رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -57


رواية ما يموت عزمك دامني جنبك - غرام

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -57

نوره(جـــــــاء ؟؟)
نايف اي بس مهوب مطاركم مطار دار العين
الا صدق ..وش وداك
ابد رايح ادور النسوان
ههههههه عساك عالقوه بس لاعودت ترا مالك شي عندنا هههههههههههه
اي زين ..اسمعني انا ابيك ترسلي احد يخدمني من طرفك ابي اجلس الليله وبعدها جايكم
اممم طيب قلي وش عندك ؟
بشتري لبندر سياره ياخي لحوح انت ..ياصبر ساره عليك
عادنا بنشوفك؟؟ وعساك عالقوه وش تشتري له؟
والله محتار ابيها نجاحته
اممم اسمعني خذله ـــــــــــ
قاطعه نايف--ياخي خربت المفاجاه من عندك ؟ ماصارت مفاجاه
كلهم يعني فضايحك كلن درى بها ههههههههه
نوره وقفت وطلعت(ماعاد اقدر بابا يحرجني بقوه ههههه)--
نايف (ههههه فديتها.. كلهم.. اجل هي منهم )خلاص ارسل خلصني لاتلطعني باخذ ليموزين وبروح لفندق حياه رجنسي بدبي خله يجيني هناك ولا باخذ سياره من عندهم
لالا برسلك فمان الله
لنـــــــــــــدن--
التفت للنيرس وكانت الصدمه لمسامع راكـــــــــــــان اللي تغيرت ملامح وجهه--Must remain in the hospital
انتبه لنظرات اريج--
مسح يده على ذقنه--تنويــم
انا ؟ من اللحين
لازم يبدون معليه عافيه مابه الا الزين
قومي يابعديـــ..
شكر الدكتور وطلع --(من اللحيــــــــن مامداني لا والله ماقدر )
اريج (اوف من اللحين ..مامدانا ليش ماترفض ولاماتحس ان وجودي مهم؟؟) اقتربت منه --راكان
لبى قلبتس
اريج بتوتر--من اللحين على طول ؟؟خل الى ان تجي عبير ترافق معي ..
راكان وهو يمسك كتوفها وايدها اليمنى --انا معتس فديت عمرتس لاتشيلين هم يابعدي
اريج تحس انها مو مستعده نفسيا ولا جلسة المستشفى والتنويم عادي جدا وحتى لو بدون مرافق بســـــــــ--
رجع التفت عليها--اريج انتي عندتس فقر دم ؟
اريج--اي
من زمان؟
اي
طيب ليش ماخذتي دم
ماقالوا اني احتاج
اهااا(ياربيــــــــــــ رحماك )
وصلوا غرفه مجهزه ونظيفه وبداخلها دورة مياه --
راكان بهدوء يطرد افكاره--تعبتي المفروض خذينا عربيه تعبتي من المشي؟
اريج بعد تفكير--لا عادي
خلتس بروح افتح حساب واضبط الامور وراجع لاتكشفين الى ان تجيب كمام لتس
اريج حست بتوتر--اوك
رجع راكان لها بعد ماخلص الاجراءات --
دخل وانتبه للنيرس الثنتين اللي عندها وهي منسدحه
ارتبك واستعجل بخطواته وطل عليها--
اريج (جيت )
ابتسم لها وابتسمت له
(فديت هالعيون )
تقدم ووقف عند راسها --تخافين من المغذي
لاعادي
شفتي حاطين لتس مغذي عشانتس ماتاكلين..
اريج وبابتسامه--توني مفطره
راكان على طول تاثر من شكلها وهي منسدحه--
قرب منها وخذا من طاولة النيرس كمام ولبسها وهي مبتسمه--
راكان--الله يستر منهم يمكن فيهم بلا
اريج بابتسامه--البس انت طيب
راكان --بســـــــــــــ ..ماطلبتي شي ههههه
خذا وحده ولبسها
ابتسمت وصدت للطرف الثاني عشان النيرس تدخل الابره --
على طول جا جهتها وبهدوء ورفع الكمام--تتالمين ؟
لا ..شوي
لا ولاشوي ههههه
ههه
علقت المغذي وطلعوا النيرسات--
جلس بجوارها وهو يغطيها بالملحف --
لاتخافين الغرفه انا طالبها خصيص ودافع على كل شي فيها عشان النظافه وهالشغلات
اريج--ماتقصر
راكان وهو يشوف الارض--لاتقولين كذا ترا مااملك الا انتي
<<اريج كلامه يقطع قلبي والله يفاجئنيــــــــــ
رفع عيونه لها --خل اشوف دورة المياه نظيفه
دخل ورفع الكمام وغطا مجرى تنفسه--لا اوك
اريج (جد ماقصرت..مدري بيخلونه يرافق ولا لا )
راكان--اللحين قوليلي وش تبين من البيت
اريج (ياربي كل شي )--اول شي انا بطول ؟؟
راكان(ياليتني ادري يابعد جوف راكان)--لا ان شاء الله بس مهوب هاليومين
اريج--امم تقدر تجيب الشنطه الكبيره كلها
راكان--ابشري اي عادي
اريج--وفرشاة اسناني واغراضي اللي عالمغسله
راكان(اهـــ وش بيصبرنيــــــــــــ)--اوك
وقف وشغل شاشة البلازما --خل اسوي لتس بحث بالاقمار حقتنا
تابعته وهي ترفع شعرها بربطه لاعلى وتفك الكمام اللي ضايقها برقبتها
راكان وهو يناولها الريموت--شوفي اضغطيـــ هذا
<<>>تقابلت نظراتهم وبسرعه نزلتها --
راكان ماقاوم شكلها وشعرها المتدلي خلف ظهرها بطريقه طفوليه
وبروزعنقها الجميل..
راكان وهو يقترب منها يقبل شفتيها وبلهفه وهدوء--يابعد جــــــوف راكان
رفعت وجهها للاعلى وشافت السقف
توتر ووقفــــ..
انا رايح اجيب الاغراض قبل ماينتهي الدوام ..
اريج(ياربي بيجنني بحركاته ..ليش يسوي كذا ويتندم ؟؟)
طلع بدون لايسمع صوتها
وبس طلع من المستشفى فكر في انه مستحيل بيطمن لو تركها لحالها
وماراح استامن النيرسات عليها ياليت لو في احد هنا يقدر يرافق معها
اممممم هيــــــــــ اي هيـــــــــ بترافق معها
وبالسعوديه--الرياض..
عبير بس رجعت بلغت امها انها تغدت وانها بتنام عشان تقوم للدوام المسائي
الله يوفقها
صراحه انه ماينرد
يعني لي او لرنو اختي اللهم انه فيه خير وصالح
وانا اتمنى نصيبي مثل نصيبها
وقبل لاتنام سمعت اذان العصر
صلت ونامت
الى ان بلغها منبه المغرب بالدوام --
حاولت تتناسى وخصوصا بعد مامرت من غرفة رنو وابتسمت (الله يوفقتس )
وهناك في بحر اعجاب نوره بزوجها --
ياحلوه يبي يشتري لبندر والله انه حنون وطيب ومايقصر عليهم
بس ليش ماكلمني وقالي مااحب المفاجات ماتجي الا من بيت خاله حصه ولا من بابا
ابي انا ادري مره باخباره قبلهم
مو كل مره اتلخبط وارتبك قدامهم
ودي ارسل له مسج بس مو كتابه لا يعني رسمي
لالا مابي خل اصير ثقيله ازين مو يقول راميه نفسها علي ..

البارت الواحد والستون

وبلنــــــــــــــــــدن،،
توجه بسيارته--
لبيت العجوز اللي تعرف عليها بالصدفه قبل لاينزل للسعوديه --
وعند الباب --
طلعت له وركزت فيه --اين انت ايها المخادع ههه تفضل
شكرا لك
انا نزلت للسعوديه ورجعت منذ يومان
اهلا بك جميل انك لم تنسى صداقتنا
لا لم انسى لكن فالحقيقه انا تزوجت
رفعت يدينها تصفق بحراره وتضحك--واااااااو
ابتسم --لكن هي مريضه بالمستشفى الان
ماذا اصابها ؟؟
من وقت بعيد تعاني واتيت بها هنا للعلاج وانا اتمنى منك مساعدتي
اطلب ماتشاء فان استطعت لك ماتريد
اريد مرافقتك معها فهل توافقين ؟
لامانع لدي فانا اعاني من وقت فراغ كبير
انا ممتن لك
في الصباح نتقابل لتذهبي بصحبتي لها
لك ذلك
لن انسى معروفك ولك الاجر من الخالق
شكرا لك ولخالقنا
هل اسلمتي ؟
نعم
جميل سوف ترين النور في الاسلام
اتمنى ذلك
لقاءنا غدا
حسنا ..
طلع منها(الحمدلله والشكر الحمدلله )
توجه للبيت وعرف انه تاخر عن اخر وقت لدخول الزوار والمراجعين
قفل الشنطه بعد مادخل اغراضها بكيس وخذا شاحن تيلفون ومشروبات من الثلاجه وشوكليت
وبسرعه سحب الشنطه وكيس معها وطلع
ومنها لسيارته
<
>

وللمستشفى --
دخل ولقى الاسياب هاديه وخلفه حارس امن بشرته سوداء يمشي مترقبا له ..
دخل واغلق الباب خلفه --
شاف الاضاءه بس على سريرها ..
التفتت عليه بابتسامه(هلاااااااا)--هلا جيت ابي اتصل عليك البطاريه فارغه
راكان--هلا بتس ..ايه جبت شاحن
حمل الشنطه الثقيله ومددها عالطاوله بحيث تقدر توصل لها وهي واقفه..
فتح الشنطه وطلعه --عطيني احطه فيه
الرمز السري --اصفار اوك
راكان بابتسامه--قالوا نامي ولا من مطفي النور كذا؟
اريج (اجلس تكفى تونا بقعد طول الليل لحالي )--النيرس طفته
راكان--انا بكره بجيب مره كبيره عجوز وبخليها تجلس عندتس مانيب مرتاح وانتي لحالتس اعرفتس ماتجلسين
اريج مابتسمت--(لاتروح تكفــــــى ابيك )
راكان حس انها خملانه(شكلها فيها النوم زين خل ترتاح )--ياله ارتاحي
اريج --راكان
راكان وهو يلمس جيوبه من التوتروتوه بيعطيها ظهرها سمــــــــــــــــــــــــع وتردد بمسامعه صوتها راكـــان
التفت لها --عيونه
اريج وهي تنزل عيونها --عادي تجلس شوي ماتقدر تقولهم تو الساعه 8 يعني وش بسوي لحالي ؟
راكان تحرك شي بداخله ولاول مره يشعر فيه -(اجلســـــــــــــــــ والله لاجلس لو يسحبوني سحب )وبابتسامه--بســـ كم عندي انا من اريج ..اي لحظه بس
طلع وتلفت ولا لقى رجل الامن ..
وقبل لايدخل --
لفت نظره نيرس واقفه --
نادها ودخلها --
وعند الباب --انا جيت وكان يتبعني حارس امن وزجتي لليوم تم تنويمها هنا ونحن لازالنا عريسان
ابتسمت النيرس وهي تلتفت لاريج
وطلع محفظته وعطاها كم باوند بيدها ..علما ان الباوند يساوي 7 ريال سعودي
اتمنى ان استطيع النوم هنا ايضا
لا اضمن لك ذلك
حاولي
اريج--(وش يقولــــــــــون)
سوف احاول
شكرا لك
عفوا
رجع لها وهو يدخل محفظته بجيبه--
تامرين امر نجلس حتى انا مدري وش بسوي لارحت هناك
اريج(ماصدقت والله الى الان انك بتجلس)--وش قلت لها اخاف تعلم
راكان--لا قلت ان حنا معاريس والفلوس تسكتهم هههه
اريج احرجها بكلمته وابتسمت وهي تنزل عيونها --
راكان(عسى يخلوني انام عندتس )--ياله لازم تاكلين
اريج --تو شلت اكلهم مابي
لا بتاكلين معي هذا من ثلاجتنا كاكاو وعصيرات
اريج ابتسمت (ماني مصدقه توقعت خلاص من شفتهم قفلوا الانوار ..)
جلس بجانبها وفتح لها العصير وسحب الطاوله وبدا يطلع لها انواع الكاكاوات اللي بالكيس
اختارت كت كات
راكان وهو يتابعها--فيه العافيه
اريج--وانت
راكان--انا ترا مانيب من الناس اللي تحب الكاكاو عوافي عليتس
اريج وهي تتابع حبات الخال الصغيره اللي متوزعه بمناطق بوجهه (ملامحه تجنن الله يرحمك يابوي خالد ماتنلام يوم حبيته
اهــ مدري وشلون بسامح نفسي يوم اتهمتك
ولا انا شعرفني بالسكران من الصاحي
اهــ بس
نزلت باقي اصابع الكت كات--وجلست تتابعه وهو يراقب الوضع برى--
(فديت قلبه بس طلبته ماردني ..
مدري عادي عنده يتركني
انا جد محتاجته
ولا عشان مالي الا هــو
مدري
بســـ
اللي انا متاكده منه
لو يجون يطلعونه بنقهـــــــر..
راكان--اييي مافي احد
اريج(جعلهم ينسونك)--وش اللي بترافق معي اللي تقولها
وبالامـــــــارات --
دخل نايف المعرض واخيرا تم الشراء
وطلب شحنها للرياض من بكره --
اجرى اللازم ورجع للفندق تعبان ونام
والرحله بعد صلاة الفجر ..
واتذكر بالليــــــــل --
بيت ال فيصل --
وهو نايم بجوارها--
فيصل --وقف الدم
ساره --اي الحمدلله
فيصل --الحمدلله بس لازم نروح نشوف وش بتقول
ساره --العافيه من الله
فيصل--الله يتمه ويعطيتس الصحه والعافيه
ساره --اتمنى انه ولد اتمنى
فيصل--اللي يجيبه ربي ..والله اهم شي سلامتس وسلامته وماصدقنا ان الحمال طبيعي
ساره--اي والله والله لو احد يقولي حلم بصدق هههه الحمدلله
فيصل--عشان تعرفين قيمة السفر عندي
ساره--لاههههه
فيصل --اي ههههههه
ساره--لايكون مستخدم شي
فيصل-- لاه مابعد شيبت هههههههههه
ساره بحرج --ولامفكر لاشيبت بتستخدم
فيصل --مافي مانع بس سافري معي ههههههههههه
ساره--ههههههههههه
وبلنــــــــــــــدن --
وفي اكبرمستشفياتها ولنجتون
اخبرها بالسيده العجوز وقصه معرفتها لها وانه فرح انها اسلمت
اريج--تاخذ اجر ان شاء الله
راكان وهو يشوف الساعه-- الحمدلله مرت 3 ساعات ولا احد عرف ههههه
اريج(يارب يخلونك عندي )--كم الساعه عند اهلي
راكان --اممم3 الفجر ليه من تبين تكلمين ؟
اريج--عبير
راكان تذكر انها ماكلمتها ابد بعد السالفه--امم نايمه اكيد
اريج وهي ترجع يدها خلف رقبتها--اي واخاف ماترد ..واذا شافت اتصالي تخاف
راكان وهو يحط عينه بعينها(انا ماعاد ادري وش تقولين والله لولا المغذي بيدتس ولاكانــــــ )
اريج (لاترفعين عيونتس له اي .اي شوفي التلفزيون تراه يشوفتس ..ياربيـــــ)
راكان--(شوفيني ابي تعطيني بس اشاره ياله شوفينيــــــ)
اريج وبتوتر--(ابيه يقرب ومابيه مدري شلون ..لا تلتفتيـــن يشوفتس ..)
راكان وهو ينزل راسه ويمسح شعره ويرجع ايدينه لورى كانه يتمرن (انا بروح ماعاد اقدر اجلســ)--تبين شي
اريج وهي تشوفه يوقف وبابتسامه--بتروح طيب خلهم الى ان يجون هم
راكان وهو يشوف عيونها ويرفع راسه للسقف (لا تقوليـــــــــــــن اجلس والله اتعذب )--لا بروح واخليتس تنامين شوفي عينتس اليمنى حمراء
اريج بهدوء سام لبدن راكان--فيك نوم
راكان وهو يركز بعيونها وبصوت خافت وبدون لايرمش--من انا ؟
اريج وهي تفهم انه سرحان بعيونهاوناوي على شيء--اكتفت بهز راسها بالايجاب
<
>
ورفعت ايدها خلف رقبتها --هالحركه مثل المغناطيـــــــــــــس لجسم ومشاعر واسرار راكــــــــــــانــ
قــــــــــــــربـــ منها وانفاسه تسبقه لها
شفهــــــــا-- لو بجلس باكلتســــــ ..
اريج وهي تحس انها استنشقت ريحة عطره(جلست تتردد جملته في مسامعها..لوبجلســــــــــ باكلتســـــــــــ)
ابتعد عنها اكثروتابعته وهو يمسح على شعره بيده --لاتسكرين تيلفونتس اوك تصبحين على خير
حطت ايدها على فمها وصدت(احســـــ بيوقف قلبيــــ) --واستوعبت انه بعد عنها
وبس التفتت شافته يسكر الباب وراه--(اممممممممم بنجنـــــــــــــ اي ليش يسوي فييني كذا يعلقنيـــــــــــ ويتركني وش شسالفته هــــــو )
غطت نفسها ونزلت السرير بالتحكم وهي متوتره --
انتبهت للتيلفون بجوارها فصلت سلك الشاحن وفتحته --
قررت تطمن عبير من بعد امس كتبت مسج (اشتقتلتس يالدوبه انا طيبه والامور ماعاد احب اتذكرها وطلع تفكيري غلط ..امنيتي اعتذر منه )
<<<ارسال
تم ارسال الرساله
الرقم يتصل بك <<< راكان الا هذا الرقم الثاني الظاهر
الو
الو طلعت محد درى عني
ههههه انت استعجلت (اصلا ليش تطلع ؟؟؟طيب ارجع)
تبينيــــــــ
(ياربيـــــ لاتسالني بس ارجع )--اممم
لا يابعدي نامي ارتاحي وانا بنام والصبح ابد محضر عندتس لوتبين قبل لايدخل الدكتور
اوك وينك
(واخيـــــــــــــــرا احد اهتم فيني وسالني هالسؤال قبل ماموت ) اهــ انا ابد اللحين وقفت وبطلع فوق
تنامين
(لاتتاوه تكفـــــى)ماحبت تقلقه--اي
اسمعيني لاتشيلين هم انا معطي نيرس واقفه عند الباب تداريتس واي شي تبين رني الجرس بس اللي وارتس
(ابيك لا ارجـــــــــــع)اوك
اممم تبين شي
وبربكه--امم سلامتك
دخل البيت وهو يتلفت(ماودي اسكر البيت ماله داعي ..شوفيـــــــــــــــــــ كابه والله ضقت من فتحت الباب )امم تصبحين على خير
وانت من اهل الخير(اموت اعرف شالاشياء اللي تخبيها عني )
ماحبت تستوحش نفسها وتفكر بالغرفه كثير فقررت تغمض وتنام على طول
نفس الحال دخل وشاف السرير مرتب من بعدها
وريحة عطرها تفوح بالغرفه ..
وبالجيينز والقميص تمدد بتعب طول يومهم كانوا بالمستشفى ..
كنا ناوين نطلع
ونتمشى
ونروح القصر
ونشوف الحرس
ووو
اهــــ
تحسس مكانها عالسرير--كل هذا شي وان المكان هذا يكون خالي شي ثانيـــــــــ
ماحسبت حساب انتس بترجعين تختفين مني لو لحظه بس
سحب الملحف ورجع يشوف مكانها--
بعدها مافكر كثير استنشق ريح خداديتها واكتفى بالنوم بمكانها ..والدعاء لها وبابتسامه دخل بنومه عميقه
وبالسعوديه--
وفي صباح يوم الاثنين --
استعدت ساره للذهاب لموعدها مع فيصل--
موقف احراج فيصل لساره عند الدكتوره ورفض يبتعد عنها وهي تكشف عليها
ساره --تحاول تتعدل
والدكتوره تضحك وتقول هو كم ولد عندكو ؟؟
فيصل بابتسامه --ماعندنا احد
ساره وهي تصد عنه بزعل --فيصل والله لازعل اطلع
فيصل وهو يكلم الدكتوره--اكشفي ماراح اطلع
الدكتوره وهي تنزل الكمام وبابتسامه--هو انتوا عادي بالبيت وهنا لاه مالك ياساره
فيصل وهو يشوف ساره بابتسامه-- مدري عنها؟؟
ساره بحزم --مابي طيب خلاص اصلا ماعاد ابي كشف
فيصل وهو يرجع يجلسها عالسرير--لا لاخلاص ههههه
الدكتوره بضحك--والله غريبين كتير ناس زيكو مابعرفش بيختشوا بالعياده ليه هههههههه
فيصل وهو يجلس عالكرسي (قهــــــــر عنيده بزعل والله لازعل )
عبير اتصلت على نايفــ..
وذكرته بموعد السفره ولان سميره بتجي وحده بدالها وماودها تدخل سين جيم معها ..
نايف قال برجع اتصل عليتس
وبعد مرور ساعتين --
اتصل وبلغها انه وصل للرياض واسمعي خذي تعريفات والاخلاء عشان الفيزا
وقوليلها ابي الاجازه تبدا من تاريخ الاربعاء بعد بكره --
وفعلا طلبت وبس وصلت للبيت الظهر عرفت ان نايف طالع للمكتب ..
وعالغداء اتصل عليها وقال ارسلي الاوراق مع محمود --
ارسلتها وبدا باستخراج الفيزا وامور السفر ..
وعالمغرب اتصل عليها وهي بالبنك
وطلب منها الصباح بكره تروح معه لانه يلزم توقيعات وصور لها ومن هالامور ..
وعالمغرب تجمعوا كلهم ببيت ال فيصل--شيخه وحصه وعيالهم
نوره تفاجات انه وصل ومابلغها ولا حتى عرفت بسالفه السفره اللي يجهز لها هو وعبير
وعالساعه 10 ونص --
طلعت عبير وبعد ماعرفت من اهلها انهم عند خالتها اعتذرت وتوجهت للبيت --
نزلت من السياره ..
وهي تشوف سياره توقف وراها ..
وبلمحه التفــــــــــــــــــــــــــــــــــتت..هـــــــ ـو
فـــــــــــــلاح..
تسارعت خطواتها ودخلت البيت .. وهي تمسك بصدرها تحاول تهدا من خوفها وتسارع نبضاتها..
ببكي دايم اشوفه دايم ..
رن التيلفون تبع الباب --
توترت ..
السلام عليكم

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -