بارت جديد

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -33


رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -33

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -33

بس انفتحت لهم البوابه تفاجات بنظرات السكيورتي ..لازال الكرسي المتحرك ملفت للنظر ..؟؟
عبير قطعت خيوط الصمت--ياربي وش هالزحمه اجل بالليل شنو ..
اريج--كاني اشوف خصومات
عبير--ايـــــــ الظاهر عشان الخصومات ..
اروج--المطاعم اول
عبيربالمصري--توؤمري ياعروسه ..
رن هاتف اريج--<<<ماما الحبيبه
هلا بتس
هلا وشلونكم وينكم فيه ؟؟
بالسوق
تغديتوا ..
اللحين ..تو دخلنا المطاعم ..
اها بالعافيه تبون شي ..
سلامتس ..
اسمعيني اشتري اهم شي شنطتين كبار لتس ..طيب
اريج بدت تحس بتوتر وهي مابعد بدت --ان شاء الله..
واي شي تبين اشتريه طيب ..معتس ولا شوفي افنان بتجي ومعها بطاقتي ..
لالامعي الراتب نازل ..
اشتري ولاجاء بكره صرفنا الشيك ودخلناه بحسابتس ..
خلاص ..
سمعت صوت عبير --اي مطعم ؟؟
شيخه--يالا اجل اخليكم تغدون ..
في بيت فيصل --
ساره تحس بتعب في جسمها --بسم الله وش هالتعب ..
تركت الريموت بس شافت البنات يدخلون عليها بعباياتهم --خلاص جاء السواق
نوره--اي ماما جاء
حنان --يالاماما ماراح تروحين ..
ساره صعب تترك نوره كذا وخصوصا ان عبيرو اريج مواعدينها تجي --اوك يالا جيبي عباتي..
لبست وهي تحس بالالام في ظهرها وتعب يجي ويختفي--
تناولت هاتفها --وطلبت فيصل ..
هلا ومرحبا
وبهدوء--هلابك ترا طلعنا كلنا السوق..
فيصل--ايـــ وشفي صوتك عسى ماشر
ساره مانتبهت ان صوتها متغيروبنفس الوقت عرفت ان عنده احد--لاماشي بس تعرف مثل كل شهر..
فيصل--امم كلكم ..ماتشوفون شر..
حنون --ماما نسينا لاناخذ هداياهم
ساره-- طيب شلون وحنا بنروح السوق .. اذا رجعنا نمر ناخذها..
نوره حبت تاكد على السواق--مافي روح بيت بابا ناصر هو ايجي سوق ..
اوك ..
بيت ال خالد--
ريناد طالعه بتركب مع السواق --
انتبه لها راكان اللي ماتعود ياخذ نومه العصر اوحتى غفوه امثال نايف--
من ريناد
ريناد انحرجت--ايــــــ
وين
للسوق
لحالتس
اي عادي
لا ياشيخه انا اوديتس..
لالا مابي اكلف عليك
لا مابه كلافه ولاتروحين لحالتس مع السواق
محمود --خلاص انا بوديها..
نزل محمود بعد ماقفل السياره..
ركب راكان وركبت ريناد بحرج واضح xxراكان خذا شماغه وعقاله وجلس يرسم بشباك السياره ..
ريناد من الحرج تفرك اصابعها ببعض --ياربي شلون اقوله يمر بيت ابوي ناصر ..
قررت تبري ذمتها--
اتصلت وبلغتها وحمدت ربها افنان انها مع ميس والو ولمى وحاليا هم في السياره ..
لاني مافي امل اركب مع رجل اختي قبل اختي هههههههههههه
ريناد توترت--طيب انقلعي ..
ركب راكان --وعدل التكيف عليها وربط الحزام --وحرك
وبعد دقيقتين بالضبط --وين اي سوق
اممم الرياض غالوري
هذا وينه فيه ؟؟
تدلين
اي اي ادل
وقام يسولف عليها كم له عن الرياض ووش صار له امس يوم جاء يروح للاستراحه..
جلسوا واريج اللي فقدت شهيتها منذ فتره تعبها ..
هي نفسها تعلم ان الوقت يمر بدون اكل ..وبدون لاتحس بجوع..
انتبهت لها عبير--اكلي شفيتس انتي ماتحسين بالجوع منتي صاحيه..
اريج --واذا قلتلتس اني ماعاد لي نفس ولااجوع ..
عبير--(الله يشفيتس--)فتره وتعدي ان شاء الله اكلي اكلي عشاني..
اريج مدت لفمها اصبع بطاطس مقلي ..وفجاه رن جوالها ..وسمعته يقول افنان ..
نزلت البطاطسه--شكلهم جاو
<<<الووو وينكم جيتوا ..
الوو هلاايـــ .. تخيلي ريناد جاتكم مع من ؟؟
اريج اللي على طول عرفت-- ـــــــــــــ
مع راكان ههههههههه
طيب واذا ؟؟
بس اقولتس
المهم وينكم
قربنا
تغديتوا
ايــــــــــ من زمان..
اها خلاص اذ جيتو حنا بالمطاعم ..
اوك
باي
عبير وهي تاكل--وشفيتس
اريج بتوتر--راكان هو اللي جايب رنو..
عبير باستغراب--والله ههههههههههههههه
عبير--ياحبيله غريبه بدق عليها..
اريج باستنكار--لالاتتصلين ..
عبير--ليــــــه
اريج--اخاف يقول قالولها ..
عبير--عليتس تفكير
اريج--معليه المهم لاتتصلين
عبير--طيب اكلي انتي
اريج--مابي ماشتهي
عبير--ترا بقول لخاله ..
اريج عصبت وبدا عليها التوتر --مابي والله انسدت نفسي
عبيربقهر--استغفر الله واذا جابها يعني عادي ..قصدتس بيدخل
اريج بضيق--لو تصير بنجن ناقصته يلحقني هنا..
عبير بابتسامه--مهوب داخل ماظن ..ههههههههههه وواذا وش كل هالضيقه ..
هذا ناجي وصل للمره الثانيه..
نزلوا البنات وتوجهوا للمطاعم..
عرفوهم وماحبوا يتشفقون اكثر عالعروض اللي مروا عليها وهم داخلين ..
افنان --انا امي تقول اشتري اي شي يعجبكم لها ..والان تبدا المهمه ..
اريج --لا انا ببدا بهدية ميس والو للاستاذه..
ميس والو---وااوههههههههههه اي اي ياله ياله
اريج اللي حز في خاطرها انهم صاروا متشفقين اكثر..
افنان --ياله عبور ..
عبير--بخلص اكل واغسل واجيكم ..
افنان --اوك
خذوا اريج وطلعوا..
عبير اللي بس شافتهم طلعوا اتصلت على راكان ..
هلااا
هلا بتس جايين صوبكم ..
عبير--اي بتدخل ابيك خل ريناد تجيبك لي بالجلسات اللي تبع المقهى ..
راكان--اوك واخيرا استوعبتي ان لازم نتكلم ..
عبير--ههههههههه طيب تعال
دخلوا المحلات وهذا هم يلفون واحتاروا باشياء ..
اريج -- شوي وعبير تجي واخيرها بين اللي شفنا..
افنان --ال فيصل جاو بروح اجيبهم..
اريج بننتظر هنا ..
لمى لا بندخل هالمحل ..
اريج --تحس مالها نفس حتى تركز او تتفرج للبضاعه وتراقب الناس والاطفال مع الخادمات !!
وكيف يهتمون فيهم وكانهم مسؤولين عنهم ..
الى الان مايدري اني مقدر اجيب اطفال الا بعدـــــــــــ
تعبانه كثير اشياء مايعرفها..
والله ماهي حاله ..
قطع افكارها صوت حنان وافنان ..
سلموا عليها ..وبدوا يتفرجون على الملابس ..
ساره-- كم مقاستس بالبناطيل ..
اريج--عادي اي شي
ساره--وش اي شي
اريج--ايه مديم
ساره--اها يعني 38
اريج تغصها العبره وهي تشوفهم ..فديتهم حتى خواتي الصغار يجهزون لي ..
اقتربت نوره لها ..شرايتس حلوه هالتنوره ..
اريج --ايـــ احلى حشوتها ..
نوره بحماس باخذ لتس مثلها ..
لالا مابي
اقووول ..وين عبير تسنعتس ههههههه
اريج اللي انتبهت لاخواتها كل وحده شايله كوم بايدينها ..(والله ببكي فديتكم والله)
في المواقف --
دخل راكان بعد مالمحته ريناد يتعطر بالسياره (كل هذا انتكه ولا عشان العروسه جوا خخخخخخخخخ)
بس انفتحت البوابه تعلن دخولهما ..
دخل وبدى..لي الطول الشاسع بينه وبين ريناد..
فكيف بنوره ونايف ..الفرق واضح ..
دخل وهو يتبع خطوات رنو المنحرجه منه ..سمعها تقول وينتس ..
اوك شفتس ..
اقبل عليها ..
وقالت خل نجلس جوا هالعاج عشان ناخذ راحتنا ..
استاذنت ريناد بتروح للبنات ..
التفت راكان مابغيتي يالدوبه ..
عبير--هههههههههه انت تدري اني معها طول اليوم وحتى النوم بجنبها.. xx راكان --(يلوموني بحبتس ..يابختس بس)
راكان --ايوه وش اخبارها ووش سالفة الدار حقة المعاقين ..
عبير --عادي عادي هي تروح لهم يمكن من ثاني جامعه ياخي في ناس تعرفهم هي وهم كانوا مواليد وكبروا قدام عينها ..
راكان باستغراب--طيب انتي وين قايمه..؟؟
عبير--بطلب قهوه ..
راكان--لاياشيخه وانا ضيفتس اللحين يعني ..اجلسي الله يصلحتس بس
قام وطلب له ساده مره ..وهي العكس..
ورجع لها ومد لها كاسها ..
راكان --ايوه ويعني ترتاح اذا زارتهم ..
عبير--ايــــــ..عادي بس اليوم والله كان صعب تعرف اول مره يشوفونها بكرسي واسالوها واللي بكى صراحه تاثرنا اليوم ..
راكان--وهي تضايقت ..
عبير--لا.. شوي .بس تعرف هذي مرتك تكابر.. لو تتالم ..ماتتكلم ..الله يعينك عليها ..
راكان--طيب يوم عرفتني ..كيف اقتنعت يعني قولي وش قالت عني امس ..
عبيرماتبي تضايقه--لالا عادي جدا مرتاحه لك كثير الله يسعدكم ..بس اذا انا ماراح اسافر معها ..
من يقوم فيها اقنعناها بخدامه تقوم فيها ورفضت ..
راكان بعصبيه--وشهووو وانا وين رحت اخدمها بعيوني ..
عبير--فديتك والله ماتقصر بسس
راكان بحزم--بلا..بس. لاتنرفزيني ..عبير انتي ترضين خادمه تقوم فيتس ياختي حتى العجايز هنا
وبرى ياله يرضون احد يخدمهم ..وهي فتره وبتتعافى باذن الله ..
عبير--لا جد خلنا واقعيين شوي اريج ماهي مثل اول ..راكان اريج مره تعبانه عالعصى وياله تتحمل وماتقدر توقف ربع ساعه
ووو(ودها تقول حتى حمامها صعب تاخذه الابعد ماحد يجهز لها ..وووو)
راكان بحزم--عبير انا حاس لازم نحتك ببعض كثير احس اريج تجهلني تماما وتجهل .....ماحب يكمل جملته..
المهم سفرتنا لوحدنا بتقربنا لبعض ..انا ابي اعرف ليش تغطت وليش كانت تبكي اشياء كثيره حيرتني بهالبنيه..
عبير بابتسامه--تعرف تستحي
راكان --لا هي من بعد المكالمه اللي سمعتها شكت ان عمتي وابوي جابريني اتزوجها صح
عبير وهي مااتناظره --تقريبا ..
راكان وهو لا ارادي --ضرب بايده على الطاوله بقوه اهتز فيها كوبين القهوه ..
هــــــــذا اللي حط بينا حواجز انا قايل احد عندتس وتقولين لا وفجاه تسمعنا..
عبير توترت --والله انها كانت نايمه ونومها صاير اصلا خفيف
وانا بعيده فديتها من الصدمه تحركت صوبي ..xx(اخــ بس يالقهر هالموقف بنى حواجز بينا )
وبعدين هي تستحي منك ..توها اعذرها ..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -