رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -45


رواية ما يموت عزمك دامني جنبك - غرام

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -45

وقد اضيئت جفونها بالشدو الذهبي الرائع وابدعت ام سوسن في رسم الكحله السوداء لابراز جمال عيناها ..
واحمر شفاه لمع على شفتيها في طريقه مرسومه بدقه..
طلعوا من المجلس اللي ماتركو جزء في الثلاثي مانتبهوا له..
ودخلو المجلس الثاني ..
سميره --انتي ريناد
نوره اللي التفتت على ريناد --لاهذي
اها وسلمت عليها ريناد --وعلمتها ان هذي نوره وهذيك افنان ..
وتاكد من احتار بالمجلس في اسمائهن ..
وقبل خروجهن من المجلس..
سلموا على بينتين توضح لافنان انهم حجازيات --
افنان انتو صديقات اريج--
وتكلمت احداهن --ايوه انا ريم وهادي فاطمه..
رحبت فيهم وطلعت ..
وبالداخل --
حصه جات هي وشيخه لاريج وعبير--
ياله يمي ماعاد الاخير قبل نقلط للغداء
اريج ربكتها من الناس مو كثر خوفها من الجاي ومع راكان بالذات --ياله كلهم لمسوها واللي قرا عليها واللي عدل رمش عينها
تقدموا عنها وهي مشت --
هناك الورده الفوشيه والجوري الاصفر حنان اللي كل من مر سالها من انتي بنته
ووحده من المعازيم شافتها وقالت --بينت ساره يالبيه وانا اقول وش ذا الملح اثاريتس بنت فيصل
وين امتس ماجات --مسافره
سلميني عليها
طيب
وبس شافوا اريج وعبير وامهاتهم طلعوا قالوا شغلي الاغنيه ..
دخلوا على اصوات الزغاريد وذكر الصلاة والسلام على محمد عليه افضل الصلاة والتسليم
وبدو الناس يجون يسلمون عليها لانها كانت ماخذت العصى واكتفت بانها تتحمل على يد امها ..
سلموا وكلن نزل الهدايا على الطاوله المقابله لها
وبعد اريج كانوا ينجذبون لعبير اللي بجوارها ..
طلعوا اللي بالمجلس المقابل وسلموا عليها وبعدها جلسوا بالصاله ..
وبس خلصت الزفه ..
قالت لمى ياله شغلي الشريط هذا على اللي وقفناه عليه طيب وخليه يغني الى اخر الشريط
وبعدها حطي اللي جبتيها معتس
وفعلا --ضغطت تشغيل واشتغلت الدفوف الخاليه من الموسيقى ..
وبدات بام العروسه ..
اللي جات حصه تحايل شيخه ترقص
وفعلا رقصت وراقصوها المعازيم كلهم حتى سميره الحامل
عبير وهي تمسك سميره-- اقول اجلسي لا احد يولد صدق مهوب مزح مثل امس هههههههههه
وحصه نزلت برقعها ورمته على شيخه اختها
وام ال عايد رمت عبايتها
وبعدها رقصوا ريناد وافنان ولمى وحنان .. مع الحجازيات صديقات اريج وعائشه وبنات جايين مع امهاتهم
وعبير تصفق لهم ..ومالت على نوره --لاترقصين ابدا اوك
نوره اللي استغربت طلبها --اوك
ميس والو --مالقوا احد يشجعهم على الرقص

صبى الاوراق


رد: مايموت عزمك دامني جنبك / للكاتبة صبى الاوراق
وفي حوش بيت راكان الجديد--
فيصل اقترب من راكان --
وعطاه كم كلمه باذنه ..
بعدها
راكان--لا ولايهمك ان شاء الله
ناصر --ماجلس ياواقف او يكلم بتيلفونه اويودع او يستقبل
وبس جات الساعه 1ونصف الظهر قلطوا الغداء
وقف ناصر ونايف وقلطوهم ..وبعد الغداء كلن سلم ودعى لهم وراح
واخيرا خفت السيارات من الحي..
وجلسوا عيال العايد وفيصل والعريس وناصر وابوماجد وابومحمد وناس من الزملاه والمعارف
وهذا هم يتحادثون ويتقهون ..
بعدها شافت شيخه --الساعه وقلطتهم للغداء
اقتربت حصه لاريج اللي جالسه مع زميلاتها--تعبتي يمي ادخلي غرفتس
اريج هزات راسها بالنفي
عبير لمحت نوره (ياويلتس مني اليوم يااني طابخه لك طبخه ماتخورش الميه ههههههههه)
نوره لمحتها تشوفها وابتسمت xxعبير--انتي اليوم اسمك الفاتنه انجل
نوره انحرجت منها ماتدري ليش تذكرت اخوها..
كل مره كانت تشوف نفسها بالمرايه --حسافه ياخذني هالحريد اللي مايقدر اخ بس لو يشوف ردة فعل ونظرات الناس لي
عشان يعرف ان الف وحده تتمناني لاخوها ولالولدها
شيخه راحت للمطبخ بعد ماقلطتهم ومسكت رئيسة الصبابات --
اسمعي ياحبيبتي ابيتس تاخذين غسالهم كلهم لاتاخلين ولا اثر
ابشري ياخاله ابشري
يعطيتس العافيه والله والله يجزاتس خير
وعالغداء--
طفله وهي تشوف صاحبه الفستان الاخضر --
انتبهت ام هند لها --يالبيه ياذا البنت ماجلست ظفره تصب وتحوف وتكوف لا وبسم الله على امها مبتسمه وتهلي وترحب
لو عندي ولد(ن) كان خذيتها له
طفله وهي تتغدا--اي انا جايزتلي وسبحان الله كل مالتفت ماشوف الا هي عسى بس فويلح يوافق يعرس بس ولانسابة ال سعود كلن يتمناها
ام هند--وتهقين يوافقون يطلعون برى العائله
طفله--والله اني مدري يوخيتس
ام هند وهم يتابعون ريناد وهي تاخذ من البوفيه وتوزع صحون لكبار السن اللي عالطاولات
طفله--بس الظاهر في وحدت(ن) اكبر منها كني شفتها معهم
ام هند --لا ذيك من بنات شيخه هقوتي
طفله--الله يصلحن كل وحده تقول الزين فيني ماشاء الله
شافوا حصه تدور --يامرحبا ويامسهلا بكم جميع تغدوا عليكم بالعافيه
سمعت وحده تقولها --تغدي تعالي
حصه--قريب ياحبيبتي قريب عليكم بالعافيه
وبعد صلاة العصر --
بدوا ينسحبون وحده تلو الاخرى
هنا تحمسوا ميس والو وارقصوا عند الباقي منهم ..
شيخه --كانت حديث الامهات ..
ماشاء الله ..
زين وجمال وجسم ماكنها جابت عيال
تراها من زمان شايله رحمها
اي ماعاد تجيب عيال
اريح لها
ماعندها احد تشيل همه الا ذا المسكينه وتزوجت وربي وفقها
اي والله
يقولون رجلها مايشوف الاهي
يالبيه تستاهل
تراهم شارين بيت ال محمد
من جيرانهم
اي لبنتهم
ابوها ماقال مهوب ولدي ويدفع شراله ضامن ان ولد اخوه بيحطها بعيونه
اه خلف الله على ولدي اللي ابوه قايل خله يزوج نفسه
اص اص شفي ذي بنت ساره مملكه على ولد حصه
ياماشاء الله هذي والله الزينه
كل ال سعود من وين بيجيهم الشين ترا ذا اللي لابسه البرقع
حصه؟
اي
تراها تهبل لاكشفت محد يتمنى يشوف بعد وجهها
ماشاء الله اي شفتها يوم نسفت برقعها لاختها وهي ترقص
صدق اجل قبل لاجي
ايــ الظاهر
وساره اختهم و ترا فيصل بن سعود انا اللي والله اعرفه ماودتس تشوفين الا وقفته بين الرجال
ومن ذولي الصغار
ذولي بنات شيخه توأمها واخر من جابت
ايي
ماشاء الله الله يستر عليهم
امين
وقبل اذان المغرب--
اريج مستمتعه وتحاول تتناسى نفسها شوي --
وهذا هم ياكلونها وبعدها سلموا عليها وودعوها ..
دخلت اريج والبنات يصلون ..
ومابقى احد ..بدوا يصورون انفسهم وكل وحده مع اريج ..
بعدها بدلوا ملابسهم ولبسوا لبس حلوطارئ
لاي احد بيجي يسلم بعد هالمعازيم ..
عبير هنا التفتت على نوره بتبدلين --لا ولا حنون لان امي تقول تعالوا اشوفكم
اها
راحت الغرفه ودورت جوالها --اتصلت على <<<دلوعة زوجها
هلا
هلابتس
اسمعي نايف يبي يلبس بنتس دبله وانا حاجزه مصوره لهم .. تبين عندتس ولايلبسها هنا
والله لالا تكفين هنا هنا عندي
اممم بس اجل ماقدر اجي
اي اي خليكم عند اريج مايصير تجون
انا ماقدر برسله لتس واللحين بجيتس المصوره قبلهم تصورهم ياخاله من تدخل نوره عليتس الى هو يدخل اوك
اممم طيب ياله خلها تجي
رجعت تتصل عليه<<<<<< هلابك امرني
امم مشغول عندك احد
لا
امم تراك بتلبسها ببيت امها
ليه مهوب هنا
مو خاله ماحضرت
اييي طيب هي وينها
اللحين بقولها اوك
اوك
بس ماراح اطول طيب عشان صعبه ماودع راكان
طيب ودعه ورح
اقول اسمعي
لبيه
خليها على اخر الليل بعد ماراكان يروح
امم اوك الخاتم معك
اي
اوك
باي
رجعت بلغت ساره بكلام نايف --
ساره اتصلت على نوره واكدت عليها ماتبدل لان ابوها حتى يبي يشوفها
بعدها اتصلت على المصوره ودلتها على بيت ال فيصل ..
دخلت شيخه غرفة اريج--
ياساندي وماري طلعوا هالشناط وحطوها بالمقلط ياله
ماري حطي دخون
افنان لمـــــــــــــى تعالوا رتبوا رتبوا السرير والغرفه
عبيرشافت امها شيخه عند باب الغرفه --بيدخل
اي ماعاد الاخير من ظهر وهو على حيله خل يدخل يرتاح معها
اممم طيب تو ساره جايه
وش اسوي هي اللي جات متاخره ناصر شب فيني يقول بيدخل
اممم اوك
وبعد صلاة العشاء --
بدات القهاوي والقهوجيه ياخذون اغراضهم ..
وسكروا البيت واجتمعوا بمجلس ال سعود
دخل راكان راجع من السياره --تارك بشته هناك
فيصل--ليه وين البشت هههههههههه مليت
ناصر--لالا هههههههههه بندخلك بالبشت رح جبه
راكان بابتسامه--لازم هههههه
بندربابتسامه --عطني المفتاح اجيبه لك
عطاه وبدا يحس ان اخيرا حسوا فيه (ليتني منزله من العصر )
وقف ولبس بشته--
ولح ابوه ناصر يوقف وهو يرفع تيلفونه لاذنه--ياله يابوي ترانا بندخل
وقف فيصل ومر من عند راكان-- تعال معي
راكان حس ان الفرج قرب--ياله
نايف وهو يتذكر انه راضي عليها شوي من امس بعد ماشاف الخدامه مع السواق موصلينها-- (عقبـــــــــــــــالي )
راحت لاريج --ساره ليتس جيتي بدري لانه بيدخل اللحين
<<<>>> كلهم استغربوا وانحرجوا بس شعور اريج في أوج التوتر والخوف
ساره-- لا اجل اشوفتس على خير والله يوفقتس ويسعدتس السواق برى فمان الله
اريج هزت راسها بالوداع--
وجابت ميس عصاتها وهي تركض
وبالطريق بجوار عبير وحصه --
اريج لعبير بهدوء--الغرفه عادها مرتبه
عبير بربكه--اي وتو دخنوها
اريج (ياربــــــــــــ قويني )--
جلست على الاريكه --
واشتعلت كل الانوار حتى الاباجورات اللي على حواف السرير..
انفتح باب البيت وانغلق تيلفون شيخه--
لمــــــــــــــى وحنون --شغلوا الدفوف
دخلو اثنان متساوين بالطول --وناصر يتقدمهم ..
ياولد ..
فيصل ياولــــــــــــد..(ماعليه حلا المكان بدون طلتس يالسوري وين بناتي بس)
على طول توجهوا لغرفة اريج ..عبيروريناد كانوا الوحيدين اللي ماعليهم غطاء
اريج كانت منزله راسها وبس سمعت حس ابوها رفعت راسها ..وقفت وحبت راسه وراس عمها
راكان مال عليها وقبل جبينها..
وجلس بعد ماطلعـــــــــوا ..
اريج بعد ماسمعت صوت الباب (ياربـــ)
وش اخبارتس ؟
الحمدللــه
راكان وهو يميل عليها --عالبركه
اريج--الله يبارك فيــ
راكان--عسى ماتعبتي
اريج--لا
بعدهالف عليها بقوه --
وبدأتــــــــــت لحظات لم يحسب حسابــــــــــــــها راكـــان وهي لحظات الصمتـــ يوم انتبه لوجهها ولشكلها
توترت اريج(وشفيـــــــــه هذا بنجن ترى لايسكت ليش يقرب )
وبسرعه عدل جلسته يوم سمع الباب يطق وانفتح--
دخلت شيخه وانتبهت لربكته (الله يوفقكم ياربي ويسعدتس يابنيتي ويعوض صبرتس خير )
ونزلت العصير وكاسين ماءxx اريج(تلمح امها وهي تروح وتجي )
وبس وقفت عند الباب رجعت وجابت قاتوه ..
قام راكان وشل الطاوله وحطها بالوسط ..
شيخه نزلت عليها القاتو --ياله اكلوا لاتبقون شي لاكليتوا شي ولا تغديتوا
راكان ابتسم xxاريج نزلت راسها
راكان راقب شيخه الى ان طلعت وبســـــــــ تسكر الباب سمع صوت شيــــــــــ
وبس طلعوا من غرفة اريج--
حنان شافت ابوها يوم طلع من غرفة اريج وهو يتلفت فجات مسكته وجلست ترقص معه
ناصر بدا يرقص مع اخوه ..
وحصه وشيخه تصفق لهم وهي بشراشفهم..
كل البنات رقصوا عدا عبير المتوتره وقلبها على اريج ..
وبسرعه عدل جلسته يوم سمع الباب يطق وانفتح--
دخلت شيخه وانتبهت لربكته (الله يوفقكم ياربي ويسعدتس يابنيتي ويعوض صبرتس خير )
ونزلت العصير وكاسين ماءxx اريج(تلمح امها وهي تروح وتجي )
وبس وقفت عند الباب رجعت وجابت قاتوه ..
قام راكان وشل الطاوله وحطها بالوسط ..
شيخه نزلت عليها القاتو --ياله اكلوا لاتبقون شي لاكليتوا شي ولا تغديتوا
راكان ابتسم xxاريج نزلت راسها
راكان راقب شيخه الى ان طلعت وبســـــــــ تسكر الباب سمع صوت شيــــــــــ
صوت مفتاح الباب يتقفل ويدخل من تحت الباب ..
اريج (لاااااااه وش هالحركه من اللحين ؟؟)
راكان كل شوي يحس بشعور جديد اغرب من اللي قبله --
قام راكان وهو ينزل مشلحه--ابوي عيا لايدخلني الا بالمشلح هههههه وانا مليت منه يكفي اني صابر عالشماغ هههه
اريج وهي تراقب لمعة فستانها --ـــــــــــــ
راكان وهو يجلس بجنبها وماوده يركز في شكلها--يالله اللحين لازم ناكل لو شوي ترا اكل الطياره يمكن مايعجبتس
اريج وهي تبعد خصلات شعرها--لا مابي
راكان--لالا معي مافي مابي اي شي اكل منه بتاكلين منه
اريج--(ياربيـــــــــــ ابي اوقف رجفتي وشلون )
راكان وهو يقطع جزء من القاتو-- ياله ذوقيه اول شكلتس تحبين الشكولا
اريج بحرج--والله مابي
راكان--عشاني بس هالملعقه
اريج بتوتر مسكت بطرف الملعقه (ياربيـــــــــ)وكلتها..
راكان اللي انتبه لمبسها ولون شفتيها الساحرتين --اممم فيه العافيه
وبعدها كلى بنفس الملعقه له..
راكان وهو يتناول كاس العصير ويناولها لاريج--سمي
خذت الكاس اريج وتركته بين اناملها..
راكان--شنطتس جاهزه
اريج وهي ترفع راسها لمستوى جلوسهم --امم اي كلها
راكان--كم شنطه
اريج--ثنتين
راكان وهو يشوف الساعه--اها الرحله بعد ساعه تقريبا عسى مانقصكم شي ؟
اريج--لا
راكان وبابتسامه لملامحها الجذابه--شكل المعازيم واجد؟
اريج تهز راسها بالايجاب..
راكان وبابتسامه--انا تعبت من هالشماغ هههههه معليش بخرب الشخصيه بس تعرفين ماتعودت عليه
اريج واخيرا ابتسمت --
راكان نزل شماغه على السرير اللي خلفه لانهم جالسين على الاريكه اللي امام السرير..
رجع لف جهتها ويتمنى يبعد الطرحه عن اطرافها (تكلم لاتسكت يكفي انها متوتره )واخيرا انتبه لكاسها المملوء--اشربي عصيرتس ولا اشربتس
اريج بربكه رفعت الكاس لفمها--واعتقد ماوصل شي لحلقها بعدها رجعت للكاس للطاوله..
راكان وهو يتابعها --فيه العافيه
حس انه جاء وقته ليحس بالراحه اكثر--ياله نصلي..

اريج اللي عبير مذكرتها بهاللحظه --اي
راكان وقف وتلفت يدور سجاده xxاريج اللي تتقدم بتجيبها--هناك بالدرج
راكان--ارتاحي يابعـــــــــــدي انا اجيبها ..
اريج اللي توترت بس طلع صوتها(يابعديــــــــ )
صلى راكان وانتظرت هي عشان صلي بعده ..تمنت لو تصلي معه بنفس الوقت بس مافي سجاده ..
توترت تمنت لو تروح تشوف شكلها بالمرايه شوي بس ماقدرت
وهذا هو انتهى وسلم..(اللحين لازم اروح اسوي اللي قريته بعد ..)
راح وشافته متوجهه لها (ياربي شفيــــــــــه)
وقف قدامها وحط ايده على جبهتها xxي ارتبكت ونزلت راسها ماتعرف شالمقصد وفهمت شي ثاني
راكان بصوت واطي..[ اللهم اني اسألك خيرها وخير ما جُبلت عليه واعوذ بك من شرها وشر ما جُبلت عليه]
اريج --(عرفت انه يطبق شي بالسنه كانت تجهله) احس قلبي بيوقف
راكان بس انتهى ابتسم وجلس بجوارها على الاريكه وانتبه لها وهي تمشي ورجع بظهره يتكي على الاريكه ولا ارادي --اهـــــ ياظهري
اريج وهي متوجهه للتسريحه (وش فيه يتالم )عرفت انها لازم تفك الطرحه عشان شرشف الصلاه--حاولت بلطف ماعرفت اصلا كيف ام سوسن مسويتها بشعرها ..
انتبه لها راكان وقام لها --ههههه وش فيتس وش تبين افك ؟؟ اي شعرتس
اريج(لالا انا انا بسحبها شكلي )وهي تمسك بالطرحه--لا هذي
راكان (اي فكيها ماخلتني اشوف حتى فستانتس )--اها اي اي عرفت
وجلس يعطيها المشابك والبنس وهي مثل الشي الثابت من الخوف ..واخيرا فكها وهو يحس برائحتها تفوح منه ..
نزله على حافة السرير بجوار شماغه ورجع جلس ..يشرب العصير..لمح شاشة الساعه بيده عرف ان باقي النصف
جلس يتابعها وهالشي زاد من توترها
كبرت وبدات تصلي
(يارب تشفيها ..استغرب انها تصلي وهي واقفه ؟؟
قام وخذا كرسي التسريحه وحطه وراها اجلســــــي لاتصلين واقفه ..
جلست وركعت ..
رجع اهو وجلس يتابعها (لبى القوام المرسوم جعل ربي يتم عليه ويكمله بعافيتس ..
فيتس نعومه تسحــــر
الله يصبرني ويبلغني عافيتس )
توتر مزاجه قليلا (ماعاد يمدي اصلا باقي مشوار خالته اللي قالي عنه فيصل )--لف على شماغه وخذاه وراح يلبس عند التسريحه
اريج سلمت وهذي هي وقفت مكانها ..
راكان بهدوء--ابوي غيري ملابستس وانا بطلع احمل الاغراض والشنط لان مابقى وقت
اريج--اوك
انتبه انه لازم يشوف طريق --مد لها الثابت--كلميهم وخليهم يشوفون لي درب
اوك
<<<<
الو افنان اي اي ادخلوا لانه يبي يطلع
راكان(طيب قولي اسمي احب اسمي من فمتس )--خلاص
نزلت السماعه ووقفت -- اي
فتح الباب وطلع
وعند باب المجلس كلهم مجتمعين عند سيارة راكان ..
بندر--راكان انا اللي بسوق بك
نايف --بتمشي لحالك ولانسوق بك
ناصر --لالا الا بسلامتهم ولا احد يتبعه للمطار ودعت اماتك واهلك
راكان--لا والله ماعينتهم
ناصر --تعال وانا ابوك
دخله الصاله --
ياشيخه يام نايف تعالوا سلموا على ابوسعود قده بيمشي
طلع بس شافهم جاو مقبلين عليه ..

البارت الواحد والخمسون

وبس طلع من الغرفه --
دخلت عليها عبيرومعها قاروره صحه --وقفلت الباب ياله ياله
نزلت لها الفستان وهي تشوفها تبكي وكل مره يعلق الفستان لعبراتها وشهقاتها
تضمها عبير وتقبلها مرات راسها
ومرات جبينها
ومرات خدها --
وتترجاها تهدى
تكفيـــــــــــن اروج


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -