بارت جديد

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -34

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -34


رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -34

راكان --الله يعين ..وينها ؟؟
عبير بهدوء --مع البنات ..
راكان بهدوء قتل ..عبير حست انها اذنبت بدون سبب .. --خلاص اجل استاذن اخليكم تقضون براحتكم وانا وراي مشوار للمستشفى قبل لاروح مع نايف ..
على راحتك
ياله اوصلتس لهم ..
عبير تذكرت ان اروج ماتبي تشوفه--لاعادي بتصل عليهم ..
مسح فمه بالكلينكس --ياله تعالي بس
عبير طلعت بابتسامه لاسلوبه اللي بدت تفهمه..اوك
راكان انتبه انها تبي تتصل عليهم --وش تسوين انا بوديتس
هههههههههههه طيب بسالهم وينهم هههههههههه وشفيك عجل ..
توتر لانها كشفت احساسه ..
الو هلا رنو وينكم ؟؟
اممم في دبنهامز ..
اوك
تعال هنا هم ..
دخلوا المحل الكبير المتنوع ببضاعته مابين العطور والملابس والاكسسوار ..
تقدمت عبير تبحث عنهم ..قاصده تحقيق مراده في ان يراها ..
انتبهت لخالتها ساره اللي واقفه عند كرسي اريج ..
رجعت للخلف حيث ربكته لكثرة النساء بالمحل ..هلا لقيتيهم ..
ايــــــــ ..واشرت بايدها ..شفتهم هناك
من معها ؟؟
خاله ساره
اها تعال تعال ماعليك
لالا خلاص انا قصديــ اوصلــــــــــ
اقوول لحظه بجيبها والله ان تنتظر ..
اعاد فرد شماغه ورتب ترسيمته ..
اقبلت عليهم
السلام
هلاخاله وغمزت لها ..
ساره مافهمت شي وحتى السلام الغمزه اربكتها ..ولمحت الطويل على بعد منهم ..
وبعد ماشافت الكرسي متوجه للخلف عرفت ان عبير بتوديها له--(والله منتب سهل يالخارجي ههههههههه)
اريج كانت تتكلم وعبير ماردت ولا باي حرف --وفجاه انقطعت الاحبال الصوتيه لليوم الثاني عالتوالي..
اقبل الكرسي --وشافت نظرته الرجوليه الحاده ..وذوقه وترتيبه وهيبته ..(عصبت وازداد توترها .. لكنت اللعنات لعبير)
راكان بنظره مميزه وهو مانزل لها --السلام ازعاج صح..حتى بالسوق..(والله لاتلوميني صرت احس اني ناقص بدونتس..وفجاه القى نفسي ابحث عنتس..)
عبير بفرح--انا اخليكم (والله سامحيني ياروج والله ابي تفهمون بعض )xx(اريج ريح ريح تعاليــــــــــــــ وين سلامات تخليني معه ..ببكيــــــــ)
راكان راح ورى الكرسي..وصار يدفه شوي شوي ..
وبس طلع من المحل المزحوم نزل راسه لاذنها-- ابي اقعد معتس شوي ممكن ؟؟
اريج(بعد ايشـــــــــ عقب ماخذيتني منهم )وبتوتر--اوك
راكان ابتسم من اعماقه --دف الكرسي مكان ماكان هو وعبير ..بس الواجهه تختلف وكان الموقع اخر الغرف العاجيه المسكره ..
دخلها --
راكان --وش تشربين ..
مابي والله
لا لازم اول مره اعزمتس
اي شي
اوك قهوه ولابارد
مابي
لاحوول لازم احلف يعني ..
اي شي
راكان عرف انهامنحرجه وكل الحالتين باهالوضعيه اهو طلب وبس ولا عارف انها ماراح تشربه --اوك على ذوقي
اختفى اطلقت تنهيده جنونيه --رجعت فكت نقابها وربطته مره ثانيه ..
مامرت اقل من دقيقتين الا واهو راجع ..وهذا البارد
سمي
ماقدرت تمد ايدها --واكتفت بانها تتابع يده وهو يحطه قدامها ..
راكان يبي يضبط توتره--والله تفاجات الرياض تغيرت .. حتى امس مادليت استراحه ال خالد..
اريج ترفع عيونها لجانب وجهه يعني نظرها عالعاج اللي خلفه --وتعاود النظر لاطرافها..
راكان انتبه لها وهي تمسك يديها ووضح عليها التوتر -- اللحين ليش متوتره اريج خلتس عادي ..(انتبه لرجفتها)بجيب لتس شي حار دقيقه ..
اريج --ياويليــــــــــــــــــــ بنجن والله ..
دخل ومعه كابتشينو وبحماس --سمي ..اشربي وبعدين اكشفي ماحد يشوفتس
اريج توترت لقربه منها --
راكان يبي يثبت ان وجوده مايدعي الغطاء او الحرج --اريج تسمعيني ..شيلي الغطاء والله مافي الا انا
اريج --لا انا كذا مرتاحه
راكان--واذا قلتلتس انا مو مرتاح (اوه قويه ياراكان احرجتها)
اريج وهي تشوفه ينتظرها(ببكيــــيــ)--خلن.ي على راح.ت.ي
راكان وهو يستسلم لصوتها وعيونها --ــــــــــــ (ابي اشوفتس ..والله مشتاق ..)
اريج تحس بنبضات قلبها السريعه(والله بيوقف قلبي احس بمووت )
راكان وهو يستوعب احراجه لها--اممم اي اول مره اعرف انتس تروحين للدار ..يعني وش تسوون هناك..
انتبه انها تعدل طرحتها على نقابها وبصوت متوتر--اممم تعودت حبيتهم ..xx(والله انا اللي احبـــــــــــــــــــــــــــتس يابنت عمي)
راكان --ولتس الاجر ان شاء الله ..
وبعد لحظات متابعه لها--
تكلمي وش خاطرتس فيه ابي تتكلمين .. اطلبي امري..
تفاجأ بردها اللي ماتوقع انه يطلع منها ..له شخصيا..
لم يجف قلمي غدا يكمل ويكشف لنا اسرارهم
كل الود مني لكم
صبى الاوراق
همسه--حبايبي فضلا لا امرا .. اذا استلمتوا البارت عطوني خبر ..

البارت التاسع والثلاثون

وبعد لحظات متابعه لها--
تكلمي وش خاطرتس فيه ابي تتكلمين .. اطلبي امري..
تفاجأ بردها اللي ماتوقع انه يطلع منها ..له شخصيا..
اريج على طول جاء في بالها امنيتها حاليا--ابي عبير تروح معي ..
راكان تدارك نفسه--الله يحييها وانا معييـــ
اريج بهدوء --لا الظاهر نايف رافض..
راكان --طيب انتي قوليلها تقوله ..وان شاء الله انه مايرفض..
راكان كان اذكى منها في ان يتغلب على طلبها بدون ان يحسسها بشيء مما يدور بخاطره..
فطلع منها وتظاهر امامها بانه لايعلم شي عن رفض نايف..
هي الاخرى بس شافت رده عرفت انه ماعنده خبر بقرار نايف ..واستصعبت ان تستعرض له السالفه لانها طويله ..
واحبالها الصوتيه ماتسعدها ولا حتى ربكتها اللي وضحت امامه..
راكان سرح بجمال يدينها--اريج تقهوي فديتس..
اريج(ياويليــــــــــ)مدت ايدها للكاس--حركته شوي وبعدين حسته يتابعها ورفعته بهدوء ليصتدم بنقابها xxابتسم ..(مالله حاديتس ..اكشفي ههههه)
تداركت الموقف ودخلته من تحت الغطاء --لتاخذ رشفه دافئه..
راكان ماله حيل الا لعيونها او يدينها اللي بلامنازع الكل يمدح فيهم--اريج
اريج رفعت راسها بهدوء لتقع عيناها بعيناه ولاول مره xxxراكان (بسم الله عليتس ماشاء الله)
نايف بيكلم له رجال يخلص الجواز بكره عندتس صوره صغيره ..
اريج--لا
اممم طيب تقدرين تمرين وانتي طالعه تصورين تعرفين مابقى شي
اريج وقلبها تتزايد نبضاته --
راكان وهو ينتبه لربكتهاوبصوت هادئ كعادته في الحوار معها--لا اله الا الله وشني بقول ..
ايــــ انا لازم اروح اللحين مواعد نايف نروح نشتري مكيفات للبيت ..
بسالتس تبين شي معين للبيت قبل لانشتري..
اريج وهي تعدل طرحتها (اخيرا بينتهي اللقاء)--لاماعرف
راكان عيونها وايدينها احدثت فيه الكثير بهالساعه--يالله اخليتس تجهزين عطلتس--
اريج --توترت لانها راح خلف كرسيها..
مر وهو طالع --
لفت نظره اطفال يرتدون كمامات ..
سمعته يضحك ويقول --ياليت كل الاطفال كذا والله هالمرض منتشر ..
والله حامي النسوان منه بغطاهم ..بس الرجال والاطفال الله يستر..
شافها تطلع جوالها--انا انا اتصلت خلاص
رجعت تدخل جوالها بالشنطه--
سمعته --
هلا بتس وينتس..
اممم لا حنا عند المحل اللي تقابلنا فيه دبنهامز..
اوك انتظرتس..
شاف كراسي بين كل محل ومحل ..حس انه يبي يتمتع بالنظر اكثر ..
مايدري وش جاه على انه معها الا انه يبي يتقرب منها اكثر..
جلس على احد الكراسي وبحركه بدون مايفكر فيها ..سحب الكرسي امامه ..
حتى ان اريج احدى قدامها حكت بالكرسي الطويل اللي هو جالس عليه ..
فجــــــــــــــاه ..
مسك رجيلها الثنتين ,,وتقابلت عيونهم ..اووجعتس ..
هزت راسها بالرفض,,
لاصدق اوجعتس ,,
(لااااااااااا بس تكفــى فك رجوليـــ..)
(يانحف الرجول ياريج)
(فكها مافيني شي)
(اي صح ..نسيت انتس منحرجه)
انا سحبته بس مادريت انه بيتحرك بقوه وبيحك برجولتس..
حست انه قلق --لاعادي ماوجعني
راكان --الحمدلله مافي نوع الكتروني اسهل لتس..
اريج بثبات--لا انا توني ماتعودت عليه ..وبتعود لاتشيل هم ..
راكان بابتسامه--هم الله واكبر ..اريج هم؟؟بتشوفين مواهبي ..انا هناك معتمد على كل شي بنفسي ومن سنين ..
اريج واخيرا تجرات تحط عينها بعينه وهي تسمع --لاجد لازم عبير تروح
راكان بدون مايفكر--وانا مانفع اجي مكان عبير..
اريج وهي تداري عيونها عن جهته--ـــــــــــــــ
شاف اللي اقبلت عليهم عرف انها هي --
(حبكت تجين اللحين يوم بدينا نتكلم--)
راكان وهو على وشك يوقف--اريج انا مابي احد يكون معنا ابي انا وانتي بس ..
واخيرا اعلن طوله --هلا ياله انا ماشي ..
الصوره لاتنسين طيب ..فمان الله..
وهو لازال يفكر في تلك النظرات والعيون ورموشها الكثيفه ..
مر من عند داماس--شاف العرض في دبل وخواتم حلوه ..
دخل وصار يقيس باصبعه الصغير انواع من الدبل..
وقبل لاياذن المغرب..
قرر انه ياخذ وحده قبل لايسكر -
واخيرا انتهى وطلع متوجه للمستشفى وهناك صلى الجماعه معهم ..
وطلب العياده وهاهو يتوجه اليها,,
في طريقه وفي احد الممرات بالحمادي --رن هاتفه وهو يتبع النيرس ..
هلا ابو عايد ..
اخيرا ماشفت اتصالي عليك الظهر ؟؟
هلابك الا بس انشغلت والله ..
انا دقايق واتصل عليك ..
اوك
بيت ال خالد--
بندر مع المدرس الخصوصي ..
نايف وهو يدخل الصاله--السلام
حصه--وعليكم السلام
نايف --اجل وين الناس مافي حس ..وانتبه لعبايتها ..بتروحون
اي يمه بروح لبيت ال ناصر البنات بيجون من السوق وبيروحون هناك..بروح عندهم..
اوديتس..
لا محمود قد العيال معه برى..
الله يستر عليكم ..انا بعد بروح اشتري مكيفات مع راكان ..واسنع اموره..
الله يوفقكم..
نايف --طلع هاتفه واتصل على راكان واللي مارد عليه ..
يطرد كل افكاره حولها--
قرريشوف الاوضاع اللي بالاستراحه من فيها من جاها..
عرف ان عمه فيصل هناك ومعه ابوماجد وراشد ومكلمهم فلاح بيجيهم ..
تحمس بس تذكر راكان اللي مايدري وينه ؟؟ولا حتى يرد عليه
اعاد الاتصال عليه --وعطاه رفض ..عرف انه مشغول ..
في السوق --
عبير والبنات جهزوا لها االكثير..
وهي اصرت انهم مايشترون لانجري لانها مستحيل تلبسه ..
عبير وساره --وصوا البنات على الطويل ويبتعدون عن اللي مررره ..
اريج من بعد رجعتها لهم --ماتكلمت ابدا..
فجاه في احد محلات المكياج والعطور ووسط هدوء واضح ..انتبهت نوره لا اريج--وشفيتس تبكين ..
نوره طلعت لها مناديل وبعصبيه قالت--قايل لتس شي مضايقتس؟؟
اريج وهي تتنهد --يقول مابي احد يروح معنا ..يبيني لحالي معه ..
نوره توترت وماتعرف مالواجب تجاه هالموقف هل تأيده ام ترفض معها ..
دفعتها لتعلن خروجها من المحل تاركه الشله اللي كل وحده تاخذ من ذووقها لاريج والغالب يسالون نوره تبي اولا ..
في خارج المحل --
نوره --وانتي وش قلتي؟؟
اريج --انا مارديت ماقدرت ماقدر اروووح معه والله بنجن هو متزوجني عشان يعالجني مو عشان بعد يعيش قصه معي ..
عبير طلعت تتلفت برى المحل --ياويلي ماتعرفون تقولون بنطلع تخلوني ادورعليكم..
شافت شكل اريج ورجعت تبكي وقالتلها السالفه نوره--
عبير --وكل هذا عشانه قال انا ابي اعتني فيتس زوجتس يالبيه ..
اريج --لاتصجيني انتي بعد.هو خذاني يعالجني مهوب عشان ــــــــــــــــ والله لو ينجن ويقعد ماروح انا وياه لحالنا ..
عبير ونوره --ضدها ومايقدرون يردون او يقنعونها حاليا ..
طيب خلاص امشي نكمل بالبيت نتفاهم ..
لا خلاص صجيتونا بالملابس اللي مالها داعي وخرابيطكم تتعبون انفسكم مانيب لابسه ذا الخرابيط ..
خلاص اصلا اللي خذيناه كافي اليوم ..بس اللحين بنحاسب على العطورات والميك اب ونطلع ..
اريج بتافف-- ياله بسرعه لانه يقول لازم تصورين صور للجواز
امممم اوك اوك اجل ياله مايمدي ..
نوره بدق على ناجي ..
في المستشفى ..
الحمد لله والامور ان شاء الله تمام ..
اه واللهي كلو عال العال ..انت اخوها..
لازوجها..
امم هي متجوزه ..
راكان اللي ماكان يدري قبل انها عطتهم معلومات عنها--اي
غريبه كنت بسالها ومش فاكر انها قالت في جواز لانوــــــــ
راكان وهو يشوف الدكتور يحك القلم في راسه --لانو الحمل عندها نسبة نجاحوه واستمراروه ..
ضعيف اوي ..
ويمكن انت بتلاحظ ان الجماع بيتعبها اوي ..
ويمكن يؤدي الى مضاعفات مش حلوه لصحتها..
راكان تفاجأ--الحمل بيد الله سبحانه ..
راكان حس انه لازم يعترف لانه هو المستفيد من النقاش--دكتور انا لسى كاتب كتابها فاهمني يعني مابعد--
امممم ايووه ياعمي قول كدا من زمان ..
ايوه بقولك هو انا بنصحك انت عارف بحالها ويبقى اترك كل حاجه الى مابعد ..
وبعد ماتتشافى ويخف الجرح ماشي ..
راكان --يعني مافي شيــــــــــ ؟؟ماقدر يكمل جملته..
الدكتور --يعني هو اللي انا شايفه بالاشعه ..العظمه اوي تتحرك وانت بتعرف عمليه الجماع ..
محتاجه جهد والعضلات بتعمل جهد مكثف ..
واستطرد الدكتور--ياابني سيب كل حاجه بعد العمليه والله يفتح عليكوا ويشفي مدامتك ..
استاذن راكان وبعد ماقتنع من كلامه ..
لحظات تفكير ..
وفي الاصنصير..
حمدربه على كل ماكتبه وقدره لهم ..
عند الملاحق --في بيت ال خالد .
هناك وهو طالع من البيت ..مرعلى بندر مع المدرس وبلغه انه طالع ..
بندر --لا ماعاد اشوف بخلص مذاكره وادخل انام ..
نايف--ازين لك وراك مدرسه ..
رن هاتفه --وهو يفتح باب السياره..
هلا وينك ؟؟
انا جايك ..لالا خلك على طريق الملك فهد وانا جايك ..
تقابلوا بعد ربع ساعه ..
دخل ودفع على 10 مكيفات للدورين وبلغوه الصباح يجون يركبونها..
حس انه طاح منه هم ..
راكان كل ماتذكر العياده دعى لها بالشفاء ..تذكر كلامه حرف حرف ..
خلاه متشتت شوي بالتركيز ..
في الطريق للاستراحه --
راكان --ماتنلام تفكر هالتفكير ..ولاحتى تتوقع هالتوقع من اهلها ..
اثاري الدكتور قايل لها كذا ..واكيد نفسيتها واللي بيزيد عليها تعبها التفكير في هالشيء..
لاحوول الحمل والتوفيق بيد الله سبحانه ..
قطع عليه افكاره صوت بوري السياره --
نايف وهو مبتسم ..اشر له بيده بمعنى ..استعجل
تماشوا مع بعض للاستراحه ..
عند باب الاستراحه اتفق نايف مع ابو يزيد انه يتابع اجراءات الجواز والبيانات بتوصله بكره اذا داوم..
طلعوا ناس مع ناجي وناس مع محمود --
مع ناجي اريج وعبير عشان مركز التصوير ..
خذت لها كم صوره ..وبلغتها ان الصباح تجي وتستلمها ..
ومع محمود --البنات الباقين وساره ..
ساره الوحيده اللي مزاجها مو مره ..وجسمها متعب ..وتمنت انها ماراحت معهم ..
ساره--(ودي اروح البيت انام ..الساعه قدها 10 بس اخاف يقلقون علي ..والله مالي حيل..)
ساره التفتت على نوره --النوري انا بروح البيت ..مالي حيل ..
نوره بقلق --ايـــ شكلتس تعبانه ..
ساره -- ابي انسدح ..انتوا روحوا ولاتطولون طيب ..
نوره--اوك..
ووصلتهم لبيت ال ناصر --
نادولي العيال ياله وساندي xxنوره طيب
دقائق وطلعوا ووصلهم محمود سواق ال خالد..
داخل البيت --
شيخه وحصه ..رحبوا فيهم وشافوا اغراضهم ..تفاجات شيخه انهم ماشروا شناط كبيره للسفر لاريج.. وهاوشت افنان ..
شيخه-انا مانيب قايلتلس اللحين شريتوا وين نحطها فيه ..كان بديتوا الشناط اول ..
افنان --ان حنا ماطلعنا الله يهديتس ..في الرياض غالوري ..
حصه في الجهه الاخرى تتطمن على ساره من نوره --عسى ماشر
نوره --لا لا جايتها او على وشك والله اني مدري ..
حصه --ايـــ ولاهي طيبه ..
نوره --الحمدلله
افنان --يالله العشاء تكفوووون ترى باكل مانيب منتظره احد ..
حصه-- عليتس بالعافيه.. ياله ياله هذولي هم وصلوا ..
دخلت اريج وعبير--
دخلوا البنات الاكياس ..اللي تشابه محتوى اكياس نوره ..
عبير بعد ماسلمت على امها --
حصه--بتداومين بكره
ايـــه
اممم علمتس اروج باللي خاطب ..
اممم اي
طيب استخيري وهمن نسال فيه ..
عبير بحرج--ان شاء الله
الله يوفقتس تعالي تعشي ياله ..
طيب بجيب اروج..
ياله
دخلت على اريج --
نتعشى معهم ولا اجيب لتس هنا ..
مابي

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -