بداية الرواية

رواية مظاهرة نسائية -39

رواية مظاهرة نسائية - غرام

رواية مظاهرة نسائية -39

سبحت ولبست ملابسها واخذت عبايتها معاها لتحت..
لقت ريــان مع لطيفه يسولفون..
دينا: صباح الخير
ريان,لطيفه: صباح النور
دينا: ها جالسين
ريان: أي والله..ها اليوم قايمه من بدري
دينا: لازم ارجع العياده
لطيفه: الله يعطيك العافيه
ريان وهو يقوم: وين رامي بيتأخر عن المدرسه...
لطيفه وهي تلف للمطبخ: راميييي يارااامي يلا لاتتأخر عن المدرسه..
طلع رامي من المطبخ وبيده عصير...
لطيفه: يلا اشربه بالسياره
رامي تأفأف وحط العصير عالطاولـه
ريان: وجع ان شاء الله شفيك بعد تقول اف..قسم ان شفتك تقولها مره ثانيه اقص لسانك
رامي: انا ماقلت شئ
لطيفه: خلاص ريان خليه...اصلا مدري هو متغير متبدله احواله هالفتره
ريان وهو يطالع ولده بنظره غضب: صحيح اللي تقوله امك؟
رامي وهو خايف من ابوه: لا
لطيفه وهي تقوم: ريان واحنا من متر نربي عيالنا بالعصبيه والصراخ لاجيت من العمل نتفاهم..يلا لاتتأخروا
ريان: دينا اوصلك ولا؟
دينا: لا ماتقصر ياخوي ماابيك تتأخر .. انا اروح مع السايق
ريان: شدعوه على طريقي يلا مشينـا
دينا: يلا
طلعوا الثلاثه..رامي جلس ورا وهو طول الطريق ساكت...وريان يسولف مع دينـا..
وصلها عند العياده نزلت وهي متحمسه للعمل..
دخلت المكان نظيف ومرتب وهادئ كالعاده
مرت على المطبخ الصغير اللي دايم يجلس فيه الفراش..
دينا وهي مبتسمه: السلام عليكم
ابوادريس وهو يقوم: هلا دكتوره...حياك يابنيتي..
دينا: الله يحييك...شلونك ابوادريس وشلون عيالك؟
ابوادريس: دامك يابنتي بخير احنا بخير...مابغيتي ترجعين لاشغالك
دينا: شسوي بعد انشغلت والله...بس ان شاء الله كل شئ بيرجع مثل قبل
ابوادريس: مبروك يابنيتي عالملكه
دينا وهي تطالع الدبله بيدها وببتسامه مكسوره: الله يبارك فيك وعقبال عيالك
ابوادريس: امين يارب..ها وش تشربين؟
دينا: لاهنت .. قهوه ساده
ابوادريس ويده على راسه: على راسي ثواني وهي على مكتبك
دينا: ماتقصر مشكور ابوادريس
طلعت وهي ممتنه لهالشخص...اللي تعتبره بمعزه ابوها بالضبط..
ظروف كثيره صعبة مرت على هالرجال وعايلته..
ودينـا وقفت جنبهم وساعدتهم ماديا ومعنويــا..
دخلت مكتبها ومرت على مكان السكرتير .. مالقت بندر
لقت مكانه السكرتيره البديلـه..
السكرتيره: وعليكم السلام
دينا: ها كيفك سهى؟
السكرتيره: والله ماشي الحال...اي قبل لاانسى من شوي جاء مريض..بس مشى قبل لاتوصلين بخمس دقايق..قال انه بيرجع بعد نص ساعه
دينا: وش اسمه واعطيني الملف..
السكرتيره وهي تفتح الملف: اممممممم خالد...
دينا ببتسامه عريضه: اووه خالد ولد خالتي
السكرتيره بفضول: وولد خالتك مريض نفسي؟ وش مرضه بالضبط؟
دينا: مااحب حد يتدخل بخصصوصيات عملي .. الا بندر وينه؟ليه مو مداوم
السكرتيره: اتصل قبل يومين..وبيقدم استقالته
دينا: ليييه؟ وش اللي صار؟
السكرتيره: ماعندي أي فكره
دينا بعصبيه: شلوون ماعندك غكره.. كل ماسألتك عن شئ قلتي ماادري..مااعرف..اجل وش اللي تعرفيه؟
السكرتيره: لو سمحتي دكتوره دينا مالها داعي العصبيه وانا مو مقصره في شغلي
دينا: شوفي انا اللي احدد هالشئ...شفتي كل شئ حولك هذا ملكي انـا...اقدرر افصلك من عملك اليوم قبل بكره فاهمه
السكرتيره ببرود: حبيت اقولك ان تركي زوجك السابق جاء بيوم ملكتك
دينا وهي تقرب من سهى: لتكوني انتي اللي خبرتيه بملكتي؟
السكرتيره: ليش سويت شئ غلط انـا؟
دينا وهي تبي تتحكم بأعصابها بس ماقدرت: انتي غبيه ولا شنو بالضبط...
دخل بهالوقت ابوادريس وقف مكانه يوم شاف عصبية دينــا
دينا بعصبيه: تدرين اعتبري نفسك مفصوله من هاللحظه ولاعاد اشوفك هنا بره اطلعي بره
لملمت السكرتيره اغراضها بعصبيه واضحه وطلعت
ابوادريس: خير ان شاء الله..ليه طردتيها يابنتي؟
دينا: اااخ ياابو ادريس هذي غبيه ماتفهم سببت لي مشكله انا في غنى عنها
ابوادريس: وش صار؟
دينا: قالت لطليقي تركي عن ملكتي...ماله داعي يعرف بأموري الخاصه
دخلت لداخل مكتبها وهو دخل وراها وحط القهوه قدامها..
ابوادريس: لايابنيتي صلي عالنبي مابيصير شئ.. واي شئ تحتاجيه انا حاضر
دينا بشرود تفكر: ماتقصر...الحين لازم نجيب سكرتير او سكرتيره ..
ابوادريس: وبندر؟
دينا: تقول سهى ان بيقدم استقالته...تدري انا بكلمه وبشوف
ابوادريس: اجل مااعطلك عن اشغالك يابنيتي...
دينا: تقدر تتفضل لشغلك
اتصلت دينا لبندر...
بندر: ايوه مرحبا
دينا: هلا بنــدر
بندر: ياهلا دكتوره كيفك شخبارك؟
دينا: انا بخير... بس وش هاالاخبار الشينه اللي سمعتها؟
بندر: استقالتي قصدك؟
دينا: ليش يابندر..احنا مقصرين معاك بشئ؟
بندر: اسألي سهى وهي تقول لك..
دينا: سهى؟؟ شسالفه؟
بندر: اخر مره داومت فيها لقيت سهى مكاني..رغم اني عطيتها خبر اني بداوم بالليل .. لاني فاضي
جيت اكلمها باحترام قلت لها يابنت الناس مكاني وفيه اوراق لازم اشتغل عليها هبت فيني وقالت هذا مكاني واذا مو عاجبك شوف مكان ثاني
دينا: ماشاااء الله عليها صارت تقرر بعد...عالعموم يابندر انا فصلتها عن العمل نهائيا...
تقدر ترجع لمكانك معزز مكرم..وحقك علي
بهالوقت انفتح الباب..ودخـــل بهيبته اللي خلتها ماتعرف تكمل كلامها
ونست وش كانت تقول...
بندر: الوو..دكتوره انتي معاي
دينا: ها..اممم ايوه بندر مثل ماقلت لك..
بندر: ماتقصرين دكتوره..
دينا: تقدر ترجع من اليوم لشغلك..حتى ماتتراكم عليك الملفات
بندر: اووكي...ساعه وانا بالعياده والف شكر لكـ
دينا : اوكي بانتظارك..باي
سكرت ورفعت راسها له..لقته يمشي بالغرفه ويتفحص الاغراض..
دينا وهي تقوم من مكانها: شهالزيارده المفاجئه...
سعود: والله قلت امرك و..
قبل لايكمل جملته لف عليها..كانت جالسه على طرف الطاوله ..
سعود: منو بندر؟
دينا: سكرتيري
سعود: وليش سكرتير مو سكرتيره
دينا: بديناا
سعود: ابد والله انتي حره بعيادتك بس مجرد سؤال
دينا: والله عاجبني شغل بندر يفهم علي دايركت..وكانت معاه مساعده بس فصلتها اليوم..
سعود: ليش؟
دينا: ماتناسبني...
مشى سعود لخزانه زجاجيه فيها صور وتذكارات وشهادات وشوية كتب
شاف صورة لدينـا وهي لابسه لبس التخرج وتسلم على واحد امريكي شخصيه
دينا وهي تجي جنبه: هذا استاذي بالجامعه..ادوارد..
سعود: اها..حلووو..(وقام يطالع شهادات الشكر والتقدير)كل هالشهادات؟؟
دينا ببتسامه: هذا ولاشئ .. بالبيت عندي اكثر..
سعود وهو يلف لها: انا اشهد انك دافوره
دينا ببتسامه مغروره: من زمان...الا ماقلت لي وش تشرب؟
سعود: انا بصراحه جاي اعزمك عالغداء اليوم؟
دينا باستغراب: عازمني انـا؟؟
سعود بقلبه...اي انتي على بالك عازمك حبا فيك ولالسواد عينك
والله لو ما الوالده حنت علي اعزمك ماجيت شفتك اصلا
بس يلا ماباليد حيله...
وفتره وتعدي..
بس نتزوج بسوي اللي ابيه
دينا: انت معاي؟
سعود: أي أي معاك...الساعه كم امرك؟
دينا وهي تطالع ساعتها: امممم وحده مناسب لك؟
سعود: اوكي خلاص الساعه وحده اجيك..بس مو تتأخرين
دينا: اذا مشغول بلاها هالطلعه
سعود وهو يطالعها باستصغار: انا اللي احدد هالشئ ..
حاولت تتجاهل هالنظره .. حتى ماتثير مشاكل في مكان عملـها...
دينا: الا ماقلت لي اخبار رزان؟
سعود وهو يتذكر احداث الليله الماضيه: تعبت امس معاهـا
دينا: ليش؟
تنهد سعود..هي حست ان المشكله كبيره وجاء دورهـا كزوجه اب او كأم بديلـه..تحل محل الام المفقوده...وتتعامل مع الموقف كأم مع بنتها
دينا: ليش واقف تعال نجلس
راحوا جلسوا مقابل بعض...
دينا: قول شسالفه؟
سعود: امس جابت لي رزان ورقه فيها تبليغ عن مجلس الامهات..عاد انا قلت بكلم اسماء تروح معاهـا
وربي يوم عرفت البنت زعلت وقعدت تبكي..
دينا: ليش طيب؟
سعود: تقول ماتبي اسماء..تبي امها..
ابتسم سعود بحزن وهو يطالع دينــا
ماتدري ليش ماهانت عليها هالنظره المكسوره..مدت يدها وربتت على يده كأنها تخفف عنه متاعبه..
هو استغرب منها الحركه..بس سكت ماقال شئ
دينا: طيب واسماء راحت معها اليوم ولا؟
سعود: لا..البنت عيت ماتبي عمتها..خفت تزهق اسماء وتأذيها
دينا: سعود..ليش ماقلت لي؟
سعود: اكيد انك مشغوله وعندك شغل ومو فاضيه لهالسوالف
دينا: سعود حط في بالك..اني احب رزان وابي مصلحتها..عالعموم ماراح الومك الان..بكره بس اصير معاها ببيت واحد بعرف كل امورها وبتصرف انـا معها
سعود : مشكوره..يابنت عمي
دينا: على وشو؟ يلا قوم
سعود: وين؟
دينا: ودني لمدرسة رزان
سعود:جد؟
دينا: طبعا...ماراح اخليها لوحدها بيوم مثل هذا..
كان وده يشكرها بكل كلمات الشكر اللي بالعالـم..
ماتوقع ردة فعلها..
بصراحه بعد هالموقف كبرت بعينه..بس مو كزوجه او حبيبه..
كأم صالــحه في القريب العاجل..فقـط
سعود: متأكده انك تبين تروحين
دينا وهي تفسخ اللاب كوت الابيض: طبعا..مافيها نفاش
كان يطالعها وهي تلبس عبايتها وتلف شيلتها
دينا وهي مستعجله تبي تلحق على رزان: امممم جوالي جوالي ويينه
كانت تدوره بسرعه وتتنقل بين انحاء الغرفه
سعود: يمكن بالشنطه
دينا: لا انــا شلته من شنطتي
وهي جالسه تدور دق الباب..
دينا: تفضل..
دخل وهو مبتســم..بس لما شاف سعود استغرب..
خالد: سعود؟؟
سعود: خالد؟
دينا حارت بينهم..الحين سعود بيسأل ليش خالد جاي؟
وش اقول لــه؟؟
خالد: اسف والله ماكنت اعرف انك هنـا..ولا ماكنت جيت سعيدان
سعود وهو لازال متفاجئ: لالا..حيــاك اصلا كنا طالعين
خالد: على وين؟
دينا: ابد بروح مدرسة رزان ..
خالد: امممم خلاص اجل انـا استأذن ماابي اعطلكم...نشوفكم على خير وسلم على خالتي ياسعود وانتي يادينا
سعود,دينا: يوصل
طلع خالد قبل لايعطي سعود فرصه يتكلـم .. وهو خايف لاتقول دينـا شئ لسعود
لانه مايبي حد يعرف باللي فيه..
وده تكون مراجعاته للعياده سريه..
بعيده عن شوشرة الاهل..
سعود وهو يلف لدينـا اللي لقت جوالها بالدرج: ليش طلع مستعجل؟ وايش يبي ؟
دينا بارتباك: اممم..مدري علمي من علمك...بس اكيد جاي يسلم لااكثر
سعود: يسلم؟ لا مو جاي يسلم..واضح انه جاي لشغله معينه..
والدليل يوم شافني تفاجئ وقال كلمتين ومشى...
دينا وهي تمشي: ليش تحقيق ياسعود؟ قلت لك مااعرف
سعود: ماتبين تقولين؟
دينا: بصراحــه لا..
حس بالغضب يتسرب بسرعه لكل خليه في جسمه..
بينهم اسرار؟
وش اللي صاير ولااعرفه..
اصلا انا ايش يهمني...بالطقاق..
بس لا..صحيح اني مااحبها ولااواطنـها بس صارت زوجتي
ولازم اعرف كل شئ عنها...
بحكم اني زوجها والمفروض ماتخبي عني شئ..
دينـا وهي تحس بغضبه: ماله داعي..قلت لك مافي شئ..يلا مشينـا
طلعت ومشت قدامه بشموخ وده بس يذبحها..
ابدا مايحب شموخها..وغرورهـا..
صعد بالسياره قبلها..صعدت جنبه
كانت اول مره تجلس جنبه بالسياره
حست بتغير الوضع عليها
لانها مو متعوده..
بس حاولت تكون طبيعيه
لف عليها ببرود: تدرين
دينا: شنو
سعود: حتى لو حاولت اتجاهل مشاعري تجاهك واتعامل معاك طبيعي
بتصرفاتك وغرورك تثيرين كرهي وعصبيتي..غصبا عني
دينا: سعود...الموضوع مايستاهل..ولد خالتي وجاي يزورني هذا كل الموضوع
سعود ببرود: اوكي
وقف عنـد مدراس(...)الأهليـه..
سعود: وهذي المدرسه..
دينا: خلاص اوكـي..
سعود: انتظرك ولا؟
دينا: لاخلاص روح لاشغالك..اذا خلصت بدق للسايق
سعود: اوكي خلاص...
دينا: مع السلامه..
نزلت ومشت للبوابـه وهو يطالعها..
طلعتي اصيله يابنت عمي..ااه لو الزمان كان غير هالزمن
واللي بقلبي غير
ومشاعري غير


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -