بارت جديد

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -3

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -3


رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -3

امها--انشاء الله وقبل لاتطلع ساره
ناظرت سرير حنان
حنااان ماتسمعين ياله
حنان بفزع وتبعد المفرش ياله ياله
وضحك عليها سعود وشافته رهف وضحكت معه واهي ماتدري وش ضحك عليه اخوها
وهي على الدرج-- رن جوالهاااا
لاوالله رن قلبها حاطه نغمته نغمة تيلفون هاديه
وبابتسامه وخجل وحب لكل مره يخاطب تفكيرها --- الو
الصوت الرجولي الحاد وبكل رسميه -- هلا شخبارك
ساره عرفت ان عنده احد -- هلا بك والله طيبه دامني اسمع حسك
فيصل عرف انها استتغلت تواجده عند الرجال فقرر يختصر-- شالاخبار وينكم
ساره بشوق -- والله مانفكر الافيك شاغلنا قلنا نشغل انفسنا الى ان ترجع
فيصل عرف انها رايحه لبيت اختها وبيت اخوه --- اجل يمكن انا امر اخذكم
ساره بشوقها الدائم له--اجل بنتظرك من اللحين ترى
فيصل مرات يقول ابجي وينشغل وتزعل هي لانها تنتظره وتطر ترجع مع السايق --- رد بتوجس انشاء الله لا انشاء الله يصير خير
استطرد مايبي يسمع صوتها لانه يتوتره واهو مشتاق حده وده ان اللي عنده فهمها وطلع --- تبون شي
ساره بلكاعه وبصوت واطي لانها قربت من السياره -- نبي واجد بس مدري اقول ولا
فيصل بلهفه ضحك مايدري ليه قرر يخربها قال ---- صدق هذا اللي بالخاطر ولا ؟؟
في وقتها طلع ابو ماجد اللي فهم فيصل xووقتها ساره ركبت مع السواق وصار لازم ماتكثر حكي وتسكر
فيصل بشووووووووق-----ياويلييييييييييييييييه عليتس تعاندين اذا ابيس تحكين ماتحكين ويوم عندي الرجال تشفقيني عليتس طيب طيب
ساره تضحك بضحكه مكتومه من الحرج--- اوك انا بسكر تبي شي
فيصل --تعااالي تعالي وين يوم طلع اللي عندي اي - ابيتسسسسس -مشتاقلتس بالحيل
ساره سخن الجو زياده على الغطاء والتوتر من السواق ---مافي رد
فيصل بحب اكبرر--- امي انتي وينتس
ساره ماقدر الصوت يطلع --لايوجد رد
فيصل وهو بعمق جوه كعادته--لبى هالحس وهالنفس يعني ركبتي توني افهم
ساره تنطق بضعف والجو حررر عندها -- ايييي تبي شي
فيصل بابتسامه شوق-- طيب لاتتقولين تبي شي ترا ارد نفس ردتس لي
ساره توترتتت تمنت لو ان السياره كان فيها صوت رادو او اي ازعاج تبيييه تحبه تعشقه لانزفت مشاعره تضيع واهي تسمعه

فيصل-- خلاص امي انتي انتبهو على نفسكم طيب
الا اقول السوري باقي البنات في البيت ولا راحوا السوق
ساره بحرج -- لاعلى وشك
فيصل بعجله لانه يشوف رجال دخلوا عليه ---ماتشوفون شر
ساره-- ولا اياك

مرت محل حلويات ونزل السواق كالعاده عارف كل يوم الطلب صواني شوكلا وفطائر ومقبلات مشكل
وراحوا لبيت اختها وحماها وولد عمها
اجتمعوا كلهم بعد صلاة العشاء والبنات جاو الساعه 9 وكلهم يقولون مو مصدقين
ان عبير معنا اليوم وضحكوا يوم عرفوا بسالفتها وكعادة شيخه تمنت ان ربي يرزقها بوحده مثل ماري ههههههههههههه
ومن ضمن سوالفهم وضحكهم على عبير تذكرت ابلى نهى وقالت لازم بكره وقبل
لااروح الدوام امرها اقابلها مو اول مره يفهمون خواني غلط
منها
والاغلبيه رفضو وماايديوا الفكره ماعدا ساره الللي كانت مصره بحماس -- اي عبير لازم تواجهينها
حنا ياعبير نتمنى امهات يجون يطلعون على مستوى بناتهم لكن لاحياة لمن تنادي
ريناد ارتفع صوتها في هدوء الجلسه -- انا لازم اسال عنها عاجبتني ابيها لنايف
شيخه بذهوول --- وش السالفه منهيي؟
حصه ام نايف بحماس مع اختها ---تقول انها شايفتن وحده بالجامعه زينه وعاقل وتبيها لاخوها
ساره فاهمه تفكير اختها شيخه والاغلب عارف
ساره بثقه--الله يكتب اللي فيه الخير
شيخه بضيق -- اللحين بناتنا مالين بيتونا وتدورين له ياخيتي؟
حصه باحراج -- يابنت الحلال سوالف سوالف ولا هو اصلا رافض فكرة الزواج اللحين
شيخه-- ليه ياكافي فيه شي هو ؟وينه انا لي اسبوع ماشفته ؟
حصه بحماس وبكل عفويه--- لانتس وانا اخيتس لتس اسبوع ماجيتي بيتنا
وانتي تعرفين انه مايدخل بيتكم عشان مايحرج البنات
شيخه بحب -- اي ادريبه خابرته جعلني فداه --
وبداخلها تقول ياجعلك يانايف حليل لوحده من بناتي ولا تتعدا بيتيييي
لم يجف قلمي غدا يكمل ويكشف لنا اسرارهم
كل الود لكم
صبى الاوراق
لم يجف قلمي غداا يكشف لنا اسرارهم
صبى الاوراق


البارت الثالث

شيخه بحب -- اي ادريبه خابرته جعلني فداه --
وبداخلها تقول-- ياجعلك يانايف حليل لوحده من بناتي ولا تتعدا بيتنا
ساره تشهق يوم رن جوالها تحت رجولها
ضحكوا عليها -وحصه وشيخه خواتها سموا عليها
قالت عبير-- عشان النغمه ولا خفتي انه دق هههههههههههههههههههههههه
وضحكووووووووو كلهم
ساره واهي توقف ---------ياثقل دمكم بس
طلعت الصاله وجلست على الاريكه وبحياء وشوق----هلااااااااااوالله وغلا
فيصل عرف ان ماعندها احد--- هلاااااابتس زود اشتقت لتس
ساره بحيا وبشوق اكثر ---تدري انك زودتها اليوم عند السواق اقول خلاص خلاص وتواصل بالحكي
شسوي الحال من بعضه انتي السواق وانا ابوماجد قايتس خلنا نسافر ونبتعد عن الناس كلها

فيصل xساره<<<يضحكون

فيصل بنبرة قلق ولهفه --جعلني ماخلا من ضحكتس
ساره تعرف تفكيره --ولا اياك حبيبي وينك صوت سياره ؟
فيصل وهو يشدد قبضته على المقود--رايح اقص تذاكر لي ولمرتي الجديده
ساره بنفس الاسلوب-- لاااا اجل الله يهنيكم
فيصل باستطراد ومكر-- عادي اتزوج؟
ساره بنفس اسلوبه واشد --اذا تبي تموتني فكر فكر بس مجرد فكره
فيصل بحب وجنوون--بسسسسسسم الله عليييييييييتس جعل يومي قبل يومتس
فيصل -- ها حبيبي انا وصلت مكتب الحجوزات اقص 3 مقاعد اوك
ساره بتجاهل متعمد-- من3 رهوف تقصد؟
فيصل يسكر باب السياره --اي اي
ساره وبصوت متضايق --لا قص وحده انا ماقدر ارووح
فيصل يمسك بيده الثانيه تنده الفايغرا ويطقها بالمفتاح بضيق وباستغراب---اكيد
ساره بتروي تسمعه --- اكيد
اووك حبيبتي ماتشوفين شر
ساره تحاول تتخيل شكله يوم بلغته الخبر -- فيصل $
لاتزعل ماقدر اروح عشان البنات
فيصل يتمتمم بقهر وممتلىء بشوق لها -- لالا عادي باي
دخل المكتب واهو يقول لااازم لازم ياساره كل مره تبدين العيال علي --
ساره بابتسامه بعد ماسكر --واااااافديته انصدم جالسه اسولف معه وبالاخير منيب مسافره بكل برود يابعد عيني اكيد ضاق صدره
واجرت اتصال وبس انهته رجعت تقعد معهم
جاها مسج بعد ساعه
--معليش حبيبتي ماقدر اجي اخذك تعبان وبروح انام عشان سفرتي الصباح الساعه 11 تصبحين على خير--
قرت المسج وبداخلها-- وااااه فديته الزعلان نوم العوافي
دقت على الخدامه وفعلا قالت لها ان بابا فيه؟ ممكن نوم
مهيب اول مره تسويها فيها دايم ترفض تسافر معه لان سفراته كثيره واهي لازم تراقب بيتها وعيالها
كل ماتذكرت اللي سوته وانه بالبيت اللحين زعلان ومتضايق -ابتسمت حتى انها بعد العشاء
جالسه تاكل حلا باسكن روبنز مزينته شيخه اختها وتحبه ساره منها تقول --محد يضبطه غير شيوخ اختي
وشافتها عبير واريج وهي تبتسم مع نفسها واستوعبت يوم ضحكوا وترجوها تعلمهم وعلمتهم
وانجنوا هي اكبر منهم بسنوات معدوده وتفكير ساره يمكن اصغر منهم بالنسبه لعلاقتها ولحياتها المستقبليه
تحمسوا وش بيصير معها وتوقعوا توقعات حمست ساره زياده


بعد العشاء راحولغرفة اريج
ساره وعبير يكملون سوالفهم وتعليقاتهم على المتزوجات وحركات المتزوجين
وصديقات اريج المعلمات واريج مالها ولا راي عن الزواج ودائما يلاحظون انها مالها حماس بهالمواضييع
وعبير تسولف سوالف زائارت البنك ومراجعينه
قالت ساره ----بفتح ايميلي شوي اروج لان وحده من البنات من امس مرسله الاضافه
وانا امس مافضيت ولاجلست على اللاب
فتحته وقبلت الاضافه وورتهم صور وايميلات حلوه وسكرته وحمستهم عبير على الفساتين اللي
وصلتها على ايميلها وفتحته وهم يتفرجون ويحفظون الصور ومتحمسين دخل ايميل متصل واهم كلهم مركزين مع صور الفساتين
عبير صرررررررررررررررررخت ياحبيله دخل
اريج xساره<<<<<<<<منهوووووووووو
راكان راكان اخوووووووووووووووي
ساره وهي تاخذ مخدة اريج وتنسدح عليها --يحبيله اي وتعلمهم بمكالمته امس لفيصل وسوالفه
وتراه يسلم عليكم
وعبير متحمسه تسولف معه
وتطقطق وتكتب بشوق له
قالها-- كلميني مايك كعادتهم
قالت --انا مو ببتنا انا من لاب توب اريج بنت عمي اذا رجعت كلمتك بس لاتطلع شوي واروح البيت
قال-- من عندك ؟
قالت-- اروج وساره وسلم عليهم واهي تقول اكتبوا سولفوا معه
ساره تقول لعبير-- فديته اكتبي عني له الله يرجعه انشاء الله
واريج استحت قالت --خلاص الله يسلمه
عبير بحماس ---مالكم داعي سولفوا معه
دق جوال عبير وطلعت قالت --باي باي راكان اللحين انا بروح البيت
قال باي
وراحت ساره تودع اختها واريج معها وخلو الايميل مفتوح -- بينما راكان نفسه مانتبه وراح
يكمل سوالفه بشات خليجي يحس انه اذا مادخل شات سعودي او خليجي يحس انه صدق تايه ومتغرب ويحب يسالهم عن اخر الاخبار
رجع لاايميله بعد مامل من الشات وشاف من ضمن المتصلين ايميل عبير قال امداها توصل للبيت ؟
كتب
عبير
عبير
امداك توصلين للبيت
وش كذا السواق عجل<يعني يسرع
لاتخليني اكلم نايف اخليه يسنعه
الوو
الوو
ارسل اشارة تنبيه
اريج اللي توها تدخل غرفتها وماسكه وركها الايمن سمعت صوت الاشاره جت ركض وبداخلها --وش السالفه ؟ وش ذا الايميل اوه عررررررفت ايميل عبير تو بتحط اكس
كتب راكان
عبير شفيك
ترا ماحب اقلق عليكم كذااا
مسكت جوالها بتدق على عبير
كتب
رديييييييي
مسكت الكيبورد متوتره واهو يتحرك واضح انه يكتب بس شاف محركهاا يقول انها تكتب وقق كتابه ورفع يده متطمن
كتبت عبير نست ايميلها مفتوح اللحين تدخل منه وتكلمك بقولها
قرا الرد عرف ان الرد من ساره او اريج شكلها اريج بنت عمي
كتب من اريج؟
ارتبكت واهي تطالع الشاشه

اي

ونعم والله
وشلونتس يابنت العم
وبارتباك وبصعوبه-- كتبت الحمدلله
وشلون ابوي وامي--
وبصعوبه اكثر --كتبت طيبين
والله اني مشتاق لكم
قرت الكلام -----توتررررررررت اكثر وسكرت غطا اللاب توب

في السياره

مع نايف
عبير تعلمه انها واجهت راكان في المسنجر ونايف متحمس ياخذعلومه منها
قاطعتهم ريناد - نايف خالتي شيخه متضايقه منك
طالعها بالمرايه -- لاحول ليش الله يهديها خاله شسويت انا
امه --لاتشره عليك من غلاك تقول ان لها اسبوع ماشافتك
نايف بحماس - كان قلتي انتس ماجيتينا هالاسبوع في بيتنا واهي تدري اني ماقدر اواجهها الا عندنا الله يهداها بس
نايف باستطراد يكمل --- الاصدق يمه زعلانه
امه --- لا تشيل هم خالتك ماتاخذ بخاطرها
نايف بقلق يعني يالله ---عبير رقم خاله هو نفسه ماتغير صح
عبير وريناد --اي اي نفسه
قلب بالاسمااء وهو واقف عند اشاره القدس --- اي هذا هو اي
يرن
يرن
الووو
الووو
هلاااا والله ومرحباااا
هلا بك زود شلونتس ياخاله عساتس بخير
والله دامني اسمع صوتك ولواقرب عندي وبشوفتك بكون باطيب حالاتي xناصر يناظر شيخه ويهز راسه متضايق من كلامها
ناصر يمدح بولد اخوه ومره معجب وبرجولته ومنصبه وباهتمامه بشغل ابوه كله وانه ماوقف
شغل ابوه بل اكمل مسيرته ولو يتقدم عنده مهوب راده بس انه يقوله خذ وحده من بناتي نفس تفكير شيخه
هذا اللي مايبيه
وشيخه ماشيه في هواها ولاهمها احد
يقولون --انك زعلانه علي وتراني ماقوى زعلك
لاياوليدي ان زعلت ولاشرهت تراه والله من غلاك وانا امك والله اني ماعدك الا واحد من عيالي
الله لايخليني منكم اي والله ويرجع اخيك راكان بالسلامه ونفرح فيكم
نايف الله يسلمك انشاء الله
شيخه تغمز لناصر -- وشقلت متى ناوي تتزووج
نايف يلتفت على امه ويضحك--- متى ما امي بغت وضحك واستدرك كلامه --ماتشوفين شر سلمي واسلمي
وقفلوا
والتفت على امه واهو يضحك ---وعلمها بجملتها الاخيره
ضحكت وقالت ---ريناد علمي نايف باللي شفتيها اليوم
ريناد قالت -----اييييييييييه نايف شفت وحده تجننن تطرح الطير من السماء
نايف اختفت الابتسامه من محياه البدر --وبدا باصابعه يمشط شعر سكسوكته الخفيفه
عبير لاحظت مدة البوز حقته وابتسمت لوسامته حتى واهو مبوز بسم الله عليه حتى بتكشيرته يهبل
وريناد توصف وتوصف متحمسه وشعررهااا ياناايف طويل قطعه وحده والظاهر انها ماتستشوره
نايف قاطعهاا----- ريناد تعشيتي ولا اطلبلك معي انا وامي دايت
ريناد بكل تحطيم--لاياشيخ شايفني دوبه
نايف --ها خلصي تبين
ريناد بقهر --لاااا
امها تضحك ---اطلب لبندر معنا اللحين تلقاه توه قايم من النوم مقابل الكمبيوتر لا اكل ولا خير
نايف بتكشيره -- طيب
ريناد التفتت على عبير زي اللي تقول شفتي -- عبير تضحك واهي تمسح بشعور سعودي وفيصل اللي ناموا من ركبوا السياره

في غرفه البنات نوره وحنان
حنان --انا ماشفت ابوي الا الظهر وسيارته تحت شكله نام ودي اروح اسلم عليه
نوره --تدرين انه بيسافر بكره هو وامي
حنان -- من يقول ؟
نوره امي قالتلي قبل شوي انو بتخلي رهف عندنا مع الخدامه وتقول انتبهوا عليها
حنان تكشر-- ياربي ابي اروح معهم
نوره --اذا عطلنا انشاء الله امي واعدتنا
حنان --ماتدرين وين بيسافرون
نوره --تدررين نسيت لا اسالها
حنان تفكر --
نوره تريد ان تشغلها --- عن مايدور براسها وتبي تنسيها السفره حقت ابوها وامها
حنون طلعي اللي شريناها اليوم نشوفها على اللبس
حنان --اوك
نوره بانتصار وبداخلها تقول--عسى تسلين وتنسين

ساره
مرت على رهوف وسعودي بالغرفه
وراحت لغرفتها وبهدووء دخلت ---والغرفه ظلام ماعدا
اضاءه اورنجيه مكان ساره ولا اهو اضاءته اللي عند راسه طافيه
كملت مشيتها ومعتقده انها مراقبه من جهته ومشت بخطوات واثقه نحو التسريحه
نزلت شنطتها وطلعت جوالها
ودخلت غرفة الاملابس تبدل طلعت وتعطرت وفكت كلبس شعرها
وخذت جوالها وجت عند السرير واهي عندها نسبه 40 في الميه انها مراقبه
وباقي 60 في الميه متحطمه من قبل لانها كم مره توقعت مراقبتها والصحيح تلقاه نايم
شافت واهي بطريقها للسرير ساعة الجوال اللي تشير انها 12 و10 بعد منتصف الليل
قللت النسبه الى 35 بالميه
داعبت شعرها قليلاااا
تذكرت اخر حوار وكيف حطمته واهو عند مكتب الحجوزات
ابتسمت بس مو مره
تذكرت اخر مسج كتبه بكل احساس لها ---معليش حبيبتي ماقدر اجي اخذك تعبان وبروح انام عشان سفرتي الصباح الساعه 11 تصبحين على خير--
اطلقت ابتسامه عريضه وهي تناظر عضلات اكتافه العاريه بجوارها
في حينهاااااااا تحركت لتقترب منه اكثر
لازالت بعيده -- اقتربت اكثر وبطريقها تبي تتحسس ظهره وخافت تصحيه
واردفت بيدها الحانيه لترجعها حيث ماكانت تحت خدها--
واطلقت عيناهاا الملتهبه اشتياقا له نحو اكتافه وبروز عظامه استسلمت لنفسها عندما استنشقت رائحة عطره الذي داعبها منذ الصباح
{ليتك صاحي
انتظرتك لو تبيني جيتي من بدري
انت زعلان
؟
فيصل ؟نمت
والله احبك وماهان علي نومتك زعلان
انا عارفه تبيني اروح معك--مشتاااق لي
قلبي انت حبيبي رد علي ترا والله والله انا اكثر
بس حبيت اداعب شوقك ووازيدك ولع هذه الليله
اي اي انا ابييييك تشتااق وتتلهف اكثرر واكثر
فيصل انا عارفه انك قلت فكرت بعيالها الاهم عندها مني صح
جاوبني
دامك عارفه ليش تساليني
هاا اي صح
احبك والله احبك }
وهاااهي يدااها تخرج عن دائرة حوارها مع نفسها لتتحرك لهفتااا وشوقاا
لتنكر ولتوضح لفيصل جمله بات يفهمها من ساره
-لووووووووولاك ماعرفت عيالي يافيصل -
بينما جااااااااااااااءهاااااااا صوووووووووووووووته اختررق هدووء افكارها واحساسها المرهف الذي بدا للتو بل من لحظات علمها انه بفراشها

--لاتقربييييييييييييين مني انا زعلاااااااااااااااان منتس--


دخلت عبير واهي مانست موعدهامع اخوها
وركض فتحت اللاب
وجلست تبدل علا بال مايفتح وهذا هو فتح وخلصت طفت الاضاءه
وجابت اللاب بجنبها علسرير انفتح الايميل شافته متصل
سر د عليها الي صار مع اريج ضحكت
---وانت بعد احرجتها وهي مايحتاج على جريف تراها تستحي بقوه زين منها انها ردت عليك
--- الا بسالك هي اللي تعرج
--اي تذكرتها
--لا ماذكرها تراني اكبرمنها بواجد
---لاوالله ياشيخ مابينكم الا 5س تراك كبرنايف
وهي كبري ومابينا الا 5س تراك شايب
ضحك وقال--طيب مقبوله منتس
قالتله عبير ---سالفه فيصل عمها يوم مدحه يقول لوربي عطاه سمنه كان وخرو عنه
تدري كلنا لنا7س ماشفناك والله ان ابوي ناصر متشفقن عليك
بجي انشاإلله هانت هانت
عبيروببالها فكره خطيره-- انت عندك كام صح
اي
شغله ابي اشوفك
عبير خليهابعدين شيفتي شيفه والشقه حوسه ويضحك
وعبير باصرار-- تكفى قابلتك لو تروع
مصره صدق عنيده
الله يعين اللي بياخذتس
ششكواي لله هااا فتح
وهي تشد قبضتها عالسماعات بذنهامومصدقه انها بتشوفه عقب 7 س هو راح منهم حتى شنبه مابعد طلع كله - لا لا توه توه
بس فتححححححححح
جاري تحميل كاميرااا الويب<<<<<<<<<<<<<
شهههههههههههقت
لم يجف قلمي غدا يكمل ويكشف لنا اسرارهم
كل الود لكم
صبى الاوراق


البارت الرابع 


ششكواي لله هااا فتح
وهي تشد قبضتها عالسماعات بذنها لا لا توه توه
بس فتحت <<<جاري تحميل كاميرا الويب
شههههههههههقت

في غرفة فيصل وساره
وفي ضوءها الخافت

يمااااااااااااااااااااايماااه صوتها وصراخها حس انها من جد تروعت وانكتم نفسها وحركتها
التفت بسرعه واهو يضححححححك
ههههههههههههههههههههههههههه خفتي احسن احسن
ها ساره شوفيني بسم الله عليتس
بينما ساره مغمضه عيونها بقوه وماسكه المفرش اللي دفنت راسها فيه
واهو يضحك مع اني زعلان بس رحمتس
شوووووووفيني ترا بعصب عليتس يقولها وهو يضحك
رفعت راسها بشوي شوي
حراااااااااااااااااام عليك والله حرااااااااااام تدري وش ادواك
ادواك واهي غصتها العبره والضحكه
دوااااااااااااااااك من يلغي حجزه ويقعد عن رهوف وسعودي ويخليك تروح لحالك
انجنننننننننننننننن استقعد بسرعه وشغل اضاءته اللي عند راسه ونورت الغرفه كلها ورفعها من جهة صدرها وقعدها ---- السوري حجزتي والله
بتروحين معيييي
والله
واهي تضحك وميته ربكه وحرج من انه عرف مفاجاتهاااا
مسكها ولملمها بقبلاااته ودفنها بصدره
الله لايخليني ولايحرمني منتس حبيبتي
وصوته فرحااان من جد لانه كان مضايق ماتخيل انه ترفض له طلب وله 3 ساعات ياكل بعمره ومتضايق انها حتى ماردت على المسج
ولاحتى رجعت للبيت مع انها عارفه انه بيسافر ويخليها
والله احلىىىىىى مفاجاه والله

اختفت الاصوات واظلمت الغرفه بالتقاء روحين متلهفتان
شوقا
وولعاا
لبعضهما

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -