رواية مظاهرة نسائية -7

رواية مظاهرة نسائية - غرام


رواية مظاهرة نسائية -7

وصل ريان البيت والكل كان نايم..صعد لطابقهم ودخل غرفة النوم...لقاها عالسرير وشكلها تتنفس بصعوبه راح وجلس جنبها ومسك يدها: شفيك لطيفه؟ لطيفه بصوت متقطع: مو قادرة اتنفس ريان.... ريان: قومي اوديك المستشفى لطيفه: مايحتاج...بس ابيك جنبي لفت عالناحيه الثانيه وهي تتنفس بصوت عالي... راح جاب لها مويه بارده وشربها فتح النوافذ كلها...ورجع جلس جنبها....تركها دقايق لين تهدى ريان : صرتي احسن الحين لطيفه: أي احسن.. ريان: اول مره تجيك هالحاله لطيفه: لا ريان وهو رافع حاجب: وانا اخر من يعلم لطيفه: عادي كل مره تروح بسرعه هالمره طولت وحسيت اني خلاص باموت قام من السرير وهو مكشر تسند عالكبت..... شكنت اتوقع انها تقول لي؟؟ ههه ليش انا اهتم فيها اصلا..مالت علي انا اصلا حقير مافي قلبي ذرة رحمه بنت الناس ماقصرت معاي سوت اللي عليها واكثر والله...بس انا مطنشها حارمها من ابسط حقوقها.... لا وفوق هذا ازعل اذا خبت علي شئ..تعرفني شين حتى لو قالت لي ماراح اهتم بس انا خفت عليها عن جــد اول مره اشوفها كذا... اوووف مادري شسوي بانتحر يانااااس لف عليها لقاها غمضت عينها...راح وغطاها وشغل التكييف وسكر كل النوافد....وبدل ملابسه وجاء جنبها... يطالعها ويراقب تصرفاتها.. حتى لو تعبت مره ثانيه يكون موجود

 نرجع للقهوه مرة ثانيه.... مساعد: على فكرة انا بكرة رايح امريكا سعود: شعندك؟ مساعد: شوية شغل سعود: مو عوايد ابوي يرسلك مساعد: لاشغل خااااص فؤاد: شغل ولا.... مساعد وهو يسطر فؤاد على خفيف: ثمن كلامك لااقوم اتوطاك فؤاد: الله يستر منك فتح فؤاد جواله المسكر ولقى 5 مسجات من خدمة موجود..... امه متصله انقبض قلبه ليه متصله 5 مرات..... دق عليها على طول... ام فؤاد: الوو فؤاد: يمه فيكم شئ؟ ام فؤاد: انت ويينك ليه مقفل جوالك فؤاد: لاني بالقهوه يمه خير فيكم شئ ام فؤاد: خير بوجهك....خالك مساعد معاك فؤاد: ايوه ليش؟ ام فؤاد: اجل تعالوا مسويه لكم عشاء فؤاد: حلوو سعود بعد معانا ام فؤاد: هات اجل اكلمه عطاه التلفون سعود: هلا هلا بالمزيونه ام فؤاد: هههه هلا فيك حبيبي شلونك سعود: والله تمام ياخالتي نسأل عنكم ام فؤاد: اجل اتركوا عنكم القهاوي وتعالوا البيت بسرعه مسوية لكم ذاك العشاء اللي يحبه قلبكم سعود: اللله من زمااان عن طبخك خالتي ثواني واحنا عندك ام فؤاد: يلا انتظركم مع السلامه سعود: الله يسلمك وقاموا الشباب راحوا بيت ام فؤاد.... وصلــوا البيت وعلى طول راحوا غرفة الطعام لانهم سمعوا صوت البنات هناك... سعود- مساعد-فؤاد: السلام عليكم البنات: وعليكم السلام مساعد وهو يجلس عالكرسي ويده على بطنه: ااه يابنات اختي والله جوعاان ادركووني بالعشاء بسرررعه امل : ههه من عيووني شلونك سعود؟ سعود: والله بخير...انتي شلونك واخبار التدريس معاك؟ امل: قرف ياولد خالتي الله لايبلاك...ادعي لي بس..علل والله فؤاد: أي علل يالعله التدريس رسالة يامتخلفه وبعدين محد ضربك على يدك وقالك صيري معلمة اماني: انت شفيييك على اختي هاااا فؤاد: ياااه كل شئ كوووم ولقافتك يااماني كوم ثاني راح فؤاد واخذ منديل وحطه في فم اماني..... سعود: الله يرجكم....وانتي اميره شلونك؟ اميره: تمام الحمدلله ليش ماجبت اسماء وجوري معاك سعود: والله مايدرون من القهوه جينا دايركت لهنا دخلت ام فؤاد وبيدها العصير قام سعود وحبها على راسها.... ام فؤاد: هلا هلا بشيخ المزايين هلا بشمعة الجلاس تو مانور البيت سعود: منور فيكم ياخالتي والله اشتقت لكم ام فؤاد: لو اشتقت تدل البيت تعال مرنا سعود: اعذريني خالتي الشغل كاسر ظهرنا والله ام فؤاد: ماعلينا يلا تفضلوا مساعد: زاد فضلك يالغاليه.... وهم ياكلون وقف سعود عن الاكل وقام يشرب عصير ام فؤاد: كل يمه اترك عنك هالعصير... اماني: امي اني اغااار ماهذا الكلام المستفحل مساعد: مستفحل يالمخبل...اعرفي معنى اسمك اول وبعدين قولي مستفحل اماني: ليه انت تعرف معنى اسمك... مساعد وهو يشيل نظارته الطبيه: ااه احم أي طبعا مساعد يعني يسعد مسعود مشتق اشتقاقا لغويا نحويا بلاغيا من السعاده... فؤاد بعباطه: ويدخل دخولا جزئيا في السعاده الكامنه سعود: مجانين وربي انتم امل: اروح المطبخ ابرك لي منكم يالمسطولين... ام فؤاد: روحي يمه بارك الله فيك 

اليوم اللي بعد سافر مساعد امريكا وكان يعد الساعات بس يبي يوصل لها.... واخيرا حطت الطائره....خلص اجراءات المطار بسرعه واخذ تاكسي وراح للفندق المنشود... دق عليها او ماصار قدام الفندق دينا: الو خالي... مساعد: هلا دندون دينا: انت جيت؟ مساعد: أي وصلت وانا الحين عند باب الفندق انزلي لي سريع دينا: طيييب...باي لبست بسرعه وكانت بتنزل بس مسكها من ذراعها بقوه... تركي: وين رايحه؟ دينا وهي تسحب يدها : انت مالك شغل اتركني وطلعت ركض حتى انها مااستعملت اللفت .. من خوفها انه يلحقها نزلت من الدرج.... ولقت خالها عند الرسبشن من شافته حضنته وبكت من كل قلبها.... مساعد : خلاص دندونه دموعك غاليه..والله هالمتخلف مايستاهل وحده منهم... دينا: بدال ماافرح ياخالي بشهر العسل..اكتشف انه خاين .. كيف ماتبيني ابكي حجز الغرفه اللي جنبهم وصعد معاها لتركي...قبل مايدخلوا عليه مساعد: ليش وقفتي خليني ادخل واعلمه الادب دينا: بهدوء ياخالي مانبي فضايح مساعد: ادري بس انتي افتحي الباب فتحت الباب ودخلت معاه ...تركي من شاف مساعد وقف على حيله وهو منصدم...مو عارف شالسالفه.... مساعد: السلام عليكم تركي وهو يطالع دينا اللي منخشه ورا خالها..: وعليكم السلام مساعد؟؟ مساعد وهو يقعد ويحط رجل فوق الثانيه: أي مساعد ليش مستغرب اجلس جلس تركي لان اصلا رجليه مو شايلته: خير يامساعد اشوفك هنا.... 

مساعد وهو يلف لدينا: روحي جهزي اغراضك بسرعه ابتسمت لخالها ودخلت تلم اغراضها... تركي: هييه لحظه لحظه ليش وكاله من غير بواب فهموني شصاير.. مساعد: خويتك ياحبيبي تقولك شصاير....هي فاهمه اكثر مني ومنك بلع ريقه وافتعل ضحكه غبيه: ههههه أي خويه بعد يامساعد الله يهديك..شنو مقلب يعني مساعد: والله مو فاضي اسوي مقلب...هذا الواقع...تظن ماوراها رجال بكيفك تتزوجها وتخونها وهي بشهر العسل لاياحبوب...هالشئ اللي ماينسكت عنه وانا اليوم جاي اخذها ونرجع الشرقيه.... تركي وهو يروح لعند الغرفه: مو بكيفك...دينا زوجتي والذوق انك عاالاقل تستأذن مني قبل ماتاخذها مساعد بسخريه: ذوق؟ انت لو تعرف الذوق ماسويت اللي سويته يااخي احترم عاالاقل مشاعرها..خيانه عيني عينك وين صارت هذي تركي: هذا الكلام باطل..انا مااخون دينا ولا فكرت اخونها بعد ماقال هالجمله دخل الغرفه اللي فيها دينا وسحبها بأقوى ماعنده من يدها حتى يمنعها ترتب اغراضها... دينا وهي تصيح: اتركني....اترك يدي لاتعورني دخل مساعد بسرعه الغرفه وعطى تركي ضربه في بطنه خلته يطيح عاالارض من قوتها.... مساعد: هذا وانا موجود بتضربها شلون لو ماكنت موجود...دينا بسرعه شيلي اغراضك دينا وهي تمسح دموعها: انا جاهزه... اخذت عباتها وطلعت مع خالها بس تذكرت جوازها...دخلت بسرعه اخذته من الخزانه وطلعوا من الفندق كله بعد ماكنسل مساعد حجزه...وراحوا لفندق اهدئ واطلالته ساحره.... اول مادخلت الشقه رمت نفسها عالكنبه وبكت من هالموقف البشع اللي صار قدام عيونها...وتندب حظها اللي طيحها بواحد مثل تركي... مساعد وهي يجلس جنبها: والله يادينا لازعل منك... دينا: احبه ياخالي..ليش يسوي فيني كذا غمض عينه وهو يمسك يدها ... حرام اللي يصير فيك يابنت اختي بس شنسوي .. 

الحمدلله على كل حال... مساعد: احمدي ربك يادينا انك عرفتي حقيقته قبل لايصير شئ...تعرفيه من اول احسن من بعدين لما يصير عندكم عيال... كلماه ماكانت تزيدها الا حزن وقلبها كان يتقطع اكثر واكثر...ضربت عالطاوله اللي جنبها بكل قوتها لين صارت يدها حمراء ماتت الفرحه ياقلبي مابقى غير الاحزان امسح دمعتي اداري ونتي واناجي الاشجان قومها بس هي ماطاعات تقوم... دينا وهي لسه تبكي: خليني...ماابي اقوم اتركني لوحدي خالي مساعد: يلا عاد عن الدلع كل هذا على واحد مايسوى...قومي غسلي وخلينا ننزل متأكد من يومين ماطاح بطنك شئ دينا: مالي نفس ماابي اكل شئ سحبها للحمام وفتح الماي: غسلي بسرعه وانا انتظرك بسرعه انصاعت لاوامره لان لامفر مساعد يسوي اللي براسه دائما...غسلت وجهها بمويه بارده وبعدها طالعت نفسها بالمرايه كانت شاحبه بشكل مو طبيعي ومن كثر الدموع والصياح تنفخت عينها... نزلت دموعها غصب عنها مو قادره تمسكهم وتتحكم فيهم... واختلطت بالماي على وجهها جلست على كرسي بالزاويه وضمت رجليها لحضنها.... ليه ياتركي..انا مااستاهل منك كل هذا..كيف في انسان في هالدنيا بهالقساوه..معقوله انعدمت منك الرحمه عروس بشهر العسل تقضي 3 ليالي وهي ضامه مخدتها وتبكي والله حرااام ..الله ينتقم منك ويكسر قلبك مثل ماكسرت قلبي... طلعت من الحمام لقت خالها متجهز وخالص كان لابس بدلة سوداء ومسوي شعره على ورا وطالع هندسم مان من جد...ابتسمت له ابتسامه جافه ودخلت تغير ملابسها...كمان هي لبست بدلة سوداء مثل خالها وحطت كريم على وجهها يخفي الشحوب واخذت شنطتها وطلعت.... مساعد: ليه يعني تقلدين شفتيني لابس اسود رحتي لبستي مثلي.. دينا: احبك لازم اقلدك مساعد: ويلي ويلاه على المعجبات زوجتي تغار دينا: شنوو...من جدك؟ مساعد: لحوول انتوا تموتون على طاري العرس.....ماقلت شئ دينا: لاجد خالي..في شئ؟ مساعد: سر دينا: بيننا اسرار مساعد : كم تدفعي دينا: العشاء على حسابي بس قول وفرحني شوي طلعوا من الفندق وهم على نفس السالفه.... مساعد: والله الصراحه امول بنت خالتك ناويه علي بالموت شايفه لي وحده دينا: الله وبتدخل القفص الذهبي مساعد: شايفتني غراب ولاحمامه لاياشيخه انا طاري العرس مااحبه...احس لما اسمع طاريه بلوعه بشئ على صدري احاسيس مااقدر اترجمها دينا: ههه مو لهالدرجه حلو ترى العرس خالي...تجلسك حرمتك من النوم وتسوي لك احلى فطور بعدها تروح الدوام..وترجع وهي مزينه لك البيت وذاك الغدا السنع...لكن ياخالي رفضك للزواج حاله نفسيه يبي لي اشخصها مساعد: تكلمت الدكتوره النفسيه..ياشيخه تخلي اعرس..واخلي حرمة تتحكم فيني... 

لالا مستحيل (ويقلد صوت البنات) حبيبي مساعد وين رايح...حبيبي مساعد وين جاي وليه تأخرت وليه اكلت وليه نمت دينا: هههه تبالغ.... وصلوا للمطعم وطلبوا العشاء.... مساعد: دينا في رحلة للسعوديه بعد 3 ايام...سألت عنها وانا جاي لك.. نزلت راسها للصحن..دمعت عينها بس مستحتهم بسرعه.. مساعد: ها شقلنا....مانبي دموع دينا: ياخالي مو بيدي حاسه اني باموت مو قادره اتحمل مساعد: حرام لاتسوين بنفسك كذا... دينا: شلون مااسوي ياخالي....الحجر لو صار له اللي صار لي نطق ... تنهد وهو يحس بالعجز تجاه هالمشكله..بالفعل مشكلة كبيره...لازم يلقى لها حل ويريح هالمسكينه... مساعد: تبين الطلاق؟ رفعت راسها على طول له: طلاق؟ انا اصير مطلقه قامت تردد هالكلمه في مسامعها...حست قد ايش بشعه هالكلمه..اصير مطلقه طيب الناس شبتقول..ماصار لها اسبوع متززوجه وتتطلق...الناس ماترحم احد دينا: لا...ماراح اتطلق مساعد: وشلون؟؟؟ وتبقين معاه؟ دينا: اهون من الطلاق وكلام الناس والقيل والقال مساعد: يخسي اللي يتكلم عليك ماحد يقدر يجيب طاريك بكلمة شينه...ياحلوه مستحيل اخليك تبقين معاه بعينك شفتيه كيف كان بيضربك لو اني تداركت الوضع..والله يادينوه لو ابوك واخوك يعرف قتلوه دينا: لهالسبب ماابيهم يعرفوا شئ مساعد: وتبقين معاه؟ هذا كلام مجانين مع احترامي دينا دينا: ياخالي افهمني صحيح انه مايستاهل اعيش معاه...لكن عاالاقل اتطلق بعد فتره مو بنفس الاسبوع مساعد: وكرامتك دينا وهي تتنهد: أي كرامة ياخالي...هذا الطريق انا اخترته ولاازم امشيه للاخر واشوف.... مساعد: والله يادينا هذي حياتك وانتي حره بس مادري كيف بصبر وانا اشوفك وياه....بعدين تضمنين انه مايأذيك دينا: لاتخاف مابيقدر يسوي شئ اعرف كيف اسيطر على جنونه مساعد: براحتك..عالعموم احنا لما نرجع السعوديه نتفاهم هناك.... دينا: طيب شقول لامي وابوي واهلي... سكت مساعد وهو يفكر دينا: تكفى فكر بحل يطلعنا من هالورطه خالي مساعد: بس مافي غير هالحل...الحين مو هو اهله هنا بأمريكا؟ دينا: أي مساعد: خلاص نقول لهم مشاكل مع اهله وانا لما جيتك ماقدرت اخليك في هالظروف....لانه بينشغل معاهم عنك دينا: وتتوقع يصدقون؟ مساعد: مافي غير هالحل...انتي بس خلي الموضوع علي انا افلفلها وابهرها وبياكلونها غصيا عنهم.. دينا: ان شاء الله خير... مساعد: واذا رجعنا ناويه ترجعين للعياده؟ دينا: اكيد وحشتني ودي ارجع للشغل مساعد: الله يوفقك يارب...

 الساعه 11 ونص كان توه صاحي من النوم..قام بنشاط وحيويه سبح طلع من غرفتة لقة اخوه خالد نايم عالكنبه والتلفزيون مشغل.... راح طفى التلفزيون وصحى اخوه فؤاد: خلوود خويلد خالد وهو يفتح نص عين: شتبي خلني بنام فؤاد: قوم نام بغرفتك ليه نايم هنا خالد: هنا وداخل نفس الشئ..متعيجز اقوم فؤاد: اشيلك؟ خالد: اذا تقدر رفع اخوه وبسرعه للغرفه ورماه عالسرير فؤاد: بل بل عليك مو جسم يالمتين ضحك خالد وهو لسه مغمض عينه خالد: مشكور عالتوصيله فؤاد: احم فديتني انا حنون ورومنسي يابعد قلبي يافؤاد خالد: طاع هذا جن مالقى حد يغازله قام يتغزل في روحه فؤاد: اااخ باشقق ثيابي ياخوي ياليت لو توافق علي ماابيها تدلعني يكفي انا بادلعها باعيشها بحلم... خالد: ياحسرتي عليك يااخي...اصلا ذي بنت خالتك مغروره ليه مو موافقه فؤاد: لاتغلط عليها لااجي اذبحك كل شئ ولا اسماء خالد: اسماء واسماء اللي يسمع الحين ابد باريس هيلتون فؤاد: وشفيها حرمتي يابعد قلبي احلى من هالخمه خالد: بعععد صارت حرمتك ؟ الله يخلف اقول اذلف بنام وغمض خالد عينه فؤاد: انت نمت؟ خالد: أي اصلا انا نايم (وهو يسوي صوت الشخير) اخخخش....اخشششش... فؤاد: هههااااي مو صاحي خالد: مادري عنك تسألني نايم..حد ينام وهو يتكلم فؤاد: يلا نام احلام سعيده خالد: ادعيلي احلم بالمزيونه فؤاد: يااااري تحلم بسحيلة ام الخلاقين رمى خالد على اخوه المخده...ضحك فؤاد على خباله وطلع وهو يسولف مع نفسه... اسماء....ااخ ياليتك عندي هنا..اشوفك تسولفين وتضحكين...تنثرين الفرح داخلي... ياربي انا خلاااص ماتحمل ياتعطيني جواب نهائي ياانتحر لمتى ببقى معلق بالهواء باكلم امي تروح لها وتتفاهم معاها للمره الاخيره خلاص طفح الكيل..... نزل بسرعه لامه لقاها جالسه تشرب شاهي لوحدها فؤاد: صباح الخير يمه ام فؤاد: أي صباح صرنا الضحى فؤاد: نفس الشئ يمه وجلس مرتبك يبي يكلمها بس مو عارف....ابتسمت وتركت البياله على جنب ام فؤاد: بعيونك كلام فؤاد: بصراحه أي ام فؤاد: قول اسمعك حبيبي فؤاد: يمه مليت ابي اتزوج...روحي كلمي اسماء لمتى ببقى معلق كذا لاهي موافقه ولا رافضه اخر مره كلمها خالي قالت بتفكر....تكفين يمه والله بنتحر ام فؤاد: بسم الله عليك يمه لاتقول هالكلام....خلاص اروح لها اليوم فؤاد بفرح: جد....يابعد حيي يايمه وين القى مثلك ام فؤاد: الفرحه اذا شفتها بعيونكم تسوي عندي الدنيا باللي فيها..... فؤاد: يابعد عمري يالغاليه...اجل انا بقوم اجهز للصلاه ام فؤاد: الله معاك يمه... 

 كانت جالسه بغرفتها وتدق عالجيتار اللي اخذته , حصلت لها زفه محترمه من امها يوم اللي اخذته بس عدت على خير...

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -