بداية الرواية

رواية جمعني ربي به -12

رواية جمعني ربي به - غرام

رواية جمعني ربي به -12

أفنان وهي تمسح دموعها:
-لا ماما مايمزحون فيصل يحب القروية
أمها:
-قومي إغسلي وجهك وتعوذي من إبليس وقومي تغدي معي من يوم مارجعتي من بيت هند وإنتي ماطلعتي من جناحك وأثاري السبب هذا
أفنان:
-ماأبي أتغدى خلاص راح فيصل من يدي
أمها:
-إنتي ماتدرين يمكن فيصل أخذ القروية بسبب ضروف وبعدين بيطلقها
أفنان:
-كيف يعني؟
أمها:
-أنا أعلمك كيف بس إنتي تعالي تغدي معي

##‏##
في بيت فارس
بعد الغدى جلسو العايلة في المشب
حصة بقلق:
-فهد من أمس ماشفتة ماتدرون وين راح؟
نزل عبدالرحمن نظرة لفنجالة
قال فارس:
-عبدالرحمن أخوك وينة؟ من أمس أدق على جوالة ويطلع لي مقفل قلت يمكن رايح مع شلتة
عبدالرحمن وهو يحاول إن هلة يتقبلون الموضوع بهدوء:
-فهد طيب وبخير
فاطمة حست بشي:
-طيب هو وينة؟
عبدالرحمن وهو ينقل نظرة من واحد لواحد:
-فهد في المستشفى
الكل:
-أيش؟
عبدالرحمن بهدوء:
-صار لة حادث بس الدكتور يقول إنة طيب
بكت حصة بحسرة:
-حادث؟ وش الي صار فية من الحادث؟
عبدالرحمن وهو يخفي بعض الحقايق:
-إنكسرت يدة اليسرى بس
فارس:
-وحالتة بخير؟
عبدالرحمن:
-أنا دخلت علية البارح وكان طيب
حصة ببكاء:
-من البارح تدري ولا علمتنا إلا الحين؟
عبدالرحمن:
-وش تبيني أقول؟ الولد طيب ومابة إلا العافية إنشالله
وقف عبدالرحمن وطلع تبعتة فاطمة وهي تمسح دموعها وتنادية:
-عبدالرحمن
وقف وإلتفت لها:
-نعم
فاطمة:
-إنت متأكد إن فهد طيب وبخير ماتخبي عننا شي؟
عبدالرحمن:
-أنا قلت لكم دخلت علية البارح وكان نايم لأن الدكتور عطاة إبرة منومة
إبتسم عبدالرحمن وكمل:
-حتى وهو نايم ينطق إسم سارة
فاطمة:
-ريحتني ياخوي
دخلت عليهم فجأة حصة وهي تهاوش بصوت عالي وتبكي:
-أنا عارفة إن بنات نورة بيذبحون عيالي
إنصدم عبدالرحمن:
-إنتي وش قاعدة تقولين؟
حصة:
-سمعتك تقول لإختك إن فهد ينطق بإسم سارة.......... ماذبحة إلا سارة
فاطمة:
-يمة الولد حي وبخير لية تفاولين علية؟
حصة:
-فهد قطعت قلبة سارة وإنت ياعبد الرحمن محدن بذابحك إلا مشاعل طلقها قبل لتذبحك
عقد عبدالرحمن حجاجة وقال بعناد:
-إنتي شكلتس كبرتي بالسن وبديتي تخرفين مشاعل زوجتي وإن ذبحتني حلال عليها
وتركهم

##‏##
فيصل وهو يصحى من النوم
جلس على السرير :
-أعوذ باالله من الشيطان
مسح على شعرة بيدة أخذ الجوال ودق على أمة:
-الو
هند:
-هلا والله ياحياالله ذا الصوت
فيصل:
-الله يحييك وش علومك ياالغالية؟ وخواتي وش أخبارهم؟
هند:
-كلنا بخير دام إنك بخير إلا سويت أشغال زواجك؟
فيصل:
-ماعندي وقت ياالغالية حتى وقت الراحة ضيق عندي
هند:
-الله يكون بعونك طيب وش رايك نرتب أنا وخواتك الموضوع؟
فيصل:
-بصراحة ودي لكن إنتي تعرفين ترى زواجاتهم ماتصير إلا في بيوتهم لايعرفون دي جي ولا فنانة ولاغيرة وإن كثرو جابو طقاقة
هند:
-طيب إنت حدد متى الزواج وأنا بحجز لك الفندق ورحلة شهر العسل وشرايك؟
فيصل وهو مبتسم:
-الراي رايك يالغالية
هند:
-أجل إتفقنا يابوي
فيصل:
-أوكية ياالله مع السلامة
هند:
-مع السلامة
وقف فيصل أخذ المنشفة ولفها على خصرة ودخل الحمام

‏####
حصة وهي داخلة بيت ناصر معصبة وتهاوش وتتبعها فاطمة وتقول:
-يمة تعوذي من إبليس وخلينا نرجع لبيتنا
حصة:
-إسكتي إنتي ولاتتدخلين........نورة يانورة
أقبلت نورة عليهم مستفهمة:
-خير وش فيتس ياحصة؟
حصة:
-خير؟ أي خير الي تقولين عنة؟ولدي فهد صار لة حادث
نورة وهي تمسك يد حصة:
-دريت ياخيتي الله يكون بعونكم ويساعدة
إنفضت حصة يدها عن يد نورة:
-كل الي صار لولدي بسبة بنتتس سويرة
نورة:
-إنتي وش تقولين؟
حصة وهي تبكي:
-ولدي بغى يموت بسبتكم...... بناتتس مثلتس ثعابين
نورة:
-إحترميني ياحصة تراتس في بيتي
حصة:
-لية إنشالله بتطرديني؟
فاطمة:
-يمة خلاص عيب والله عيب
حصة:
-إنتي مالتس شغل إسكتي
أقبلت عليهم مشاعل ووراها جواهر وسارة
قالت حصة بإستهزاء:
-كملت والله........ لاتفرحين يامشاعل بخلي عبدالرحمن يطلقتس وبخطب لة ذيك البنت الي هي تستاهلة
مشاعل:
-على القوة ياعمة
حصة:
-لاتقولين لي عمة عمت عينتس........ وإنتي ياسارة لاتظنين إن فهد بيموت إذا ماأخذتس ترى بنات الديرة كثير
إبتسمت سارة وهي ساكتة
قالت نورة:
-خلصتي من كلامتس ولا باقي؟
حصة بقهر:
-الله لايبارك فيكم من عايلة بتذبحون علي عيالي
فاطمة:
-يمة خلاص
حصة:
-من كثر سيأتتس يانورة شوفي وش سوى فيكم ربي فضحكم في جواهر
عقدت جواهر حجاجها وقالت:
-إذا أمي ماتكلمت أنا بتكلم...... روحي لبيتتس ياعمة واتركي الناس بحالهم
حصة:
-تطرديني ياجواهر؟
جواهر:
-إفهميها مثل ماتبين إحترمتتس أكثر من اللازم بس إنتي ماتستاهلين إعذريني يافاطمة على الكلام الي أقولة لأمتس
حصة:
-طلع لتس لسان يابنت نورة عشانتس بتاخذين الشيخ فيصل
حست جواهر إن حصة لمست اللحم الحار = تعدت الحدود خصوصا إذا كانت هذي الحدود هي {فيصل}:
-روحي لبيتتس ياحصة
حصة وهي واصلة حدها من القهر:
-هين ياجويهروة تطرديني ؟ يكون في علمتس ترى عرستس منيب حاظرتة
وطلعت حصة
تقدمت فاطمة ومسكت يدين جواهر وهي تبكي قالت:
-إعذروني على هرج أمي والله إنها فشلتني وإني مستحية منكم
نورة:
-فديتتس يامي والله إننا عاذرينتس ولاتستحين إنتي عارفة أمتس
مسحت فاطمة دموعها ودموع جواهر الي نزلت على خدودها:
-لاتبكين ياجواهر إنشالله يتم زواجتس بفيصل وترتاحين من هرج الناس وأولهم أمي
هزت جواهر راسها ودخلت غرفتها
كان كل تفكيرها محصور بشخص واحد وهو {فيصل} قالت:
-وينك يافيصل؟ ليتك عندي وتساعدني في هذي الورطة الي أنا عايشة فيها ليتك تحس فيني وتحس بشعوري


####
في الصباح في بيت مطلق
محمد وأمة جالسين يفطرون
قالت وضحى:
-محمد يابوي ترانا حددنا موعد زواجك إنت وأخوك
محمد وهو عاقد حجاجة:
-ومتى؟
وضحى وهي مبتسمة ومبسوطة:
-بعد إسبوعين وأتمنى إن فهد يطلع من المستشفى قبل زواجك
محمد:
-لية دايم تقررون قبل لتقولون لي؟
وضحى:
-إنت عارف أبوك هو الي قرر هذا القرار يقول عشان يكون زواجك وزواج منصور بيوم واحد لأن زواج منصور محدد من زمان
محمد بعصبية:
-وأنا وش دخلني بقرارات أبوي البنت الحين تلقينها مزنوقة الوقت مايساعدها تتقضى
وضحى:
-إحنا لما رحنا نخطب من عندهم قلنا إننا نبي الزواج بعد شهر
محمد:
-الى هذي الدرجة مستعجلين؟ والله حالة
وضحى:
-روح للخياط وفصل لك كم ثوب وإشتر لك بعض الأغراض ترى الوقت مثل ماقلت ضيق
محمد وهو يوقف:
-أنا وين وإنتي وين؟

##‏##
في بيت ناصر
سارة تسوي القهوة والشاهي ومشاعل تكنس الأرضية وجواهر تغسل الملابس ونورة تخيط بعض الأقمشة
نورة:
-يمكن بعد العصر أروح لبيت مطلق وأشوف وضحى بصراحة من زمان عنها
مشاعل:
-مشغولة بزواجات عيالها
جواهر:
-بصراحة إستعجلو بزواجهم وش يمديهم يخلصون من الأغراض
فجأة
دق الباب الخارجي
لحظة صمت عمت المكان قالت نورة:
-مين الحين جاي وناصر مهو في البيت؟
جواهر:
-بروح أفتح الباب
طلعت جواهر وتقدمت للباب الحديد وقالت:
-مين؟
الصوت الرجولي الغليظ بإبتسامة:
-عمي أبو مشاعل موجود؟
شكت جواهر باالصوت:
-لاوالله مهوب موجود رايح لحلالة مين أقول لة إذا جا؟
إتسعت إبتسامة الصوت الرجولي:
-قولي لة فيصل ..............

الفصل الثاني عشر


طلعت جواهر وتقدمت للباب الحديد وقالت:
-مين؟
الصوت الرجولي الغليظ بإبتسامة:
-عمي أبو مشاعل موجود؟
شكت جواهر باالصوت:
-لاوالله مهوب موجود رايح لحلالة مين أقول لة إذا جا؟
إتسعت إبتسامة الصوت الرجولي:
-قولي لة فيصل ..............
إرتبكت جواهر وإبتسمت وحست إن قلبها نبضة يزداد
بعد دقايق سمعت كلام وسوالف من ورى الباب وتأكدت إن الصوت صوت أبوها ودخلت داخل البيت

فيصل بعدما إبتعد عن الباب صادف قدامة ناصر
ناصر بضحكة:
-ياهلا والله
فيصل وهو يصافحة ويسلم علية:
-المهلي مايولي... توني واصل سألت هلك قالو لي إنك رحت لحلالك
ناصر:
-إية والله كنت عند الحلال........ حياك حياك إدخل
فيصل:
-مستعجل والله بس كنت جاي عشان شغلة
ناصر:
-إدخل الحين وخلنا نتفاهم
تقدم ناصر قبل فيصل وهو يفتح الباب و يقول:
-درب درب...........إدخل يابو نواف إدخل
دخلو المجلس وناصر يقول:
-أسفرت وأنورت زانت الجلسة
فيصل:
-زانت أيامك
ناصر:
-تفضل
فيصل:
-دام فضلك
دخل ناصر يجيب الدلال ومن حسن حضة إن سارة توها مسوية القهوة والشاهي
ناصر وهو يمد الفنجال لفيصل:
-عسى ماتعبت من الطريق؟
فيصل ياخذ الفنجال:
-دام إني ناصيكم(متجة لكم) ف مابة تعب
ناصر:
-البيت بيتك وفي أي وقت جيت حياك الله
فيصل:
-و من قال يحيا............. أنا ياعمي جيت عشان أدفع مهر جواهر
مد ظرف كبير لناصر:
-فية المبلغ المطلوب الي إتفقنا علية وقت الملكة
أخذ ناصر الكيس
قال فيصل:
-تراني نويت الزواج بعد شهر وإذا إنتو وافقتو علموني عشان أنهي أموري
ناصر:
-مثل ماتبي ياولدي إحنا موافقين
سكت فيصل
كان ودة إن ناصر يقول بشاور البنت إذا ناسبها الوقت...... بس ناصر وافق بدون المشاورة وعشان كذا جواهر تتحمل نتيجة كلام أبوها
فيصل:
-أجل أنا بشوف التاريخ المناسب وأعلمكم بة
ناصر:
-هاالله هاالله
فيصل:
-وش أخبار الراعي الي أرسلتة لك؟
ناصر:
-أوه ذرب وممتاز ينفذ لي الشغل على الي أبية ومايخالفة
فيصل:
-فية البركة هاالراعي...... يكون في علمك إنة من أفضل الرعيان الي في مزرعتي
ناصر:
-الله يخليك ماتقصر
فيصل وهو يحط الفنجال على الأرض:
-ياالله أترخص
ناصر:
-وين وأنا أبوك توك واصل؟ إقعد شوي.
فيصل يوقف:
-والله ودي..... قعدتك ماتنمل بس عندي أشغال
ناصر أيضا يوقف:
-إقعد تعشى معنا؟
فيصل:
-بها العافية مرة ثانية إنشالله......ياالله سلام
ناصر:
-مع السلامة الله يسترعليك


##‏##
في المستشفى تم نقل فهد من غرفة العناية المركزة الي غرفة الزيارات بعد التأكد من سلامة رأسة أثر الضربة التي تعرض لها
حصة عند فهد:
-أبوك زارك؟
فهد بلسان ثقيل والشاش الطبي حول راسة والجبس يثبت يدة:
-إية البارح مع عماني مطلق وفارس
حصة:
-خوفتني عليك ياولدي
فهد بإبتسامة خفيفة:
-يعني تحبيني يمة؟
حصة:
-ولية ماأحبك مو أنت ولدي؟
فاطمة بإبتسامة:
-أمي تحبك بس بعض الأحيان تتغلى عليك
عبدالرحمن:
-أتوقع إنها تفضلك علي
حصة:
-عبدالرحمن وش هاالكلام؟ إنتو كلكم عيالي بس إنتو تعرفون رايي من قبل عن بنات نورة
إختفت الإبتسامة الي كانت مرسومة على وجة فهد
عبدالرحمن:
-مدام إن الموضوع إبتدا عن بنات عمي؟ فخلوني أحسن لي أروح أشوف الدكتور وأسألة عن أخبار فهيدان
حصة بعد طلوع عبدالرحمن:
-هاالإنسان مايحبني أجيب سيرة بنات عمة
فاطمة:
-ماألومة يمة
حصة:
-إسكتي إنتي محدن قال لتس تكلمي....... أبوي فهد وين الحمام؟ عشان أروح أتوضى مابقى على أذان المغرب شي
فهد ببرود:
-على يمينتس أول ماتطلعين
طلعت حصة وقربت فاطمة من فهد:
-فهيدان وش فيك؟
فهد وتفكيرة سارح لبعيد:
-مافيني شي
فاطمة:
-أنا أدري وش فيك؟ أصلا كان واضح على ملامحك لما جابت أمي سيرة بنات عمي
فهد وهو عاقد حجاجة:
-شي غصب عني
فاطمة بهدوء:
-إنت تحب سارة؟
صد فهد عنها:
-أخاف إني أكرهها
فاطمة:
-فية سبب لكلامك هذا؟
فهد وهو يتنهد:
-في ملكة الشيخ على جواهر كنت بجنب عمي ناصر وعلمتة بنيتي في خطبة سارة مرة ثانية... وقال إنة بيرد لي خبر وكنت متأمل خير بس قبل الحادث بدقايق رحت لعمي عند باب بيتةوسألتة عن رأي سارة بس رايها كان مثل السكينة الي ذبحتني وأنهتني باالرغم من إنها مهيب أول مرة ترفضني............ وبعدها صار الي صار
فاطمة:
-يعوضك ربي إنشاالله يعوضك ربي


##‏##
في بيت فارس
ناصر ومطلق في المجلس وعيالهم مجتمعين لأن زواج محمد ومنصور بعد أربعة أيام
مطلق:
-لية ماخليت عرس عبدالرحمن مع عرس عيالي؟
فارس:
-أخوة في المستشفى صعبة أزوج عبدالرحمن وأخوة ماكتبو لة خروج
مطلق:
-قبل إسبوع كنا ناوين نزوجهم الشباب الثلاثة بليلة وحدة كيف قدرت تأجلة خمسة أيام زيادة
فارس:
-ياخي لاحجزنا قاعة ولاطقاقات عشان نتلبك في التأجيل....... الزواج بيكون في بيت ناصر إن طلع فهد من المستشفى جبنا طقاقات وإن ماطلع بيكون عشى وبس
ناصر:
-الله يكتب لي عمر وأشوف عيالهم
الإثنين:
-آمين يارب
ناصر:
-الشيخ فيصل اليوم زارني في بيتي
الإثنين:
-صدق؟
ناصر:
-عطاني دفوع (مهر) جواهر
فارس:
-ماشالله وماحدد متى العرس؟
ناصر:
-يقول إنة يبية بعد شهر وبيختار التاريخ المناسب وبيعلمنا
مطلق:
-الله يجمع ويوفق

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -