بداية الرواية

رواية مظاهرة نسائية -60

رواية مظاهرة نسائية - غرام

رواية مظاهرة نسائية -60

متى بتنفرج واتزوج؟
أي ابــي اتزوج ليش مستغربين...
كل صديقاتي متزوجين مرتاحين الا انــا...
اوووف..
قامت وطلعت من غرفتهـا وهي تطالع غرف خواتها..
اماني مسكره عليها باب غرفتها يمكن نايمه...
وباب غرفـة اميره مفتـــوح...
جاها فضـول تدخـل..دخلت وشغلت الانوار..
الغرفه مرتبـه..الشمس تدخلها من النوافذ الكبيره...
ومنظرها يشرح النفس...
جلست امل على سرير اختها اللي وحشتها من جـد...
فتحت الدرج بلقافه...وشافت دفتر خواطـر...
بعد خواطر ياامور منتي هينه وانــــا اشهد..
قرأت امل 3 خواطر...لاحظت في نهاية كل خاطره حرف F
استغربت امل مره..
مين حرف الاف؟
اللي تكتبه اميره بنهاية كل خاطره..
قامت تفكر يمين يســار..
اممممم حد من قرايبنـا..
وهي تفكر طرا على بالها فارس..
فارس؟
لا مااتوقع...مااذكر انها جابت طاريه قدامي ...
ااخ يااميره..
لارجعتي نتفاهم ونشوف...
الله يعيني عليكم يااخوانـي..
خالد العاشق الولهان من جهه...
وانتي من جهه..
بالليل كانوا بيمشوا من الكويت...
وجوري كذبت على ماجد وقالت له بترجع بعد 4 يام..
حتى تسويها له مفاجــأه...
رتبوا ولموا اغراضهم...
ديمه لازالت قاعده بالمجمع...طالعت الساعه 4 العصر...
باقي ساعتين ونمشي...
دفعت الحساب وقامت..
رن جوالها..
حليب مخفوق..
اووووووف وش يبغى هذا بعد
ديمه: خير
فارس: وينك؟
ديمه: مو شغلكـ
فارس: الشره مو عليك .. على اللي يسأل عنكـ وخايف عليك
ديمه: مشكور يانشمي...مانبغى خوفك وسؤالك..الحين برجع....باي
قفلت الخط بوجهه...وهو عــــــصب...
كذا تعامليني انا اوريك...هييييييييين
كان الكل طالع يشتروا باقي الهدايـــــا..
كان هو الوحيد الموجود بالغرفه..
ابوريان ومساعد طالعين بعد..
نزل بسرعه عالدرج...
وراح كلم العامل اللي واقف عند اللفت...
فارس وهو يمد له 10 دنانير للعامل: تفضل
العامل الهندي: ليش بابا؟
فارس: شوف الحين في بنت بتجي...ابغاك تقول لها ان اللفت معطـل..حتى ماتصعد
العامل الهندي: ليش بابا يسوي هزا؟
فارس: انت ماعليك...قول لها ان اللفت متعطل وخربان وووبس...
العامل الهندي وهو ياخذ الفلوس: اوكي بابا..
وبالفعل وصلت ديمه وجات بتركب بس قالها الهندي ان اللفت خربان
ديمه: اووووف وهذا وقته يتعطل...يلا امري الى الله برقى الدرج ..
وصعدت دور ورا دور...
لين وصلت للدور اللي فيه غرفة فارس ومساعد وابوريان..
ديمه بصوت منخفض: اهم شئ مااشوفه مالت عليه...
ماكملت جملتها الا وحسته يتقدم ناحيتها بعين غاضبه...
هي خافت وسعت خطواتها للدرج فووق
فارس: وين بتروحين مني...تعاااالي
ديمه: وش تبي
فارس وهو يرقى وراها: اوقفي قبل لااسوي شئ مايعجبك
وقفت ولفت لــه وطالعته من فوق لتحت
ديمه ويدها على خصرها: خيييييييير وش تبي
فارس: ماني بزر قدامك تكلميني بهالطريقه...تعالي معاي ابيك
ديمه: لااااااوالله...
فارس: بتجين ولااشيلك قدام الرايح والجاي
ديمه: اوووووف بروح وامري الى الله متى بس نرجع وافتك..
ضحك بسخريه ومشى قدامها وهي وراه....
دخل غرفته دخلت وراه وهي تطالعه باستصغار...
سكر الباب..هي خافت..
ليكون يبي يذبحنــي؟؟؟
ليييش وافقت وجيت وياه...
انا خايفه...حيل خايفه
ديمه وهي تخفي الخوف وتتكلم بعصبيه: وش تبغى..افتح الباب بسررررعه..مالك حق تقفله...
فارس وهو يقرب منها ويمسكها بقوه: بس ولاكلمه فاهمه...
ديمه وهي تقاوم: ااااااي...اتركني مااحبك ماابغاك
فارس: مو لازم ... اهم شئ انـــــا احبك...
ديمه وهي تنزل يدينه: اوووووف منك انت ماتفهم حل عني خلااااااااص ...
فارس وهو يقرب منها اكثر ويسحبها من ذراعها: وش قلتي لاميره اليووم؟
ديمه بخوف: ماقلت شئ...اتركني فارس ارجووك
فارس وهو يضغط اكثر عليها حتى يعورها: لاتكذبين وتطلعيني من طوري فاهمه
ديمه: ماقلت شئ....صدقني
فارس بصرخه هزت الغرفه: اقولك لاتكذبي...ماتفهمين
نزلت راسها وهي خايفه منـه...وترجف
وش يبغى هالمجنون...ليش ماسكني كذا؟
وشلون عرف اني قلت لاميره شئ؟؟
فارس بصرخه اعلى من اللي قبلها: ماابغى اشوف دموع ....بسرعه مسحيها
ديمه وهي تمسحها بخوف: طيب....امرك..ارجوك خليني بطلع
سحبها وقعدها على الكرسي بقوه: فهميني وش قلتي؟
ديمه وهي تصيح: كيف عرفت؟
فارس: الاخت اميره جايتني قبل ساعه وتقول...انا مسامحتك...وديمه قالت لي كل شئ...وودي نرجع مثل قبل
ديمه بخوف: أي قلت
فارس وهو ينفجر بوجهها: بأي حق تتكلمين بلساني وانا ماقلت شئ غبييييه انتي ولا شلوووووون
رفع يده يبي يضربها..هي انصدمت...
لا ماتوصل فيه المواصيل لهاالحد...
ديمه: بتضربني؟(وهي تصارخ وتبكي بنفس الوقت)اضربني...يامحترم..ياولد عمي...هذي اخرتها
فارس وهو ينزل يده ويطالعها بحنيه: تنكسر يد اللي يضربك يابنت عمي...فهميني وش قلتي لها...
ديمه: يمكن اكون غلطت بس...انا احب اميره ماودي ازعلها...واضايقها..اميره فقدت ابوها..ماابغاها تفقد حبيبها بعد...
فارس: وش قلتي...بسرعه تكلمي
وقالت له كل اللي الفته من خيالها ونقلته لاميره..
ان فارس يحبها هي وبس..
وان اللي شافته مجرد لعبه ومزحه من العابه مع ديمه...
فارس بصدمه: ليش قلتي هالكلام...انا مااحبها ماتفهمين مااحبهااااااااااااااااا
ديمه ببرود: مو لازم...نفذ اللي بقولك عليه..
فارس بسخريه: اوووه قمتي تعطيني اوامر على اخر حياتي...
قرب منها وهو يصر على لسانه ويهزها من كتفها: يكون بعلمك اني احبك فاهمه....وهي بالطقاق ماتهمني...جعلها تموت ماعلي منهاااا...انتي غلطتي وروحي صلحي اخطائكـ بروحك...اسف مااقدر اكذب .... اووكي؟
ديمه وهي تدفه بعيد: روووح بعيد عني...وانت بتسووي اللي اقولك عليه...
فارس: لاتخليني اتهور واذبحك هنـــا....اطلعي بره بسرعه
ديمه بتحدي وهي تحط يدها على خصرها: اعلى مافي خيلك اركبه....هه
ضحكت بسخريه وفااارس خلاص وصل الف ووجهه من كثر العصبيه صار احمر...
قرب منها وحط يدينه حول رقبتها يبي يذبحها خلااااااص...
ديمه وهي تكح: بعد عني بمووووووت
رماها عالسرير بعنف وطلـــع وهو مايشوف قدامه من كثر العصبيه
بمحل العطورات كانت ويــــاه يختارون هدايا لخالاتهم...
دينا وهي تعطيه العطر: سعود هذا احلى...مانبغى عوود
سعود: بالله الحين امي تستعمل مثل هالعطور...روحي فحطي
دينا وهي تطالعه بنظره : افحط؟ متأكد؟
سعود: روحي حد ماسكك....
تركت اللي بيدهـا وجات بتطلع....سحب يدها: يابنت الحلال خليك...تدرين انا مابختار شئ...خذي لامي وامك وام فؤاد...
دينا: خلاص..
اختارت دينا لهم...وكملوا تسوق ...
مروا على محـل حلويات...
دينا وهي تطالعه: خلينا سعود ندخل...
سعود: وين؟
دينا: الحلويات
سعود: وش تبين منه؟
دينا: مشتهيه حلويات...يلا يلا
دخلت قبله وراح وراهـا...اختارت صحن مشكل وراح سعود بيدفع...
لفت وهي مبتسمه تطالع برا الشارع..
وشافته واقف من بعيد...
ارتجفت وهي تحس انها تبي تموت...
لف وهو يعطيها الكيس: تفضلي اميرتي...احلى صحن حلويات...
بس ماكانت ترد عليـه .. كانت دموعها تنزل بدون اذن..
والخوف ماكل قلبها...
وش يبغى؟؟
شكله صاير يخوف...
لابس اسود..
ومو حالق...
طالع مثل المجرمين بالافلام...
سعود: هو...دينووو
ودينا عينها معلقه برا ماتسمع شئ
طالع مكان ماهي تطالع...ماشاف شئ...
سعود وهو يمسكها: دينا...
دينا وهي تلف له: شفته...واقف هنــــــاك...
اشرت بيدها ورجع يطالع
سعود: منو....مافي حد
دينا بهستيريه: الا كان واقف هنــاك
سعود وهو يطالع يمين يسار: اوووص...فضحتينا قدام العالم يلا يلا..
يوم صاروا بالشارع..كانت تطالع الرايح والجاي برعب...
وهو مستغرب من شافت؟
سعود: دينـا من شفتي؟
دينا وهي تمسك يده: لاتتركني لوحدي...ارجووك...
سعود: دينـا لاتحرقين اعصابي..من شفتي تكلمي
دينا: تركي..كان واقف يطالعنـا
سعود:ههههههههههه شكلك بديتني تخرفين...بعد اللي صار مااتوقع نشوفه
دينا: والله والله شفته...
سعود: مجرد اوهـام ماعليك...
دينا : سعووود وربي شفته ليش ماتصدقني
اخذها على قد عقلها وقال: اوكي وحتى لو شفتيه الحين مافي حد...راااح..
دينا: اخاف يرجع يطلـع لنـا
سعود وهو يحط يده حول كتفها: لاتخافين قلبي انـا وياك..
كملوا طريقهم وهي طول الطريق تطالـع يمين يسار تدوره..
وهم يمشون..
سعود: دينـا..ماشفتي جوالي
دينا: شوفه بجيبك يمكن..
دوره في جيبـه بس مالقاه...
سعود: ياربي وين حطيتـه..ليكون نسيتـه في المحل
دينا: نرجـع للمحل نشووف...
سعود: بعيد عليـك...ارجعي الفندق وانا بروح اشووف
دينا وهي تلصق فيه وتمسكه: لالالا ماارجع لوحدي....لاتخليني برووحي
سعود:ههههههه دينـا..خبري فيك قويه مايهزك شئ..
دينا وهي تدمع: اخاف اشوفه..ويسوي فيني شئ...
سعود: دينا...منتي صغيره..خلاص ارجعي اخاف رزان ملعوزه جوري واسماء..
دينا باستسلام: خلاص خلاص...
تركها ومشوا في اتجاهين متعاكسين...هو رجع المحل يسأل عن جوالـه .. وهي رجعت تشوف رزان وتجهز باقي اغراضها..
كانت لافه ذراعيها حول بعض وراسها للارض...
وتحاول قد ماتقدر تمشي بوسط نـاس حتى لو شافها ماينتبه لهـا..
مشت ربع ساعه وتفصلها عن الفندق مسافه لابأس بهـا..
مرت من عندها سياره شبح اسود..مضلله كامل مخفي...
طالعتها دينـا برعب هذي سيارة تركـي..
انــا اعرفها..
أي أي صدقووني سيارته
جالس يلاحقني؟
يبي ياخذني وينتقم مني؟
لالالالالالالا مايقدر..
بهرب منه..
وسعت خطواتها اللي كـانت أقرب للركض..
ومااهتمت لنظرات الماره من حولـها..
وهي تمشي تطالع وراهـا خايفه يلحقها..
لين وصلت للفندق..وهي تلهث ومعرقه من الخوف ..
صدمت في جوري..
جوري: بسم الله عليك شفيكـ؟
دينـا وهي ترجف: ها لالا ولاشئ
ورقت المصعد واختفت في ظرف ثوانـي..
تاركه جوري المستغربـه
خالـد...رجع البيت كان يتمشى على كورنيش الدمام..ويغني مع راشد الماجد...
يابعيد عن عيوني دريت او مادريت..
قلبي اللي تسكنه دوم يسألني عليك..
اااه ياسموور..احبك يامغروره..ليش حبيتك مدري لاحد يسألني..
اللي اعرفه اني احبهااا وابغاهاا..
دقت عليه امـه...
خالد: هلا بأول واخر حب
ام فؤاد: حبيبي وينك ليش طلعت بدون ماتقول لي
خالد: اتمشى يمه وين بعد...
ام فؤاد: تعال يمه..اقعد وياي...كل واحد بجهه وانا صفيت بروحي
خالد: ماعااش اللي يخليك بروحك ياام فؤاد..مسافة الطريق..
وقفل ورجع البيت..وخالد للحين مخاصم امل مايكلمها من بعد رفضها لسمر اللي ماتعرفها...
واكيد لو تعرفت عليها بتكرهها اكثر واكثر..
دخل ولقى امل واقفه عند التلفزيون تغير في القنوات وهي عابسه...
بدون مايسلم ولاشئ:وين امي؟
امل: وعليكم السلام....الحمدلله احنا بخير .. انت اخبارك
خالد: مااتوقع سلمت عليك حتى تردين
امل: السلام سنه ورده واجب
خالد: عدااال ياام العريف....لايكثر وين امي؟
امل وهي تروح له وتحس انها اشتاقت له حيل: مالت عليك...
خالد وهو يحاول يخفي ابتسامته: اغصان الجنه ان شـاء الله...
امل وهي تضربه على راسه: ماوحشتك وياهالراس
خالد وهو يبتسم: وحشتيني ياوحشه
وتحاضنوا الاخوه ودخلت امهم على هالمشهد وهي مبتسمه براحه...
ام فؤاد: خلوني طيب اشارككم هاللحظه الرومنسيه
خالد:هههههههه يالغيووره انتي...
راح خالد لها وحضنها وباس راسها
ام فؤاد: تحب الكعبه ان شاء الله...
امل: يمه متى بيوصلون اهل الكويت؟
خالد: أي صح متى الوصول؟
ام فؤاد: كلمت فؤاد قبل ساعه وقالوا على الساعه 10 ان شاء الله واصلين....
خالد وهو يطالع الساعه: يعني مشوا الحين ؟
ام فؤاد: مدري ياولدي...المهم تجهزي امول بنروح بيت خالتك ام سعود...مسويه عزيمه...سلامة وصولهم...
خالد: اما خالتي هوايتها تسوي عزايم وبس..
ام فؤاد: انت طس غرفتك ولاتتكلم عن اختي
خالد: على راسي انتي واختك...
سعود رجع المحل وشاف جواله وحمدربـه انه ماضاع...
فيه ارقام مهمه لو فقدها بيضيع دونها...
وهو يمشي يسابق الخطوه...كان مستعجل بس مايدري ليش...
رن جواله توقع دينا رد بدون مايشوف: جاي بالطريق
جوري: هب عليك جني مو ادمي
سعود:هههه هلا جواري...شبغيتي على بالي دينـا
جوري: وينك فيه؟ يقولك عمي لاتتأخر
سعود: ماراح اتأخر جاي بالطريق..
جوري: أي تمـام...الا تعال اقولك...شفيها دينـا؟
سعود: شفيها؟..مافيها الا كل خير...
جوري: توني شفتها البنت حالتها حالـه..احسها متغيره..
سعود: وش بيكون فيها؟...مدري لاجيت اشوفها..
جوري: خلاص اخليكـ...
سعود: بـــــاي
سعود من اتصلت فيه جوري وباله مشغول...
وش فيها دينـا..
وسع خطواته للفندق...وشاف جوري على حالتها قاعده..
سعود: شمقعدك قدام خلق الله؟
جوري: اووووووف طفش زهق...
سعود: احمدي ربك ... غيرك قاعد حكره في البيت..
جوري: اقول روح شوف مرتك لاهنت
سعود: يلا سي يوو...وانتي بترقين لفوق معاي
جوري: لا بجلس هنــا
سعود وهو يمسك يدها ويمشي معها: مو بكيفك..
وصلها اخوها لغرفتهـا..وراح هو لغرفته وغرفة دينـا..
كان الباب مفتوح شوي..شفيها جنت تخلي الباب مفتوح وهي بروحها؟
لو حد لاسمح الله دخل عليها؟
وش قاعد افكر انـا..احنا في بلد امان..في الكويت ولانسيت...مالت علي..
دخل شاف منظر ماتوقعه..انصدم...
دموعها تطيح على خدها بصمت...ماتطلع منها الا تنهدات خفيفه..
وتقضم اظافرها بفمها..
وتطالع المكان برعب..
سكر الباب وراح بخطوات واسعه لها..
دينا يوم حست بحد حولها صرخت وقامت بسرعه: لالا ارجووك اتركني...لاتاخذني معاك...ارجوك تركي..انا ماسويت لك شئ..
وجات تبي تطلع من الغرفه بس مسكها بقوه وهزها
سعود بعصبيه: انا سعود...شفيك..
طالعته برعب وتأكدت....اي هذا سعود زوجي..
بعدت عنه وقعدت عاالارض وهي تصيح صياح يقطع القلب..
البنت عايشه في كابوس تركي اللي شكلـه ماراح ينتهي..
عورت قلبه راح وشالها بحضنها..
مسكت فيه وهي تصيح ...وهو يسمع ويحس ضربات قلبها المجنونه
سعود بهدوء: خلاص دينـا...ماتسوى عليك..
دينا وهي تمسك بلوزته وتشد عليها: لاتخليني بروحي...كان يبي يخطفني انـا شفته...شفته..
لكني...ركضت بسرعه...بس هو مجرم..اخاف منه
حاول يربط كلماتها المتقاطعه...وفهم انها شافته..
بس يمكن تتخيل؟
لا وش تتخيل دينـا عاقله ماهي مجنونه تتخيل اشياء ماهي موجوده..
سعود وهو يقعدها عالكنبه ويقعد جنبها ويمسح دموعها: خلاص ياقلبي...مافي احد بياخدك مني..لاتركي ولاالف واحد غيره..
سكتت وهي تطالع الباب برعب...تخاف يدخل عليهم وياخذها...
ويدها لازالت في فمها تقضم اظافرها..
تنهد بتعب وشال يدها من فمها...
البنت ماهي طبيعيه لهالدرجه تخاف من تركي؟
اعوذ بالله منك ياتركي كانك بتجنن البنت..
دينا: قفلت الباب؟
سعود: ليش؟
دينا بانفعال وصراخ: قوووووم قفله...قوم قوم,,الحين بيدخل علينـا..
سعود وهو متضايق: دينا...مجنونه انتي ولاصاحيه؟وين يدخل علينا الدنيا سايبه يعني
دينا بعصبيه وهي تهب فيه: انت حقير انت اناني...ماتخاف علي...انت مثل تركي...مثله مافي فرق...
روحي عني ماابي اشوفك اكرهك..
طالعها وهو مستغرب...لالا هذي مو زوجتي...
بدلوها ..
هذي وحده غيرها..
ليش تصارخ كذا؟
في حد عاقل يسوي اللي هي تسويه..
دق عليهم البـاب وانقطع حبـل افكار سعود..
دينا وعينها بتطلع من مكانها: شفت قلت لك بيجي ياخذني...انت ماتصدق...
راح بحركة تلقائيه لعنده ووقفت ورا ظهره...
طالعها سعود ببرود وجاء بيفتح..
دينا بصوت منخفض وهي تطالع الباب: لاتفتحه...لاتتكلم مانبيه يسمع صوتنـا...
سعود: اووف دينا اتركي حركات المبزره..
دفها عنه...وهي نزلت راسها تصيح...ليش يعاملني كذا؟
ليش مو خايف علي؟
فتح سعود الباب وعين دينـا معلقه عليه...
وكان مساعد
سعود: ياحيالله الخال اقرب اقرب
مساعد بلكنه اماراتيه: قريب قريب..مرحبا الساع
سعود: مرحبا مليون ولايسدن في ذمتيه....هههه
دخل مساعد وانصدم يوم شاف دينـا تصيح وترتجف شكلها مخيف..
مساعد وهو يطالع سعود: شفيها !!! سويت لها شئ...تكلم لا....
سعود يقاطعه: ماسويت لها شئ...تقدر تسألها...
مساعد وهو يقرب من دينا: اجل وش فيها؟
سعود: تقول شافت تركي...ياخي ماتسوي علينـا هالسفره كلها...
مساعد وهو يرفع شعرها عن وجهها: شفتيه؟
دينا بشفايف ترجف: كان يبي يخطفني...
مساعد وهو يكشر: متأكده؟
دينا: أي أي
وطاحت بحضن خالها اللي ممكن انه يتفهمها اكثر من سعود اللي مو مصدق سالفتها اصلا...
مساعد: طيب وين شفتيه قالك شئ؟
سعود: خاااااالي انت من جدك مصدقها...البنت تتخيل وين قاعدين يخطفها؟؟
دينا وهي تطالع سعود : خالي ليش سعود مايصدقني؟ والله اني مااكذب
مساعد وهو يطالع سعود بحقد: بالله البنت بتموت خايفه وانت تقول انها تتخيل...قسم بالله انك درج ماتعرف تتصرف...انقلع بس...
تأفأف سعود وطلع وخلاهم بروحهم...
دينا: خالي انت مصدقني؟
مساعد: أي مصدقك حبيبتي....بس الحين لاتخافين...احنا كلنـا وياكـ...صدقيني ماحد يقدر يسوي فيك شئ...
اذا رجعنـا السعوديه جد جد...بتصرف انا وابوك...وبيختفي تركي من حياتك..
دينا وهي تتطمن: جد خالي تتكلم؟
مساعد وهو يمسح على راسها: جد الجد....يلا يلا ماباقي شئ ونمشي....خاالتك مسويه عزيمه استقبال مانبي العشاء يفوتنـا..
دينا:هههههههه اوكي ...
طلـع عنها..اما هي كل مافكرت في اسلوب سعود وكلامه تحقد عليه..
تحسه عديم احساس ..
دقايق ودخل سعود..طالعته ببرود وقامت تشيل ملابسها..وهو يراقبها..
لاحظ انها ماتشيل ملابسه اللي عالسرير وتكتفي بملابسها..
سعود: وملابسي من يشيلهم؟
دينا: ماتعرف تحطهم في الشنطه بنفسك؟
سعود: اتوقع هالشئ من مهمامك ولا؟
دينا وهي تطالعه ببرود: امرك ياولد عمي ماطلبت غالـي..
راحت لمت كل اغراضه بهدوء وشالتهم...
سكرت الشنط وطالعته...:ها تبغاني بعد انزل الشنط لتحت بنفسي؟
سعود وهو متضايق من كلامها: please dont start
دينا: انت اللي بدأت..
سعود وهو يعصب: وانا شسويت..
يوم شافت عصبيته...فضلت تسكت...هي تعبانه ومتضايقه مالها خلق تسمع أي شئ..
دينا: اوكي لاتعصب...
كلم الرسبشن بالتلفون وهو معصب وقالهم يرسلون عامل..يشل الشنط..
في هالوقت هي لبست شيلتها واخذت كل اغراضها المتبقيه ونزلت بدون ماتقول له شئ...
وشافت تحت اسماء وفؤاد..
كانوا كالعاده مختلفين على شغله...وهي تحاول تثبت رايها بشتى الوسائل وفؤاد يعاندها..
قعدت دينا عالكرسي اللي مقابلهم...
فؤاد: ياهلاااااا ومسهلا ببنت الخاله اللي تتغلى علينـا
دينا:هههه هلا فيك...ها شصاير؟
اسماء: دينوو شوفيه قاعد يغالطني...الحين وش اخر افلام احمد زكي...جعلتني مجرما ولا مطب صناعي
دينا: بالله هذا موضوعكم....على بالي عندكم سالفه
اسماء بزعل: صدقني جعلتني مجرما اخر شئ
فؤاد: لاتحاولين مطب صناعي اخر شئ...
اسماء: جعلتني مجرما
فؤاد: مطب صناعي
اسماء: اووه فيفوو
فؤاد وهو يقرب منها: عيونه انتي
استحت اسماء لان دينـا قاعده وياهم..
اما دينـا ابتسمت لهالثنائي اللي يكمل بعضه...
شوي ووصلت ديمه واميره وجوري .. ومعاهم مساعد
وعلاقه اميره وديمه الحين عال العال...بعد اللي سوته ديمه...
رغم ان اميره متضايقه لتجاهل فارس لها...بس ديمه اقنعتها ان نفسيته زفته بعد اللي صار...
ولازم تصبر عليه لين يرجعون ويرجع كل شئ طبيعي..


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -