بداية الرواية

رواية مظاهرة نسائية -37

رواية مظاهرة نسائية - غرام

رواية مظاهرة نسائية -37

ديمه بصوت منخفض: قلت له..لو شفتيه يااميره طااااااار من الوناسه..من جد يحبك
اميره بفرح: يااااربي ياربي مااتحمل هالوناااسه..من جد يعني كان مبسوط؟
ديمه: الا طاير وفرحان مو مصدق اللي اقول له
اميره وهي تبوس دينا على خدها بوسه قويه: واحلى بوووسه لاحلى ديمه
ديمه: ههه عورتيني
امل: هاااااااا رقيه وسبيكه شعندكم تتباوسون قدامنـا ماتستحون
ديمه: ههه موتي حررره
امل: تكفيين انتي وياها...مالت بس..
اميره وهي ترجع تلف لديمه...
اميره ببتسامه: الحين ارتحت...فدييتك ديمووه مدري لولاك وش كنت بسوي
ديمه: ياغبيه شهالكلام احنا خوات
اميره: الحين باقي يقولها لي بصراحـه..احبك
ديمه: ههههههه طمااعه مو كفايه عرفتي انه يحبك
اميره: افكورس نت
اماني التفتت لديمه واميره وهي تفكر...هالثنتين بينهم شئ..مو طبيعين
ليش احسهم ناويين على شئ؟
بس قمة القهر..اميره اختي وكل اسرارها عند ديمه..
ليش ماتفتح لي قلبها وتسولف مثل ماتسولف لديمه؟
نروح سريع لمجلس الرجـال مساعد طلع من عشر دقايق ..
كان يمشي ببطئ في الحديقه اللي يحبها بشكل كبير..
كان يحب تنظيم الورود والاشجار اللي مسويه ابوريان في حديقته..
ركب السياره...وهو يحس بملل مو طبيعي..اووف ليش حياتي روتين بروتين مللللل ياناااااااااس
مافي شئ جديد ... مليت هالوضع...
طول الوقت لوحدي...
بس انا مو لوحدي
عندي خواتي اللي يطول بعمرهم وعيالهم..
حتى ابوريان رغم قسوته ببعض الاحيان الا اني احبه واحترمه
ويعاملني مثل ولده بالضبط مايقصر معي ابد..
بس لا مو هذا اللي انـا ابيه..ابي شئ ثاني
بس وشو مااعرف..
وهو سرحان ويفكر انتبه لحرمه حامل لابسة عبايتها وتمشي ناحية المجلس
عرفت انها لطيـفه مافي غيرها حامل بالعائلـه حاليا..
طلع لها ريان وهو مبتسم من المجلس
مساعد ماكان يشوف لطيفه لانها عاطيته ظهرها بس كان يشوف ريان...
قاموا يسولفون عن شنو مايدري مساعد...
بس الفرح كان واضح على ريـان..
واضح هالشئ من البريق اللي بعيونه..
بعدهـا جاء هاني يركض رفعه ريان لحضنه...
لطيفه باست هاني على خده .. ورفعت يدها لريان كأنها تودعه ومشت لداخل..
ورجع بعدها ريان وهاني لداخل المجلس...
ريان مرتاح ومستقر..وفؤاد بعد تزوج وارتاح...
واليوم لحقهم سعود الله يوفقه مع دينـا..
من بقى غيري؟
بس لالا وش افكر انــا..
صحيح ان ريان مرتاح مع لطيفه
وفؤاد نفس الشئ
بس وش يظمن لي ان حرمتني بتفهمني مثل لطيفه واسماء؟؟
صح كلامي صح..مافي شئ مظمون فـ ليش اتهور واتزوج وانا عارف مزاجيتي واطباعي اللي يمكن ماتريح بنت الناس
خليك يامساعد كذا وش تبي بوجع الراس؟
وترجع كل يوم البيت بكير
وان تأخرت سوت لك الحرمه تحقيق
لا وبعدها تجي العيال يااااه وجع راس من جد
ابتسم مساعد براحه,, الحمد لله ماني متزوج
خليني كذا واذا كان الزواج هو اللي بيكسر الروتين ماابيه
خلني بالروتين يكون افضل
نرجع للصاله عند الحريـم..
ام سعود وهي تكلم اختها: يااختي متى تبغون العرس؟
ام ريان وهي تطالع دينا: انا ودي اليوم قبل بكره
دينا: وش يمه بعد اليوم قبل بكره ؟ رأيي مو مهم يعني؟
امل: دينا شفيك الله يهداك خالتي ماقالت شئ
ام سعود: يمه دينا انا اسألك واسأل امك..رايك اكيد مهم
دينا: انا ماادري اللي تشوفون... بس عرس ماابي خلوها حفله عائليه
جوري وهي تلف لدينا: لييييييييييييه نبي نفرح فيكم
ام فؤاد: العرس مو مهم...خلاص خلوها عائليه بدون مانعزم حد غير معارفنـا
قامت دينا وهي متضايقه حيل وصعدت غرفتها..
ام سعود: دام قالت اللي تشوفونه .. اجل احنا نحجز استراحه ونسوي حفله ومانعزم الا معارفنـا وقرايبنا
ام ريان: خلاص شوفوا استراحه انا ماعندي مانـع..
خلصت امل سوالفها مع خالاتها وقالت بتروح تصعد لدينـا اللي تعبت ورقت لدارها
تبي تعرف منها وش صار بينها وبين سعود...
دخلت لقت دينـا لازالت بفستانها وجالسه عالسرير سرحااانه من جد..
كانت بهاللحظه تتذكر كيف سعود قرب منها ولبسها العقد...
ليش خافت؟ ليش دق قلبها بجنون؟
ليش حست بهيبة وقوتة هالشخص اللي واقف مقابلها؟
امل وهي تنط بوجة دينا: بوووووووم
دينا وهي تنقز من مكانها: اوووف اموول الله يرجك بغيت اموت
امل: ياهووووووووو من بدايتها سرحانه اجل كيف بعدين
دينا: انا؟ مو سرحانه؟
امل: لاابد..يلا يلا علميني وش صاار
جلست امل مقابل دينـا
طبعا 3 اشخاص تقدر دينا تتكلم معاهم بحرية مطلقة وبدون قيود اللي هم اختها ديمه واسماء وامل..
دينـا: شقولك ياامول ياااه صار موقف سخييف
امل: لحظه اول شئ علميني باسك؟
دينا: شهالسؤال الغبي اموول ..
امل: خخخخ لاتفهميني غلط اقصد بوسة محترمه
دينا وهي تضرب امل على راسها: هيييه عن قلة الادب امول
امل: هههههههههه طيب يلا علميني وش الموقف
دينا وهي تعتدل بجلستها وتتربع على سريرها: الحين هو دخل وقعد شوي وكان مستحي مرره مالت عليه
امل: اووه مااسمح لك لاتغلطين على الوسيم خخخخخخ
دينا: مالت عليك وعلى الوسيم معاك المهم..يوم قرب تخيلي امول مسك يدي وباسني على جبيني انا متت ساعتها..وربي كنت بدفه عني
امل وهي تشهق: تدفيينه؟ ياااااااغبيه حد حاصلة له بوسه من وسيم العائله ويدفه؟ صدق وجه فقر
دينا باستنكار: تراه صار زوجي
امل وهي تصفق: ايووووووه ايوووه بدينا غيره
دينا: مااقصد...اوووووف يعني مااكمل لك؟
امل: لاخلاص بصير طالبة مؤدبه وسوف اصمت..اكملي اكملي
دينا: عاد المهم..جاء يبي يلبسني العقد
امل : ايوه
دينا: والله ويقرب مني ياامل خلاص حسيت مافي اكسجين..
تخيلي وهو لاف يدينه حول رقبتي صايره قريبه منه وراسه وراي بيسكر العقد مو عارف كيف
امل: ههههههههههااااااي ياهووو ليتني كنت موجوده...وبعدين وش صار؟
دينا: وتأخر حسيت مرت سنه علينـا.... اول مره اصير قريبه منه كذا..اشياء كثيره اربكتي..انه اطول واعرض مني ريحة عطره قويه رجوليه جدا..
فوق هذا كـان هادئ وانا اللي كنت خايفه
امل: احييييييييه امووت انــا ااخ متى بس اعرس واشم ريحة عطر زوجي الرجولي
دينا: ههههههههههههه خبله والله
امل: مدري عنك تقولين رجولي...ايه وبعد؟ قال انك طالعه حلوه؟
دينا: لاطبعا ماقال ولا كلمة حلووه
امل: افااااااا ياسعود خربتها
دينا وهي تقوم وتوقف مقابل المرايه: ماخربها ولاشئ (وهي تدخل يدينها في شعرها بغرور) بعدين انـا حلوه هالشئ شفته بعينه اول مادخل
امل وهي متحمسه: كيف؟
دينا بغرور: لانه وقف دقايق مبهور فيني احم
امل: ههههههه ياشيخه انتوا فلم من جد .. بس دينا بقولك حاجه وانا اختك
دينا وهي تلف لامل: قولي حبيبتي
امل وهي توقف مقابل دينا: صحيح سعود شوي مغرور واطباعه صعبه وانتي نفس الشئ..بس حاولي تليين راسك..
حاولي تخلين حياتك هادئه بدون وجع راس ومشاكل وتحدي..
في النهايه سعود الحين زوجك..انتي تعبانه وهو تعبان..
جاء الوقت اللي ترتاحون فيه انتوا الاثنين..
انتي حتى تدفنين اخر ذكرى لك مع تركي..وسعود حتى ينسى بسمه للابد
جلست دينـا بيأس على السرير: بسمه؟ (وتضحك بسخريه) 5 سنوات بطولها ماقدرت تنسيه بسمه تتوقعين انا بقدر؟ هذا المستحيل بعينه
امل: دينـا لان سعود بقى هالفتره وحيد ماقدر ينساها..بس انتي بتقدرين
دينا: نضحك على نفسنا ياامل بهالكلام .. عارفه زين ان حياتي معاه بتكون جحيم..الله يعين..
بهالوقت رن جوال دينـا رقم غريب..
دينا وهي تشيل الجوال وترد: الووو
تركي : مبروك ياحلوه
دينا وهي تحس ان ضغطها وصل الف ووجها يصير احمر: انت ماغيرك؟ صحيح انك حقير وش تبي داق وكيف عرفت رقمي الجديد
تركي: هههههههههه حيلك ياحلوه الليله انتي عروس مايصير تعصبين
امل وهي تكلم دينا: منو يادينا
دينا وهي تتكلم بحركة الشفايف لامل: تركي
امل وهي معصبه: هاتي الجوال هذا مايعرف الادب
امل وهي تكلم تركي: وجع اللي يوجعك ياقليل الادب
تركي: وامل بعد؟ ياسلام العائله كلها مجتمعه على شرف المعاريس
امل وهي تفقد اعصابها: قسم عظما ان دقيت على جوالها مرة ثانيه لاوصلك للشرطه فاهم ياحشره
سكرته ورمت الجوال عالسرير...
امل بعصبيه: والله لو هو جنبي ذبحته..
دينا طول هالوقت تشوف عصبية امل ومستغربه ..
امل ماتعرف باللي سواه تركي
مافي غير خالي وسعود يعرفون
ليه معصبه عليه وتسميه قليل ادب؟ من قال لها؟ خالي
دينا بانكسار: من قالك
امل وهي تجلس جنب دينا: مو مهم
دينا وهي تدمع: ماكنت ابيكم تعرفون كنت منحرجه منكم
امل: شهالكلام انتي بعد ليش احنا غرب..عالعموم تطمني مافي غيري انـا يعرف ولولا اصراري على خالي كان ماقال..
بس من اول ماتطلقوا وانا حاسه ان الطلاق وراه سبب كبير ..وخالي اكد لي وعرفت انها خيانه
دينا: مدري ليه متصل وايش يبي مني بعد هالفتره الله يستر..الظاهـر المشاكل ماراح تخلص
امل: دينووو لاتعوري قلبي عليك عااد واذا على هالغبي اتركيه علي انا اقول لمساعد..
دينا: لالا تقولين يمكن متصل يبارك لااكثر..ويحرق اعصابي اذا اتصل مره ثانيه مو خالي او ريان اللي بيتصرفون معاه...
انا اعرف كيف اوقفه عند حده
امل: الاخت مفكره حالها جاكي شان
دينا: هههههههههههههههههه الله يرجك ياامول
طالع في الساعه لقاها 3 صباحا
صار له ساعه واقف بالبلكونه على هالحال..
يفكر باللي صار بينهم اليوم..
تنهد وهو يحس بالجو يبرد دخل وقفل البلكونه...ومسك برواز صورة بسمه للمره الالف اليوم...
احبك انتي بس..وهذا انــا سويت اللي بغيتيه من زمان وتزوجت..
اتمنى تكونين راضيه عني يا..ياحب راح يبقى بقلبي للابـد ..
حس بيد على كتفه..لف شاف اسماء واستغرب
سعود: انتي وش جابك بيتنا؟
اسماء: هههههههه اشتقت لكم قلت بنام عندكم اليوم
سعود: وزوجك؟
اسماء: راح ينام معاي بغرفة الضيوف تحت..
سعود وهو يقعد عالسرير: حياكم..الا من متى وانتي هنـا ماحسيت لك؟
اسماء: مو من زمـان..
انتبه ان بيدها برواز حدوده خشبيه حمرا..كان مره حلوو وفيه بالزوايا فراشات بيضاء صغيروونات
كان يد اسماء مغطيه على الصوره الموجوده باالبرواز...
سعود وعيونه لازالت عالبرواز: وريني الصوره اللي فيه
اسماء وهي تخبيه ورا ظهرها: بس على شرط..
سعود: وشو؟
اسماء: تحطه جنب مخدتك عالطاوله
سعود وهو يكشر: مكان صورة بسمه؟ تحلمين
ابتسمت اسماء لعصبيه اخوها وطلعت له البرواز..كانت صوره لدينــا..
كانت بمزرعتهم
لابسه بلوزه ورديه وشعرها مفرود على كتفينها وحاطه بشعرهـا وردا بيضاء ورا اذنها..
ومبتسمه للكاميرا بهدوء ملائكي..
جلس يطالع صورتها وصورة بسمه..حس بخنجر يطعنه..
سعود بهودء مخيف: لادينا ولا الف غيرها بياخذون مكان حبيبتي
اسماء وهي تتنهد بتعب: دينا اللي تتكلم عنها الحين زوجتك ياسعود.. ارجوك افهم ..
سعود وهو يطلع من هدوئه ويعصب: ماابي افهم خلااااص ارتاحي واتركيني بحالي ممكن؟
اسماء حز بخاطرها معاملة اخوها القاسيه لها...تركت البرواز على سريره وطلعت والعبره خانقتها...
سكر الباب بقوه وجلس عالسرير وراسه بين يدينه..وهو يلهث من العصبيه
لازم تطلعني من طوري وتخليني اعصب يعني؟
اووف انا بدون شئ مو طايق دينا تجي تجيب صورتها
لف راسه يطالع الصوره المرميه عالسرير..وهو يتطالع ابتسامتها الهادئه
لا ياسعود هذي بنت عمك محتاجتك مايصير اللي تسويه
سعود كان محتار ويسمع الحوار اللي يدور بين قلبه وعقله
قلبه: بس انا مااحب الا بسمه
عقله: بس بسمه صارت ذكرى من الماضي..ماعاد ترجع والحي ابقى من الميت
قلبه: الا دينا... مااحبها اكرهها
عقله: عندك سبب مقنع لهالكراهيه
قلبه بعد صمت: لا .. بس كذا من ربي اكرهها
عقله: قمة الـظلم انك تكره شخص بدون اسباب..
قلبه: وهي بعد تكرهني يعني متعادلين
عقله: وش عرفك انها تكرهك؟
قلبه: واضح من تصرفاتها..
عقله: لو تكرهك ماابتسمت لك اليوم .. كان ماخلتك تقرب منها..تسولف معاها.. صح؟كان سوت أي شئ علشان تمنع الملكه
قلبه: اووف مدري مدري انا احترت وبنام وارتاح
شال صوره دينـا وحطها بالدرج وصورة بسمه جنب راسه..
انسدح على سريره بس هالحوار ماانتهى...
حاول يتجاهل نداء قلبه ويسمع لعقله
بس يرجع قلبه ويغلب..وهو محتار ضايع بين الاثنين
فجأه وهو يفكر زهق من جد وصرخ بدون وعي: خلااااااااص بنام ابي ارتاااااح
سمعه فارس اللي كان قاعد عاللاب توب بالصاله: بسم الله هذا شفيه؟؟
معقوله يصارخ على رزان؟
بس لا رزان نايمه مع جوري...اخاف جن؟
لالا اكيد يحلم او يهلوس


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -