بارت جديد

رواية ما فادني زينة ما طالني غير شين فعوله -7


رواية ما فادني زينة ما طالني غير شين فعوله -7

رواية ما فادني زينة ما طالني غير شين فعوله -7


حمد / لا الحمد لله ملاك مابها شئ بس ندى

خلود / لا ملاك تركتها بالسيب وكانت تهلوس زي المجنونه وجيت أدورك ولقيت مبــ.......ولقيتك هنا

حمد ماانتبه انها كانت بتغلط باسم مبارك وبعصبيه تكلم / ليش ساكته وماتكلمتي من أول .....وينها فيه ؟؟؟

مشت خلود ومشى وراها حمد ومبارك وكل واحد بقلبه خوف عليها على قد غلاها بقلوبهم

وصلو للمكان لقوه فاضي زاد الخوف فيهم وبنفسهم وش صابها سألوا الممرضات عنها دلوهم على الغرفه وان فيها انهيار عصبي وعطوها ابره مهديه

دخلوا عليها الغرفه وكانت تهلوس باسم ندى وامها وابوها وحمد ومبارك و كل عزيز عليها تجيب طاريه كان شكلها بكسر الخاطر الدموع تمشي على خدها وهي مغمضه عيونها والمغذي اللي بيدها .....انعاد المشهد قدام مبارك للمرة الثانيه وبنفس المستشفى ولعمته يوم يتوفى جده وجدته كان حزين على فقدان جدينه بس مو أكثر من حزنه على عمته وخوفه انه يفقدها اللي يعتبرها اخته الصغيره وصديقته

قرب لها وطبع بوسه على جبينها وخدها ويدها وقعد يمسح على راسها ويقرا عليها وكل شوي يرفع يدها ويبوسها ناسي اللي معه بالغرفه وكانه بعالم لحاه هو وياها خلود تبكي بصمت على هالمشهد وحمد يحس بالغيره من مبارك المفروض هو اللي يسوي كذا مو مبارك

تذكر حمد ابوه وانه مابلغه عن اللي صار / مبارك ممكن جوالك شوي ابكلم الوالد

مبارك وفز وعطاه / تفضل انت تامر

دق حمد على ابوه وبعد اتصالين رد / آلو

حمد/ آلو يبه

أبو حمد / حمد وينك يابوك ليش مادقيت تطمني وش صار ياولدي صدق اللي قالته امك

حمد طلع من الغرفه وكمل اتصاله مع ابوه من بعد ماتغير وجهه من سؤال ابوه ونسى ان خلود ومبارك بالغرفه

مبارك / خلود اطلعي من الغرفه لا يجي حمد ويشوفك وتصير سالفه انتي بغنى عنها شكله ناسي اننا لحالنا بالغرفه

طلعت من الغرفه وقعدت بالكراسي اللي بالسيب

راح حمد لطلال اللي كان قاعد بمكتب أخوه بانكسار ويبكي بصمت .....أول مره حمد يشوفه بهالشكل طلال القوي اللي دايم الضحكه بوجهه ماتفارقه ينقلب حاله بين يوم وليله ويصير كذا

تنهد حمد / آآآهـ بس اللي جاك ماهو هين الله يصبرك ويصبرنا



بـــــــــعــــــــــــد أســـــــــبــــــــوعـــــيــــــــن

...../ الله يعافيك قوله يسامحني ماتسوى علي اسبوعين ذا الطالم ما يكلمني ولا يشوفني

...../ انتي وياه تنجازون لا تدخليني بينكم

...../ وش دخلني انا هاذي كتبت ربي انا السبب باللي صار

...../ آآآآآآسف انتي غلطانه لاتنكرين ماااالي دخل وبعدين حتى لو اروحله ماراح يبسمع لي وشوله اروح واتعب نفسي

...../ مالت عليك وأنا أقول اخوي سندي مالي اللي هو ......آخر شئ تكشتني

...../ حلوه تكشتني منيل جايبتها ؟؟

...../ والله هاذي كلمة ملاك ... يالله عاد عفيه توسط لي عنده

أخوه وبنذاله / أفكر

قام من عندها وهي مقهورة منه هو الوحيد القريب لرجلها واللي يمكن رجلها يسمع كلامه ....تنهدت وانسدحت عسى النوم يجيها وتشوفه بحلمها لإنها اشتاقت له حييييل

طلع من عند اخته وهو يضحك عارف ان رجلها سامحها بس يبغى يهبل فيها شوي

دخل المجلس اللي من الصبح ورجل اخته مرسل شركه يضبطونه ورود وشموع وشغلات تفتح النفس

ترن ترن

...../ آلو افتح الباب أنا بره

..../ بسم الله سلم أول .....هو ينافخ وحرمته تصيح فوق راسي تبغاني انوسط لها

..../ أقول لايكثر يالله

راح فتحله الباب وقعد يشيل معه الكيك والصندوق شكله هديه ودخلوه المجلس

...../ والله هزلت آخر عمري أصير حرمه اشيل كيك واشب شموع ماباقي إلا أللبس تنورة

....../ اللي يشوفك يقول عمرك ميه ماعليه لما تتزوج بتسوي اخس من كذا

...../ لا والله

....../ ايه والله ....أقول وش رايك شكلي يواجه بعد اسبوعين زعل

...../ واله انك حيوان يااخي لو اني مااحبك كان ذبحتك مادري وشوله الزعل هي اللي جايبته لنفسها يعني

....../ اقول ضف وجهك ورح ناد أختك ولا احد يدري .....ايه صح وين المفتاح ؟؟

طلعه من جيبه وعطاه اياه وبخبث / عاد لا توسع صدرك مره وتفلها خبرك عاد هذا بيت عائلة محترمه وفيه عزوبيه نخاف على اخلاقهم

حمق عليه ودفه وطلعه من الباب

...../ قومي يالله للمجلس عندي لك مفاجأة

...../ مالي خلق امشي تعبانه

..../ يالله قومي ولا ترى مااتوسط لك عند رجلك

..../ يالله قمت ذليتني

ضحك عليها / هههههه حريم ماتجي إلا بالعين الحمراء .....راحو للمجلس لما وصلوا / أدخلي ابروح اجيب جوالي واجيك عشان اكلمه عندك

دخلت للمجلس وهي مالها خلق تناقشه من الضيقه والتعب اللي فيها ......فتحت عيونها على آخرهم وهي تشوف المجلس كله جوري أحمر وأصفر بشكل خيالي والكيكه الحمراء بالوسط والصندوق الكبير على جنمب والأقمشه اللي مغطيه الكنبات كان الجو ساحر لايمكن انها تتخيل انها تشوفه دمعت عينها وعرفت انها حركات رجلها تلفتت يمين ويسار ......سمعت صوت تقفيل باب ولفت للباب

وأخيراً لقته لها اسبوعين ماشافته ولا كلمته كانت مشتاقه له ولصوته مشتاقه لكل شئ فيه مشت لمه بااسرع ماتقدر مع ان التعب هاد جسمها واحضنته بأقوى ماعندها / طلاااااااال ....ليش تركتني .....ليش ...كنت محتاجتك جمبي ولا لقيتك

طلال ودمعت عينه / عشان مرة ثانيه ماتخوفيني عليك وتتعبيني

ندى / مو بيدي انت عارف انها كتبت ربي

طلال / تخيلت دنيتي من دونك وشلون راح تكون .....كانت مخيفه قاسيه ماقدرت اتحمل مجرد التخيل وشلون لو كان صدق

كانت الدكتورة محذرتك لكنك سويتي اللي براسك ولا علمتيني ....والله لو كان صار فيك شئ ماكنت راح اسامحك ....والله مااسامحك سامعه

ندى / الــــــــلـــــــه ياطلال عليك قلب قاسي .....ماكنت راح تسامحني ....ماكنت راح تسامح ندوي حبيبتك .....أم سعود الغالي

طلال / انا ماهمني سعود همني انتي ....بعدين ليه مايكون قلبي قاسي انتي ماحسيتي باللي حسيت فيه

تخيلي الدكتور جاي يخيرني بين حياتك وحياة الطفل.....كنتي تتو قعين الأختيار سهل واحد هو روحك تحبه وتغليه ولا تقدر تعيش من دونه وشخص قطعه منك ضناك اللي تنتظره وتفكر فيه من سنين

صرخت وقلت ابي زوجتي مابي الولد لكن طلع الدكتور وبكل برود قالي انقذنا الولد والأم دخلت بغيبوبه لإن السكر ارتفع عندها ويمكن تصحى ويمكن تروح منك

وعشت أسوء أسبوع بحياتي وانتي بالغيبوبه أسوء ايام عمري كانت كأنها قرن مو اسبوع وانا اعد الدقايق والثواني متى تصحين لا ذقت طعم النوم ولا الأكل حتى الولد ماشفته وكرهته بعد لإنه هو السبب باللي حصل لك

وبالأخير تصيرين عارفه انه راح يحصلك وساكته ولا قلتي لي

ندى / كنت خايفه تخليني انزله

طلال بعصبيه / كنتي خايفه ؟؟!! خايفه على الولد ولا خفتي علي يصير فيني شئ إذا متي .......أكيد ابخليك تنزلينه ولا تموتين

ندى / كلنا بنموت صح ولا لا؟؟؟......وبيجي يوم ونفترق رضينا ولا مارضينا ......لكن أموت وتنساني بعد كم سنه ولا اموت واكون عايشه بقلبك وعقلك لإنك تشوف ولدي قدامك ......ولدي اللي هو جزء مني حملته بين جنوبي .....قلي وش الأزين ؟؟؟؟

طلال ضمها له بقوة يخاف تروح منه حس ان ضلوعه دخلت فيه وانها تألمت بس كان يبغى يطمن قلبه انها قريبه منه وانها ما راحت عنه وكل اللي صار امتحان من ربه وهاذا هو يحمد ربه ويشكر ه بسره انها بين احضانه


بـــــــــــعـــــــــــد ثـــلاثـ أيـــــــــــام

أبو حمد / خلود وانا ابوك تعالي ابيك شوي

راحت خلود ورى ابوها وهي خايفه أول مرة يناديها لحالها لا وبالمكتب غرفة المهمات السريه على قولتها

خلود / خير يبه خوفتني

أبو حمد ويبتسم بحنان بوجه بنته ويناظرها بفرح وتامل / كل الخير ....كل الخير .... ماصدق ان خلود الصغيره الشيطانه تنخطب وتتزوج

خلود وعلى طول جاء ببالها مبارك وتخيلته زوج لها ولهم عيال وحياة سعيده وكلها حب مع بعض

ناظرها ابوها كان وجهها حالم والأبتسامه ماليه فمها

أبو حمد / احم احم

خلود باحراج / سم يبه وش بغيت

ابو حمد / جوني خطاب لك وهو رجال ماعليه من عايله طيبه والرجال مقتدر ماعليه وماسك شغله وأخلاق وراعي صلاة أنا ماقلت لك إلا يوم سألت عنه

ماقدرت خلود تتخيل نفسها زوجه لإنسان غير مبارك .....مبارك هو حبها العذري اللي ما يعرف احد عنه غير مبارك وهي ......عارفه ان مستحيل يجي ويخطبها لإن امها ببساطه بترفض لكن احلام المراهقه ماتعرف حدود

خلود / بس يبه توني صغيره ويني ووين الزواج إذ خلصت جامعه أفكر إن شاءالله

أبو حمد بضيق / فكري زين واستخيري والله اني متحسف بالرجال وما شاورتك إلا وانا سائلن عنه زين ولو راح لأحسن الحمايل مايرد

خلود بإصرار/ يبه الله يعافيك لا تجبرني على شي مابيه

ألو حمد / طلبتك اك تفكرين وكانك زي ذا البنات ماهمها إلا الشكل فأنا ماشفته زين بس أسألي عنه مرت اخوك ولا خليها تجيبلك صورته كود تقبلين به

خلود بإستغراب / مرت أخوي ؟؟!! وعصبت ...وععععع لايكون فهد اخو سعاد من الحين أقولك مابيه لو افكر مليون سنه مابقى إلا فهيدان

أبو حمد / وش دخل سعاد وفهد ......أنا قصدي ملاك ....خليها تجيب صورته ولا توصفه لك يمكن تقتنعين

خلود / ولد اخو ملاك ؟؟؟هو وش اسمه ؟؟

كانت تسأل أبوها بنبرة ترجي ان ابوها ينطق الأسم اللي ببالها ولا اهتمت ان ابوه يشك بشء كل همها انها تسمع الجواب اللي تتمناه

أبو حمد / مبارك ولد سعد أخوها

هنا خلود ماقدرت تتحكم بنفسها صارت تنتفض من فوق لتحت وصابها خفقان شوي ويطلع قلبها من مكانها وتتصبب عرق وحالتها مايعلم بها إلا الله ......ماصدقت إن حلمها بيتحقق وبهالسرعه هاذي تخيلت أنه زي القصص تحبه بس تتزوج غيره وتتطلق او يموت رجلهاوتأخذه احلام كثيره حلمت بها لكن أبد ماتوقعت أن حلمها بيتحقق بالسهوله هاذي .

تذكرت امها والرفض اللي متأكده منه ......وان مالها زوج غير واحد من اختيار امها واللي اكيد بيكون من عيال خوالها ولا فيه ولا واحد منهم صاحي ......هي مو قويه مثل تدى عشان تعارض أمها ولا اهتمت من تهديدات امها ولا تبي امها تكره زوجها

وطلع هالسؤال منها / ولو امي رفضت ؟؟

وهي تكلم نفسها تحسب انها بغرفتها زي العاده وتفكر بصوت مسموع لكن نست انها مع ابوها بالمكتب وابوها سمع سؤالها

أبو حمد / وليه ترفض ؟؟ هي مالها راي الراي رايك واذا وافقتي بيتم كل شئ غصب عن اللي يرضى واللي مايرضى

خلود / انت عارف امي تبني لواحد من عيال أخوانها وانا ماأقدر ازعلها واعصي امرها

أبو حمد / يخسي واحد من عيالهم ياخذك كافي علينا رجل هيا زي الدجاجه وراها ولو تعنسين بالبيت ماعطيتك لأحد منهم فاهمه

خلود / أخاف تزعل أمي

أبو حمد / ماعليك من امك خليها علي بس انتي فكري واستخيري وعلميني رايك ولا احد يدري لين ماتعلميني ردك ماعدى ملاك لإنها اكيد داريه

خلود وهي مستحيه / إن شاءالله يبه ابرد لك قريب .....وابتسمت بحيا وقامت

أبو حمد تعجب من تغير موقفها فجأه لكن ماأعطى الموقف أي أهتمام ورجع يناظر الأوراق اللي قدامه


بــــعـــــد 15 يــــــــــومـــ

...../ اسمعي مو تغلطين وانتي تكلمين مبارك وتقولين ان حمد متزوج علي مالي خلق المشاكل انا عارفه مبارك ماراح يرضى أن زوجي يتزوج وحده ثانيه وبيعصب ويقلب الدنيا وبيأثر على حياتكم ومن الأحسن أنكم ماتجيبون سيرتنا خير شر خليها خاصه فيكم سامعه

خلود / خوفتيني بس إن شاءالله ابحاول

ملاك وهي مبتسمه / هاه وشلون ولد اخوي معك رومانسي ولا للحين على جفاسته

خلود ولعت وهي تتذكر كلام مبارك وحست فيها ملاك

ملاك وزادت ابتسامتها / وش اللي قالك وخلاك تحمرين من تذكره

خلود / ولد اخوك قليل ادب ولا يستحي والله العظيم

ملاك / هههههههه ليش وش قال ؟؟

خلود / قولي وش ماقالي أقوله خلك رومانسي واترك الدفاشه عنك ....يجي يسولف عن اشياء مقرفه

تصدقين مره اني رحت الحمام وطلعت كل اللي ببطني من كلامه جد قرف

ملاك خبث / طيب يعودك إن كل اللي قاله بيطبقه عليك

خلود / أقول اسكتي بس ياقليلة الأدب انتي وولد أخوك ما خبرت الرومانسية كذا.....أشوي ويرسم مخطط توضيحي كل التفاصيل يذكرها .......احس انه قد جرب ذا الشئ ولا وش دراه عن كل ذا الأشياء

ملاك / ماجرب ولا شي وأصلاً ماهو فاضي تشوفين قد ايش متعلق بشغله بس كلامه شي طبيعي لإن 3 من اعز أصدقائه متزوجين اللي بالثانوي واللي بالجامعه وهوالعزابي الوحيد بينهم ويتكلم مع اخواني وخواتي كذا أشكره على مايقولون

خلود وخافت / هذا كللامه اجل وشلون فعله الله يستر منه بس

ملاك / لا تخافين ووسعي صدرك وإذا جاء بيسوي شي لاتصيرين زي بعض البنات وتعيين ثم يروح يدوره عند غيرك انا ما أقوا ادلقي نفسك عليه وخلي كنك متعوده على هالشئ خلي كل شئ بحدود الحيا الطبيعي مو المبالغ فيه اللي راح يحرمك ويحرمه الأستمتاع

خلود بتفكير / الله يستر بس والله اني خايفه

ملاك / هههههههههه والله انك مخفه وش اللي مخوفك .....أجل أقعدي ببيت اهلك وخلي مبارك يشوف نفسه مع بنت غيرك

خلود بعصبيه / لااااااااااااااااااا والــــــــلـــــــــــه ......هذا اللي ناقص بعد

ملاك / الله الله حتى البزارين يغارون

خلود منحرجه / اقول ملاك

ملاك / يانعم

خلود / تلايطي

ملاك /هههههههههههههه


بــــــــــــــعــــــــــد شــــهــــــــريـــــــن

....../ دخلوني والللا والله لأدخل عليها واسحبها وهي بين الحريم

....../ خلك كووول يالحبيب كل هذي شفاحه

....../ فيصلوه قد ذقت طعم التبن

فيصل بغباء / لا ماذقته

مبارك / اجل كله وادحا به ثمك

محمد / ههههههههه احلا كسحه من اجلا عريس وربي

مبارك / أقول محمد عض على شحمه مانقصني اللي سخافتك .....تفشل محمد وسكت وفيصل يضحك عليه ضحكة شماته


فـــي صــالــه الــحــريـــــمــــ

...../ أقووول ملاااااااااك .......بيدخل حـــــــــــــــمـــــــــــــد مع ولد اخوك

لفت ملاك وهي منقرفه من راعية الصوت اللي كله دلع مصطنع

ملاك / شوق مو معك رقمه ....ليه ماتدقين عليه وتسألينه

شوق بإبتسامه خبيثه / مو هو زوجك كمان واللا انا غلطانه

ملاك بقهر / ايه غلطانه .....هو زوجك لحالك ارتحتي

شوق / اكـــــــــــيـــــــــد هو زوجي لوحدي وش جاب لجاب

ملاك / وش قصدك .....؟؟!

شوق وهي تناظر ملاك بإستخفاف وتحقير / انتي عارفه قصدي كويس لا تستغبين وش جابني لك ووش جاب حمد لك.......لا وفرحانه بعد ل لابسه أسود .....كان لبستي أبيض يالله يبان وجهك من شعررك .....أنا مادري كيف حمد يستحمل يشوف وجهك

كلمه ورى كلمه كأنها سكين انغرست بروحها الطاهره كلمه ورى الثانيه كسرت قناع الثقه اللي تلبسه قدام شوق المضاده لشكلها.....كل قوتها وثقتها راحت من كلامها اللي يسم البدن

رفعت راسها لشوق وناظرتها نظرة كره وحقد وراحت عنها وهي تقول / لا يضر السحاب نباح الكلاب .......وهي كانت فعلاً سحاب ببياض قلبها وطهر روحها

انطفت انوار القاعه واشتغلت الزفه كانت هاديه وحزينه شوي ورائعه بشكل خيالي لكن مع جمالها خاليه من الموسيقى وهذا اللي استغرب منه الحضور مع خلوه من الموسيقى إلا انها رائعه تريح النفس والواحد ينصت لها براحهوطمانينه وكان هذا اقتراح ملاك


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -