رواية مظاهرة نسائية -44

رواية مظاهرة نسائية - غرام

رواية مظاهرة نسائية -44


ابوريان: عشر دقايق
ماجد: اوكي اشوف الدكتور ليش تأخر..وراجع لكم
ابوريان: ماتقصر ياولدي
ماجد: شدعوه عمي حاضرين للطيبين
راح ماجد لغرفه الدكتور..لقاه يكلم جوال
ماجد: ممكن دكتور
الدكتور يأشر لماجد يعني بعدين
ماجد وهو بدأ يعصب: يادكتور في مريضه بره وانت تسولف بالجوال
الدكتور بنفاذ صبر: مش مشكله...تنتظر شوية مافيهاش حاجه
ماجد: البنت تعبانه حيل وانت تقول تنتظر وين صارت هذي ايش هالتسيب...تدري انا رايح للمدير
طلـع ماجد وهو معصب..من جد بااارد هالدكتور..
ورجع لابوريان: ها بشر ياماجد
ماجد: وربي هالدكتور لوح...جالس وداق سالفه بالجوال..انا بروح اشتكيه للمدير..
ام ريان: لاياماجد اتركه عنك..لاتسوي لنفسك مشاكل
ماجد: ياعمتي الوضع ماينسكت عنـه..
في هالوقت نادت الممرضه على ديمه
ابوريان: خلاص ياماجد...هذا هم نادوهـا
دخلت ابوريان وزوجته مع ديمه للغرفـه..
وكان مصر يتكلم للمديـر..
وبالفعل راح وكلـمه..وعصب المدير وقال انه بيتصرف تصرف ثاني مع الدكتور..
طلع ماجد وهو مبسوط ومن قده لان المدير مدح اخلاصه وشغلـه...
اخذ لـه كوفي من الالــه وتسند عاالجدار يشرب وهو سرحـان..
من شاف عمها .. انبسط...
كيف ماينبسط وهم منها ومن ريحتها
فديتك جوري...ابيك بكل جوارحي
متى بس تصيرين جنبي...متى..

اخذ لـه كوفي من الالــه وتسند عاالجدار يشرب وهو سرحـان..
من شاف عمها .. انبسط...
كيف ماينبسط وهم منها ومن ريحتها
فديتك جوري...ابيك بكل جوارحي
متى بس تصيرين جنبي...متى..
وبعد فتره...انتبه ماجد لابو ريـان ينزل...
ماجد: ها عمي بشر
ابوريان: انفلونزا بسيطه...بروح للصيدليه اجيب الدواء
ماجد وهو ياخذ الوصفه: ارتـاح عمي...انا اجيبهم لك
ابوريان: لاياولدي لاتتعب حالك..هذي الصيدليه قريبه
ماجد: افا ياعمي تروح وانـا موجود...وين صارت هذي
ابوريان وهو يحس بالفخر في ماجد: ماغلطنـا ياماجد يوم وافقنـا تاخذ بنتنـا
وانـا اشهد انك رجال قول وفعل
ماجد ببتسامه: ماسويت الا الواجب طال عمرك...
مشى ماجد وهو رايح للصيدليه...وانبسط من كلام عمه..
وابوريان كان من جد فخور في ماجد...وفي افعالـه الزينه...
بعد مارجعت ديمه البيت اخذت الدواء وارتاحـت شوي..قالت بتتصل لجوري وتقول لها انها شافت خطيبها
جوري: الوو
ديمه: هلا
جوري: ديموو شفيه صوتك؟
ديمه: تعبانه شوي
جوري: اووه سلامتك حبيبتي..رحتي المستشفى؟
ديمه: أي رحت..ومن تتوقعي شفت هناك؟
جوري: مدري....من؟
ديمه: خطيبك يالدبه
جوري بعد صمت: احلفييييييي
ديمه: واللـه..كاشخ بالابيض والنظاره الطبيه تقولين دكتور..ياعيني عليه عجبني هههههه
دوري بصوت منخفض: يافديته والله...
ديمه: ههههه تصدقين سوا معنـا موقف..وربي طلع نشمي بمعنى الكلمه
جوري بحماس: علميني بالتفاصيل وش صار
وقالت ديمه كل شئ لجوري..اللي ماتت من الوناسه
وتمنت لو كانـت معهم..
جوري: اوووف ليتني انــا المريضه علشان اشوفه
بهالوقت اماني تضرب جوري على يدها تبي تعرف وش السالفه..
جوري: اوووف لحظه ديموو
وتلف لاماني
جوري: هاااا شفيك انتي
اماني: علموووووني شصاير
ديمه: هههههههه قولي للملقوفه اسرار مانعلم حد
جوري: ههههه تقولك ديمه اسرار
اماني: هيين روحوا يالخاينين...زعلت
جوري: لاتكفيين مااقدر على زعلك...عمرك مارضيتي
ديمه: هههههههه اقول علميها لايدق فيها عرق ونبتلش
جوري: من عيوني حبيبتي...
ديمه: وصلتوا الرياض ولا لسـه؟
جوري: لالسـه بالطريق...
بهالوقت انتبهت جوري..لريم خوية اخوهـا..كانت جالسه قدامهم بكرسيين...وتسولف مع خوياتها...
جوري: أي ديمو
ديمه:...بس والله ياجوري انه وسيم ويهبل
جوري: هيه انتي مااسمح لك تغالين زوجي
ديمه: زوجك بعد صار...
جوري: زوجي مستقبلا احم احم
ديمه: ههههههه بالتوفيق يالدبه..خلاص انا بخليك وبدق على اميره ابسولف معها
جوري: اوكي غلاتي...انتبهي لحالك وسلمي على خالتي وعمي
ديمه: يوصل ان شاء الله باي
بالمستشفى...كانت الساعه 9 بالليل خلاص زهق وتعب بيرجع البيت...
راح للخزانه الخاصه فيه وفتحها طلع جواله ومفاتيح السياره...
وحط اللاب كوب داخل وقفلها وقبل لايمشى..
جاته الممرضه اللي معاه بالقسم....عايشه
عايشه: ها ماجد رايح؟
ماجد وهو يبعد نظره عنها وينزل راسه:أي واللـه...وانتي؟
عايشه: لا انا باقيه للساعه 12...
ماجد: الله يعطيك العافيه..خلاص توصين شئ؟
عايشه: سلامتك...بكره لاتتأخر مثل اليوم
ماجد: هههه طيب يلا فمان الله
عايشه: فمان الكريم
عايشه بنت محترمه...تعتبر ماجد مجرد اخ....
وهي اكبر منه بثلاث سنوات
بس اللي يشوف حجمها الصغير يقول انها بالتأكيد اصغر
وماجد يحترمها حيل...
لانها ماتسوي سوالف بعض الممرضات الماصخين
وهو يمشي بالسياره..جاء على باله فارس...
خلني اكمله هالقاطع..اللي مايتصل ولايسأل
وبالفعل دق ورد فارس: الووو
ماجد: هلا بحبيبي
فارس بدلع: هلا عوومري...
ماجد: اما عمري كثر منها....وينك يالخفاش مختفي..لا سلام ولاكلام ولا كأني خويك
فارس: ابد بالبيت...اذاكر والله مجود
ماجد: امااا..شعنده المجتهد يذاكر غريبه يعني
سكت فارس وبعدها قال: سلامتك
ماجد: فرووس شفيك؟ صاير شئ؟
فارس: لا مو صاير شئ
ماجد: اقول لايكثر...احس من صوتك ان فيك شئ
فارس: مجود صارت سالفه لي اليوم
ماجد: خير ان شاء الله؟
وقال فارس لماجد اللي صار بينه وبين سعود وامه..
وانها زعلت ووو الخ
ماجد: لاتقوووووووووول...كل هذا صار؟
فارس: شفت كيف .. وربي هالريم ماراح اسكت عنها...ابنتقم منها...عالمشكله اللي سوتها بيني وبين اهلي
ماجد: صل عالنبي فرووس اتركها عنك
فارس: لا ماراح اسكت عنها...توصل فيها المواصيل انها تألف قصص ماصارت
ماجد: هي وش قالت لاخوك بالضبط؟
فارس: مدري عنها هالغبيه..بس اللي اعرفه انها قالت له اني اخذت منها شئ وقربت منها مدري مدري وش قالت له
سكت ماجد وهو يحس ان فارس من جد متضايق
ماجد: فروس بقولك شئ بس لاتزعل...انت بصراحه يوم طلعت معها قربت منها حتى يدها مسكتها...
فارس: أي صح صارت هاالاشياء الصغيره...بس مالمستها ولافكرت بهالشئ اصلا...
اصلا انا وين شفتها لوحدنا حتى اقرب منها
ماجد: ماعليه وانـا اخوك انت لاتضيق عمرك..وعمتي طيبه اتركها يومين وارجع كلمها...طيب والصور كيف بترجعهم لها؟
فارس: سألت امي من ساعه..قالت عطتهم جوري تعطيهم البنت
ماجد وهو يفكر: جوري تعرفها؟
فارس: لا .. بس معها بالسكن الرياض
ماجد: اها..
حس فارس ان صاحبه تغير صوته وكلامه... اكيد لانه سمع طاريها
فارس: في ايش تفكر؟
ماجد: خايف تسوي مشاكل لجوري
فارس: والله كان اذبحها واشرب من دمها...والله اللي يقرب من اختي اوريه نجوم القايله
ماجد: مدري..هالبنات مالهم امـان..
فارس: لاماتقدر تسوي شئ...جوري بتعطيها الصور وانتهى الموضوع
ماجد: خير ان شاء الله...انت سوي اللي قلت لك عنه..وكلم الوالده بعد يومين تكون هدأت
فارس: طيب وسعود؟ من صارت السالفه مطنشني ولايكلمني..ياخي مااتحمل ازعله هذا اخوي العود
ماجد: انتظر للصباح...وانت كلمه واستسمح منه..وسعود ماراح يشيل بقلبه عليك...مثل ماتعزه هو يمكن اكثر منك
فارس: الله يكتب اللي فيه الخير...
ماجد: الا صح ماقلت لـكـ نسيتني وش كنت بقولك
فارس: قوول
ماجد: قبل ساعتين شفت عمك بالمستشفى
فارس: عمي؟ ليش جاي المستشفى
ماجد: ابد جاي مع بنته تعبانه
فارس بجنون: مين ديمه؟؟؟؟؟؟
ماجد: بسم الله انت شفيك جنيت؟
فارس: اووووف جاوبني يالدرج...ديمه...؟؟
ماجد: مدري أي اتوقع قال اسمها ديمه...(سكت ماجد شوي يفكر) وبعدين يالعاقل اكيد هي..اختها الثانيه عندكم بالبيت
فارس: أي صح دينا معنا .. مالت علي..بس شفيها ..؟
ماجد: هاااااا اشوفك مهتم يعني
فارس: قسم بالله لو انت جنبي طمرت في بطنك....ياخي حرقت اعصابي تكلم البنت شفيها
ماجد: ههههههههههه هااا تحبها من ورانـا
فارس وهو يحاول يتحكم بأعصابه: بتتكلم ولا اقفل ؟
ماجد: هههههههههه تعاال بقولك...ابد انفلونزا القطط هاهاهاااااي...
فارس:مالت مسوي فيها خفيف دم...كانت تعبانه حيل ؟؟
ماجد:أي مسكينه...يادوب قادره تشيل نفسها...بس تعال هنــا انت ليش مهتم؟
فارس: بنت عمي لازم بخاف عليها
ماجد: علينااااا...كل هالخوف علشانها بنت عمك بس؟
فارس: ياخي انا مدري اصلا....احس ناحيتها بشعور...
ماجد: تحبها؟
فارس: مدري اذا كان حب او اعجاب..بس المستغرب مـنه ان ديمه كانت تحت نظري من يوم حنا صغار...ولاعمرها لفتتني..
بس هالفتره..احسها متغيره...كبرت وتغيرت صارت احلي....بصراحه صرت من اشوفها انهبل
ماجد: الله يعينك يافرووس...طيب وهي وش شعورها؟عندك فكره؟
فارس: تبادلني هالشعور...تخيل
ماجد: قول والله...شلون عرفت
فارس: هي قالت بنفسها...طبعا تلميحات مو صريحه
ماجد: حلوووووو هذا اهم شئ .. بس لاتنسى فروس هذي بنت عمك..يعني لاتفكر فيها اليوم وبكره تقول لها باي
فارس تضايق من كلام ماجد....
هو ماهو نذل لدرجة انـه يسوي كذا ببنت عمه..
ليش الكل مفكر انه عديم نخوه
ماجد: فروس اسف مااقصدها والله طلعت مني عفويه...
فارس: لاعادي
ماجد: لاتزعل وانا اخوك...
فارس: عاد يالتمساح لو ازعل من نفسي مابزعل من خشتك
ماجد: ياهووو ههههههههه ... عالعموم انا وصلت البيت يالدب وبيننا اتصال
فارس: أي يلا انقلع بكلم ديمه
ماجد: خخخ سلم على المزيونه
فارس: هيييييييييه عاد حدك مجووود
ماجد:بل بل خلاص ماقلنا شئ..سلاام
سكر فارس وهو متردد يكلمها او لا؟
بس يمكن نايمه؟
يخاف يزعجها...
يلا يجرب ويشوف..
ردت بعد رنتين وصوتها مره رايح فيها من التعب والزكام
ديمه بتعب: الوو
فارس: ديمه...سلامتك ماتشوفين شر...يالله حتى صوتك حيل متغير
ديمه: هلا فارس هلافيك..
فارس: كيف صرتي الحين؟
ديمه: مدري بس تعبانه حيل
فارس: طيب شربتي الدواء؟
ديمه: أي شربته...انت من قال لك؟
فارس: مجوود قالي من شوي
ديمه: اها ايوه...
سكتوا الاثنين وهو حاس ان الصمت ثقييل مره..
يبي يسولف معها...يدردش بس الوضع مايسمح
ديمه: اقول فارس...اميره عالخط الثاني برد عليها واكلمك مره ثانيه
فارس عصب...اووف من هاالاميره..اللي ناطه لنا بكل مكان
يعني مااتهنى مع البنت خمس دقايق الا واميره داقه
اوووووف من جد قهر
فارس : أي خلاص
ديمه: باي
فارس: ديووم
ديمه وهي تبتسم: يس
فارس وهو يحس انها مبتسمه عالطرف الثاني: انتبهي لحالك فديتك...اوكي
ديمه وهي مستنكره هاالاهتمام الغريب: مابيصير لي شئ قطوه بسبع ارواح
فارس بعصبيه: ليش تقولين عن نفسك كذا هاا
ديمه: هههههه عادي...يؤؤ قفلت اميره
فارس: احسن
سكتت وهي تفكر...احسن؟
شئ غريب...
حتى لما جابت طاريها ماعلق..ماقال شئ
ماظهر على صوته أي اهتمام...
ويوم قفلت قال احسن
ليش ياربيي...
الموضوع يحير...
وين الحب اللي يتكلم عنه؟
فارس: ليش ساكته؟
ديمه: افكر بشغلـه..
فارس: ممكن اعرفها
ديمه بنذاله: لا اسرار بيني وبين نفسي
فارس: بعطيك حلاوه...يلا قولي
ديمه: هههههه ماراح اقول
فارس: امممم طيب بعطيك باتشي...
ديمه: قد كلمتك؟
فارس: افا ياديمه..مايغلى عليك الشوكولاته
ديمه: يييس...
فارس: ههههههه خلاص بكره اجيبه لك كم ديمه معنا
ابتسمت وسكتت...ماعرفت كيف ترد عليه..
لانه بصراحه خجلــها..
ديمه: بصراحه...خجلتني
فارس: هههههههه تستاهلين يالغلا
ديمه: انت وينك عني من زمان...شوكولاته وحلاوه حركات
فارس: اياالنذله....يعني تكلميني بس علشان كذا هااا
ديمه: ههههههههه لاواللـه لاتفهمني غلط بلييز
فارس: هههههه فاهمك صح...يلاقولي في شنو تفكرين؟
ديمه: امممممم مصر يعني؟
فارس: طبعا
ديمه: اممم تيب تذكر الرساله اللي وصلتها لك هذاك اليوم..بالحديقه
فارس بفرح: شفيها
ديمه: اممم بس اتسائل عن سبب تطنيشك للطرف الثاني..وين حبك اللي تتكلم عنه؟
سكت وهو طاير من الفرح...يالله تحبني لهالدرجه..
وتحس اني مقصر معها
فديتك ديمووه
ادري اني مقصر..بس انتي لو تبين نجوم السماء بجيبهم لكـ
ديمه: ها...ماعجبك كلامي؟
فارس: افا ديوم ...اذا كلامك مايعجبني وش اللي يعجبني
ديمه بحيره: لاجد فارس وين حبك واهتمامك...
مو قاعده اشوف منك أي تجاوب..
ولابس كلام؟
فارس: لالا تفهميها كذا يالغلا..الحب والاعجاب وكل المشاعر الحلوه موجوده بقلبي...
يعني انتي تشوفين اني مقصر؟
ديمه: بصراحه أي..
فارس: يافديتك يالدبه...خلاص ولايهمك لك اللي تبيه
ديمه: اهم شئ انت تكون مقتنع
فارس: اكيد فديتك مقتنع ولا ماكنت حبيت من البدايه
ديمه: طمنتني
تنهد وسكت...احساس حلوو يوم اللي تحب شخص وهو يبادلك هالحب بكل مافيه من شوق وولـه..
ويتمنى ان المسافه اللي بينكم تقل وتقصر...
بس الاحساس اللي مو حلوو
ان كل هذا حلـم ..
ماله وجود
كل الاشياء اللي تتخيلها هي بالاساس وهم
مو موجوده ..
بتجي لحظه وتشوف فيها احلامك وطموحاتك مع الشخص اللي تحبه تنكسر على ارض الواقع المر
ديمه: اممم خلاص فارس..انا مضطره اقفل الحين..تعبانه بنام
فارس: سلامتك وماتشوفين شر ان شاء الله..مااوصيك ديري بالك على حالك زيين
ديمه: ان شاء اللـه...وانت بعد باي
فارس: باي يالغلا
قفل فارس وهو مبتسم يطالع الجوال ورسل مسج لماجد
(( مجود بمووت وربي...البنت تحبني حيل مثل مااحبها
اويلي ويلااه مااقدر انـا))
بعد دقايق رد له ماجد المسج
((اقول حبك برص بليلة العرس...ياخي اثقل مع ذا الكشه...كش مناك يلا بنام))
قرأ فارس المسج....اثقل هاا هين اوريك يوم اشوفك
رد له المسج .. ((نامت عليك طوفه ...اخمد يلا هع هع ))
وصلوا للرياض اخذوا اغراضهم وتوجهوا لشقتهم...
انسدحت اماني بتعب عالسرير وغمضت
جوري: امون دقايق بروح وبجي
اماني: وين؟ ماجبتني كل اغراضك؟
جوري: لا بروح لبنت
اماني: خذيني معك
جوري: ليه رازه وجهك...انثبري مكانك
طلعت جوري ظرف من شنطتها الكبيره وطلعت من الشقه..
كانت تمشي في الممرات المزدحمه بالبنات
هذي تسولف..والثانيه تغني..
وهذيك تمزح مع صاحباتها
من جد مجتمع حلوو بحسناته وسيئاته...
كانت تدور على الريـم وتسلمها صورها...
وهي تمشي تدور سمعت صوتها وميزته ..
لفت وناظرتها وكانت واقفه مع خوياتها
جوري: اممم ريم ممكن شوي لو سمحتي
ريم وهي تطالع جوري باحتقار: في شئ؟
جوري: تعالي شوي على جنب
ريم بغرور: اذا عندك شئ قوليه قدام صديقاتي تراني مااخبي عنهم شئ
سكتت جوري وهي تناظر صديقات ريم
هييين باوريك يالسخيفه...
وربي لاطيح وجهك قدامهم
اخليك ماتسوين قرش
حتى تعرفين تكلميني باحترام
جوري وهي تحط بيد ريم الظرف: ياحلوه هذي صورك..ويقولك اخوي اعتبري هذي نهايه علاقتكم...
ولاعاد تدقين على رقمه..لانه مايبي ازعاج..
الا هل بلغت اللهم فاشهد
في ثواني صار وجهها احمر من العصبيه والاحراج...
الريم: انتي كـيف تسمحي لنفسك..
جوري تقاطعها: اقول تراها مسج من اخوي مو اكثر انا مالي دعوه...
وماعلى الرسول الا البلاغ ياحلوه
غمزت جوري لريم وراحت...
وكانت فرحانه لانها ردت لريم الصاع صاعين
اما صاحبات ريم وحده ضحكت بسخريه
والثنين الباقين يسولفوا بصوت منخفض بحيث ماتسمعهم
ريم بعصبيه: وتضحكون بعد...هيين هيين
انا انحط في هالموقف البايخ...
وين صارت هذي
ضحكوا خوياتها من قلبهم عالموقف المحرج..
اما هي انسحبت ولملمت ماتبقى من كرامتها..
دخلت جوري غرفتها مع اماني وهي منتصره..
لقت اماني بدلت ملابسها لبست ثوب نوم...
وقاعده تكتب في دفتر مذكراتها كالعاده...
هالمره كانت تكتب عن خالـد...اخوها..
جاء على بالها وحبت تكتب عنه...
دخلت جوري تلبس وطلعت لقت اماني على حالتها...
تكتب وهي مبتسمه وبعالم ثاني
جوري شكت..البنت شكلها تحب...
شوفوا كيف بعالم ثاني
الله يستر من هالملقوفه..شكلها مو هينه
تعرف تحب بعد
خخخخخخخ
والله لاقرا اللي تكتبه بعد ماتنــام..
بقت جوري منسدحه على سريرها...
وبعد دقايق اماني تركت الدفتر على طاولتها الصغيره اللي جنب سريرها ونااامت على طوول
انتظرت جوري ربع ساعه وراحت شالت الدفتر..
بلهفه فتحت اخر صفحه...
وهي متحمسه تبي تعرف وش تكتب اماني هالمره..
في ثواني...شهقت...
وحطت يدها على فمها وعيونها بتطلع من مكانها
وهي منصدمه..من اللي تقراه...
من جد ماقدرت تتنفس حست قلبها بيوقف من هول الصدمه...
لا لا اماني اكيد جنت....
اماني اكيد خرفت
وش هاللي مكتوب
سكرت جوري الصفحه وهي مو مصدقه ورجعت فتحتها
يمكن شافت شئ من خيالها..
بس..نفس الكلام...
خالد مو اخوها؟
خالد مو ولد خالتي؟
كييييييييف؟؟
قرأت جوري الكلام وعينها تدمع لاشعوريا...
(( حبيبي واخي...خالد,,
يالله...اخي ولست اخي..اخي بحبك وعطفك
بضكتك البريئه..
بقلبك الصافي..
بخوفك علي...
ولكنك للاسف لست اخي..بدمي
نعم..لاتشاركني دمي ..
دمي الذي يهتف بكل خليه تسكن فيه...احبك اخي..
واحتاجك بجانبي..في كل اوقاتي
صحيح ان الاقدار شكلت مصيرك بعنف..
وبدون رحمه وجعلت منك..لقيط..!!
ولكن ارسلت لك الدنيـا...امي
فاحتضنتك بيدها العطوفتين..
ولم تتخلى عنك..
ومنذ تلك اللحظه...اصحبت فردا منـا
لافرق بينك وبيننا
كانت امي تحبك مثلما وربما اكثر مما تحبنـا..
قبل شهر من اليوم
وحينما عرفت بالخبر...صعقت..
حلت علي صدمه لم اقوى على تحملها
بكيت بعنف وانهرت..
وسهرت وسهرت ليالي طوال
افكر في مستقبل اخوتنـا...الذي سيضيع دون ادنى شك عندما تعلم..
انك لست منـا..ونحن لسنـا منك!!
ولتعلـم يااخي..كم اهواك..
كم احبك..
كم اعتبرك اخي وصديقي..
ولااتخيل ان تمر ايامي بدون ابتسامتك ومرحك..وحبك وعطفك..
رجائي الاول والاخير لك..
ان تبقى في كنفنـا..
ارجوك لاتتركنـا...
فأنـا احبك
وامي تحبك...
واخواني كذلـك
وبالتأكيد ابي يحبك..
رغم قسوته معك..
الا انـه يحبك جدا..
وكم يتمنى ان يعود يوما لهذه الدنيـا
ليخبرك بذلـك الحب..
واثقه انا من هذا اخي,,
اختك...اماني ))
قفلت جوري الدفتر وهي تبكي..
من تأثرها بمشاعر اماني المتدفقه...
ومن الحقيقه اللي عرفتها
يالله خالد لقيط؟
مين يصدق؟
وكيف شافته خالتي
انسدحت جوري وهي تحس بالشلل في تفكيرها...
انا لازم اعرف كل شئ من اماني...لازم
نروح لعند سعود..احلى ابطالنـا..
فتح عينـه..ناظر يمين ويسار..
تذكر ان عينه غفت بغرفة بنته..
كان عالسرير ورزان بحضه...ابتسم وباسها على راسها
بس وين دينـا؟
كانت الاضواء مطفيه ومافي الا لمبه صفرا تضوي المكان..
قام بهدوء وغطى رزان ..
طلع من الغرفه وكان البيت ظلام وهادئ..
صعد لجناحه...ودخل غرفة النوم لقاهـا قاعده على المكتب الموجوده عليه اوراقها
ورافعه شعرها كله بمشبك احمر
وتقرأ ..
شكلـها حيل مندمجه بقرائتها..والدليل انها ماحست لـه
وانتوا تعرفوا نذاله سعود لازم يخرعها...مايقدر يترك حركاته...
راح لعندها بهدوء وقرب من الكتاب : وش تقرين
هي شهقت بصوت عالي وسكرت الكتاب على طول ووقفت
وهو يضحك على شكلها وهي تسكر الكتاب وتوقف
مثل تلميذه واقفه بخوف قدام استاذها
دينا: اووووف منك ليش انت نذل هاا
سعود: كيفي
دينا: وربي بيجي يوم ويوقف قلبي واموت
سكت يفكر بجملتها الاخيره ابتسم ببرود وراح جلس عالسرير
وقفت دينا تفكر..انا قلت شئ غلط؟
ماجبت الا طاري الموت
بس سعود ابد مايحب هالطاري...لانه سبب عقدتـه...
((ياللـه شوفوا كيف الاقدار جمعت الدكتوره النفسيه بولد عمها...اللي جاته عقده من بعد وفاة زوجتـه..))
انا وش واجبي تجاه هالقدر؟
اعالجه؟
بس كيف اعالجـه..وهو اساسا مو مقتنع ان عنده مشكله نفسيه
واحتمال مايدري عن هالعقده..
ويتصور انـها مشاعر مؤقته وبتروح...
بس 5 سنوات ماقدر تمسح بسمه من راسه
في هاللحظه اقولها وبكل اقتناع
سعود عنده مشكله نفسيه...كسرته واثرت عليه
وعلى سلوكـه..وخاصه من الجنس الناعم
وانـا اولـهم..
والعلاج ابد ابد ماراح يكون سهل
لو كانت المشكله سهله كان انتهت ونساها من 5 سنين
وخوفه من الموت متأصل داخلـه
مخليه مايفكر مجرد التفكير يعيد تجربه الحب
حتى ماتتكـرر المأساه..


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -