــــــــــولي شصاير
قالت السالفه كلها بضيق وعصبيه --
قالت -- انا ارسلت لها مسج باركت له والله اني مبسوطه
وانا ياعبير........
انفجرت باكيه وبسرعه راحت عبير تركض تقفل بابها --
وترجع لها بخووف -- وشفيـــــــــــــتس هو باغيتس
خلينا وواقعين عبير وش باغيني لاتلحسين عقلي انتي بعد ..هو عشان يسافر محرم لي يعالجني
محد غصبه ياريج لاتبالغين
واكيد هو اللي خاطب
لالا والله لو تبيني احلف ان اهلي هم اللي قايلين له
ضمتها اكثر عبير-- اريـــــــــــــــــــج تكفين هدي انتي الف واحد يتمناتس
وراكان ماينعاب -- انا ماقلت انه ينعاب هو وش ذنبه يدرس ويتعلم ويبحل فيني
انا انا عبير انا ياله اقوم بنفسي .. وسمعتي الدكتور وهو يقول الحمل مستقبلا بدون عمليه بيكون مستحيل يستمر
عبير تبكي معها وش هالتفكير اهو بيعالجتس --
هاها هذا انتي قلتيها ماخذني عشان يعالجني ..انا بسويها هنا.. مابي احد يتحمل مسؤوليتي
اريج تكفين هدي هدي ولا زالت نقاشاتهم حتى بعد ماصلوا الفجر صلت بصعوبه
جن جنون عبير وهي تشوفها تبكي كل ماسجدت وصوتها يعلو بالدعاء -- يارب لاتحوجني الى لك يارب يارب
بس وصلوا للبيت جلسوا بالصاله كلهم وسوالف --
جاب لهم من السوبر الماركت من عنده بدون مايطلبون بس استمتعوا يوم شافوا الاكياس ..الا ريناد اللي كان فكرها مشغول ..
وبلغ نايف ريناد انهم يسهرون بالصاله -- المهم بس شافوا الاكياس قرروا يبدلون ملابسهم وريناد قالت بنسهر عند التيلفزيون تحت لان الاربعاء في فيلم هندي على قناة-انفنتي
بعدها بلغتهم ريناد انها بتشوف الطريق لهم ..
طلعت فوق وقابلها نايف اللي كان جدي بالمره .. ولا كان حتى مبتسم ..وهذا اللي وتر ريناد اكثر ..
بيطلعون اللحين فوق بيبدلون ملينا صعب نجلس بفساتينا كذا -- وناكل
نايــــــــــف اللي بدون مايفكر قال لها --
لم يجف قلمي غدا يكمل ويكشف لنا اسرارهم
كل الود مني لكم
صبى الاوراق

البارت الواحد والثلاثون

بس وصلوا للبيت جلسوا بالصاله كلهم وسوالف وتعليقات على اللي شافوهم ..
جاب لهم من السوبر الماركت من عنده بدون مايطلبون .. بس استمتعوا يوم شافوا الاكياس ..الا ريناد اللي كان فكرها مشغول ..
وبلغ نايف ريناد انهم يسهرون بالصاله -- المهم بس شافوا الاكياس قرروا يبدلون ملابسهم ..
وريناد قالت بنسهر عند التيلفزيون تحت ..
لان الاربعاء في فيلم هندي على قناة-انفنتي
بعدها بلغتهم انها بتشوف الطريق لهم ..
طلعت فوق وقابلها نايف اللي كان جدي بالمره .. ولا كان حتى مبتسم ..وهذا اللي وتر ريناد اكثر ..
بيطلعون اللحين فوق بيبدلون ملينا صعب نجلس بفساتينا كذا -- وناكل ..
نايــــــــــف اللي بدون مايفكر قال لها --اها خليهم يدخلون .. وهي كلميها هنا في الصاله ..
اوك ..وبلغيها اني خطبتها من امها وابوها --
ريناد بترجي--لالا ويــــــــــــن صعبه هههههههههه بتنجن ---
نايف--ليه انا وشفيني ؟؟
ريناد--مافي شي بســـــــــــ
نايف--مدري المهم وقفيها هنا.. انا لازم اشوفها .. اوك
ريناد--طيب لحظه لحظه ..خل افكر.. ياويليـــــ..
واخيرا ابتسم نايف-- وش موترتس انتي هههههههه
ريناد--مدري صعبه هي متزينه مره وووو
نايف اشتعلت قناديل ساخنه بداخله-- ريناد ياله طلعيها فوق ..
ريناد بربكه --لحظه طيب خلاص انت رح ..مااقدراطلع سالفه اقولها هنا..
رن جوال نايف <<<عبير ..هذي عبير
ريناد بتوتر--ياليتك جبتها ووصيتها ..
نايف رد وهو يبتسم --هلا ..
عبير بحماس--هلا بك ابي بشـــــــــــاره..
نايف--وشفيتس وشهي بشارته ..صوتس واطي..
عبير بدلع وحماس--ابي بشاره
نايف--هي لتس وشفــــــــي
عبير--راكان خطب اروج وناسه
نايف--لا والله عالبركه عشان كذا بيوصل .. الصباح السعوديه..
عبير بحماس--وشوووووو بيجي واووو وناسه ..
نايف--انتي ليه مقصره صوتس ؟؟...
عبير--اروج بالغرفه ..وانا مابيها تسمع خ لا... خلاص ههههه باي
نايف وهو يغلق الخط ورفع انظاره لريناد --
نايف وبابتسامه --ايووووووه قولي لها
رينادبتوتر--وشوووووووومبروك ..علمت عبير ..
نايف--لالا راكان خطب اريج ..بنت ابوي ناصر..
ريناد--ونــــــــــاسه اي اي بقولها طيب خلاص ..كلن درى
نايف وهو مستعجل على المهمه--اي اي..بس قوليلهاهالسالفه ..
اوك
ريناد رجع توترها --اوك
الرياض -- بيت ال سعود
رجعت عبير لاريج --
اريج-- عبير ابيتس ترفعين تقاريري للمديره مع ساره عشان يعطوني اجازه مرضيه..
عبير -- السبت باذن الله
اريج -- انتي متى بتداومين ؟؟
عبير--والله مدري!!
اريج بثقه--وشو مدري.. انا طيبه داومي
عبير--اوك على خير..والله اليوم اكشنات ههههههههههههههه
اريج ماأبتسمت --يعني حلو الزواج ..يعني كعادة زواجات ال عايد.. ولا ؟؟
عبير بحماس --الا ياويلييييي امحق زين ياصديق راكان ..يالبيه عالرجوله --
فهد ماجلس يحب اللعب ..بس هو ثقل ورزه رجال ..تجنن شخصيته انا ابي واحد كذا ثقل ..
عبير بضحك--تدرين انا ابي واحدن مثله --
اريج ابتسمت --
عبير--والله صدق يارب ترزقني واحد(ن) مثله >>رجال بمعنى الكلمه
اريج--عسى.. تدرين اليوم انخطبتي ههههههههههههه
عبيروهي تضحك--وشهوووووو من خاطبني ..
اريج--تعرفين ساره اللي تركب معي في الفان ..اللي وصيتيها تجيب الغسال ..
شكلها انهبلت عليتس ..ودقت خذت رقم امي حصه ..تبيتس لحماها
عبير --حماها؟؟ طيب تعرفينه .. وش يشتغل ..ولا وش دنياه..
بيت ال خالد--
طلعوا البنات كلهم والوسطى بينهم نوره --
وقبل الغرفه ..
ريناد اللي اخرهم --النوري لاتدخلين تعالي ..
نوره وهي تدخل الغرفه --عجزانه تعالي انتي..
ريناد ضحكت على الموقف اللي ماراح يعدي اليوم وقفت عند الباب ومن بين اسنانها --تعاليـــــــــــ ابيتس سالفه خطيره طازه..
نوره وهي تنزل راسها تفك الصندلxxxxxxxxxجاتها رنو وهي تضحك ومسكتها لالا تعالي لاتفكينها بسرعه..(لانها تخيلت ان فستانها بيسحب لان طويل بدون الصندل )
نوره بتافف--يوووووووه هاااا بسرعه على راسي ذا الصندل تعبت منه وشفييتس
ريناد بهدوء--اسمعي تعالي ابعدي عنهم لايسمعون -- ومثلت عليها وراحت تطل على باب غرفتهم مره ثانيه تتاكد ان ماحد يسمع ..
نوره استغربت --رنوووووو تعالي بس مهوب فاضين.. هم منهبلين على فستان زميلتهم جيران ال عايد ..
سمع اصواتهم نايف اللي كان فاتح بابه ينتظر الفرج -- وهو واثق ان رنو بتضبط الوضع له..كعادته واثق من كل تصرفاته .
نوره وهي تنزل طقم امها الالماس والحلق--ايوه وش عندتس !!
نايف ماحب يطل بشكل متعب له لا قرر يوقف باتجاه الممر بطريقه تجي مائله لاتجاه رنو ونوره..
وقف وفعلا صار يشوفها من الجنب --هي واخته ولو تلتفت ريناد شافته--
لانها عارفه انه بيكون من هالاتجاه بس (ماعلي منه يشوف اللحين او..لا شلون اقوله اروح اقول ياله وقفنا بكيفه لو لمحه يكفي ناقصه انا بعد ..)
نايف(ماشاء الله لالا ليه ياريناد انا قايل واجهي الممر مو على جنب بس مع الجنب يالله--عليها جسم.. نحيفه بســــــــ..
وشهالشعر كثير شكله كل هذا لمه شكله طويل ,, لونه زين .. (نايف يشوف الشنيون معتقد ان كل هذا شعرها مايدري انها حشوه )
ماشاء الله..
لا ماقدر ابي وجهها ماشوف الا رقبتها ..فديت العنق انا ..
ابي ملامحهــا ..
بس لو جابتها من هنا قداميـــــــــ.. اخاف تشوفني ..
حتى لو شافتني بكون قد شفتها زين ..
ايــــــ
نوره بفرح--وشووووو متى ؟؟ وناسه مبروووووك
الله يبارك بعمرتس
اي والله تستاهل ..
ههههههه من قال لتس؟؟
ريناد تخفي توترها--اممممم عبير ..
نوره بدون لاتفكر-- يمكن عشان يسافر بها..
ريناد لمحت نايف اللي ماهو مبتسم ومخفي فرحته ومظهر حزمه -- لمحته ياشر لعيونه.. ويقول انا اشوفتس ماشوفها ..
وفهمت ومافهمت بس الا كيد وواثقه منه انه مايشوف الا صدتها (يعني على جنب من هيئة نوره)..
ريناد الاخرى ..من ربكتها رجعت تطل على البنات ..ورجعت لها --
ومسكتها من ايدينها ولفتها شوي ..
لكن نوره قالت شوي شوي مالي حيل رجلي تعورني ..
اردفت قائله لريناد--يعني عشان راكان يكون محرم لها ..
نايف الاخر اعجبته حركة اخته--(احـــــــــــــــــــــ ياريناد بقوه لفيتها علي ..
ماشاء الله وش هالزين تراجع شوي ..
وكانه يصور ملامحها ..
والتقط اول صوره ..
في المقابل ..
ريناد توترت اكثر لان جسم نوره صار واضح امامها ..وقصه فستانها من الاعلى وترتها ..فقررت ان تحجب على نايف الكثيرمن هالمشهد..
نايف هو الاخر ياللـــه ريناد ماتفهمين مـــــاشوف الا ظهرتس اووووووش..
قرر نايف الظهور طلع ليلتقط المشهد الثاني وكان الاخير بوضوح اكثر--وتقابلت عيناها وعيناه ورأى ماكان لم يحلم به نهائيا بان تكون تلك الملكه لـــــــه ....له وحده
نوره انسحبت تركض بعد ان اطلقت شهقة خوف xx بينما هو تراجع وقال ياولـــــــــد--
رنو تفاجات من ظهور نايف اللي ماحسبت له حساب وتضايقت منه.. وحست انها في فلم لاتدري ماهي نهاية اخراجه--
التفتت عليه وقالت بهمس --ياله بس خلاص ههههههههه
ودخلت وسكرت الباب بدون لاتاخذ اوك منه..
هو الاخر دخل واغلق الباب بهدوء--
نزل ثوبه وانسدح وهو ماستوعب اللي شافه من دقايق --..
بعد تذكر عميق لابراز الصور اللي التقطها لها ..
(انا ماعاد فيني صبر بملك عليها.).
اذن الفجر لبس.. ومر على بندر.. وصلوا مع بعض ورجعوا ..
بندر الاخر كثرت اسئلته حول راكان وسبب رجوعه ..
اريج عرضت على عبير الاستخاره ومن ثم السؤال عنه من اخيها
والله يكتب اللي فيه خير لتس ..
في غرفه البنات ..
وبعد ماصلوا نوره متضايقه من رهف اللي رافضه تنام ..ولمحت فيها نشاط ضايقها ..
نوره-- رهوف انا ابي انام تكفين ..
رهف-- مابي مابي ..
نوره-- مافي اوووووووووص .. نوم ياله..
نوره غالبها النوم --ولان البنات ناموا وهي لا .. انسحبت رهف من تحت يدها اليسار.. ونزلت من السرير ..ولم تغلق الباب ..
نايف اللي راجع من الصلاه .. وكان يطفىء اضاءة الصاله .. لمحها تخرج وعيناها تترقب احد ما بداخل الغرفه ..
شافته وكانها ماصدقت احد تشوفه صاحي تبي تلعب ..مع اي احد .. ومااروع ان يكون لعبها ..مع رجل مثل ابيها ..
نايف بذهول -- رهووف تعالـــــــــــــي ..ليه مانمتي ؟؟
رهوف-- مابي ..نلوح سياره ..
نايف يبتسم وهو يشوف بابهم مفتوح وظلام الغرفه يعلن ان من بداخلها استلسموا للنوم ..
نايف بجراه وهدوء --وين نوره ؟؟
رهوف اللي تاخذ جواله من جيبه --مدري
اها طيب تعالي معي ..تنامين عندي ..
رهف بفرح --ايـــــــــــ
دخلها معه بغرفته وحط لها قناه اطفال ..وراح يلبس بجامته--
جا منهك تمدد بجوارها -- وهي الاخرى ماسكه جواله.. وعيونها مشغوله بما تشاهد بالشاشه ..
جلس يلعب بشعرها الناعم الاسود ..نفســــــــــــــــ شعرها .. اي نفس شعر خاله ..
رهوف اللي قطعت افكاره --بابا بابا انت من تحب ؟؟انا احب توم وجيري ..
نايف وهو يبتسم -- امممممم طيب انتي تحبين من امممم سعود ولا فيصل ؟؟
رهف -- فيثل
نايف بابتسامه خبث --اها.. ههههههههه طيب نوره ولافيصل ؟؟
رهف--اممم نولا وفيثل
نايف بابتسامه--لالا واحد واحد
رهف--نولا ووووفيثل وهنون وماما وبابا وثعودي ووبث
-----------------------
هناك في غرفة البنات--
حركت ايدها تبي تمسكها .. مافي احد فزعت من مكانها .. ياويليــــــــــــــ وين راحت ؟؟
نادت في الغرفه مافي صوت .. دورت مسكة شعرها ..لاتدري اين نزعتها ..
طلعت بسرعه تركض تتلفت للصاله اللي بدا نور الصباح ينتشر فيها ..
نزلت تحت تنادي رهوف رهوف ..
ياربي . وين راحت طلت على ساندي وماري .. خافت راحت المطبخ والملحق --ياويلي وين بتروح..
رجعت فوق ..سمعت صوت نايف يتكلم .. ويضحك ..
ياله صباح خير .. هذا الحريد على خواته ..والله بنجنننننن وينها لايكون عنده ؟؟؟؟
رجعت تدخل على البنات ..رنو رنو قومي ..شوفي اخوتس ماخذ رهوف ول..ا لا دورتهابالبيت كله .. مالقيتها ؟؟؟
نايف اللي يلعب بشعرها الحريري-- طيب وانا ماتحبيني..
هزت راسها بالايجاب
طيب من تحبين اكثر انا ولا نوره..
رفعت راسها بسرعه لوجهه -- نايف وتره تركيزها في سؤاله وضحك بصوت واضح هههههه
ها من انا ولا نوره..
نولاـــــــــــــــــــ
لاياشيخه هههههههههههههههههههه
نايف بحزم يخفي ابتسامته--اجل ماوديتس البقاله ..
رهف--لالا احبت
نايف وضحكة انتصار--ونوره ..
رهف--ونولا ..
نايف يعاند افكاره--لالا نوره لا .. انا بس
شافته بنظرة ترجي xx ضحك اهو بصوت عالي استسلام لنظرتها
دخلت ريناد بشكل مفاجئ على نايف -- اووووه هي عندك
ليه تدورينها --
لامهوب انا النوري.
اها تنامين عندي ولا عند نوره ..
لا عندك
هههههههه خلاص بتنام عندي خليها
التفتت ريناد المتعبه ..على نوره اللي واقفه في الصاله متنزفزه عالاخر-- عيت تقول بنام عنده
نوره ومن بين اسنانها --خليها تجيــــــ تكلمني ..انا اوريها
ريناد بطفش--اووهو .. رهوف تعالي نوره تبيتس
رهف --مابي
نايف مستمتع وبضحك-- هههههههه ماتبي
نوره بعصبيه تاشر--خليها تجي....
ريناد وهي تحك عيونها -- ياويلتس يارهف منها تراها معصبه ..
نايف بجديه اعجبه حالة نوره -- ماعليتس منها رهوف .. ريناد قولي لها بتنام عنده روحوا ناموا
رنو سكرت الباب -- واتجهت لغرفتها يقول --بتنام عندي ..
نوره بعصبيه -- انتي ماتفهمين ..انا ماراح ارتاح تسمعين لايعاندني ..انا لو عادي كان خليتها عند ساندي استغفر الله .. لايمشي كلمته علي ..انا اقول تجي تجي
ريناد تسمعين قومي جيبيها ماراح ارتاح ..
ريناد وهي تغطي وجهها --اصلا هي كذابه بتلعب شوي وبتطلع انتظريها شوي وتجيتس ..
نوره بقهر -- والله ماخليها ..
تراجعت بجوار ريناد .. لتجعل باب الغرفه مفتوح قليلا.. متأمله عودة رهف اليها ..

البارت الثاني والثلاثون

عرف نايف انها غاضبه مما امتعه ذلك الشعور يحب ان تفكر فيه مثلما هو يفكر ..
لكن يعلم ان نوره لاتفكر فيه نهائيا .. لانها لاتعلم مابداخل نايف لها ..
نايف الاخر يريد رهف ان تتحدث اكثر عن نوره .. فكانت الامورتسير على عكس مايريد.. لتتحول لاشتياقها لوالديها واين هما ؟؟
نايف داعب خصلاتها كثيرا .. وهاهو النعاس حليفهما ..
بعد مرور ساعه ..
نايف تحرك وانتبه لوجودها بجواره...
تذكر فورا نوره التي تنتظرها ..فقرر استكشاف الوضع خارجا.. خرج وانتبه للباب ..
حملها وجاء بجوار الباب نادى .. ريناد .. فلم يجيبه احد ؟؟
نوره هي الاخرى ..لم تشعر بما حولها..
شبه ميتين من تعبهم وسهرهم المتواصل ..
ليعود بها نايف الى ادراجه ..حيث غرفة نومه..
الرياض حيث السعــــــــوديه--
عالساعه 6 وصل راكان المطار وبدون لايفكر توجه لمكتب تاجير السيارات بالمطار ..
وبس وقف وشاف المكتب فلم يعثر على احد بداخله ؟؟
فقرر ينتظر بداخل المكتب ..
تذكر هاتفه فاخرجه .. رن ليبلغه وصول ..الرسائل الوارده=1
جاري فتح الرساله<<<<<<
( لا يادووووووب تخطب اروج ولا تسالني موافقه او لا وش دراك يمكن ماأوافق انك تاخذها ههههههههههه الف
الف مبرووووووووووووووك والله مو مصدقه )
لالا ماستـــــــــــــــوعب قرا المسج عدة مرات ..انا في حلم ولاعلم ..وش صار اخر ماكلمت اريج بس ماقلت شي ولابينت وشصاير؟؟؟
قطع عليه افكاره وهاتفه اللي كان قريب من وجهه..السلام عليكم
وعليكم السلام
اي خدمه ..
ابي سياره .. شعندكم من سيارات 2009
تفضل معي في كذا موديل من 2009
ياله
وبعد ربع ساعه مايدري وشلون استقل واختار السياره .. وشصاير كم الساعه ؟؟ اكيد بالدوام اللحين بتصل عليها ..
<<<<<عبير
عبير وهي تلمح اسمه وبسرعه طار النوم -الوووو وهي تلتفت تتاكد ان اريج نامت وبخير
هلا بك وصلـــــــــــــــت صح ماقلتلي ..ليه اصلا كل شي ماقلتلي عنه بس تصدق مفاجات ههههههههههههه
اي وصلت نايمه انتي .اكلمتس بعدين
لالااااااا تعال خلاص قمت
عبير وينتس فيه
في بيت ابوي ناصر بتروح بيتنا انت صح
لالا اسمعيني امي اسمعيني..
عبير توترت من نبره صوته الهاديه حست ان فيه شي --لبيـــــــــــ
راكان-- عندتس احد
لا
راكان--وين اريج ؟؟
عبير--نايمه.. وش فيـــــــــــك خوفتني؟؟
راكان--ابسالك من قال لك اني خاطب اريج ؟؟..
اريج -- تبلع عبراتها وش ذنبك تاخذ وحده مثلي ..(لاتسال عني ادري ابتلشت فيني )
عبير--ليش ماتبينا ندري ههههههه..
راكان بهدوء--لا عبير جاوبيني ..
اريج تحاول تجلس وباستغراب لتستمع اكثر--
عبير بتوتر--اممم هيــــ نفسها سمعت امها وابوها .. انت من من خاطبها ؟؟
راكان بهدوء اكثر--سمعت وشهووو بالضبط؟؟
عبير--راكان وشفيك .. في سالفه صح ؟؟
راكان--عبير قوليلي السالفه من الاول .. وش سمعت منهم ؟؟
عبير بتوتر وربكه--سمعت امي شيخه وابوي ناصر يتكلمون عن بيت شارينه لك انت وياها .. قبال بيتهم حتى انهم اللحين هم فيه رايحين يشوفونه ابوي شراه لكم ..
اريج والدموع تملى عيونها الحور --(كنـــــــــــــــــــــــــت حاسه ..والله كنت حاسه يكفي ..ياعبير يكفي سكري )
راكان باستغراب--بيــــــــــــت ..عبير فهميني وش سالفه الزواج ؟؟ الزواج وشلون من قال وشلون صارت خطبه ؟؟
عبير بترجي--راكــــــــــــــان لاتقول ان احساسها صح
اريج وهي تغطي وجهها وتكتم شهقاتها--(عبيــــــــــــــــــــــــر خلاص تكفيـــــــــــــــــــن ...)
راكان--وشهو احساسه عبير تكلمي
عبير والعبره تخنقها--هي تقو..ل انهم خطبوها لك عشان تعالجها وشكله صح .. ماتدري؟؟
راكان غرق بلحظه صمت xxxxxعبير--وانا اواسيها اقول لا.. والله كنت حاسه ..ان السالفه من عند خالتي وابوي
راكان بتوتر ..عبيـــــــــــــــر لا وش هالحكـــــــــي ..انا باغيها بســــــــــ مدري شلون.......
عبير وقف نبضها لبرهه لحظة سماعها لصوت اريج -- عبيــــــــــــر خلاص خلاص .....
عبير شافت اريج اللي قد استوت بطولها على حافة السرير--راكان اكلمك بعدين ....
راكان توتر عالاخر رجع يدق عليها مرتين وعطته صامت وهي تهدي .. اريج
جات بترقع وتحاول تبرروتوصل اللي قاله ولو بطريقه حلوه .. سكتتها اريج --عبير مابي اسمع شي كل شي واضــــــــح واضح..
راكان فعلا مخنوق من كل شي ..
وش هالاوضاع من وصلت .. ابي ارتاح وتكمل فرحتي.. خربتها ..انا قايل لها لاتكلميني وهي عندك ..
غلطتي ..غلطتي..
انا اللي كلمتها ..وعلي اسئله بس فعلا ماكنت مصدق وش عرفهم اني ابيها .
وهل هي فعلا تعبانه وعاجزه ..لهدرجه..؟؟
عشان ابوي وعمتي يزوجوني اياها..


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -