رواية مظاهرة نسائية -57

رواية مظاهرة نسائية - غرام

رواية مظاهرة نسائية -57


ياترى ليش سعود يقول هالكلام... هل هو حب التملك؟ لانه يحس ان دينا ملك له وحده؟ او حب فيها؟ ابتسم سعود بسخريه..لاانا مااحبها.. بس مهما كان هي زوجتي.. لازم بغار عليها..

قام سبح بموية دافيه بعد ماطلع جلس يناظر الساعه..هذي وين راحت؟ يمكن عند عمي ؟ لبس عالسريع وهو يحس ان اعصابه هدأت..وصار رايق.. طلع وهو متوجه للغرفه اللي فيها عمه.. بس لا دينــا اذا تضايقت ماتحب تجلس مع احد.. مهما كان عزيز وغالي عليهـا.. تحب تختلي بنفسها فتره لين تهدأ .. عرف مكانها..لذلك نزل للوبي..شافها بالكوفي مثل ماتوقع كانت جالسه وتشرب قهوه وسرحانـه.. وكانت لابسه قميص طويل وبنطلون اسود واسع وجزمه كعب وشيله بنفس لون قميصها.. وطالعه اخر اناقه.. 

سعود وهو يجلس جنبها: الحلو في شنو سرحان؟ دينا: سعود...انت من متى هنا؟ سعود: من ثواني بس.. دينا: اها طيب سعود: في شنو سرحانه؟ دينا: في اللي صار سعود: زعلتي يوم اعصب عليك..؟ دينا وشكلها يكسر الخاطر: لا مازعلت..انا ادري انك ماتحبني وماتواطني..ولو على ودك تهاوشني وتصارخ علي ليل ونهار سعود بصدمه: انا يادينا؟ دينا: أي انت سعود وهو يمسك يدها: افا يادينا...انا مااكرهك دينا: بس ماتحبني سعود وهو يتنهد: وانتي ماتحبيني اتوقع شعور متبادل دينا وهي تلف له: عاالاقل احسك انسان قريب مني...احسك مثل الصديق اللي احتاجه طول الوقت جنبـي..تحميني تخاف علي تدافع عني...لكن انت معتبرني مجرد قطعة اثاث عندك سعود وهو يلعب بيدها والخواتم اللي بأصابعها: دينـا..حطي ببالك حاجه وحده انتي زوجتي وام عيالي مستقبلا وصديقتي..احاسيسك اللي تحسيها تجاهي..تطابق المشاعر اللي اكنها لك دينا ببتسامه لطيفه وناعمه: يعني تعتبرني صديقك اللي تعزك وتعزها..؟ سعود ببتسامه: اكيد..صديقتي اللي اعزها وتعزني...واللي لاتضايقت ماافكر اشكي لاحد غيرها..لاني متأكد انها بتساعدني... دينا وهي تمد يدها له: اصدقاء؟ سعود وهو يضربها على يدها: للابد.. دينا:هههههههههههه قسم احس ان احنا بـفلم اجنبي... سعود وهو يسحبها من يدها ويطلعوا من الفندق يتمشون: دينـا... الصداقه بين الزوجين احلى حاجه..واهم حتى من الحب.. وش فايدة الحب بدون صداقه..؟ مستحيل هالحب يستمر بدون مايكون التفاهم موجود بين الطرفين.. دينا: ممكن الصداقه تتطور لحب؟ سعود وهو يطالعها: قصدك ممكن نحب بعض بيوم من الايام؟ دينا : أي سعود وهو يوقف ويطالعها: انتي وش رايك دينا: مدري...بس احس احلى شئ ان الصداقه تتطور لحب..لان حتى لو الحب قل مع الايـام او انفقد..بيكون في رابط اقوى يربط هاالاثنين مع بعض...وهو الصداقه.. سعود وهو يمسك يدها: كلام سليم حضرة الدكتوره دينا: هههههه

 الدور الثامن..فارس يمشي بممر الفندق بحييره...يروح ويجي عند الغرفه اللي فيها ديمه... بعد تفكير طويـل دق عليها.. كانت ديمه بداخل الغرفه جالسه جنب جوري ورزان واميره.. سوالف وضحك.. يوم رن وشافت اسمه..ارتبكت وطالعت اميره جوري: ها شفيك ماتسمعين جوالك ردي ديمه: امم طيب (وردت)..ايوه مرحبا فارس: يامراااحب هلا والله ديمه وعينها تتنقل بين جوري واميره: هلا فيك اكثر فارس: شلونك ديوم؟ ديمه: كويسه فارس: ممكن اطلب شئ منك؟ ديمه: تفضل... فارس: ممكن تطلعين لي شوي برا.. ديمه بصدمه: ليـــش؟!! فارس: انتي تعالي ولاعليــك.. ديمه وهي تقوم: جايتك... وقفلت ديمه وجوري واميره محتارين شسالفه.. جوري: من متصل؟ ديمه: امممم هذا ابوي يبغاني جوري: وش يبي عمي؟ ديمه: علمي علمكم بروح اشــوف سي يوو.. لفت بسرعه شيلتها وطلعت له... كان متسند على الجدار..يوم شافها ابتسم.. قربت منه وهي خايفه..متوتره..

 فارس: شفيك ديمه؟ ديمه: انا؟!!!.....مافيني شئ فارس: اجل ليش مرتبكه غلاتي؟ ديمه: وش تبي...قول بسررعه فارس: والله امرك غريب..عادي حبيت اسولف معاك..فيها شئ؟ ديمه وعينها على باب غرفتهم: الله يهداك وهذا وقتـه نسولف الحين... فارس احتار...شفيها متغيره علي؟! انا زعلتها بشئ؟ ضايقتها بحاجه؟ مااذكر اني زعلتها بالعكس احاول اكون وياها لبق قد مااقدر.. فارس بصوت رومنسي هادئ: ديمه...ليش متغيره علي؟ ديمه وهي تطالعه بصدمه وخوف: انا؟؟؟ فارس : اجل انــا...ليش احس ماودك تشوفيني وتكلميني... ديمه وهي تنزل راسها: انا محتاره يافارس.. فارس وهو يقرب منها ويمسك يدها: حبيبتي تحتار وانا موجود !! تتوقعون وش وقع هالجمله في نفس ديمه؟ اكــيد بتكون اكبر صدمــــه !! ديمه فتحت فمها وحطت يدها عليه بصدمه... حبيبتي؟ يعني شنــو.. ويدها الثانيه لازالت بيده..مو عاطيها فرصه تسحب يدها الحبيب ماسك يد ديمه بقوه بين يدينه الثنتين بداخل الغرفه... جوري: ياختي روحي شوفيها وين راحت...ماهي طبيعيه اميره: أي والله غريب امرها..حيل كانت متوتره...بروح اشوفها.. طلعت اميره لفت يمين وشافتهم.. شافت كل احلامها تتكسر في ثانيه.. كل الاحلام الورديه اللي رسمتها مع حبيبها فارس..تروح وتضيع في مهب الريح.. حبيبها واقف مع بنت خالتها وماسك يدها..وبعينه نظره حب وولــه.. ديمه يوم شاف اميره منصدمه ونظرة الموت بعيونها سحبت يدها من يد فارس وعينها تدمع .. ركضت لاميره تفهمها : اميره حبيبتي لاتفهمين غلط اميره بهستيريه: بس ولاكلمه....اخر شئ كنت اتوقعه منك...انــك..تسرقيه مني... وبصرخه عاليه: يامنافقه ياخاااااينه..اكرهك جلست اميره عاالارض وهي تبكي بجنون.. وفارس محتار ضايع بين الثنتين مو فاهم شئ.

 ديمه وهي تبكي وتنزل لاميره: اميره..وش هالكلام اميره وهي تدز ديمه بعنف: بعدي عني ياخاينه..وثقت فيك وعطيتك سري...واخر شئ تاخذيه مني...(وبكت من قلبها) ليش ياديمه...اعتبرتك اختي..ليش سويتي كذا لييش.. فارس وهو يقرب منهم: انتوا وش تقولون... اميره وهي توقف تقابله: طبعا حضرتك...مسوي نفسك مو فاهم شئ...هذا الحب اللي تتكلم عنه؟ (وطالعته باحتقار) خساره ياولد خالتي....خساره حبي لك.. فارس بصدمه: حبك لي؟ أي حب أي خرابيط اميره بعصبيه: حبي صار خرابيط؟ انت واحد حقير عديم احساس... دزته بقوتها وبعدت عنه وهي تمشي تحس انه ماتشوف شئ.. الدموع مسويه حاجز يمنعها انها تشوف او تفكر بأي شئ.. حس انها تتنفس بسرعه وبصعووبه.. لفت بتمسك ديمه قبل لاتطيح... طاحت بشكل مخيف عاالارض وهي تغمض عينها تدريجيا.. وتتكلم بكلمات مو مفهومه.. ماقدرت تتحمل هالصدمه الكبيره.. الشئ اللي شافته مو هين.. ديمه وهي تركض لها: لا اميرووه قوومي..قوومي...اسمعيني بس اميره لاجواب.. ديمه وهي تلف لفارس: شفيك واقف تطالع تعال اتصرف بتروح منا البنت.... بس فارس ماكان يسمع شئ...كان يحاول يفك الالغاز... يعني شنو اميره تحبه؟ وديمه خايفه على مشاعر اميره.. رغم انها تحبه..لانها اعترفت له بهالشئ... مسك راسه بقوه مو فاهم .. ماحس الا على سعود ودينــا جايين وشافوا المنظر واستغربوا.. اميره طايحه عاالارض ديمه تبكي..وتصارخ على فارس حتى يجي يتصرف.. وفارس بعالم ثاني هايم.. راح سعود وشال اميره وساعدته دينـا وفتحت باب الغرفه .. جوري وهي تشوفهم يدخلوا وشايلين اميره: شصاااااير...اميره شفيها.... دينا بحيره: مدري.. جوري بخوف وهي تروح لديمه: ديمووه ليش تبكين..وش فيها اميره ديمه بصوت متقطع وخايفه: جوري....انــ..انــا ماسويت شئ..ماسويت شئ جوري: طيب شفيها البنت... ماقدرت جوري تفهم شئ..بس تداركوا الوضع وجابوا مويه يحاولوا يصحوا اميره.. اللي شهدت خيانه حبهـا.. وماقدرت تقاوم .. وانهارت... بس اميره ماتصحى... رزان بخوف وهي تروح لسعود اللي ماسك عطر يشمم اميره: بابا... وش فيها اميره...ماتت؟ سعود: يابابا...مافيها شئ...دينا خذي البنت....وروحي شغلي السياره يلا... دينا: طيب... دينا سحبت رزان وراحت شغلت السياره وهي تفكر...شصاير ياربي؟ وش هاللي يصير؟ شئ مو طبيعي مصيبه ورا الثانيه.. ياربي عونك...ارحمنا برحمتك.. ...ودقايق ونزل سعود وهو شايل اميره ووراه جوري وديمه... حطوها ورا وراح هو ساق ودينا جنبــه... اما الباقي اللي بالفندق خبر خير ماحد يدرى بشئ.. 

 8 المغرب... اسماء وهي تصحي فؤاد: ماشبعت نوم...يلا عاد فـيفو... فؤاد وهو يتغطى: سمووي بنااام اسماء وهي تقوم: مليييت قاعده برووحي فؤاد: روحي للبنات.. اسماء: مافي الا هالحل... لبست اسماء شيلتها وراحت لغرفة جوري واميره وديمه ودقت الباب..بس ماحد رد.. هذول وينهم..؟!! اتصلت على جوال اميره...سمعته وهو يرن داخل الغرفه... سكرت ودقت على جوري وبعد رنيتن: هلا اسماء اسماء: انتوا وينكم..افتحوا الباب جوري: احنا مو بالفندق اسماء: اييه اكيد بالسوق...عالاقل خبرووني يـا... جوري قاطعتها بصوت متعب: احنا بالمسشتفى اسماء بعد ثواني صمت: لييييش؟؟ منو مريض؟؟ جوري: اميره طاحت علينــــا اسماء: بسم الله عليها...وانتي مع مين الحين؟ جوري: اخوي سعود ودينا وديمه ورزان... اسماء: طيب وش فيها..كيف طاحت؟ وش السبب جوري: مدري علمي علمك...ديمه شافت كل شئ وكانت مع اميره وفارس بس مو راضيه تتكلم طول الوقت تبكي.. اسماء: لاحوول...طيب متى ترجعون؟ جوري: نص ساعه واحنـا عندكم.. اسماء: حشى..العصر هواش سعود وتركي..والحين اميره طايحه ياربي وش هاليوم النكد...استغفر الله جوري: أي والله يااسماء...ماشفنا الهنا من جينــا..يلا ربك كريم... اسماء: خلاص حبيبتي...لاوصلتوا دقي علي جوري: من عيوني... قفلت اسماء ورجعت الغرفه وقعدت جنب فؤاد اسماء: فؤاد فؤاد: سموووي بنام حرام عليك اسماء: اووف من بروودة اعصابك..اختك طايحة بالمسشتفى وانت تبي تنــام.. فؤاد وهو يفز: اميره؟ شفيهااا اسماء: طاحت عليهم واخذوها المستشفى فؤاد: ليه ماحد قال لي؟ اسماء: لاتسألني ماادري... فؤاد: انا بلبس بروح لهم... اسماء: لاتتعب حالك...الحين بيرجعون.. 

فؤاد وهو يقعد عالسرير: شفيها طيب؟ اسماء: مدري..الخبر عند ديووم.. الكل عرف بهالخبر وتكدروا.. اليوم باين من اولــه نكد ولله الحمد.. وصلوا الفندق وخلينـــا نوصف حالة اميره.. في صدمه عنيفه...مو قادره تفسر وتستوعب اللي شافته.. تحس انها في كابوس وتبي تصحى منه... ديمه صياح ونياح خايفه على اميره وتحاول تتكلم معها.. بس اميره مو عاطيتها فرصــه... وجوري تبي تفهم السالفه بس ماحد يبي يتكـلم.. قالت مابتعرف الا من فارس الشاهد الثاني عاللي صــار.. دخلوها الغرفه ولقوا فؤاد ينتظرهم وهو خايف على اخته... راح لها وقعد جنبها ومسك يدها بحنان: اموور وش تحسين.. اميره: لاجواب فؤاد: اميره...انا اكلمك ابوريان: خلاص ياولدي البنت تعبانه خلوها ترتاح.. مساعد: طيب فهمونــا وش اللي صار..وفارس وينه.. اميره من سمعت اسمه غصبا عنها بكت قدام الكــل.. دينا: حبيبتي اميره ريحي نفسك..ولاتبكين خلاص مافيك الا العافيه... جوري: اميره بخاطرك شئ مزعلك؟؟ اميره بحركه منها نفت هالشئ.. ابوريان: يبه سعود دق على اخوك شووفه..يلا وخلوا البنت ترتاح.. اسماء: اموور لابغيتي شئ هذي جوري وديمه معاك..او نادوني وانا اجيكم... اميره وهي منزله راسها: طيب.. ديمه قلبها متعذب على اميره من جهه...ومندهشه من اعتراف فارس الغير مباشر.. حــبيبتي؟ وش يقصد بهالكلمه... كيف يقول لي حبيبتي وهو يحب اميره..كييييف؟!! ليش طلعتي يااميره وشفتينا...لييييش اوووف وينك يافارس تعال حل المشكله اللي سويتها... والله انك ماتحس...البنت حالتها حاله وانت تتهرب... بعد فتره رفعت اميره راسها تقريبا الكل طلع حتى يخلوها تنام وترتاح... مافي الا جوري اللي قاعده عالسرير ومساعد جنبها يحاولوا يكلموا فارس على تلفونه وديمه واقفه بعييد وبعينها خوف من اميره...تبي تقرب بس مو قادره.. مساعد: اووووف من اخوك العله.. مقفل جواله..شوفي انا بنزل .. يمكن انه جالس باللوبي جوري: براحتك خالي مساعد: اموور يلا نامي وارتاحي...جوري خليك معها جوري: من عيوني خالي تعب من كثر التفكير..يبي يفك اللغز بس ماعرف.. ياربي ليش انا اتعب نفسي؟ ليش مااواجه الثنتين وافهم.. مشى لين وصل الفندق دخل ولـقى سعود ومساعد هناك.. فارس: السلام مساعد,سعود: وعليكم السلام فارس: شفيكم واقفين هنــا؟ مساعد: ننتظرك حضرة الافندي..وين اختفيت انت؟ فارس بملل: هنـا قريب.. سعود: فهمنا ياخي وش صار.. جوري تقول انك كنت مع اميره وديمه... فارس هو يبعد عنهم: انا ماشفت شئ ولااعرف شئ مساعد بصرخه وقفت فارس: هييييييييه انت فارس: امر خالي مساعد: وش هاالاخلاق الخايسه اللي عندك..ماتستحي على وجهك احنا نكلمك وانت تطنش وتمشي فارس: خالي وغلاة الوالده عندك..تعبااان حدي..ماادري عن شئ ولاني فاهم شئ تركهم فارس ورقى بالمصعد وهم مستغربين ومو فاهمين شئ.. سعود: بـالله هذول وجههم وجه سفر ووناسه..قسم نكد مساعد: صلي عالنبي..شرايك نطلع؟ سعود: وين؟ مساعد: نشوف لنـا مطعم ولا كوفي حلوو.. سعود: ودينــا؟؟ مساعد وهو يغمز: هااا صرنا مانقدر نترك الحبايب...سبحانه مغير الاحوال من كره الى حب وعشق سعود: هههههههه..ياخالي ماودي اخليها بروحها.. مساعد: معها رزان والبنات..تتسلى معهم.يلا نطلع.. طلعوا وقعدوا في كوفي هادئ..وهم يعسلوا.. مساعد: يلا تكلم سعود: وش اقوول مساعد: اخبارك الحين معها؟ سعود: الحمدلله.. مساعد: ابي بالتفصيل..مرتاحين؟ مبسوطين؟ سعود: ااه ياخالي ش اقولك..ماراح اكذب عليك..لازالت قدامنـا عتبات ماتخطيناها...بس حاليا علاقتنـا هادئه مساعد: حلوو وهذا اللي ابيه..وهي كيف تتعامل معاك؟ مقصره بشئ؟ سعود: دينـا مقصره؟ اكذب ياخالي لو اقولك مقصره بشئ..شايلتني انا ورزان فوق راسها.. مساعد ببتسامه: فديتها بنت اختي...حرمه عاقله.. سعود: وولد اختك ماهو عاقل؟ مساعد: ههههههه يالغيااار

 نرجع للشرقيه والهوى الشرقي الرائع.. كان خالد طالع مع اثنين مع اخوياه للراشد..ومواعد سمر هنـاك.. اللي قررت في اللحظه الاخيره ماتسافر ولاتخلي خالد.. ماتبيه يتناساها وينشغل بشئ ثاني.. فـ فضلت انها تبقى.. كانت المره الاولى اللي يشوفها.. صحيح انه شافها وماشافها! اكيد فاكرين يوم شافته سمر بيوم العيد مع اماني وعجبها.. بس هو مارفع راسه يطالعها اصلا ولاشاف شكلها.. يعني نقدر نقول انه حبها من صوتها من دلعها من اسلوبها... كان متوتر لابعد درجـه..بيموت ويعرف شكلـها.. مشعل ( صديقه): ياخي انت منت طبيعي شفيك اليووم؟ خالد وهو سرحان: هاا مشعل: ياهووو ياعاالم...نحن هناااا خالد: وانا وياكم منصور(صديقه الثاني): تقص على مين انت...شفيك سرحااان..ليكون بدينا نحب خالد: بس احب؟ الا مييت مشعل: ههههههههههههه مااقدر عليك ياروميو...انت من جدك تحب.. ليش في حب بهالزمن.. خالد: لعلمك يامشعل العيب ماهو في الزمن...العيب فينا احنــا..ولا الدنيا لازالت بخير.. ومثل مافيها الشين..فيها الزين منصور: خليه عنك يامشعل .. شكل الولد غرقااان لاذنه.. وقام يخربط ويتفلسف علينـا .. بعد خالد شوي عن اصحابه ودق عليها... سمر: هلا حبيبي خالد: ها عمري وينك؟ سمر: حبي انا في جرير..ها تجي ولا؟ خالد: جرير؟ يلا الحين ارقى واجيك.. سمر: بتجي لوحدك؟ خالد: طبعا...مابي حد غيري يشوفك.. سمر: خلاص حبيبي انتظرك....بتلاقيني عند قسم القصص والروايـات... خالد: ااه ياسموور احس بمووت سمر: يؤ..سلامتك قلبي... خالد: تدرين ماراح اسكر...ببقى معاك لين ادخل واشوفك... سمر: ههههههههههه لهالدرجه الشوق؟ خالد بصوت منخفض: احبك اموت فيك.. ابتسمت سمر بغرور..وهي تطالع خويتها رهف اللي واقفه جنبها.. سمر: حبيبي سكر..يلا بنتظرك انــا خالد: اووكي يلا دقايق.. قفل خالد واستأذن من اصحابه وراح جرير الدور الثاني... دخل وقلبه يدق بجنوون...وعينه على ناحية الكتب.. يمشي بكل خطوه يتنهد وينطق احبـك...احبك ياسمر بجنوون.. وصل لعند الروايات..طالع يمين ماشاف حد...لف يسار وشافها! شك بالبدايه بس طالع شنطتها.. هي وعدته تكون شنطتها ورديـه..وهذي البنت عندها شنطه 

ورديه.. هذي سمر!!!!!!!!! حلوه..لالا مو حلوه..ملكـة جمال.. اميره ناعمه وجميـله.. ابتسم خالد بفرحه وهي عرفته طبعا..لانها شايفته بيوم العيد لما كان مع اخته اماني بجوفريز.. ردت له الابتسامه بدلع ومشت.. وهو قلبه يمشي معاها...يسابقها بشوق وولـه.. ياويل قلبك ياخالد..هالقمر طلعت حبيبتك...حبيبتك انـت ووبس.. لالا مااصدق... طلع جواله ودق عليها يبي يتأكد.. سمر بدلع: هلا خالد خالد: عيون خالد روحه وكل دنيته...ماقلتي لي انك قمر..ملكة جمال سمر: عيونك حبيبي الحلووه.. خالد: وين رحتي..ارجعي ماشبعت منــك.. سمر: لا حياتي اخاف حد يشوفني.. خالد: بس لمحـه..سريعه سمر: من عيوني يلا باي قفلت وجات مشت من قدامه وهي مبتسمه...ورهف جنبـها... طار قلبه من مكانه وهو يشوفها تمشي مثل الاميره بزهو وغرور.. غمز لها وراح..مايبي يسوي لها مشاكل.. ويخلي حد يلتفت عليهم,, يوم طلع من المكتبه اتصل عليها.. سمر: هلا حبيـبي خالد: عيون حبيبك... سمر: ها طلعت؟ خالد: أي قلبي خلاص طلعت بنزل لاصحابي...اسمعيني زين بقولك سمر: قول خالد: يلا تغطي الحين...ماابي حد يشوفك سمر بزعل: اتغطى؟ خالد: اجل شنو...يلا بسرعه تغطي... سمر: اووف لييش عاد خالد خالد: شنو لييش سمور....اغار عليك ماابي حد غيري يشوفك... سمر: بس انا اكشف مااتغطى من قبل مااعرفك..ومتعوده على هالشئ.. خالد: هذا قبل ماتعرفيني...الحين تغير الوضع..يلا حبيبتي ماابي ازعل عليك..تغطي سمر: طيب طيب خالد: عفيه حبيبتي الشطوره..انتبهي لحالك زين.. سمر بزعل: طيب خالد: حبي سمر...لاتزعلي مني...والله اخاف عليك من الشباب ... سمر: اوكي خلاص انا بروح.. خالد: اوكي قلبي...تسوقوا وخلصوا اموركم بسرعه..وارجعوا البيت... سمر بملل: اوكي اوكي خلاص يلا باي... خالد: باي حبي.. سكرت سمر وهي معصبه رهف: يبيك تتغطين؟ سمر: أي تخيلي... رهف: لانه يحبك سموور سمر: اووف وش هالحب..تخيلي يقول..تغطي ماابي حد يشوفك غيري..وتسوقي بسرعه وارجعي البيت...من الحين يبي يتحكم فيني..اووف وش هالطفش رهف: انتي مكبره الموضوع...من حقه يغار ويخاف عليك... سمر: بس انا حره اسوي اللي ابي ماتعودت حد يتحكم فيني... يلايلا نطلع رهف: ماراح تتغشين؟ سمر: لا طبعا رهف: سمرووه...افرضي شافنـا واحنا نمشي....وش بتسووين؟ سمر بغرور: ولاشئ..خالد يموت فيني..وماراح يزعل مني.. رهف: الله يستر منك..يلا مشينـــــا.. وطلعوا الثنتين..وعيون الشباب تلاحق هالجمال من مكان لمكان... رقوا فوق للدور الثالث...للمطاعم.. وعيون سمر تدور خالد بين جموع النــاس.. لين شافته..!! سمر: وي خيبه....هذا خالد هنـا رهف وهي تطالع خالد: وانتي برج مراقبه مايطوفك شئ.. سمر: لاتطالعيه مااسمح لك.. رهف: شدعوه بسرقه يعني منك؟ سمر: لا مو كذا...بس خالد لي انا وبس..واللي بس تطالعه اموتها.. رهف: بل عليك...بس تصدقين سمور..انه مملوح ومزيون سمر: ادري..ماجبتي شئ جديد... ومشى خالد مع اصحابه وهم يضحكون مع بعض...لين شافها واقفه ومعاها رهـف.. وعصـب!! ليش للحين كاشفه وجهها... هذا وانــا موصيها تتغطى.. انا اوريك ياسمور.. ترك اصحابه بعيد وكلمها وعينه عليها من بعيد.. سمر: هلا خالد بعصبيه: تغطي يلا بسرعه سمر: لاترفع صوتك علي خالد بعصبيه اكبر: اقولك تغطي قبل لايصير شئ مايعجبك..ماتشوفين الرايح والجاي يطالعكم.. سمر: خليهم يطالعوا..وش علينا منهم.. خالد وهو يصر على اسنانه: سموور..بتتغطين ولا شنو سمر: ولاشنو.. خالد: اجل روحي...باي وقفل السماعه بوجهها..ورجع لاصحابه اللي شاكين بأمر خالد.. وطلعوا من المول.. وسمر بدون اكتراث بخالد..كملت تسوق وتعشت مع رهف...وقررت اذا رجعت البيت بتراضيه.. واكيد ماراح يردها

 بالكويت...الساعه 11:30 مساء.. دينـا..بعد احداث اليوم السيئه..صار مزاجها سيئ..ومتعكر واللي زاد هالشئ عليها...سعود طلع بدون مايقول لها وين رايح... فارس اول مارجع..ماحس برغبة في الكلام..فرفض الكلام مع أي حد واستسلم للنوم..لين تهدأ اعصابه.. نرجع لدينـا..اللي منسدحه عالسرير..ورزان نايمه بحضنها... ودينا لافه ذراعها حول رزان بحنان بالغ.. وعينها عالساعه..اوووف هذا وين راح... لمتى ببقى انتظره.. اكلمه؟ لالا مالي خص فيه...هو حر يرجع بالوقت اللي يبيه.. ماكملت افكارها وتساؤلاتها...الا هو داخل ومبتسم... طنشته ولا ردت له الابتسامه... قرب منها وانسدح جنبها عالسرير..وباس رزان بوسه طويله على خدها دينا: خليها نايمه...لاتزعجها.. سعود: كيفي..بنتي سحبت ذراعها من تحت راس رزان وغطتها وقامت من السرير... ووقفت مقابل المرايه وهي معصبه منه... ليش يتركها لوحدها ويروح؟ لا ويرجع بوقت متأخر ولا كأنه مسوي شئ.. في الحقيقه كان في سبب اقوى من كل هذا...


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -