بارت جديد

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -9

رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -9


رواية ما يموت عزمك دامني جنبك -9

بالايميل وخذا له جرعه من سوالف الشات ولاحس بنفسه الا واهو نايم وتارك جهاه مفتوح
فلاح الاخر كان يختم البحث اللي بدا فيه راكان
وهاهو يكتب بدا لي ان مسكة فلاح بالقلم غريبه مسكة شديده مؤلمه
يستغرب الناظر لاصابعه وهو يكتب كيف له بان يكتب لفتره طويله بهالطريقه بدون ماتالمه اصابعه وبحماس يقرا ويرفع النظاره ويرجع يعدلها
وهاهي تعود الفكره في باله--
{راكان له الحق مازار السعوديه من 7 سنين لا ابو ولام ولا اخت ولااخوان
بس اعمامه واللي فهمته انهم مايقصرون معه ويزورونه هم هنا واخرها
عمه اللي جا اول السنه فيصل
حقيقه ماقصر شراله السياره ولاقصروا معه
عوضه ربي باعمامه

فلاح لازم تشوف نفسك
امي معها حق لازم اكون نفسي واتزوج
العمر يجري لاتشوف فلان وفلتان عليك من نفسك
الله يوفق ويكتب اللي فيه الخير ويسهلها علي وعلى الشباب اللي هنا كلهم}


في الرياض بيت ال خالد

خلصت الحلا يمه انا بروح اتحمم والبس طيب تبين شي
لايمه فديتس يعطيتس العافيه سلامتس---
نويفان وين راح
رقى يرتاح له شوي ماقيل مدري وش فيه اليوم
مافيه شي مسوي زعلان عشانه سمعني وانا اقول نخطب وازوجه
يمه نايف لايكون يبي احد في باله؟؟ولا من بنات عمي
والله مدري يبنيتي عنه
يمه تكفين ابيتس تسالينه
انا عجزت يمتس-- انتي سولفي معه وخذي العلم من راسه
يمه يمه اسمعيني بس ابي تسالينه كلمه ورد غطاها قوليله -- نايف تبي من بنات عمك ولا لا بس انا ابي هالجمله

في المقابل وعلى الدرج رجع بخطواته للخلف بس سمع جملة عبير الاخيره

طلعت عبير الدرج وعلى طول على غرفتها

فتحت لاب توبها ودخلت غرفه الملابس تجهز لحمام بعد شغل المطبخ سمعت صوت ايميلها انفتح
على طول جا في بالها الوسيم اللي شافته امس بالكام
مرت وفعلا كانت المفاجاه انها شافته متصل بس الحاله ؟؟بالخارج -- لالا يعمل على الجهاز
امممم مهوب عنده
قالت --بعد ماطلع بشوف تغيرت الحاله ولا بترك له مسج انا فدى ذاك الوجه عسى الله يرجعك بالسلامه ياخوي
شانغريلااا ابوظبي

بانتعاش ينشف شعره وهي جالسه عالتسريحه تداعب خصلات شعرها محاوله تنشيفها
لو المسبح اوك عندهم كان سبحنا فيه
بس شيكت عالوضع عندهم متحمس بس كعادة هالفنادق اختلاط ماتدري عن صحه هاللي يسبحون كلهم بمكان واحد انا مدري وشلون يرتاحون من بعض
ضحكت ساره -- الله من القرف
مو على كذا حبيبتي السالفه فيها امراض
الله يستر على المسلمين
فيصل وهو يتمدد على الاريكه --بس الجاكوزي معتس يعوض عن بحر كامل
ساره وهي تتناول منشفته من يدينه وتوقف واقفه عند راسه وتنشف شعره بهدوء خلاه يتوقف عن الكلام لحظات
فيصل بصوت هادي مستمتع بمساج اليدين الحانيتين بين خصلات شعره متمكنه من فروة راسه
اللحين بننزل لمطعم اتمنى يعجبتس --
ساره تتذكر --مطعم قصر شانغ
فيصل يرفع راسه لهاااووجه بوجهها وبصوت خافت --وش عرفتس فيه هههههه
ساره ذابت من نظرته المتفحصه لها--
فيصل عرف انها ركزت بملامحه --
ساره تواصل تعمق نظرتها بتركيز ولازالت مستمره بتدليك راسه--
فيصل لازال يعبث بهدوء في مشاعر ساره التي تستمتع بنظراته لها دائما فساره لم تكتفي من تعبيره لها عما بداخله ودايم تطلب المزيد منه
فيصل نزل راسه وبتنهيده التفت لها وجابها بحضنه
ساره صرخت بصرخه خفيفه لانه فاجاها بحركته


في الغرفه الفوشيه

طلعت بعد حمام منعش في هالاجواء الساخنه
تناولت فرشاة الشعر وراحت تسرح الشوكلاه اللامعه
جلست امام الكمبيوتر
اقتربت اكثر لترى ان الحاله -لايعمل على الجهاز
وثقت انه نايم وتاركه مفتوح

قرررت تكتب
حولت الكيبورد عربي
{جعله نوم العافيه على قلبك وافديت الاطخم اللي نايم
ليتني اعرف افتح الكام من عندي هههههههه}

لندن شقة راكان وفلاح

بينما كان هناك من يسمع صوت المسج عالايميل
قام وهو ماسك القلم بيديه وواضع احد عصيان النظاره بتشيرته من الاعلى حافة رقبته
قرا الكلام وللتاكيد انه قرا وهو بوعيه قرر يلبس النظاره عشان يتاكد

لم يجف قلمي غدا يكمل ويكشف لنا اسرارهم
كل الود لكم
صبى الاوراق
بسم الله قراءه ممتعه-
-البارت الحادي عشر-
بينما كان هناك من يسمع صوت المسج عالايميل
قام وهو ماسك القلم بيديه وواضع احد عصيان النظاره بتشيرته من الاعلى حافة رقبته
قرا الكلام وللتاكيد انه قرا وهو بوعيه قرر يلبس النظاره عشان يتاكد
وبداخله--{اي والله لا يارويكان ومسوي ماتبيني انحرف
والبنات مالين الماسنجر حقك ههههههههههههههههههه
عشان يتاكد انها بنت ومايكون ظلمه
قرا النك اللي بالايميل
-ابير الورد-وتاكد من الصوره الشخصيه
البنت اللي بدت ملامحها حزينه بالصوره
والله وطلعت ياراكان مطيح البنات ههههههههههههههه}
عبيركتبت جملتها وقامت --ولو انها كانت كملت تسريح شعرها
قدام الكمبيوتر شوي
لكانت شافت
ان الحاله تغيرت بعد مافلاح حرك الماوس عشان
يشوف من مرسل لراكان
شانغريلااا بوظبي
فيصل بصوت هادي مستمتع بمساج اليدين الحانيتين بين خصلات شعره متمكنه من فروة راسه
اللحين بننزل لمطعم اتمنى يعجبتس --
ساره تتذكر --مطعم قصر شانغ
فيصل يرفع راسه لهااا ووجهه بوجهها وبصوت خافت --وش عرفتس فيه هههههه
ساره ذابت من نظرته المتفحصه لها--
فيصل عرف انها ركزت بملامحه --
ساره تواصل تعمق نظرتها بتركيز ولازالت مستمره بتدليك راسه--
فيصل لازال يعبث بهدوء-- في مشاعر ساره التي تستمتع بنظراته لها دائما -فساره لم تكتفي من تعبيره لها عما بداخله ودايم تطلب المزيد منه
فيصل نزل راسه وبتنهيده وحركه سريعه التفت لها وجابها بحضنه
ساره صرخت بصرخه خفيفه لانه فاجاها بحركته
فيصل --ساره ساره شوفيني
لالا ابي تشوفيني مثل قبل شوي
لالا حطيها بعيني
تسمعين
ساره بحرج عرفت انها مهيب قده هههههههههه
فيصل باصرار وجديه -- ساااره شوفيني
ساره تشوف صدره بابتسامه
تختفي الابتسامه المتوتره
وهاذي هي تشوف رقبته
وبسرعه انتقلت لوجهه--
وقالت--ياويلييييي على زينك اتذكر شاربك اول ماكنت تحفه ولا تجيه
وكان شكلك فتنه عندي اذكرك بملامح اصغر
ساره بهدوء وتتذكر--ياسرع الايام يافيصل كبرنا وكبرونا عيالناولاحنا ماتغيرنا
فيصل وهو يزيد باحتضانه لها-- كان؟واللحين شاربي مهوب عاجبتس ها
ساره بحرج--لا بس قبل كان عيب الواحد يمس شاربه - تراك اول خفيف شنبك ونحييف كنت ههههههههه وحتى كنت اسمر
فيصل وهو يبتسم لعيونهاااا
لالا لعدستهاااا
لالا يخترق البؤبؤ جواة عينهااا -- اللحين اللحين زين انا بعيونتس ولا؟
ساره بحرج تبعد نظراتها عنه--لم تستطيع احتماله اكثر دفنت وجهها بصدره
فيصل عرف انه ذوبها بنظراته ولمسات يدينه ودفىا كلماته
ساره لم تعد تتحمل فهي تعشقه وتنتهي عند همساته لها
فيصل وبصوت خافت -السوري اذا كبرت
قاطعته وهي تقبله بشوق وحراره له بات للحظات يسخنها ويشعلها
وهاهي ذابت
بل عطشت شوقا له
ساره بحراره--والله لو على عصااااااااك-انت مثل عيالي يكبرون وانا اشوفهم صغار
فيصل تعمد الاستسلام لها وتركها تشتعل امامه هي وحدهاا وينتظر المزيد
ليشتعل معها
الرياض --بيت ال خالد
عبير لبست وصلت ونزلت تقهوى الى ان ياذن المغرب وتروح
لقت بالصاله نايف وحصه امها
السلام عليكم
حصه ونايف-وعليكم السلام
امها حصه - بسم الله عليتس ماشاء الله
عبير تضع شنطتها وعباءتها -- عيونتس الحلوه يالغاليه
يمه تشمين ريح عطر فيني--
امها --لا لا مافي --
اي اشوى
نايف دوم معجب بشخصية عبير -- اجلسي تقهوي وين بتروحين ؟
بجيب الحلا لكم غريبه ماقطعت لكم ماري
نايف --اوخص حلا وحركات وشعندكم اليوم بيجيكم احد ؟؟
حصه --اييه بعد عيني بيجون عيال اختي ساره بينامون عندنا عشان عمك سافر مع خالتك
ومابي العيال يجلسون بريحاتهم
نايف {وش قصة هالبنت اليوم الكل يذكرني فيها }--اي اي مايصير -- تبون شي اجل -ناقصكم شي ؟؟
حصه -- لالا الحمدلله كل شي عندنا جعل يكثرخيرك ويجعل ابوك بالجنه
عبير ونايف -- اللهم امين
حصه تستطرد كلامها -- ولاعليك منهم هم لهم الجناح الشرقي لاهم حولك ولاانت صوبهم خذ راحتك ولك الدرج الثاني اذا قصدك انهم بيستحون
نايف وهو يبعد كل كل افكاره --- خير ان شاء الله
نايف يفرد شماغه--ياله تبوون شي انا طالع
امه حصه--وين تطلع وين بذا الشموس والحر اجلس بس
نايف وهو مشغول بشماغه--بروح الاستراحه بشوف لي احد من الربع يمر عندي نتونس شوي واذا بغيتوني اتصلوا علي
امه حصه --ماتشوف شر ان شاء الله تمهل تمهل وانت تسوق
لبس نظارته وامام مراه مدخل البيت عدل شماغه وضبط عقاله
ولبس نظارته وسكر الباب وطلع
بس التفت على المواقف شاف سواق عمه يوقف ورهوف وسعود نازلين
وتتعالى اصواتهم من الفرحه
ابتسم من داخله لرؤيته لابرء طفله في حياته وحاول يخفي ابتسامته-- {نايف يموت على رهوفه وبس يشوفها مايبوسها ياكلها من حبه لها}
قال بخاطره--{ وين ماهو وقته نتقابل اللحين }
رهووفه اللي جات تركض له---- باااااااابا نايف
نايف لم يقاوم فرحتها بشوفته -- رهف كانت اقصر بمن هم في سنها
رفعها نايف ووضعها على كتفه ويقبلها بشتياق لها واخذ يتمتم قائلا لها -- ياحلو فستانك الله من مسوي كذا بشعرك
وكانت هناك عينان تلمح ذلك اللقاء بدقه
حنان باستغراب-- النوري هذا نايف بن خالد هذا اللي رهوف مزعجتنا فيه
نوره وهي تبعد النظر عنه -- اي اي
حناان باعجاب-- يالبيه يهبل كنه ذاك الممثل الهندي ذاك اللي مثل بالفلم اممممم عرفتيه
نوره تقاطعها --وش عرفته اقول انزلي خل انزل الشناط
نطقت افكاره اي اي رهف قالت الاسم اللي اشغله من اول اليوم -- نوره نوره هي مسويته وشاريه فستاني
نايف لمح اصبعها وهي تاشرعلى السياره --حيث نوره تشرف على السواق وهو ينزل الشنط
نزلها نايف واشتعل غضبا لوقوفها بالشارع امام السيارات --وانا واقف مامليت عينتس
نزل الدرج وتوجه للخلف عند شنطة السياره صافح السواق وبكل حزم ومن تحت النظاره-- ادخلوا داخل ليش واقفين هنا
نوره واول مره تحس انه كان قريب منها مرره وشافت ادق ملامح وجهه رغم انه كان اقرب للسواق منها
نوره بربكه وتوتر وغضب وخليط من المشاعر السامه-- راحت تمشي ماتدري ليش يخوفها هذااا
وبداخلها
{رحت من غرفتي ابي انسى اللي صار اليوم بالصبح
واثاريني قربت اكثرمنه في بيتهم ؟وش جابني ؟هذا اللي انا مابيه وبعدين ليش يعاملني كذا
لايكون جايه انا اسكن عنده
لالا انا جايه عشان خالتي بس لزمت علي
لايكون تحسبني راضيه بجيتي عندك
والله عشان خاله والبنات افففففف ببكي والله لايكلمني كذا بابا
وهو بابا ماقد عاملني كذا وبعدين اغراضنا ؟انت وش دخلك تشيلها؟}
دخلت الفله وهي ماودها تفك نقابها - خايفه ان عيونها تفضحها وهي تحاول تمسك نفسها
وش يبكيني ؟
هذا مايهز فيني شعره
والله مغرور
ومتخلف
وبدوي
شافت خالتها حصه وعبير جالسين بالصاله مع حنون-- وبصوت يدعي الثبات والثقه-- السلام عليكم والله ماتوقفين ياخاله
قبلت راس خالتها اللي رحبت فيها -- الله يعز مقامتس ويصلحتس ويوفقتس
وشلونتس ياخاله ؟كيف رجولك عليتس--
الحمدلله تعرفين عجوز راحت علي
الله يطول بعمرتس ان شاء الله
حنون وعبير --امين
عبير بابتسامه --تدرين ان رهوف وسعود ماسلموا علي حبوا امي ورقوا لسعود وفصولي اقول سلموا ولاكنهم يسمعون هههههههههه
نوره بضحك تخفي مايدور بداخلها -- اي من السياره وهو يهذون فيهم هههههه
حصه بفرحه --تراني عزمت خالتكم شيخه وبناتها عسى بس عبور تطلع وتجي من البنك بدري
حنان بابتسامه --زين وانا احايل في لمو تجي حلو بيجون كلهم
عبير تتذكر وبداخلها--{ان اريج تعبانه واكيد اخفت على امها }
عبير تقطع افكارها--احاول اجل استاذن واطلع بدري عشان اشوفهم
دخل نايف وهو يحمل اكبر شنطه
ويمكن لوكان يدري انها شنطتها هي ماشلها --يااااااولد
بسرعه البنات مالوا عن واجهة الباب
ام نايف -- ماعليكم ماعليكم مهوب داخل اصلا هو طالعن منا بيروح الاستراحه مدري وش فيه عود
نوره وبخاطرها قهرررر-- عود ياخاله يبي يرفع ضغطي من الصبح واهو مستقعد لي على كل شغله
والمشكله اني مافكرت فيه ولا عطيته اهتمام والله لو اني شفاقة افنان عليه
عبير لها دقايق ماده الفنجان لنوره اللي سرحانه بقهرها - هييي ياحلوه اللي ماخذ عقلك
ام نايف حصه بابتسامه--تكفين ياعبير ياعبير ياحظه ههههههههه جعله يتهنىاا به
نوره انحرجت منهم -- خذت الفنجان -- تسلمين اجل وين ريناد؟
عبير --مريت عليها تستشور شعرها
ام نايف-- ماقطع شعوركم الا هالاستشوار
حنان بضحكه-- لازم يمه حصه لازم ولا كان علوم هههههههههههههههه
عبير تستطرد-- حنون حرام عليتس مافي احد بالعائله شعره خشن فينا كل ال سعود شعورهم ناعمه حتى عيالنا الحمدلله هههههههههه
حصه ام نايف --حتى اهلي كلهم شعورهم ناعمه مافي ال بندر وحدتن شعرها خشن
نوره معهم ومو معهم -- قررت تعاند وبخاطرها{ ماعلي منه}-- انا بشوف اغراضنا دخلت كلها ولا لا؟
عبير --اي نايف دخل كل الشناط لاتشيلين هم
نوره بابتسامه قهر-- ماقدر لازم اشيك انا بنفسي
عبير --على راحتك
نوره لم تردد فالخروج للسائق للتاكد من انه نزل كل اغراضهم-- طلعت بعد ماحكمت غطاء نقابها واسدلت الطرحه على عيونها
لم ترى سياره سائقهم ولا اي ساره تقف في المواقف عدا سياره محمود
طلبت السائق وسالته --نزلت كلو اغراض وشنطه
اي مدام
اوك ثانكس
اوك
نوره وبخاطرها --
{ياليته كان برى
لالا وش تبين فيه انتي جد انك معانديه
لالا انا مو عنيده بس هو وش دخله فيني
هو بنظره انه واقف ماملى عينتس وانت واقفه مع السواق قصده هو بيشيل الشناط ادخلي
وش دخله مابي منه مسااااااااعده سبحان الله لالا حراده فيه ياصبر بنات عمي عليه
عاد يحبونه ماعمرهم شكوا منه
اي اي خير خير الله يخليه لهم بس انا لايدخل فيني }
دخلت مغلقه حوارها مع نفسها

بيت شيخه ام اريج
طرقت الباب عدة طرقات والرابعه على اذان اريج كانت الاولى وبصعوبه ----لبييييه
قومي يمه تروحين معنا بيت عمتس--
اريج تحركت وبصعوبه لاكنها توقفت عن حركاتها عندما احست بذات الالم في حوضها
ياله ياله قمت يمه قمت
شيخه وهي تبتعد بعد ماعرفت انها قامت --ياله ياحبيبتي
{باقي الم
لم تستطيع
حاولي
يالله ياااربي
حاااولي اريج
ماقدرت يوجعني
توكلي على الله}
وبصعوبه استعدلت وتناولت هاتفها
<<<عبير الورد جاري الاتصال
الو
عبير بقلق مو بعادتها لم تدع احد يلاحظ قلقها عندما قرات اسم اريج-- الوووووهلا حبيبتي
هلا فيك عبير وينك؟
بالبيت لابسه وخالصه وبعد الدوام بجيك
عبيراستوعبت صوتها=== تعبانه
اي والله خليها على الله مدري وشلون نمت
تبين اجيتس اللحين
اريج بصعوبه -- وداومتس طيب
ماعليتس سميره اجوديه
طيب انتو عندكم عزيمه ؟
لالا بس خاله ساره سافرت وبناتها بيمسون عندنا وامي معشيتهم
ليه ماتقدرين تجين صح ؟صوتس مهوب زين
عبير ادري بتعبتس -- بس انا من جد ماعاد اقدر اتحمل
ابي اذا اهلي طلعوا وجاوكم تجين تاخذيني--
وبدى صوتها مخنوق --جد تعبانه انا مدري وش فيني؟؟
عبير تغلق عليها باب مقلط الرجال -- اريج ماعندتس قرايه
اريج والعبره تخنقها--عندي بسسسس الظهر كنت اقدر اتحرك اللحين من جد ماعاد ادري وش فيني؟
عبير ودمعتها على خدها -- انا ماقدر جايتس اللحين
اريج تبكي-- اهلي لايدرووووووون تكفين
اوك
اوك

طلعت بعد ماخذت نفس تحاول تظهر وتدعي فيه الراحه لان احتمال تواجهه احد من اهلها برى
الحلو ان الصاله ماكان فيها الا البزران الاربعه وامهم حصه فماراح احد يلاحظ حالة عبير اللي بانت ربكتها
عبير --يماااه يماااه-- انا رايحه لبيت خاله باروح انا واروج السوق وبعد الدوام بنجيكم
حصه باستغراب --تعالي تعالي
عبير تاخذ نفس تخفي ملامحها القلقه على اريج---لبيه
امها--وين وش ذا المراح المفاجئ -
عبير بثقه--ابد نبي اغراض وابي عبير معي وبعدها بدوام ونجيكم انا وياها
تبين شي -
- سلامتس
ومن ورى باب البيت --
الوو محمود وينك
ياله شغل السياره
اوك
اوك
بالسياره رجعت تدق على اريج-- الووو
هلا حبيبتي انا بالطريق
لاتقلقين علي شوي وبيخف
يارب يارب
ياخوفي يااروج انتس شايله شي ثقيل صح
لالا والله وش اشيل
طيب ساحبه طاوله مكتبتس ولاوشوو
والله متاكده ماسويت شي
اجل عين وصابتس حسبي الله على هاللي مايذكرون ربهم
يابنت الحلال وش عليه
الله يستر يااروج
ديري بالتس على حالتس انا بالطريق
وانا بصلي اذا مارديت انا اصلي
اوك
اوك
نايف بالطريق للاستراحه
وبداخله
{اللحين مامليت عينها واقف وتوقف هي عند السواق تساعده والله منيب مصدق ان هذي بنت عمي وش ذا التربيه؟
وبعدين بتنام في البيت وكن معها وحده ثانيه متغطيه ثنتين ماشاء الله ياعمي ورايح ومخليهم بالبيت لحالهم
زين ان امي جابتهم عندنا وااااو الزين بالموضوع كله ان رهوف بتنام عندي اليوم
ابتسم وعدل نظلرتهه ويناظر السياره اللي وراه تزمر تبيه يسرع ولايميل عن المسار اليسار
مال بالسياره عن اليسار وقال-- وش عليه كل مطرود ملحوق توكل توكل هااا وهذا انا بعدت
الله لايبلانااااا وش هالعجله
ورجع بافكاره
مدري عن امي هي صدق ماناقصهم شي ولا بس ماتبي تشغلني؟
خل ادق علىى عبير اسالها امي حتى لو يبون شي مهيب قايله}
<<<<aber
عبير بالسياره توترت زياده وش فيه غريبه نايف
نايف عبير---الو
هلا عبير شالاخبار
خافت لايكون عارف شي--الحمدلله
اقول عبير صدق والله ماناقصكم شي
امممم تذكرت ان خالتها شيخه والبنات كلهم بيتعشون عندهم--والله مدري ترى امي عزمت بيت خاله شيخه وبنات عمي كلهم بيجون
نايف مايعرف عددهم بس تكاثرهم يوم قالت له عبير بنات عمي كلهم بيجون --- اممم اجل اسمعي قولي لامي لايسوون عشى بذبح انا طيب
عبير باستغراب -- لا يابن الحلال يعني اول مره يجونا
نايف بجديه -- بس اول مره يمسون عندنا ومانبي احد يقولون ان حنا مقصرين بضيافته
عبير بضحكه -- ياحسره من فيه النوري ولاحنون ولا رهوووفه هههههههههههههههه
نايف بضحكه اي اي الذبيحه عشان رهف بتنام عندنا
طيب لاتنسين
اوك
اوك
دقت على امها

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -