بارت جديد

رواية فصول شتاء -3


رواية فصول شتاء - غرام

رواية فصول شتاء -3

أبو جهاد : ونعم بالله

لمى : أنخطف هو ..؟!
أبو جهاد بحزن : أيه
لمى تمسح دموعها : أن شاء الله نلقاه
ღ..ღ
في بيت أبو علي « أبو أريم
المغرب أريم تفتح الليت
غادة : وين و ين أقول قفليه بس لا يكثر أبغى أنام
أريم : نو توي قايمة قومي يكفي نوم أبذاكر
غادة : مو وقت دفارتك قفلي الليت أو نامي
أريم : مو نامية و لا مقفلة الليت
غادة : المسألة عناد يعني
أريم : افهمي بالي يعجبك
غادة : يلا أقول الحق مو عليك على إلي يخليك
غادة تجرها وتفتح الباب و طراااااخ بالباب
أم أريم : وش صاير
أريم منقهرة : ما صار شيء
علي : هههههههه طردتها غادة من الغرفة
أريم : يمه شوفيه
أبو أريم يطلع من الغرفة : يله يا عيالي تعالوا تقهوو معي
أريم : يبه شفت غادة ايش سوت لي يبه
أبو أريم مطنش و طاح وجهها
ღ..ღ
فديــت وقتن حطيت في دربي رفيق
و أحـدن يضحك معي وأضحـك معه
و أحـدن لا صار وسط القلــب ضيــق
بالسوالف و المزايح وسعـه
وان حـكى بأسلوبه العذب الرقيق
يسرق من الجـوف قلبن يسمعـه
^_^
في دار رعاية الأيتام
تركي معصب : حمّود قفل الراديو خلنا نذاكر
محمد : وليه نذاكر ايش نستفيد ؟
تركي : لا يكون بتقعد زيادة هنا بتطلع وين تعيش و تشوف حياتك فيه إذا ما ذاكرت
محمد ببرود : الحمد لله في أقرب عشه
تركي : تعوذ من الشيطان و ذاكر عشان تجيب درجات ترفع الرأس
محمد بحزن : أرف رأس من يا حظي
تركي : رأسي أنا مو صديقك و أنت صديقي من كنّا في الابتدائي ننام في غرفة وحده و نأكل سواء و نلعب سواء و نذاكر سواء أنت أكثر من أخو لي ليه ما ترفع رأس و أرفع رأسك
محمد سكت شوي و بعدين قام قال : بلا راديو بلا إزعاج أبذاكر عشان أرفع رأس أخيي
تركي بابتسامة : فديتك يا أخوي
^_^
يحاول جاهدا إنهاء دراسته ليلتحق بالجامعة ..
فمنذ أن كان طفلاً اُخِذَ بيد تلك المرأة إلى الواقع المجهول ..
أصبح مرمياً في الشارع لا مكان له مثلها ..
انتشلته من يديها أيدي الخير إلى دار الرعاية حيث أكمل حياته ..
و ها هو الآن يتم عامه الثاني عشر في الدار ..
ليتركها بعدها إلى الواقع المجهول مرة أخرى ..
هذا هو حال تركي ..
خُطف من أيدي ذويه و هو ذو الأربعة أعوام ..
فهل يا ترى سيعود إلى أحضان والديه أم ماذا..؟!
ღ..ღ
مر الأسبوع بدون أحداث تذكر و البنات يفكروا يردوا مقلب أمل و رغد
ღ..ღ
يوم ملكة غالية
البنات جوري و غصون و أريم لما عرفوا أنه اليوم ملكة غالية عن طريق زلت لسان هند زعلوا أنها ما علمتهم و لا عزمتهم بس سرعان ما رضوا بعد ما هند ألفت لهم سالفة مالها أول و لا آخر
المهم قرروا يروحوا سبرايز و تمر عليهم هند
أول ما رجعت هند قالت لأهلها أنها بتمر صديقاتها إذا جت تروح لغالية تبرع أنس يوصلهم « السالفة فيها بنات
جهزوا البنات و آخر شياكه
غصون و أريم راحوا عند جوري يتجهزون
وصلوا و سوالف و ضحك
غصون : جوجو فَصّول فيه « طاقه الميانة
جوري : لا أظن مو فيه
غصون : أوك ثواني و جاية
فيصل كان قاعد في غرفته ما انتبه أنه فيه البنات عشانهم دخلوا بهدوء
طلع من الغرفة لقي بنت في المطبخ الفوقي ما أنتبه ايش تسوي معطيته ظهرها على طول توقع أنها مو جوري ما تشبه جوري أبداً
غصون بصوت مسموع تسولف على روحها ما انتبهت بأحد ورآها: ألحين ذا من صدقه بيسافر ليه طيب عشان جدي قال بيزوج كل عيال عماني هذا ساميو ما قال أبسافر بجد غريب ، يا رب ما يسافر ايش بيصير فيني إذا سافر و الله أبنجن متى بيحس متى ؟
جاها صوت من ورآها : لهدرجة يهمك إني أسافر أو لا
التفت إلى الصوت و انصدمت أنه هو توقعت أي أحد بس هو لا و انخرص لسانها
فيصل : غصون جاوبي لهدرجه أهمك و متى أحس أنا راح أحس إذا حسيتي فيني
غصون ساكتة تجمعت الدموع في عيونها و حاولت تطلع بس هو عند الباب
فيصل فهم أنها تبغي تطلع أبعد عن الباب و لما وصلت لعنده همس في أذنها : إذا قالت غصوني لا تسافر مو مسافر
غصون لفت عليه و قالت بصعوبة : لا تسافر ( وركض للغرفة الجوري )
فيصل بعد ما اختفت غصون عن عيونه قال في نفسه بلا سفر بلا وجع قلب غصوني ما تبيني أسافر خلاص انتهى الأمر ^_^
عند البنات دخلت عليهم غصون و طيران عشان ما ينتبهوا لدموعها على الحمام البنات استغربوا أنها تركض بس سلكوا الموضوع
طلعت غصون بعد ما عدلت الماكياج و لا كأن فيها حاجة
أوف كورس الموقف إلي فات كان في أحد غير الاثنين حضره من يا ترى ..؟!
بنعرف مع الأحداث
ღ..ღ
غالية خايفة و الدموع ما وقفت من أصبحت
أم غالية : يمه وش له الدموع ما خبرتس أم دميعة
غالية ساكتة و دموعها تتكلم
عزيزة دخلت هي تسكر سحاب الفستان : غالية كافي و الله ما في حاجه تستاهل
أم غالية : الله يوفقس يا بنتي خلي عنس الدلع و يله ترى فيه أربعة بنيات وش زينهن يقولن نبي نرقى لغالية نسلم عليها قبل الكل
غالية توقعت أنهم بنات عمانها بس أمها قالت بنيات يعني ما تعرفهم باستغراب : من هم
أم غالية : و الله مدري عنهم
عزيزة : غالية خلصي و أنا بأقعد عندهم الين تخلصين و أدخلهم
غالية : طيب
و خلصت غالية لبس كان شكلها آخر شياكه دخلوا عليها البنات متكتفات يعني أننا زعلانات مدري ايش مجيبهم زعلانات إلا هند داخلة مبتسمة
البنات بصوت واحد :كلللللللللللللووووووووووش مبروك يا قميلة
غالية استحت : الله يبارك فيكم و عقبالكم
البنات بسرعة : آميييين عقبالنا
عزيزة: هههه مستعجلات
أريم : خاينة
جوري تكمل : خاينة و ما تنصفي يالي خاب ظني فيك ..
غالية : استغفر الله
الصبايا : هههه
جوري : سوري طلعت عفوية
غالية : نو برا بلم
و انزفت غالية على الحريم على زفة عروس الشمس بدون موسيقى
و البنات معها من الأول إلى الآخر
بعد كذا طلعت غالية للمجلس عشان يلبسها حمد " توه يظهر لنا " الشبكة
و البنات رجعوا بعد ما استانسوا و استهبلوا على عزيزة و بنات خالاتها
ღ..ღ
أنس و هند رجعوا البنات كل وحده لبيتها و بعد كذا راح لبيت غلا هو كان يبي يشوفها كانها طالعة بدون ما تدري هند
هند أول ما دخلوا الحارة لمحت البيت : أنسوه
أنس سرحان : همم
هند بحماس : هذا بيت صديقتي غلا
أنس يناظر للبيت : أي بيت
هند : إلي بابه عليه بني محروق
أنس انصدم و يأشر : هذا
هند : أي ، أي
أنس انتبه أنها معه و سلك السالفة : و الله حركات حتى البيت شكله من برى ذوق
هند : قول مشاء الله لا يحترق فيهم
أنس : فالك شر دايم .. مشاء الله
و أبعدوا عن الحارة و أنس في نفسه أجل بيت غلا بس أنا سمعتها تقول روابي بأحاول أعرف من هند مين روابي..
ღ..ღ



توقعآتكم يالغوآلي ~

‘،


[ شعور ] !


ღ..ღ
جنان قالت لها لمى على سالفة أخوهم جهاد
و انقلبت نفسيتهم ثنتينهم دمار
تحسف أبو جهاد كثير أنه قال للمى
بس إذا فات الفوت ما ينفع الصوت
ღ..ღ
يوم السبت في المدرسة
الصبايا من جو و هم مستلمين غالية استلام و جنان معهم و هي معهم
أريم : جنو نحن هنا
جنان بهدوء غير معتاد : عارفه أنكم هنا
غصون تلمس حررتها : شكلك مسخنة
جنان : لا مو مسخنة و لا حاجه
غالية : جنو مو هذي إلي نعرفها ايش بك هادية
جنان بابتسامة : سلامتك ايش كنتوا تقولوا
هند : أقول سندريلي لا يكون أخذك عنا الأمير
البنات : هههههههههههه
ღ..ღ
في بيت أبو سامي
المغرب صحت غصون من النوم
أخذت الجوال تشوف كم الساعة
لقت فيه مسج فتحته
لو أن اليوم هو اليوم العالمي للسرقة فماذا ستسرقين مني ..؟!
المرسل : أمل
غصون من قلب : هههههههههه
أرسلت لها تستهبل
أسرق منك روحك عشان نفتك منك
أمل استقبلت المسج و انقهرت : أجل روحي ها
ღ..ღ
غادة : أقولك غصون تدق على جوالك روحي ردي
أريم تتقهوى و ببرود : ايش عرفك ..؟!
غادة عصبت من برودها : نغمتها بتردين أو بكيفك مو مغصوبة
أريم قامت وردت على غصون وسوالف كأنهم ما شافوا بعض اليوم
و قالت غصون لأريم سالفة فيصل و مسج أمل
أريم : أجل رايح فيها أخو جوري
غصون : سدي حلقك ويا ويلك لو زل لسانك قدامها بشيء
أريم تضحك : لا توصين سرك في بير
غصون : أقول أريموه ملاحظة معي جنو اليوم متغيره
أريم غصت بالبسكويت : بقوة بعد و لمى بعد ما شفتيها اليوم ما جلست مع صديقاتها
غصون : أي شكل فيه شيء كايد صاير لهم
أريم : و أنت الصادقة بأحاول أعرف مع أني عارفتها ما تحب أحد يسألها هي تتكلم من حالها
ღ..ღ
محمد : تركي قوم خذ لك شاور لعل حرارتك تخف
تركي منهد حيله من الحرارة : همم
محمد خايف عليه : طلبتك تركي قوم
تركي : دقيـ ـ ـقـ ـقـ ـة و أأقـ ـوم
محمد : ما فيه دقيقة و لا ثانيه يله
و ساعده لين وصله للحمام و استناه يأخذ شاور
طلع تركي و حرارته خفت شوي بس ما زال تعبان حيل ووجهه أحمر
ღ..ღ
جنان من أول كانت تجيها فترات و تتعب و محد يعرف ايش فيها
من دكتور و ثاني و محد اكتشف
حست بألم لفت على لمى لقتها نايمة حاولت تصحيها : لمى .. لمى
لمى نومها خفيف على طول حست نطت : جنان ايش فيك
جنان بصوت خفيف : تعبانه
لمى بخوف : رجع عليك التعب
جنان : أحس ذا اليومين أني مو طبيعيه معي تعب و ألم فضيع في رأسي
لمى تقوم : بأقول لماما و بابا
جنان : لا تقومينهم تعالي
لمى ما عبرتها و طلعت تقومهم
أبو جهاد و أم جهاد في الصالة يسولفون
طلعت عليهم لمى من غرفتها ويا جنان
أم جهاد : سمه ايش فيك على ذا الليل
لمى شوي بتصيح : يمه لمى رجع لها التعب
أبو جهاد قام على طول دخل غرفة البنات : جنو .. جنو بابا ايش تحسين فيه
جنان : يبه سلامتك ما فيني حاجه بس لمى هواله"تعطي الأمور أكبر من حجمها "
لمى تصيح : جنو لا تكذبين قبل شوي تعبانه و ألحين ما في حاجه
جنان ما سمعت كلام لمى لنو أغمى عليها
ღ..ღ
غلا تطل من شباك الغرفة انتبهت لسيارة نفسها موقفه
غلا : أقول روبي
روابي ممدده على السرير : همم
غلا : تذكرين إلي أرسل لك يومنا في الفيصلية
روابي باشمئزاز : أي أذكر ايش فيه
غلا بهدوء و تناظر الشباك : تدرين أنه لحقنا للبيت
روابي انصدمت : ايش
غلا : جد أنا شفته يلحقنا بس ما علمتك عشان لا أزيد خوفك و إلى الآن و هو مسنتر قدام البيت بعد تعالي شوفيه هنا
روابي نطت تشوف الوقح : استغفر الله ما عنده أخوات يخاف الله فيهم
غلا : أي و الله ما يخاف يصير في خواته كذا « لو تدرون من أخته
ღ..ღ
سامي تعب من اللف و الدوران حسام و فيصل مو فاضين له اليوم و يوسف شكله يتغلى عليه " خاله " رجع للبيت و شاف وتين و غصون و ود جالسات و كل وحده يدها على خدها
سامي : سلام
ود بمرح : سلملم
سامي : شحالكم أخواتي الحبيبات ..؟!
وتين تناظر الشبك و تسأل غصون : الشمس من فين اليوم مشرقة ..؟!
غصون : شكلها من الشمال مو شرق و لا غرب إلا قولي كم ميت من يهودي اليوم ..؟!
سامي يتدخل : والله ما تبعت الأخبار و إلا كان علمتك
ود : ايش بك يا أخوي ترى الساعة 9 و نص غريبة راجع بدري
سامي يجلس : مليت من الشوارع قلت أرجع أجلس مع خواتي
وتين : الله يحييك و حنا بعد ملانات
غصون : خلونا نلعب كيرم
سامي : جيبوها
ود بحماس : ون منت
سامي يستهبل : فيه صارور على الدرج
ود كانت تركض و ريوست و طبت على وتين شوي بتصيح : يمه .. لالا.. يمه
سامي مات ضحك على شكلها : صادوه
غصون و وتين : بايخ
وتين : جاي تنكد علينا أو تجلس ويانا
سامي : خلاص بلا دلع أتغشمر معك
ود وهي تجفف دموعها : حتى التغشمر ما تعرف كيف ( و طلعت تجيب الكيرم )
ღ..ღ

في مستشفى 

طلع الدكتور شاف أهل جنان واقفين و معهم جنان توها صحت حلفت تطلع
الدكتور منصور : السلام عليكم لو سمتحتوا أحد منكم فصيلته b- محتاجين تبرع بسرعة
أبو جهاد : أي أنا
الدكتور منصور : أجل تفضل معنا نأخذ من تحليل عشان ننقل الدم بأقرب وقت
شوي و رجعوا أبو جهاد و يا الدكتور و صادف جيت محمد : هاه يا دكتور بشر ..؟!
الدكتور منصور : و الله حالته صعبه صاحبك بس إن شاء الله ننقل له الدم يتحسن
محمد : نقل دم ليه ما قلتوا لي أنا نفس فصيلته
الدكتور منصور : كنّا مستعجلين بس الله يجزاه خير المتبرع
أبو جهاد : ماسوينا إلا الواجب
دخل الدكتور منصور و جاء الدكتور محمود : أنا بأؤلك يا أختي قنان المفروز أنك تقلسي لبكره مشان صحتك تكون كويسه
جنان بنرفزة : طلعه اليوم أبطلع مو قاعدة
أبو جهاد : طيب جنو تطلعين اليوم بس ألحين تجلسين إذا كان لي خاطر عندك بس مغذي
جنان : عشان خاطرك يبه بس
ღ..ღ
على الفجر صحى تركي شاف الدنيا بيضاء و التفت شاف محمد يبتسم له : الحمد لله على سلامتك جهود خوفتني عليك
تركي رجع رأسه : الله يسلمك حمّود
محمد : أي صح إلي تبرع لك بالدم يبغى يشوفك


[ نقطة تفتيش ] !


محمد : أي صح إلي تبرع لك بالدم يبغى يشوفك
تركي مستغرب : الدم ليه هم نقلوا لي دم .. ناده أشكره بعد
محمد يطلع : طيب أبطلع أناديه
شوي ودخل أبو جهاد مع محمد : السلام عليكم
تركي : وعليكم السلام
أبو جهاد : الحمد لله على السلامة يا وليدي
تركي : الله يسلمك و الله يجزاك خير و يجعله في موازين حسناتك
أبو جهاد : ماسوينا إلا الواجب يا وليدي
تركي أعجبته كلمة و ليدي و كان لها وقع في قلبه : الله يجزاك خير
أبو جهاد : إلا ما قلت لي وش اسمك
تركي : تركي
أبو جهاد : عاشت الأسامي
تركي : تعيش أيامك
أبو جهاد: الله يقومك بالسلامة يله أستأذن أشوف الأهل
تركي : الله يسلمك
محمد : الله معك
ღ..ღ
دانة : راما يالدبة قومي قبل سوي لي شعري تأخرنا
راما مغمضه عيونها : ما لي دخل أنا أبغيب قولي لأمي تسويه و إلا شوفي عنيّد أختك
دانة : بأقول لعنوده أحسن منك
و أخذت شنطتها ستروبوري و طلعت طقت الباب على غرفة ديما و العنود
دانة : عنوده
العنود تلبس شوزها : دخلي دندونة
دانة فتحت الباب و جتها تركض و باستها على خدها و على ديما بعد رجعت عند العنود : سوي لي شعري راما بتغيب و عيت تسويه
العنود : مالت عليها هاتي أسويه
سوت لها قرنين يجننوا و طلعت تركض عشان تروح المدرسة « لبى‘ى ألب الصغنونين
ღ..ღ
مرت يومين عاديات لمى و جنان كملوا الأسبوع في البيت بعد ما تعبت جنان
و أنس يدور فرصة يسأل فيها هند عن روابي
و فيصل قرر أنه ما يسافر
غصون كل ما تذكرت الموقف مع فيصل تسب روحها ألف مبرة في الدقيقة
تركي طلع من المستشفى و يستعد للامتحانات هو ويا حمّود
^ الأحداث باختصار ^
ღ..ღ
وتين : أقول غصون سمعيني بأقولك سالفة خطيرة
غصون مو معها على المسن : همم
وتين : وجع عطيني وجه
غصون متحمسة ولا لفت لها
وتين جت تمر كأنها ما انتبهت و تفصل الشاحن « فاصلة البطارية
غصون عصبت : أمري
وتين : ايش رأيك نعزم البنات قبل تبدأ الامتحانات
غصون : أي بنات و أي اختبارات
وتين : البنات كل أبوهم ؛ اختبارات الفاينل
غصون تحمست : طيب ايش رأيك يوم الأربعاء عشان نتابع مباراة الهلال & النصر
وتين : أوك
غصون نطت : وناسه
ღ..ღ
غصون تكلم أريم
أريم : يعني بعد بكره
غصون : أي ايش فيك مو مصدقة
أريم : أحس بيصير فله من زمان ما اجتمعت الشلة كاملة
غصون : عاد لا أوصيك خلينا نلبس زي بعض و نقول لباقي البنات نقهر جوري و حصة و فطوم مالت عليهم من نصراويات
أريم : بأقول لغادة و ميشو
غصون : أوكيشن
ღ..ღ
رغد طالعة للمملكة تتمشى و يا أختها سديم
رغد : سديم شوفي هذا
سديم : تناظر وينه
رغد : ذا يالخبلة إلي لابس كاب أسود
سديم : ايش فيه
رغد : هذا أخو غصون من ذي إلي معه
سديم : ايش دخلك فيه
رغد : مخليه أخوها شريف و هو شوفيه
سديم : ايش يدريك يمكن تقرب له
رغد : العبي علي هذي مو وحده من خواته
سديم : لحول خلينا نجلس تعبت من الفرفرة
رغد تتوعد في غصون في نفسها : أوك
ღ..ღ
عند سامي و البنت إلي معه
سامي : ميشو خلينا نجلس تعبت من الفرفرة
مشاعل : بعد قلبي و لد أختي تعب مني يله خلنا نجلس و مشكور على الطلعة
سامي يضحك : أي طلعة بس هديّتي حيلي من كثر ما شريتي
مشاعل : حرام عليكم كل مالها 200 نعوضك بدالها
سامي : أمزح يا الغالية
ღ..ღ
وتين : غصون جوالك
غصون شافت الرقم : رغيّد ايش تبغي
ود : ردي
غصون : مرحبا
رغد : مرحبتين أخبارك غصون ..؟!
غصون : منيحة بشري عنك ..؟!
رغد : كويسه .. أي صح غصون قبل شوي شفت أخوك مع وحده في المملكة « ما عندها مقدمات
غصون عارفة أنه مطلع مشاعل قالت تجاريها تسوي نفسها مصدومة : صدق ..!
رغد :أي و أنت مسويه فيها أنه شريف و هو خليني ساكتة
دخل سامي : سلام عليكم بعد روحي
وتين : ما بغيت تجي اشتقنا لك
غصون قالت تكمل التمثيل عشان رغد تسمع غمزت لسامي و أشرت على الجوال : سامي مين كنت طالعة معه
سامي يستهبل : مع صديقتي ايش دخلك لا بعد قولي ايش اسمها
غصون : حرام عليك لو أحد يقرب لنا شافك هذا و أنا في كل مجلس أمدحك
سامي : يا قلبي يا أختي عادي قولي طلع مع ميشو
وتين تستهبل : شين و قوي عين
سامي : أقول عاد .. غصون ايش فيك مو قايل لك أني أبطلع مع خالتي
غصون تبغي تسمع ردت فعل رغد : عارفه بس البنات شككوني يقولوا أخوك طالع مع وحده
رغد طاح فيسها *،^ : غصون شكلك مشغولة أكلمك وقت ثاني باي
غصون : بايات
غصون بعد ما سكرت :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وتين & ود : ألحين تشكك بأخوي مالت عليها من بنت تموت بالتفرقة
سامي : أثر السالفة كذا مالت عليكم
غصون ترقع : بس تراها طيبة « ما تخش
ღ..ღ
هند : مو فاضيه لك
أنس : والسؤال إلي ذاك اليوم قلت بأسألك إياه » تذكرون
هند : ياليل أسأل
أنس : غلا صديقتك عندها أخت أسمها روابي « يبغي له دروس في فن طرح السؤال
هند : ....

انتهى

توقعاتكم يالغوآلي
جمعة البنات ايش راح يصير فيها ؟
هند بتجاوب على سؤال أخوها ؟
و إذا كان عرف أنس هل بيأذي روابي بحاجه؟

‘،‘

( هدية ) !


أنس : غلا صديقتك عندها أخت أسمها روابي « يبغي له دروس في فن طرح السؤال
هند : ايش دراك أن صديقتي أسمها غلا و ايش دراك إذا عندها أخت أسمها روابي ترى ما أسامحك إذا جيت من صديقاتي خلهم في حالهم
أنس : سألت سؤال ما طلبت محاضرة
هند : ايش تستفيد
أنس : خشت مزاجي إذا ما قلتي لي أبجيب الجواب بأي طريقة أخرى

يتبع ,,,,

👇👇👇

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -