بداية الرواية

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -2

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك - غرام

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -2

اريج 24- سنه معلمة رياضيات اول سنه تدرس
وافنان --كبر ريناد ونوره باولى جامعه ونفس القسم معهم ادارة اعمال
ولمى --كبر حنان بنت فيصل باول ثانوي
وميس والاء -- التوائم بالعمر بدون الشكل سبحان الله بثاني متوسط
ولاعاد جابت احد لانها شالت الرحم قبل سنوات لمرض اصابها
والحمدلله على قولتها البنات ابرك من العيال ولازالت امنيتها تزوج بناتها وتفرح فيهم لكن لم يكتب نصيب وتتمنى
لو ان بناتها مايطلعون برى العايله وكانت بتموت تزوج وحده منهم لنايف ولا راكان ولد عمهم اللي بالخارج
لانها هي اللي ربته معهم بعد امه وابوه ماتوفوا بحادث واهو بالاشهر ويعتبر امه شيخه امه اللي ماجابته
واصلا مايعرف امه وابوه الا بس يترحم عليهم ولا امه وابوه الاساسين ابو اريج ناصر وامه شيخه وحصه اللي رضعته ولاربته
الحلو بنظر شيخه ان راكان ماراح ياخذ عبير لانها محرم له واخته من الرضاع لان راكان راضع مع نايف
ومحرم للبنات الثنتين لانه رضع من حصه ام نايف
وشيخه بذكائها ربته وهي رافضه رفض قاطع انها ترضعه مع بناتها
ولها عدة اغراض في ذللك بعد لاانه لا ام ولا ابو خنت حيلي وتبيه يتزوج وحده منهم
وعمه ناصر يموت عليه من كبر ودرا انه بينحرج من البنات وامه شيخه بتصير مجبوره تحشم في بيتها
ويدري ان راكان طموحه من قبل يدرس بالخارج
ماردها بخاطره ارسله على حسابه بس خلص الثانوي وهذا هو له 7سنين برى
ولاقد شافوه بس فيصل يروح يشوفه ويطمن عليه
وعلى حياة خالد الله يرغفر له--راح له مره كان يعالج بديرته
وناصر بيموت شفقه على شوفته - وراكان بعد لانه يعده ابوه وكل يومين -تلقا جوال ابوه لازم ياهو داق -ياناصر داق عليه
شيخه شخصيتها قويه بين خواتها
وماتستحي من خواتها اذا جاببالها شي لكن مو حلو اني اعرض بناتي حتى لو انهم خواتي
لكن شيخه لها وجهتها الخاصه وانو البنت لازم اهلها مايترددون بتزويجها للكفء حتى لو هو ماعرض نفسه
راكان اهي ضامنه انه بيرجع وبتزوجه وحده فيهم بس
المصيبه بهالنايف هالطخمه لازم ياخذ وحده من بناتي وشلون اخليه ياخذ وحده منهم دام اختي حصه مدلعته وتحتريه هو يختار

كان الاساس عند ابو اريج الغدا لازم الكل على السفره
ويستنون اريج اللي تجي من قريه ورا الرياض اسمها القويعيه وتبعد عن الرياض مسافة 180 كلم
وابوها جايب لها سواق فان ومعها بنات يمشون من الفجر والحلو انها ابتدائي
فيطلعون بدري من المدرسه وتكون في البيت قبل اذان العصر تقريبا على حسب اوقات يجبرهم ينتظرونها عالغدا
واوقات يرحمهم ويقول لهم-- برزوا لي غداي انا وياها مابيه اللحين
كانت اريج ايد ابوها اليمين وغاليه عليه ويميزها اوقات عن خواتها وهذا مايزعجهم دائماااا رغم حنينه عليهم كلهم
لكن ظروف اريج وتعبها ومشوارها وفي ظروفها الصحيه لانها كانت تعاني من عرج بسيط في ساقها الايمن منذ ولادتها لكنها تحدت اعاقتها
واستمرت رغم رفض والديها للتوظيف بمكان بعيد
وعشان مايحسسونها باعاقتها لم يمنعوا ماارادت هي
تغدوا وكلن قام من الطاوله
وبالصاله تحديدا اما م اخبار العربيه الاسهم --اريج تعالي يابوتس ماقدمتي نقل هالسنه
اريج باحترام --يابوي ماعطونا شي يقولون توكم جدد اول سنه يمكن اخر هالترم يعطونا استمارات نقل الله يعين لاتشيل هم
تامرني شي
سلاامتس يابوتس الله يوفقتس ويعينتس

امين
امين

غرفة اريج كانت بالدور الاسفل لان الدرج كان صعبا عليها يوميا بنظر ابوها وامها
على انها في المدرسه تصعد وتنزل
وليس كثيرا لكن تعودت ان تجد في اهلها دوما الحنيه ونظرة العطف منذ صغرها
ولذللك تبلدت احاسيسها ولم يعد ذللك ازعاجا لها فهي تعرف غلاها عندهم
اريج كانت اجمل خواتها
بل هي من تمتاز بالجاذبيه بينهم
ووالاجمل حياها وهدؤها ورونق عيونها
وسحر بشرتها
وعذوبة ابتسامتها
فهذا ماعوضه الله عليها
وكملها الله بحبها للاجتهاد والتعليم --فسبحانك ربي
الاجمل ان كل حلو وجميل يجاورهم ويشاكسها في حضورهاا دوما الاجمل
عبير فهي صديقتها الروح بالروح على قولتهم باستثناء ترابطهم وقرابتهم العريقه خوالا وعمومتااا --يعني خوالها وعمانها
ولذللك هنا الزين والجمال يكتمل --تشوفونهم لاجات جمعه ولامناسبه الناس مايطالعون
الا هالثنتين واذا اهم بمكان عام الناس تسال منهم ووش اصلهم ومن اهلهم
وكانو اربع وعشرين ساعه
علومهم عند بعض وهالثنتين سفراء لاهلهم بالاخبار عند بعض مايصير
شي ببيت ال نايف الا ال ناصر يدرون من اريج والعكس بيت ابو نايف يدرون من عبير ههههههههههههههههه
دخلت اريج وبدلت ولبست بيجامتها وجلست بتاوه من تعب الطريق وتناولت جوالها وقبل لمحت ساعة
الجوال على الشاشه وبخاطرهاا قالت---اوه لا اكيد نامت ياله بدق دقه واذا ماردت سكرت
دقت على عبير الورد ------ لم يتم الرد
نوم العوافي والله ياعبوره -- قالتها بخاطرهااا
تمددت وبنظرات يمين ويسره قائله--ياربي شسالفتي مافيني نوم؟؟ حوار داخلي لاريج --
خل انتنت شوي الى ان يجيني نوم
فتحت اللاب توب وبدت تتصفح ايميلها وهي حاطه اون لاين لان في اداريه معها في مدرستها متصله
وكانت غايبه اليوم -- رددت اريج بداخلها اشوى اني اوف لاين
مالي خلق اسولف واجلس اسالها اصلا هي دايم غايبه الله يعينا وياها
غيرها يدور الوظيفه واهي تجيب اعذار وتستلم الراتب كامل ؟؟ عجيب هالناس شلون عايشين

قاطع تفكيرها صوت من الخارج وكانه نقاش حاد وتعرفت على الصوت بعد مازينت جلستها ياليل جتهم الحاله
ميس xالاء

يطقون الباب وبطرقات متتاليه واهي تحاول تقوم وبابتسامتها الشفافه --اللهم اجعله خير
على ذا القايله وش عندهم ههههههههههههههههه---- وبس قرت للباب اريج سمعت صوت امها تهاوشهم
اختكم تعبانه جايه ومنهد حيلها مشوار وتعب وانتو قرقه وصجه شتبون فيها هاااا
اريج بابتسامه وبكل براءه --فتحت الباب ---لاعاد ي يمه كنهم حاسين ماجاني نوم تعالوا تعالوا
امها الله يخليتس لهم يافديتس انا --
قالتها واهي تدير بظهرها عنهم وتعود لا دراج الصاله لتخبر ابوهم ناصر
عن مصدر الصوت الذي طلب من شيخه ان تكشف له وش سالفه صراخ البنات
دخلوا وقاموا يتهاوشون واهي تناظرهم وبكل نعسان تداعب بيديها رموشها اللي من كثرها اذا نامت تتشابك مع بعضها البعض
تحمسوا مره وزاد النقاش --اقول انتي وش عرفس انا اللي اعرف --كانت هذي مقولة الاء لميس
اريج بضحكه يخالطها ياس منهم --- خلااااااااااااااااااااااااااااااااص خلااااااااااااص بس اوص انتي وياها اللحين ماتقولولي شسالفه

ميس تتكلم والاء تتكلم
هييييييي >>اريج انا اللي احدد من فيكم تجاوب <مسويه معلمه بالبيت عليهم
ها ميس شسالفه --- ماتدري ليش اختارت ميس هههههههههههههه
ميس بحماس --ابله غاده بتتزوج ونبي نعطيها هديه
اريج تلم شعرها وتجيب كله على كتفها الايسر ---اممممم ايوه
ايوه وانتي يالاء نفس السالفه --- الاء تناظر ميس --اي نبي نجيب هديه عشانها بتتزوج
اريج تناظرهم وتوجه لهم جملتها --- وانا شدخلني ؟
ميس والاء بابتسامه خبث ومصلحه --- انتي اللي بتختارينها لنا الهديه
اريج اهااا
وشمعنى انا؟؟؟
ليش مو امي جاءت اصواتهم تتعالىىى ----لالالا زم انتي
اريج بنظره باهته--اي ليش شمعنى انا امي تعرف
جااااا صوت الاء بجراءه وجديه ---لا انتي لان ابله غاده كبرس وانتي اكيد عطيتي زميلاتس يوم اتزوجو هدايا وتعرفين وش الهدايا اللي يحبونها
بس سمعت جملة الاء الاخيره
احسست بشعور دايم يجيها اذا سمعت طاري الزواج انها مستحيل تكون عروس بيوم من الايام
او حتى تفكر بيوم ان احد يتقدم لخطبتها -- على ان سوق الخطاطيب للمعلمات قايم بالسعوديه
وتحس انها مستحيل بيوم تحس بمثل مايحسون المخطوبات اوحتى المتزوجات
مدري لانها من خلقت واهي تقول --عرجاء من بيتزوجني حتى انها نهائيا تستبعد ان يكون لها مواصفات لفارس احلامها
حتى وظيفتهاا خذتها من اول سنه تخرج لها لان مثل مانعرف ان الاولويه في التعيين للذوي الاحتياجات الخاصه في الوظايف
وخصوصا ان ابو ها لها واسطات حلوه واهو اللي دابل في وظيفتها الى ان توظفت
قطع عليها صوت ميس--- هااا بتختارينها
اريج بتمتمه -- طيب طيب
واستطردت قائله --كم عندي من الو وميو
وضحكووووااا والتفتوا لبعض وكانو باقي حكي
اريج قاطعت فرحتهم --خلاااااااااص واهي تتمصع وتمدد ايدينها --يالاعاد عطيتكم وجه جاني النوم برى برى واهي تضحك لهم
قاموا واهم يتمتمون ولاتعرف وش يقولون واختفت ضحكاتهم
وقبل الباب سمعوا صوت اريج تقول ---سكروا الباب وراكم
التفتت على اللاب توب -وسوت خروج للايميل بعد ماعرفت انو مافي احد متصل
واختارت ابدا ايقاف تشغيل وقبل لايطفا شافتهم واقفين عند الباب ولابعد طلعوا
قالت وشفيييييييييييييييكم -- فيكم شي انا عارفه ها
ميس ---اخر طلب واهو المهم
اريج باستغراب --- مهم شنو؟
ميس تطالع الو --- قولي انتي ترا انا اللي من يوم اتكلم
الو --- لا انتي اللي قولي
ميس اوف وبعصبيه --- بوجه الاء اجل مانيب كاتبه عليها اسمس
الاء بحماس---- لالا خلاص
الاء تطالع اريج اللي تنعس وتحاول تركز معهم --- اريج
اريج تحك عيونها--- هااا
خلصوووني
الاء --- ترى ترى انتي اللي بتدفعين الهديه
اريج وشهووووو وبضحكه متقطعه من الخموول-- اي اي يصير خير برى برى انتي وهي
ميس والاء--تكفين تكفين والله ماعد نطلب منس شي
اريج ياويليييي صدقتكم وبضحكه---خلاااااااااااااااص طيب
ثنتينهم بتدفعييييييييييين
اريج ---اي والله والله اطلعوا برى بس ماعادا شوف الله يقلع بليسكم
ضحكوا --يالبىىى قلبس يااروج ياحلى اخت بالدنيا
وسكروا الباب وبابتسامه من اريج-- غمضت وغطت وجهها بالمفرش ونااااااااااااااااااااااااااااااامت

لم يجف قلمي غدا يكمل ويكشف لنا اسرارهم
كل الود لكم
صبى الاوراق

البارت الثاني

صبى الاوراق

اريج وشهووووو وبضحكه متقطعه من الخموول-- اي اي يصير خير برى برى انتي وهي
ميس والاء--تكفين تكفين والله ماعد نطلب منس شي
اريج ياويليييي صدقتكم وبضحكه---خلاااااااااااااااص طيب
ثنتينهم بتدفعييييييييييين
اريج ---اي والله والله اطلعوا برى بس ماعادا شوف الله يقلع بليسكم
ضحكوا --يالبىىى قلبس يااروج ياحلى اخت بالدنيا
وسكروا الباب وبابتسامه من اريج-- غمضت وغطت وجهها بالمفرش ونااااااااااااااااااااااااااااااامت

المغرب

ام نايف حصه تناظر ساعتها -- وبخاطرها بسم الله على عبير
ماقامت من نومها عسى مهيب تعبانه ولا الدوام قلعته بسلامة بنيتي
ماري ماري

يالله ماما انا اجي اجي
عجلي
ها ماما هذي شابوره كلااااس هيلللوه مره
لاياحبيبتي انا ابيتس ترقين تشوفين عبير شقومها ماقامت للداوم
ماري- -اللهين انزل ماما اللهين ممكن صلي هيا
محمود انتزار هي برى هو روح جيب اغراز واللحين اجي انتزار برى
يعني متاخره ياويلي ماري جيبي ياحبيبتي جوالي عينيه عند فراشي جيبيه
ماري تركض وناولته ام نايف جاري الاتصال بنور عيني<< عبير ونور دارها >>> نايف
لم يتم الرد
ماري ارقي ارقي لها عسى مهيب تعبانه ماقد سوتها والله بسم الله عليها
مافي كوف ماما مافي كوف انا روه شوف
طقت الباب طقات والرابعه--- جاءها صوت خافت ايوااا ؟؟
اناااااااااااااااا ماري ماري ابير انتي تابان
عبير--- سمعت تابان طار النوم
وش السالفه ظلام المغرب ياويلي دوام وصلاه وفيها تابان اجل امي قلقت علي وارسلتها --ماري تعال تعالي
فتحت ماري قامت عبير وماري اقرب للاضاءه --شغلي النور ماري
وعبير تستطرد بالحكي مع ماري
واهي تاخذ المنشفه ---ماري كم الساعه ها
وتسرع عبير في حركتها بالغرفه ولا اهي مركزه
ماري-- سااءه سته نوص
عبير بتوترر--يالله ياربيييه ماحسيت بالمنبه اصلا وين الجوال-- يالله حاست السرير
ولا لقته واستطردت بافكارهااا --بالشنطه استغفر الله بس
ماري --ايش انتي ابي البس
اي شي ماري اي شي طلعي بس بسرعه
ماري راحت للدولاب <بينما عبير للحمام

ماري سمعت جوال عبير يرن ونغمة امها --- اوووه انا انسى ماما
وراحت لمصدر الصوت الشنطه وطلعته وردت-- ماما ماما واهي تمشي بالجوال من جهة
الدرج وصدى الصوت ماخلى ام نايف تركز --ماما ااا
وماري مرجوجه ماتفتهم ---ماما كلاس عبير قوم اللهين انزل اللهين
اسمع انا
ماما ااسمع انتي انا
ام نايف سكرت الجوال ---اي اي هي طيبه بس ؟
ماري ترجع تدخل للغرفه وباذنها الجوال
وكان سؤال ام نايف سمعته من الدرج وردت عليه بالجوال --اي الهمدلله
ولم تصل الاجابه لم نايف لكن ام نايف تطمانت دام ماري عندها
ماري لمحت بالجوال 3 مكالمات لم يرد عليها ومسج واحد
طلعت لبس مكوى وخالص
ورتبت السرير
وجهزت العبايه
وفرشت السجاده عشان عبير تصلي
طلعت عبير بسرعه --خلا ص خلاص ماري اطلعي بلبس وبصلي محمود جا ولا اقولس راح المكتبه
ماري اي اي
ماما تبي شي
لالا طمني امي بس تلقيناها تدور تحت
طيب طيب
طلعت وسكرت الباب وراها تاركة عبير بحوستها وربكتها لانها ماتعرف تستعجل ترتبك
رجعت ماري تطق الباب
ماما
عبير مابعد كبرت للصلاه---هاااا استغفر لله شفيس بصلي ترىىى
ماري --في كول 3 نمبر وون مسج موبايل انتي
طيب طيب خلاص راجعه تقولين كذا هذا وقته على بالي شي مهم خلاص
طلعت
وكبرت عبير للصلاه وبعد ماخلصت صلاتها بسرعه لبست ومسحت وجهها بمنديل ديتول ورسمت كحل داخلي
وشوي مسكره وروج زهر تنورد جنز وقميص مقلم زيتي واحمر من زارا
والعبايه والشنطه والجوال بيدهاااا
وعلى الدرج يمه يمه
وينس يالله حبيبتي مع السلامه
حبت راسها --فمان الله
امها---كان ودي تاخذين فنجان قهوه
عبيرر---بعدين هناك قصدي هناك
قرب محمود السياره وركبت وتاكدت من اغراض المكتبه جنبها ولقتها كامله ونفس اللي طلبتها
--شكرا محمود
--افوا ماما
فتحت القفل الالي لجوالها ولقت 3 مكالمات ومسج
من غريبه ؟؟ اكيد اروج

لقت اروج مكالمه وامها مكالمه
ومكالمه من صديقتها مديره الفرع بالبنك
---ياويييلي واهي تعض شفايفها
بس استغربت ان الوقت تبع مكالمة مديره الفرع الساعه 3 ونص العصر سلامات غريبه ؟؟
نست المسج وجاري الاتصال بسميره <<<<<<<<<<<<<<< لم يتم الرد
عبير بقلق---لاحووول وش فيه عسى خير
قالت خل اشوف المسج
الا جوالها سميره يتصل بك
الو

الو
هلا وغلا سمور
شخبارك
الحمدلله
شخبارك انتي شتبين داقه بعد مايكفي انو قلنا لاتداومين
عبير باستغراب لا اداوم؟؟
اي لا تداومين ماشفتي المسج
اي مسج منتس لا والله عسى خير صاير شي
سميره بضحك----- شفيك خفتي
عبير باستغراب وخوف وتقول بداخلهاا مو ناقصتك ترى --- لاجد سميره صاير شي
سميره استغلت حالتها وبكل خبث--- اي صاير
عبير بتوجس--- شنو صاير
ارسلتلك اللي صار بمسج ياله مع السلامه
عبير وشهووو
سميره ؟؟؟
عبير تناظر الشاشه حقت جوالها-- ملخص المكالمه 3 و14 ثانيه
ومحمود متحمس يقرا مع العفاسي الاذكار حقت المساء عودته عبير كل يوم يسمعونهاوقت مايطلعون لفترتي الدوام
عبير بربكه -- تضغط ازارير الجوال وبكل خوف --جاري فتح الرساله
--هلا عبور لاتجين اليوم الفرع لانو في عمال بيجون لصيانه الاجهزه والمكاتب كملي نومتك ياحلوه--
انجننننننننننننننننننننننننننت عبير يالدوبه يالمعفنه اوريتس مردوده
وتوها بدق الا سميره يتصل بك
وردت بحماس-- والله لولا محمود لا اهزء فيس يالدوبه اوريتس اوريتس
سميره تضحك من قلب -- وانت على طول تفكيرس شين
سميره بضحك --امانه وش جا ببالس
عبير بعصبيه وضحك ---انقلعييييييي تضحكين بعد ههههههههههههههههههه اوريس شغلتس اذا تقابلنا بكره
ضحكوا وباي باي
عبير استوعبت انها بالسياره وقربت من الفرع --
اوه اوه محمود محموووود
معليش اسمع مافي دوام اليوم
ليه ماما
محمود استوعب ميانته--اوك ماما ارجع بيت
عبير --امممممم لالا روح بيت بابا ناصر
محمود--- اوك ماما

دقت على امها وعلمتها السالفه كلها قالت امها والله ماخلي سموره ماتخلي حركاتها روعتس اجل
ههههههههههههههه ضحكت ام نايف
عبير --عاد تدرين يمه ان ماري واهي فوق عندي محرصتني اشوف جوالي وانا اقول لها ماعندتس سالفه انا في وادي وانتي تقولين جوالي فيه مكالمات
امها بضحك -- اي هالماري مبروكه الله يخليها لناويعطيها العافيه
عبير بضحك --امين
واستطردت قائله--يمه شرايس تخلين نايف يجيبتس لاقام ونتعشى عند خالتي شيخه بتجيها خالتي ساره وبناتها كالعاد ه يعني ها ؟
ام نايف تونس رجولها ----
عبير ها يمه اخلي محمود يرجع لس هو اصلااا راجع راجع لريناد عشانها بتروح مع النوري وافنان للسوق
ام نايف ----لالا مسيكين بصلي العشا وبيجيبني نور داري لاقام
اها --قولي اصلا انتي ماتبين الانور دارتس يوديتس تدرين اجل على خير
امها بابتسامه ---على خير
في خلا ل طريقها لبيت عمها وبيت خالتها بنفس الوقت توقعت ان اريج توها صاحيه ماتوقعت انها نايمه هالوقت ابدا
طلبت جوالها ماردت و2 و3 مافي رد
اريج كانت تتوضا وتسمع جوالها وتوقعت على طول انها عبير لانها ماكلمتها اليوم
طلعت ودقت عليها
الو هلا
هلا وغلا
وينتس عن جوالس
اتوضا
صوت سياره متاخره اجل
عبير جت ببالها فكره -- اي متاخره
اريج-- الله يعين والله على هالدوامات ياصبرتس انتي دوامين حنا صباح وياالله
عبير دواميين بس جنب بيتنا
ولا 180 ورى الرياض ولا فيها راحه
اريج بضحك-- تعودت
اخبار خالتي حصه ؟
عبير والله ماعليها طيبه يمكن تجيكم
اريج -- الله يحييها
عبير تدري اني مشتاقه لمن فيكم ؟؟
عبير --من؟
اريج-- سعودي وفصول والله مشتاقه لهم ولدلعهم
عبيررر بابتسامه ------لاتذكررررررررريني الا والله شطانه مو دلع ذكرتينيييي اسمعي اسمعي وينك انتي
بغرفتي بصلي وبطلع
لالا بسرعه افتحي لي الباب اول انا عند بابكم
اريج وشووووووووووو
يالدوبه واهي تضحك وفهمت انها عند باب بيتهم --ودك من يخليك عنده عشان تعرفين تكذبين علي هههههههههههههه
طيب طيب
في بيت ابونوره فيصل
كعادتها ساره تعطر رهوف وتعكف اكمام تي شيرت سعودي رهوف ماما يلهههه نروووح
طيب ماما طيب واهي تلبس عبايتها
سعودي افصل جوالي من الشاحن حبيبي ودخله بالشنطه
ايوووه عفيه حبيبي
رهووف يالااااااااااااااااااااا
يالاااا مامي ياله
مرت على غرفة نوره وحنان
لقت نوره تصلي وحنان نايمه
ساره تكلم نوره ----قمتوا ماما
وجهت لهم الجمله ولاكن لن يرد احد نوره تصلي وحنان ماتنشاف متلملمه بمفرشها ونايمه

عطت شنطتها سعود ودخلت داخل غرفتهم --حنان حنان ياله قومي ماما
صار المغرب ياله قوومي الله يصلح قلبك
حنان واهي ياله تفتح--- ياله قمت قمت
امها ساره---ياله حبيبتي ماعادالا خير وبعدين
التفتت على نوره --- تقبل الله
نوره واهي تحب خشمها --منا ومنك اجل رايحه لبيت عمي
امها ساره-- اي اكيد وكملت وهي تناظر سعودي وقالت
سعود هات الشنطه حبيبي
طلعت الفلوس
اللي عطاها ابوها-- هذي لك ولحنوون واذا خلصتوا
تعالوا هناك كلكم انتي وريناد وافنان طيب -وفي احد بيروح من بنات عمك بعد
نوره واهي تفكر----مدري يمكن لمى
امها ساره -- اهااا
خلاص اوك
نوره--انشاء الله


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -