بداية الرواية

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -8

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك - غرام

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -8

ابوظبي حيث الامارت
في جناح شانغريلا الفاخر واختارو فرعه في مدخل ابوظبي بقرب نادي الضباط
ومركز ابو ظبي للمعارض
حيث الفخامه والاستقبال
والاجوا ءالمطله على شواطئ الخليج العربي
فيصل ايوه شوووفيه هذاك وياشر على اللي ورا الجسر
الله فيصل يجنن شكله وهو عالبحر
لالا واحلى احلى من الداخل
امممم قد دخلته؟
اي اجل اجيبتس لشي ما اضمنه رحت شفته من يوم اشرتي عليه ذاك اليوم وانا اقول بشوف شوضعه
عشان نجي انا وانتي فيه
انا سامع عنه بس تعرفين لازم اشيك بنفسي
وكيف ؟
بيعجبك ان شاء الله
اهم شي فيه خدمات لي
كلللللللل شي
قال بنظره حاده وهدوء ايقظ فيه جوارح ساره --كل اللي ابيه انا
ساره بحرج -- اها
فيصل -- يالله حبيبتي انزلي
ساره باعجاب لمدخل الفندق وبهوهه -اوك

دخلت محاولاة اخفاء ملامح التعب عليها بعد ماتركت عندهم خبر انها شبعانه وماتبي غدا

تمددت عالسرير بصعوبه
ياربي رحماك وش هاللي جاني فجاه
وضعت يدها الشفافه اللامعه الصغيره على حوضها وبدت تقول
بسم الله
بسم الله
بسم الله
اعوذ بكلمات الله التامات من شر ماخلق
تتحاول الاستسلام للنوم
لالا لم تستطيع فالالم يذكرها بوجوده
هاهي عيناااها الجميلتين بدت تغرق
سكبت احد عيناها قطره
وتوالت القطرات من الاثنتين
فبداا تذرفان كسباق بينهما
انها تتالم وش فينيييييييييييي
والله ماتحركت ولاشلت شي ثقيل
جاني فجاه والله فجاه من الله مو من شي انا سويته
مابي اقول لامي وتخاف علي وحدي انا راح اتحمل ماجاني فالله الوحيد الالطف بي
في لندن
وفي الطريق المؤدي لشقه راكان وفلاح كان الاثنان قد ذهبا سرا على الاقدام وهاهما يعودان على ارجلهما

فلاح بحماس-تدري من شفت اليوم وكيل مدير البعثات زاير الجامعه اليوم
راكان -بالله زين اني ماشفته
فلاح بضحك-- ليه
الله لايحوجني له مره ثانيه
فلاح --ليه قد واجهته انت--
راكان --ايه يوم توفى ابوي خالد الله يرحمه دخلت عليه وطلبت منه انه يرخص لي اروح احضر العزا
وهو يتذكر السالفه كلها
{وانا ادخل عليه وكنت تعبان سلام عليكم
عليكم السلام
يعطيك العافيه
الله يعافيك
انا الطالب راكان بن محمد ال سعود
ونعم تفضل
ماعليك زود
بصراحه عمي متوفي وابي ترخصولي احضر عزاه
عظم الله اجرك
الله يجزاك خير
طيب راكان تفضل عند السكرتاريه دقايق واعطيك خبر
الله لايهينك
هلا هلا
طلع اجرى اتصال النائب وبلغوه
دقايق وقالي السكرتير-- اخ راكان يقول سعادةالنائب -- الظروف ماتسمح
راكان بحزم -- بالله ابي ادخل عليه ممكن
انتظر شوي
السكرتير بعد اتصال اجراه-- تفضل اخوي
دخل راكان وقال لاهنت معليش انا لازم اروح الاختبارات انا عارف ماتنعاد لي
معليش حاول الله يجعلها بموازيين حسناتك هذا ابوي اللي رباني وانا لازم احضر
هو كم له متوفي ؟
امس واليوم ثان ايام العزا
على بال ماتروح خلص وانا ابوك العزا
معليه اهم شي اسلم على ابواني واهلي
والله غيابك عن الاختبارات معناه حرمانك من دخولها
راكان ماعاد يهمه شي -- ماتقدر تسوي شي
والله ماقدر هذا اللي بيدي
الله يعطيك العافيه
شكرا
هلا هلافيك}
فلااااح ولاحضرت عزا عمك
لا يجيك العلم طلعت خلاص معزم لابوها من دراسه واطلع
ويدق على عمي فيصل
ويسالني عن جيتي
طقطقتله اللي صار كله
قالي عمي فيصل - يابن الحلال على بال ماتجي يكون العزا خلص والعزا مايجوز عن 3 ايام لاتضيع مستقبلك وبعدين
ابوك خالد الله يرحمه وش كان همه ماكان همه الا ان تكمل تعليمك وتجيب الشهاده اللي ترفع راسك فيها
لاتضيع مستقبلك وانا عمك
وبعدين مثل ماتشوف عماتك وابوك ناصر كلنا كلمناك وعزيناك عاذرينك وانا عمك وهو راح الله يرحمه جيتك مهيب رادته
يقول والله سكاكين كانت تقطع قلبي
وعمي حاس فيني -- قالي وانا كلها فتره واجي اسلم عليك
ابوي خالد كان عندي من اشهر وماراح الا صحته زينه وتفاجات بوفاته
ويوم كان عندي كنت احس واحد من العيال عندي بالبيت
وكان بسم الله عليه يعرف لغات وفطين ويبيني اصير مثله
الله يرحمه
فلاح بتاثر -- الله يرحمه ويجعل مثوانا ومثواه الجنه
وبعدها ماعاد ابي اشوف ذا النائب ماينفع ولا بريال

فلاح --الله لايحوجنا لعباده
انتظروا -البارت العاشر- هذا اليوم مسااءاا

لم يجف قلمي غدا يكمل ويكشف لنا اسرارهم
كل الود مني لكم
صبى الاوراق

بسم الله

البارت العاشر


في غرفه عبير

دخلت عليها ريناد وبيدها جوالها
سلمت على عبير لاانها توها تشوفها من بعد الجامعه والحلو انها عرفت ان امها طالعه عند عبير بغرفتها
ريناد بابابتسامه لعبير-- اجل طلعتي يوم عرفتي ببندر --
عبير-- لا انا طمني نايف ان مافيه شي بس قلقت على امي
ريناد --يعرف نويفان من يرخص له ؟؟
عبير -- اقول اسكتي تراه عصب تحسبين راضي عني طلعت له فوق وقدمت له معروض بنفسيتي صدق
وانا معذوره بجد بطلعتي اشوا انتس ماشفتي امي قبل شوي
ام نايف وعبير يضحكون 0--- امي قلبتها مناحه تتفقد اعضاءه مهيب مصدقه انه مافحط ههههههههههههه
جننها ذا البندر
ام نايف - ماتدرين لو انهم ابطوا الشرطه كان ركب هو وفحط بس
الله ستر الحمد لله ياربي الحمد
ريناد بياأس-- يمه تكفين ادعي له في صلاتس ان الله يهديه مالنا الا ندعيله
عبير -- اي والله الله يهديه ويبعد عنه عيال الحرام
ريناد بعد هدووء مر بالغرفه --فاتكم اللي صار اليوم
عبير----- وشهوووو
ريناد بضحك--نوره بنت عمي فيصل
عبير وامها ---وشفيها اااااااااااااااااااا
ريناد بضحك ---لالا بس مهوب نايف اللي مودينا على سياره محمود -- ركبت تحسبه السواق وقالت لانها تاخرت --اسفه محمود
وشكل نايف خذا بخاطره
عبيربضحك ----------وش قال نايف هااا
قال بثقل وهو حازم -- انا ولد عمتس منيب السواق يابنت العم
امها وعبير يضحكون ---
ام نايف حصه -- وافديته لالا تبالغين مازعل بس يبي يعلمها عادي
وعسى النوري مازعلت
ريناد بضحك -- والله مدري انطرمت ماعاد تكلمت هههههههههه
عبير تضحك تخيلت شكل نايف -- عاد تدرين يمه نايف ماعمره شاف بنات عمي
ريناد بحمااااااااس -- اييييييييه تدرون انه اول مره يعرف ان بنات عمي معي بالجامعه عاد بغيت اخربها
واقوله ترا عندابوي ناصر بنت مدرسه بعد ههههههههه
امهم حصه -تراه يستحي لبى جوفه ولاتلومونه مايعرفهم تراه ماربى معهم ومن حياة ابوه وهو مرافقه
ويستحي يجي بيت عمه ناصر عشانه عارف ان ماعنه الابنات وماكان يروح معي لهم
حصه تناظر عبير-- ليه ماتتذكرين؟؟
ريناد --انا انا اتذكر ترى وش شايفيني تراني كبيره اذكره ماكان يحب يروح معنا
عبير ترفع خصلات شعرها عن وجهها--ايييه اييه اتذكر
حصه تناظر ريناد -- هم وينهم ماراحوا عند خالتس ينامون عندها
ريناد --لالا نزلناها ببيتهم
عبير تتذكر --اي السوري قايله هم اللي بيجون من انفسهم تقول انا ماقلت لهم شي بس انا عارفه بيروحون بيت خالتهم انا عارفه
حصه لعبير-- ماقالتلتس بيطولون
عبير بحماس تنسدح على رجل امها---- لالا تقول اوراق بيوقعها عمي وبنرجع
حصه بضحك -- اي اي ولاعاد فيصل بيخليها تعود ههههههه
عبير -- خليها يمه تستانس دايم وهو يترجاها تروح معه حرام
قاطعهم صوت رنين جوال ريناد--- هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حصه فزعت من صراخ ريناد-- وشفيتس بسم الله عليتس من اللي داق عليتس
ريناد بضحك --نوره نوره تدق
حصه بعفويه -- اكيد مشتحنين عشان امهم وابوهم مسافرين ريناد ريناد يمه عطيني اياها ابيهااااا ابيها
ريناد وهي تضحك يوم تذكررررت-- هلا النوري
نوره بحرج--- اقوول خير خير وش اللي يضحكتس هههههههه
اوريس اوريس والله تفشلت من جد مالومه لو زعل عمياء ماشوف
انتوا طيب ليه ماصرختوااا علي وقلتي ادخلي ياويلي من جد ماجاني نوم افكر بالفشله
نوره تحكي وودها ان ريناد تقولها وش قال نايف بعد مانزلت --
ريناد لالا عادي هههههههههههههههه
نوره انتي اللحين ليش تضحكين والله ببكييي
ريناد اضحك توني اعلم امي وعبير باللي صار
نوره لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا واختفى صوتها
ريناد الووو الووو
نوره باي باي
ريناد تعااااالي بنت هييي بنت
والله انك سخيفه بزعله يارنو بزعله
عادي والله شفيك
ام نايف عطينيها وهي تسحب الجوال من ايد ريناد
حصه -- تضحكين على النوري ماعندتس سالفه
هلاحبيبتي شلونتس يمه
نوره بحرج -- هلا والله الحمدلله
نوره خجووله بقوه ومووقف اليوم خلاها تنتهي حرج تمنت نفسها ماتت ولاعاشت هالموقف من الخجل
حصه--النوري ترى نايف بعد عيني عادي خاطره وسيع
نوره وجهها احمر وودها تبكي-- لايوجد رد
حصه عرفت ان نوره متفشله بقووه
حصه تنادي--النوري ؟؟
نوره بخنقه --لبيييييه
حصه بجديه والقلق يسكن داخلها على بنت اختها--تردين بي ؟
نوره طارده دمعتها-- والله ماعاش ولا انولد من يردتس
حصه بحزم -- برسلتس محمود وتعالوا كلكم مانيب مرتاحه يمتس وانتوا بالبيت لحالكم وكل مرتن وانتوا عند شيخه ذا المره ابيكم عندي
نوره بحرج --اممم
ها وش قلتي بتردين بخالتس؟
نوره طااااارده افكارها -- لاوالله مارد بتس بس بخلي سواقنا يجيبنا خلي محمود عندكم لاحتجتوه
تغديتوا حبيبتي-- اي اي ياخاله جعل يكثر خيرتس
ياله حبيبتي اجمعي هدومكم وتعالوا --
نوره وببالها ياربي وشلون بيت خاله شيخه مافيه عيال بس عندهم بندر ونايف نايف ياويلي عيني عينك بعد وشلون انسى اللي صار وانا ببيته
ياله يمه هذي ريناد معتس
عطيني اياها
رينااد بصراااخ ونااااااااااااااااااااااسه يالله ياله تعاااااااااالو مايجيبكم الا حصه وافديتها اميمتي
نوره اووووووص بس ياويلي اطلعييييييييييي منهم بسرعه
ترى انحرجت من خاله ياربي عاد تدرين ان سعودي وفيصل يوم رجعوا من المدرسه
واستوعبوا سفر امي وابوي قلت بروح للملاهي وللمطعم ووواعدد عليهم
قالوا لا نبي نروح لخاله حصه نبي سعود وفيصل -- رهوف ميته تبي زوجها
ريناد وبابتسامه القلوب عند بعضها اشوا ان سعود يهذي فيها يشوف صوره بنت في الكتاب
ويقول رهوفه في كتابي هههههههههههههههه
يالبىىىىى امي بس اي تكفين بسرررعه تعالوا
نوره بحرج يخالطه توتر -- بكلم ماما اللحين نجي صعبه خليها بعد العصر
يابنت الحلال مابقى شي على العصر براحتس منيب مقيله بانتظرتس ترى بسرررعه تكفين نبي نستانس
ياااربي ياله ياله بكلم ماما
وبضيق قفلت الخط

في جناح شانغريلااا بابوظبي

ساره باعجاب ---
بسم الله الله يجنن فيصل مرررره كيوت
اي اكيد السوري اللي بتسكن مو اي فندق تدخله
ساره وبعبايتها تناظره -وااي جعل عيني ماتبكيك
فيصل يقترب منها وبنظرتها اللي اشعلت في شموع ولعه لهاا--يابعد جوف فيصل انتيييييييي ساره مشتااق مشتااق
لاتتحركين لاهنا ولاهناك ابيييك عندي دفن وجهه بشعرها وبحافة انفه مر بهدووووء على رقبتهااا
زاد شوق ساره له
حينها جاء صوت هاتف سااره
ساره عرفت النغمه -- عيااااااااااالييييي
فيصل يفوق وبضيق ابتعد عنها بعد ماقال --ماعليهم الا العافيه
راح دخل البلكونه المطله على اللوبي بمرايا عاكسه لايرى من هو واقف خلفها
ساره بقلق وشووق-- هلااااا النوري حبيبتي كيفك وكيف العيال ماما؟ وجلست تعددهم
كيف رهوف وسعود وحنون طيبين --اكيد كلتوا تغديتواا حبيبتي
اي اي ماما كلنا طيبين
انتو وصلتوا
اي تونا واصلين
ماما مانمتي ليش احد متعبك ولا مغلبك
لالا ماما بس ابي اقولك انو خاله حصه لزمت علي انو ناخذ ملابسنا ونروح عندهم بسسسسس
ساره بفرحه --اي اي ماما روحواا كلكم اهي بروحها قلقاانه علي
ومابي توله عليكم ادري
انو ماتقصرين انتي مهتمه فيهم
نوره ومشغول بالها -- بسسسس
ساره وهي تستكشف الغرفه --بس شنو حبيبتي
امممم وبربكه -- بندر واخوه استصعبت نطق اسمه
ساره بابتسامه--ياقلبيييه مين نايف ولا بندر -- لاتحاتين ياله ينشافون اهم ومثل اخوانك لاتشيلين هم ماما
ساره تسولف واحست بنبض قلبها وهي تلمح فيصل واقف في المطل بهدوء جذبها--وراحت تمشي له
وقفت ورى ظهره وهي تتمسك في عضوده--ورهوف سالت عنيييي قالت شي
نوره بحماس وتبعد قلق امها -- لالا عادي اقولها وين تبين نروح هي وسعود قالت بيت خاله حصه تبي سعودي وفيصل وجلست تقول سالفة ريناد لها
بينما فيصل لازال ثابتا رغم احساسه بجسد ساره الذي لاصق بجسده
وبداخله --{قايلك ماعليهم الا العافيه}
ساره تزيد قبضتها باكتافه تبيه يحس فيهاااا-- هنا فيصل لم يقاومها التفت وسحب التيلفون منها -- الو هلا بابا شلونكم شخباركم طيبين
فيصل يسولف وفجاه نزل برجلينه الى الارض وتحديدا مقابل رجلين ساره وبأيده اليسار -- شلها من ركبها ورفعها لأكتافه والتفت بها على المطل يبيها تشووف
شكل اللوبي الساحر اللي يدل على فخامته وروعة تصميمه وابداع من صممه
نوره اللي سمعت صوت صرخه خفيفه وعرفت انه صوت امها
بابا وشفي ماما
فيصل بابتسامه --وشفيهاااا دلووووووووووعه
ريناد تضحك تعرف مداعبات ابوها لامها
ساره تقترب من وجهه -- وتاشر له بعيونهااااا---اوووووووووص لاتقولها
فيصل يعاند نظراتها --بس احبها احبها واحب عيالها ههههههههههههههههه
نوره تضحك منحرجه تعرف حركات ابوها لامها واستطرد هو --
اجل بتروحون بيت خاله -- الله الله بخوانك حبيبتي حنا كلها كم يوم ونرجع
ريناد ان شاء الله بابا
ناقصكم شي انا تارك برصيدك 3الالاف اشتروا اي شي تحتاجونه بابا
واذا نقصكم شي كلميني بابا
نوره باحترام-- اي اي شيكت وحصلتهم بعد ماقالت لي ماما
ياله باي بابا
فيصل--بابا ي حبيبي
رمىىىىى فيصل الجوال على السرير وبعد عناق طويل وقبلات عطش واشتياق لكلاهما
كان الجسدين قد تقابلااا حيثما رمي جهاز ساره

في الرياض بيت ال فيصل

نوره وقفت صامته لدقائق -وشلوووون كيف كيف اروح بيتهم ؟انا وحنون ماراح ناخذ راحتنا نمشي بغطانا هههههههه
في بيت خاله ماكن فيه رجال عشان كذا كنا نروح ننوم عندهم
ياله الشكوى على الله
طلعت شنطتها من الدولاب وقالت خل اقول لحنون تجي تطلع ملابس لي ولها وانا اروح اضبط شنطةرهوف وسعودي
ومرورا بالتيلفون دقت تحويله غرفه الخدمات الو
الوايوا ماما
تعالي سوي ملابس شنطه لرهف وسعودي انا في روه بيت مدام حصه
اوك مام
وبالصاله حنون ماسكه تيلفون الثابت وتسولف مع لمى
نوره تنادي --حنووون حنووون
لحظه لمو-- هلاااااااا
انا هنا في الصاله
حنون بنروح بيت ال خالد بننوم عنهم خاله ملزمه علينا
والله ونااااااااااااسه تغييير جو من قال روحو
خاله كلمتني وعلمت بابا وماما وقالوا روحو كلكم
حنون متحمسه تعلم لمو السالفه
لمى -- تعالوو ناموا عندنا ليش تروحون عند ال خالد
طيب تعالي انتي عند ال خالد -- اممممم مدري بقول لامي وعسى توافق ياله باي
باي حاولي تكفين طيب باي
باي


في الغرفه السوداء ونور خفيف قادم من شباكه المطل على الشارع

كان متمدد بمفرشه الابيض والاسود
وحاط كل خداديات السرير تحت ظهره ويناظر التيلفزيون
ومركز بالشاشه وفي الحقيقه انه مايشوف الشاشه
اذا كان الفكر مشغول فانك تصبح عاجزا لفتره فلاتسمع ولاترى ماهو امامك
اللحين فيصل زين ووسيم وملامحه ماشاء الله وخالتي ساره زينه وجمالها مايختلف فيه اثنين وين تطلع بنتهم شينه منه دام ابوها وامها زيون ؟؟
بس انا مادريت ان عندهم بنت كبيره --وقدها في الجامعه -والبنات ذا اللي اختاروها عشانها زينه بيضيعونها --
تدري بقولك شي ترا --البنات ماعندهم ذووق --ذكرت يوم خويك فهد يوم خذاله وحده اهله مختارينها وطلعت شينه
ويقول انها من اختيار اهلي وطلقها --ذوق الرجال يختلف --
والرجال له نظر في المره حتى لوهي زينه
مهوب شرط تعجبك
لان هم يشوفون الجمال بس وترا اذا مافي اخلاق ماعاد تشو جمال الشكل
واستطرد بتركيز رجولي -- دقه نظام الشيبان مهوب
{كل من زان وجهه زان دله}

وانت وشعليك من زينها ؟؟
اي اي عليك من عرضك وسمعتك بكره تنشهر بملكه جمال السعوديه ولا الرياض ولاخرابيط
فز من جلسته واستعدل ظهره وبحزم وعصبيه-- انا لازم اراقبهم واهتم فيهم عرضي ذولي
والله ذا الجامعات تخوف الاختلاط وافكار بنات والله يستر بعضهم ياثرون على بعض الله يستر على اختي وبنات عمي
تنهد تنهيده كانت مثل اللي محكمة الاغلاق وطلعت--الصبح من اوله كان هالبندر واللحين هذيييييييي
انا وشعلي-- انا علي من ريناد
ريناد اول سنه وماتعرف؟؟لالا بالعكس ريناد ماينخاف عليها بس الواجب انتبه لها --استودعتس ربي من كل مكروه
وغيرها -- والله كلن ابوها حاضر وعايش ينتبهون لبناتهم
نايف مايحب يطيل التفكير بشيء يقلقه

حس انه يبي يروق وينسى فقرر يغير المكان اللي جالس فيه؟
مايحب جلسة النت لانه يمل بسرعه منها
فقرر ينزل يدور امه فهو يستمتع بجلسته معها
حط صوت التيلفزيون كتم وطلع

في الصاله تحت

حصه جالسه وتسولف مع عبير اللي قررت ماتنام الا بعد الدوام وبعد ماتودي اريج للدكتور
عبير بالمطبخ تحب تكيف بعمل الحلويات من كتب ام ريما او ام عبد العزيز او اقرب قوقل لعمل حلا بخاطرها
--ايوه يمه كملي وشفيها ام محمد
امها بصوت حماسي ومرتفع لتسمع عبير اللي بالمطبخ -- تقول ان عندها بنت مدرسه بالروضه تذكرها لي يوم قلت لها ان حنا ندور لنايف
عبيربعد ماعرفت ان قبيلة ام محمد ونهى وحده تذكرت واستطردت بحماس---
وشوووووووووووو --اي روضه
والله مدري تقول مهيب بعيده من هنا
يمه لايكون مدرسه فيصل وسعود اللي شفتها اليوم
والله مدري هي من قبيلة -----
اي اي من قبيلة------
يمه تجنننن تجننننن كانها هي يمهاااخطبيهاااااااااااااااااا لنويفاان
ماعليتس منه لاشافاها والله ان يحب ايدتس انتس خطبتيها له
قاطعها صوت نايف في الصاله-- بحب ايدها بدون ماتخطبلي قبل ايد امها ولازال محتضنها وشلونتس يالغاليه
ام نايف بابتسامه -- دامك يانور داري طيب انا طيبه وقبلت ايده اللي ماسك بها ايدها
نايف بحب وثقل -- تحبتس العافيه
امه حصه باستغراب -- وش فيك يابعد عيني مانمت مهيب عوايدك
نايف وبخاطره اشغلتني والله اشغلتني ولا ادري وش تاليها--ابدن ماجاني نوم
عبير تطلع وهي لابسه القفاز حق الطبخ--نايف خلااااااااص الى متى تراك شيبت لا انت ولا اخوك رويكان
نايف انا مافكر بهالموضوع انسوووه ورجاء انا رجال مابي اعرس
عبيربقهر -- اي اي ليش في احد في بالك
نايف وهو يدقق في عين امه حصه ليطمئن ويتاكد انه ماشاف شعره فيها --اقولتس مافكر بالزواج تقولين في بالك احد؟؟
عبيروهي تدير ظهرها موضحه انها متضايقه من رده -- في المقابل نايف لايهمه كل من يزعل او يتضايق
من ناحية هالموضوع لانه عارف ان امه مستحيل تزعل منه او تجبره على العرس وهو مايبي
ولا البنات داري ان زعلهم موقت وماراح يطول معهم


في لندن في شقه فلاح وراكان

راكان بعد ماوصل تعبث شوقا للسعوديه

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -