بارت جديد

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -27

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -27

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -27

وليش تبكي كذا وتهاوش ..
لالا ماحب كذا ..
مغصوبه علي ..؟؟
احد يجاوبني وش صاير ؟؟؟؟
وصل للفندق وحجز..طـــرد كل افكاره ..
ونام وهو متضايق ويدعي ربه يسهل عليه جيته ورجوعه ..
ابوظبي --حيث الامارت .. وفي الصباح ..
فيصل وساره جهزوا انفسهم مستعدين لرحلتهم ..
الحقيقه ان رجوع راكان انعش ال سعود كلهم ..
وساره اصلا كانت مقرره بسبب قرب موعد الاختبارات ..واصبحت بنشاط على عكس مانامت عليه ..
فيصل الاخر سببه الرئيسي هو راكان .. راكان يحتل مكانه مرتفعه لدى عمومته .. فهو ليس كأي رجل ..ومنذ صباه وهو يحتل مكانه لدى الجميع ..
فيصل ونايف اجتماعهم دائما مع ابيهم ..ناصر حقيقه انه مثل ابيهم ..
فيصل -- عاود الاتصال بهاتف راكان فلم يجيبه لانه كان مغلق ..
عاود الاتصال باخيه ناصر ليبلغه بوصوله ..وهو الذي ابلغه بغداء اقامه لفلاح ..
وعندما علم نايف بقدوم اخيه حلف هو الاخر ان يكون الغداء عليه ..
كما تمنى ان يحضر فيصل الغداء -- قائلا -- ان شاء الله اكون معكم وعساكم عالقوه ..
الرياض --الخميس 8 صباحا
ابو اريج راح ..وخذا المبلغ كاش لابو محمد ..
ومر عليه في شقته اللي سكنها هو وعائلته الى حين بدأ دوامه في حفر الباطن ..
خذا مفتاح البيت بعد مابلغه ابو محمد ..انه جاب شركه تنظيف وجلي للبيت والبيت جاهز للاثاث ..
شاف الساعه بيده اللي تشير الى الساعه 9 صباحا ..
استغرب ان مافي طاري لراكان ..
ولا احد قالي انه بيروح المطار اتصل على خط راكان .. واجابه ان الخط مغلق ..
فعاود الاتصال بنايف اللي غارق بنومه ..فلم يرد عليه
ام نايف اللي قامت من النوم ..وكعادتها لازم تبدا نهارها بمكالمة خواتها ..والسؤال عنهن قررت البدء بشيخه ..
اتصلت على الهاتف الارضي فجاوبتها
بشرتها براكان ورجعته وخطبته لاريج وشرا البيت لهم
حصه بكت بحراره من فرحتها بعيالها -- حتى ابشرتس نايف بياخذ نوره بنت عمه
شيخه بفرح--النوري بنتنا ..ياجعله والله الساعه المباركه ..النوري وحدت( ن ) من بناتي ..يالبيـــــــــــــــــه يالزين اخيرا بغى من بناتنا ..
عسى محدن غاصبه ..اخبره معيي .. شيخه من فرحتها براكان واريج لكن اثبتت ان الفرحه بابنتها غلبت فرحتها لابنها نايف وابنتها نوره..
بندر قام من النوم بدري وهذي هي رهينه النوم مبكرا الاستيقاظ مبكرا .. جلس وتقهوى وهذا هو يسولف على امه ..ناقشها في اسباب عودة راكان ..
بشرته باخبار خوانه وخطبتهم --
بندر بضحك -- وانا متى بعرس؟؟..
حصه --باذن الله لاخلصت دراستك وتوظفت ان شاء الله..
بندر-- يعني شرا البيت ابوي ناصر ..
ام نايف -- اي من كلام خالتك ..والعصر كلنا بنروح نشوفه جميع
في الغرفه السوداء --
تحرك وافزعه صوت هاتفه --انتبه واذا هو ابو ماجد --
يامرحبا بك --
نايم
لامعليه امرني
مايامر عليك عدو ..بخصوص عمك فيصل جا ولا توه
لا والله عاده هناك
طيب والاوراق من بيمشيها لنا ..
طيب بشوف الختم عند من في الشركه ..ابزهم عليه واردلك خبر ..
ماتشوف شر
انتبه نايف لوجود جسد اخر بريء بجواره ابتســــم وهو يقبلها بهدوء
وفجــأه تذكر..
اووووووووه الساعه 1ونص راكـــــــــــــــــان مااتصل
اتصل عليه <<<< الوو
الوو
نايف --هلا بك وينك فيه ..ماتصلت علي ...ليش ..
راكان--اي وانا اخوك مابي اعنيك ..ادري فيك نايم ..
نايف--وينك فيـــــــــــــه
راكان بجديه--انا ماخذ لي جناح في فندق واخر الظهر اجي عندكم ..
نايف بعصبيه--وشهوووو وينك فيه ؟؟فندق انا جاي وينك فيه بالضبط ..
راكان يشرب فنجان قهوته --يابن الحلال خلني على راحتي
نايف بعصبيه يبعد الملحف عنه--اقول لايكثر انت وينك فيه ..وشهالعلوم وش هالسوالف ليه اللحين بيتنا مهوب بيتك .. راكان وينك فيه
راكان يوقف بضيق--لاحووول ولاقوه الا بالله --في الفيصليه
فمان الله ..
خذ حمام عالسريع وهذا هو ياذن الظهر ..
طلع وانتبه لوجود اصوات بداخل غرفة البنات ..
طرق الباب لتخرج ريناد ..خذي رهوف انا طالع ..ولا احد يقومها ترا مانامت الا متاخر..
ريناد بابتسامه اوك..
صلى وحرك سيارته -- اتصل على ابوه ناصر <<<
نايف--الو هلا يابوي شلونك عساك طيب ..
ابوه ناصر--هلا بك بخير ولله الحمد --راكان ماوصل
نايف--الا هذا انا رايحن اجيبه ..ابوي انا حالف غداء راكان وفلاح بن عايد علي .. واعزم اللي حولنا وابوماجد والرياجيل وبيكون في بيتك ..
ابوه ناصر--الله يهداك ليش تحلف .. انا ابي اذبح له .. والله ياميت راس له .. ماتاسع فرحتي له..
نايف--الله يخليك لنا الغداء علي ولو تبي عشه اليوم .. انت وينك فيه اللحين ..
ابوه ناصر--انا شاريله بيت ابومحمد جارنا ..ورايح(ن) انا وشيخه نشوفه
نايف--اي جعله منزل مبارك يستاهل يستاهل نظيف البيت وزين ..
ابوه ناصر--اي والله تعالوا صوبنا خله يشوفه ..وجعله يجوز له ..
نايف--ابشر ابشر فمان الله
مر خياط الثياب المعتاد للعائله ولشخصيات مميزه بالرياض --استلم الثياب ليرتديها من سكن الفيصليه بدون لا ياخبر احدا..
بيت ال سعود..
دخلت عبير على اريج اروج فديت عمرتس قومي خل نروح نشوفه ..
اريج بجديه-- تبينه روحي انتي ..
عبير -- لا خلاص مابي ..طيب قومي تغدي .. تقهوي .. قومي .. كذا بتخملين زياده
اريج -- لايوجد رد..
عبير -- اروج لاتجننيني .. لاتعبين نفستس بافكار مالها داعي ..
اريج بثقه -- وش هي افكاره .. المهم اسمعيني انا ابيتس بكره توديني اسحب من البنك نزلت الرواتب صح؟؟
عبير --اي
اريج بثقه--خلاص بروح الدار وابيتس توديني تعرفين ماقدر اروح لحالي
عبير-- ابشري
شيخه وهي تفتح الباب -- السلام عليكم صبايا
الاثنتان -- وعليكم السلام ..
اروج قايمه ايووه وشلونتس اليوم؟؟
عبير انسحبت لانها حست شيخه بتكلمها..
شيخه وهي ترتب مفرش اريج-- اروج دريتي ان راكان جاي بالطريق..
اريج بجديه وثقه-- لا ..هنيتس عقلانه
شيخه -- الله يسلمتس
مهما كان قلب الام في تلك اللحظه .. فهو يحمل ارق واصفى مشاعر الفرح والغبطه لابنتها بكرها ..
بنتها تعلن لها نضجها ..واستعدادها لحياه جديده.. مثلما صنعتها انا وابيها ..
شيخه ..هل ابنتك استعدت لصنع تلك الحياه التي اعلنتي بدئها بدون رايها وموافقتها .. فهل تعذرك الظروف لان تعلني موافقتها ؟؟ دون الرجوع لها ..
شيخه حيث شعور غريب يسكنها -- طيب وش رايتس فيه لانه خاطبتس ..
اريج بدون لاترفع نظراتها-- اللي تشوفونه يمه ..
شيخه -- حنا موافقين بس ابي اعرف رايتس فيه ؟؟
اريج تقهر غصه تريد كشف ماتستر اريج بداخلها-- يمه راكان ماعليه رجال .. والف بنت تتمناه ..
شيخه بضحك-- وشهوووووووو بسم الله عليه مانبي الالف بنت .. قولي يبي بنت تسوى الف بنت ..
اكملت قائله--وماعليه يكفيتس تحمله لمسؤولية نفسه .. وتعليم .. وصلاح .والله يسعدكم ويسخر كم لبعض يابنيتي ..
اريج--ابيتس بكره تروحين مع البنات تشترين كل اللي بخاطرتس فيه ..
اريج--وش اشتري ..
شيخه--كل شي عشانه بيعرس وياخذتس برى تعالجون بسرعه وينجز دراسته وتعودون ولاعودتوا سوينها عرس ( ن )كبير .
اريج تطـــرد عبره تكسر قوتها لتقاوم ضعفها-- بسرعه يعني..
شيخه--اي يابنيتي مامعه الا تالي هالشهر ؟؟ وابوتس شرالكم البيت .. علمتس عبير صح ؟
اريج --ايـــــ على خير
شيخه--لاتشيلين هم لتس من الريال للمليون بس اطلبي انتي ..
اريج--لايوجد رد..
شيخه حست انها انحرجت منها ..
فقررت ان يكون اكمال الحوار مع عبير..
يمكن ان يكون ممتع ومفتوح اكثر معها دون والدتها ..لانها ترى توتر وحرج اريج اللي بدا يعلن الصمت لوالدتها..هكذا فسرت شيخه صمت ابنتها..
شيخه--الله يكتب اللي فيه خير وصالح ..لاتنسين يامي من بكره روحي تقضي ..
اريج--يمه
امها--لبى قلبتس
لم يجف قلمي غدا يكمل ويكشف لنا اسرارهم
كل الود مني لكم
صبى الاوراق
البارت الثالث والثلاثون والرابع والثلاثون غدا باذن الله .. ارجو ترك بصمه من كل من استلم هالبارتين لو كلمة استلمناه.. حتى اتمكن من تنزيل البارتين القادمين ..

البارت الثالث والثلاثون

شيخه وهي تفتح الباب -- السلام عليكم صبايا
الاثنتان -- وعليكم السلام ..
اروج قايمه.. ايووه ..وشلونتس اليوم؟؟
عبير انسحبت لانها حست خالتها بتكلمها..
شيخه وهي ترتب مفرش اريج-- اروج دريتي ان راكان جاي بالطريق..
اريج بجديه وثقه-- لا ..هنيتس عقلانه
شيخه -- الله يسلمتس
مهما كان قلب الام في تلك اللحظه .. فهو يحمل ارق واصفى مشاعر الفرح والغبطه لابنتها بكرها ..
بنتها تعلن لها نضجها ..واستعدادها لحياه جديده مثلما صنعتها انا وابيها ..
شيخه ..هل ابنتك استعدت لصنع تلك الحياه التي اعلنتي بدئها بدون رايها وموافقتها .. فهل تعذرك الظروف لان تعلني موافقتها ؟؟ دون الرجوع لها ..
شيخه حيث شعور غريب يسكنها -- طيب وش رايتس فيه لانه خاطبتس ..
اريج بدون لاترفع نظراتها-- اللي تشوفونه يمه ..
شيخه -- حنا موافقين بس ابي اعرف رايتس فيه ؟؟
اريج تقهر غصه تريد كشف ماتستر اريج بداخلها-- يمه راكان ماعليه رجال .. والف بنت تتمناه ..
شيخه بضحك-- وشهوووووووو بسم الله عليه مانبي الالف بنت .. قولي يبي بنت تسوى الف بنت ..
اكملت قائله--وماعليه يكفيتس تحمله لمسؤولية نفسه .. وتعليم .. وصلاح .والله يسعدكم ويسخر كم لبعض يابنيتي ..
اريج--ابيتس بكره تروحين مع البنات تشترين كل اللي بخاطرتس فيه ..
اريج--وش اشتري ..
شيخه--كل شي عشانتس بيعرس وياخذتس برى تعالجون بسرعه وينجز دراسته وتعودون ولاعودتوا سوينها عرس ( ن )كبير .
اريج تطـــرد عبره تكسر قوتها لتقاوم ضعفها-- بسرعه يعني..
شيخه--اي يابنيتي مامعه الا تالي هالشهر ؟؟ وابوتس شرالكم البيت .. علمتس عبير صح ؟
اريج --ايـــــ على خير
شيخه--لاتشيلين هم لتس من الريال للمليون بس اطلبي انتي ..
اريج--لايوجد رد..
شيخه حست انها انحرجت منها ..
فقررت ان يكون اكمال الحوار مع عبير..
يمكن ان يكون ممتع ومفتوح اكثر معها دون والدتها ..لانها ترى توتر وحرج اريج اللي بدا يعلن الصمت لوالدتها..هكذا فسرت شيخه صمت ابنتها..
شيخه--الله يكتب اللي فيه خير وصالح ..لاتنسين يامي من بكره روحي تقضي ..
اريج--يمه
امها--لبى قلبتس
انا بكره مو فاضيه بروح للدار انا مابي اقطعهم من اللحين ..
شيخه وهي تتفادى الامر--اممم عبير بتوديتس .. خلاص اذا طلعتي من عندهم روحوا السوق وبخلي البنات الباقين اذا تبونهم يجونكم ..
اريج --لايوجد رد
شيخه في الصاله -- امي عبير جاو الرجال ..
عبيرباعجاب-- ايــــــــــ يمه يمه شفت راكان تغـــير بسم الله عليه
شيخه تركض للشباك بجوار عبير -- وينه وينــــــــــــه
عبير بابتسامه--دخــــــــل
شيخه --يوالله ..الله يصلحتس ماناديتيني .. اشوووفه اتصلي اتصلي ابي اشوفه
عبير-- طيب طيب.
ركضت لداخل حيث اريج اللي بدا الي وجهها يشير انها تكتم الكثير والكثير عما تشعر بداخلها ..
عبير اخفت ملاحظتها لها وهي تقول -- ارووووج ماشفتي تيلفوني ؟؟
ناولتها جهازها بهدوء ملحوظ ..
عبير كانت تعلم ان خالتها رمت سهامها على اريج..
فقررت الرجوع فورا لمشاركه اريج ..ومحاوله مساعدتها ..
وان كانت لاتستطيع في الاونه الاخيره فعل شي تجاهها ..
حاولت القيام وبقهر استطاعت.. لتذرف دمعات قهر وعتب لما هي عليه الان ..
حقيقه ان ماتحس به .. لاوقات وان تكن مؤقته لكن لاتهمل اريج بين الوقت والاخر ان تعلم ان مااصابها هو من عند الله ..
ومايرفع الباس الا رب العباد .. سبحانه
يارب لاتحوجني الا اليك ..يارب اكتب لي الخير.. يارب لاتحمل احدا هما(ن) لي..
في الصاله--
شيخه بفرح--اتصلي اتصلي عليه خليه يجي .. ابي اشوفه هههههههههههه يانفدا عمره .. تلقينه كبر ..في الصور شيفته زينه ..
من يغدي شين عليه .. هااا خذي جوال اتصلي منه هاتس
عبير--لالا الله يهديتس خذي خذي اتصلت ..
عبير راحت تتاكد من شكلها بالمرايه طارده افكارها حول اريج..
اللي كم تمنت لو تذهب اليها وتقول شوفي راكان لو من ورا الباب ؟؟..
لكن حال اريج لايسعف ان تسمع بمثل تلك الاراء..
<<<
الوو
الووهلا يابوي تعال تعال نفدا عمرك خلني اشوفك ..
هلا بتس اكثر ابشري يالغاليه ..
عبير بصراخ عالدرج -- ميس الوووو تعالوااا شوفوا راكان بن محمد بيدخل ..بسرعــــــــه
واردفت مقهوره--ياليت امي قد وصلت اوووووووف من البنات اخروها ..
شيخه وهي تلبس شرشفها وتزين برقعها --تقول جننوها ماناموا الا متاخر الله يهديهم ..
صوت الباب يطق بمفتاح-- ياولــــــد..
شيخه من فرحتها كانها تصارخ-- وافديت هالطول ..يامرحــــــــبا بك يابوي ..الله حييه.. اقلط وانا امك ..
شيخه بس شافت هيئته .. بكت وهي تتمايل على جنب عشان يدخل الصاله يامرحبا يامرحبا
راكان يبدوا جادا ويخفي حرجه وتوتره لشيخه-- الله يسلمتس ويطول عمرتس..
شيخه--بسم الله عليك.. ماشاء الله ..زاينتن صحتك ..
راكان--ههههههههه الحمدلله ..انتو خابريني يومني صغير ايــــــه ياكم مرت ايام ضعفنا وانتكسنا بعد ههههههههههه الله يعين
شيخه بلهفه--واربك طيب وحالك زين ..
راكان وهو يرد تفاجا بالبنت اللي دخلت .. وقتها لم يقف مايدري ليه ..وبس شاف البنت وسمع صوتها-- توجهت له عرفـــــــــــــــــــــــــــــها
راكان باستغراب--ماشاء الله .. ماشاء الله ..عبير ههههههه
شيخه بابتسامه--اي تغيرت عليك اجل ..
راكان--الله الله.ايـــــــــه متى اني خابرها ..والله ابخيرانتي شلونتس .. اجل وين امي حصه ؟؟
عبيراللي تطرد ذكريات ماحدث اليوم على مسامع راكان --مابعد جات في الطريق ..
سمعوا صوت قادم من ملاحق الرجال الخارجيه اللي الصاله تطل عليها ..ياولــــــــــــــد
راكان وهو ينزل فنجانه ..الله حييه هذا ابوعايد جاء .. انا استاذن ..كثر الله خيركم ..
شيخه بفرح-- فداك يابوي فداك
عبير سمعت او ماسمعت (يعني فـــــــــــــــــــلاح بشوفه اليوم بعد ههههههههههه ياويلــــــــــــــي)
في الحوش -- حيث ملاحق الرجال ..
راكان يضم فلاح اخوه وصديقه وانيسه في غربته ..ونايف وابوه ناصر شهدوا على العناق الحار على فراق يومان فقط..
شيخه تحب تشوف -- جات بجوار عبير وعلى الشباك -- يامــــــــــــــــاشاء الله امحق زيون اجتمعوا المزايين .. يافديت عمارهم
عبير التمعت عيناها اعجابا بذلك الشخص لليوم الثاني على التوالي ..
وكان الله يكتب لها ان تراه مره اخرى لتبني احلام جديده للزوج بمثله ..
دخلو الخيمه اللي اخفت المزايين عن الانظار ..
ميس والو.. ابدوا اعجابهم لابن عمهم الذي عهدوه لاول مره امام انظارهم .
عالغداء جات حصه والبنات مع ناجي ..
بندر الاخر راح يجيب عمه وخالته على سياره نايف ..
وهاهم يتقابلون عن باب ال سعود .. حيث ودعوا فلاح اللي استاذن بعد دقائق ليذهب لتوديع اخته وعبد العزيز..
واخذ مفتاح الشقه من راكان اللي حلف انهم يقضون عسلهم دامهم رايحين للندن--
راكان بحزم--شقتي هي شقتك ..
فك المفتاح من مجموعه مفاتيح ليسلمه الى فلاح ..
لزم عليه فيصل اليوم بالاستراحه ..
فلاح الاخر كان لايعلم اين يذهب ليلا .. وكالعاده فيصل اعلن عودة تجمعاتهم ليلا ..مع فلاح ولا راكان مايدري عن شي بالسعوديه الا قبل سبع سنين ..
اريج اعلنت ظهورها للتو من غرفتها ..
نزلت حصه والبنات من سيارة ناجي ..
حنون ونوره الى امهم وابوهم اللي فضحهم شوقهم لابنائهم ..
نايف ترقب الوضع .. ولايعلم لماذا انسحب حينما ميزها عن اختها ..
وفيصل اطال في السلام على راكان اللي هو الاخر اوضح اشتياقه له ..
دخلت ساره بعد سلامها على راكان وبجوار بناتها اللي شافوا راكان لاول مره ..
ورهف الاخرى اللي نزلت من اكتاف ابيها الى امها على الفور ..
والرجال دخلوا الخيمه ..
في الصاله--
ساره تفاجات باأريج عسى ماشر ؟؟؟ وش هالعصى .. وش فيـــــــــــتس ناحفه ؟؟
ساره اقتربت من اريج اكثروبقلقــــــــــ .. وش جايتس ؟؟ انا اقوول ماكلمتوني ليش ؟؟
شيخه --لا الحمدلله على ماجاء من الله ..
ساره بصرخه--وش صايــــــر..
شيخه سردت اللي صار وانه فجاه ..
واريج تتفرج على صبغة شعر ساره ولوكها الجديد تحاول ان تتغاضى ماتسرده والدتها على خالتها.
ساره بقلق--وشلونتس اللحين طيب ..
اريج--الحمدلله .. عايشين على هالمسكنات ..
ساره تعاتبهم وفجاه بكت.. يعني اذا مانيب عندكم ماتقولولي شي ..والله اني اقول فيكم شي ..
في المجلس .. جو الخارج والداخل عتاب لاهل البيت ..
فيصل الاخر يعاتب اخيه ناصر ..
فيصل بضيق--تتعب ولاتقولون لي ليشــــــــــــ ..
ويجي راكان من برى عشانها ..
وانا اللي يمكم ماتبلغوني ..
ماصارت شف حالك تعبان ..وحالتك حاله ..
ناصر بهدوء موجع -- ياخوك اليد الوحده ماتصفق وانت ادرى بوضعي .
راكان بجديه -- خلاص اللحين الوضع ماينترك كذا .. انا جيت ولازم نبدا في اجراءات سفرها ..هي عندها جواز..؟؟
ناصر بدون لايفكر -- لا ماعندها
راكان بحزم --خلاص بكره نقص لها الموضوع مافيه تاجيل ..
فيصل بقلق --وينها يعني هي تعبانه مره ..؟؟xxxراكان الاخر يتمنى هو من يعرف الوضع اكثر عنها ..
ناصر --اول اشوى تقوم وتمشي اما اللحين خاطي مرت(ن) اشوفها تمشي ومعهاعصاتها بعد..
فيصل بقهر-- لاحوول ولاقوة الا بالله ..الله يرحمك يابو نايف ..xxxراكان بصدمه ؟؟xxx(لا ذاك الوجه تعبان لهدرجه مايمشيـــــــــــ ..تذكر صراخها الصباح على عبير,,
اكيد انها ماتبي تتزوج وهي بهالحاله ؟؟)
بندر وراكان ونايف وناصر-- اللهم اميــــــــــن
فيصل - انا داخل اشوفها..
راكان تمنى لو هو مكان عمه فيصل ..بس سرعان ماتذكر غضبها الصباح عندما سمعت مكالمته ..ماموقفها منه الان ؟؟
اعلن بيت الشعرخروج فيصل -- عم هدوء ملحوظ على الجميع ..
بينما كان احداهم يرفض ذلك الصمت ليحرر جمله دارت بداخله فعرف ان الان هو وقتها..
بنـــــــــــــدر بابتسامه قاصدا باعتقاده تغير الاجواء--عالبركه ياراكان الله يوفقك انا اقول لامي ماجاب راكان عقب هالسنين الا العرس هههههههه
راكان اخفى الكهرباء المفاجئه له من جملة بندر (الكل درى ؟؟؟وش السالفه)ونايف اضاف مباركته له-- الله يبارك بعماركم .
راكان عرف ان هذا وقته--يابوي انا والله باغي قربك ..الى وقت رجعتي واستعدادي للعرس ..بس الله كتب وقدمه ومابه شي الا بموافقتك ..
ناصر بحزم وثبات اكثر--هي لك وانا ابوك والبنت ان ماكانت زوجتك فهي اخت(ن) لك .. وانا سلمي ماجبر احد على شي .. كيف لموضوع مثل ذا ..وانت يابوك ماترضاها اكيد ..
راكان فهم قصده المفاجئ له--اكيد يابوي ..xx نايف الاخر تفاجأ ان الموضوع مابعد تم كليا ؟؟ xxفي المقابل هل ممكن ان ترفض نوره نايف ..وبسرعه لمعت شموع غضبه( مابقى الا هي بزر ترفضني..)
ناصر تنهد -- اليوم ارد لك خبر وان الله كتب ملكنا اليوم ..
والاجراءات نتممها وتسافر بها اخر هالاسبوع ان شاء الله..
وان الله ماكتب هي مثل اختك وتسافر بها انت وعبير ونايف(ن) اخوك..
نايف وراكان -- على خير..
امام مدخل بيت ال سعود..
فيصل تنحنح--وطلب الدخول .. المطلوب اريج وهذاهي امامه لكن لم تتقدم الا خطوه واحده ..
تحسب وذكر الله كثيرا.. وشلونتس اللحين..
اريج بابتسامه-- بخير خوفوك هههههههههههههه مافيني شي..
فيصل بهدوءموجع--طيب خذيتوا غسال وتمسحتي به ..
شيخه-- الله اللي يشفي ..
فيصل بجديه اكد النظر لعيناها--اسمعيني تروحين لقراي من بكره تسمعين ..
شيخه كان ودها تتكلم بس لاجدوى ..
اريج بابتسامه -- ان شاء الله وش اخبار الامارات ..
فيصل يهدا من قلقه -- ماعليها اسالوا الغزال تعلمكم ..هي وينها .. ساره ساره
حنان -- فووق فوق عند رهف وسعودي
فيصل بضحك -- سعود زاينه صحته ..
شيخه -- اي الحمدلله مستانسين وماعليهم شر ..
في المقابل للكنب اللي جلس عليها فيصل واريج--
التفتت ريناد على نوره وافنان --
يووه يجنن وش ذا العرايس راكان يهبل واروج بعد وش بيصيرون عيالهم ..
نوره وافنان--ماشاء الله
افنان-- تراني اتذكره ..كان نحيف واسمر ..ماشاء الله ياليت اروج شافته..
ريناد بابتسامه وبلاوعي -- وناسه ذا السنه بيصير عندنا زواجين ..
نوره وافنان --عطوها نظره من زواجه الثاني ؟؟
ريناد بقلق--ها اممممممم انا انا بتزوج هههههههههههههه
نوره--من بتاخذين هههههههههههههههه
افنان -- رنو رنو خذي صديق راكان خخخخخخخخخخخخخخ
ريناد--واووو وناسه بس بيهبلون فيني الاجنبيات هناك ..وانتوا تعرفون انا اغار هههههههههههههههه
نوره وافنان --ههههههههههههههه
صلو العصر وفي الطريق للبيت التفت فيصل على ناصر ..
فيصل بهدوء--ترى نايف خطب النوري بنتي وانا وافقت ..
ناصربابتسامه -- جعله مبارك الله يوفقهم اجل اسمعني ..كان اريج وافقت على راكان.. اليوم نملك عليهم..
فيصل بهدوء-- بس مدري عن نايف ..متى يبي عرسه؟؟..
..
فيصل برجوله --مدري انشده ..!!ناصر بهدوءملحوظ--انا ابي عرس اريج بسرعه مثلك عارف السفريجبرنا
التفت ناصر على راكان ونايف اللي يمشون وهم متعمقين بنقاش عن اوضاع الشركه اللي اعجب فيها راكان ..
وقف ناصروانتبه الاثنان له -- نايف عالبركه ماسرت فيه ..الله يوفقكم ويكتب لكم الخير انت واخوك ..
نايف بهدوء تقدم لأبيه ناصر وقبل راسه بأمتنان -- الله يبارك بعمرك وايامك ..
ثم اردف راكان بابتسامه -- ماشاء الله بتعرس .. اخيرا هههههههههههه منهي منه ..(مستبعد ان تكون من ال سعود بناء على ماوصله عن نايف)
فيصل بمزحه المعتاد معهم --وشهو ياخذ من برى وبنتي فيه .. بياخذ نوره بنتي -- ياخي نبي نورثه مانبي الحلال يظهر لغريب ههههههههههههههه
ناصر -- اوووص اوص ههههههههههه فضحتونا لايسمعونكم اللي ظاهرين من الصلاه ..تعالوا معي شوفوا بيت(ن) انا شاريه بيت ابو محمد شريته ..
فيصل تفاجأ-- وليه وبيتك ..!!
ناصر برجوله وهو يمسك بيد راكان من معصمها -- بيتي بيته .. بس ابيه يستقل لحاله ولامن عود على خير .. لينه يدري ان له بيت خاص به ولابيوتنا كله مفتوحه له..
فيصل عرف ان شرا البيت لراكان --يستاهل ابو سعود يستاهل ..
راكان برجوله يقبل راسه-- جعل يكثر خيرك يابوي .. والله ان ولله الحمدعندي خير(ن) واجد ..xx قاطعه ناصر -- شف يابوي كذا ولا كذا انا ابي لك شين تملكه هنا..
لاجيت تنصاه عينته ..
انا داري باللي في خاطرك .. وماودي تفكر كثير.. ( طفايس )الدنيا تروح وتجي ومايسوى الرجال يشتحن عليها..
ناصر ذكر اسم الله وهو يفتح باب البيت للمره الثانيه اليوم .. حياكم ..
اعجبهم البيت اللي ماقصر ابومحمد في تنظيفه وتجهيزه لهم .. كما اثنوا عليه ودعو له..
مر فيصل على نايف في احدى الغرف --اجل يبيلي اعطيك بيت عشانك ماخذ بنتي بعد..
نايف ماتفاجا من مزح فيصل--من يقول اني ابطلع من عند اهلي .. ذاك بيتي واللي يبيني ..يسكن معي في بيتي ..
فيصل بمزح يدعي الغضب -- يعني حتى لو تقول مرتك اطلع منتب طالع ..
نايف بابتسامه رجوليه--اي ليش طلع هو بكيفها ..
فيصل يقترب منه اكثر --وشهو ههههههههههههههه اي بكيفها هذي النوري دلوعة ابوها ..
نايف بجديه وابتسامه -- انا ماعندي دلع ههههه..
فيصل يقبض يد نايف محاولا عكفها خلف ظهره وهو يضحك xx في المقابل بقوة جسد نايف لم يجعله يكتف يديه بسهوله لكن بعد مقاومه
سمع فيصل يقول .. والله لو ادري ان النوري تشكي منك لأسنعك هههههههههه
نايف وهو يعدل شماغه ويرخي يده من قبضة عمه -- هههههههههههه ماصار زواج تتدخل بينا ترى مايصير الابو يتدخل بحياة بنته هههههههههه وهي على ذمة رجال..
فيصل وهو مبتسم --ماعلي منك انت واحكامك --النوري تحطها في عيونك ..سامع
نايف بجديه طاردا ابتسامته--بنت عمي في عيوني (وفي قلبي وكل عرق ينبض في جسمي)
توجهوا للصاله في الدور الثاني حيث اصوات ابو اريج وراكان --xxراكان واجه اغلب الحوارات بصمت لاتعليق حيث الصمت الذي يقتله ..
لو كان يعلم ان الحديث يوفي ويطرح مدى شكره وامتنانه ..كان تحدث طول الوقت ..
لكن لاجدوى يريد احدا يجاوبه فقط ..
(من خطب لي اريج ؟؟وسؤال اخر بسيط كيف عرفتوا اني ابيها؟؟ وسؤال اخر اجابته سامه قاتله لي ..
عرفتها هذا الصباح ولكن اريد ان يسمعني احد(ن) الاجابه منها شخصيا ..
السؤال هل هي رافضتني ؟؟ )
قطع عليه حيرته جملة رماها عليه ابيه ناصر-- وترى امك شيخه.. حالفه ماتحط قطعه في هالبيت ..
سواء خذيت اريج او لا ..البيت اثاثه على امك شيخه ..
وابتسم بفرح-- انا مالي شغل هذي هدية امك هههههه
راكان يكتم ضيقه-- والله كثير الله يهديكم كلفتوا على عماركم..
ناصر بجديه--خيرن فداك ياولدي ..ومابينا عطا ..الولد وابوه حلالهم واحد ..
ناصر احسس بحرج راكان وتوتره خصوصا انه لايعلم هل ستوافق اريج ام لا ..
وانا بروح انشدها وارد لك خبر والله يكتب اللي فيه الخير ..
ثم التفت على نايف بتملك مع اخوك اليوم ..
نايف برجوله يخفي نجاح افكاره-- اللي تشوفه يابوي..
راكان بهدوء--على بركة الله ..
ناصر وهو يتراجع --هذا مفتاح بيتك يابوي انا ماشي ..
طلع من هنا وفيصل ونايف استلموه تعليقات على البيت يحاولون ينسونه انحراجه وتوتره الذي اشتعل للتو ..
هناك وفي نفس الحاره ومقابل لمنزل ال سعود--
دخل ناصر البيت بدون لايتنحنح --لانه عارف ان مافي احد الا ساره وحصه اللي كانوا لابسين عباياتهم متوجهين للبيت يشوفونه ..بعرض من شيخه
ساره تفاجات برد اريج انها ماراح تروح -- وجلست تمازحها على ان الحرج والسحى مهوب وقته ..قومي شوفي بيتس ياحلوه ..
ناصر انتبه الى ان الجميع بعبايته وكانهم بيطلعون ..
شيخه اقتربت منه -- بنروح نشوف بيت راكان ..
ناصر بهدوء -- ابشروا ابشروا ..بس لحظه ..وين اريج؟؟
اريج قفز قلبها احسست ان اللقاء الموعود بـأبيها حان وقته..
وبربكه--لبيـــــــــ
ناصر--تعالي يابوتس ..
يتبع
رِمْشْ الْغَ‘ـلآ


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -