بداية الرواية

رواية على موسيقى ابليس -2

رواية على موسيقى ابليس - غرام

رواية على موسيقى ابليس -2

سلمى تعجبت : وصيته؟
علاء : ههه لا هو كان يحب يناديني هيك .....المهم ابيش تعرفيني على عائله الوالد ..وابغى اعرف مين هي أمي ؟؟؟؟
سلمى تعجبت : حاضر ....بس أمك أني ماعرفها ..لكن اعتقد عمتك اماني بتعرفها ..
علاء : أمااااااني ؟.؟ انا عندي عمة ....؟
سلمى : أيوه اعتقد .....هي كانت عايشة في ايطاليا قبل 18 سنة بس اتوقع تزوجت ورجعت السعودية..
علاء : وين ساكنه ؟؟؟
سلمى : راح اجيب عناوين العائله بس انت قوم ارتاح
علاء : اوكي باخد دوش ....وأذا طلعت باكل اليي شي ...وبتمشى مع رالف في السعودية شوي ....وبعدها اذا رجعت جهزي اليي قائمة بالمعلومات والصور والارقام والعناوين عن عائلتي المصون
سلمى : حاضر
كانت سلمى الشي الوحيد الي يثق في علاء ...كانت مثل الام إله ..
اخد دوش سريع ....طلع أكل دونات وشرب عصير ...واخد رالف يتمشى وياه عند الكرنيش بعد ماتمشى في المنطقة الشرقية ...
$عند الكرنيش$ .... كانت ماريا مع امها يتمشوا يعملوا رياضة ...
أنتبهوا من بعيد إلى ذئب مع شاب لابس لبس اسووود ويدخن ..ماريا خافت تمشي وتكمل ....
ماريا : ماما ...نرجع البيت أحسن ..
أمها : ليش الجو حلووووو.....خايفة؟
ماريا تنرفزت : لالا ......
أمها ضحكت :أكيييييد الذئب مروض مستحيل يطلع به ذاك الشاب بدون مايروضوه ....
ماريا : اوكي نكمل مشي ....
كانت ماريا وأمها يكشفوا وجوهم ......لكن بدون مايحطوا ميك اب او كحلة ....ببساطة جمال ماريا طبيعي وبدون ميك اب حلوة وعيونها مكحلة من أول ولادتها ...حتى حجابها كانت تلبسه بدون ماتبين ولاشعره ولازم تغطي ذقنها ....وعباتها واسعه وفيها أشكال ناعمه خفيفة بدون الوان ..
مشوا .....وقربوا يوصلوا إلى جهة الذئب ...وبدى قلب ماريا يدق ..وتحس بالخوف ..أنشلت رجولها عن الحركة ...أمها قالت الها بتروح تشتري ماي وعصير وبتجي ...ماريا وافقت وظلت تنتظرها
طالعت في الذئب وهو جنب صاحبه ...وعلاء يمسح على شعر الذئب بايد ويدخن بأيد ...طالع في البنت الي تناظر الذئب ..وابتسم واضح انها خايفة
كان يفكر ..البنت عليها ملامح حلـــوة....ماريا تفكر يمكن في اي لحظة يهجم الذئب عليها شافت نظرات السخرية في ملامح صاحب الذئب ....صاحب الذئب علي ملامح حديدية نظراته حادة وفمة ملتوي بسخرية بس وسامة مدمررررة مع شعره وجسمه الرياضي ....التقت نظراتهم ...حست بشعور غريب....خوف ..
فجأة ....جت طفلة صغيرة ...تقربت إلى الذئب ...رالف قام يعاوي ..
الطفلة : ماما ....ذئب
الام : بنتي ....تباعدي ...
لاأراديا ماريا تحركت تبي تقرب إلى البنت ...الا شافت الذئب يحط اقدامه على الطفلة ....والطفلة تطيح على الأرض
ماريا شهقت ......خافت تتقرب ...الام صرخت : بنتــــــــــــي!!
ماريا حست بخوف على الطفلة.. ناظرت صاحب الذئب ولامهتم ولاكأنه صاير شي !!
أبليس طلع سيجارة ...وقام يدخن ....ولاكأنه في بنت صغيرة تبكي قدامه ..الناس صراخ وزعاج .....يحاولوا يشوف حل ...
الأم تكلم أبليس : ياولدي هذه بنت صغيرة ....مثل أختك ..أرحمها ..ابعد الذئب عنها
ابليس يكمل سيجارته إلى النهاية : لعلمك ....ماعندي خوات ...
الأم تتوسل اكثر ...: اذا كانت في قلبك ذرة رحمة ...أرحم بنتي ....هي أول بنت اليي ...(( وقامت تبكي))
أبليس رمى السيجارة الي في ايده ...وداس عليها برجولة ...ولاتأثر بكلام المرأة الي يقطع القلب ...ولاتحرك ولاعرق صغير في قلبه عليها
ماريا مادري كيف جتها الجرأة وتقربت إلى علاء(أبليس)..: أبعد عنها الذئب
علاء: ماتخافي .....مروض (( قالها بكل برووووود))..
وطلع سيجارة ثانية يدخنها
ماريا :ندري ان مروض ..بس البنت خايفة والام راح تموت ((قالتها بعصبيه )) ابليس نفث الدخان في وجهها
عصبت : ابعـــــــــده
أبليس : أنا مأتلاقى أوامر من أحد ...فاهمة؟(( ناظرها نظرة خلها تخاف لكن مسكت اعصابه لاتبين انها انهزت ))
ماريا : هذه مو أوامر ....أعطف عليها ...أو راح نجيب الشرطة
علاء ماله خلق مشاكل ...وحتى لو جابت الشرطة ....ماراح يقدروا يسوا شي إلى ولد المليونير ..ظل يناظرها.....ماريا باعدت عيونها عنه
رمى السيجارة وداس عليها ....وقال : رالـــــــف مشينــــــا
ماريا تنفست الصعداء وهي لازالت متوترة من نظراته ...
رالف تباعد عن الطفلة ..أبليس ناظر ماريا : على فكرة ...لاتتدخلي مرة ثانية في اشياء ماتخصك ..لأنك راح تندمي
ماريا انصعقت من كلامه ....مشى وهو يبتسم ....ومعاه رالف
الام اتقربت إلى بنتها .....وحملتها وهي تبكي ....الناس الي كانوا يتفرجوا ...مشوا.. بعضهم عجبتهم شجاعة ماريا...جت ام ماريا الي كان قلبها بيوقف على بنتها ...تعرف بنتها مستحيل تشوف ظلم وتسكت ...لكن هالمرة توقعت انها تسكت بسبب الذئب ....لكن الظاهر بتها كل مالها تصير نسخة من ابوها ..
كملوا مشي ....وماريا كانت شاردة بعيد ....تفكر في اخر جملة قالها الشاب ...وشوي الا يقطع افكارهم ......صوت المرأة تشكر ماريا على الي سوت إلى بنتها ...وتعرفت عليهم

] Enchanting twins [

في الفيلا

حلا وغلا وأبوهم جالسين يتعشوا ويشاهدوا التلفزيون ..وابوهم ((محمد)) كان جالس يقر الجريدة ...فجأة سمعوا يقول : هذا متى عود ؟؟؟؟
حلا وغلا ثنتينهم في نفس الوقت : من هـــــــــــو ؟؟؟؟؟
محمد مانتبه إلى نفسه يتكلم بصوت رفيع: من يعني ؟ ولد عمكم..عــــلاء
ورواهم صورته في المجلة .......حلا وغلا لفت نظرهم وسامة ولد عمهم ماتخيلوا شكله كذا مثل الممثلين الاجانب ...
حلا : من متى عندنا ولد عم؟
محمد ابوهم : من 25 سنة .....
غلا : يعني عمره 25 ؟؟؟
محمد : ايييييييه ....وياليته مارجع
حلا : اي عم فيهم ؟؟؟؟؟
محمد : عمكم قصي ....الي مات من زمان
غلا : اهااااا....وليش ماتبيه يرجع ...؟
محمد : لان أكيد نذل مثل أبوه..(( وقام وهو يضرب اخماس في اسداس أكيد مثل أبوه لازم احط حد إله ))
حلا تطالع في غلا الي كانت شاردة ....
حلا : ويش فيها الغلايه شاردة بعيد ...أكيد مع الي في المجلة ...أظن ان الي عندش يكفيش ويوفيش ههههه
غلا : لا مع وجهك ....أبي اعرف ليش ابوي حاقد على عمي ؟
حلا :مدري ......بروح أجلس على النت .....
غلا وظلت مع افكارها.....وهالبنت اذا حطت بالها في شي لازم تعرفه يعني تعرفه ....
] Enchanting twins [ 

علاء كان جالس في السيارة وجنبه رالف وهو يمسح عليه ويناظر الكورنيش وبالأخص البنت الي وقفت في وجهها وظل يلاحقهم من بعيد الين بيتهم ..وعرف وين بيتهم وقال إلى السايق يجيب معلومات عنهم..وهو يذكر كيف وقفت بكل جرأة و وقاحه .....راح تندم على ثقتها بنفسها ..ومشى بسيارة إلى القصر ...أول مادخل
جى الخادم إلى : عمي أتصلت إلى الشركة وحددت الك الاجتماع مع الموظفين يوم الاثنين الساعه 8 الصباح
جت سلمى : هلا علاء قصدي ابليس ..( الخادم تعجب) ..
علاء ابتسم ...: هلا فيك ....اي نعم أبليس ..وهذا اسمي الي راح ينزل في السوق ...ها بشري ..جبتي المعلومات...؟
سلمى : اي ......تفضل ....وهذه القوائم بأسماء الموظفين ..
علاء : مشكورة ....تعالي معي فوق ....
] Enchanting twins [ 
ماريا جلست على الكنبة تعبانة من المشي طول الكرنيش
جت امها الها : يابنتي .....الي صار اليوم
ماريا عرفت ان أمها بتعطيها محاضرة قاطعتها : ماما ..أنتي تعرفيني ماقدر اسكت اذا شفت الغلط ...
أمها : لكن انا اخاف عليك ...انتي الشي الوحيد الي بقى الي ...ومابي اخسرش
ماريا تذكرت كلام الشاب (لانك راح تندمين) ...أرتجفت حسته مو هين ..
ماريا : ان شاء الله يمه ...لاتخافي عليي .....بنتك ذيبة ههه
الام :هههه يالله قومي نامي بكرة وراش دوام ...
ماريا / اوكي تصبحي على خير يأحلى أم بدنيا ...
وحبت راس امها ...وراحت تاخد دوش على السريع ..وطلعت تمشط شعرها ...وهي تتذكر الي صار اليوم ....بعدين شالت هالأفكار من بالها يعني ويش راح يسوي من هو هو اصلا مايقدر يسوي شي ولد المليونير يعني هع هع ينقلع مع وجها >>>> رحتي فيها ياماريا اي ولد المليونير
نامت ........
] Enchanting twins [ 
علاء يتصفح القوائم ..ويشرب قهوة ....سهر على القوائم وهو يشوف كل المعلومات
عمه محمد مرته الاولية متوفية وعنده بنتين توأم وعنده زوجة ثانية أسمها نهى
وعمه صالح .....عنده بنت وحده اسمها جمانة ...ولدين حسام وسامي
واماني متوفية ...ورجلها ورث من عندها أرض ..وعندها ولد وبنت ..الولد حسن والبنت فاطمة ....
وقام يناظر قوائم الموظفين
وفكر يسوي في القصر اجتماع إلى عائله ابوه ....عائله امه ولا معلومة عنها
لازم يعرف كل المعلومات عن أماني ...اكيد في احد يعرف من هي أمه ..؟
ترك الاوراق الي في ايده وقام وقف عند النافذه ...يناظر في شروق الشمس ....
] Enchanting twins [ 
غلا جالسة تعدل شكلها بالمرايا ...جت حلا الي خلصت من زمان
حلا : غلا يالله إلى متى استناش؟؟
غلا خلصت : هذاني خلصت ترى صوتش نشاز لاتصرخي ..اذني ماتتحمل وانا ماستغني عنها ...
حلا : عشتوووووو ...أنزلي بس أنزلي ...
نزلوا حبوا راس ابوهم ....وجلسوا يفطرو ....
محمد : بناتي لاتتأخروا على السايق اليوم ..أمس يقول أنكم تأخرتوا عليه
حلا توترت : لا بابي ...لان المحاظرة كانت طويلة
غلا بثقه : لاتخاف بابي ..اليوم ان شاء الله مانتأخر
محمد : أوكي .....يالله أن عندي اجتماع ....مع السلامة
حلا وغلا : مع السلامة بابي
حلا تناظر في غلا
غلا : لاتتأخري مثل أمس ....جلست انتظرش في الجامعه
حلا : شو أعمل ....حبيبي مشتاق اليي
غلا : احنا وهالحبيب..... أنا لو ماسالفتي الي تعرفيها كان مشيت عنش البيت
(( حلا أكتشفت ان غلا تكلم ....وغلا تعرف ان حلا تحب حسام ولد عمها فقرروا يعملوا صلح ويغطوا على بعض ....وسبب التأخير ان حلا طلعت مع حسام تتغذى ...وغلا غطت على ختها وحظرت محاظراتها ..الين ماحلا تخلص موعدها))>>>> هذولا مايتفقوا الا على الشر
] Enchanting twins [ 
ماريا كانت تاكل فطورها ...دق الجوال شافت صديقتها الصدوق جمانة تتصل بك ....رفعته وبدلع : شو في الحلو صاحي بكير
جمانة: الحلو يبي يسمع صوتك هههههه يالله ماتبيني اصير مثلك نشيطة
ماريا : لالا جو لاتفهميني غلط ...مو عوايدش يعني تصير دجاجه
جمانة : انسة ماريا ..لاتشوفي حالك علينا ...يالله أنا بامرك اليوم
ماريا : والله ......تمام .....أجل نهيص اليوم
ماريا وهي تكلم جوال ....كانت تصفح المجلة الي قدامها ...وشافت صورة كبيرة إلى الشاب الي شافته مع الذئب مكتوب عليها بالخط الكبير
(( ولد المليونير (علاء) ..عاد إلى الديار))
ما سر عودة علاء إلى الوطن ؟؟؟؟؟
هل علاء وقصي وجهان لعملة واحدة ؟
الملقب بأبليس وعودته إلى الديار
الملاين وأبليس .....؟ إلى متى ؟
حست ماريا بألم في معدتها ..وهي تذكر التهديد ..هذا يقدر يببيع بيتهم وهم ساكتين ...لالالا ويش فيش ماريا ليش تخافي .. أنتي ماسويت شي
جمانة : الــــــــــــــو ماري وينك عني ؟
ماريا تضحك بدون نفس : لاولاشي كملي ..ويش كنتي تقولي؟
جمانة : ماري أنت مو معاي .......لا ولاشي سلامتك ...اقول أمر عليش نتفاهم .......[باي
ماريا سكرت وهي فاتحه على صورته وتطلع فيها ..
أمها جت وشهقت ....ماريا أختلعت
ماريا : ماما خوفتيني .....قلبي بغى يوقف
أمها : سلامة قلبش يابنتي
ماريا : ويش فيش ليش شهقتي؟
أمها : مو كأنه هذا الشاب الي كان معاه الذئب
ماريا : اي .هو وليش تشهقي؟
أمها : ماتوقعت ولد المليونير قصي ..صحيح ان الوسامة وحدة ...لكن ماتوقعته
ماريا : ليش .. أنتي تعرفي أبوه ؟؟؟
أمها : ايه يابنتي ....هذا ابو واحد نصاب وحقير (( ماريا زاد كرهه له))..أبوه رئيس أبوك الله يرحمه بشغل ....وهو .....ولد أخو أماني الله يرحمها .....
ماريا : اي أنتي قلتي الي انه ولد الاجنبية ....هذا هو (( أساس كذا ملامحه غربيه)).....
أمها : سكتي لااحد يسمعش ....هذا السر أمانة موصيتنها أماني اليي....ياويلش اذا أحد عرف ....فاهمة
ماريا : أمي أنتي ماتوثق فيني ....؟
أمها : لايابنتي .......جمانة صاحبتش يصير هو ولد عمها ....
ماريا شهقت : الله ....صج دنيا صغيرة ....لاتخافي ماراح تعرف شي
وشوي الا يدق جرس البيت .......مارياا لبست عباتها وطلعت إلى جمانة
] Enchanting twins [ 
حلا وغلا يتمشوا في الجامعه مع بعض ....والكل مستغرب مو عوايدهم..
حلا اول مرة تحس أنها توأم عن جد ..وغلا مستانسة هي وأختها ماخدين الانظار ....شوي الا لمحوا من بعيد البنت الي يكرهوها حلا وغلا في نفس الوقت : القروية جت ....(( يقصدوا ماريا))
طالعوا في بعض وضحكوا بدلع ثنتينهم في نفس الوقت : أنتي بعد تكرهينها ؟؟؟
وضحكوا مرة ثانية ....
حلا : بصراحه شكلها أبد مايعجبني ...((وهي بداخلها محترة من جمالها ))
غلا : لا حلووووووة صحيح ماتعرف تلبس مثل الناس .....لكن جميلة ويمكن أحلى منك بعد
حلا تنرفزت : ومنك يادبة .....نسيتي احنا توأم والي تقولي عليي ينطبق عليش
غلا : الله الحين صرنا توأم ....؟ أقول أمشي مع صديقاتش القرف أحسن الش
حلا : أذا صديقاتي قرف ...ويش يطلعوا صديقاتش ها ؟ قرف ماقرف مايهمني ...أني مو من ظمنهم ....أصلا هم الي يجو يتلزقوا فيني ......باي غلايه
غلا تنرفزت : غلايه في عينك ياحرمة مسوي حسام
حلا تقربت الها بهدوء : اسمعي اذا سمعت أسمه على لسانش لاتلومين الا نفسك فاهمة ؟
غلا بسخرية : لاتهددي لاألحس عقل حسام ..وأخلي يمشي وراي مثل الكلب ..وتقولي غلا قالت
حلا ماخافت قامت طلعت جوالها : تبي رقمه ؟ أنا واثقه فيه وهو مثل الخاتم في اصبعي ...
غلا : للاسف أرقام مستعمله ماخد ....
حلا : ههههههه قولي مو واثقه من كلامك انسة غلا ..(وقالت بلهجة لبنانية )ألت شو ماتبي ارقام مستعمله ألت ههههههه باي يالواثقه
غلا :ضحكتي بلا ضروس .....(وراحت عنها) ....
] Enchanting twins [ 
ماريا : جو جو ....اليوم التوأمان مسوين صلح ..
جمانة : اييييييه .....تلاقيهم متفقين على شر ....تركيهم عنك ....هذولا بل
بلوة اي احد يقرب منهم مايسلم
ماريا : مادري ليش احسهم يكرهوني؟
جمانة : هههههه قولي يغارون منك ....
ماريا : لا ماتوقع .....هم حلوات ...ليش يغارون مني ..؟((الاخت متواضعه ))
جمانة : هههه ..والله مادري يالمتواضعه ..خليك عنهم ...وقولي لي ليش اليوم أحسك مو على بعضك ؟؟؟؟؟
جمانة وماريا أصدقاء طفولة والروح بروح ..مع أن جمانة من عائله أعلى من عائله ماريا لكن دائماااااا مع بعض ...وتوقف معاها دوووووم(( الله يخليهم إلى بعض لاتحسدوا ))
ماريا سكتت ...وبعدين قالت إلى صديقتها السالفه بدون ذكر اسماء
جمانة : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ماريا : ويش فيش تضحكي ؟ ماقول نكتة اساس تضحكي !!
جمانة : مو قادرة عليش ..... ياربي ميمو كأنش وحدة من بنات الافلام...
هههههههههههه
ماريا : ههههه صحيح والله ....بس أني خايفة
جمانة مسحت دموعها : ليش ؟يابعدي
ماريا : هو قام يهدد ....
جمانة : كلهم كذا ......كلام كلام لاتاخديه عن جد...
ماريا (بلاش ماتدري ان نسيبك ولد المليونير )) : ممكن
وبدت المحاضرة
] Enchanting twins [ 
علاء يناظر في الجوال .....بيتصل إلى عائلة ابوه ويعزمهم عنده بكرة
طبعا العزيمة مو إلى الله ..... يبي يعرف كيف شخصياتهم وكيف تفكيرهم ..ويش يهمهم ويش مايمهم ...ويتعرف عليهم اكثر ...أساس يدرس المرحلة الثانية من الخطه ...
أتصل على عمه محمد ((أبو حلا وغلا )):هلا عمي أخبارك؟
طبعا محمد ماعطاه وجه بس حب يجامله : أهلين ولد أخوي
علاء ( أبليس):والله ياعمي حاب اتعرف عليكم ...من جيت السعودية وأنا متحمس حيــــــل أتعرف عليكم ..يمكن اشوف ريحة أبوي فيك ياعمي ..>>> لالا البرأة ماتليق عليك يأبليس
عمه يبتسم بخبث :واحنا اكثر ياأبلي ... ياعلاء
علاء ( أبليس ): المهم ياعمي .....انا طالبك طلب وقول تم
محمد ( من أولها طلب): تم
علاء (ابليس) : أبشر ياعمي بكل خير ..أنا عازمكم على غدى وعشى أنت والعائله كاملة بكرة ....الساعه 12 الظهر ....ويش قلت؟
محمد : والله ماطلبت شي ياولد اخوي
علاء : لاتنسى أم لعياال ولعيال ....البيت بيتكم وحياكم في اي وقت
محمد : مشكور وماتقصر فيك الخيروالبركة .......انا الحين بسكر تامر على شي؟
علاء )(ابليس(: مايمر عليك عدو ....مع السلامة
محمد : الله يسلمك
وكل واحد سكر وهو يتوعد في الثاني طبعا محمد فكر علاء سهل وينلعب عليه .........مادرى انه ابليس بعينه .....وفي نفس الوقت قرر يكون حذر ولايتسرع في الحكم عليه .........وعلاء (ابليس ) كان الحال مايختلف عنده كمل علاء اتصالات باقي العائلة الكريمة وحدد معاهم الموعد
$$في الفيلا $$تبع محمد ابو حلا وغلا
*على الغذا*
محمد : نهى جهزي حالك بكرة احنا معزومين
نهى : ؟ وين ؟ ومن ؟
محمد : شوي شوي علي اكلتيني ......عند ولد اخوي
حلا وغلا طالعو في بعض بعدين قالت حلا : الي رويتنا صورته ؟!
محمد : اي هو
غلا : طيب الساعة كم ؟
محمد : الساعة 12 الظهر على الغذا والعشا
حلا )(والله طلع سنع ويعزم وشكله كريم))(:اهاااااا
غلا :بس احنا مانرجع من الدوام الا متأخرين
محمد : لاتخافوا راح أخذ اذن بطلعكم من الجماعة
حلا وغلا ماصدقو حالهم : جددددددد
محمد : لا مزح اكيد جد
غلا استغربت ليش كل هالاهتمام بس طنشت قالت في نفسها يمكن لان توا راد من السفر .....بس ردة فعل ابوها لما عرف ان رجع ماتسر وكأنه عدوه مو ولد اخوه ..غريبة
. $$ بعد الغذى$$
كل وحدة رجعت غرفتها ....
غلا شافت عشر مكالمات من رقم غريب ...دقت عليه...سمعت صوت شاب ..: الووو أنتي غلا
غلا تعجبت الصوت غريب عليها هي خبرة في الشباب بس هالصوت غريب عليها : هلا مين معاي؟
الشاب : معك رامي
غلا : اي رامي ؟
الشاب : رامي وبس.....ممكن نتعرف؟
غلا : تفضل عرفنا بنفسك ...ويش هواياتك ويش اهتمامتك شو موصفات فتاة الاحلام.. يعني تكلم عن نفسك
رامي ( هذه فلته بقوة ): اممم رامي عمري 20 سنة
غلا ضحكت : يعني بزررررر هههههه
رامي : ليش انتي كم عمرك ؟
غلا : 19 ...في جامعه (.,,,,) تخصص (,,,,)
رامي :بالتوفيق ....بس انا عشرين وتقولي بزر
غلا : اي بزر .,, أني كلمت قبلك واحد عمره 35
رامي ( ماتستحي على عمرها وتقول كلمت ):تعجبني جرأتش وصراحتش
غلا : لاجرأة ولا صراحه ......أني واثقه من حالي وبس
رامي : تعجبيني اكثر .....الي مثلك ناذريييييييييييييييييييييين
وكملت سوالف ومسخرة معاه
$$.بعد مدة$$
حلا كانت جالسة على النت وبالخصوص المسن
******الحلا كله****
ها شو بشررررررر؟ الخطة تمت ؟
**** مغازلجي تايب ****
أييييييييييييه تمام التمام
****** الحلا كله ****
ههههههههههههههههههههههههاي الله يخليك اليي يارب
] Enchanting twins [ 

اي خطة تتكلم عنها حلا ....؟ومين رامي ؟؟؟؟ويش ناوي عليه أبليـــــس؟
?~~¤ ~~،، Maxim of twins،،~~~~

 لا تتحدى إنساناً ليس لديه ما يخسره

الفصل الثالث

معركة خاسرة

في الصباح 
أبليس يجهز ملابسه ...عند أجتماع اليوم مع الموظفين ...سلمى دقت الباب
أبليس : ميـــــــن ؟
سلمى : أنا ياعلاء
أبليس : كم مرة أقولك ناديني ابليس .....أنسي علاء ....علاء راح
سلمي : بس أنا يعجبني علاء
ابليس يتافأف : المهم ويش هالاوراق الي عندك ؟
سلمى : هذه معلومات عن البنت
أبليس / أي بنت ؟
سلمى : ماعرفها ...بس أنت قلت تبي معلومات عنها ..
أبليس : أووو صح .....الحقيرة .....(( وأخد الاوراق ))
سلمى ماعجبتها تصرفاته وأفكاره بس ماتقدر تتكلم إله ...عطته الاوراق
قام يطالع فيهم .... وفي صورة إله البنت الي هي ماريا
وناظر في سلمى : كانه السالفه مو عاجبتك ؟؟
سلمى : لالا ولاشي ..بس....لاتغلط على أحد
أبليس عصب : ومن قال أنا أغلط ...؟ الي يغلط معاي ....اغلط معاه ..واعطيه درس انه مايغلط على أحد ..
سلمى :...... الله يهديدك .......(وطلعت /
لاتتعجبوا أبليس طيب معاها ..لان وصية من ابوه يخليها في القصر ...وهي الي أعتنت فيه لما كان صغير ....
جلس على الطاولة يقره المعلومات عن البنت ....عرف أسمها ماريا وعمرها واي جامعه تدرس فيها .....الي تفاجأ فيه ...أن أبوها كان احد الموظفين في شركته .....لكن مات ....عرف انها وحيدة امها وابوها
وغيرها من معلومات ...وهو في داخله يتوعدها ...موهي الي توقف ولد المليونير .....مو هي الي توقف في وجه أبليس ؟؟؟
] Enchanting twins [ 
بعد انتهاء الاجتماع مع الموظفين ......رجع ابليس إلى القصر ..وسأل عن رالف (هذا اهم شي في الكون يسأل عنه )...وطلع بره يسبح في البركة الي عنده ....
] Enchanting twins [ 
ماريا رجعت البيت ..تعبانة ....تغذت ونامت ....وحلمت انها تدوس على شوكة ....وطلع منها دم ......وفجاة شافت وجه علاء يوجه الها سكين ويطعنها ....بعد فترة شافت علاء طايح على الارض ..وفي ظهره سكين..تقربت إلى ونزعت السكين .....وفجاة طاحوا اثنينهم في حفرة..قعدت من النوم مختلعه ...وهي تسمي برحمان ..والعرق يتصبب منها ...طالعت في الساعه ...شافتها وحدة الظهر مانامت شي ...قامت وراحت تشرب ماي ..حست البيت هدوء .....على طول ذكرت ابوها ..اشتاقت له ...وقفت عند الطاولة ....وهي تطالع في المجلة ..ومن القهر سكرتها ....جلست على الكنبة وشغلت التلفزيون ...وشافت الاخبار يتكلموا عن عودة المليونير ....وزهقت وطفته .....وهي تقول ليش الناس كلها تهتم إلى اللفلوس ....أني ادفع فلوس الدنيا كلها .....عشان اشوف ابوي ....الناس ماهمها الا المظاهر وبس ....وين الحب والاخلاص ....(.>>>راحوا ياماريا راحووو
] Enchanting twins [ 
وصلوا العائله الكريم إلى قصر أبليس الفخم ....والكل متعجب من فخامته
$في سيارة ابو حلا وغلا$
نهى : يالله ....أخوك بطران حييييييييل
محمد : بلاك ماتدري من وين ثروته ؟
حلا : اتمنى أعيش هني
غلا : ياي برستيج بالمررررررررة
محمد يتنرفز من هالكلام فسكت
حسام وهو يسوق السيارة ومعاه اخو سامي وابوهم وأختهم جمانة
حسام : والله ولد العم مو سهل
سامي : احنا الي موسهلين ان احنا نسباته
جمانة : كثر منها بس ....
صالح : أنتبهوا منه يأولادي
سامي : تراكم رافعينه عن مقامه واجد انت وعمي ..عمره 25 ومسبب ربشة بسوق والمجلات وتلفزيون
جمانة : وبالجامعه ....الكل يتكلم عنه ...سيرته في كل مكان
سامي انقهر وبدى يغار .....من جى السعودية وهو مسبب ضجة حتى اصحابه يتكلموا عنه ....والبعض بدى يحترمه لان نسيب المليونير الملقب بأبليس
رجل أماني ( عادل )ومعاه حسن وفاطمة..: أولادي لاتسببوا ازعاج
حسن عمره 17 وفاطمة 15
فاطمة : بابا أحنا مو صغار
حسن : اذا متضايق منه لاندخل احسن
عادل : حقكم عليي ......انا اسف .....انتوا كبار بس أحب ادلعكم
فاطمة أبتسمت .......من توفت امها ...وابوها خايف عليهم
$الكل اجتمع في القاعه$
وطبعا حلا انصدمت بوجود حسام ...وغلا مو مهتمة ناسيه عمرها بالجوال
حلا وحسام يتراسلوا بلوتوث ....محمد وصالح وعادل....يسولفوا ينتظروا دخول ولد اخوهم
عادل منشغل يسولف مع فاطمة
سامي يسمع بالجوال أغاني ....ابوه عطاه نظرة ان يشيل السماعات شالهم وهو ساكت ....ِشاف غلا تضحك عليه عصب ..وناظرها بنظر تتمسخري حظرتك ....غلا ماهتمت .....سامي اكبر من غلا بسنتين
حسن طالع فيهم ..وأنقهر .....
شوي الا دخل علاء (أبليس ) بكل ثقه ولابس بدلة رسمية ..ومرجع شعره على وره ..طبعا خطف الابصار والانفاس بدخوله ....حتى أعمامه توتروا
وطبعا وهو يسلم عليهم ....عرفهم قبل لايعرفوا عن نفسهم وهذا أنذار إلى محمد ان ولد أخوك مو هين
وصل إلى حلا وغلا : هلا بالحلوين بنات عمي ..أنتي حلا وانتي غلا
حلا وغلا تعجبوا كيف عرفهم وفرق بينهم بعد ..
علاء (ابليس)غمز الهم : كل وحدة منكم الها جمال خاص ...
ومشى عنهم ....سلم على حسام ....وهمس في اذنه ...حياك في الشركة اي وقت ..
حسام ابتسم : من ذوقك ولد العم من ذوقك
سلم على سامي : هلا سامي ...اخبارك..
سامي : تمام ...... نسأل عنك
علاء : هلا بجمانة ....نورتي القصر
حلا وغلا غاروا منها


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • اليماني
    اليماني 30 أغسطس 2022 في 5:33 م

    البارت بجنن

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -