بداية الرواية

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -32

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك - غرام

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -32

اجل مانامت عندتس امس؟؟
الا بس جايه تاخذ اغراض وبروح
اها..وين بتروحون
هنا قريب
راكان حس انها ماتبي تقوله --الله يستر عليكم ..محتاجين شي ..
سلامتك
راكان لقى فرصته --عطيني رقمتس..
اريج ارتبكت وهي تمسك بجوالها تطلع الرقم --وفجاه تذكرت انه يبي رقمها مو رقم احد ثاني يعني شنو تدور بتلفيونه ماتدري ..
اممممم اي 055xxxxxxx
اها رديف ابوي ناصر xxايــــ
امممم حس انه اربكها -- قرر ينهي اخر مهمه وبعدها ينسحب (اهــ بس ليتني انا اللي اوديكم ) --
عطاها نغمه وتفاجات بصوت نغمة نوكيا --وبابتسامه -- بسم الله عليتس انا اللي متصل اوك هذا رقمي ..
وين عبير ابطت عليتس..دق عليها هو ..ياله طولتي على اريج ..
<<<اريج قلبها ارتجف يوم سمعت اسمها على عزف حنجره رجوليه--
اغلق الخط -- تقول جايه كانت تكوي مدري شتكوي ..
راكان--(ادري متوتره مني ..بس والله ماصدقت اني معتس اليوم بعد..ومابي اخليتس مع السواق لحالتس ..)
اريج--(ادخل وترتنيـــــــــــــ ..وصل اهتمامك )
راكان--(ماقدر انا فرحان بتاخير عبير فديتها كل شي تسويه مانساه لها..)
راكان وهو يلمح عبير نازله مع الدرج نزل راسه لداخل السياره --استودعتس ربي..
اريج بربكه --تفرك ايدينها بالجوال.(اخيــــــــــــرا)
عبير-- هلا شخبارك
راكان وهو ينزل نظارته ويغمزلعبير --هلابتس ابطيتي عليها
عبيروهي تقرب منه-- لو اني داريه انكم مع بعض تاخرت بعد هههههههههههههه
راكان بهدوء قاصد عدم سماع اريج--وين على هالظهريه
عبير--اممم بنزور الدار
دار ايش
دار للمعاقين .. هذي عادة المدام كل اخر شهر تروح لهم
راكان رق قلبه لماسمعه عنها--تطولون وش تسوون..
عبير--لا تجلس معهم وترجع انا صراحه ثاني مره اروح معها ياله اذا رجعت اكلمك باي
راكان تاثر بقوه وماعاد قدر يلتفت عالسياره حتى يودعهم بنظراته --فمان الله
في السياره--
تدرين اروج المفروض انتس تستاذنين منه خلاص ههههههه رجلتس
لاياشيخه تو ماتزوجنا امس ترى..
لاجد
خلاص بس اخرتيني ترى
تدرين وش قالي
اقول ولا
قولي يابيخيتس
عبير--بايخه اجل مافي
اريج بقهر--احسن
عبير-- احس انتس بتفكرين وش قال صح ههههههههههههههه
يقول وين بتروحون عالظهر
وش قلتيله
علمته
وش قال
سكت احسه استغرب
ليش عادي ازور اللي ربي كتب ان اكون مثلهم
عبير --
اريج --ناجي لا مافي هذا باب باب ثاني
ايووووه
بس نزل عربيه
راكان غارق بافكاره دخل ولقى الغداء جاهز ..
انتهوا وبعد ماغسلوا ..
راكان--نايف تعرف لك احد يخلص امور جواز اهلي ..(واخيرا صار عندي اهل )
نايف --ايـــ ايــــ حتى بدون الصوره ويمشي الوضع وتركب الصوره هي ..
راكان صدق والله اجل كلمه يسنع امورنا ماعاد به وقت ..
نايف --ابشر
راكان --افكر اشتري للبيت مكيفات عشان يطيح مني شي اذا عودت القى لو شي واحد سويته
بندربابتسامه--اخاف تجي تلقاها مسروقه
نايف --تنسرق وهو قبال بيت ابوي
راكان --وش رايك
نايف --توكل على الله وغرفة النوم بعد
راكان --شسوي عمتي حالفه اني ماشتري شي
نايف--الله يكثر خيرهم ..اجل الادوات الكهربائيه كلها..
راكان --اجل تخاويني اليوم ..مابي اروح وهو خالي ولاجيت القاهم معبينه وانا هناك والخير واجد..
نايف --خلاص بعد المغرب نتقهوى ونمشي ..قيل انت عين خير..
راكان--(ويـــــــن انام وانا توني شايفها .. احسها تحس باشياء غير عن كل البشر.. تتالم وماتتكلم ..
واوقات احسها قويه ومو محتاجه احد ..محد تكلملي عنها ..بســ احس انها كذا من عرفت انها راحت تزور الدار )
قلق عليها وش بيكون الوضع هناك في كل مره تروح..
انتبه لشكل نايف وهو مومعاهم ..
راكان--نايف قم ارتاح والله مدري من اللي يبي يقيل ..
بندر وهو يبتسم --اصلا نايف متعود على نومة الظهر ..
راكان--ماعليك مني يارجال قم خذ لك نومه ..
نايف التفت على بندر --تراني كلمت المدرس موسى وبيجيك بعد العصر..خلك حاضر
بندر --ابشر
نايف --اي شي منتب جيد فيه خله يدرسك فيه لو كل المواد
بندر يعطيه نظرة ايجاب
ترخص صاحب البال المشغول ..
بس دخلوا
تركت عبير عليها عبايتها..
واريج خذتها منها المسؤووله --ريم الحجازيه
ريم بدا عليها الاستغراب --يااهلا فيكو ومرحبا مين عبير واللهي ونورت الدار
وعيونها على اريج--عسى ماشر.. حياك مكتبي تعالي الاطفال يتغدون ..
اريج وهي تشوف مفاجات شكلها بعيون ريم--هلا فيتس والله..اي اوك ..عليهم بالعافيه..
ريم وهي تغلق باب المكتب --عسى ماشر ايش صابك..
اريج --ابد قدر ومكتوب ..
ريم --لاتقولي حادث
اريج--لاوالله فجاه جاني الم بالدوام وزاد علي الى ان مره تعبت ..
ريم--ياختي بعد دوامك بعيد وبيتعبك زياده
اريج--خليها على الله اللحين خذيت اجازه
ريم--الى متى ؟؟مسيرك راجعه لتعب هالمشوار..
اريج --لا بسافر اخر هالاسبوع للعلاج وعسى الله يكتب اللي فيه خير ..
ريم--صدق واللهي عمليه يعني ولاتمارين بس
اريج --عمليه لازم مقررينها من زمان ترى..
ريم--من زمان الله يهديكي بس عشان كذا اهملتي نفسك وزاد فيكي
عبير --حتى العصى من زمان ..ولافي احد يسمع
ريم --الله يعين ابوكي ياشيخه بتجننيه مابتسمعي كلاموه
عبير بابتسامه تكلمت بالحجازي--لا ابوها ملكها وزوجها ياستي بيتكفل فيها..
ريم بصراخ--لا ياشيخه الف مبروووك الف مبرووك واللهي بتستاهلي ياقمر..
اريج--الله يبارك فيتس
ريم بفرحه--والله فرحتلك من قلبي
عبير--من طيب اصلك والله..
اخترق حوارهم صوت الباب--ايواا اتفضلي
دخلت فتاه في مقتبل العمر --ميــــن اريج وصلتيــــ ياقمر ياهلا وسهلا ..
فايزه المساعده لبنت عمها ريم
وهم ابناء عمومه مشتركين في حب هالفئه ..
اخذوا دورات قاصدين الاجر والمهنه والاهم الهوايه..
كانت اريج تتمنى تنضم لهم قبل لايطلع تعيين القويعيه
لكن ابوها ناصر رفض..تاثرت فتره ..حتى ان ريم قالت بخلي زوجي يكلم ابوكي
رفضت عبير وفهمتها انها ماتتجرا على هالخطوه ..لان مابين البنت والاب عندنا وسطاء..
فايزه مانتبهت لنوع الكرسي اللي تحت اريج بس تفاجات انها ماوقفت لها --اشبك يابنت
عبير وريم ماقدروا يردون
اريج ابتسمت من القلب-- احبهم وصرت مقعده مثلهم..
فايزه --لاياشيخه فديت رجولكي ايش صابها مهو كانت عرجه بسيطه
عبير --قدر وكتب والحمدلله لطف فيها
ريم--باركيلها جا محروسها ..وهو اللي بيسفرها برى للعلاج..
اريج انحرجت -
عبير ضحكت على محروسها..
اريج تفكر في النزلاء اذا شافوها وتفاجاو مثلهم --ماخلصوا من الغداء
فايزه--الاخلصوا من بدري
ريم--اجل ياله
عبير اللي راحت خلف كرسي اريج--
اريج تفكر --اموله وشدون وحمودي ووو كلهم بيتفاجاون
بيت ال فيصل --
طيب الغداء بعدين روحوا السوق ..
نوره اللي مانامت من كثرتفكيرها--مااشتهيي يمه
ساره --انا قلت مافي روحه وبراحتس..
نوره بابتسامه وهي تضم امها--هههههههههه والله فقدتس تدرين خاله تتحايل فينا نتغدى وحنا نرفض ههههههههه
ساره وهي ترفع خصلاتها --تتعبونها اجل
نوره--لافديتها بس كانت تتمنى نتغدا وحنا نومنا مو معتدل
ساره--طيب ياله روحي تغدي
نوره --مع اني ماشتهي بس باغصب نفسي عشانتس..
ساره وهي تفكروبطريقها للصاله--
(ياويلي نوره صغيره وشلون بتقوم بنايف..حتى تفكيرها احس بريئه مو مثلي كنت ناضجه اكثر..يبيلي ابدا اعلمها شغلات اساسيه)
بعد مادخلت اريج كانوا الاستاذات صافينهم طابور --
عشان يسلمون بالترتيب
طبعا هم بانفسهم صارعندهم القدره على استخدام الكرسي بمهاره ..
اريج--شافت في عيونهم تساؤلات عده--
اريج التفتت على فايزه --فديتهم مستغربين شكلي ..
فايزه اي حتى الاستاذات انتبهوا --
طيب انا ابي اكلمهم كلهم --رتبوهم حولي كلهم..
صفوهم نص دائره مقابل اريج --
عبير جلست على الطرف مع الاستاذات وفايزه وريم--
اريج حمدت ربها ان الغرفه صغيره وبيكون الصوت واضح ومسموع للكل --مره ثانيه السلام عليكم
الجميع--وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الحمدلله اللي ابلغني هالشهر اني ازوركم واشوفكم..هالمره ادري تفاجاتوا اني انا مثلكم على كرسي ..
عشان نعرف ان الانسان مو دايما يجلس على حال وحده طول عمره ..
يمكن امل يمكن محمد اي واحد منهم اجي المره الثانيه اشوفه يمشي وغيروا جالس ..
انا ماسويت حادث ولا جاني شي --بس جاني الم مفاجئ وخلاني اتالم الى ماصرت ماعاد اقدر اوقف ..
محمد اللي كان يرتدي نظاره اطارها عريض لسمك عدستها والواضح انه بعمر الثامنه--ماما اريج وانتي ماروحتي الطبيب..
اريج--رحت يامحمد بس الله كتب لي اكون على كرسي ..انا بالبدايه كان المفروض اسمع كلام الطبيب ..
واستخدم العصى ويمكن رح تكون النتيجه افضل ..بس ماسمعت كلامه وصار اللي صار لاتعملو زيي وماتسمعوا كلام 
التفتت تبحث عن طبيبتهم واخيرا ابتسمت لها --يعني اسمعوا كلام استاذه عائشه طيب..
انتبهت لعادل اللي اصبح يرتدي سماعة اذن مؤخرا --عادل كيف السماعه مناسبه لك ..
عادل اللي يبدو جريئا --ايوه اسمع كل شي حتى اللي بالصف التاني..
اعتلت اصوات زملائه واساتذته لجملته--
جاهم صوت الحق صوت اذان صلاة العصر بمدينة الرياض--
سكتوا يسمعون الاذان كعادتهم --
وبعد الاذان --فيه حد عنده اي سؤال ..
طرحوا اسئله كثيره وردت عليهم والغالب بخصوص من متى ؟؟وايش نوع الالم ؟؟ وكيف بتدرسي البنات وانتي كذا ؟؟,
بعد ماخلصت --حبايبي اسمعوني ..
اذا ماجيتكم بايامي المعروفه يعني نهاية كل شهر ..ادعولي لانو انا مسافره اتعالج ..
التموا عليها يودعونها --
عبير تفاجات انها تشارك بعضهم في الدموع --
اريج وهي تمسح دموع شادن --ياله ياله لاننسىـــــــــوقت الصلاه ..
وضووهم الحاضنات واساتذتهم --
واجتمعوا لاداء الصلاه--
بعد ماطلعوا وصلوا العصر مع نزلاء الدار..
كان الاصعب ان يخفي شخص ومن وسط زحمة الناس من حوله حزنه وتعبه ويبكي جهلا بمستقبله ..
لاراد لقضائه ولامعقب لحكمه ..سبحانه
عبير وللمره الثانيه تطلع منهم وتكون بعالم ثاني تتاثر كثير بحياتهم ..
اريج اللي بدات اثار الزكمه عليها-- تقطع افكار وهموم عبير اللي ابتدت منذ ظهورها بلحظات --عبير اتصلتي عالبنات..
عبير-ها لا بتصل على خواتي انتي اتصلي عالنوري
طيب --واتفقوا الوعد بالرياض غالوري ..
اريج -- اول شي لازم اشتري هدية الو وميوس حقة استاذتهم ..بتجي الاختبارات ماعطوها وانا مواعدتهم من زمان ..
عبير --ماشاء الله عليتس مانسيتي خلاص تامرين والله مانيب مصدقه اخيرا بقضي لعروس ههههههههههههههههه
اريج بحرج--اول شي لاتنسين امي ملزمه
عبير--اوك اوك بالسوق نتغدى طيب
دخلت السوق ولأول مره تدخل اريج السوق بهالحاله ونفس الشعور عبير اول مره تدخل السوق وهي تدف كرسي ..(قلبي عليتس يأروج افكر كيف بتقومين بنفستس هناك ومعه )
اريج وللاسف بحثوا عن ممر لدخول الكرسي ..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -