رواية ما فادني زينة ما طالني غير شين فعوله -8


رواية ما فادني زينة ما طالني غير شين فعوله -8


رواية ما فادني زينة ما طالني غير شين فعوله -8

سلط الضوء على بداية الدرج وطلعت خلود اللي كان شكلها خيال فستانها ماكان منفوش مرة يميل لضيق شوي طرحتها كلنت طويله مرة ووراها فلبنيتي لا بسين ابيض يساعدونها بالحركه

الكوشه كوشة علاء الدين والممر مزين بفوانيس والطاولات وحتى اللي يباشرون لا بسين لبس يمشي مع نفس اديزاين العرس

وصلت للكوشه وبدو الحضور يسلمون عليها وأخذت كم صورها مع خوانها واهلها

ترن ترن

...../ آلو ملاك ترى مبارك بيدخل الحين

ملاك / طيبــــ........طوط طوط .....سكره بوجهها قبل تكمل حكيها رفعت راسها وشافت نظرة السخريه بعيون شوق ....وصدت عنها والحزن يعصر قلبها وهي ماسكه دموعها بالقوة وبنفسها [اصبري شوي يادموعي لين اروح البيت وتواسيني وواسيك]

ملاك / خالتي .....يقول حمد ان المعرس بيدخل بعد شوي

أم حمد / روحي لطقاقات وقوليلهم عشان الحريم يتغطون

ملاك راحت لطقاقات وقالتلهم وتغطوا الحريم وهي لبست عبايتها لإن بيدخلون اخوان حمد وعمانه وخواله

دخل مبارك وهو ماسك يده أبو حمد بحنان بعكس أبوه اللي يمشي بجمبه ولا حتى فكر يمسك يده قاسي طول عمره على ملاك وعلى مبارك لإنه حليف ملاك ولا يرضى عليها ويوقف بوجه ابوه دايماً ويدافع عنها

انبهر مبارك بشكل خلود ماتوقعها بالجمال والنعومه هاذي ماقد شافها حتى ماطلب النظره الشرعيه لإنه عارف انها هاذي هي الإنسانه اللي تمناها وحبها واللي بتسعده بإذن الله .......انرسمت على وجهه أحلى ابتسامه حب واعجاب وشوق قرب لها وباس جبينها ......ثم قرب مره ثانيه وباس خدها .....ولو بيده كان سوى اكثر

هي خلاص ماتت من الحيا والإحراج من حركته

والحريم انجنوا من حركته وبدت حركات الهبال اللي يصرخ بإعجاب واللي يصفر من قدهم فلم رومانسي ومباشر وسعودي بعد واللي ماكانت منتبه لشاشه انتبهت

...../ اقول مبارك خف على البنت شوي ولعت مسيكينه من الحيا تراكم مانتم بغرفتكم لاحق عليها بعدين

مبارك / اقول حمد هونا وخلنا حلوين مع بعض لأطلع حرة الأولي والتالي


الجزء الثامن


مبارك / اقول حمد هونا وخلنا حلوين مع بعض لأطلع حرة الأولي والتالي

حمد بضحكه / من اللي حارك ؟؟

مبارك بعصبيه ونسى انه على الستيج وقدام عروسته/ اجل طاقيني لين الساعه ثنتين عند الباب قال ايش الزفه ماراح تبدى الحين

حمد / والله انك حركات هدي هدي .....هذاك عندها الحين وما قصرت قطعتها تبويس كنك ماشفت خير

سلم أبو مبارك على خلود وطلع وطلعوا معه بعض عمانها وخوالها

وصعدوا البنات يسلمون على اخوانهم وعمانهم وخوالهم اللي بقوا .....وطبعاً شوق طلعت معهم متلثنه بالطرحه والفستان حدث ولا حرج متعري حيل

طقت الطقاقه اغنيه ورقصو عليها كل الرجال ماعدا أبو حمد لإنه مايقدر وسعود منحرج كيف لحيه وملتزم ويرقص لو بالبيت كان ماقصر لكن شاله الطرب وخصوصاً كان قبل مايلتزم فنان رقص ولمسوا الوتر الاحساس عنده وطقوا أغنية المفضله ورقص رقص طلع الي ورى أذانه والحريم تشجيع وتصفيق حتى الطقاقه تحمست وقامت تطق عنده والمغنيه شايله المكرفون وتغني عنده

وهو مايحتاج نار وزيدت بنزين والطقاقه من زود إعجابها ماتوقف الطقه واصلت 3 أغاني مع بعض عشان مايوقف رقص

انتهى من الرقص وحيوه الحريم بتصفيق وتشجيع وكلمات مثل يهبل رقصه ....مطوع وكوول وهلم جر

وهو كان مزاجه رااااااااايق رفع يده واشر للحريم وحياهم وارتفع صوتهم بالصراخ

طلعوا كل الرجال مابقى غير أخونها.....والطقاقات زفت مبارك وخلود للغرفه عشان يصورون

رقصوا البنات مع اخوانهم والفرحه مرسومه على وجيهم

وبكل برود جت شوق تتمخطر وتراقص رجلها بين سعود ونايف وكانهم اخوانها أنحرج سعود ووقف رقص وجلس بين امه واخته وهويحاول يشتت نظره عشان مايشوفها ومستغرب من حال حمد اخوه كيف يرضى تطلع عندنا وعند عماني كذا من غير عبايه وغطى ولثمه مثل قلتها والفستان مطلع اكثر من مايستر

الحين وراك ماتروحين لرجلك عاجبك يعني ماكله الجو عليك روحي وريه كشختك

تكلمت وهي للآن مجروحه من كلام شوق / ندى الله يهديك وين أروح كل اخوانك فوق

ندى / ياااااااااربي بتموتيني قهر انتي الحين انتي لا بسه عبايه تستحين وهي متفسخه وعادي عندها ولا بعد ترقص

راحت ملاك وصعدت لستيج بعد إقناع من ندى

أللتفت سعود غصباً عنه لما لفت انتباهه سواد العبايه وعيونها المكحوله الباينه من ورى البرقع وما خفى عليه نظرتها الخجوله ومشيتها المنحرجه منهم ابتسم لا أرادي منه إعجاب بحشمتها وحياها ......

وطول النظر فيها ولا انتبه لنظرات حمد العصبيه اللي كانت متابعه الموقف من البدايه

قرب منها وهمس / وش جايبك هنا ماتشوفين نايف وسعود ولا تتعمين لا وبعد مطلعه عيونك فرحانه فيها

ملاك بإستغراب / الحين شوق مطلعه كل جسمها عادي عندك ولا نزلتها وانا مطلعه عيوني تهاوشني

حمد انقهر منها زياده وهو يشوف عيون سعود للآن متابعه الموقف لف لسعود بعصبيه وناظره بنظرات حارقه ونزل سعود عيونه منحرج ومسك يد ملاك ورصها بأقوى ماعنده حتى يوصل لها شوي من غضبه

حمد / أنتي غير وهي غير ويالله انزلي الحين

ملاك آلمها حمد بمسكته ليدها وعندت ولا نزلت وهو ولع وده يدفها يحرقها يسكر عليها بدرج أهم شي مايشوفها سعود اللي قاعد يسرق النظر لهم كل شوي

قربت شوق ومسكت حمد مع خصره ولزقت فيه بدلع وناظرت ملاك بنظرات معناها هو لي لاتفكرين تاخذينه الشئ اللي أحرج حمد عند اخوانه والناس الي تشوف

وصلت مع سعود من وقاحت بنت خالته وكأنها بنت شوارع ماتربت ولا تعرف الحيا ولا لقت اللي يوقفها عند حدها .....طلع على طول بعد مارافقته ساره للباب هو ونايف

فسخت ملاك عبايتها وظل حمد يشوف ملاك اول مره يناظرها متعدله كذا والفستان اللي مطلع جمال جسمها وخصوصاً خصرها وشعرها ومكياجها الناعم اللي مصغرها زياده ومنعمها

طقت الطقاقه وبدت ملاك ترقص وقلبها يرجف من الخوف والحيا من حمد أول مره ترقص عنده ويشوفها بس لازم تتحرك وتسوي شئ وترد ولو القليل من اعتبارها اللي ضيعته شوق

وكانت فنانه رقص مو من زود الزوواجات اللي تروحلها بس كانت اذا بغت تفرغ اللي داخلها رقصت

تفاعلوا البانت معها وصاروا يرقصون معها وهي بدت تتقرب لحمد بدلع ونعومه هالشي اللي اثاره وخلاه يرقص معها بضمير ويسوي حركات عندها وينفض من دون وعي أو تفكير منه باللي حوله اللي ميته غيض نقطة ضعفه حرمه وترقص بعد

راحت ندى لطقاقه وطلبت منها تشغل شريط مصري لإنها عارفه كيف ملاك بارعه في الرقص اللمصري

قلبت ملاك مصري وكان أروع من الخليجي خلاص حمد مات على حركاتها وقربها منه والهز اللي تهزه عنده أخر شي طلع فلوس من جيبه ورماها عليها

أكلت شوق الغيره وبدت تنافس ملاك بالرقص وتتصنع الدلع لكن مافيه مقارنه بينهم لا بالجسم ولا بالرقص ...واللي قهرها زود ان حمد مو معطيها وجه وشوي ويحضن ملاك

نزلت وهي ميته من القهر راحت للحمامات وطلعت الدخان تنفس عن قهرها والرقص شغال بالقاعه

وقفت الطقاقه عشان صلاة الفجر

وحضن حمد ملاك بدون تفكير وباسها بوسه طويله على خدها كلها شكر على رقصها وإعجاب فيه



عند باب القصر والعائله كلها مجتمعه برى

يمه الله يعافيك قولي لحمد يخلي ملاك تروح معنا البيت عيا يخليها تجي معنا

أم حمد / حمد خلها تجي معنا ليه معيي

حمد / وليه تروح كلكم تعبانين وبتجون تنامون يعني مالها فايده روحتها

ملاك / من قال اننا تعبانين عادي مافينا شي

حمد / قلت مافيه روحه يعني مافيه ماتفهمين انتي

ملاك وهي تكلمه بهمس عشان ماحد يسمعهم / توي أغلى عليك ماانت من أول ماتزوجت شوق ماتنام بالبيت وش يضرك لو تخليني انام عند أهلك ماتشوف ساره ضايق صدرها

حمد / مافيه ......انتي اليوم عاجبتني وماني تاركك ماحد قالك تترقصين عندي ثم بسهوله تبين تنامين عند اهلي

ملاك مافهمت قصده مع ان قصده كان واضح

آآآآآهـ آهي آهي آآآآآآهـ

التفتوا كلهم على صوت الصياح المفاجئ والعالي بسرعه وخوف

حمد / وجع ان شاءالله هبلتينا

ملاك راحت لها وحضنتها وقعدت تهديها / خلاص ساره الله يهديك لا تصيحين وبعدبن هي معكم بنفس الديره والحي بعد وش تبين كل ماشتقتيلها روحيلها

ساره من بين دموعها وبصوت طفولي ماتعدى عمره 16 سنه / فقدتها من الحين وشلون إذا رحت للبيت تعالي معي الله يخليك إذا رحت لحالي ابقعد اصيح ويمكن انتحر بعد

ملاك / ههههههههههه تنتحرين مره وحده يالله بنحاول بحمد مره ثانيه يمكن يوافق قولي آآآمين

ساره / آآمين

ملاك/ الله يعافيك حمد خلني انام عندهم شوف ساره وشلون نفسيتها سيئه

حمد وهو واصله معه من حنتهم وبصراخ تكلم خلاهم يسكتون كلهم / قلت مافيه تفهمين ويالله قدامي

ملاك تناظر ساره ودموعها تصب من ورى نقابها وضايق صدرها عليها بس ماتقدر تسوي شي حكم قرقوش / ساره طيب تعالي نامي عندنا انتي.... تغيرين البيت بعد أزين لك

جت ساره طيران لسيارة اخوها وكانها تنتظر أشاره منه

حمد ومن بين سنونه / انتي بقره اعيي عليك تروحين معهم تجيبينها معنا وش اسوي فيك ووشلون بناخذ راحتنا وهي معنا

ملاك بغباء قهر حمد زياده / طيب وش فيه وليه ناخذ راحتنا عادي أعتبرها مثل العاده لما يجون ينامون عندنا هي وخلود وش بنسوي يعني يوم لازم نرتاح فيه

حمد بقهر / اسكتي اسكتي آآآآآهـ اللهم طولك ياروح ياليتني ماصرّفت شوق بس

ملاك تحمد ربها بسرها على الحاله اللي فيها حمد ولا تدري انها هي السبب فيها



فــي وقــت ومــكــان آخــر

عــش صــغــيــر يحوي عصافير الحب

ههههههههههههههه

..../ الحين ليش تضحك عاجبتك السالفه ؟

...../ لا والله اضحك على عصبيتك وشكلك المنحرج .....الحين وش فيها انا زوجك ؟؟

...../ بس مو بهالطريقه انت قليل ادب

..../ قليل ادب على ذا الحركه أجل إذا سويت اكبر من كذا وش يتقولين عني يهودي

..../ مباااااااااااااارك

مبارك / عيونه وروحه آمري تدللي

خلود وهي ميته من المستحى / لا تسوي كذا مره ثانيه عند الناس

مبارك / وش سويت كلها سلام

خلود / لا هذا مو سلام

مبارك قرب لمها / لا هذا سلام ....مو عشاني سويت كذا ......ويبوس جبينها....وسويت كذا ....ويبوس خدها .....وسويت كذا ...ويبوس خدها الثاني وبكل إخلاص ....مايصير سلام

خلاص خلود ماتت من الحيا ودخلت بالكنب وهالشئ شجع مبارك لأجل يتمادى معها و...


وصلوا للبيت وحمد شوي وينفجر بالسياره من غباء ملاك اللي مافهمت على الرغم من تلميحاته

ومن القهر انه صرف شوق عشان يستفرد بملاك وياللأخير تسحب اخته معهم

ملاك / تبين قميص ولا بجامه

ساره / لا الله يعافيك اوسع قميص عندك ويصير قطن عشان ابرد

ملاك / ههههههههه حاضر دقايق أدخلي الحمام وإذا جبت الملابس طقيت عليك الباب

راحت لغرفتهم تطلع لباس لساره وفوطه وحمد جالس على السرير ماعليه إلا بنطلون البجامه بس

استغربت ملاك بالعاده مايلبس لين ماتطلعله لباس ولين ماتفسخ هي جزماته مااهتمت وراحت تعطي الملابس ساره

عطيها كل شئ الحين حتى الفراش لإنك مانتي طالعه لها مره ثانيه

ملاك / لــــيـــه ؟؟!! يعني تجلس لحالها وش الفايده اجل جايه معنا

حمد / جاك العلم وإلا والله لأروح ارجعها لبيت اهلي

ملاك استسلمت وطلعتلها فراش ورجعت للغرفه وهي منقهره منه / يالله هذاني جيت مادري وش تبي مني !!هذانا صرنا على راحتنا على قولتك وش بتسوي بتلعب معي يعني ؟؟!!

حمد يناظر ملاك بنظرات اول مره يناظرها فيها قب وجهها احمر وعرقت وتحس جسمها صار حار وعجزت تفسر وش معنى نظرته لكن اللي تعرفها انها نظره تقلب كيانها وتلخبظها

قرب منها وهو لازال مستمر بنظراته لها وهي يزيد عرقها وإحمرارها

حمد بصوت ذليب وثقيل / ايه ابلعب معك لعب كبار

فهمت عليه ملاك وأخيراً ونزلت راسها بسرعه للأرض بحيا وكانها عروس موكأنها بتكمل سنه معه

دخلو جو مع بعض وكل واحد انغمس بلذته مع الثاني وتعانقت ارواحهم قبل اجسادهعم



يـــــــمـــــــــه بسم الله وش فيك ؟؟

طلع برى البيت ولا عبرها ولا اهتم لوجودها

...../ وش فيه حمد طلع بسرعه وهو معصب حتى مانتبه لي بغى يدعسني

ملاك وهي تغالب ضحكها / لا مافيه شي بس يقول اني مثقل بالأكل امس بيجيبله فوار

ساره / ايه والله حسبتكم متخانقين

ملاك / لا ليه نتخانق بسم الله عليها .....وانفجرت من الضحك وهي تتذكر شكل حمد من شوي

انا مااحللك

وشلون ماتحللي

يعني علي الدوره

حمد بقهر وصدمه وفلتت اعصابه / ايـــــــــــــــش ؟؟

ملاك / بإحراج / وشو ايش علي الدوره ماانفع

حمد / ليش ماتكلمتي من اول ليه ساكته

ملاك / وش دراني انك بتسوي شي

حمد / لا تستهبلين يعني قاعده ترقصين عندي وتثيريني وش كنتي تتوقعين مني وانتي حلالي .....حرمتي والا ليه مصرف شوق مع اهلها

ملاك / موديها مع اهلها عشاني ؟؟

حمد / ملاك انطمي مابي اسمع صوتك

ملاك / طيب انا وش دخلني انا قلتلها تعالي هي من الله تجي

حمد / اسكتييييييي خليني انام

والا اقول ابروح لشوق لأرتكب فيك جريمه

وطلع من البيت وهو معصب

وسهرت هي وساره لظهر وهي كل شوي تتذكر الموقف وتضحك وتقول بنفسها جت الحزينه تفرح مالقتلها مطرح


فـــي وقــت آخــر

..../ هذا صوت سعود ؟؟

ندى / ايه الله يصلحه لو اهلي قريبين كان رجمته عندهم

ملاك / حراااااااااام عليك ندى يحبيله والله جيبيه عندي اليوم يوسع صدري مشتاقتله

ندى / وين اجيبه وانتي يتروحين لهلك اليوم

ملاك / لا ماني رايحه حمد عليه الدرويه اليوم ولا اقدر اروح

ندى / وش دخلك بدوريته انتي واحد من ربعه ولا البودي قارد حقه

ملاك / هههههههههه الله يقطع شيطانك .....لاذا ولاذا بس ابسوي لهم العشاء والحلى ولا انا قاضيه الا العشاء ماتسوى علي اروحلهم العشاء اروح بكره واخذ اليوم من طوله ازين

ندى / انتي صاحيه تسوين العشاء لـ600000 رجال خبله انتي وتضيعين على نفسك روحتك لهلك اللي كنك شغاله كل 15 يوم عشان دوريه حمد صدق اهل العقول براحه

ملاك وتبي تضيع السالفه لإنها ماراح تغير رايها وكلام ندى يزيد همها هم / إلا وش أخبار معارسينا مادقت عليك خلود

ندى فهمت عليها وماشتها / لا مادقوا لهم 3 أسابيع من راحو ولا دقت إلا 3أو 4 مرات بس الحمدلله شكلها مبسوطه لو انها مو مبسوطه كان تسمعين صياحها من ماليزيا دلوعة البابا ذي

ملاك / ههههههههههه اتخيل شكلها

الله يوفقهم ويسعدهم .....يستاهلون بعض كل واحد اطيب من الثاني


ملاك وهي تعطي حمد الصحون والحافظات

وتسولف معه وهو مطنشها ولا يرد

يتبع ,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم