رواية مظاهرة نسائية -29

رواية مظاهرة نسائية - غرام

رواية مظاهرة نسائية -29


خالد: توني منزل امي البيت ليه؟
ام ريان: البيت؟ ليه ماجيتوا؟
خالد: اووه اسكتي خالتي صارت لنـا سالفه..بس تدرين مو مطمن
ام ريان: علمني وش صار؟
وقال خالـد كل شئ صار بالتفصيـل لخالته..اللي الخوف تملـك قلبها اكثر واكثر وتوصلت لهويـة هالحرمه اللي طلعت بعد هالسنين..
ام ريان: وامك شلونها الحين؟
خالد: هدأت شوي بس احاتيها موو مطمن للي صار
ام ريان: ماعليك تطمن .. تعرفها كيف تحبكم وتخاف عليكم من نسمه الهوا الطايره؟
خالد وهو يطمن حاله: تتوقعين ؟
ام ريان: اكيد..لاتحاتي يمه انا بكلمها الحين
خالد: اوكي خالتي يلا مع السلامه
سكـرت ودقت على طول لاختهـا وام سعود اطرش بالزفه مو فاهمه شئ
رفضت ام ريان تخبرها بشئ قبل ماتتطمن على اختها وتعرف كل السالفه
ام فؤاد بصوت متعب: الـو
ام ريان: هلا والله اختي
ام فؤاد: هلا هلا ام ريان
ام ريان بسرعه: من شفتي يوم جيتي الملاهي؟
ام فؤاد: شعرفك؟
ام ريان: خالد قال لي
ام فؤاد وهي تبكي غصبا عنها: من بعد هالسنين رجعت وطلعت لنـا
ام ريان بخوف: حصه؟ ماغيرها؟
ام فؤاد وهي تنفجر بانفعال: أي حصه ام خالـــد
ام ريان وهي تبلع ريقها: من جدك؟ يمكن مو هي
ام فؤاد وهي تبكي: اعرفها زين مااضيع بينها وبين وحده ثانيه
ام ريان: لااله الا الله من وين طلعـت لنـا هالمصيبه بس .. انتي بي هدي الحين حـالك يااختي ولا بيصير الا كـل خير .. واحمدي ربك يوم هربتوا ولا شافتكم وعرف خالد بالموضوع..
ام فؤاد وهي تمسح دموعها: والله كنت خايفه تتكلـم ويعرف خالـد الموضوع..
ساعتها بيروح مني ولا بشوفه
ام ريان: لاصلي عالنبي واستهدي بالله .. كل هذا مابيصير ان شاء اللـه
ام فؤاد: ااه .. ها وينكم؟
ام ريان: جالسين بالملاهي .. بس الجو زحمه وازعـاج ودنـا نطلـع
ام فؤاد: اطلعوا طيب
ام ريان: وين نطلـع ليش احنـا شايفينهم كل واحد بجهه..عالعموم انـا بـكره اجي واشوفك ولا تتضايقين
ام فؤاد: ان شاء الله
ام ريان: مع السلامه
سكـرت ام ريان من اختها لما عرفت انـ مالها طاقه ومزاج للكـلام وخبرت اختها ام سعود بالموضوع
ام سعود: حصه؟ ام خالد ماغيرها؟ هذي من وين طلعت لنـا
ام ريان: مدري .. المشكله انها عرفتهم على طول
ام سعود: جنيه طول عمرها..بعد هالسنين رجعت وعرفتهم
ام ريان: خايفه على امـال .. تعرفين شقد تحب خالد لو فقدتـه ..
قاطعتها اختها: صللي انتي بعد الثانيه على النبي ماراح نفقده ..
خالد ولدنـا طال الزمان ولا قصر..
هي امه بالاسم بس.. اختي اللي ربته
ام ريان: ان شاء الله خير..
ام سعود: رجلك وينه؟ من جينـا مو مبين
ام ريان: قعد معانـا شوي وبعدها اخذ سياره ريان ورجع للمزرعه تعرفيه كيف يحبها
ام سعود: أييه احسن له
بعد المحادثـه اللي سمعتها بين خالاتهـــا انشلت رجلـها لالا مو معقووله اللي انـأ اسمعه..
بعدت عنهم بسرعه قبل لايشوفونـها ..
امانـي جلست على اقرب كرسي شافتته ..
خالد مو اخوي؟
اجل مين يطلـع
نزلت دموعها بسرعه على خدهـا حاولت تتمالك حالها وترجع لطبيعتها المرحـه بس عبث
اللي سمعته من خاالاتي مو هين..
يعني مو اخونـا ..
كيف ؟ واحنا مع بعض من يوم كنـا صغار
بحكم فضولها الكبير وانفعالها ماقدرت تتمالك حالتها ورجعت لخالاتها وجلست معاهم
شالت الغطاء عن وجهها وبانت الدموع
ام سعود بخوف: يمه اماني شفيك؟ تبكين؟
اماني ودموعها ترجع تطيح: اللي سمعته صحيح؟
ام سعود وهي تلتفت بارتباك لاختها: وش سمعتي ؟
اماني واعصابها فلتت منها خلاص: خالد مو اخوي؟ جاوبوني ارجووكم .. قولوا انكم تمزحون..
مايصير مايطلع اخوي .. خالد اخوي اخووووي
بكت اكثر وحطت راسها على رجل خالتها ام سعود اللي هدتـها وقامت تطالع يمين يسار في الناس اللي سمعوهم وقاموا يطالعون فيهم..
ام سعود: يمه اماني مو هنـا في البيت .. ترى النـاس تطالعنـا
اماني: أي ناس أي هم ياخالتي .. مااهتم في احد..فهموني وش السالفه
ام ريان: حبيبتي اماني هدي حالك .. اللي سمعتيه غلـط .. كان..كـان .. اممم
ماعرفت وش تقول .. دام البنت سمعت كل شئ... الموضوع مايترقع..
صار واضح مثل عين الشمس
اماني: خالتي ماله داعي انا سمعت كل شئ .. خالد مو اخوي صح؟
ام ريان وهي تستسلم لان مافي مفر: اخوك بس بالرضاعه .. مو من امك وابوك
حطت يدها بذهول على فمها كانها توها تسمع بالموضوع وتعرفه..
الحين تاكد لها اللي سمعته..
الحقيقه صـارت واضحه لفرد جديد من افراد العائلـه ..
خالــد مو اخو اماني واميره وامل وحتى فؤاد بالدم والنسب
خالـد من ام وابو غير . لكـنه اخوهم بالرضاعه لااكثر ولا اقـل..
اماني وهي تبي تصارخ تبكي بس خاالتها ام سعود ماسكتها بقوه: اماني مو هنـا مانبي فضايح قدام الناس..وينهم الشغالات لابارك الله فيهم ..(وهي تلف للشغالات) جيبوا لها مويه بسررعه
جابت وحده من الشغالات مويه وشربت اماني غصبا عنها لان خالتها غصبتها
ام ريان: خلاص اماني في البيت مو هنـا
اماني: وش يصبرنـي .. ابي اعرف كل شئ
يعني اخوي اللي احبه واعزه اكثر من نفسي مايطلع اخوي كييف
وبكت اماني بحرقه قلب وحطت يدها على وجهها ..
كان شكلـها بصراحه يقطع القلب
ام سعود: بدق على فـارس يرجعنـا البيت
ام ريان: انا بعد برجع
فارس بعد مارن جواله: هلا يمه
ام سعود: تعال حبيبي مكان ماجلسنـا .. نبي نرجع للبيت انا وخالتك
فارس: مليتوا؟
ام سعود: أي خلاص
فارس: من عيوني اجيكم الحين ..
سكر فارس وراح لمكان ماكان ريان واقف يسولف مع لطيفه ويضحكون ..
ورامي وهاني يلعبون بالالعاب..
فارس: اقول ابو رامي
ريان: هلاااا ابو الشباب
فارس: الوالده وخالتي يبون يرجعون البيت برجعهم وبرجع
ريان: مو تعب عليك المشوار
فارس: لا عاادي وش وراي انــا .. المهم مايتغيروا المكان؟
طالع ريان ساعته كانت 8 المغرب
ريان: خلاص لما ترجع نروح للمطعم بس شاور مساعد وسعود
فارس: تدري انت تكفل بهالشئ وانا بروح تراهم يحتروني بااااي
وراح فارس لمكانهم واستغرب ان اماني بترجع بعد معاهم وساكته وهادئه على غير العاده
فارس وهي يمشي مع اهله للسياره: يعني غريبه صااخه ووين لسانك
اماني ماردت .. طالع فارس في امه يستفهم عالسبب
ام سعود: تعبانه شوي
فارس: وش تعبها توها تشقح وتنطح مثل الخيل
ام سعود: بلا لقافه فرووس خليك بحالك
فارس: هههههههه طيب ياقلب فروس انتي
ضحكت على ولـدها الخبل وركبوا للسياره وطول الوقت اماني تبـكي بصمت من الحقيقه المره القاسيه اللي عرفتها..
لاحد يلومها تخيل تعيش عمر مع شخص تتوقع انه اخوك من امك وابوك..
في ظرف دقائق تكتشف ان كل هذا مو صحيح
وان في حقيقه مخفيه ماتعرفها..
احساس صعب جــدا..
اسماء وفؤاد كــانوا يتمشون بشوارع الدمــام .. مروا على مطعم ( أيـــام زمان )
وقف عنده فؤاد ولــف يطالعها
اسماء وهي تبتسم له من تحت غطاها: ليش وقفت فؤاد
فؤاد: اووف اسماء كم مره بقول لك لاتتغطين البسي نقاب مااشوف عيونك كذا ..
اسماء: وش تبي في عيوني ها
فؤاد برومنسيه: شلون وش ابي فيهم حبيبتي .. (وهو يغني) هايعون شلون املها سحر ذوبني بغرلتها بوسه من عندك حبيبي تسوى عندي الدنـيا كلها
شالت الغطاء وبان له وجهها الهادئ الملامح
فؤاد: شوفي حبيبتي هالمطعم ننزل فيه؟
اسماء وهي تطالع اللوحه: قد جربته؟
فؤاد: لاوالله..شرايك نجربه؟
اسماء: احب دارين انـا
فؤاد: يااااااقدمك انتي وش عاجبك في دارين
اسماء: هههه شسوي بحالي احب اكلـه .. علشاني فيفو خلينا نروح
فؤاد: علشان فيفو بس ولا انــا مااحبـه ولاشئ
اسماء: مشكور قلبي
فؤاد: خلي هالكلام للبيت الحين انـا اسوق ولا تبيني ادعم
اسماء: لالا خلاص بسكت
وصلوا دارين .. نزل بالاول وراح فتح لها الباب ونزلت ..دخلوا وهم ماسكين يد بعض..
اما بالملاهي امل كلمت خالتها تسألها عن اختها .. لانها خافت عليها كثير .. بس خالتها طمنتها وقالت لها تعبانه شوي..لااكثر
فارس بعد ما نزل اهلـه في بيتهم .. حتى يهدون اماني ويفهموهـا كل السالفه على شرط ان خالد مايعرف عنها أي شئ..
ووافقت , فارس رجع لــهم ..
وراح مكان ماكانوا جالسين بالملاهي وشافهم..
مساعد: انت وينك تاخرت ياخي متنـا جووع يلا على اول مطعم ننزل
جوري: لحظه لحظه وش على اول مطعم .. انا والبنات نبي نروح جوفريز..وانتوا براحتكم عــاد..
فارس: انقلعي انتي وياها قالوا جوفريز قالوا
دينـا: بكون انا وامل معاهم
ديمه: أي بليييز
طالعها فارس وهو مبتسم
اميره تمنت هالنظره تكون لها ولكن عبث .. صارت لبنت خالتها
فارس: انا مالي دعوه..
مساعد: خلاص انتوا تروحوا واحنـا نروح لمطعم
لطيفه: انا ابي ارجع البيت انتوا روحوا
ريان: ماتبين تروحين معاهم؟
لطيفه: لالا ماابي وش يوديني معاهم
ريان: خلاص براحتك..
مساعد وهو يرجع يكلم بنات خواته: ومين يرجعكم؟
جوري: خلاص سلام يرجعنـا ( السايق)
رزان: بابا انا بروح مع عمتي جوري
سعود: في السياره نتفاهم مشينـا .. هات مفاتيح سيارتك خالي
مساعد: ليش؟
سعود: انا بسوق
طلع مساعد المفتاح من جيبه وعطـاه ولد اخته
ريان: اجل البنات تعالوا معاي انزلكم للحكير لان ابوي ماخذ سيارتي
جوري: انا بروح مع خالي
مساعد: وين تجين .. سيارتي ماتكفي روحوا مع ريان ينزلكم على طريقه
ومشــوا للمواقف وطول الوقت رزان تحن على ابوها انها تنزل معاهم ..
سعود: ياااااااه رزان دوختيني ...
رزان وهي قريب لاتبكي: ابي اروح معهم
سعود: خلاص روحي بس مااتتحركين يمين ويسار فاهمه
جوري: لاتخاف انا معاهـا
ريان مر على مطعم واشترى له ولعياله وزوجته عشاء وراحوا للبيت واتصلت لخاله وقاله انه بيتعشى بالبيت ..
ونـزل البنات لجوفريز..
وسعود ومساعد وفارس نزلـوا للمطعم..
نرجــع لبيت ابوسعود الله يرحمه..
امـاني كانت حالتها هستيريه بشكل ماينوصف
تصارخ وتبكي... تقوم تقعد مو عارفه كيف تصرف
ام ريان وهي تمسك اماني: اماني منتي صغيره حتى تسوين كل هذا
اماني وهي تصارخ بانفعال: يعني تتوقعون اللي سمعته سهل؟ فهموني كيف مو اخوي ابي افهم
ام سعود: يااختي البنت بتموت قولي لها وخلصينا
ام ريان: وانا وش يضمني ماتقول لخالد والله لو اختي تعرف تروح فيها
اماني وهي تمسح دموعها وتمسك يد خالتها: ابوس ايدك قولي لي واوعدك مااقول لخالد..
ام ريان عورها قلبها على اماني وجلست معاها عالكنـبه ..
ام ريان: انا بقولك كل شئ يابنيتي بس هالشئ لازم يكون سر ..
حتى امك مااابيها تعرف اني قلت لك..لان ساعتها بتجن اكيد
اماني وهي تهدي حالها: اوكي .. يلا اسمعك
ام ريان: اسمعي.. في وحده ينقال لها حصه يااماني..هذي حصه خوية امك من ايام المدرسه..كانوا مثل الخوات مايفترقون ابد..
وبيوم جات هذي حصه لامك وقالت لهاا انها تعرف ولد جيرانهم ويتكلمون من تحت لتحت.. يعني ماحد يعرف بهالشئ
امك هاوشتها وقالت لها عيب ومن هالسوالف
حصه صارت تقنع امك ان هالولد زين ومحترم وانه بيخطبها قريب..
بقت امك تحن على راس حصه حتى هالولد يخطبها بس بدون فايده...
وبأسبوع حصه غابت عن المـدرسه امك خافت عليها راحت تزورها..
طبعا امها وابوها متوفيين وعايشه مع خالتها اللي كانت تسافر حتى تشوف بنتها بالرياض..
فـ كانت بالبيت لوحدها..
اماني: أي كملي خالتي
ام ريان: راحت تزورها لقتها حامل
اماني بدهشه: من ولد الجيران؟
ام ريان: عليك نور.. سوت معاه الحرام .. وحملت منه..
اماني: امي وش سوت ساعتها؟
ام ريان: امك زين ماجنت .. حتى الضرب ضربت حصه..وكانها امها..هذا طبعا لانها تحبها وتعزهـا من كل قلبها..
طبعا قالت لها امك اللي ببطنك لازم ينزل بأي شكل لانه بيصير لقيط ولد حرام ومافي رجال يربيه
اماني: وابوه طيب؟ ليش ماتزوجوا؟
ام ريان: ابوه؟ هو من عرف انكر انه ولـده وشهر في حصه بين النـاس خلاها ماتسوي قرش.وخسرت بالنهايه
اماني: وبعدين؟
ام ريان: ابد..حصه وصلها علم ان خالتها بترجع لبيتها طبعا اذا رجعت وشافتها حامل بتصير مصيبه
اماني: صح..
ام ريان: تخيلي ان امك اخذتـها في بيتها .. يعني بيت ابوك..في هذاك الوقت كان اخوك فؤاد صغير ...
يعني كان عمره تقريبـا 4 او 5 مو ذاكره بالضبط.. واختك امل صغيره بعد
اماني: وش قالت لخالتها؟
ام ريان: ماخبرتها..اخذت قشها وراحت بيت اختي بدون علم خالتها
اماني: معقوله؟ وامي وش موقفها؟وخاله حصه مادورت عنها عند امي
ام ريان: امك سكتت لانها تحب حصه كثير مثل الاخت وكانت مستعده تسوي أي شئ علشانها..
فهمت خالة حصه انها ماتعرف بالموضوع اصلا ولاتعرف حصه وين راحت
وفوق هذا..تحملت ظلـم وتصرفات ابوك لانه كان معارض وجود بنت عـا ...استغفر الله.. المهم مرت تسع شهور وامك ضايعه بين غضب ابوك وكلامه الجارح..وبين تعب حصه اللي قربت من الولاده...وولدت وجابت اخوك خالـد
بهالوقت نزلت اماني راسها وبكت...
ام ريان: واستغنت عنـه قالت ماتبيه...طبعا امك ماهان عليها تشوف ولد عمره ماتعدى الايام بالشارع...اخذتـه..
اماني: ابوي واقف عليه؟
ام ريان: لا طبعا..هدد امك بالطلاق وجن جنونها..ترجته حتى رجله باستها ان هالولد يبقى عندها ولايصير بالشارع...
بس ابوك راسه يابس طردها ومعاها اخوك فؤاد وامل اختك وهاالولد..
اماني: وكيف رجعت لابوي؟
ام ريان: ابوك يحب امك وبجنون بس مشكلته عصبيته ..
بقت ساكنه ببيت جدك العود 4 شهور .. ابوك ماقدر يفارق
امك اكثر من هالمده..رجعها ومعاها اخوانك وخالد طبعا
وافق على وجود خالد معاه بالبيت وهو كاره هالشئ بس لخاطر امك ولانها ترجته كثير

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -