رواية مظاهرة نسائية -8


رواية مظاهرة نسائية - غرام

رواية مظاهرة نسائية -8

سمعت صوت دق عالباب تركت الجيتار وقامت فتحته كانت لطيفه ومعاها رامي...

ديمه: هلا وغلا..غريبه زياره لغرفتي المتواضعه

لطيفه: ابد بس نازله من فوق قلت على طريقي اناديك للغدى

انتبهت لطيفه للجيتار دخلت الغرفه وشالته: يالمجرمه من وين جبتيه؟

ديمه: شريته من السوق

لطيفه: ريان يدري؟

ديمه: لالا مايدري تبينه يذبحني

لطيفه: ياويلك منه ياديموه لو عرف احسن لك ارميه وبلا مشاكل

ديمه: ابوي موافق

لطيفه: عمي مسكين طيب مايقول شئ بس ريان كبريت انتي عارفته زين

ديمه: خلينا ننزل ...

وديمه تمشي عالدرج جر رامي شعرها اللي فالته

ديمه: ااااي شفيك ؟

رامي: دبه

ديمه: اذا انا دبه انت شنو ... طالع نفسك هيووووج وطلعت له لسانها

قام يركض وراها وهي تركض لين وصلوا لغرفة الطعام وجلست جنب ريان...

ريان: خير شفيك تراكضين

ديمه: ولدك الدب يلاحقني

ام ريان: سموا بسم الله

الكل: بسم الله

رفعت لطيفه عينها لريان...مو على بعضه هاليومين ... طول الوقت سرحان وساكت لازم اكلمه....

ابوريان: دينا ماكلمت حد فيكم

ام ريان: لاوالله صار لها يومين مااتصلت العصر باكلمها...

ديمه: لقت حبيب القلب ونستنا

ام ريان: اكلي وانتي ساكته

ابوريان: تدرين ان اخوك بأمريكا

ام ريان: أي دريت ليه رايح؟

ابوريان: يقول شغل خاص مادري شعنده هناك

ام ريان: أي الله يوفقه....

ريان وهو يقوم: الحمدلله...عن اذنكم

ام ريان: وين ياولدي مااكلت شئ

ريان: معليش يمه بس شبعان...

صعد عالدرج بكسل ولطيفه تتبعه بنظراتها.... خافت عليه وقامت هي بعد

ابوريان: وين يابنيتي مااكلتوا شئ

لطيفه: باروح اشوفه عمي...احسه مو على بعضه...كملوا غذاكم....


دخلت غرفة نومهم لقته منسدح ومغمض عينه....راحت وجلست جنبه

حس بوجودها لانه شم ريحة عطرها المميز....تلقائيا رفع راسه وحطه على رجله وقامت تمسح على شعره...

لطيفه بهمس: شفيك حبيبي

ريان: مافيني شئ

لطيفه: انا عارفتك ريان اكثر من نفسك افتح لي قلبك

ريان: متضايق شوي

لطيفه: من شنو؟

ريان: مادري ضايقه فيني الدنيا...احس ملان زهقان..كاره كل شئ

لطيفه: بسيطه حبيبي..الدنيا ماتستاهل علقها على مسمار وانسى....احب اشوفك دائما مبسوط وفرحان..

سكت وهو يسمع كلماتها...الله عليك يالطيفه مافي حد بطيبة قلبك الواسع..رغم تصرفاتي الغبيه معاك وغبائي لكنك متحملتني...

ريان: لطيفه....انتي سعيده معاي؟

لطيفه: اكيد

ريان: انا موفر لك كل شئ تحتاجيه؟

لطيفه: يكفي وجودك بحياتي يغنيني عن كل شئ

لمعت براسه فكره...هي الحل الوحيد حتى ينسى زهقه وملله ويبدأ حياته معاها من جديد....

ريان وهو يقوم ويقعد مقابلها : شرايك نسافر؟

لطيفه: نسافر؟ ووين؟

ريان: أي مكان تبينه انا بصراحه غرت من دينوه وباسوي بعد شهر عسل...

لطيفه: هههههههه وعيالك؟

ريان: اقولك شهر عسل بنعرس مره ثانيه تقولين عيالك

نزلت راسها وهي مبتسمه....

ريان: وين تبين تروحين؟

لطيفه: المكان اللي تبيه....اهم شئ مو الغرب تعرفني مااواطنهم

ريان: تبين مصر ولا لبنان ...

لطيفه: لبنان احلى....

ريان وهو يروح لعند التلفون: بتصل المكتب واحجز....

اتصلت وكانت تسمعه وتطالعه ببتسامه شكر وامتنان لهالشخص اللي ملئ حياتها بالفرح....

سكر ورجع يجلس جنبها: اليوم اخر الليل فيه رحلة

لطيفه: اليوم....بدري مره

ريان: عادي قومي جهزي الشنط وخلينا نتوكل

لطيفه: على امرك



الساعه 5 العصر وصلت ام فؤاد بيت اختها ام سعود..ومعاها اماني..

جوري وهي تستقبل خالتها: هلا هلا بأحلى خالة بالدنيا

وحضنتها وباستها

ام فؤاد: هلا فيك حبيبتي شلونك؟

جوري وهي تطالع ورا خالتها: بخير...معقوله ماحد جاء معاك من الشمعدانات

اماني وهي تدخل وتنط: احم...اماني وصلت

راحت لها جوري وهي تضحك وسلمت عليها : هلا بالجنيه والله كنت باذبحك لو ماجيتي

اماني وهي تسطر جوري على خفيف: افا عليك يابنت خالتي

ام فؤاد: هايمه جوري وين امك واختك غريبه مافي حد

جوري: موجودين ..جالسين كلهم عالمسبح الحين اناديهم...

راحضت جوري ركض لهم ونطت جنب امها

ام سعود: غربلك الله شفيك انتي مهبوله

سعود: طالعة على اخوها ( وهو يطالع اخوه اللي يسبح بالمسبح )

فارس وهو يطلع راسه من الماي: اول مره تقول شئ صح..يعني اذا ماطلعت على اخوها الشيبه بتطلع على من

سعود: تخسي الا انت..الحين انا شيبه

رزان اللي جالسه تسبح مع عمها بالبركه : بابا ليش تهاوش عمي

وراحت لحضن فارس

فارس: احم..موت قهر يااا .. يالشيبه هههههه

جوري: لحووول ليش كذا انتوا..يمه خالتي ام فؤاد بره تبي تشوفك

ام سعود وهي تقوم: وشفيك ساكته ياحظي ماتكلمتي...وطلعت وابوسعود اللي كان طول هالوقت يقرأ جريده راح غرفته يرتاح....

طلع فارس من المسبح وحط فوطه على خصره وراح جلس جنب اخوه...

فارس: هلا والله بأخوي حبيبي

سعود اللي شايل بخاطره على فارس لانه اخذ مفاتيح سيارته وطلع وسعود تورط وماراح العمل : اذلف لا والله اهفك كف ماتدل طريقك بعده

فارس: افا ياسعيدان ماصارت...

اسماء وهي تشرب هوت شوكلت: ليه شمسوي بعد ابو المصايب

فارس: تراني طايح من عيونكم ليه كذا والله حرام

وسوى نفسه يبكي وحضنته جوري: لاياضناااي لا ماتبكيش كده

فارس وهو يشد شعر اخته: دلعيني بالسعودي مو مصري يالدبه

دخلت عليهم اماني وسمت....

الكل: وعليكم السلام

اماني: هاا متخبيين هنا كيفكم ابناء خالتي العزيزه؟

فارس: لالا تجلسي هنا

خافت اماني ولاجلست عالكرسي...

جوري: لاتفشلنا فروس عاد...قعدي حبيبتي

فارس: ماتشوفينها صايره دبه لابابا تكسر مقاعدنا

اماني وهي تجلس بقوه: مقعد بعينك والله انا مو اسمن منك

سعود: لحوول خلاص انتي دبه وهو دب وانا رشيق زين

اسماء: وين اموله واميروه؟

اماني: ابد الثنائي المرح بالسوق

اسماء: شعندهم؟

اماني: اووه مادريتي سحيله ام الخلاقين حصوه عرسها الاسبوع الجاي

جوري واماني بدهشه: شنووووو؟

اماني: والله تخيلوا واللي خطبها واحد مريش غني وسيم وعند ابوه شركه كبيره

سعود: والله فاضيين واذا خطبت يعني الله يوفقها الا من هي؟

اماني وهي تلف لسعود: وحده نعرفها....

فارس: ياخوي ذولي فاضيين ليل نهار حش وبربره

اماني: عاالاقل بربره هنا افضل من البربره في التلفون نص الليل

جوري: هههههههههههاااي جات اللي تعطيك من الحامي

فارس: شقصدك يعني...ياربييه شسوي انا في المعجبات هم اللي يدقون مو انا

سعود وهو يدخل يده بشعره بغرور : احم ماتلقى لي وحده ولا ماانفع؟

اسماء: والله ياخوي انت اشر بس ولك علينا تصير زوجتك على طول

سعود: شفيك انتي وبنت خالتك امول مشتغلين خطابات

اسماء: بنعرسكم يااخي مانبي عوانس هههه

فارس: هههااااااااهووو ياقلبي...كلن يشوف الناس بعين طبعه يا...عوااانس

قام يركض لان اسماء رمت عليه علبة المناديل..بنفس الوقت دخلت ام فؤاد عليهم

فارس: ههههه هلا بحبيبتي خالتي ( وحبها على راسها)

ام فؤاد: هلا فيك حبيبي شفيك طاير

فارس: الارهابيات بيذبحوني اروح ابرك لي باااايوو

جلست ام فؤاد جنب اسماء بعد ماسعود سلم عليها....

ام فؤاد وهي تكلم اسماء بصوت منخفض : ابيك بكلمة راس

سعود: احم...بعد اسرار لنا الله

ام فؤاد: هههه يوم اللي تفكر تعرس يكون لك اسرار لين تقول بس

سعود بمرح: اجل بعرس

طالعته رزان اللي توها قايمه من المسبح بنظرات غريبه...لام نفسه على الكلام اللي قاله وافتعل ابتسامه ساخره

سعود: ههه امزح بابا مو تصدقين ولاتزعلين

رزان وهي تروح له: ليه تمزح...انا ابي ماما مثل صديقتي فاطمه

طالعها بصدمه وقام يطالع اخته وخالته...

جوري: ظهر الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقااا

سعود: من جدك بابا...؟ مايصير

رزان: ليه مايصير؟ ابي ماما تمشط شعري الصباح وتلعب معي وتذاكر معي مثل صديقتي فاطمه امها تلعب معاها وتذاكر معاها

طالعها بحزن وقام طلع عنهم...

قامت جوري وراه وسحبت معاها رزان....وطلعت وراهم اماني اللي طول الوقت ساكته تراقب هالموقف

اسماء: خالتي اكيد زعل ...

ام فؤاد: ليه يزعل؟ المفروض بنته هالمسكينه هي اللي تزعل ليه يحرمها من ابسط حقوقها

اسماء: هو ماقصر على رزان بس مايبي يتزوج براحته...الا خير خالتي شكنتي بتقولين لي من شوي

ام فؤاد: تتوقعين في موضوع غيره

نزلت راسها وهي تشبك اصابع يدها ببعض...

اسماء: فؤاد؟

ام فؤاد: ايوه...خلاص يمه انتي من زمان عندك علم بالموضوع تدلعتي يالدلوعه كثير وفكرتي كثير...ابي منك اجابه نهائيه هاالاسبوع انا مسويه عزيمه عندي بالبيت...

اتمنى تفكرين وتستخري ربك للمره الاخيره وتعطيني جواب نهائي

اسماء: مادري خالتي....

ام فؤاد: ماابيك تقولين شئ الحين....استخيري قبل...وابي ردك يوم الخميس طيب؟

اسماء: ان شاء الله يالغاليه

ام فؤاد: الله يكتب اللي فيه الخير




الساعه 10 جهزوا كل اغراضهم وجات الخادمة تنزلهم....شافتهم ام ريان ووقفت مبتسمه ردت لها لطيفه الابتسامه

ام ريان: خلاص يمه الحين بتمشون؟

لطيفه: بعد شوي يالغاليه .. يمه مااوصيك على رامي وهاني انا الحين نومتهم حتى مايشوفوني ويبكون

ام ريان: لاتوصين حريص يمه روحوا انبسطوا ورامي وهاني بعيوني

لطيفه وهي تبوس راس ام ريان: الله يخليك لنا ياشمعة الدار....


نزل ريان وبيده الجوازات والتذاكر..وكان لابس بنطلون اسود وبلوزه بلون اخضر مطفي وطالع فريش وحلو...

ابتسمت له لطيفه وهي تطالعه بأعجاب

ريان: لاتطالعيني استحي

لطيفه: ههههههههههه

ام ريان: انتبهوا لنفسكم ولاتخلي زوجتك يمه ريان لوحدها...

ريان: من عيوني يمه....وين ابوي؟

ام ريان: مابعد يرجع

ريان: كنت ابي اشوفه...اجل سلمي عليه يمه كثير ... يلا لطيفه

لطيفه: يلا

ام ريان: تروحوا وترجعوا بالسلامه حبايبي....

ودخلت ام ريان المطبخ

جاوا يطلعوا بس صوت العفريته ديمه وقفهم

ديمه: وووويت ويت

لفوا لها اثنينهم

نزلت لهم وهي مبتسمه....

ديمه: كيف تسافروا قبل ماتودعوني

حضنت اخوها اللي تحبه من كل قلبها : بتوحشني

ريان: وانتي بعد يالدبه

راحت وحضنت لطيفه: وانتي بعد بتوحشيني بشتاق لسواليفك

لطيفه: هههه وانا بشتاق لك يالعفريته....لاتجنني خالتي اوكي

ديمه: يصير اروح معاكم

ريان: لاياشيخه اذلفي داخل

ديمه وهي تقرب منهم وتكلمهم بصوت منخفض: حبوا بعض وعيشوا شهر عسل كأنكم توكم معرسين اووكي

ريان وهو منحرج: احم يلا يلا لطيفه هذي ماوراها الا الخراب

لطيفه: ههههههههه اوكي يلا ديمه حبيبتي انتهي لنفسك...مع السلامه

ديمه: الله يسلمك...لاتنسين هديتي

لطيفه: من عيووني



نطير شوي لأمريكا مكان ماتتواجد دموع القهر والحزن...تلطفها بسمات الامل والمرح...

مساعد: لاوالمشكله يابنت اختي انها دبه تقولين امممم ثلاث منك

دينا وبطنها يعورها من كثر الضحك: هههههههههه خالي حرام عليك خلاص

مساعد: وتطالعني وتخزني عاد سبيتها بالسعودي الخبله على بالها امدحها

دينا: هههههه ..اقول خالي

مساعد: هلا

دينا: بكره رحلتنا صح؟

مساعد: أي بكره الصباح جهزي اغراضك

ابتسمت ولفت تطالع الرايح والجاي...هاليومين اللي قضيتهم مع خالي حسيت براحه غريبه وتناسيت تركي تقريبا..بس مانسيته.. مااقدر انسى جرحه...

بيبقى زوج مع وقف التنفيد وبعدها بطلب الطلاق ماابيه ..




اول ماوصلوا ناموا على طول من تعب السفر رغم ان الرحله ماكانت طويله ..صحى الساعه 10 الصباح ولف عليها لسه نايمه وشكلها تعبانه...شال الجوال و3 مكالمات فائته من سعود


اكيد سعيدان عرف اني سافرت ومتصل يهاوش لاني ماقلت له خلني اكلمه...


سعود ومن اول رنه: هلا بالخيانه كلها .. تو مااسفرت وانورت يابعد حيي...روح بعد موزنبيق وانا اخر من يعلم...اصلا انا ولد البطه السوده لازم ماعرف عنك شئ

ريان: هههههههه هلا بالجزيره والمستقله هذا الموجز اعطيني التفاصيل

سعود: لعنبوك ولاكني ولد عمك تسافر ولا تقول

ريان: بصراحه انا غرت من دينوه قلت يلا اسوي بصل مون اقصد هني مون

سعود: هههههه الا اخبارهم المعاريس وخالك وينه من راح ماتصل

ريان: والله مادري عنهم انا مو فاضي تبي دق عليهم وتطمن

سعود: اييه لنا الله من قدك هني مون ولبنان وحركات..وياارض هدي ماعليك قدي

ريان: تزوج والله محد ماسكك ولو تبي رح عطارد شهر عسل ماراح نقول لا

سعود: فكنا واللي يسلمك عالعموم يالمعرس...شهر عسل ممتع هالله هالله في بنت الناس

ريان:لاتوصي سلم عاالاهل

سعود: يوصل فمان الله


سكر وهو مبتسم ..احب هاالانسان احسه توأم روحي..قام من السرير بس مسكته..قرب منها وهو مبتسم..

ريان: اسف صحيتك

لطيفه وهي تفتح عينها وتغمضها: كم الساعه الحين؟

ريان: امممم 10 وربع

لفت عالناحيه الثانيه وكملت نومتها....قام غسل وصلى وطلع يتمشى اختار منطقه يحب يزورها ( جونيه)

هالمنطقه محببه لقلبه كثير جلس عالكرسي وهو يراقب الناس...

كل واحد وحبيبته او زوجته وانا مين حبيبتي؟ لطيفه؟..مااحس بحرية مشاعر تجاهها..ماانكر اكن لها شعور مميز بس ودي هالشعور ينطلق بلا حدود بحرية مطلقه بس كيف...

الغلط مني لطيفه ماقصرت..سوت اللي عليها واكثر بعد..بس انا صاير استقبل ماارسل يقالي جوال مقطوع خخخخ

ليه مااعطي نفسي فرصه اكيد حياتي بتصير احلى مع انسانه احبها بكل حواسي..اعيش لها وعلشانها..


طالع ساعته..لازم مايتأخر عليها رجع للفندق..لقاها جالسه مقابل المرايه ابتسم وهو يطالع اللي لابسته..

كانت لابسته روب نوم وردي حرير طويل بس مطلعها نعومه حيل...ورافعه شعرها ذيل الحصان...

لطيفه: وين كنت حبيبي؟

ريان: مليت قلت اطلع اشم هوا

لطيفه وهي تقرب منه: تمل وانا معاك؟

ريان: اكيد لا..بس ماحبيت ازعجك واصحيك...توك قايمه؟

لطيفه: ليش نمت انا ياريان من اول ماطلعت والجوال ماسكت...رامي يتصل ويبكي والله قطع قلبي

ريان: افا ابو الريم شفيه؟

لطيفه: يقول وين انتوا ماما باخلي السواق ياخذني لكم

ريان: ههههههههههه حلوه قولي له بالمشمش قال سواق قال

لطيفه: حرام عليك قلبي ناطف عليهم..

ريان وهو يرفع حاجب: جزاة الخير سواد الوجه جايبها لبنان وتفكيرها هناك سعودي

لطيفه: لاتلومني حبيبي هذول عيالي قطعة مني

ريان: وعيالي بعد ماقلت شئ


لطيفه وهي تكلم نفسها...ريان مايحب حد يشاركه في شئ يملكه حتى لو كانوا عياله فديته ...



وهو في الدرب يروح يمين ويسار جن الولد...مابقى مكان ماراح له...زهقااان وطفشاان


اووف مليت بصراحه...وين اروح..بس مالي الا فرووس الدب..ااخ يافروس صرت احب اجيك بيتكم بس علشان اختك العفريته جوري....طلع جواله ودق عليه

فارس: الله لاكان جاب الغلا

ماجد: بل...خلاص ياخي لاتذلنا باي

فارس: تعاال حبيبي انت

ماجد: شعنده الخكري

فارس: خكري بعينك ..وينك فيه؟

ماجد: ارض الله الواسعه

فارس: اها صاير صايع ضايع في الشوارع

ماجد: اقول اسكت بس

فارس: تدري كسرت خاطري تعال مرني

ماجد بنشوه: ثواني ياحبيبي ئلبي وانا عندك

فارس: مشكلة الناس الغثه مايصدقون على الله

ماجد: روح زين اذلف

سبح فارس ولبس له بدله سبورت طلع من غرفته وشاف سعود عالدرج وقف يسولف معاه ونسى روحه...


جوري واسماء ومعاهم رزان متجهزين على اساس يروحون السوق وياخذوا ملابس للجامعه حق جوري

رزان كانت تاكل ايس كريم ورايحه جايه بالحديقه وجوري مقهوره على اختها صار لها تنتظهرها نص ساعه واسماء على اقل من مهلها تتجهز....

فكت لثامها للمره الالف وسوته مره ثانيه...ماتحب تكشف ابد باالاسواق بنفس الوقت ماتحب تتغطى لانها ماتشوف زين لذلك حل وسط اللثام....

وماجد...شنقول عنه من صار عند البيت تغيرت احواله...وهو يكلم روحه :


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -