بداية الرواية

رواية ما فادني زينة ما طالني غير شين فعوله -4

رواية ما فادني زينة ما طالني غير شين فعوله - غرام

رواية ما فادني زينة ما طالني غير شين فعوله -4

أبو حمد هههههه شوي شوي علي يابوك كل ذا الأسئله مرةً وحده وشلون ابرد عليهن كلهن .... لكن أنا بخير وكلهم بعد بخير وعيال العيال بعد بخير ويسلمون عليك وانا مشتاقلك موت على قولتك ههههههههه نتشببب على آخر أيامنا
ملاك فيه احد يتشبب وهو شباب حتى شكلك أصغر من حمد ولدك هههههههه
أبو حمد تضحكين علي .... ماعليه انا حاسبهن لك بس خلني أشوفك
ملاك لا سماح هالمره وعشانك ابسوي احلى جريش لأحلى واااحــد بالــعــالــم
من اللي احلى واحد بالعالم ..؟ من قاعده تكلميين ؟؟؟
ماتركلها فرصه ترد او حتى تفتح فمه فاجئها بحضوره وكلامه واتهامه لها
أخذ السماعه منها بالقوه
حمد بعصبيه   آلـــو من انت يالحيوان يالـ...... تكلم
أبو حمد   مالحيوان إلا انت يالهيس ...وش ذا الكلام اللي قلته لحرمتك فيه أحد يشك بعرضه بمحارمه عز الله اني ماربيت ..
حمد وهو ميت من الإحراج والفشيله من تصرفه وكلام ابوه له   العذر والسموحه يايبه ..... بس الغيره احياناً تعمي الواحد ويتصرف تصرفات ماقد سواها <<<< هذي هي التصريفه السريعه اللي لقاها عشان تطلعه من غضب ابوه عليه
أبو حمد   بلا غيره بلا خرابيط هذا اسمه هبال ومرض
حمد   يبــ........
قاطعه أبوه   لا يكثر بس بكره تجيب حرمتك على الغداء مشتهي طباخها ... سامع على الغداء وسلملي عليهاوسكر بوجه ولده بدون مايسمع رده
ملاك   حــمــد
حمد بدون نفس   هاه وش عندك بعد مايكفي ان أبوي هاوشني عشانك
ملاك   وش التصرف اللي تصرفته معي قبل شوي
حمد   أي تصرف ؟؟
ملاك   أي تصرف ؟؟ لا تتغيبا علي .... انا تشك فيني .. أنا
حمد   وخير ياطير .... وش تبغيني اترك لك الحبل على الغارب وتلعبين على كيفك
ملاك بنبرة غضب عاليه   أنا ما أسمحلك ... أنا عارفه الحلال والحرام قبل ما ادخل البيت ...ولا يمكن أني اخون البيت اللي ءأوتمنت عليه ســـاااامـــع

احتملت اهانتك لي وضربك .....لكن اخلاقي لا عمرك تشكك فيها ... أنا متربية واللي مربيني يسون الدنيا وما فيها ...وأي احد يشكك بتريتهم لي كانه يسبهم ...وانا ادفع عمري فدوة لهم ولا يعيش من سبهم فــــااااهم ولا لا

وراحت وخلته بصدمته .... ملاك الضعيفه الخجوله كل ذا يطلع منها ونبرة التهديد الواضحه والصادقه اللي بصوتها هزت شي بداخله وخوفته منها شوي

[شكلها ذي صادقه بتذبحني لاجبت سيرة أهلها ... خلني فيها ازينلي ... أبغى اتزوج واجيب عيال ما بغى اموت تو الدنيا قدامي ]

راح المطبخ ماشاف غدى ... فتح الفرن مالقى شي ..... ابتسم ابتسامه شيطانيه ....[الحين اوريك كيف الشغل لأطلع طولة لسانك تو وصراخك من عيونك ههههههه]

فتح باب الغرفه بسرعه وبعصبيه   مـــــلاااااااك

ملاك بخوف   آمر بغيت شي

حمد   وش رايك .... جاي من العمل هلكان وش أبغى يعني غير الغداء .....ليش ماسويتيه ؟؟

ملاك وارتاحت شوي وتحركت بهدوء عكس عصبيتها اللي تو وكانها كانت عاصفه ومرت   طيب ليه كل هالصراخ .....وهي تقرب منه وتاخذ شماغه وعقاله وتفسخ طاقيته ......  قلي وين الغداء واعلمك .... وتصفد شماغه ...  بدل هالإزعاج اللي مسويه ...وبدت تفضي جيوبه بالسله وتفتح ازاريره ....  الغداء بالمجلس وإللا انت ناسي ان اليوم الأربعاء يجي المسلسل اللي انت تبيه في وقت الغداء .....ومسكت يده وجلسته على السرير وفسخت جزمته وشرابه وراحت لدولاب تطلعله ملابس يلبسها ......  بتحمم ولا بتتغداء اول ؟؟

حمد   هـــاه ..... ماسمعت عيدي

ملاك   لالالا الحبيب مو معي خير شر .....وش كنت سرحان فيه لا يكون سرحان فيني هههههه

فعلاً حمد كان سرحان فيها ما توقع انها انها تتجرا وتسوي له كذا بالعاده وهو معصب تبتعد عنه تخاف منه لا يضربها بس اليوم غير

هو عارف نفسه انه ضعيف قدام الحريم وشلون عاد إذا كانت الحرمه قدامه وحلاله ومفتون بجسمها وبسمارها الحلو اللي يعجبه ويثير شي بداخله بالعاده مايقدر يتحمل كل ذا ويطلع من البيت لأنه يمكن يتهور ويخرب كل صبر السنين بلحظة غباء منه

بس خلاص ماعاد يقدر مسكها من خصرها وقربها منه وكان للآن جالس على السرير وهي واقفه عنده وحضنها بــــقــــوة وكانه محروم ولقى اللي انحرم منه جلسها بجمبه بهدوء على السرير وباسها بوسة واحد عطشان .....  ابغير واجي والقى الغداء جاهز

وتركها وراح يغير ملابسه وهو يسب ويلعن نفسه على تهوره وشفاحته اللي دايم توديه بداهيه...

ابتسمت ملاك بحيا اول مرة حمد يسويلها كذا حست بحنيته ورمانسيته ورقته اللي ماقد شافتها لمست مكان بوسة حمد وكانها تتذكر اللحظات اللي مرت من شوي

طلعت وراحت تجهز السفره وتحط الأكل ولمساتها الأخيره

دخل حمد المجلس ولقى ملاك ترتب السفره بوضعية اغرته شوي وحركت مشاعره اللي ياله خمدت من شوي ماقدر يستحمل وقرب منها و .......



الجزء الخامس 


دخل حمد المجلس ولقى ملاك ترتب السفرة بوضعيه اغرته شوي وخلاص ماقدر يستحمل جى يقرب منها وووو.....

ولفت عليه وخربت مخططاته

ملاك / وش فيك واقف تعال اقعد المسلسل بيبدأ الحين

جلس حمد وهو غير مرتاح لكن شكل الأكل وريحته أشغلت تفكيره شوي وابعدته عن نواياه الأوليه

حمد / وش انتي اللي مسويه

ملاك / هاذا طال عمرك رز صيني ودجاج صيني وسلطه صينينه وأكل صيني هههههههههه الأكل كله صيني بصيني وشرايك فيه ؟؟

حمد / وكالعاده لاجواب

بدأ المسلسل المدبلج اللي كان يتابعه حمد / حطيلي سلطه .....وكانت السلطه من جهة حمد....اضطرت تقرب من حمد عشان تحطله وكانت لاصقه فيه ...حطتله وانشدت مع المسلسل وما غيرت مكانها ....

وطبعاً المسلسلات المدبلجه أنواااااااااااع قلة الحيا بوسات على الرايح والجاي .....حمد بنفسه[هو انا ناقص تزيدني ماسك نفسي بالعافيه ]
صار كل ماجت لقطه يوزع نظراته يمين وشمال عشان ولا يلتهي بالأكل ما تثيره زياده ويتهور
حس بحراره بيده اليمين التفت لقى ملاك لازقه ماقدر يبعدها أو ينبها مثل العاده لما تقرب منه وكأن قربها اعجبه ...حط يده اليمين على خصرها وقربها له بشكل فضيع ومسك بيده اليسرى وجهها ولفه له ...قرب وجهها وطبع بوسه طـــويـــلـــه خدها ثم خدها الثاني ثم رقبتها وثم ....وثم ...
وهي استسلمت له على طول ...تتمنى دايم قربه وكان يصدها دائماً ...........وقف فجأه وكان أحد ساحبه غصب عنه

حمد بإرتباك / أبروح اتحمم وانام

وتركها على الأرض لوحدها بنت مثل ماأخذها....

قامت من على الأرض وهي في حالة صدمه من اللي صار وأخذتها الظنون يمين وشمال [وش فيني عشان ينفر مني كل مرة يقربلي مادري كان فيني شي يعيبني أو شي ينقرف منه أو يمكن عنده مشاكل وما يقدر ........آآآآآآآهـ يالله اللي صبرني ست شهور يصبرني العمر كله ....واهم شي الحب ولا العلاقة الجسدية شي ثانوي بالزواج ...أللعب على نفسي أنا حتى الحب ما يحبني وش يصبرني عليه .... بس انا أموووووت فيه ولا اتخيل نفسي عايشه من دونه هو اللي حبيت واللي تمنيت ولو قسى واهان وجرح على قلبي زي العسل ماصدقت انه صار بقربي وملكي ]

وقامت بعد ما اقنعت نفسها بأفكارها اللي لو احد غيرها مااستحمل الحياة هاذي

شالت السفره ودخلتها المطبخ ...وعدلت لبسعا وشكلها عقب الحوسه اللي عملها حمد وراحت لغرفتها سمعت صوت المويه بالحمام طلعت له لباس وعطرته وأخذت فوطته وفتحت باب الحمام وعلقتهم على معلاق الحمام ....ومادرى عنها لإن البانيو كان يتسكر بزجاج اخضر مايبان اللي داخله

راحت للمطبخ غسلت المواعين واخذتلها ملابس وتروشت بالسريع بالحمام الثاني

ملاك / قصر على التكيف شعرك رطب وجسمك مبلول

حمد / لارد

ملاك راحت قصرت على التكيف وأخذتلها فوطه ونطت فوق السرير وأخذت تمسح راسه

حمد وهو يحاول يبعدها وهي غصب عنه تكمل مسح وبالأخير استسلم وخلاها تكمل / أووووووه ماني بزر تقعدين تمسحين راسي أنا عاجبني البراد وأبغى اتعب زيـــــــــــن ولا عندك مانع

ملاك وكانها تكلم بزر / لا ياحبيبي ما يصير ....همين تتعب وماما تزعل منك خلاص حبي ...؟ عفيه على الولد الشاطر ...

وراحت من فوقه وفتحت الصندوق اللي فوق الكمدينو وكان فيه حلاو جالكسي لإنها تعشقه بجنون ....مدت الحلاوة له/ يالله وهاذي حلاوه للي يسمع كلام ماما ...وقرصت خدوده وراحت تمشط شعرها وتدهن جسمها عقب الأستحمام

هو خلاص ....ماصار قادر يستحمل كل مالها وتثيره بزياده مايدري وش فيها كل المواصفات اللي كان يبغاها هي عكسها تماماً وعرف لو يقعد دقيقة زياده راح يخربها من جد.... قام من السرير واخذ مفتاح السيارة وبوكه وجواله وطلع من البيت بكبره خلاص مايقدر يستحمل قربها زياده عن كذا أخذلها كم لفه بالسياره وسمع الأذان ... تذكر لبسه كان لابس بنطلون اسود قطن وبلوزة كت حمراء قطن أفرب ماتكون للبجامه ويستحي يصلي فيها راح لمسجد عارف ان كله هنود وهاللبس عادي عندهم وصلى وقعد شوي

ركب السيارة وتذكر شوق ماكلمها اليوم / الله يلعنها نستني شواقي

دق مرة ...مرتين ...ثلاث...عشر ....ولا ردت كلها انتظار

حمد / من ذا اللي قاعده تكلمه كل ذا الوقت

شوق بدلع زايد / آآآآآلـــــــــــــــو

حمد / شــــــوق من قاعده تكلمين كل ذا الوقت

شوق ماكانت تدري انه حمد وبتضيع السالفه / هلا حمد حبيبي وش ذا الرقم من متى مطلعه

حمد بعصبيه / خلك من الرقم الحين من قاعدع تكلمين

شوق / قاعده اكلم صاحباتي تعرف وقت عيد وكلهم راح يروحون السوق عشان كذا قاعديت نتفق تعرف بنات متى ينتهي كلامهم

حمد بعدم اقتناع لكن هدى شوي / آآهـ ...طيب ليه مارديتي علي بسرعه

شوق بزعل على دلع / حــــــمـــــد ....أصلاً أنت داق من رقم غريب وما أعرفه ولا تبغاني أرد على أي رقم والسلام بس لما شفتك تكرر الإتصال حسيت انه احد يعرفني ورديت

حمد بندم / آآآسف حياتي حقك علي ... بس كنت معصب من قبل من اللي عندي بالبيت عشان كذا انفعلت شوي عليك آآآسف مرة ثانيه

شوق / وليش ذا المتخلفه مزعلتك هي كانت تطول اصلاً تتزوج واحد مثلك جمال وفلوس ....الدنيا حظوظ والله والا من يصدق ان ذا القروية المنتفه تاخذ حـــمــــد

حمد يحاول يسكر على الموضوع / يالله شواقي لازم أسكر أنا جالس اكلمك من السيارة

شوق /وش عندك بالسيارة فيه حد يتمشى بذا القوايل

حمد / لاماكنت اتمشى كنت اصلي

شوق / هههههههه

حمد / خير ليش الضحك ضحكينا معك

شوق / ههههههههه حمد وبعد عمر طويل صار يصلي بالمسجد ....والله هزلت حمد بنفسه صار يصلي بجنب الناس اللي أقل منه ويتحمل الروايح على قولته

حمد بنفسه [أجل لو تدري أني مصلي بمسجد كله هنود وباكستانيه وش بتسوي تنتحر ]

حمد بعصبيه / خلاص شوق انا أسوي هالشي عن قناعه رجاء لاتتطنزين علي ok

شوق وهي خايفه من عصبيته بس لازم تاخذ فلوس لأجل تروح السوق اليوم وبدت تسوي تمثليتها المعتاده

شوق وكأنها تبكي / ليش تصرخ علي كافي اني اشوفك معها وماخذه مكاني ولا أقدر أسوي شي نار الغيرة تاكلني ولا اقدر أبعدك عنها تجي بالأخير تعصب علي عشانها آآآآآهـ ...آهي....آهي

حمد وهو يسب نفسه لإنه زعل شوق قلبه ومنى عمره / شوق حبيبتي خلاص آآآسف والله حقك علي أنتي الله يهديك تدورين المواضيع اللي تعصبني وتقولينها

شوق / أصلاً انت متغير علي من تزوجت ذا التكرونيه وانت صاير تعصب وتصارخ علي من دون سبب حتى العيد بالعاده تعطيني عشان أتقضى هالمرة ماعطيتني وحتى مصروف ما عطيتني مادري هي اللي تمنعك ولا أنت استغنيت عني وبطلت تحبني قلبي كان حاس انك بتنساني إذا تزوجتها آآآهي ...آهي

حمد / شوق ...ما يحتاج اذكرك أن انتي اللي حبيت وما غيرك احد ولا يمكن اني احب غيرك ولا انتهي من حبك حبك يسري بعروقي وين ينتهي معه وقلتلك من قبل وأقولك الحين ولا مليون وحده مثل ملاك وغيرها يسووونك

انا بس أنشغلت شوي بالشغل الجديد ... مايصير خاطرك الا طيب لك من الألف للميه أنا كم شواقي عندي

شوق بدلع ذوب حمد / وحده ولا عندك غيرها ؟؟!!

حمد / هههههههه ما عندي إلا شواقي وحده وأحلى شواقي بالعالم .....وأخذتهم السوالف


فــــي مــــكــــان آخــــــر....ويــــوم آخــــر

..../ آلو السلام عليكم

..../ وعليكم السلام من معي

...../ حزر فزر

..../ ملااااااااااااااك هلا والله الشمس منين طالعه يومين ورا بعض متصله وش عندك

ملاك / ابد بس حبيت أسلم واأتطمن على صديقتي فيها شي

ندى / لا مافيها شي هههههههههههههه

ملاك / اليوم بروح لبيت اهلك ومسويه جريش عاد تعالي هاه

ندى / قولي والله تصدقين القلوب عند بعضها من كم يوم وانا هاف علي طباخك......أبغى تسويلي رز ربيان حقك عجيب خبرك الحمل والوحام ششغال

ملاك / ها ها ها ها ضحكتيني أنتي بالشهر الثامن الوحام مخلص من زمان ألعبي على غيري عيوني كان رجلك مصدقك انا لا ههههههههه

ندى / صدق انك شيطانيه بدال ماتسويلي كل اللي أبي تتطنزين علي

ملاك / ليه إنشاءالله أسويلك اللي تبين أنت كفيلتي ؟؟!!

ندى / لإني انا شاريتلك مواعين المطبخ كلها وبدونها ماقدرتي تسوين شي

ملاك / عادي ابجيب الحافظه فاضيه أبشوف وشلون راح تاكلين الرز هههههههههه

ندى عصبت / ملاااااااااااااااك

ملاك / ههههههههههههههههههه


بـــــــعــــد ســـاعـــــات

...../ ملاااااااااك ملاااااااااااااك يالله وش قاعده تسوين كسر جوالي أبوي أبوي من كثر مايدق يالله خلصينا

ملاك / يالله خلاص قضيت ...هاه وش رايك فيني .. شكلي حلو ....وصارت ترمش بعيونها له بإستهبال

حمد بعصبيه / أنتي فاضيه أقولك أبوي شايش تقعدين تسبليلي بعيونك

ملاك / بدلع ليه شكلي مو حلو يعني ؟؟؟....قولي يالله

حمد بقلة حيله / اللا حلو ويجنن بعد بس خلصينا واطلعي

ملاك / ههههههههه عيونك الحلوه حبيبي شفت ماضرك شي يوم مدحتني

حمد / ملاااااااااك

ملاك / طيب بسم الله علي اكلتني



فـــــي بـــــيـــــت الــــعــــائـــــلــــة

وصلو البيت ودخل حمد سيارته بالحوش ونزلوا وفتح الشنظه

حمد / ليتي ...ميري

ليتي / نعم بابا

حمد وهو معصب ويصارخ / بابا بعينك انقلعي شيلي الحافظات من الشنطه وسكريها لا قضيتي بشويييييييييش

راحت الشغاله وهي تتحلطم عليه لإنه كريه ودايم يعصب عليهم

ملاك بصوت واطي / هههههههههههههههه

حمد سمعها وبسخريه / خير الشيخه وش اللي يضحك

ملاك / هههههه حلو شكلك وانت معصب وتهاوش مادري ليه معصب

حمد / وش رايك أبوي من الصبح وهو يتصل يهاوشني جبها مبكره لاتنساها .... ياويلك إذا ماجبتها .....لـــــيـــــن البيت وهو يزفني مرة بهواش ومره يسكر السماعه بوجهي حتــــ...ترن ترن

طلع حمد الجوال من جيبه وضحك / هههههههههالطيب عند ذكره أسمعي وشلون يهاوش

فتح الجوال وحطه على السبيكر

أبو حمد / وينك فيه ماصار كل هذا طريق تمشي على بيض

حمد / يبه وش فيك انطلقت مرة وحده هذاني توي طالع من البيت

أبو حمد / بالـــــبــــــيـــــــت لــــيــــن الحين ...أقول خلني أسكر السماعه لا انجلط ..........تدخلت ملاك وقالت

ملاك / يبه وش فيك معصب ترى العصبية مهب زينه ترفع السكر والضغظ

أبو حمد بهدوء / هلا والله ببنيتي وشلونك يبه عساك بخير .....طير حمد عيونه وهو يتكلم بشفايفه لملاك / كنه ماكان شايش من تو ويهاوشني صاير الحمل الوديع معك

ابتسمت ملا على كلام حمد / بخير عساك بخير ...باب بيتكم مفتوح

أبو حمد / أنتم تعالوا وانا أفتح الباب لكم تصدقين على فطوري الساعه سبع عظامي تتنافض من الجوع والسكر

ملاك / يخسي الجوع أفتح الباب حنى بالحوش

أبو حمد / بالحوش وذا الثور يقول تونا طالعين من البيت

ملاك تناظر وجه حمد المفتشل من تعليق أبوه وقعدت تضحك / هههههههههههههه يبه يمزح معك بس انت كلش كنت معصب ...يالله مع السلامه هذانا بندخل

حمد وهومنقهر / أشوفك من اليوم وانتي تضحكين علي اعجبك تعليق الوالد

ملاك / مو كثر شكل وجهك وأنت متفشل ههههههههههه

حمد انقهر زياده وبعصبيه دف ملاك / عطيتك وجه زياده اليوم أدخلي اقول لأذبحك الحين بالحوش

ملاك / طيب وش جاك ابدخل بدون دف

حمد واتشت معه / أقووول ادخلي ....ودفها بقوة لين ماطاحت على الدرج

......../ حــــــــــمــــــــــــــــد

ألتفتوا لها وهم متفاجئين من وجودها حمد خاف لاتعلم عليه أحد وملاك بعد خافت لتفضحها عند أهلها

حمد / ندى من متى وانتي هنا ...ووشلون دخلتي و .....

ندى / وش فيك شوي شوي هدي توي داخله نزلني طلال وراح للمجلس رح عنده وانتي ماتشوفين الدرج ...قومي قومي بسم الله عليك ومسكت يده وقومتها ....ماتشوفها طايحه كان قومتها ولا شلتها بعد ههههههههه


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -