بداية الرواية

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -55

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك - غرام

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -55

ولاله بهالامور ولله الحمد
وهي بعيوني ولاتقلقين عليها ..
سمعها تبكي
هاااااا وش قلت انا..اذكري الله يالغاليه وماصار الا الزين
وانا باجلس معها وافهمها لاتحاتين ..ياله فمان الله
مع السلامه
اغلق منها الخط --
والله اني كنت حاس في شي بســـــــــ اما اني سكران ؟؟؟ليه هي ماتعرف مشاعر الرجال لزوجته وبين السكران
ولا لهدرجه انا كنت فاقد لاني اول مره اقرب منها
وماتذكر اني شديت شعرها هي اللي في راسها شدت.. مهوب انا
رفع راسه لبلكونه بيته --
ماقدر اطلع مانيب مستوعب والله ..
خل اروح شوي ابي افكر
واجيب عشاء على دربي
شغل سيارته وهو يبتسم --اما سكران
وبالرياض مكالمه من الشرقيه --
تسحبت وطلعت من الغرفه --
الو
وبهدوء--هلا والله
ابي اعرف انت ليش ماتحب تودعني يوم جيت البيت طلعت وماودعتني
واليوم اكلمك ولا ودعتني تركت السماعه وبس هههه
(يمه ماعنده وقت )اممم
فديتك
(ياربيــ)
ايوه ذاكرت زين
اي
الله يوفقك
سولف طيب ابي اسمع صوتك
طيب انا بسولف تدرين اني مانسيت شكلك من طلعت منك وانا افكر حتى سافرت لاني زعلان انك ماودعتني
حس بصوت ابتسامتها
(ليش يكلمني كاني رجال هههه)
نوره
هلا
مشتاق لك احس اني ماشفتك كثير
(يمـــــه تغير صوته شكله متمدد..)
نايف عرف انه احرجها --نوره
امم اوك انا بقفل
ليشـــــــــــ توني طالبك
امي تنادي
نايف وهو يشوف الساعه(فديت اللي استحوا هههههههه )خلاص اخليك اجل تصبح على خير
وانت من اهله
وعلى طول الزر الاحمر ورجعت للملحف وهي ترتجف وتبتسم وترجع تغمض بقوه
(يمه منه صوته يخوفني ههههه )
نايف ( فديتك وفديت هالبحه ..هلا امي تنادي ..وافديتــــــها اي كذا الواحد يقدر ينام هههههههه )
وبلنــــــــــــــــــــــــدن --
جلس يدور بالسياره --
سكران هههههه
عسى بس عبير ماقالت لاحد لالا فديتها اعرفها اصلا شكلها تبكي من قالت لها استغفر الله
يعني ربكتها وخوفها حسسها اني مانيب في وعيي
هذا جهل اي جهــــــــــــل
السكران بيخليها تفلت من ايده ولا كلامه ثابت ولا
انا بروح لها ياخوفي تبكي هي بعد من طلعت
باخذ عشاء--
وقف عند صب واي ..
وخذاله سندوتشين بوجبات
واتجهه لها --
نزل وخذا الكيس اللي بجواره وطلع لها --
فتح الباب بمفتاحه ودخل --
ماشافها بالصاله
دخل شافها تحت الملحف وكانها نايمه(يعني نامت انا لازم اتكلم معها وافهمها )
وبهدوء--اريج
اريج(يعني مارديت نايمه افهمها ماتشوف النور مطفا)
راكان --(ياليل ومطفيه النور بعد)
ابتعد وجلس بالصاله --وثواني ورجع يوقف
دخل واغلق الباب بهدوء--
(يمه دخل .. ولاسكر علي الباب ؟؟؟)
جلس عالسرير واستوعب انه من دخل تو ينتبه ان السريرين صارو سرير
وعرف ان عبد العزيز ومرته خلوه بجنب بعض عشان يصير كانه نفرين --
(وشتبي وراي وراي )
ريح ظهره بجوارها وهو لازال فوق الملحف--
لحظات واخيرا مرت دقيقه--
حس انها تمثل بالنومه على انها ماتحركت --اريـج
رفع الملحف وشافه مغطيه وجهه بيدها اليمنى مسك يدها وبعدها --اريج
اريج وهي تصد--مابي اكل ابي انام
راكان --طيب انا ابي اكلمتس شوي
اريج وهي تدفن وجهها في المخده --مابي
راكان بهدوء--اريج لا لازم نتكلم اجلسي ياله ابيتس
اريج وهي تمسك عبراتها (وشيبي مابي اتكلم )--
راكان وهو يقرب منها وبابتسامه--امي تشكين فيني ههه
اريج وهي تمسك عبرتها(زين انك عارف بغلطتك )--
راكان وهو يتابع حركة يدينها --الله يهديتس يعني انا لو شارب بتشوفيني واعي ولا تصرفاتي طبيعيه
اريج (وش قصده ينكر بعد ان ريحته دخان )--
راكان بهدوء يستطرد--ولا احس بعمري يابعدي الله يبعد عن الحرام ولاودي اقولتس وش فرق الصاحي عن المتعاطي
اريج ماقدرت تمنع دموعها تنزل --
راكان--لايابعد هالدنيا لا فديتس لاتبكين انا افدى هالوجه بســـ بس ادري انتس توترتي لاني اول مره اقرب منتس
وريحة الدخان ولد العايد تسبب علي ونشعت ثيابي
مسك شفته السفليه --ولا هذي شفة واحد يدخن هههههه
قرب لها وضمها --بس بس لاتزعليني فديتس
اريج(لا ظلمته يعني ..بنجن شلون سويت كذا جد اني بزر )--
راكان وهو يمسح على شعرها --وانا ودي اكون دايم اكبر من هالنظره عندتس يعني باستثناء اني ولد عمتس ..
بس ارفعي وجهتســــــ
شوفينيــــــ
يالا
بس والله مابخاطري شي عليتس والله ..وهمني رضاتس والله
مسح دموعها بيدينه وهو مبتسم --
ياله عشاني تعالي نتعشى
اريج بصوت مبحوح وايدها ترجع تلامس رقبتها من الخلف--مابي والله ابي انام
راكان وهو يحن لصوتها--عشاني لو لقمه
مابي تكفى
خلاص حتى انا مابي
شافها ترجع بظهرها للسرير وتتمدد
بعد عن الملحف وغطاها (ياليل بتنام ماكلت شي ياربيــــــ)
نزل من السرير..وطلع له بجامه ولبسها ..
طلع وشيك عالشقه لاول مره من رجع ..
وبالمطبخ شرب مويه وصب كاس وخذاه لها --
اريج --قومي اشربي هالمويه --
رفعت نفسها بصعوبه وهالشي خلاه ينزل الكاس ويرفعها شوي --
تابعها وهي ترفع الكاس تشرب(بسم الله عليتس والله قلبي مابعد تطمن عليتس)
رجع تسحب للصاله--وبدا بغلق الاضاءه والابواب
ترك الوجبتين بالماكرويف --
(والله مالي نفس مانيب مستوعب شي بروح عندها مارتحت انا )
دخل وتمدد بجوارها
اريج بس حست فيه كتمت وناتها من الم راسها (يارب انام يارب تعبانه راسي راسيـــــــــــــ)
راكان (والله مدري ماظن نامت ودي اتاكد)
وبعد لحظات --اريج اريج
(بتاكد مو معقوله لونايمه حتى بترد علي ماتسمعني )
سحب الملحف وشافها مغمضه (والله ابي انام )
حس انها نامت وبنفس الوقت ماقتنع--قرب منها وباس خدها (ارتفعت نبضات قلبها..ياربيـــــــــ مع اني ظلمته وشكيت فيه الا انه ياربي ارحمنيـــــ وش سويت انا ؟؟)
رجع راكان ودخل بالملحف
واكمل لحظات مضت
وتعليقات على اللي سمعه من عبير
ومن ردة فعلها بعد مابرر لها..
يارب امتعني بلذة قربها عاجل غير اجل ..
تعبان حاس اني بزكم وراسي بينفجر
وافكار تروح وتجي وعينه عليها بين كل لحظه ولحظه (شكلها نامت ) واخيرا استسلم للنوم
اريج تركت دمعاتها تنزل براحه لانها ماتقدر ترفع ايدها تمسحها لانه بيلاحظ بحركتها تحت الملحف (مدري شكله نام ماعاد تحرك )
بدات تقرا ايات على نفسها الى ان هدت ونامت ..
وعالصباح بالسعوديه بعد صلاة الفجر --
اشتغلت مجففات الشعر عند الثلاث بيوت ..
وكل منهم يستعد للدوام ..
عبير بعد ماصلت الفجر ..
جلست على سجادتها (ياربي والله مالي وجهه اكلمه عقب اللي قلته له ..
اروج وش صار لتس ووشلون تراضيتوا ..
احس راسي بينفجر من زود التفكير
راكان كل يوم يكبر بعينيـــــــ ..
انسان متفهم ويعرف يتعامل مع الجنس الاخر
انا جد حسيت انه يحبها ..
وتاكدت اكثر بعد اللي صار امس .
طيب ليش اريج ماتفهم انه يحبها مو غرضه علاج بس..هو باغيها ..
امس تقول ماقرب مني ولا لمسني
اهــــ ياراسي شلون تجرات وقلت له اصلا ليتني مارديت
بس يمكن لو اني مارديت ماكان عرفت الحقيقه منه
يعني هو يوم قرب منها اريج توترت وحست تصرفاته لاول مره لها انه مهوب في وعييه
مو معقول يااريج .. ماتفرق بين الصاحي والسكران اقلها ريحة فمه
مدري صدق يبين عليه ولا بس مسلسلات لعبت بروسنا ..
استرجعت كلامه --
(انتي اختي وعشانتس تكلمتي وادري انتي خايفه عليها مابي اقلقتس وترا هالسالفه كلها جهل من اريج ومابي شي يطلع
انا طلعت لها وقبل يمكن قالتلتس ان عندنا نسيب فلاح رفيقي اللي توه متزوج وجاي مع مرته وسكن بشقتي وعزمته وجا
وتنهد --لا اله الا الله
واكمل بعد مارفع راسه--وجا وتعتم عندنا وبعد العشاء طلع زقارته ودخن ونشع ثيابي
وطلعت وانا عارف وخابر وضعها وجالس مع دكتورها ومانبي نتكلم زود
وكل الي سويته بوعيي وادري به ولا انا من هالسوالف ان شاء الله بس وشدة الشعر الله يصلحها كان في شعرها شباصه مدري شتسمونها
وسحبتها وانا عارف وش اني اسوي ويمكن اللي وترها اني قربت منها وريحة ملابسي ماشغلتني كثر ماشغلتها
اللحين اذكري الله ونامي وانسي اللي صار ولاهوب اخوتس اللي يشرب ولاله بهالامور ولله الحمد
وهي بعيوني ولاتقلقين عليها ) لاااااااااااااا وين عقلي انا ..ليتني ماتدخلت وكان هي تكلمت معه وتفاهموا بينهم
بكت وسجدت عالسجاده --يارب توفقهم وتسعدهم وتشفيها وتعافيها ياربـــــــــــ..
وبعد لحظات من البكاء والدعاء --رن منبه تيلفونها
لا اله الا الله الدوام ..
دخلت تتحمم وتستعد بنفسيه مطمئنه مستبعده اهم احداث امس..
وفي بيت ال فيصل الساعه 8 الا عشر دقائق --
نوره ابتسامتها خارجيه وداخليه
بس جربوا سولفوا معها ..
استعدت ولبست وهذا هي تنتظر محمود وافنان وريناد
مسكت المرجع قصد المراجعه للاختبار --
طلعت قلم كعادة مذاكرتها لازم القلم ..
وبدات تخطط بابتسامه --وتمتمه غريبه غير مفهومه--
واخيرا رسمت مربع وبداخله naefوبسرعه خططت تحت اسمه خطوط متتاليه اسفل بعض
وبابتسامه --فديته ههه
حست بخطوات بالصاله المجاوره --
ساره --مابعد جاو ؟
نوره وهي تسكر القلم --لا تاخروا حتى انا مستغربه
رن تيلفونها بداخل حقيبتها--جاووو
اي اي رنو جاو
ياله باي
باي حبيبتي الله يوفقتس
وبلنــــــــــــدن --
رن منبه راكان معلن دخول وقت صلاة الفجر --
سمع صوت المنبه وقبل لايقفله التفت عليها وشافها بنفس الوضعيه ومغطيه نفسهها بالملحف ..
راكان اغلق المنبه وجلســـ..
رجع التفت عليها ..
(جعله نوم العافيه مدري والله متى نمتي ولا بعد على جوع )
اريج (مدري وشلون بقوم اصلي احس مالي وجه اشوفه)
راكان بيته هذا بجوار الريجنت بارك حيث اكبر مساجد بريطانيا ..
ومتعود يصلي الفروض فيه --
تناول منشفته من الشنطه ودخل يتوضا
وبعد ماطلع..
(شيسوي اكيد يصلي بس ماقومني غريبه )
لبس راكان وهو يحاول مايصدرا صوات ..
(بصحيها تصلي واطمن عليها قبل لاطلع ..)
(ريحة عطر شلون يعني اصبح ماعاد هو بنايم )
راكان بعد ماتعطر ..
جلس على حافة السرير من جهتها --اريج اريج
رفع الملحف ..
اريج (ياربيـــ)بعدت ايدها عن وجهها وماقدرت تفتح عيونها على طول --اممم
راكان--ياله يابعدي تصلين عشان نفطر ماكلتي شي من امس
اريج وهي تحاول ترفع نفسهاxxxراكان وقف عن السرير وحاول يساعدها --انا بطلع المسجد هنا قريب بصلي وبرجع
اريج(اشوا بيطلع )--خلاص
راكان--ياله فمان الله
اريج (باي )
شافته وهو يطلع بعدت الملحف ووببطء حست انها ماقدرت توقف (وشفينيـــــــ فيني دوخه ..
لالا اجلسي ..
هذا لانتس ماكليتي..
ومن له نفس ياكل عقب اللي صار امس
طيب قومي تحممي والبسي وتزيني لاكحل ولاروج
اي اي بقوم قبل لايرجع ..
وفي السعوديــــــــــــه--
بيت ال فيصل--
وبعد ماطلعوا ساره حست بالملل وخصوصا ان مافيها نوم ..
تذكرت اريج وصوتها ومدري وش اخبارها ؟
اكيد عبور تكلمها ..بتصل عليها اشوف
<<<<هلا عبير شخبارتس
هلا بتس الحمدلله
صباح الخير
صباح النور وشلونكم
والله تمام
اجل راحوا
اي تو النوري طالعه
وفيصل طالع قبلهم
اهااا
وينتس
بالسياره توني راكبه
اها ماكلمتي اروج اشتقت لها هالاجنبيه
عبير ماتبي تتذكر --الا كلمتهم امس وطيبين الحمدلله
مبسوطه
اي الحمدلله
اجل بنخليــــــ رنو تكمل دراستها برى مع خطيبها ومحرمها ركون هههههههههههههه
وش رنو هههههه اختي
اي ههههه
ليه شسالفه من خاطبها هههههه
ماقالت لتس حصه خطبها ولد ال عايد صديق راكان فـــــــــــــــــــــــــــــــــــلاح
وبمكان اخر في الرياض--
وتحديدا بسيارته متوجه لفيصل بن سعود في مكتبه
فلاح--(عسى مهوب الحريم يشيعون السالفه وتوصل للرجال وهمن افتضح اني ماتقدمت رسمي
بس انا اكدت على امي
عسى بس تزين الامور واسافر واعود على خير
واخيرا ياعبير لالا كان نكها بالايميل عبير الورد ههههههههه
تذكر ضحكتها
وهيئتها يوم شافها عند باب بيت ال فيصل
اممم يرزق من يشاء سبحانه
الحمدلله الحمدلله
بس ودي اعرف وش تشتغل ؟؟
ولا ابي ابين لامي وهمن تروح تتحمس ويطلع الخبر وانا مانيب مستعد حاليا
خل انزل هذي سيارة فيصل ..)
وبلنـــــــــــــــدن--
طلع راكان لمسجد الريجنت بارك --
وهناك عرف من اعلان لوحه ان اليوم موعد تغير حرس قصر بيكنغهام وكالعاده الساعه 11ونص ظهرا ..وهذا معلم لاي سائح لبريطانيا
والريجنت بارك تقع خلف مدام توسو المتحف المشهور بالشمع
وبداخل الريجنت توجد اشهر حديقه حيوانات بلندن --
(اجل بنطلع لها اليوم عشان مابيها تفكر باللي صار
خلاص فديت عمرها.. سبحان الله لاتشوف عمرالانثى شوف برائتها وتفكيرها
الحمدلله لا ابوي يشرب ولايدخن من وين بتعرف الصاحي من الشارب
بس اقلها هههه تعرف اني اتكلم زين واترجاها تفتح
مهوب اعصب واضحك شوي
ياله الحمدلله اللي عدت الليله على خير ولا احد درى فينا غير عبير .. )
مر على مخبزه المعتاد وبعد مااخذ نصيبه وصل لبيته --
فتح الباب ودخل --
دخل غرفة النوم ماشافها وبالغرفه المقابله قدر يعرف ان الباب مقفل وصوت مجفف كهربائي
ترك الاغراض ودخل لدورة المياه اللي امتلئت برائحه الفاكهه الجميله ..
(فديت ريحتس وحستس الله لايخليني )
طلع (خل اضبط فطورنا على بال ماتخلص )--
دخل المطبخ اللي يرتاح فيه وتعود عليه من سنين
ويستمتع بالقيام بشيء بداخله لانه هو بنفسه رتبه..ويدري عن كل شي فيه
اريج وهي بالداخل --(يكفي استشوار خلاص كذا حلو ماشفتي مقبض الباب تحرك قبل شوي الا شكله جاء ..
ياله بتزين
وزعت كريم الاساس وبدات توحد لون وجهها واخفت هالاتها المتعبه ..
اممم لبست بنطلون جينز وبلوزه فضفاض من تحت الصدر .. وكانت بللون الاصفر
واخيرا بعد الكحل والاحمر الشفاه الوردي انتبهت لشكلها بمرائاتها الصغيره --ياربي مابي بنطلــــــون ..مستحيه
مسكت عصاتها ووقفت ..
رتبت اغراضها بجهه مرتبه بالغرفه الثانيه ..
عرفت انها ماخذت معها عطر ومعناها بتطلع لغرفة النوم المقابله ..
فتحت الباب (عسى مايجي ..هو وينه..)
ولفت وجهها ماشفت احد بالصاله وصوت التيلفزيون عالي ..
(عسى مو بالغرفه ؟؟؟ لا تو ماتعطرت .. اشوى تعطرت وشافت شكلها ..وابتسمت داخليا.. هو وينه لايكون ماجاء ..الا ووشلون التلفزيون يشتغل )
طلعت للصاله تعرج كعادتها (بطني يمغصني الظاهر من الجوع ..وش هذا ريح خبز )--
انتبهت لصوت في المطبخ (شكله يزين الفطور)
وبســـــ وقفت عند الباب xxابتســـــــــــــــم (يالبيـــــــــــــه صدق اللي سماتس الجنيـــــــــه )
راكان وهو يقرب يميل عليها --هلا والله صباح الخير
اريج وهي تميل تسلم عليه وبابتسامه وصوت منحرج وايدها ترجع تلامس رقبتها من احراجها كعادتها(والله مالي وجهه) --صباح النور
اريج بهدوء-- خل اساعدك
راكان وهو ياخذ الصينيه--وشهو فيه انا خلصت ياله تعالي
وبطريقه للطاوله --تدرين اني ماتركت شي بالثلاجه يوم سافرت وشكل هاللي متقضي عبد العزيز الله يهديه
اريج(لاتطريه قسم كرهت طاريه) وهي تترك عصاتها وتجلس ببطء
راكان وهو يمد لها الخبز --سمي
اريج وهي تاخذها وتنزلها --معليش طلبتك انا اللي بزين الشاهي
راكان بابتسامه وهو يوقف--لا هههههههههههه انا ناسيه بروح اجيبه
ارتاحي اجل انا وش احوس من يوم...ازينه بس نسيته (يوم شفتســـــ والله ماصدقت ارجع اشوف ابتسامتس)
وبالمطبخ تسمعه يكمل --وش الفطور بس افتح وحط بالصحن
وهو يطلع بطريقه لها--تراني متعود واحب المطبخ ههه
اريج بابتسامه وهي تشوفه يصب لها--تسلم
راكان--ومن قال سالم ..افطري يابعدي ماكلتي شي من امس
اريج (والله حتى بطني يوجعني بس كل ماتذكرت تنسد نفسي )
وبعد لحظات كل واحد يتجنب يشوف الثاني..
راكان --خل نشوف اخبار العربيه اللحين عندهم الساعه 6 ونص صباح
اريج--اكيد توهم يروحون المدرسه
راكان--من اللي تروح الجامعه من خواتس
وبالســـــــــعوديه --الرياض ..
ماقلتلتس حصه خطبها ولد ال عايد صديق راكان فـــــــــــــــــــــــــــــــــــلاح
عبيـــــــــــــــر وقف قلبها ..بلعت ريقها بصعوبه ..
حاولت تضبط نفسها--ماقالت لي
ساره --السالفه توها صايره امس كلمتني مرت اخوه هند وقالت ترا ابيها لحمــــــــــــــــــــــاي
عبير (خـــــــــــــــــلاص تكفــــــــــــــــين ..امس صدمت اخوي واليــــــــــــوم..؟؟)--بس
اي ومافي شي اللحين وحنا مانبي نقول لرنو عشان اختبارات ومافي شي الا بعد مايرجع يعني ماله داعي نشغلها من اللحين ..
عبير ماعــــــــــــــــــاد تستوعب شي ء--انتبهت لمحمود اللي له دقيقه واقف ينتظرها تنزل ..
اممم السوري انا وصلت باي
باي
(والله استوعبت نفسي ها ها وش بتبكيـــــــــــن ؟؟ ليه انتي اصلا وش مأملتس فيه خاطبتس ؟ملمحلتس ؟
مادرى عنتس .؟.)
مرت من عند مكتب سميره --ودخلت ماشافتها
مرت موظفه --صباح الخير ابشرك سميره ولدت
عبير وهي تضحك--ماشاء الله الحمدلله الله يبشرتس بالجنه
دخلت المكتب وانفجــــــــــرت عيونها بدموع ساخنه--(لا احد يجيـــــــــ اللحين ويشوفنيــــــــ ابي ابكيـــــــ
تجمعت والله تجمعت بس خلوني استوعب انه بياخذ اختي ..
هـــــو وش عرفه مرت اخوه اللي خاطبه وامه مدري عنها بعد يعنيـــــــــ
مدري ليش ابكي بس والله ابي لها الخير
بس تفاجات هـــــو ؟؟
بســ بســ صوت احد جاء ..
طلت عميله في المكتب وسلمت وراحت --
عبير طلعت مرايتها --
والله تجمعت علي امس اخوي واليوم اختي وهــــــو
يعني لا اله الا الله ..الله يوفقهم
رتبت نفسها --
وقررت تتصل تبارك لسميره
لم يجف قلمي غدا يكمل ويكشف لنا اسرارهم
كل الود لكم
صبى الاوراق

رِمْشْ الْغَ‘ـلآ

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -