رواية بين ممرات الحياة -8 البارت الاخير


رواية بين ممرات الحياة -8

رواية بين ممرات الحياة -8

يارا : أيه

محمد : أنا من يوم شفت عيونك وأنا شاعر
جلسوا وتعاشوا
وبعد العشا
محمد يمد الصندوق ليارا : هديتك ياقلبي
يارا تفتحها : شكرا
محمد يراقبها وأهيا تفتحها
كان داخل خاتم ألماس روووعه وكرت مكتوب عليه 
(ابـــي أمـــــــــــــــــــــــــــــــــــلك نظر عينك
ابـــي أملك نبض قلبك
ابـــي لبسك وابي مشيك
وابي نــــــــــــــــــــــــــومك على كيفي
ابي بالنوم تـــــــــــــــــحلم بي
أبيك تصحى على شووووووقي
ابي تفكيرك بعقلي
وتنسى كل عقلك لي
ابي أمـــلكــــــك من رأسك الى موطى قدم رجلك
لأني صــــــــــــدق

حبــــــــــــــــــــــــــــــــــــيتك

وحبــــــــــــــــــــــــــيتك

وحبـــــــــــــــــيتك
أعيد احلف وقول اكثر لأنى صدق

حبيييييييييييييييييييييييتك

وحبييييييييييتك

وحبيييييتك أكــــــــــــــــــــــــــثر ..... !! ؟

عجزت أحدده وش كثر
ولكن شف عناوينه
دخيلك أطلب لا تستحي مني

دخيييل أمك ..

دخيييل أخوانك ..

دخيييل عيونك الثنتين ..

دخيل اللى خلق فيك الجمــــــال وأمنه عندك ..
تـــــــــــــــــــــــــــــــــــــعال أطلب تبي قلبي ؟!

وربي

وربي

وربي

سااااااااااكن بقلبي ..
تبي عيوووويني؟!
تعـــال كلها تفــــــدااااك
تبي عــــــــــــــــــــــــــمري ؟!
وترخص لك سنين العمر ولكن بس !
كــــــــــــــــــــــــــم عمرك ؟!
وشوف كم انــــــــــــــــــــــــــا عمري
أبي أهديك كل اللى تبقى لي من عمري .. على عمرك وعيش به
أبي هالعـــمـــر يتـــوقـــف..
على شووووقك
تبى دمــــــــــــــــــــــــــي؟!
تعـــال وأنظر دمي ليقطر من شراييني وكل قطره تلاقي
وسطها صورتـــك لأنى صدق

حبيـــــــــــــــــــــــــــــــــتك ..

وحبيــــــــــــــــــــــــــتك ..

وحبيــــــــــــــــــتك ..
جنوووون الحـــــــــــــــــــــــــــــــــــب حبي لك ..


('تخيل أربعه أحرف')
أ
ح
ب
ك
عظيمة كلمة (أحبـــــــــــــــــــــــــــــك)
حراااااااااااااااام انطق بها لغيــــــرك
لأنى مـــووووووووت حبيتك ..
ابي أمـــلكـــك وأبيــــــــــــــــــــــع الكل !
أبيـــك أنـت حياااااتـــي وبـــس !
أبيك أنت جميع آملاك لي بالكون
لأنى بجد حبيــــــــــــــــــــــــــتك..
ابى تفهم قبل تعرف بأنى انسان قمة فرحته شووفـــك
ابي تملك مشاعر شخص محتـــاج لحنـــانـــك أنت !!

ابى حزني يعود هــــــــــــــــــــــــــمس ..
وتشفى كل جروحي لــــــــــــــــــــــــــمس ..

ابى يوم أنظـــر عيووونـــك ..
اشوف أمـــــــــي
اشوف أهـــــلي
اشوف النــــاس
اشوف الكـــون بعيونـــك

عشان أعرف وأحس أنى ملكت الكـــون بوجـــودك

لأنـــي بصـــدق...



حبيـــــــــــــــــــــــــــــــــتك ..

وحبيــــــــــــــــــــــــــتك ..

وحبيتــــــــــــك ..)

محمد بعدم صبر يبغى يعرف رايها : عجبك
يارا : يجنن
محمد ياخذ الظرف ويمده :أفتحي هذا
يارا تفتح الظرف وأهيا تناظرة وتبتسم
كان الظرف يحوي تذكرتين سفر لإيطاليا البلد الي كانت يارا تحلم تروح له
يارا فرحانه: إيطاليا
محمد : لعيونك شهر العسل ياعسل بإيطاليا البلد الي تحلمين تروحي له
يارا بتعجب : كيف عرفت أني أتمنى أروح لإيطاليا
محمد بهيام: الي يحب مايصعب عليه يعرف وش يتمنى حبيبه
يارا أسكت لأن خدودها في حاله أشتعال
محمد جاب عروسه باين أنها من سنه فرعون وحطها قدام يارا المنفجعه
محمد وخلاص بيضحك: ليش هاذي جايه ماتدرين أنك تعديتي مرحله الطفوله
يارا منصدمه : عطنيها (وتسحبها من بين أيديها)
محمد يبغى يعرف قصه هالعروسه الي شافها
بدرج يارا : لهدرجه تحبينها
يارا : هاذي ميلي ليش ماحبها
محمد وجد مستغرب من تعلق يارا بهالعروسه : بعد لها أسم طيب ليش تحبينها ممكن أذا سمحتي لأن ميلي صارت تاخذ مكاني في قلبك
يارا :بقولك القصه بس ماتعلم أحد
محمد : والله ما أعلم
يارا : ميلي عروستي المفضله من كان عمري ٥ سنين جابها أبوي لي من الإمارات وضاعت ورجعت وضاعت ورجعت وضاعت ورجعت كانت أحبها أذا نمت ضميتها أسولف لها دايم أحس أنها عاشت معي كل مراحل حياتي فأخذته معي عشان تكمل معي مشوار حياتي لنهاية بس هاذي القصه
محمد يبتسم وكأنه أكتشف شي يارا طفوليه فيها صفات طفوليه العفويه والشقاوة العناد و خيالها الواسع ودموعها الي عند الباب : ههههه جاني النوم من قصتك
: : ،

بعد ٣ سنوات

يارا وبيدها ألماس الي صار عمرها شهرين
يارا : هنوف خذيها بروح أشوف عمر له ساعه يصيح مادري شفيه
يارا راحت لعمر: عمر قوم حبيبي شوف بابا برى
عمر يضم أمه : ماما تركي ضربني
يارا : دانه وجعوه ضفي ولدك شوفيه يضرب عيالي
سارا : عمر ألعب مع راكان (ولد ولاء ) ومع ولدي طلال
أترك هالمفترس
دانه : ياروه خلي ولدك يدافع عن نفسه
يارا يرن جوالها : ألوو قلبو
محمد : ياهلا بهصوت
يارا : هههه الله يسلم لي قلبك
محمد : شلون أبوالشباب ولموستي
يارا : أبو الشاب متهاوش مع تركي وألماس مستناسه مع هنوف
محمد : تركي هذا كنه خاله يكفخ بعيال العالم
يارا : ماسمعك خالي تركي
محمد : هههههه تعالي أبيك عند باب الرجال
يارا : لا تعال من الباب القديم أحسن
محمد : خلاص باي
يارا : باي
راحت لسور القديم جلست يارا على تسريحه قديمه كانت مرميه بسور جاها فضول تفتح أدراجها فتح أول درج كان فاضي وثاني فاضي برضوا والثالث كان يحوي شال رجالي ودفتر أنصدمت ماكانت تتوقع أنها حطته بهالمكان دورته بكل مكان وين تلاقيه بسور مكانه الأصلي الشال الذكرى الأولى الي خذتها من محمد ضمت الشال تحاول تشمه خنقتها ريحة الغبار لكن كأن ريحة العطر القويه تفوح بالمكان ألتفت لين شافته قدامها
شكل محمد بهالحظه شبيه بشكله أول يوم شافته نفس الجو كانت السماء مغيمه ركضت تبغى تضمه تحس أنها تشتاقله حتى وأهوا قدامها
يارا تحاول تلمه بيدينها الي مو قادره تحاوطه كله محمد حس أنه هالدقيقه عاد له ذكريات أول مره شافها بهالمكان محمد يلمها بكل سهوله
يارا : أحبك
محمد يشد عليها : أحبك أكثر
أنتبه لشال الي في يدها
محمد متفاجأ: للحين عندك
يارا : أيه بس ضاع من قبل ماتخطبني وتوي ألاقيه
محمد : شلون
يارا تتذكر ( كانت جالسه بسور والشال على وجهها ماكان أحد يعرف بقصة السور إلا حنين وشادن سمعت صوت خطوات قريبه لها شالت الشال وحطته بدرج التسريحه القديمه وهربت لداخل البيت نست مكان الشال تمت تدور عنه لكن مالقته )
محمد : لقتي الشال بعد ماأخذتي صاحب الشال وقلبه
يارا تضرب صدره : هههه وصاحب الشال ماخذ قلبي من سرق الشكولاتة
محمد يغمز لها : من الي سرق الشكولاته من تركي هااه وبعدين بس من سرقة الشكولاته حبتيني والي ضمك وحماك من الطيحه كان شكلك
وأنتي هاربانه مني وفجأه أصير أنا المنقذ الوحيد من الطيحه تتمسكين فيني بكل قوه
يارا: ههههه حتى أنت شكلك يضحك وأنت فاتح عيونك وطالعني بس تصدق بساعه الي مسكتني فيها رجولي أرتفعت عن الأرض
محمد:ههههه من طولك أرتفعتي
يارا تناظره بنص عين : تطنز
محمد : لا عاجبني طولك
يارا بغرور: وأنا أنتظر أعجابك أصلا عارفه أن طولي زين قبل ماأشوفك
محمد : أموت على الغرور وخص لجأ على المملوح يجيله طعم ثاني وأنا الي مجربها
تمر بنا سنين العمر تمضي وتمضي نمشي بين ممرات الحياة ويطل الحب من نوافذ القلوب ربما تنزل دمعه وتظهر بسمه تشرق الشمس لتمحي أحزان الليل نعيش مع شخصياتنا الأحداث العواطف والأحساس الأكشن والحماس
نعيش لنحب كل الناس دعونا نطل على نجوم روايتي قبل الوداع
¤ يارا بطلة روايتي الحب عاش بداخلها وتسرب إلى محيطها
( ولدها عمر وبنتها ألماس وزوجها وحبيبها محمد شموع حياتها )
¤ سارا حمامة الحب في روايتي ( ماجد ومزحه ولعبه وولده الي نسخه منه الي حباه تكمل هالحياة معهم ومالها غنى عنهم )
¤غلا شمعه روايتي ( تزوجت وائل الحبيب الولهان وصار عندهم فطوم الصغيرونه الي ماليه عليهم حياتهم )
أما النجوم الي سطعو في سماء روايتي
¤ حنين تزوجت صالح وحبته من كل قلبه والبيبي بطريق
¤ رفيف وبدر تملكوا وأهما يتناسبون مره
¤ هنوف وقصه الحب مع خالد الي خطبها قريب
¤ سلمان تزوج بنت حلال وطيبه وقدرت تجيب له ولده فواز
¤ ولاء بحملها الثاني وزوجها عادل مستانس لأنه يحب الصغار
¤ تركي وجمانه الي كانت علاقتهم أجمل علاقه حب تحت أيطار الزواج وصار لهم ولدين فيصل وفراس
¤ ناصر ودلال زواجهم كان تقليدي لكن هذا مامنع الحب بعد الزواج وصار عندهم بنت أسمها منيره


النهاااايه - -
أنتهيت من الكتابه
(١٨ / ٨ /١٤٣٠) الساعه ٣:٣٤
ياسلام شوفوا الصدفه بنفس هاليوم من نفس الشهر بنفس الساعه أنا مولوده
¤ ¤¤ كواليس ¤¤ ¤
حبيت أقولكم أن الشخصيات حقيقيه وأهيا تعيش معاي في هالعالم شخصيات كلها سعوديه وأغلب الأحداث صارت بالواقع ومو من خيالي أجتهدت فيها وعلى فكره أنا كتبتها بالجوال وأرقام جوالي ممحيه وكان هدفي من هذه الروايه ليس فقط التسليه بل توجد معاني تستحق أن نتعلمها عرضت أفكاري بكل وضوح لكن أحترت كثير بعدد الأجزاء خاصه أنها أول روايه أكتبها عشت مع الروايه ٥ شهور أكتب بعضها قبل ماأروح المدرسه وبعضها قبل النوم بطريق وأحنا مسافرين كنت أعيش مع شخصياتها كل لحظه قضايا كثيره طرحتها مثل ( الحب الي كان بين يارا ومحمد ماجد وسارا غلا وائل والكثير منهم والصداقه بين شادن ويارا الي رغم البعد كانت مترابطه و الصبر على المرض مثل صبر غلا ومعانتها الي أصابها المرض في عز شبابها والدخان ورفقاء السوء الي مثلها سلمان بوضوح سلمان الأنسان العاقل بسبب رفقاء السوء صار أنسان ثاني الحلات النفسيه بمجتمعنا ونظرة الناس لهم مثل سلمى الي أهلها كانوا يعرفون أنها مريضه وكانوا يخافون من نظرة الناس ) وقضايا كثيره بطرحها برواياتي الجديده أتمنى تتابعوني وتهمني أرائكم كثيرا

صديقتكم ¤ أنسانه لا أكثر


روح زايـــد

أحدث أقدم