بداية الرواية

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -54

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك - غرام

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -54

سكرت باب مكتبها ووقفت خلفه --
عبير وقفت بس سمعت شهقاتها --وشفيـــــــــــــــــ؟؟؟
مافي شيـــ
ليش تبكين فديتســـ
مافي مافي
الا فيـــــــــــ اروج شفيتس(اللحين عرفت ليه يقول اساليها )
اروج اروج
هــــــــا اهــ ياعبير ليتس عندي
لبى قلبتس انا معتس اسمعتس قوليلي شفيتس فيكم شي صح قوليليــــــــ والله بيوقف قلبي
اهــ يايماا يماهــ
اروووووووووج والله بموت بس بس هو عندتس
لااا
بس طيب اوص اهدي ترا بيجي ولا هو مخلينا نكلم بعض شفيـــــــــــ شصاير
بلعت ريقها وبدات تشهق وتتنهد عبير متى بتجين ؟؟
و بالسعوديــــــــــــــــه --
لكـــــــــن في بيت عم ال عايد --
هند قررت تحرر طلب امها طفله --
<<على ساره
الو السلام عليكم
هلا وعليكم السلام
كيف الحال وش اخبارتس
الحمد لله من معي
معتس هند مرت فهد بن عايد
يامرحبا بتس والله شخبارتس ووشلون الصغير
والله بخير الحمدلله ..انتي وشلونتس بشرينا عنتس
الحمدلله
الله يتم عليتس
وياتس وشلون ام فهد وعيالها
والله بخير
وامتس طيبه والمعاريس مناك
اي والله الحمدلله
وش اخبار ال سعود وال خالد
والله ماعليهم طيبين مايسالون الاعنكم
سالت عنهم العافيه اممم وشلون بنت حصه ريناد طيبه
ساره باستغراب(شمعنــــى رنو)--اي والله الحمدلله كلهم طيبين
هههه اي ذا البنت تراها محجوزه هههه عمتي وانا حاجزينها لحماي فلاح
ساره(ياماشاء الله عالتلميح ) هههههه الله يوفقنا وياكم والله يكتب اللي فيه الخير لنا ولكم
هند --من رجعت عمتي وهي تهذي فيها عنده وهو ماصدق شي من طرف راكان وفيصل خلاص منعمي فيهم ههههههههههه
ومن حياة ابوي عايد وهو مع ابو سعود الله يطول بعمره
امين الله يجزاتس خير
يالله تطمنت عليتس وكسبت صوتس فديتس سلمي على شيخه وحصه
(اثاريتس متصله تخطبين ههههه)الله يسلمتس من الشر سلمي عالوالده وعمتس
وصل فمان الله
مع السلامه
وبلنــــــــــــــدن--
عبير--بس طيب اوص اهدي ترا بيجي ولا هو مخلينا نكلم بعض شفيـــــــــــ شصاير
بلعت ريقها وبدات تشهق وتتنهد عبير متى بتجين ؟؟
قريب قريب والله بس تكلمي شفيكم متهاوشين في شي
وبعبرات مكتومه--ياليت هواش ياليت اهـــــــ يايمه
اجــــــــــل شفيتس مسوي شي هو
ايـــ عبير.. يشــ..ـرب
(وشــــــــو)هـــا .. طيب اهدي اهدي حبيبتي
عبير بنجن يشرب وريحة دخان طلع لي فوق امس الليل بعد ماطلعت البنت ..وهو ماقرب مني ابد ولافكر يلمسني
ويوم طلع مادريت الا وهو يقرب مني وهو مهوب في وعييه يشد شعريــــــــــــ ويـــ..اهـــ.. عبير بنجن انا خايفه منه والله لو اعلم ابوي ان يذبحه
عبير وهي تمسح دمعاتها(وشوو بنته ؟؟اللي طلعت ؟؟) --اسمعني طيب اسمعيني هو مابعد لمستس
ومن قلب يتالم --لا شيبي فيني وانا اصلا مابيه
عبير بهدوء (وله عين يدخلني بالموضوع يحسب اني بدافع عنه )--اريج اهديـــــــــ تكفين والله بنجن لو ينقطع الخط او يدخل عليتس اهدي
وبصوت باكي --وشلون اهدى انا مانمت ولا ارتحت من امس كل ماتذكرت اللي سواه فيني
اصلا هو خذاني عشان اهلي قالوا عالجها ليش يقرب مني مابيـــه انا اصلا مابيه
عبير مصدومه وتحاول تكتم عبراتها --اريج بس اهدي طيب اهدي ابي تهدين عشان نتكلم فديت روحتس
اريج --انتي متى بتجين
عبير --قريب والله قريب بس والله مارتحت عليتس
اريج وهي تمسح دموعها --لاتخافين انا بنت ابوي ..وهو اصلا شخصيته انا اعرف لها..
واعرف اوقفه عند حده بس خله يفكر يتجرا مره ثانيه
تدرين هو بنفسه يقول لاتصارخين لو يسمع الفندق مسكوني يعني مايقدر ياذيني
عبير انا اللي قاهرنيـــــــــــ ..ولاقدرت تكمل لا انها انفجرت باكيه مره ثانيه
عبير وهي تبكي --اريج بس تكفيـــــــــــن تكفين تذكرين ابوي وش وصاتص خلاص عليتس من ربتس بســـ ولاتعصينه بشي
اريج بصوت باكي--لا انا اللي قاهرني مابين عليه
وابوي واثق فيه
وتدرين يحاول يكلمني اللحين بس والله ماعطيه وجه
وانا صبري بس الى ان تجين والله ابي تجين عبير تكفيــــــــــــن
عبير وهي تبكي --خلاص حبيبتي خلاص تبين اتفاهم معه والله لاخليه يعرف قيمة نفسه الحقـــــــير
اريج وهي تهدا --لا مابي خليه انا اعرف شلون اخذ حقي منه..عبير
امانه امانه مابي السالفه تطلع
اكيد
امانه حتى السوري امانتس
خلاص اكيد والله ..اهم شي كلميني لو صار شي انا جوالي معي اربع وعشرين ساعه
انا جوالي تعمم
على كلام ابوي انه اليوم بيعممه جربي
طيب ياله باي اسمعي سلمي عليهم كلهم
عبير وهي تمسك نفسها --وصل انتبهي لنفستس واكلي علاجتس
طيب باي
اريج (والله ان تندم والله )--نزلت الجوال ورجعت تلف شرشف الصلاه حست انها محتاجه تصلي وتهدي نفسها بذكر الله
عبير طلعت مرايه ومسحت زوائد كحلها وهي تتنهد--(صدمتني اصلا وشلون طاوعك قلبك هذا وانت رايح للدكتور وعارف بحالتها حسبي الله عليك كانك بتجننا
والله لو يدري ابوي ناصر ان يسنعك جد ماتخاف ربك فيها)
دخلت عميله وتفاجات بشكل عبير--السلام
تفضلي اختي حياتس
وفي بيت ال فيصل --
وقف ناجي ونزلت حصه وشيخه --
دخلوا وسلموا على ساره وصلوا المغرب عندها ..
ساره --حصه تدرين من كلمني هند مرت فهد بن عايد
حصه--يالبيه وشلون ووشلون صغيرها
ساره--ماعليهم طيبين
شيخه--غريبه زاهمه عليتس
ساره--بجيتس العلم هههه تبي تخطب ريناد
حصه--بنتي
شيخه--لمن
ساره بابتسامه--لفلاح
شيخه--وليه ماقالت عبير هي قالت ريناد
حصه نزلت بيالتها--
ساره-تقول ان من رجعت عمتي وهي تهذي فيها عنده وهو ماصدق شي من طرف راكان وفيصل خلاص منعمي فيهم
وقبل قالت وشلون ريناد ترانا حاجزينها لحماي انا وعمتي قصدها لاعود يخطبها رسمي مافي شي اللحين
حصه--مافي شي الا بشور اخوها
شيخه-وبتزوجين رنو قبل اختها الكبيره
حصه--والله مانيب معطلت نصيب بنتي وهذا نصيب لا الله كتب ولا نايف(ن) وافق مانيب راده نصيب بنتي
ساره--بعد فلاح مايرجع ..وعلى بال مايخلص تكون عبير راحت في طريقها
حصه --الله يكتب اللي فيه خير وصالح ولاحد يطري شي لها البنت تختبر وخل العلم بيننا دام انه مهوب ناوي يتقدم رسمي
حتى ابوي نايف منيب قايلتن له شي
شيخه--الله يكتب لهم الخير
ساره--امين
بيت ال خالد --
نوره وريناد خلصوا وقررو يطلعون للصاله .
ريناد--تعالي مافي احد امي عندكم وبندر عالكمبيوتربغرفته
وسعود وفصول ناموا..من زمان
نوره وهي تجلس على الكنب --اوه نسيت تيلفوني بالغرفه
ريناد--عادي اذا رن بتسمعينه .انا بنزل اجيب طلب المطعم اكيد جاء
قلبت نوره بالقنوات ولفتها برنامج الشيخ محمد العريفي
وجلست تستمع له وزادت على مستوى الصوت ..
وبالشرقيه بعد ماصلوا العشاء --
جاء من المصنع ودخل الاجتماع
وهذاهو متوجهه ياخذ تيلفوناته بيطلع للفندق يرتاح
دخل الجناح وطلب عشاء خفيف ..
جلس وقرر يتصل يطمن على اهله --
<<<<<<البيت
حست ان في صوت رنين لتيلفون ..
قصرت على الصوت
وبعد ماتاكدت وقفت وقررت تروح تجيبه لانه اختفى الصوت
وسرعان ماجاء الصوت من خلفها رنين ثابت البيت (اكيد ماما اتصلت ولارديت واتصلت على البيت )
نوره بصوت مبحوح --الو هلا ماما
نايف(فديتـــــــه عندنا ببيتنا )-هلا والله
(لااااااااااااا نايف نايف يمه)ـــــــــــ
الو هههه نوره
هلا
هلابك شلونك
طيبه
والوالد والوالده طيبين
الحمدلله
مهوب عندك اختبار بكره ولا انا مضيع
الا عندي
يعني تذاكرون مع بعض الثلاثه
لا
وشو لا
بس انا ورنو
اهااا طيب قول لي وشلونك ؟طيب ؟ ترا انا عادني مسافر هههه
امممم
ترا بزعل
(ياربيـــــــــ)--وشلونك
نايف بثقل --الحمدلله
لحظه اناديها
تعال من تنادي ؟
رنو
لا لاتناديها ابيك انت
(دايم يكلمني كني رجال)ـــــــــــــ
نـــــــوره
ـــــــــــ ترتجف ماستوعبت نفسها الا وهي تاركه السماعه ..وتركض وقابلتها ريناد
تعالي نايف عالتيلفون
نايف(ياليـــــــــل راحت تناديها ماتعرف تقول فمان الله..فديت هالصوت المبحوح )
هههههههههههه كلمتيه هههههههه فاتني هههههه
خذت السماعه وهي تضحك --هلا نايف
وبثقل--هلابتس كيف الحال وش اخباركم
والله الحمدلله
اجل وين امي
عند خاله ساره
اممم عسى ماهي تعبانه
لا الحمدلله
امم وبندر وينه
بغرفته تبيه
لا توه مكلمني الظهر
اها
تبون شي
لا سلامتك
ذاكروا زين مهب تسولفون
هههه طيب
فمان الله
باي
وبعد نصف ساعه --
جاء السواق وقررت ترجع البيت
وبالسياره تفاجأت بمكالمه لم يرد عليها=1 والرسائل الوارده=1
مكالمات افنان
ورساله من ؟؟؟؟؟ نايفـــــــــــــ رفعت طرحتها اكثر وبدات تقرا السطر المكتوب ( كنت محتاج اسمع صوتك ليش ماسولفت معي انتظر ردك )
وبابتسامه--(اممم برد لاوصلت احس عقلي وقف )
وبعاصمة الضباب لنـــــــدن--
دخل عليها الغرفه--
شافها لازالت بجلستها وبجوارها شرشف الصلاه ..
(ياربي بكت بعد معها يعني ..اللحين بنروح لبيتنا ..
ولا نزلت اغراضنا احاول اسولف معها
عسى ترتاح لي
وتفهم انه شي عادي ..اهــ بس لو تدرين ان اصلاكلام الدكتورهو اللي رادني عنتس وعن قربتس )
راكان بهدوء--ياله يابعدي الغداء جاهز وبعدها بنروح لشقتنا
اريج وهي ترتب الشرشف --لا مابي غداء برتب الاغراض
راكان--لامايصير مهوب علاجتس بعد الغداء
اريج وايدها ترجع تلامس رقبتها من الخلف--لا مو لازم باكله اللحين
راكان (ياليل وش هالزعل كله ياليتني ماقربت والله تندمت )وبابتسامه --لا والله ان تاكلين وبجيبه لحد عندتس
(اي بجيبه وش ماتتغدى وتاكل المسكن على جوع )--نزل الصينيه بعد ماسحب طاوله برجله امامها..
مد لها الملعقه--ياله سمي بسم الله
(عشان العلاج والله ولا يمين بربي كرهت شي منك )
تابعها وهي تاخذ من حافة الصحن (المهم تاكل لو شوي ..انا اللي ماعاد اشتهي بقوم اخليها تاكل براحتها)
راكان اكلي فيه العافيه --انا نازل اسكر حسابنا بالفندق
طلع ورمت الملعقه ومسكت راسها من القهر ..(فارقني ماعاد ابي اشوفك )
وبعد لحظات تعب --
سحبت شنطتها وكلت علاجها ..
وقامت تلم اغراضها بصعوبه ..
راكان تحت وهو ينتظر فاتوره الحساب (بسرعه لا تشيل شي ولا تسحب شي ثقيل عليها )
واخيرا حاسبهم وطلع فوق..
دخل واتجهه للغرفه وانتبه للصحن --ماكليتي الله يهديتس
اريج ــــــــــــــ
راكان (يارب تشفيتس يارب)--اي شي ثقيل اتركيه انا انجزه
اريج وهي تصد عنه --
راكان (انا منيب مصدق الى الان يعني معقول كرهتني عشاني بســــــ وليتنيــــــــ مدري )بدا يسحب الشناط
واغلق شنطته وجهز كل شي عند الباب
اريج باقي شي
اريج بهدوء وهي تلبس عبايتها --لا
راكان (لو اساعدها احس بترجع تزعل )--اوك ياله ننزل
فتح الباب وجاء الشوفير وحمل الشناط
نزلوا وركبوا السياره ..
(مابي اشوفه مابي )
(راكان عيونها تقطع قلبي كل شوي تبكي لايكون فيها شي اوجعها؟؟
بس انا ماسويت شي بس ضميتها
معقوله لالا البنت خايفه ومنحرجه
وعشان كذا قفلت البلكونه عليها )
(انتبه انه اخطا بالطريق)--اوهووولفيت من هنا
اريج(الحمدلله ان باقي فيك عقل )وهي تشوف الطريق من الشباك
واخيرا وصلوا وهم عالصامت ..
وبالسعوديه بيت عم فلاح--
وقف وقرر ينزل يشوف عايد ..
ياولـــــــــد
ام عبد العزيز --اقلط يابوي
كيف الحال وش اخباركم عسى عيودي قايم
اي حياك مابلا امك
تعشيتوا
اي زين انا قلت اجي اخذها واشوف ولدنا
هه الله يحييك
الله يبقيتس
كيف الحال يام عايد عساتس بخير
الله يسلمك
نزل لمه وقبل راسها--
وجلس وصبت له ام عبد العزيز فنجان
بس عساها ماتهجر عطونا الرجال نشوفه مبطيء منه
ناولته امه وبدا يعلق عليه
تغير بس عاده يشبهني ههههههههه
طفله--ابد يروح لابوه ويعود عليك ههههههههههه
فلاح --اهم شي يعود لي هههه
هند --اسرع ماتنسى عيودي لاعرست
فلاح --اي لاعرسنا هههه
هند --الا توني اقول لامي كلمت وعلمت خالتها مرت فيصل
ويالبيه وين بيلقون مثلك يافلاح
فلاح وهو يلعب برجيل عايد --الا ماودتس تخلينا ناخذ ذا الرجال معنا البيت هههههههههه
هند (اوخص يصرف هههههه)--كلها كم يوم الا حنا مزعجينكم بالبكاء والصياح هههههههههه
فلاح(على طول كلموهم ..اجل خير البر عاجله على مايقولون ههههه )--ماعليه راضين به
مده لامه ووقف --ياله نفداتس
طفله وهي تعطيه هند--يالا يبوي
ام عبد العزيز --اجلسوا ماتقهويت يافلاح
دايمه نفداتس فمان الله
ماتشوفون شر
بيت ال فيصل --
وبغرفتها تحديدا --
ارتبكت وهي تفكر باللي بالشنطه ماتدري شترد عليها مرت ساعتين وهو قايل انتظر ردك (ياربي ليش يكلمني دايم كاني رجال )
لبست بجامتها وتمددت مسكت تيلفونها بربكه--رجعت تقرا المسج .. كنت محتاج اسمع صوتك ليش ماسولفت معي انتظر ردك )
لايكون يبي يكلمني ..برد مسج اكثر من كذا ماقدر بس وش اكتب ؟
اممم بسرعه (مو كنتي تبينه يراسلتس ويكلمتس ها ردي عليه )
رساله جديده الى ؟؟؟؟
كتبت --معليش انا رديت احسبك ماما --
بس اي بس وش اكتب اجل انا مستحيه عشان كذا ماسولفت معك هههههه خلاص خلاص <<<<<<ارسال
بالجناح --
طلع الصينيه عند الباب وغسل وفرش اسنانه وتمدد --
ياالله ياظهري
<<سمع صوت رساله
وين جوالي ويــــــــــــــنه عسى هيــــــــ
<<جاري فتح الرساله--معليش انا رديت احسبك ماما
وطيب ولاتصلت اللحين انا ماما بعد ههههههههههههه خيارات الرساله <<< اتصال
وهنـــــــــــاك
بعدت المفرش وبدت تتلفت على حنان ..
تسحبت وطلعت من الغرفه --
الو
وبهدوء--هلا والله

البارت التاسع والخمسون

وبلنـــــــــــــــدن --
فتح الباب ودخلت بعصاتها --
ورجع جاب باقي الشناط ودخل --شافها جالسه بعبايتها
وش رايتس تبين نطلع؟
وقفت ونزلت عبايتها وبهدوء--لا
راكان (مستحيل وش هالاسلوب )--اي ماعليه على راحتس
سمعته يكح --(هذا من اللي تشربه )
راكان بابتسامه--شوفي البيت ابي رايتس فيه ؟
اريج --وين المطبخ
راكان باستغراب -هذا هو تبين مويه
سبقها ودخل ومد لها المويه --خذتها وتابعها وهي تاكل بندول
(انا ماعاد اقدر بكلم عبير بشوف وش قالت لها احس انها زادت بعد ماكلمتها )
راكان وهو يشوفها تجلس عالاريكه--انا طالع شوي وراجع تبين شي
اريج هزت راسها بالرفض--
طلع (لو تتكلم وتقولي هذا مو خوف هذا عقد فيها وش كذا مهيب حاله <<عبير
لم يتم الرد
ليش تو الساعه مابعد ناموا
<<<لم يتم الرد
والمره الثالثه بياس<<الو
هلا عسى منتي نايمه
(مصدومه منك )--لا عادي
وش اخباركم عندتس احد
لا
بغرفتس
اي
كلمتس صح
اي
عبير وشفيتس
مدري لاتعليق عاللي صار مصدومه والله
(يعني قالتلها ؟؟)والله حتى انا ماعاد تكلمني هي قالت لتس السالفه كلها
اجل وش تبيها تسوي تضحك في وجهك
وشهـــــــــو ههههه عبير اتوقع انتس كبيره وعاقل وتفهمين ان هالشي من حقي
عبير وهي ترتجف --من حقك اوك بس مهوب
راكان وهو يسكر على نفسه باب السياره--عبير انا عارف عارف ومحد خايف عليها اكثر مني والله حتى هي ماظن تخاف على نفسها كثر خوفي عليها
عبيرولازالت ترجف (اي بس مهوب سكران )--ـــــــــــــ
راكان حس انه احرجها --عبير انا ادرى بوضعها بس هي فيها خوف لدرجة انها جافيتني وماتكلمني
عبير-- هي مافيها شي بس وضعك يخوف اي وحده بمكانها..
وش وضعه انت عن وش تتكلمين ؟؟؟
هي قالت لي كل شي ياراكان وقالت لاتدخلين بيننا بس لانها جد محتاجه احد تتكلم معه ولو انها ماكلمتني كان ـــــــــــ وانفجرت تبكي
راكان باستغراب يرفع شعره باصابعه --عبير الظاهر في شي انا ماعرفه لحظه
وبصراخ --وش يبيكيــــــــتس انتي بعد عبــــــــــــــــير وش السالفه ؟؟
عبير بتوتر وخوف وهي تشاهق--قالتلي كل شي
ايـــــــــــــ قولي وش قالت
وبوسط بكاء خوف وقلق--علمتنيـــــــــ
تكلمــــــــــــــــي وش قالت
انك شارب وهذا هو الليـــ
وشهووووو لا انتو منتب صاحينـــــــ تقولتس اني شارب ؟؟؟عبير عبير قوليلي وش قالت من اول الى الاخر
وش اقول قالت كل شي وان حتى ريحتك دخان وسحبت شعرها انا اترجاك لاتجننها يكفي اللي جاها
لحظه لحظه ههههههه لاشككوني بعمري ازين ..انا اقولتس تكلمي.. وش قالت لتس من اول ماكلمتس .
عبير بحزم وهي تبكي--كل شي من طلعت لها فوق ..انا ترجيتها الى ان تكلمت
راكان وهو يضرب مقود السياره -- ايوه وقالت انه ماكان بوعييه سكران
عبيروبعصبيه وهي ترتجف -- اي وتقول حتى شد شعري ولا ماتتذكر
عبير عبير ههههههههههه صدقتي انتو صاحين خبركم فيني اشرب انا اخاف من الله قبل لاخاف من عباده
لاااااااااه ههههه عز الله استخفيتوا
عبير بحزم ومن بين اسنانها --شلون يعني تنكر
راكان بهدوء --عبير اذكري الله اذكريه
عبير --لا اله الا هو
انا بسالتس سؤال بس بامانه تجاوبين --هي قالت لتس اني اوجعتها بشي
عبير وهي تمسك عبراتها--لا بس شعرها
راكان بحزم --انتي اختي وعشانتس تكلمتي وادري انتي خايفه عليها.. مابي اقلقتس وترا هالسالفه كلها جهل من اريج ومابي شي يطلع
انا طلعت لها وقبل يمكن قالت لتس ان عندنا نسيب فلاح رفيقي اللي توه متزوج وجاي مع مرته وسكن بشقتي وعزمته وجا
وتنهد --لا اله الا الله
واكمل بعد مارفع راسه--وجا وتعتم عندنا وبعد العشاء حقن عمره بالزقاير وكل مره زقاره .. ونشع ثيابي
وطلعت وانا عارف وخابر وضعها وجالس مع دكتورها ومانبي نتكلم زود
وكل الي سويته بوعيي وادري به ولا انا مالي بهالسوالف ان شاء الله ..
بس وشدة الشعر الله يصلحها كان في شعرها شباصه مدري شتسمونها
وسحبتها
وانا عارف وش اني اسوي
ويمكن اللي وترها اني قربت منها وريحة ملابسي ماشغلتني كثر ماشغلتها ..
اللحين اذكري الله
ونامي
وانسي اللي صار
ولاهوب اخوتس اللي يشرب

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -