رواية مظاهرة نسائية -43

رواية مظاهرة نسائية - غرام

رواية مظاهرة نسائية -43


فارس مراهق يمكن يسوي أي شئ..
ليه البنت متعلقه فيه لهالدرجه؟
وتبيه؟
معقوله حب بدون كرامه؟
جايز..بس وش اللي يضمن انه ماسوى شئ..
استغفر اللـه..انا شفيني اليـوم مضيع
فارس صحيح راعي سوالف مغازل وترقيم..بس مايتعدى هالخرابيط...
طيب ليش مااتأكد بــنفسي
بس شلون بعرف قصتهم؟
واتطمن وارتــاح؟
فكر شوي ..
مافي غير هالحل..اسألها بنفسي..
فتح جوالـه وسجل الرقم بيده وطلع من الغرفه...راح فوق لجناحه وحفظ الرقم بجوالـه بدون اسم..
خلاص بعدين اتصل بنفسي واعرف كل السالفه..
نزل وانضم لاهلــه .. جلس على راس الطاوله..
امه على يمينه وزوجتـه على يساره وجنبها رزان
وعالطرف الثاني جوري وفارس..
تغدوا بهدوء...الكل ساكت ماعدى جوري اللي تقول سالفه ورا الثانيه وهم يضحكوا عليها
وفجـأه ام سعود قطعت سوالف بنتها
ام سعود: اقول يمه سعود
سعود: سمي يمه
ام سعود: سم الله عدوك...اقول ليش ماتاخذ مرتك وتسافرون وتغيرون جوو
دينـا غصت باالاكل ولفت لسعود بتشوفه وش بيقول...
سعود بدون اهتمام: مااقدر اترك الشركه
ام سعود وهي تطالع دينا وترجع تطالع ولدها: يمه .. العمر يخلص والشغل مايخلص...
سافروا لكم يومين..والشغل مابيطير هذا عمك وولد عمك موجودين
فارس: كلام امي صح
سعود وهو يطالع اخوه: يازينك انت ساكت..
فارس: حد يفوت الوناااسه والله انا مكانك اخذ زوجتي والف فيها كل العالم
جوري: أي لما تتزوج تكلم .. واترك اخوي في حالـه
سعود: كفو اختـي
جوري: احم احم
ام سعود: انتوا الاثين اسكتوا انـا اتكلم مع اخوكم
طول هالوقت دينـا منزله راسها تبي تقوم...بس مو عارفه كيف
من جد ماتتحمل حد ينقص من قيمتها ويحسسها ان مالها داعي
سعود: لايمه مابسافر
دينا حست انها صفر عالشمال مالها اهميه...حتى قدام اهله بيسويها ولاشئ ولابيحط لها اعتبار
دينا وهي تقوم: الحمدلله..مشكوره يمه عالغداء
ام سعود: وين وين دينـا..مامداك تاكلين
دينا: لاوالله شبعت خالتـي...برقى فوق ارتاح شوي
ام سعود: براحتك حبيبتي
رزان هالوقت تراقب الموقف..وزعلانه لان ابوها زعل دينـا..
بعد ماصعدت دينـا بالمصعد..ورقت لفوق..
فارس: شكل البنت زعلت
ام سعود: سعوود يمه هذا كلام تقوله؟ حد مايتمنى يسافر مع زوجته ويرتاح
سعود: أي انـــا..
ام سعود: يمه بالهون عالبنت مو كذا عاد..تعرفها حساسه..راعيها شوي..حسسها بالاهتمام
سعود: يمه...انا ماتزوجتها الا علشانك..لاني ماابي اكسر كلمتك..ووصيه ابوي
بس اني احسسها بالاهتمام والحب اللي مااحسه ناحيتها..اسف مااقدر..
جوري: سعوووود..دينا ماتستاهل وربي حليوه
سعود: جوري فارس يمه..هذي حياتي..ودينا الحين زوجتي بتصرف معها مثل ماابي
ام سعود: أي يايمه انت زوجها وحر معاها..بس عاد مو تزودها..مانبي حبيبي مشاكل مع عمك وخالتك..
سعود: لا ان شاء الله ماتوصل للمشاكل..عن اذنكم
رزان: بابا وين بتروح؟
سعود: برقى فوق..وانتي بابا كملي غداك
قام من الطاوله..غسل بالمغاسـل ورقى لفوق...
كانت بالصاله..ومشغله التلفزيون...طالعها بس ماشاف على وجهها أي تعابير
كانت متغطيه ببطانيه خفيفه..
ومسكره النوافذ
مو واضح اذا كانت زعلانه او مبسوطه..معصبه او هادئه..
دينا وعينها عالتلفزيون: شاطر ياولد عمي شاطر
سعود: بدينااا
دينا: لا ابد..بس حلووو اللي سويته..خليتني قدامهم ولاشئ..بارك الله فيك استمر عاملني كأني نكره...
سعود: ومن يقول اني عاملتك مثل النكره
دينا: قفل عالموضوع..من جد مصدعه ومو رايقه لشئ
سعود وهو يطالعها من فوق لتحت بسخريه: يعني انا اللي رايق لسوالفك
دخل غرفه النوم وسكر الباب وراه..اما هي من العصبيه رمت جهاز الريموت بقوه عالكنبه...
جلس عالسرير .. طاحت عينه عالجوال...هذا انسب وقت..
خلني ادق عالبنت واشوف...
اتصل عالرقم..رن 3 مرات بعدها ردت

ريم: الو نعم
سعود: السلام عليكم اختي
ريم: وعليكم السلام هلا والله...
سكتت ريم وهي تفكر في هالصوت..وكانها سمعته
سعود: اممم معاك سعود اخو فارس
ريم بعد صمت: اهلا...هلا سعود
سعود: اولا انـا اسف عاالازعاج...بس مااتصلت الا وانا ابي افهم اللي بينك وبين اخوي
ريم: وليش ماسألته حتى يقول لك؟
سعود: يااختي...هو فهمني انه يبي يترك سوالفه وخرابيطه..وانتي مصره تبقى علاقتكم مثل ماكانت
ريم وهي تبكي: انا احبـه.. بس مدري ليش يعاملني بهالطريقه
سعود: يااختي...اللي تسويه غلط..خلاص كرامتك اولى من هالحب
ريم: بعد ماخلاني اتعلق فيه واحبه يبي يتركني..حرام والله حرام انا وثقت فيه وكنت مستعده اسلمه نفسي..بس هو..
ماقدرت تكمل وبكت...سعود احتار وش يقول لها..
سعود: ياريم..انتوا صار بينكم شئ
البنت سكتت وماردت...
سعود وهو خايف ليكون اللي بباله صحيح: جاوبيني..فارس سوا لك شئ؟
ريم: مااقدر اجاوبك بس اللي ابيه صوري اللي عنده...ابيهم
سعود انصدم...وصلت للصور.... كيف؟
سعود بذهول: عنده صور لك؟
ريم: ايوه عنده..ابيهم منه اليوم قبل بكره
سعود وهو مو عارف وش يقول: ان شاء الله ان شاء الله ياختي الصور راح توصل لك...بس اتمنى تطمنيني...فارس اخذ منك شئ غير الصور
ريم بانفعال: أي اخذ...
سعود: وش اخذ؟
ريم: انا قابلته مره...وو
ماعرفت تكمل لانها تبكي
سعود حط يده على قلبه...لو فارس لمس البنت بيكون اخر يوم بحياته
وبتكون فضيحتنا بقرش..
سعود: وبعد كملي..
ريم: مادري مادري خلاص انا بسكر
ماانتظرته يكمل كلامه وسكرت الخط...هو قام مثل البركان الهايج
دينا استغربت يوم شافته طالع معصب
دينا باهتمام: خير خير
سعود: الليله بذبحه ياانـا ياهو في هالبيت هالصايع
طلـع وماسألته وين رايح...
وصل لدار فارس ولسؤء الحظ كان موجود..
سعود وهو يسحب فارس من ثوبه: وش مسوي للبنت ياجعلك الموت قول امين
فارس وهو مصدوم: هييييييييه اتركني...شفيك جنيت...اي بنت اللي تتكلم عنها
سعود: اووووه...يعني عندك اكثر من وحده؟
رمى اخوه عالكنبه بقوه وجلس جنبه وهو مفور عاالاخر...
سعود: شوف اسلوب الاستهبال مااحبه...اقصد ريم
فارس: وانت ليش تسألني
سعود: فارس جاوبني دام النفس عليك طيبه...صحيح ان صورها عندك
فارس بارتباك: لا كذابه
سعود بصرخه قويه هزت المكان: فااااااااااارس
فارس وهو بدا يخاف من عصبية اخوه: أي عندي عندي
سعود : وين شفتها؟
فارس: ها؟ انـا؟؟
سعود وهو يمسك ثوب فارس بعنف: وش سويت للبنت فضحتنا الله يفضحك ياغبي...قووول تكلم
فارس وهو يشيل يد اخوه بقوه: عمري ماشفتها الا مرتين وبمكان عام...
سعود: قسم بالله ان ماتكلمت لااذبحك واشرب من دمك...انت ماتستحي على طولك...على بالك بنات الناس لعبه بيدك هاااا
فارس: انت وش تخربط..انا ماسويت لها شئ
سعود وهي يقرب من اخوه ويصر على اسنانه: البنت تقول انك ماخذ منها...(سكت شوي) بتتكلم ولا اخليك تتكلم بطريقتي
فارس وهو يقوم: هذي كذابـه.. تبي تألف قصص
سعود: وش مصلحتها؟
فارس: تبي تشبكني فيها...بأي طريقه
ام سعود يوم سمعت الصراخ هي وجوري صعدوا لهم...
ودينـا اوردي كانت عند الباب وخايفه تدخل...
بس لما دخلت جوري وخالتها دخلت معهم وهي خايفه
ام سعود بخوف: شفيكم؟ شصاااااااير؟
جوري: اصواتكم واصله اخر الدنيا..
سعود: ولدك يايمه...ولدك اللي بيسود وجوهنـا عند الناس...
ام سعود بخوف: شسوى فارس؟
سعود: اقول لها تبيني اعلمها عن خرابيطك وسواد وجهك ياللي ماتربيت
فارس وهو يروح لعند امه: يمه والله ماسويت شئ...والله انتي عارفتني
جوري وهي تروح لفارس: شسالفه فرووس؟
فارس: ريم
جوري: شفيها هالعله بعد؟
ام سعود: أي ريم ياعيالي؟؟ لاتخوفوني..علموني شصاير
سعود: ولدك يايمه.. قاعد يتسلى مع بنت الناس واخذ صورها ويوم مل بيقطها...والله يستر وش سوا لها..
ام سعود ويدها على قلبها وبخوف: يمه فارس شسويت لبنت الناس؟تكلم انطق
وطاحت من عينها دمعة متوتره خايفه..
فارس وهو يمسك يد امه: ماسويت لها شئ...صدقيني يمه..
ماعندي غير صورها واذا تبيهم من اليوم مستعد ارجعهم
ام سعود وهي تطالعهم اثنينهم: اجل وش معنى كلام اخوك؟
سعود وهو يقرب منهم: يمممه ولدك كذاب...البنت انـا كلمتها وعرفت منها انه مسوي شئ..
دينـا يوم سمعت هالطاري..عرفت انه يوم دخل الغرفه كان يكلمها...
ولما حست بتجاهل من الكل وان موقعها غلط انسحبت بهدوء...وراحت لغرفة رزان..وجلست معها
نرجع للاخوان..
فارس وهو يوقف بوجه اخوه: الحين تكذب اخوك وتصدق وحده من الشارع
سعود: ويوم انها من الشارع ليش ترافقها هااا ولا هي لعبه وخلاص
قسما بالله يافروس...خلني بس اسمع عن مصيبه ثانيه مسويها والله لاقطع عنك مصروفك واسحب سيارتك فاهم
وطلـع سعود من الغرفه...
فارس نزل راسه بحزن وجلس عالسرير
جوري حست بهاللحظه..ان سعود مو اخوهم..بالعكس ابوهم..
سبحان الله نفس ملامح ابوها يوم يعصب ويصارخ..
دمعت عينها وهي تحس بفقد العزيز الغالي
انسحبت هي بعد...وطلعت من غرفه اخوهـا..
ام سعود بكت وجلست جنب فارس: يمه فارس خليك صريح معاي انا امك اقرب الناس لك
فارس: والله والله واللي خلقني ماسويت لها شئ
ولا شفتها الا مرتين وبمكان عام
واللي سويتـه.....
كان بيكمل بس خجل من امـه..وش يقول
كل الكلام اللي بيقولـه سواد وجهه
ام سعود وهي تحط يدها على كتفه: تكلم حبيبي..لاتستحي انا امك
فارس وهو يتنهد: يمه انا عمري ماخبيت عليك شئ...بقولك بصراحه واللي خلقني وغلاتك عندي حدي مسكت يدها و...
خلاص يمه مااعرف اكمل...بس حطي في بالك ماسويت شئ كبير لها ولا قربت..
عورها قلبها ... خساره تربيتها ..
ماكانت تتمنى تجي هاللحظه اللي تسمع فيها ان ولدها يطلع مع بنت ويمسك يدها و..
والله يستر من الباقي
بدون وعي رفعت يدها وضربته كف...
بعدها نزلت راسها وبكت..
لان عمرها ماضربت حد من عيالها وخاصه فارس ولدها الصغير
اللي مهما كبر بيبقى صغير بنظرها
فارس نزل لرجل امه يبي يبوسها بس رفعته وهي تبكي: لا يايمه لا
فارس والدمعه تطيح من عينه: سامحيني يمه..وربي تبت..مااعيدها بس لااشوف دموعك
مدت يدها له وحط راسه بحضنها وهو يحس بحنين لحضن امه الدافي
من بعد موت ابوه ..يحس ان امه هي الكل بالكل ومايبي يسوي شئ يجرح شعورها..
كفايه انها شايله البيت شيل لوحدها..
ام سعود: ليش يمه سويت كذا؟ حرام عليكم اللي تسووه فيني انا قصرت معكم بشئ؟ابوكم الله يرحمه قصر معكم بشئ؟
فارس: لاوالله يالغاليه...ماحد سوا اللي سويتوه انتي وابوي الله يرحمه..بس
وش اقول لك يمه..سامحيني
سحب يدها وباسها مرتين وخاطره متعذب وهو يشوف دموع امه...
ام سعود: مسموح يمه...مسموح..بس انا ماابي اعتذارك يافارس ابيك فعل
فارس: قلت لك يمه...والله تبت وتركت هالخرابيط ولاعاد ارجع لها صدقيني
وعد مني يالغاليه
ام سعود: اكيد فارس؟
فارس: اكيد يمه اكيد
ام سعود وهي تقوم: وين صور البنت؟
فارس: ليش؟
ام سعود: هاتهم مالك دعوه
فارس: طيب
راح للخزانه وطلع الظرف اللي فيه صورتين
ام سعود: انا اوصلهم للبنت
فارس: تعالي يمه فهميني كيف
قامت وتركته بدون ماتقول شئ..وقلبها متألم..
تمنت بهاللحظه يكون ابو سعود معاها..
اكيد انه بيتصرف افضل منها..
بس الحمدلله على كـل حال...
جوري بغرفتها لازالت تبكي حالها وحال اخوانها..
اخذت جوالـها واتصلت على شقة اسماء..ورفعه فؤاد
فؤاد: الوو
جوري وهي تبكي: الو فؤاد
فؤاد: مين؟
جوري: انا جوري
فؤاد: هلا جوري..شفييك تبكين؟ صاير شئ لكم؟
جوري: لالا ولاشئ وين اسماء
فؤاد: جوري تكلمي..فيكم شئ؟ خالتي فيها شئ؟
جوري: لاواللـه...بس متضايقه شوي وين اختي؟
فؤاد: أي لحظه
ترك السماعه وراح لها المطبخ كانت تسوي هوت شوكليت..
فؤاد: حبي...اختك تبيك عالتلفون وتبكي مدري شفيها
اسماء: يمه شفيها اختي
طلعت ركض وراحت للتلفون..
اسماء بسرعه: الو الو جوري شفييك؟
جوري: لاتخافين مو صاير شئ
اسماء: اجل ليش تبكين؟ امي فيها شئ؟
جوري: لااااا
اسماء: اجل؟
جوري: سعود وفارس...تهاوشوا ووصلت للطق بينهم
وبكت جوري اكثر..ابد ماتحب تشوف اخوانها كذا
خاصه انها اكثر وحده طيووبه وتحبهم
اسماء بخوف: ليش وش السبب؟
جوري: على ريم تذكرين قلت لك عنها مره
اسماء:وجع اللي يوجعها كانها سبب هواش اخواني
جوري: اخوك عرف وراح يتطاقق مع فروس
اسماء: وكيف عرف
وخبرت جوري اختها كل شئ سمعته من سعود
اسماء: لاحول ولاقوه الا بالله..طيب وش سوت امي الحين؟
جوري: مادري انا طلعت..
سمعت جوري دق باب على بابها
جوري: اقول سموي بدق لك بعدين باي
اسماء: اوكي باي
قامت وفتحت الباب شافت امها وبيدها الظرف
جوري وهي تطالع الظرف: حياك يمه ادخلي
ام سعود وهي تدخل: جوري انتي تعرفين البنت؟
جوري: أي يمه اعرفها معاي بالرياض في السكن
ام سعود: حلو..خذيهم ووصليهم لها..
جوري: من عيوني يالغاليه ماطلبتي شئ
ام سعود: وحاسبي تحتكين فيها
جوري: اكيد يمه .. اصلا ولااقرب منها ولا اواطنها
ام سعود: أي يمه..خليك بعيده عنها مانبي مشاكل
جوري وهي تحضن امها: ان شاء الله مافي مشاكل..
سعود بعد اللي صـار صعد جناحه...بس ماشافها
توقع انها مع رزان...
جلس شوي وهو يهز رجلـه بعصبيه..
فشلتنا يافارس وين نودي وجهنـا من الناس
الله يغربلك
وبعد ماهدأ ..نزل لغرفه بنته بيشوفها
دخل ولقى رزان منسدحه عاالارض تلون في الدفتر ودينا منسدحه مثلها..
ابتسم غصبا عنه وهو يشوف هالمنظر..
كانوا بعالم ثاني
كل وحده تلون وهي مبتسمه..
نقل بصره بين الثنين...فيهم من البراءه الطفوليه الشئ الكبير..
حتى دينـا رغم فارق السن بينها وبين رزان الا ان الطفوله باينه بعينها..
سعود: ممكن الون انا بعد معكم؟
يوم حست له قامت بسرعه واعتدلت في جلستها..
رزان بفرح: بابااااااا تعال تعال هنـا
واشرت عالمكان اللي بينها وبين دينـا...
قرب سعود وجلس معهم عاالارض ..
سعود وهو يطالع دينا ويرجع يطالع رزان: ها حبيبي وش تسوون؟
رزان: شوووف بابا ....
ماما دينا لونت دفتري فلله .. وش احلى تلوينها او تلويني؟
سعود وهو يبي يضحك بقوه: اممممممم اكيد دفترك وتلوينك احلى من دينـا
دينا: لاواللـه..هاك وريني كانك تعرف تلون
وعطتـه الدفتر..
سعود: أي انا اعرف الون
دينا: أي ورينـا يلا
سعود: اوريك الحين
طالعتهم رزان بفرح وهي مبسووطه حيل ان ابوها ودينـا يشاركوها هوايتها المفضله
اخذ سعود الالوان يبي يلون بس بنته وقفته: لالا بابا لحظه
سعود: ايش فيك رزان؟
رزان: بجيب الوان ثانيه
قامت وجابت الوان زيتيه وريشه..
رزان: لون بهذي
وعطته الريشه
سعود: افاااااااااا تبين تصعبينها يارزان هين اوريك
وراحت رزان وجلست بحضن دينــا...
سعود عمره ماجرب يلون بالريشه ابد...
لانها مو هوايته..
دينا : ها اشوفك ماتلون ورينا مواهبك يادفينشي
سعود بتحدي: اوريـك على بالك مااعرف
وبـدأ يلون..
وكان بصراحه التلوين ابد ابد مو حلووو
كان ودها تضحك عليه من جد شكله وهو يلون وبسرعه رهيييبه يبي يخلص
دينا ماقدرت تتحمل: ههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههه وييلي هههههههههه
سعود بعصبيه: ضحكتي من سرك بلا...شايفتني فلم كوميدي
دينا : هههههههههههههههههههههههه خلاص صدقتك تعرف تلوون
حط مويه ولون اصفر بالريشه وهي تضحك بقووه لون خشمها
دينا: هييييييييييه شسوويت انت
ورزان على بالها لعبه وميته ضحك عليهم
سعود: حتى تعرفين تضحكين عدل المره الجايـه..
سحبت منديل ومسحت خشمها:حرااام
رزان: هييه بعد بعد نبي نلعب
سعود وهو يسحبها لحضنه: وش تبين نلعب حبيبي؟
رزان: اممممممممم نلعب غميضه
سعود : انا موافق اسألي دينـا
رزان: ماما دينا العبي معنا
دينا: هههههه انا مااحب الغميضه حبيبتي...خلاص نلعبها وقت ثاني شرايك؟يلا الحين لازم تسوين واجباتك..
رزان: اوكي..
وقامت واخذت شنطتها...
دينا: اساعدك حبيبتي ولا تعرفين؟ تدرين تعالي هنـا جنبي
وقربت رزان بأغراضها جنب دينـا..اللي قامت تذاكر لها وتساعدها في الواجبات..
وطول هالوقت...سعود مالـه حس صاااخ
رفعت راسها كان متسند عالجدار ومغمض عينه شكلـه نايم..ياحراام
دينا احتارت تصحيه او لا...
رزان بصوت منخفض: ماما شوفي كيف سعود نايم هاهاها
دينا: هههههههه الله يرجك خليكي في واجباتك
قربت دينـا بحذر منه: سعود
سعود : اممم
دينا: قوم نام فوق...
سعود: لابنام هنـا..مع رزان
كانت الساعه قربت 7 ونص المغرب
دينا: بتنام معها الليله؟
سعود: عندك مانع؟
دينا بخوف: وانام فوق لوحدي؟اخاف
سعود: عادي مافيها شئ
دينا: لاماافيه ماابي
سعود: والله قلت لك الليله ودي انـام مع بنتي ..
حسته نذل يبــي بس يخليها تخاف
دينا: انت واحد نذل...
سعود: من زمان
دينا: خلاص بكيفك...
وقامت دينـا ورقت لفوق وهي تصعد كانت جوري تنزل شنطتها عالدرج..
دينا: ها جوري بتمشين
جوري: أي واللـه
دينا: توصلين بالسلامه يالغلا...انتبهي لنفسك
جوري:من عيوني وانتي بعد يالدبه انتبهي لاخوي
دينا: ههههه طيب...
جوري: يلا سلاااام
باست بنت خالتها على خدها وكملت طريقها لتحت..
اما دينـا دخلت غرفه نومها وهي خايفه من جد..
المكان فاضي وموحش وظلام...
كيف بتقدر تنام لوحدها؟
تذكرت انها تركت جوالها بالغرفه راحت شالته شافت مكالمتين من بيتهم..
ووحده من لطيفه و3 من امل
ياهووو صرت مهمه الكل يبي يكلمني..
اتصلت لامها على طول
ام ريان وهي ترد: الوو
دينا: هلا يمه
ام ريان بفرح: هلا وغلا بنتي حبيبتي..توك على بالك بدق لك
دينا: أي شفت المكالمات .. سوري يمه بس الجوال ماكان جنبي
ام ريان: لاعادي حبيبتي..هابشري اخبارك مع زوجك؟
دينا وهي تلعب بشعرها: عادي
ام ريان: يعني شنو عادي؟وش صار طمنيني
دينا: عادي يعني يمه ماصار شئ مو طبيعي
ام ريان: امممم طيب وماقصر معاك بشئ ؟
دينا: لا ماسوى شئ بالعكس
سكتت دينـا تفكر..ياربي انا ايش اللي يجبرني اسكت عن اللي يسويه..
ولااقول لامي..
بس لايادينـا...مهما صار راح يبقى سعود ولد عمك..
وعيب انك تطلعين اسراركم بره..ومن اول يوم
خليك اكبر من هالتفاهات..
ام ريان: هايمه وين سارحه؟
دينا: ابد سلامتك..اخبار ريان ولطيفه وديمه؟
ام ريان: والله بخير اختك نايمه واخوك طالع مع زوجته وعياله
دينا: اها .. خلاص يمه سلميلي عليهم حيل
ام ريان: الله يسلمك حبيبتي انتبهي لنفسك ولزوجك..واسمعي كلامه
دينا: ان شاء الله..فمان الله
ام ريان: فمان الكريم..
سكرت ام ريان من عند بنتها وراحت لعند زوجها اللي جالس يكتب في اوراق للعمل
ابوريان وهو يشيل النظاره: ها كلمتي دينا؟
ام ريان: أي ياحليلها بنتي...
ابوريان: واخبارها مع زوجها؟
ام ريان: لاالحمدللـه كل شئ تمام
ابوريان: اييه الله يوفقهم ان شاء الله..واشوف عيالهم
ام ريان: الله يطول بعمرك يالغالي وتشوف عيال عيالهم
ابوريان: وين ديمه؟للحين نايمه؟؟ ماصارت...قومي صحيها
ام ريان: مدري شفيها ديموو تقوم نص ساعه وترجع تنام
ابوريان: انا بروح اشوفها
ام ريان: لاخليك انا بروح ... لاتتعب حالك
ابوريان وهو يقوم: مافيها تعب
رقى بالمصعد لغرفة بنتـه..شغل الاضواء لقاها نايمه ومعرقه حييل وترجف
راح وحط يده على جبينها...كانت حاره مره
ابوريان : ديمو ديموو
ديمه وهي تفتح عينها بتعب: ها
ابوريان: شفيك يبه؟
ديمه: يبه مره تعبانه...
ابوريان: قومي قومي اوديك المستشفى
ديمه وهي تاخذ البطانيه وتتغطي: لايبه مايحتاج..
ابوريان: اقول قومي وخلي العناد عنك...البسي عبايتك يلا
ديمه: ييييبه ماابي..اصلا مو قادره اقوم
ابوريان: لحووول انادي لك امك تتصرف معاك
ابوريان وهو يروح لعند الدرج: ياام ريان...ام ريان تعالي
ام ريان وهي تقوم: ان شاء الله
وصلت ودخلت الغرفه لقته جالس جنبها ...
ام ريان: خير شفيكم؟
ابو ريان: بنتك حاره وتعبانه ماتبي تروح المستشفى
ام ريان: يمه ديموو شفيك ؟؟
وقربت من بنتها وجلست جنبها من الناحيه الثانيه ويدها على راسها
ديمه: تعبانه يمه..
ام ريان: فديتك يمه...قومي نوديك المستشفى
ديمه: ماابي يمه...
ام ريان: قومي حبيبتي حتى يعطوك دواء وتصيرين افضل...وراك مدرسه
ديمه: اوكي
قامت ولبست عبايتها...وراحت مع امها وابوها مستفى(......)
دخلوا الطوارئ دايركت...
جلسوا شوي بالانتظار لين يجي دورها..
كان للحين بالمستشفى...المفروض يطلع الساعه 4 العصر..
بس حب يبقى حتى يستفيد اكثر...
هذا طبعا ماجد وهذا المستشفى اللي يطبق فيه...
كان لابس الاب كوت الابيض ويمشي ..مر وتفاجـأ لما شاف ابوريان
ماجد: عمي؟ هلا وغلا اخبارك
ابوريان: هلا فيك ماجد...غريبه اشوفك هنـا..ليكون تطبق بهالمستشفى
ماجد ببتسامه: أي عمي...هذا المستشفى اللي اطبق فيه...شلونك عمتي شخبارك؟
ام ريان: هلا فيك ياوليدي انت اخبارك واخبار عمتك
ماجد: بخير الحمدلله....سلامات ..عسى ماشر
ابويان وهو يطالع ديمه اللي جالسه وراسها على كتف امها: ديمه تعبانه وللحين ننتظر ندخل عالدكتور
ماجد: سلامتها ماتشوف شر..من زمان جالسين؟


يتبع ,,,,


👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -