بداية الرواية

رواية فصول شتاء -26 البارت الاخير

رواية فصول شتاء - غرام

رواية فصول شتاء -26

أنس يرشف من الفنجال : يمه أي صغير .. السنة الجاية مدرسة و صياحه تقول أبو سنه
أم أنس : أجل نسيت نفسك أنت أبو عشر و تصيح و تزعج الجيران ..
رغد تضحك : ههههههههه خلاص ما فيه لصالح عذر أجل
ღ..ღ
في المستشفى
مرت أربع ساعات و بلا حس و لا خبر
شوي و طلعت ممرضة تركض .. و وراءها الثانية
سعد : اسكيوزمي ..
و لا وحده منهم عطته وجه .. شوي جابوا كيس فيه دم و ركض .. ارتاعوا وش صار لمشاعل .. لف سعد على حمد
سعد : حمد ارجع لأخوك في البيت ..
حمد بتوتر : يبه شوي ..
سعد : قلت ارجع و أنا بأعلمك بالجديد
حمد بقهر : طيب
طلع حمد من هنا و طلعت ممرضة من هنا و معها طفل ملفوف ..
سعد تقدم منها و معه يوسف : إيش فيه .؟ّ
الممرضة ابتسمت : مبروك Girl ..
يوسف ابتسم .. و سعد قال :? Her mother where
ممرضة : دكتور شوي يطلع أنت أسألها ..
سعد : أوك
أبعدت الممرضة و نظرات سعد تعلقت على باب الغرفة
مرت ساعة طويله على الاثنين .. انفتح الباب و طلعت منه الدكتورة مبتسمة : مبروك .. الحمد لله على سلامة البنت و أمها ..
سعد بارتياح : الله يبارك فيك ..
يوسف : بتطلعونها ألحين ..
الدكتورة : ألحين راح ننقلها لغرفتها الخاصة
سعد : طيب ..
..
بعد شهر
بعد صلاة المغرب – بيت سامي
سامي معصب : مب قلت ما أبي عيال ألحين ..
غلا دافنة وجهها في الوسادة و دموعها مو راضية توقف من عرفت الخبر الظهر و ما عندها رد .. طيب قضاء و قدر هو ما هو بيدها ..
سامي جلس جنبها و هو في نفس عصبيته : لا تقولين لأحد .. و دوري طريقة و نزليه أهم شيء ما أبي عيال .. لو علي ما أبي زوجة بس وش نشبني ..
غلا بصوت مبحوح : ولدي ما راح أنزله .. سامي أنت متعلم و أظن أنك صيدلة و عارف الأضرار .. " عدلت جلستها " سامي .. أنا ضايقتك من تزوجنا حسيت أني عاله عليك ..؟!
سامي انسدح : لا .. بس أنا قايل من أول عيال ما أبغى ..
غلا سكتت و لا تكلمت
بعد صمت ربع ساعة
غلا : سامي نمت .؟!
سامي : لا .!
غلا : بأطلبك .. قل تم
سامي : تم بس إذا هو ماله دخل بالحمل ..
غلا سكتت
سامي : وش كنتِ بتقولين .؟!
غلا : وش كنت بأقول .. أنت قلت إذا هو ماله دخل بالحمل .. و هو له دخل
سامي : قولي و أفكر ..
غلا بصوت مبحوح مبطن بتحدي : وش رأيك تخليه و إذا جاء و ما بغيته صرفه و أنا موافقة ..!
سامي باستنكار : إذا جاء أصرفه .. ليه يجي من أولته و بس
غلا : وش بينقصك .. جرب
سامي سكت .. ما فيه أحد يعاف الضنا بس هو كاره المسؤولية و الشقى إلي يسمعه مع أنه ما شاف من غلا ألا كل خير بطيبته و احترامها .. كل المواصفات إلي بغاها فيها
غلا احترمت سكوته و ما تكلمت
سامي : نشوف آخرة كلامك ..!
..
بعد يومين – بعد العصر
بيت أبو البراء " بندر "
بندر : جوري متى تبين تروحين .؟!
جوري جالسة تحط الـ"ميك أب " : على نهاية العصر .. توديني ..؟
بندر : ما عندي شيء اليوم .. بأوديك ..!
جوري بمرح : و كيف العروسات حقاتك ..!
بندر رمى نفسه على السرير : هههههههههههه يسلمون عليك .. الصراحة الواحد ما يمل من البزران ..!
جوري : من جد .. بس يا عليهم شقاوة ..
بندر : تروح الشقاوة مع السنين و تفتقدينها .. شوفي البراء ما عنده أحد يسليه و تطلع شقاوته إذا رحنا لأهلي و ألا أهلك ..
جوري : ما أعرفه البراء يتغير من جد إذا طلعنا .. هنا حنان أكبر منه و تجلس معه أحياناً صحيح تحبه بس تبي أحد بتفكيرها .. و هو يا حليله هادي و يطلع وجهه الحقيقي برى ..
بندر : حنان انتبهي لها ترى سنها حرجه .. دخلت المراهقة و أصعب سن .. صديقاتها أهم شيء شوفي من بناته و إذا هم بنات خير و ألا .!
جوري ابتسمت له : لا توصيني عليها ..
بندر رد لها الابتسامة : بتأخذينهم معاك لصديقتك ..؟!
جوري : إيه بأخذهم ..
..
بيت سليمان
غالية : عبود حبيبي أمسك محمد ..
عبد الله : يمه باقي شوي و أفوز بعدين بأخسر ..
غالية : عبود لا تخليني أفصله ..
عبد الله عصب : يمه ما أبي .. خلاص ما أحبه لا تعطيني إياه هو يخرب البلاستيشن ..
عزام : وينه حمود
غالية : عزام حبيبي جابك الله .. امسك حمود شفه هناك على الأرض
عزام مشى له : طيب
..
دخلت لغرفتها
سلمان : وش فيه عبود ..!
غالية : عبود هذا بيطلع لي الشيب
سلمان بمزح : ليه هو الشيب ما طلع إلى ألحين
غالية ارتاعت و هي تناظر شعرها في المرايا : لا عاد ..
سلمان : خلك مؤمنة بالقضاء و القدر .. أنا شايفه
غالية لفت على التسريحة ترتب شعرها عارفه مزح سلمان و تعليقاته..
سلمان بمرح : زعل .. النجم ..
غالية : هههههههههههههه .. بتواسيني و تقول نجم قل قمر يمكن أرضى ..
سلمان : وش فيه عبود قلتي .؟!
غالية : ههههههههههههههههههههههه توك تذكر .. خلاص نسيت أنا ..
..
نهاية العصر
في بيت فارس – أبو صبا –
جنان بقهر : فارس خلاص بيجون و أنت ما طلعت تشوفه ..
فارس مطفر فيها : ههههههههههههه طيب خليني أكمل المسرحية .. رهيبة تعالي تابعي معاي إلين يجون
جنان تطق الأرض برجلها : فارس .. أنت قلت أنك بتطلع تشوفه قبل ما يجون .. و قربوا و أنت ما طلعت
فارس بمزح : لا تخافين ما يملي عيني أحد غيرج ..
صبا من الغرفة : واااااااااااااااااع واااااع ... وااااااااا
جنان لفت على الغرفة : من وين ألاقيها
فارس يستهبل عليها : بسرعة جوفي بنتي لا يجيها شيء
طن طن » الجرس
جنان من الغرفة : فااااااااارس شفت جو ..!
فارس : طيب شنو أسوي .؟!
جنان : و لا شيء .. " رفعت السماعة و قالت للخدامة تفتح الباب و أخذت بعضها و نزلت تاركه فارس يكمل مسرحيته "
..
بعد ربع ساعة .. كل وحده من البنات بطلاتنا و جنبها عيالها عدا عزام ولد غالية على قولته أنه كبير و ما يبغى يجلس عند حريم ..
جنان معها صينية القهوة : تو ما نور بيتنا المتواضع ..
غلا تمد يدها عشان تأخذ القهوة قبل جنان : منور في أهله .. و الله
جنان : خليها غلا .. أنا بأصبها
غلا : أقول اهجدي و اجلسي .. ما أمداك خلصتي الـ 40 تبين تصبين و تطمزين ..
جنان : يا حبك للتدليع ..
أريم تستهبل : اخلصوا ترى راسي مصدع أبي قهوة ..
غلا مدت لها الفنجان : اخذي .. و فكينا
..
البراء بهمس : ماما .. أبي حمام " الله يعزكم "
جوري طلعت عيونها : ما تصبر شوي ..؟!
البراء : لا أبي ألحين
جوري وقفت : جنو وين دورة المياه ..؟!
غصون كاتم ضحكتها : بفف
جنان وقفت جنب الباب : تعالي ..!
جوري جت و ورآها البراء .. يمشي و يتفرج على الحلى إلي على الطاولات
جنان تأشر : هذه إلي على اليمين ..
جوري متفشله هي قايمه توديه و هو يتفرج : مشكورة ..
..
في أحد فروع كوفي جافا تايم
فيصل إلي توه عرف أن غلا حامل علمه سامي .. مشتغل يتطنز بسامي : أنا ما أبي عيال .. وش أبي بزوجة و عيال و شقى ..
سامي يطقطق باللابتوب : ما ينقال لك شيء .. يقال أنك أول شخص يدري ..
فيصل بجدية : طيب إيش شعورك ..؟!
سامي : عادي
فيصل : لا عاد ..
سامي : إذا جاء بيطلع شعوري الحقيقي ..
فيصل بتفكير : ننتظر .. بس علم أمك بتفرح كثير ..!
سامي : أن شاء الله بكرة بنروح و بنعلمها
فيصل رجع : ما أبي زوجة و لا عيال وش أبي بالشقى و المسؤولية و ود و جب ..
سامي بمرح و هو مركز مع الشاشة : إذا خاطبك السفيه فلا تجبه .. فخير من إجابته السكوت .. يزيد سفاهة و أزيد حلماً .. كعود زاده الإحراق طيباً ..
فيصل : ههههههههههههههههههههههههههههههه
..
عودة لبيت فارس
فارس من على الدرج : جناااااان
جنان طلعت من المجلس و هي رافعة حاجب و قالت بهمس : ما طلعت إلى الحين ..
فارس : لا ألحين بأطلع أنتٍ خلي جوالك معاك حلو ..؟!
جنان : أوك
فارس طلع
..
رجعت جنان للمجلس
غلا يوم شافتها دخلت قالت : بنات بأقولكم حاجه .. عشان تعرفون أنكم إلين ألحين غاليات عندي الخبر أنتوا أول من يدري عنه
غالية : مب شاكين بغلانا .. قولي بس أنتي
غلا تناظر غصون و قالت : بيشرف ولي عهد أخوك ..
غصون بفرح : جد .؟!
غلا : إيه ..
أريم بمزح : على البركة و أخيراً سامي و غلا عقلوا أكبر مهابيل .. عرفتهم في حياتي
جوري : ههههههههههههههههه وش عليك ..!
غالية : لا من جد .. ألفين مبروك .. و ينور بالسلامة ..
جنان : مبروك غلاوي .. و أنا بأقول لكم بعد أن ..!
هند سبقتها : رغود حامل ..
غصون : اللهم زد و بارك .. من زمان عنها رغد من ملكة غلا ..!
هند : ههههههههههه البنت نفسها في خشمها ألحين .. مب فاضيه لأحد كان نفسها تحضر الزواج بس ربك ما أراد و غلا عاذرتها مو .؟
غلا ابتسمت : ما نيب شارهة على أحد ..
جنان : بنتك يا جوري صارت قمر مشاء الله ..
حنان استحت و قالت بدلع : تسلمين
جنان ابتسمت لها
أريم : عاد كل شيء و لا نوني ..
غصون : بنات تذكرون مقلب أمل و رغد قبل أيام الثانوي
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههه
أريم شرقت : كح كح .. الله يقطع بليسهم كل ما أتذكر
غصون تضربها على ظهرها : توحف يا ربيه عليهم
غلا إلي في حضنها صبا : أمل إلي انقطعت أخبارها .. بجد
أريم : عاد تصدقين تطلقت من 4 سنين .. قبل أمس أمي و خالتي راحوا عشان يخطبونها ليوسف خالي تعرفين من طلق العقربة و هو ما يبغى يتزوج بس لعل و عسى تغير فكرته
جنان : الله يوفقهم .. غالية وين عزام .؟!
غالية بابتسامة : بعد روح أمه يستحي يجلس مع حريم ..!
جنان : توه صغير عاد ..
غصون تستهبل و هي تتذكر أيام ما جنان شاركت في سبق الفروسية في الكويت : ما لعبت أمه فروسية
جنان طلعت عيونها : تتشمتين .. تراي عقلت بس نشوة مراهقة ..
هند بمرح : ما نذكر إلا نشوة المراهقة هذه ..
/

والله أحبك أحبك .. يشهد الله علي لما أشوفك ابتسم .. صدقني ما هو بيدي لا حاسد يقدر يبعدنا .. أنا و أنت لو شوي يالله احفظ حبي لي » جوال جنان
جنان ردت : هلا .. أوك يا عمري .. مع السلامة
لفت على البنات : بنات تعالوا برى فيه سبرايز لكم
غصون : لازم ..؟ متعيجزة أقوم ..
أريم : مع غصون ..
غلا : أنتٍ و هي بلا عجز قوموا
جنان و غالية : ههههههههههههههه
هند : أهم شيء أنا أبشوف السبرايز على قولة جنان
وقفوا أريم و غصون و طلعوا كلهم مع عيالهم و وقفوا في حديقة بيت جنان الكبيرة و كلها ورود بجميع الألوان .. فل ، جوري ، روز و كذا لون .. أبعدت عنهم جنان شوي تكلم بعدين رجعت .. سمعوا صوت
: طع طرطع .. طراطع ..
رفعوا روسهم و كانت ألعاب ناريه بشكل فضيع
العيال بدو يصارخون بحماس : وااااااااااااااااااااااااو
البنات لفوا على جنان و ابتسموا لها .. مع حماس العيال للألعاب النارية و الجو هادي بعد العشاء
The end
..
أبَسْأَلِكْ وُشْ هٌو الشَِبَهْ ..
........... بِيِنْ النِّهِآيَةُ وَ الأخِيِرْ ..!
كِلَّهَآ نَفْسِ المَصِيِرْ ..
..
:
يوم الخميس
5:03 العصر
28 / 1 / 1431 هـ
14 / 1 / 2010 م
نسطر فيها نهاية فصول شتى
الصرآحه مب مستوعبين أن الرواية انتهت .. »أحد يقرصنا *_^
رواية فصول شتى في البداية كانت الرواية تتكلم عن شخصيات ومواقف حقيقة وبسبب معارضة من بعض هذه الشخصيات تركنا التحفظ وبدأنا الكتابة بواقعية .. أو نقدر نقول أقرب للواقع و هي خيال .. كم قصة من هنا و من هنا و تطلع سالفة خخخخخخخ عاد كل يوم نقول لقينا فكرة إلى الآخر .. عارفين خبصنا كثييير وكان في انتقادات على القصة لكن أكيد معذورين لأنها أول تجربة لنا بس ما راح تكون الأخيرة ^_* وراح نسعى أننا نحقق نتيجة أفضل بإذن الله .. البطلات :
كنا محددين بالأول شخصية كل وحدة وكاتبين عنها انطباع بس طبعا لما صار الاعتراض ما نزلنا الانطباعات وكتبنا عنهم عشوائي من دون أساس
و ما بعد النهاية:
أريم
هذه سالفة معها و حنا ندور لها قصة .. كل حياتهم كانت مع غصون و صديقاتها .. بالصدفة قلنا نزوجها لسيف و نفتك منهم و طبعاً فكرة أن أبو نايف رفض .. الأغلبية توقع أنه زواج إجباري من نايف .. بس سيف حتى أسمه قلق مدري شلون جاء بوقت ضيق ..
غصون
أول ما كتبنا كم مقطع تحسفنا و ما عجبتنا القصة من جد .. بنت لولد عمها تقليدي بحت .. بس ما توقعت أنه كثير عجبتهم الشخصية حقت غصون و برضو فيصل .. ههههههه المماطل حق الخطبة مدري كيف جاءنا ..
هند
فكرتها خخخخخخخ مدري كيف طلعت لنا .. كنّا نفكر لها بقصة و طلعت معنا هذه بصعوبة و أنها تأخذ جهاد الفكرة إلى اليوم مب مستوعبينها .. كنّا بعد راح نخلي محمد صديق جهاد يأخذ لمى أخته بس قلنا العادات و التقاليد ما تسمح يعني بيكون شيء ماله من الواقع شيء ..
غلا
أول حاجه البعض استغرب طريقة طلاقها .. عاد طريقة الطلاق هذه حدث واقعي بحت .. بس رجعتها مع جوري بهارات *_^ .. و بعد كذا قصة أنها كملت حياتهم بدون زواج بس دراسة برضو هذه شخصية واقعية بس لسا ما تزوجت ..
..
تعتقدون رمش الغلا له دخل بغلا .. نفس الدلع غلاوي – مجرد صدفة بعد ما اخترنا المعرفات .. سمينا الشخصيات .. *_^
غالية
بالأول قررنا نخليها مخطوبة على أن زواجها ماله أي تأثير على الرواية .. بس مرة قالت حلاوة لو نخلي وحده منهم يتوفى زوجها .. قلنا أجل غالية بما أنها تزوجت من قبل ..
جنان
جنان بالواقع لها أقارب من الكويت فقلنا نخلي أهل أمها من الكويت .. و يعذرونا أهل الكويت على الخربطة إلي سويناها في اللهجة بس اجتهاد و الباقي على الله *_^
اكتشفت شيء *_^ » إلي تسبق النجمة في الفيس هذا غلاوي
^_* » و إلي تأخر النجمة حلاوة :)
..
حلاوة : آسفة على المقاطعة كنت بأحكي لكم عن موقف صار لي وحنا ونكتب القصة مرة في آخر الليل جاني مسج من غلاوي ((( أبشرك جنان ولدت ))) طبعا أنا ولا واحد في الميه خطرت ببالي الرواية فاتصلت عليها (((مبروك شخبارها الحين ووش جابت ومن هالكلام ))) احسب وحدة تعرفها و أنا ناسيتها ههههههههه » غلاوي تتشمت ..
جوري
الشخصية عاجبتنا بقوة .. مع أننا ما نشوف فيها شيء زود » برىآ
/
حلاوة : و شخصيات كان لها دور
يوسف بس لا تعليق عليه
الثنائي : انس ورغد ( انس كلش ما دخل مزاجي هذا المخلوق ما ادري ليش أحسه بايع الدنيا بالي فيها بس بالأخير تعدل وصرت أتقبله و رغودة يا حياتي عليها بس بصراحة كانت جد وقحة وتستاهل إلي صار لها من انس ما حبينا يصير انتقام انس من رغد تقليدي و أضفنا عليه بعض الآكشن )
لمى - شذا – ود – ألاء – رنا – وتين - ديما – العنود – راما – دينا
مازن ماله أي دور فقط أنه عايش برى و أمه متوفيه و خايف من ردت فعل أخته و أنها ما تتقبله و صار عكس توقعه
غادة وعمر (عمر شخصية حقيقية كان صديق أختي بالروضة و صاجتنا عليه كان يقولها أنت أحلى وحدة و أنت ما في زيك بالعالم ...( براءة أطفال............ علينا (^_*)
غلاوي : و برضو شخصيات أخرى لها دور
مشاعل الغموض إلي كان في البداية على آخر لحظة حطيناه و احنا ننزل الرواية على المنتدى ..
نورة أحس أن فكرة زواجها قريبه من فكرة أريم طبعاً تونا نكتشف هذا الشيء .. بس الشخصيات متفردة أريم أقرب لنفسي ..
ماجد لا تعليق
خالد و حسام يذكروني بناس غالين .. الله يخليهم
/
: كاااااااات ( اقطعي التصوير ) :)
( أراءكم و كل إلي عندكم )
[ رمش الحلآ & رمش الغلآ ]
.
.
.


رِمْشْ الْغَ‘ـلآ


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -