بداية الرواية

رواية مظاهرة نسائية -56

رواية مظاهرة نسائية - غرام

رواية مظاهرة نسائية -56

سعود: اووش...خليني اشووف دينا : انت ماتحبني انت تكرهني...اتركني بحالي اتركني كانت تحرك رجلها اللي ماسكها بشكل عصبه ونرفزه..عطاها نظره مضمونها خليكي عاقله قبل لااتصرف تصرف ثاني معاك.. قامت تصيح بصوت منخفض ورجلها لازالت بيده.. سحب الزجاجه بشكل هادئ وبطئ..هالشئ اللي خلاها تحط يدها على فمها تمنع صرخة الالم.. سعود: لاتتحركين...خليكي مكانك دخل المطبخ وجاب مطهر جروح وضمادات ولزقـة.. نظف الجرح ولف الضماد وحط اللزقه.. بعد ماطلعت الزجاجه حست ان الالـم خف بكثير.. جات بتقوم بس سبقها ولف يده حول خصرها وسندها دينا وهي تقاومه بعنف: اتركني..ماابيك تمسكني سعود وهو يضغط على ذراعها : دينـا..هالشئ مو في صالحك... قعدها عالكنبه..بشكل طولي.. قامت تطالع المكان اللي طاحت فيه واللي امتلى بدم رجلـها... سعود: راح الالـم؟ طنشته ولا ردت... حس انه يبي يقرب منها يذبحها .. بس للاسف مايقدر.. سعود: اكلمك انــا دينا وهي ترجع تصيح: ابي امي...ابي انام عندها انت ماتبغاني.. ابتسم بسخريه وهو يقول بنفسه....الاخت حليمة بولند على غفله غطت وجهها بيدينها الثنتين وقامت تبكي تنهد وهو يمسك راسه بيدينــه
 انا شسوويت بحياتي ياربي حتى يصير لي كل هذا كل يوم هواش ومشاكل وصراخ وتوتر.. وين الراحه وين السعاده اللي انشدها.. هذا اللي كنتي تبينه يايمه.. تقولين لي تزوج وارتاح ضحك بسخريه...ونعـم الراحه.. انا بوادي وهي بوادي.. اوووووف العيشه صارت بايخه ماتنطاق.. سعود: تبين تروحين عند امك؟ دينا وهي متفاجئه: أي سعود وهو يدخل الغرفه: قومي جهزي نفسك بوديك عند امك دينا: انا ببات عندها كم يوم سعود: ادري....جهزي شنطتك.. سكر الباب وتسند عليـه.. خلاص مااتحمل تكون جنبي... خلها تبعد وانا ابعد يمكن الوضع يتصلـح وتهدأ نفوسنــا.. اما هي ابتسمت بحزن وهي تقول.. طبعا ياسعود ماتبغاني معاك.. ودك ترتاح وتفتك مني... لكن تطمن انا بريحك وبخلي لك البيت.. رفعت سماعة التلفون واتصلت لامها... ام ريان: الووو دينا وهي تصيح: يمه ام ريان بخوف: بسم الله عليك يمه شفييك؟ دينا: يمه..ابجي بنام عندكم ام ريان: لييييش صار شئ بينك وبين زوجك؟ دينا: لاتجيبين لي طاريه مااحبه ماابغاه ام ريان بعصبيه: الحرمه العاقله ماتقول عن زوجها هالكلام..قولي لي وش صاير؟ دينا: متهاوشين ام ريان: دينووو لاتجين ولاهم يحزنون...خليك في بيت زوجك فاهمه..لاوالله بغضب عليك دينا بصياح وصوت متقطع: انتي بعد ماتبغيني....كلكم ماتحبوني ام ريان: يادينـا لاني احبك ماابغاك تتهورين...الحرمه السنعه تتفاهم مع زوجها بالهداوه..تسمعه يسمعها.. مو من اول مشكله تلم اغراضها وتجي بيت اهلـها.. دينا بقلبها...اول مشكله؟!! هه كثري يايمه منها ام ريان: سمعتيني او لا؟ دينا بترجي: تكفين يمه...ماابغى انام عنده اليوم ام ريان: لحوووول دينــا لاتخليني اهاوشك واكلم ابوك...خلاص تفاهمي مع رجلك وحلوا المشكله بالهدوء...يلا روحي له الحين وكلميه وانا بتصل لك المغرب.. دينا بانكسار: طيب باي سكرت وهي تحس انها محطمه...حتى امي تدافع عنه وواقفه بصفه.. وانا من لي؟ مين يفهمني...يقدرني...يحترم شعوري.. طلع سعود من الغرفه وهو لابس ثوبه وشماغه وبيده جواله ونظارته الشمسيه: ها اشوفك قاعده.. دينا وهي تمسح دموعها وتقرب منه: وين بتروح؟ سعود: بيت اهلك..ولا غيرتي رأيك دينا وهي تنزل راسها: أي غيرت رأيي...مابروح حس انه متلوم فيها...حرام تكسر الخاطر.. شفيك ياسعود صرت قاسي.. شوف البنت متحمله وساكته وانت كل مالك وتزيدها.. سعود وهو يرفع راسها بيده: انا اسـف,, هالكلمه حسستها بأنه حس بغلطه... بكت اكثر وارتمت بحضنـه.. لف يدينه حولها وخلاها براحتها... سعود بهمس : خلاص دينـا ماتعبتي من كثر البكي ارحمي نفسك ماكانت ترد عليه الا بتنهيدات معذبـه.. طالعه من داخل قلبهـا.. سعود وهو يمسح على راسها: اسف ادري اني مصختها وزودتها حبتين بس يالدبه تستاهلين عاللي سويتيه فيني دينا وهي ترفع راسها تطالعه: كل هذا لاني فتحت عليك المويه البارده؟ سعود: اممممممممم تقدرين تقولين.. دينا وهي تضربه بصدره: يانـذل ياقاسي سعود: ههههههههههههه..

مو اقسى منك كنتي بتروحيني بس ربـك ستر.. دينا: ممكن اسألك سؤال؟ سعود ببتسامه تجنن: تفضلي دينا: كنت تبغى الفكه منى واروح بيت اهلي صح؟ سعود: تبين الصراحه ولا بنت عمها دينا: اكيد الصراحـه سعود: كنت انك مابتروحين..وحتى لو فكرتي تروحين ماكنت بخليـك.. دينا: بس انت قلت لي قومي تجهزي بوديك.. سعود وهو يسحب خشمها بشويش وهي تضحك: وانتي صدقتي اني بخليـك... دينا زعل: ليش لا.. سعود: وانا مع مين انــام ياحلوه؟ دينا : لوحدك..مافيه شئ سعود وهو يمسح اثار دموعها بيدينه الثنتين: حد يترك القمر وينام مع النجوم دينا: امممممم يعني انت نجمه سعود: مالت عليك..رجال طول بعرض وتقولين نجمه دينا:هههههههه انت اللي قلت سعود: عاد مو تصدقين حالك ويكبر راسك على هالمدح دينا: يلعن ام التحطيم... سعود : هههههههه سكتوا قرابه الدقيقه وعينهم معلقه ببعض...مزيج وخليط من الاحاسيس المتضاربه اجتاحت قلبين... يفصل بينهم الكبرياء والغرور واللامبالـه... ويربط بينهم الشوق لمرسى وبر الامان المفقود!! والحب الضائع في متاهات الحيـاة.. دينا بصوت اقرب للهمس: ممكن اعرف في ايش تفكر؟ كانت يدينه لازالت ورا ظهرها ومخليتها قريبه حيل منـه.. سعود: مو قبل مااعرف في ايش تفكرين.. دينا وهي تبعد نظرها عنه بتوتر: امممم مدري سعود بخبث: تسمحين لي اتعدى حدودي شوي؟ دينا وهي ترفع عينها له: ها؟ سعود : ممكن اتهور؟ دينا وهي تحاول تبعد عنه: لا تكفى... جات بتهرب منـه بس مافي مفر ولا مهرب من سعود.. وكانت المره الاولى اللي يطلقوا فيها العنان لمشاعر تحاكي بعضها البعض بحرية مطلقه... واللبيب بالاشاره يفهم : ) 

بالمستشفى....ام ريان وديمه وريان نفسه وام فؤاد وام سعود وجوري وامل... الكل فرحان ومبسووط بسلامة لطيفه...بس كله كوم وفرحة ريان كوم ثاني.... كان ريان قاعد جنبها عالسرير وماسك يدها بيده ومو راضي يفكها...خلاص مايبي يفارقها دقيقه وحده بعد اللي صار... ام ريان: ياريااان اترك البنت ترتاح زهقتها لطيفه:هههههههه خليه يمه ياخذ راحته ريان: خلووني يمه انا ماصدقت رجعت لي بالسلامه امل: مااقدر انـــا عالحب يارومنسي ريان وهو يغمز لامل: بكره تتزوجين وتعرفين .. ام فؤاد: اقول ياختي وينها دينا مو مبينه؟ ام سعود: مدري وانا اختك..احنا يوم نطلع قالت لنا دينا انها بتصحي سعود وبتجي ورانـا..مدري ليش تأخروا..يمه جوري اتصلي شوفيهم جوري: من عيوني... اتصلت جوري لجوال دينا مقفل وجوال سعود نفس الشئ... جوري: غريبه..جوالاتهم مقفلـه ام سعود بخوف: كلمي عالثابت شوفيهم... اتصلت وبعد 5 رنات رد سعود: نعم؟ جوري: نعامه ترفس العدو ان شاء الله...انتوا شفيكم سعود: يوووووووووه منك يالغثه وش تبين؟ جوري: وين دينا هات اكلمها سعود: مو الحيين جوري: ليش ان شاء الله سعود: دينا مشغوله اتصلي بعديين باي جوري: صبر لحظه لحظه....ماراح تجيبها المستشفى؟ سعود: مدري جوري: طيب ورا جوالاتكم مقفله هااا اعترفواا سعود: اعوووذ بالله منك حرام يعني نقفل جوالاتنا جوري: لا بس من عوايدكم سعود: واحد وبيقعد مع زوجته ومايبون حد يزعجهم انقلعي يلا جوري: هههههههههههههههه ياهوووو ارووح عالرومنسييه يلا اخليك باااي ام سعود: ها شفيهم؟ جوري وهي تغمز لامها: كل خييير ريان: أي الحبيب هناك عقله طاير .. جوري: اووه اسكت الا طاير وونص.... ام ريان ببتسامه: الله يسعدهم ان شاء الله... وهم يسولفون دخلت نيرس فلبينيه مبتسمه وبيدها باقه ورد وعلبه شكولاته من انووش .. حطتها عالطاوله وطلعت.. امل: خوووش باقه والله شحلاتها من مين.. قامت امل بتقرأ الكارد.. (( الحمدلله على سلامتك ياام رامي..وتتربى العروسه بعزكم ان شاء الله.... ماجـد)) جوري ابتسمت وحست انها حركه حلوه من ماجد.. ريان: والله طلع حركااات هالماجد بعد جوري: ها اجل وش مفكر.... لطيفه: والله مكلف على نفسه .. اشكريه جوري جوري ببتسامه: يوصل 

 اسماء وصلت المستشفى ونزل معاها فؤاد: ها حبي اروح ولا انتظرك؟ اسماء: لا تعال معي بنشتري شوكولاته وورد وارقى معاي لفووق ماابي اروح لوحدي فؤاد وهو يقفل السياره: من عيووني ياحلوو... كان فؤاد لابس بنطلون اسود وبلوزه بنيه ديرتي..وكاب اسود ونظارة شمسيه.. مايحتاج اقول ان كل مامرت بنت عندهم تخبلت وطالعته... اسماء وهم بمحل الهدايا: ماتقول لي وشوله متشيك عاالاخر فؤاد: احم...والله ربي رزقني بجمال لازم امتع انظار الناس فيه اسماء: لاياشييييخ اجل انا بعد بكشف الحين وبوري شكلي للناس فؤاد: علشان اذبحك... اسماء: اووووووف انت ماتحس... ضحك عليها يدري انها غيووره لابعد درجه.. شالت هي الشوكولاته وهو شال بيده باقة الورد الكبيره ورقوا بالمصعد.. اول ماانفتح المصعد جاوا بنتين بيصعدوا بس شافوا فؤاد ووقفوا يطالعوه اسماء بعصبيه: انتي وياها ماتستحون .. صعدوا البنتين بالمصعد وراحوا فؤاد: ههههههههههههههههه شفيك سموووي اسماء وهي تمشي عنه: ولاشئ فؤاد وهو يلحقها:ههههههههه سمووي حبيبتي ماله داعي تعصبين اسماء: لاوالله زوجي ومتشيك عاالاخر والبنات ماشالوا عيونهم منه وتبغاني اسكت فؤاد: ياحبي..لو تجي ملكة الجمال نفسها وتطالعني مااعبرها ولااحطها على بالي..دامك عندي ومعاي ابتسمت له واخذت منه الباقه ودخلت غرفة لطيفه اما هو بقى ينتظرها بره وطلع له ريان ودقوها سالفه

 نرجع لدينـا وسعود.. كان الوضع غير عليهم..توتر خوف..خجل.. نزل راسه يطالعها كانت بحضنه ولاف ذراعه عليها... ابتسمت له بخجل وجات بتقوم بس منعها.. قرب منها وكلمها بهدوء وهمس.. سعود: وين رايحه؟ دينا وخدودها تصير حمرا: سعود...خلاص بقووم سعود: لا مافيه دينا: ههههههه بليييز وطالعته بترجي...طبع بوسه على راسها وخلاها تقوم.. نص ساعه ورجعت له كانت جاهزه ولابسه.. سعود: ها على وين؟ دينا: مابنروح المستشفى؟ سعود: يلا ربع نص ساعه واكون جاهز انتظريني دينا وهي تطلع الصاله: لاتتأخر.. دخل ياخذ له شاور وهو يفكر في الاحداث الجديده اللي صارت.. معقوله هذي تكون بدايه تقربنا من بعض.. وكسر حاجز المشاكل والروتين اللي عايشين فيه؟ مدري...حاليا فكري مفرغ...الايام راح تثبت لي كل شئ.. 

 كان يتمشى من شارع لشارع والجوال بيده يدق عليها بس انتظار... ياترى تكلم من؟!! بعد نص ساعه اتصلت خالد وهو معصب: سموور ماصارت لي ساعه ادق عليك سمر:هههههه حبيبي شفيك معصب..كنت اكلم خويتي رهف خالد: طيب عاالاقل ردي قولي انا مشغوله بكلمك بعدين سمر: ياعمري مااحب اشوفك متضايق ومعصب..خلاص انا اسفه.. خالد وهو يهدأ: اخر مره فاهمه سمر: من عيووني...ها وينك حبيبي؟ خالد: ابد احووم بهالشوارع... سمر: أي على فكره خالد خالد: هلا سمر: احتمال نسافر انا واهلي خالد : تسافرين؟ وين ؟ سمر: ابد قريب...الامارات خالد: شنو؟؟؟؟؟ لا مافيه ياعيوني سفر سمر: ليش؟ خالد وهو يعصب: الحين انا مابسافر مع اهلي علشان اقعد وياك..انتي تقولين ببساطه بسافر سمر: ومن جبرك تبقى معاي...خلاص سافر مع اهلك انت بعد خالد وهو يعصب: سمر شفيك انتي متغيره...ماتفهمين اني احبك ولو سافرت بشتاق لك حيل...(وهو يهدأ ويتكلم برومنسيه) سمر..والله احبك..مااقدر ابتعد عنك .. سمر بزعل مصطنع: خلاص حبيبي مثل ماتحب..ماراح اسافر وبقعد في البيت لوحدي خالد بحيره: لوحدك؟ لالا مايصير تقعدين لوحدك..اخاف عليك سمر بخبث: اجل اسافر؟ خالد: خلاص حبي سافري وانبسطي...مافي غير هالحل.. سمر: لاقلبي..والله مستعده اقعد علشانك خالد: لا حبيبتي...مابكون اناني..خلاص سافري اهم شئ ماتنسيني هناك..وخذي معك جوالك وبكلمك كل يوم سمر: تامر امر حبيبي...يلا اخليك

 خالد: تعشيتي؟ سمر: لاماودي شبعانه.. خالد: شبعانه وانتي ماتغديتي اليوم؟ سمر: اكلت شيبس وشربت بيبسي وشبعت خالد: الف مره اقولك لاتشربين بيبسي ماتفهمين سمر بزعل: اوووف خالد احبه مااقدر اتركه خالد وهو يتنهد: ااااه منك يالعنيده..شسوي فيك...احبك مااقدر عليك سمر:ههههههههه وانا بعد احبك خالد: فديتك حبي..خلاص لايخلص رصيدك ونبتلش فيك سمر بعصبيه: وش قصدك يعني؟ خالد:هههههههههه نمزح والله نمزح...ولاتزعلي بجيب لك كرت شحن لعيونك سمر بغرور: لا عندي مايحتاج خالد: لاوالله حالف اجيبه وتاخذيه سمر: خلاص نشوووف...يلا حبي باي خالد: باي ياقمر... سكرت وانسدحت وهي تضحك عالسرير... رهف: هههههههههه وربي انك داهيه... سمر: والله مبسووطه حيل حيل... رهف: انا اشهد ان حظك من السماء... سمر: وي لاتحسديني صلي عالنبي... رهف: اجل بتسافرين وتتركيه؟ سمر: هههههه وش علي منه...بسافر وانبسط..وهو بكيفه يسوي اللي يبي.. رهف وهي تقرب من سمر: سمور لاتشدين معاه حيل...مانبيه يروح منا سمر: لاتحاتين..خالد لي وراح يبقى لي ان شاء الله... رهف: الا اخبار جوري؟ سمر: ماقلت لك ملكت قبل يومين.. رهف: زين زين....تستاهل كل خير سمر طالعت رهف بنظرات ماعجبت رهف... رهف طيبه وسمر ماتحب هالطيبه اللي في اعتقادها ماتفيد بهالزمن يوم السبت كان موعد رحلتهم للكويت طلعوا في سيارتين.. سياره ابوريان وفيها ديمه واميره ودينا واسماء اما بسياره سعود..فـكان وياه فؤاد وفارس ورزان.. واخيرا بسيارة مساعد معاه بنت اخته وصديقته جوري.. طلعوا الظهر الساعه 1.. كانت اكثر السوالف بسيارة الشباب (سيارة سعود) وفارس مهبل في رزان المسكينه.. ابوها يسوق بسرعه وفارس فاتح النافده ويحاول يطلع راس رزان من النافده رزان بخوف: لالا اخااااااااف .. بابا سعود: ههههههههه فرووس يالخبل سكر النافده.. فارس وهو يسحب رزان: خليني بجننها...ابيها تصير مصرقعه مثلي... فؤاد وهو يلف لفارس: فرووس البنت بتجن خلاص صدعت راسنـا..اللي يشوفك يقول بزر فارس: اقوووووول نسينا ماكلينا... فؤاد: لحووول..كلمة ثانيه ونرميك بالشارع وتعال الحقنا سيرا على الاقدام 

فارس وهو يربطم مثل البنات: اوكي بسكت رزان وهي تقرب من عمها: هههههههههه عمي فارس: لاجواب.. رزان: هههههههههه عمي عمي تسمعني فارس يستهبل عليها وساكت رزان وهي تدغدغه ببطنه: فااااااارس فارس وهو يحضنها ويدغدغها: هاهاهااااااااااااا وصلوا واخذوا فندق بيرتاحون من المشوار اللي يعتبر قصير نسبيـا.. دينا وسعود بغرفه..وابوريان ومساعد وفارس بغرفه وفؤاد واسماء بغرفه..وجوري واميره ورزان وديمه بغرفه الكل مبسووط وفرحان بيتغيير الجوو...واللي زاد هالوناسه وجودهم بالكويت اللي يحبوها من كل قلبهم.. بعد ماارتاحوا توجهوا للمارينــا مول..تمشي وتشري واخر وناسـه.. كانت دينــا تتمشى مع سعود..من محل لمحل سعود: دينووو والله تعبت دينا: خلاص اخر محل وبعدها نجلس نرتاح.. سعود: يلا بسرعه.. دخلت وسعود وقف برا ينتظرها ويحوس بجواله.. هو كان يراقبها طول الوقت..ويوم دخلت المحل لوحدها استغل هالفرصه ودخل بدون مايشوفه سعود.. تركي وهو يوقف وراها وقريب منها: تعبت وانا امشي وراك حست ان اطرافها انشلت..هذا صوت تركي اللي مستحيل تضيع بينه وبين أي صوت ثاني.. لفت وهي تحس انها منصدمه: تركي تركي ببتسامه وهو يطالعها من فوق لتحت: ابي افهم سر جمالك..كل يوم تزيدين جمال عن اللي قبلـه دينا بخوف وعصبيه: تركي روح واللي يسلمك لايشوفك زوجي تركي وهو يطالع بره يشوف سعود: لاتخافين زوجك الحلوو مشغول...وماانتبه لي ادخل وراك.. دينا وهي تدمع: رووح رووح ماابي اشووفك لاتسوي لي مشاكل...اطلع من حياتي تركي: شوفي انا من زمان ودي اشوفك واكلمك..ويوم عرفت انك جايه الكويت..جيت وراك والحمدلله شفتك... فـ مستحيل اخليك دينا وهي تطالع يمين يسار من الخوف: انا متزوجه الحين..يعني مالك امل معاي..خلاص روووح لاتسوي لي فضييحه ماكملت جملتها الا وهو واقف وراها.. ضربت على خدها وهي تتوقع حدوث انفجار بالمجمع كلــه!! 

 ماكملت جملتها الا وهو واقف وراها.. ضربت على خدها وهي تتوقع حدوث انفجار بالمجمع كلــه!! سعود ببتسامه بارده وهو يطالعهم: حلووو اصفق لك من كل قلبي..ياتركي وقام يصفق بطريقة دراميه.. راحت ووقف ورا زوجها وخلته يواجه تركي.. سعود وهو يفقد اعصابـه ويسحب تركي من قميصه بعنف: انت ماعندك خوات..ماعندك غيره..ماتحس على دمك..ترضى هالموقف يصير لوحده من خواتك تركي وهو ينزل يد سعود: انت اسكت ولا تتكلم..مو كفايه انك اخذتها مني وانا ابغاهــا.. سعود وهو يمثل الدهشه: اووه احلف...قول قسم انك تبغاهــا..ودامك تبغاها ليش سويت اللي سويته..كانت عندك ملكك..بس انت ماعرفت تصونهـا...يامحترم تركي وهو يعصب ويقرب من سعود: بس مالك حق تاخذها منـي وانت ماتحبها ولاتبيها دينا نزلت راسها وقامت تصيح من قلبها.. عالمشاكل اللي تعترض طريقها من يوم تزوجت تركي.. وكأن الدنيــا ماتبغاها ترتاح وتضحك.. وحكمت عليها بالدموع والقهر.. دينا وهي تدخل بينهم: بس كفايه كفايه...تركي والله ان مارحت وتركتني لاوصلك للشرطه تركي وهو يطالعها: من تكونين حتى تهدديني... دينا: انت اصلا مالك حق تلاحقني او حتى تكلمني...كنت زوجي وهالشئ انتهى الحين انا زوجه سعود..وماابيك بحياتي..ماابي غيره ولفت يدها حول ذراع سعود تبيه يحميها من هالوحش المفترس... سعود وهو يحط يده حولها ويطالع تركي باحتقار: هههههههههه شوف انت كلك على بعضك..مو داخل مزاجي...مو شايفك اصلا قدامي..يابابا روح بيتكم..رووح وشوف لك وحده من اشكالك.يمكن تنفعك... تركي ماقدر يسكت هالجمله اثارته .. وقرب من سعود بيضربه بس دينا كانت اسرع ووقفت بوجه تركي ... وطبعا تركي مايقدر يبعدها... دينا بتحدي: مااسمح لك تلمسه او تقرب منه تركي بانكسار واول مره دينا تشوفه بهالحاله: مسرع ماحبيتيه يادينــا...ونسيتيني 

سعود متضايق من الموقف والناس بدت تتجمع وتطالع...سحب زوجته وطلعوا... تركي: انا ماخلصت كلامي وين رايحين سعود وهو يلف له: مابيني وبينك أي كلام...الشرطه تتفاهم معاك.. وسحب دينا من يدها وطلعوا.. لكن تركي ماتركهم لوحدهم..طلعوا من المجمع وهو وراهم... سعود : دينا روحي اصعدي السياره وارجعي الفندق.. دينا بخوف: لا برجع معاك سعود وهو يقرب منها ويمسكها من وجهها: خلاص خذي المفتاح وارجعي..وانا بتفاهم وياه دينا وهي تبكي وتمسك يده: اخاف يسوي لك شئ سعود وهو يمسح دموعها: مايقدر يسوي شئ...انتي ناسيه ان زوجك بطــل دينا وضحكه من ورا الدموع: هههههه انتبه لنفسك ولاتتضارب ويـاه وخذه على قد عقلك.. سعود: لاتوصين...يلا روحي وهالله هالله بالطريق..لاتسرعين دينا: لاتحاتي... راحت دينـا لسياره سعود وبما انها تعرف تسوق.. رجعت لوحدها للفندق...بس قلبها عند زوجها سعود.. راح سعود لتركي ووقف مقابله بتحدي: ممكن اعرف لشنو تبغى توصل؟ تركي: ابغى اوصل لها...مالك حق فيها..انت ماتحبها ولاتبيها..... خليها لي سعود: ومن قالك انها تبغاك وودها ترجع لك؟ تركي: انت مالك دعوه...انا بتفاهم معها سعود فقد اعصابه وقرب من تركي ومسكه بيدينه الثنتين من قميصه: اللي تتكلم عنها زوجتي وبنت عمي تفهم او لا...(وبصوت عالي)زوووووجتي اللي مااسمح لك تجيب طاريها على لسانك... تركي: انا احبها وابغاها...ياخي اتركها لي خلاص سعود وصل لمرحلة فقد فيها عقله...وبدأ يتضارب مع تركي.. مافرق بينهم الا ابوريان وفؤاد ومساعد وهو يلحقون عليهم ابوريان وهو يسحب سعود: ياسعود صلي عالنبي ذبحت الرجال...وانت ياتركي ابعد بريحة طيبه قبل لااخليك تندم عاليوم اللي انولدت فيه سعود وهو يلهث ويحاول يتقدم من تركي: خليني اذبحة واشرب من دمه هاللي ماعنده نخوه ولااحترام تركي بعصبيه: لاانت ولا عشره من امثالك تقدر علي مساعد: تركي...اكسر الشر وفارقنا يلا... فؤاد: ياجماعه خليتوا الناس تلتم علينا...حلوها وتفاهموا بهداوه قبل لاتوصل للشرطه... 

سعود بصراخ: مابيني وبينه أي تفاهم...ياناس يتكلم عن زوجتي ويقول احبها في حد يرضى بهالشئ قولوا لي ابوريان بعصبيه: تركي جعلني اشوف فيك يوم...انت عارف حاط راسك براس من...انت حاط راسك براس اعمامك يالخسيس...روح قبل لاادفنـك هنــا مساعد وهو يسحب سعود: صلوا عالنبي ولا تحطوا عقلكم بعقله...يلا سعود: خلوووني اذبحه..ابرد حرتي فارس: سعود صلي عالنبي هذا مجنون وش لك فيه تركي بصراخ: انا مو مجنون...مو مجنووون سعود عاند شوي بس رضخ اخيرا ومشى مع مساعد... جوري واسماء واميره وديمه يراقبوا الوضع من بعيد وهم خايفين... ورزان تصيح خايفه على ابوها لايصير فيه شئ.. رجعوا الفندق وهم متضايقين وزعلانين من اللي صار... لانهم جايين ينبسطوا ويفرحوا بعيييد عن المشاكل.. بس الظاهر ان حتى بهالسفرة المشاكل وراهم وراهم... تركي بعد ماالكل انتشر وراح لملم المتبقي من كرامته اللي سعود مسح فيها الارض من ضرب وشتم..الخ وهو متوعد في دينا وسعود...ويبي ينتقم منهم بأي طريقه عاللي سووه... ويفكر في تهديد ابوريان له.. ابو ريان اذا قال كلمه مايقولها الا لازم ينفذها.. دينـا كانت في اللوبي تنتظر سعود..اول ماشافتهم داخلين راحت تسرع لهم وعينها على سعود: عسى ماصار شئ ابوريان: دينا خذي زوجك واطلعوا غرفتكم دينا: امرك يبه.. بعد ماراحت دينا مع سعود... مساعد: يلعن الشيطان وساعته..اعوذ بالله من هالرجال متى ناوي يترك البنت في حالـها.. ابوريان: انت خليني ارجع السعوديه والله لاخليـه عبد ماينطق ولايتنفس..والله لارميه بالسجن فارس: اااخ انا اروح الغرفه احسن لي.. راح فارس وعيون اميره معلقه فيه وعيون ديمه تتابع تجاهل فارس لاميره ولهفة اميره عليـه,, فؤاد وهو يطالع اسماء: شفيك ساكته انتي بعد.. لايكون تبين تتهاوشين مع حد بعد اسماء: ههههه سلامتك يلا نروح نريح..مره تعبانه ابوريان: خلاص ياعيالي روحوا ارتاحوا..ولاتشغلوا بالكم..انا بتصرف وياه.. نرجع لدينـا وسعود...كانت سعود للحين معصب وقاعد على طرف السرير ويحرك رجلـه بعصبيه... ودينـا واقفه جنبـه..وخايفه منه تخاف تتكلم ويهب بوجهها... راحت اخذت منديل وحطت فيه مويه بارده ومسحت الدم اللي طالع من فمه.. كان فية جرح عند فمه مسبب النزيف وتحاول تمسح الدم بشويش حتى مايتألم دينا: يعورك؟ سعود وهو يسحب المنديل من يدها: مشكوره...لاتتعبين حالك.. بعدت عنه وهي ودها تسأل وتتكلم..حاولت ماتكلمه حاليا.. بس ماقدرت.. دينا بهدوء: سعود سعود بعصبيه: ماابي اسمع شئ...اتركيني لحالي دينا وهي تقعد جنبه: ابي اعرف وش صار.. سعود: دينا...لو سمحتي خليني بروحي...لاهدأت نتكلم... دينا بزعل: مثل ماتحب.. لفت شيلتها واخذت بوكها وجوالها وجات بتطلع من الغرفه سعود: وين رايحه ماردت عليه طلعت وسكرت الباب وراها.. تنهد بقهر وانسدح عالسرير... ااخ ياتركي كان ودي اذبحك واشرب من دمك يمكن هالشئ يشفي غليلي... شلون تسمح لنفسك تتعرض لزوجتي اللي هي ملكي انا وبس.. ومو من حق أي حد يشاركني فيهـا.. دينا ملكي بكل مافيها... مااسمح لك ولا لغيرك يقربوا منها...


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -