بارت مقترح

رواية ما فادني زينة ما طالني غير شين فعوله -3


رواية ما فادني زينة ما طالني غير شين فعوله - غرام

رواية ما فادني زينة ما طالني غير شين فعوله -3

قصه على الصدر وفتحت الصدر واسعه شكلها حلو وكلفه على اطراف القصه وعلى اطراف الروب وهذا هي مفصلته لإنها ماقتنعت باللي يالسوق أما لونه مو حلو او عاري ولبست شبشب واطي سكري وتعطرت بعطر هادي وطلعت وهي ترتجف وتقرأ المعوذات وتسمي

لقته جالس على طاولة الطعام وقدامه العشاء

شافها وهي جايه كان شكلها ساحر الروب لازق على جسمها ويتحرك مع مشيتها بشكل مغري وخصلات من شعرها على وجهها معطيها شكل اثيري ماكان شعرها خشن ولا ناعم كان وسط ملتف بطريقة حلوه
ولا كانت ملامحها سيئه كان فيها شيء جذبه لها وهي ابتسامتها العذبه وملحها الطاغي الساحر

ابتسم من دون قصد منه لما شافها وطرت كل ذا الأفكار على باله

حمد / تعالي تعشي طلبت العشاء يوم كنت عند القاعه ... ماشاءالله علي دقيق بالحساب توه واصل عارفه ذا المطعم مايجي بسرعه عشان كذا طلبت وانا هناك

قعدت على الكرسي وبأت تاكل بهدوء ماتوقعت حمد بالحنيه والذوق هذا وبنفسها [يمكن ندى كانت تبالغ وهي توصف أخوها و اطباعه يمكن كل شي جايز ]



......./ ملاك ملااااااااااك وصمخ

ملاك / آمر بغيت شيء

....../ ماتسمعين من تو اناديك ...قومي فزي سويلي شاهي ثاني

ملاك / حاضر على أمرك

قامت مفزوعه بسرعه من صراخه وهي تتذكر يوم زواجها اللي مر عليه 6 شهوووررر لحد الآن كانت تتصور أن كل احلامها تحققت بزواجها من حمد لكن من ثاني يوم طلع حمد بوجهه الحقيقي عنيد وقاسي وشرس وعصبي وو قح في كلامه ومعاملته معها
تنهدت بضيق وهي تتذكر صباحيتها... لما قامت ولا لقته بجمبها ...راحت وتروشت وتزينت ولبست فستان بيج فيه شك خفيف بالبصلي وصندل ربط لإن الفستان كان قصير شوي من قدام

وهي ماره من عند مجلس الحريم اسمعت صوت حمد

ابتسمت بحب وفرح وجت بتفتح الباب

لكن يدها انشلت والإبتسامه ماتت على شفايفها لما سمعته يقووووول .......؟؟!!

الجزء الرابع


ملاك وهي ماره من عند مجلس الحريم اسمعت صوت حمد

ابتسمت بحب وجت بتفتح الباب

لكن يدها انشلت والإبتسامه ماتت على شفايفها لما سمعته يقووووول .......؟؟!!

حمد / شوق حبيبتي أنتي عارفه انك الغاليه عندي ولا ملاك ولا مليون وحده زيها تخليني أنساك أنتي مكانك بالقلب ماراح يتزحزح

حمد / هههههه مدامك عارفه وشوله الزعل والحركات اللي مالها داعي

حمد / كل هذا عشان تعرفين غلاك والحيــــــــن عرفتي بغلاك ؟؟

حمد / يالله مع ألف سلامه ياقلبي الحين تقوم ذا البزر وتسمعني أكلمك ثم تسوي مناحه تصدقين امس تصيح يوم سألتها ليه تصيح قالت استحي منك تفتح الأزارير بزر والله بزر هههههههه

حمد / ههههههههه صادقه ياشين السرج على البقر يالله حبيبتي مع السلامه والله يصبرني لين ماتجين عندي

تبغى تتحرك تبغى تروح للغرفه عشان مايشوفها ماقدرت وكأن أحد ماسكها

حمد حطمها ....حمد حطم حلمها اللي جلست تبناه سنين وسنين بصمت ولا أحد داري عنها .......حطم فرحتها اللي ما أكتملت .....شوه صورته اللي رسمتها له امس .....وما في شي أصعب من تحطيم حلم طفوله كبر معاك سنين وبالأخير تحقق لك .....كانت تبكي بصمت كعادتها لكن قلبها مجروح ونفسها مكسوره .... بكاء طفله يتميه عاشت المرارة والألم والحرمان ولما تحقق في يوم حلمها ....... أنهدم كله مره وحده وبمطرقة حبيبها

انصدم لما شافها واقفه عند الباب وتاكد مليون بالميه انها سامعته وإللا ليش كل هالدموع ونظره اللي بعيونها نظرة عتاب والم وتسآئل والم وخيبه .....نظره ماقدر يوفيها حقها بالوصف

حمد بارتباك / وش قاعده تسوين هنا ؟؟

ملاك / .......صمت.... ودموع تغسل وجنتيها

حمد بعصبيه /أسألك ردي علي

ملاك خافت منه وبصوت يهتز من البكاء والعبره المخنوقه واللألم المحبوس بالصدر / أنــ ...أنــتـــ ..ليـــ ليه تزوجتني ؟؟

تحبها لــيـــه تزوجتني آآآه آهي آهي

حمد / الحمد لله سمعتي المكالمه ريحتيني وانا اللي كنت بمثل دور الزوج الوفي واضغط على نفسي واتحملك

اسمعيني زين ... شوق انا احبها وابتزوجها ولا مليون وحده غيرها تسد مكانها سااااامعه .....ومن الحين اقولك ابعتبرك والجدار واحد ... يعني محسوبه علي زوجه بس قدام الناس

وإلا أنتي بالنسبه لي ولا شي ... انا لشوق بس ..

ولا تطمعين باكثر من كذا او اني أعطيك حقوقك وانام معك رح تظلين بكر زي ماخذتك كانك بعد للحين بكر ؟؟!!

[تحطيم ورى تحطيم ..تجريح ورى تجريح....أدمت قلبها الطاهر... وهدمت امانيها ... وكانه الدنيا استكثرت السعاده عليها ... ماهمه وجهها المخذول والدموع اللي زادت وصوت النحيب وشهقاتها ظل يكمل كلامه ويرشها بسمومه اللي يقولها وكأنها فعلاً ولا شي ...من غير احساس ومشاعر ]

أن سمعتك جايبه طاري لأهلي ولا أهلك ولا وضحتيلهم شي والله ثم والله لوريك شغل الله وابين لك قدرك زيييين ولأفضحك لاطلع عليك كلام ماينقال عن الكافر فااااااهمه .....

ودفها على الجدار ولبس ثوبه وشماغه وطلع من البيت

تسندت على الجدار وجلست على الأرض وهي تبكي بحراره ... تبكي على حياتها اللي انتهت قبل تبدا ... تبكي حلمها واملها اللي تحطم قبل ما يكتمل .. تبكي قلبها اللي خانها وحب واحد مايستاهل حبها....

وقفت بكى وهي تتذكر كلامه لها ....وتتخيل موقف أخوها سعد لو يقول له حمد كلام يمسها بشرفها [والله ليذبحني سعد هو خلقه شكاك وهو حاجرني بالبيت أجل لو يجي زوجي ويطلقني ويقول كلام يمس شرفي ماراح يرحمني على المقبره على طول ولا هامه احد ولا راح يصدق اني مظلومه هو دايم بصف الرجال صح كان ولا خطأ وهو خلقه مايحبني ومن لي اصلاً خلني اقعد على مجنوني لا يجيني اجن منه .....بعدين مو انا قايله أني راح اغيره بالحب ... الإنسان يقدر يغير أي شي بالحب ... وانا لازم أعطيه فرصه مو مع اول مشكله أيأس بشكل هذا ]

وكانها بكلامها تحاول تقنع نفسها بالوضع وتبرر جلستها عند حمد بعد ماهانها وبين مكانتها عنده

بعض الحب ظالم يهين ويجرح ويعذب ويذل بس مانحس بكل هذا لأنه متغلغل فينا ومعطل حواسنا مانحس بمهانه او وجع منه بالعكس نحس بلذه ونشوه

صدق اللي قال ضرب الحبيب مثل أكل الزبيب <<< هههه ماله داعي المثل

قامت ملاك وهي عازمه أنها تغيره بتضغط على نفسها علشان مصلحتهم هم الأثنين ولا راح تخليه يضيع من يدينها بدون ماتحاول او تبذل أي مجهود بتقاتل بسبيل حبها ولا يهم الخساير اللي بتخسرها اهم شي ينتصر حبها


اجرح الكف بعنادك ولا تصافح يدي

لو تلاشى غرامك ماتلاشى رجاك

ورد شوقي تناثر ...مات ورد ندى

برد صدك لفحني واكتوى به حشاي

جيت لك باشتياقي والغرام ابجدي

وانكسر بي خفوقي ولا طرى لك وفاي

جيت لك بالمشاعر تنتهي ....وابتدي

الظما هد حيلي ....والسحب في سماي

آه ... والحظ مايل ماتعدل ردي

كل ماجاه يقسى ويتعمد شقاي

مابزغ نجم سعيد ويغريني الجدي

ماصدق برج حظي ولا بلغته مناي

سرمدية الأماني ... ليلها سرمدي

واتعشم بصبح يبتسم به هناي


......../آآآآى حمد عورتني

حمد / كل ذا شاهي ..... ذا ذبيحه

ملاك / خلاص باشيله عن النار

حمد مسك وجهها بيدينه ولفه بقسوه للفرن / شوفي كيف منكب على الفرن .. صلحي غيره

ومسويه نفسها سرحانه ...وووععععع من زين الوجه سرحانه صدق اللي قال ياشين السرج على البقر

آلمها كلامه طول الست شهور وهو يجرح فيها بسبب أو بدون سبب لكن اللي يخفف عنها خالها ابو حمد رجل طيب وحنون يحبها ويغليها ويذكرها بحب أبوها لها وفيه شبه كبير من ابوها وهالشي خلاها تتعلق فيه زياده بالفترة القصيره اللي عاشتها معهم حتى انها تشوف الغيره بعيون هيا وأم حمد ....خالتها هاذي الأنسانه اللي مارتاحت لها ابد ودايم تسكتها لاتكلمت وتحقرها وتفشلها وترجم عليها كلام وتبين الفرق بينها وبينهم وبين حمد ومهمشتها تروح للمناسبات العائليه ولا تناديها ولا كأنها مرت ولدها الكبير تنادي سعاد مرت نايف بس ... يطلعون للحدايق والمنتزهات ولا تناديها .... وإذا جت لبيتهم تتافف منها وتامرها وتنهيها مع ان توها عروس والبيت مليان خدم وكانها تذكرها بعيشتها أول

أخذت الشاهي وراحت للصاله عند حمد

ملاك / أصبلك الشاهي الحين واللا انتظر لين يخدر

حمد بنبرة قرف تعودت عليها / لا خليه شوي

قامت بتروح للمطبخ شافها من فوق لتحت كانت لابسه [تنوره لناهية الركبه جنز وبدي بدون اكمام اسود عليه رسومات بالأبيض والأحمر ومبين جسمها ولا اروع]

حمد وهو يبلع ريقه / ملاااك

ملاك بنعومه تلف له / سم آمر

حمد / لا قد تلبسين هاللبس مرة ثانيه ...يعني يازعم تغريني فيه .... سمراء وشينه وتسوي حركات إغراء وع الله يلوع كبدك روحي غيريه

ملاك تبلع تجريح حمد لها بسكات / وش تبغاني اللبس طيب ؟؟!!

حمد / ألبسي زي خلق الله ماتلبس تنوره طويله ولا قمصان .... لا أشوفك لابسه تنوره قصيره او بنطلون فاهمه

ملاك / فاهمه



بــــكـــره الـــفــــجــــر

......./ حمد قووم ... حمد قوم الله يهديك بيقيم وانت نايم

حمد / وخري عني خليني انام وسحب اللحاف وغطى وجهه

ملاك / قم طيب صل وأرجع نام كلها ربع ساعه وانت راجع للبيت ... قم لاتصير كسول

قام حمد وراح للحمام وتوضأ وطلع لقاها عند الباب معاها فوطه عطتهياه ودخل الغرفه لقاها مجهزه ثوبه وشماغه والطاقيه لبس ثوبه وجت كالمعتاد تصك ازاريره وقعد على الكرسي بحركه آليه تعود عليها طول فتره زواجه مشطت شعره وعطرته وعطته الطاقيه والشماغ وكانه طفل ولحقته لحد باب البيت وودعته بكلمتها المعهوده / بحفظ الله وامانته

[الساعه ثلاث ونص العصر طلعوا من الصلاة وهو للحين ماجاء ولا يرد على الجوال غريبه الله يستر عسى ماصار فيه شي يارب احفظه ورجعه لي سالم ماأقدر أعيش من دونه على كل عيوبه بس ابييييه يرجع] <<<< كان هذا كلام ملاك بنفسها

قعدت تدور باليت كانت مدخنه البيت ومجهزه الأكل رز أبيض وصينية خضار ودجاج بالفرن ...وسلطة فواكه لإن حمد يحب الفاكهه بس يتعيجز يقشرها

سمعت صوت الباب وراحت تركض / آآه ...تنهدت تنهيدة راحه لما شافته بخير وشكرت ربها بسرها وحمدته

قالت والأبتسامه على وجهها / الله يعطيك العافيه إن شاءالله ماتعبت ....كالعاده لارد وكانها تكلم الجدران

ملاك / خوفتني عليك ياحمد ليش تأخرت ولا ترد علي جوالك والشيطان يوسوسلي بالشي الشين وانا اتعوذ من ابليس والله اني تمنيت الموت ولا انه يجيك شي

واخيراً حمد نطق / يـــــاااارب

ملاك / أيش

حمد / أقول يارب تموتين

سكت دهراً ونطق كفراً ....

مشى وخلاها بالسيب تفيق من صدمتها [لهدرجه يكرهني يوم يتمنالي الموت بالهشكل يمكن صارله شي بالشغل وكدره وانا ضايقته بكلامي وازعاجي ] وكعادتها تدور له عذر ولو من تحت الأرض بعضها تكون مقتنعه فيها وبعضها تقنع نفسها فيها غصب وتصدقها

لحقته واخذت عقاله وشماغه وعلقتهم وفسخت طاقيته وفضت جيوبه بسله وفتحت ازاريره .. فسخ ثوبه واخذته منه وحطته بالغسيل وجلس على طرف السرير وفسخت جزمته وشرابه واخذت تدلك رجلينه بيديها الناعمه بهدوء ورقه

تعامله كانه طفل صغير وهو مستمتع بالدلال اللي يجيه منها .....إذا دخل البيت كانه ملك ما يفكر يسوي شي وهي فيه وكانه رضيع بين ايديها وهو الشي الوحيد اللي يكون فيه بحالة هدوء واستمتاع عارف ان اللي تسويه كثير من الحريم ترفض تسويه لرجلها تعتبره شي من المهانه انها تفسخ الجزمه والشراب وتدلك رجليه بس هي غير غير بنظره

انتبه من سرحانه على صوت ملاك / بتتحمم ولا تتغداء

حمد / لا ميت نوم ابتغدا وانام ... الغداء وآلم

ملاك / ايه جاهز على بال ماتبدل أكون حطيته على الطاوله

لبس ملابسه وهو طالع كان يشم ريحة أكلها الشهي دائماً ريقه يسيل وهو بالطريق للبيت إذا تخيل وش طابختله اليوم ... طباخها لا يعلى عليه ... نفسها بالأكل مميز

أكل بسكات وقام حتى بدون مايمدح طباخها مع انه عاجبه حيل


في مـــكـــان آخــــر

....../ خايفه ياملاك حاسه اني ماراح اقدر أشوفه ...حاسه اني باموت قبل لاالمسه وابوسه وأضمه لصدري

ملاك / ندى وش هالكلام كلها كم يوم وتالدين وتقطعينه من التبويس والتلميس والتحضن ... استهدي بالله هذا كله من تأثير الحمل ... الحين اقريلك كم آيه واذكري ربك ونامي وتعوذي من ابليس يالله اترك عشان ترتاحين وخبرك موعد وصل اخوك المصون

ندى / يالله مع السلامه

انحطت يدين على عيون ندى فجاه وشهقت

....../ مين انا ...؟؟؟

ندى تتلمس اليدين اللي على وجهها وكانها تتعرف على صاحبها مع انها عارفه صاحب اليدين حافظه تقاسيم يدينه ونبرة صوته عن ظهر قلب وتقدر تطلعه من بين الف الف واحد

ندى وهي تغالب ضحكتها / يمكن ابراهيم ولد الجيران حاب يسوي يسويلي مفاجئه

وخر يدينه بسرعه ولفها له بغضب

...../ اجل ولد الجيران هاه ؟؟؟ خلاص زعلت

ندى / ههههههههه يالـــلـــه ياطلال عليك حركات مافيه بالبيت إلا انت والشغاله يدينك حافظتها سانتي سانتي وصوتك اميزه من بعد كيلو كيف وانت قربي .... باست يدينه وضمتها بين ايديها بحب

طلال / الله لايحرمني منك ولا من اللي ببطنك ....وحط يده على بطنها وقرب أذنه.... حبيب بابا كيفك اليوم ؟؟ إن شاء الله لعوزت ماما كويس زي ماوصيتك امس ....هاه مااسمع .....ههههههه أيوه شاطر حبيبي

رفع راسه لندى / شفتي ولـ......

قطع كلامه لما شاف الدموع على خدها مسك وجهها بيدينه بحنيه / ليه .. ليه الدموع ...مافي شي بالدنيا يستاهل دموعك ......ومسح دموعها بيده ومسحها على راسه ..... مابي اشوف دموعك تراها غاليه

زاد بكاء ندى وهي تحس بانها راح تفقدهم هم الأثنين

مسك كتوفها وهو يحاول يهديها / ندى الله يهديك وش فيك من اللي مكدرك تكلمي من ؟؟ انا ؟؟اهلي ؟؟ احد من أهلك ؟؟ من ؟؟

ندى من بين دموعها /و....و..ولا احـ ـــ ــد ... بــــس بــ ـــس تخيلت البيت مليان أطفال هذا يضحك وهذا يلعب صوره كنت احلم بها دايم وقريب بتتحقق ... بس خايفه ماأشوفها ....حاسه اني بموت وانا ماشفتها

طلال وهو يمسح على راسه بحنان ويبوس جبينها/ إن شاءالله بتشوفين عيالنا ...وعيال عيالنا ...وعيال عيال عيالنا ....وعيال عيال عيـ.......

حطت يدها على فمه / خلاص بتقعد لين بكره وانت تعد اللي بشوفهم

باس يدها اللي على فمه وناظرها نظرة حب وعشق ووله نظرة شوق نظره لها الف معنى ومعنى بدنيا العاشقين

نزلت عيونها بخجل من نظرته وخوف انها تفقد هالعيون اللي عشقتهم وعشقت المعاني اللي تقراهم فيها

طلال / كل يوم وانت الحب

ندى اخذت منه الورده وباسته على خده / الله لايحرمني منك ..... ما اتصور الحياة من دونك ...اموت ولا اذوق فراقك دقيقة

طلال حضن ندى / وش هالكلام تعوذي من أبليس ... ولا قد تقولين ذا الحكي مرة ثانيه ...ترا من جد ابزعل وما تدرين إلا وانا ضاربك

ندى ضحكت غصب عنها مع ان نفسيتها دمار / هههههههه عليك تصرفات بعض الأحيان تضحكني مره رومانسي وكل خميس ورده ومره بتضربني ... بس تدري عاد ؟؟

طلال مسوي فيها زعلان / لا ما أدري قوليلي

ندى / اني أحبك وامـــــووووووووت فيك يالغالي ....بكل أطباعك شينها وزينها

حضنها بسكات وخلا القلوب تتكلم مع بعضها بلغه ماحد يفهمها غير الأحبه


فـــي عـــش آخــــر

ترن ترن ترن

....../ آلو السلام عليكم

...../ وعليكم السلام والرحمه حي الصوت

أبو حمد / هلا ببنيتي ملاك بشريني عنك عساك بخير ؟؟

ملاك / انا بخير مدامك بخير وشلونك ووشلون خالتي ام حمد ووشلون العيال كلهم عساهم بخير والله مشتاقتلكم مووووت وودي أشوفكم مانت بجاينا يبه ؟؟

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -