بارت جديد

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -31


رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -31

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -31

توتر راكان وضاع الحكي منه لكنه يعلم شي واحد ان مايصلح يطول عندها ..مالسبب لهالقرار القاتل لا يعلم ..
شاف ساعته ابتسم ..ماحسيت بالوقت ..
لايوجد رد بس لا ارادي عدلت من جلستها ..
راكان يتمنى يودعها لكن معها لايملك الجراه ..لم تساعده ابدا ..حتى النظرله لم تعيره ولو لبرهه..
يــــــــــــاله تامريني شي..
رفعت نظرها شوي لترى ثوبه الابيض اللي بين انه جديد.. لا سلامتك..
راكان لم يستوعب نفسه لانه قرر يصورها بنظرها بدقه هالمره ومع التركيز والتمعن فيها اللي افقده استيعابه--يسلم قلبتس ..
استوعب انه اطال الوقفه --والحقيقه راكان استنزف مشاعر جديده كبرت اليوم --لينزل لرأسها
اريج اللي حست انه اقترب قاصدا تقبيل راسها--(لالالالا وش بتسوي)
ويقبله ..(لاـــــــــــــــــــــــــءءء رحـــــــــــــــ)
ماتشوفين شر..(متى يجي اخــــــــــــر الاسبوع واحس جد انتس ملكي )
في الصاله --
نوره --غارقه بافكارها البسيطه عنه ..كل ماتعرفه من المراد معرفته انه ماطلب وراح الان ..
ساره طلبت ريناد في المطبخ ووصتها على المهمه--
وفعلا جات وخذت نوره وطلعتها فوق ..
وبدت الحوسه والربكه بالصاله مابين عبرات ام نايف وفرحتها بما يحدث امامها..
بقي في الصاله ..
حصه في وسط الصاله متوسطه بجلوسها على احد الكنبات .
شيخه تستخدم هاتفها بين الفينه والاخرى ..
ساره تامر البنات جيبوا حطوا افعلوا اتركوا --
حنان --تاكدت من ازارير الصاله واي مفتاح يغلق واي مفتاح يفتح
لمى -- رتبت الطاوله والصحون وجابتها بالوسط
ميس والو جابوا الشموع من غرفتهم ...
الاء --اشعلتها ..ومددت توصيلات الاستريو ..
شيخه --اكدت عليهم ان ماحد يبدل لبسه او يغير بشكله وهم العرايس نفسهم ماسوو شي ..
عبير جربت اغلاق الانوار وصرخواااااااا البنات عالمنظر الروعه فاعادت فتحها --فضحتـــــــــــوووونا هههههههههههه
تركوا الثريه الكبيره اللي توسطت الصاله من اعلى الدور الثاني للاسفل مضاءه وهي لاتضاء الا بالمناسبات وفعلا جاء وقتها ..
افنان مابين اللحظه والاخرى تنزل وماقدرت تطول خايفه لاتحس نوره ان فيه هيصه تحت ,,
غير كذا تبي تساعدهم لان الخدامات مسكوهم البزاريين فوق ينتبهون لهم ويشغلونهم عن الترتيبات الى حين بدا الحفله ..ولازم ينجزون بسرعه..
في السياره --
طلع ماشاف احد ركب سيارته وهو يحمد ربه ويشكره على ان اليوم اكمل نص دينه ..
ودعى الله ان يشفيها ..
ويجعلني قرة عينها ..
ويبلغني عافيتها ..
ويجملني بعينها ..
ويسخرها لي ...
وبدون مايحس يسير بالسياره لايعلم تغيرت عليه مخارج الرياض والطريق اللي يسلكه يدخله على اخر وهو ماهو مستوعب من فرحته--(لبى الزين اللي فيتس.
فتنتيني والله ..
ليتها تتكلم وتقول اللي بخاطرها..
احس بعيونها كلام ..
وحالها يثبت لي..
يعني ماكشفت منحرجه ولا فيــــــــ سبب..
ماودي احرق فرحتيــــــــــ
ودي اتصل عليها ..مامداك توك طالع ..والله هههههههههههه ماحسيت بالوقت ..واااااااااااوه فديت عيونتس ..
الله يعجل الايام ونسافر ..
انا ويـــــــــــــني فيه ..
لاحـــــــــول ضيعت ..والله يالرياض وبالليل انواع الزحمه والمتاهات ..تغيرت مره ..
قرر يوقف عند محطه مقابل مفروشات العامر ..وياخذ الوصف من نايف للاستراحه..
في بيت ال سعود--
لازالت (الجنيه) >>عملة الجنيه لقب اريج عن ال سعود..
هناك اريج لاتعلم كيف تهدي نبضات قلبها اللي تحسه بيوقف ..
نادت لسعودي اللي جاها على طول ..
شوف روح لعبير قول لها باذنها باذنها مو تسمع اهلي كلهم قولها اريج تقول تعالي ياله بسرعه..
وفعلا راح وضبط المهمه --وجات
هلاااااااااااا راح..ههههههههههههههههههههههه ها بشري
اريج -- وش ابشر
عبير تهدا من فرحتها --صراحه انتس صدمتيني واحرجتيه مسيكين زوجته ومتغطيه منه ..حرام مايستاهل
اريج بهدوء--اصلا وجهي مو مهم ولاتصجينا كشفت..
عبير بفرحه--وشهووووووووووووووووو لالا افلام ههههههههههههههه قوليلي وش صار
هنـــــا مو اللحين بعدين .. اهلي كلهم برى .
ايـــه بس لابسين خاله ساره تحتريتس ولا تقول ميته تعب من السفر تقول بشوفها وبروح
وش هاالورقه شيــــــــــــــك هههههههههههههه والله شيك اوه ميه تستاهلين ..(نايف ماعطاها فشله )
اريج --والنوري شخبارها
عبير--ماطلعت السخيفه قاهرتني مايستاهل اخيي..
اريج بجديه--مافهمت شي امشي امشي عندهم ولاراحوا نسولف
عبير--لاااااااااا وش يصبرني قولي شنو صار
استغفر الله بعدين نادي الخدامات بس يشيلون ذا القدوع ..
عبير بترجي--ارووج لاتقهريني قولي
وبجديه--وش اقول عادي شلونتس طيبه قدمتي اجازه بس عادي والله عادي
عبير وهي تتذكر المفاجأه اللي برى --خلاص بعدين نكمل الله يصبرني
دفت الكرسي ببطء لانها عطت ساره نغمه--معلنه قدومها بأريج
دخل الكرسي ..ونزلت نوره مع ريناد
ريناد اللي خوفت نوره -- كللوووووووووووولوووووووووش
عبير ماتعرف تزغرط ولا كان خرقت اذان اريج ---
نوره تفـــــــاجات للثريه والنور الاصفر في الظلمه --واكد ان فيه سالفه صووت الاستريو ..
اريج وعبراتها تخنقها --تمنت لو تكون واقفه وتمشي وتبتسم وتضحك وتقبلهم كلهم ..
نوره تنزل وهي مبتسمه ومنحرجه عالاخر--التفتت على ريناد اللي ماسمعت ولاكلمه منها من صوت الاستريو --اوريتس يادوبه ومخليتنا فوق من يوم وانا مدري عن شي ..
حصه تصفق من الفرحه --ساره ترقص هي والبنات ويصفقون ..وقتها نزلوا الخدامات ورهوف وبني سعود وفصولي وفعلا كان الاجمل وجود الاطفال لانهم بان فرحهم وهم يجهلون المناسبه ..
اريج و الكرسي مقابل الصاله عشان تشوفهم وهم يرقصون ويصفقون ..
في الاعلى --هز بصوت الارض من قوه الاستريو واصوات قويه بالخارج فقرر للاطمئنان عليهم تناول شماغه وفي خاطره --بشوف راح راكان او توه ..
نزل وتفاجأ باللي تحت اطلق ابتسامه من القلب لفرحته اليوم ..اللي الكل شاركه فيها ..تنحنح ولا في حس فاشعل انوار الدرج ..
شيخه بفرحه--خلكم ماعليكم بروح اشوفه ..
قابلته عالدرج --هلا يابوي ..تعال تعال
ابتسم --ترقصون ..؟؟هههههههههه راح اجل راكان
اي نفداه ..ماقال وين بينام ؟؟
لا والله تعال ..
ياولـــــــد
ساره كانت قد اخذت هي وحصه شراشف وتغطوا ..البنات كلهم سلموا على ابوهم ..
هو اتجه لاريج وهالمره وبصعوبه عرفت انه ناوي يسلم عليها فوقفت قبل لايقترب منها..
افنان تصوت لعبير طولي عالصوت ياله..
وبريموت الاستريو رفعت عبير الصوت ..
اعتلى الاستريو ..وهو يسالها ها وش الامور كلش زين ان شاء الله..
اقتربت منهم افنان ومسكت يد ابوها وجلست تراقصه وهو مستحي وشوي يرقص وشوي يقبل راسها هي واريج..
واقتربت ميس والو وكل وحده تمسك يد ابوها وتراقصه الا لمى اللي تستحي..
اكتفت بتقبيل راسه والتصفيق من فرحتها لاول مره تشوف ابوها يرقص ..
اقتربت شيخه لتمسك باريج وناصر وجلس يراقصهم ..
وكلهم رقصوا معه عبير ونوره وحنان وفيصل وسعود ..
حتى الخدم كانوا فرحانين ويشاركونهم بالتصفيق ولو اخذو الاشاره منهم لاكانوا هم الاخرين رقصوا معهم ..
حصه الاخرى تبكي من فرحتها ان الله كتب لها عمر وحضرت هاليوم..
بعد ها ترخص منهم--يالله اخليكم انتوا ماتعشيتوا تعشوا وعودوا استانسوا ..
في الاستراحه --
راكان ولاول مره يحضر هالاجتماعات بينما فلاح كذا مره انعزم هنا بحكم جياته للسعوديه بين الفتره والاخرى ..
الحقيقه ان الخاطر لايصفى عند احد لكن الامور تحسنت للمطلوب وهو الزواج ويكفي شوفتي لها ..ودام الزواج حصل كل شي بيزين عقبه..
نــايف متضايق هم اللي ابلغوه ان في ملكه ..وشوي تبكي ..وفجاه ماتطلع لي ..
بندر اللي بدا نضجه ويبدوا اكبر من سنه لفلاح ..
فلاح --بندر انت باي سنه
بندر بابتسامه--اول ثانوي
فلاح--ماشاء الله.. الله يوفقك ..
بندر برجوله--وياك..
فيصل --نلعب كوره
بندر اي تكفون وعلى طول نزل شماغه ونفض الكدش حقه ..
راكان وفلاح متعود ين عالرياضه يوميا على عكس نايف وفيصل اللي عالمزاج
فلاح --اي ياله تكفون انا وراكان متعودين على المشي حتى كل يوم..
راكان بنشاط-- ياله ..بس في هنا لبس..
بندر في كل شي بالغرفه هناك ..
فيصل --ياله نايف ..
نايف--ياله معكم الشكوى على الله ..
عالعشاء--
ساره خلصت واقتربت من اريج اللي دخلت كرسيها بين كراسي الطاوله ..
ساره--هابشري وش سويتي ؟؟
اريج وهي تتاكد ان ماحد منتبه--عادي ماصار شي..
ساره بابتسامه--وش رايتس فيه تكلمي وش قال لتس..
تذكرت هيئته وحركته الاخيره --توترت فاحمرت وجناتها ..بعدين
ساره بابتسامه --ههههه الله يسعدكم ..
جلسوا وسولفوا
ساره-- حصه جعل يكثر خيركم ترا نايف عطى فيصل جعلني مبكيه ..والله يوفقهم
حصه بفرح--النوري تستاهل زود
عبير --حتى اروج عطاها راكان ميه الف
شيخه--الفلوس تجي وتروح ومانطلب الا التوفيق من رب العالمين ..
نزلت الحاضنه ساندي--مدام رهوف نوم ..
ساره اللي انتبهت للساعه--اوه الساعه 3 ونص ياله يابنات ياله حتى السواق برى ينتظرنا من اول الليل..
ريناد -- اجل ياله يمه عشان اغراض البنات عندنا ..
حصه --ياله سرينا ماعاد الا خير ..
ركبوا وتوجهوا مع محمود لبيت ال خالد --
في الطريق --اتصل فيصل على ساره وينكم ؟؟ماعاد الاخير انا في البيت ..وناصر نايم ازعجتوه
ساره بهدوء--لالا حنا جاينك بالطريق
فيصل -- الله يستر عليكم ..انا انتظرتس.
وقفوا عند بيت ال خالد --
بسرعه يابنات بابا ينتظرنا لاتتاخرون ..
نوره وحنون--طيب..
دخلوا البيت وبسرعه ..ريناد عرفت ان السياره اللي برا شكلها سيارة راكان ..
طلعوا فوق يجمعون اغراضهم ..
ريناد التفتت على امها اللي ترتب عبايتها --يمه نايف وبندر فيه وشكل راكان معه
ياويلي يامرحبا به --اني يوم واجهته قلت له امرح عندنا ..لبى عمره نفداه جاء..
نزلوا البنات يالا مع السلامه xxxنوره صارت تنحرج من امها حصه ..
ماتشوفون شر ياحبايبي
نزل بندر --جيتوا
اي يمه
اخوانك فيه
لا راحوا يجيبون اغراض راكان من الفندق عشانه بيمسي هنا..
الله يحييه اي اني ملزمه عليه يمسي عندنا..
عند السياره--
طلعوا وركبوا السياره ..وانتبهوا لسيارة نايف اللي وقفت للتو ونزل هو وراكان اللي اتجه للداخل حيث المجالس ..وهم جايين من الفيصليه جايبين اغراض راكان ..
ساره للسواق--لحظه
وللبنات ماباركت له خل اسلم عليه..xxنوره--لا يمه مو اللحين مو وحنا معتس
ساره ابتسمت وهي تشوفه قاصدها والظاهر ان كلاهما قاصد يبارك للثاني ..
نايف برجوله--السلام عليكم
فتحت الباب ساره وارتفعت له --هلا بك وعليكم السلام .. عالبركه
نايف برجوله--يبارك بعمرتس
نوره متوتره عالاخر -- حنون --النوري لايفوتس الحلاقه ..عليه عيون شوفــــــــــــيه ..خبله
ساره -- وانت شلونك طيب ذا راكان رديت عليه اليوم ولاقزيته ..ماشاء الله تبارك الله
نايف انتبه للسواد اللي داخل السياره(فديت اللي يسمعني)--اقلطوا امسوا عندنا
نوره بتوتر(لاياشيخ مايكفي كل يوم وانت ناط بوجهي )
لا هذا فيصل ينتظرنا . جينا ناخذ ملابسهم خربت عليهم ياخي كان بينامون عندكم ..ههههههههههههه
نايف ابتسم -- ماعليهم الا العافيه مانيب صوبهم خل ينامون ..
نوره بخوف--(ياويلـــــــــــــــــي)
ساره بضحك -- كثر منها منتب صوبهم ههههههههه يالله فمان الله سلم على راكان..
نوره ودقات قلبها تزيد واهي تو تلمحه --(ياويلي ليه يمه وش هالحكي اللحين بيقول ماتخلي شي ماتقوله لامها)
نايف ماعجبته جملتها الاخيره --ماتشوفون شر..
لمحهم وهم طالعين من الشارع-- جد انها بزر ماتخبي شي ..
بيت ال سعود -- في غرفة اريج ..
عبير وهي تلبس بجامتها --هاااااا وش صار
اريج وهي تلبس هي الاخرى --ابد ازعجتوني انتي وخالتي ساره ماصار شي ..
عبير وهي تجلس عالسرير-- طيب ياله قولي وش صار من اول مادخلتي ..
في السياره --
تذكرت فيصل اللي وصاها انها تعطي الشيك نوره--خذي ماما هذا مهرتس مية الف
توترت --خليه معتس
لا بكره روحي وحطيه بالبنك اها ولابكره جمعه امممم خلاص السبت
عم صمت للحظات ..
حنون لنوره--تبين نطفي المكيف بــــــردانه شكلتس
ساره ابتسمت من الداخل (حنون عليها فضائح احرجتها فديتها ..)--طف المكيف اصلا رهوف نايمه مابيها تبرد ..
ناصر وشيخه بالغرفه --
شيخه --لا الحمدلله مبسوطه وتضحك معنا وماعليها الا العافيه لاتشيل هم ..
ناصر --الحمدلله ..حتى انا كلمت فيصل ويقول طلع منها وجانا ومبسوط والحمدلله .الله يسخرهم لبعض ويشفي بنيتي ويتم عافيتها عليها..
شيخه--اللهم امـــين
ناصر-- وديها من بكره للسوق تشتري لها اللي تبي ..
شيخه --ابشر هي ماتبي الا عبير ولا السوري ..والبنات بيروحون كلهم يعاونونها..
ناصر --الله يسهل عليها
شيخه--لاتنام اجل ..صل وبعدين امرح ماعاد الا خير وياذن ..
في غرفة اريج --
اريج--وحب راسي وطلع ..
عبيربفرح مستمعه--يالبى قلبه يحبه ربه ..
طيب انتي ليش متضايقه اللحين ..
غصتها العبره -- ماله ذنب والله ماله ذنب ..تدرين قبل لا اكشف مافكر يقولي اكشفي وشيبي بوحده معاقه ..ياويلي حتى الكاس والقهوى ماقدرت اصبها له ..
ولحظه صمت قاتله شدت فيها من قبضتها على خيوط الخداديه ..
وفجاه عادت تستزف جروحها--عبير حرام انا يشهد ربي مانيب انانيه وحرام بمثل وضعه ومستقبله ..ياخذ وحده مثلي تدفن حياته ..
مايكفيه لا ام ولا ابو وينجبر يعاني ..صراحه الله يغفر للابوي وامي كانهم اذنبوا في حقه ..
عبير بعصبيه -- اريج تكفين امرضتيني بكلامتس خلاص شي وصار والرجال مبسوط تبين اكلمه اسئله وش نفسيته. عادي ..
وش تبينه يقووول انا شفته بعيني وحسيت فيه مامانع ماقدر يرفض طلب اهله ..اقولتس ماطلب يشوفوني ..حتى اسئلته لي
وشلونتس وبســــ.. الرجال ادى الواجب وبس يعني اجبروه عالعرس ولا طلعوني له اعذبه قبل مانجتمع انا وياه ..يعني تاقلم من اللحين ..
عبير وهي تبكي--لاحول ولاقوة الا بالله انا بستخف منتس خلاص كل اللي تقولينه صح ..اقوم اتوضا واصلي ابرك لي ..الكلام ضايع معتس..
اريج بتعب انسدحت على ظهرها--لايوجد رد
ماعندي غير دموعي ..
وليت احد يحس فيهـــا ..
ياربي رحمــــــــــاك..
تفاجات بصوت مسج تحت الخداديه ..عرفت انه جوال عبيراللي تتوضأ ..فتحته وهي تمسح دموعها بتعب <<من المغترب ..(ارتجف قلبها كانه حاس اني اتكلم فيه)
عبير ياليت قبل لاتنامين ارسليلي عنوان مستشفى اريج وعند اي دكتوره ..
انتهى يومهم يوم الخميس 12-5-1430هـ
ليعلن لهم فجر جمعه ..فماذا يخبىء لهم
لم يجف قلمي غدا يكمل ليكشف لنا اسرارهم
كل الود مني لكم
صبى الاوراق

البارت الثامن والثلاثون

تفاجات بصوت مسج تحت الخداديه ..
عرفت انه جوال عبيراللي تتوضأ ..فتحته وهي تمسح دموعها بتعب <<من المغترب ..(ارتجف قلبها كانه حاس اني اتكلم فيه)
عبير ياليت قبل لاتنامين ارسليلي عنوان مستشفى اريج وعند اي دكتوره ..
طلعت عبير وصلت واريج بين التردد ان تخبرها --
تتالم لردة فعله ومسؤوليته اللي ابتدأت من الان ..
بعد ماصلت تمددت عبير بجوارها بتعب -- وناسه بنجهز من بكره ..
والحلو ان النوري معنا ..يعني بنجهز لعروستين
قاطعتها اريج --اهم شي بكره من بعد مانصلي الظهر.. بنروح الدار
عبير وهي تتذكر-- اها ابشري الظاهر بكره ماراح نجلس بالبيت
اريج قررت تقول اللي شاغلها --اقوول خذي بس جوالتس هو مرسلتس مسج
عبير وهي تتناول جهازها--منهـــــــــــو
وهي تقرا المسج -- وافديـــــــــــــت عيونه بدا اهتمام الزوج هههههههههه
اريج وهي تغطي نفسها --اقول اخمدي بس
عبير --ههههههههه طيب تامرين امر بس برد عليه بمسج ..تبين اقوله شي
اريج --
عبير وهي تحرجها زود--هـــــــــا وش اكتب
اريج غرقت باحداث اليوم ..
(اللحين انا صرت متزوجه..؟؟)
تذكرت كلامه واسلوبها معها..
(اريج باركيلي طيب..
اريج شوفيني انا هنا..
القويعيه بعيده ماطلبتي نقل..
عسى تقطعين اجزاتس وتداومين ..)
اسلوبه متفهم ..ومثقف..وواعي .. ورجال ثابت ..
كلامه موزون ..
محترمني خلاص ماعاد له تصرف ..انربط فيني غصب عنه ..ورضا بواقعه ..
اخـــــــــــ ياقلبــــــي..ماتستاهل ابشر باللي تعوضك..
قطعت افكارها عبير--ارسلت له ترى اروج مشتاقه لك اتصل عليها ..
اريج وهي تحت المفرش تبي تثبت لها انها نامت--(مو مشتاقه خايفه والله خايفه)
ربع ساعه واستسلموا للنوم..
وفي اليوم التالي وهو يوم 25-5-1430 هـ
نزلت الرواتب ولكن ليست جميع الدوائر الحكوميه ..
معناه يوم زياره مركز دار الرعايه لذوي الاحتياجات الخاصه ..
صلوا الجمعه ..ولبستها عبايتها ..وناجي ينتظرهم ..
طلعوا وقررت عبير تمر بيتهم عشان تاخذ محفظتها تقول ابي صرافتي يمكن اجهز معكم هههههههههه
وقفت السياره عند بيت ال خالد..
كانت الساعه تشير للواحده ..
قررت اريج تجري اتصالها تلبغهم كالعاده بقدومها ..عبير لاتتاخرين شووفيني بتصل ابلغهم مابي اتاخر عليهم ..
عبير وهي تسكر الباب --يالله يالله جايه بغير عبايتي واجيب المحفظه واجيتس..
اريج اتصلت على صديقتها المسؤووله هناك ..
توقفت سيارة نايف ونزل منها بندر وراكان اللي جايين من صلاة الجمعه ..
استغرب نايف وهو يطفي السياره --
اريج وهي تكلم ريم --(ياويليـــــــــــــ وش هالسياره اللي وقفت )ايوه معتس انا بخير الحمدلله
نايف وهو بالسياره--هذا ناجي ..
راكان --سواق ابوي ناصر.. ؟؟
بندر--ايــــــــــه الله الله معه معه وحده من بناته الظاهر ؟؟
نايف لراكان --ايه شكلهم اهلك ..
راكان وهو ينتفض متوجه للسياره--
اريج--شافتـــــــــــــه..وهو مقبل عليها عرفـــــــــــــته ..هـــــــو هــــــــو ..ياويليـــــ
اقبل عليها وشاف الشباك مسكر ..ارتبـــــــــــكت..xxناجي نزل يسلم عليه ويوم شافه متوجه لاريج ابتعد عن السياره..
فتح الباب--السلام انتو اهلنا
اريج لا ارادي نزلت طرحتها اكثر --وعلي..كم الس...لا
راكان بابتسامه من تحت نظارته (وهو مقبل عالسياره شاف الكرسي المتحرك مصفوط مكان الراكب بجوار ناجي)--
اشوا احسب وحده من البنات ..
اريج تبعد نظراتها عنه يبدوا له --وسيما توتره شخصيته ورزته..
راكان استغرب انتظارها --من تنتظرين عبير ؟؟
ايــــــ

يتبع .....

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -