رواية نهاية عاشق -12

رواية نهاية عاشق - غرام

رواية نهاية عاشق -12

دخلوا مسجد خادم الحرمين الشرفين
و استمعوا للخطبه
صلوا صلاة الجمعه
و بعدها جلس مساعد يقرأ سورة الكهف و بعدها قعد يدعي
يا رب يا كريم اللهم إني أستغفرك و أتوب إليك اغفر لي خطاياي يا رب العالميناللهم إني أسألك العفو و العافيه في الدنيا و الأخره اللهم أغفر لصقر و أرحمه و عافه و أعفو عنه و أكرم نزله و وسع مدخله و أغسله بالماء و الثلج و البرد و نقه من الذنوب و الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنسو أرحم جميع المسلمين في كل مكان يا أكرم الأكرميناللهم أشفي وعد و صبرها و رد حاسة النطق لها و أشفي جميع مرضى المسلمين بقدرتك يا قادر يا كريماللهم آمييين يا أرحم الراحمين

و صلوا صلاة الجنازه على صقر و طلعوا مع الرجال عشان يدفنونه
%%%
في القصر
أماني : لا حول و لا قوة إلا بالله
أم رائد : أي والله توه مكلمني رائد يقول إن صقر صديق مساعد توفى في حادث سياره
أماني : الله يصبر أهله
أم رائد : لا الولد أمه و أبوه ماتوا ما عنده أحد من أهله
أماني : أهااا الله يعين هالمساعد أكيد يعتبر بالنسبه له كل اهله
أم رائد : رائد بيروح لهم عشان يدفنونه
أماني : أهاا الله يرحم موتى المسلمين .. أمي أنا بروح لوعد
أم رائد : قنعيها تنزل حابسه نفسها في غرفتها
أماني : طيب بقول لها
و صعدت فوق لوعد

دخلت غرفة وعد و شافتها نايمه و جنبها ورقه جاها فضول تبي تفتحها و تشوف وش فيها
فتحت الورقه و انصدمت بالكلام
مكتوب في الورقه
..
يا زعيم المجرمين
بنتقم منك لو أذبحك وأدخل السجن بسبتك أنا مستعده
دواك عندي و الأظلم دايم البادي و الله لا أوريك شي ما بعد شفته
وعد ( الخرساء )
..
أماني كانت مررره مصدومه : ؟؟؟؟؟؟؟
جلست أماني على السرير و هي تصحي وعد : وعد ... وعد
التفت عليها وعد : ..............................
أماني : تعالي نزلي معي تحت
وعد هزت براسها بكلمة لا
أماني : ايه حرام عليك حابسه نفسك كذا
وعد نزلت راسها بحزن مسكت الدفتر و كتبت لها : ما أبي أنزل أنا متضايقه أشوي
أماني : ليه متضايقه
كتبت لها وعد : نفسيتي تعبانه أشوي
أماني ضمت وعد : يا قلبي لا تتعبين نفسيتك صبري و ان شاء الله تكونين على أجر
وعد هزت راسها و كتبت : خلاص أنا بنزل معك
أماني بفرح : زين يلا أنا أنتظرك تحت
وعد أشرت لها بأوكي

و نزلوا تحت

%%%
في شقة مساعد
الساعه 2 الظهر

جا له رائد : عظم الله أجرك
مساعد كان حاط الشماغ على كتفه و رافع أكمام الثوب وقف و رد عليه : أجرنا و أجرك
و راح رائد لجاسم اللي كان في المطبخ : جاسم
جاسم راح لرائد و سلم عليه : هلا رائد
رائد : هلا .. عظم الله أجرك
جاسم بحزن : أجرنا و أجرك
رائد : جاسم ما له داعي تسوي الأكل أنا بروح أجيب لكم غدا من المطعم
جاسم : لا تتعب نفسك يا رائد بناكل أي شي
رائد : شدعوه لا تعب و لا شي أنا بروح أجيب لكم شي و برجع
جاسم : الله يعافيك يا رائد ما قصرت
رائد ابتسم له : لا تنسى أنك صديق مساعد صديق الطفوله
ابتسم له جاسم و هو في خاطره أأه يا رائد لو تدري إن صديقك هو السبب في كل شي حصل لوعد كان ذبحته
رائد : يلا أنا بطلع و انت أجلس مع مساعد نفسيته تعبانه
جاسم : إن شاء الله

و طلع رائد من الشقه

راح جاسم لمساعد في الصاله

جاسم : مساعد وش فيك سرحان؟
مساعد التفت على جاسم : اااخ يا جاسم شكل دعوتهم استجابت مات أعز صديق عندي أنا السبب
جاسم : لا تقول كذا ربي كاتب له إنه يموت
مساعد : جاسم اجلس جنبي
جاسم جلس جنب مساعد : و هاذي جلسه
مساعد : أبي أخطب وعد
جاسم مصدوم : هيي من جدك أنت ؟؟
مساعد : أي من جدي
جاسم : طيب بس البنت تكرهك و أكيد بترفضك
مساعد : لا بقول لرائد أني ما أبي أشوفها إلا بعد الملكه
جاسم : أول مره أشوف واحد يحفر قبره بيده
مساعد : شدعوه البنت مو وحش بس بقول لك بصراحه أنا حبيتها و أحس بالذنب عشانها
جاسم : بس من جدك تاخذ خرساء
وقف مساعد معصب : يا جاسم ما لك خص فيني و ثاني حاجه البنت ما صارت خرساء الا بسببي و مستعد أتحملها طول العمر عشان أرضي ضميري
جاسم : خلاص كيفك
مساعد: المهم خلنا نروح السجن عشان أطلع الوالد
جاسم : أوكي بعد الغدا نروح
مساعد : طيب

%%%

نهاية البارت الثامن

هل سعود متزوج و لا لاء ؟
وش ردة فعل حنان بعد ما درت بهالشي ؟
سلطان يحب أفنان و أفنان تحب سلطان هل بتدوم هالمحبه و لا بيحصل شي بيغير مسيرة حياتهم ؟
وجدان تحب طلال بس هل طلال يحبها هي و لا وحده ثانيه من بنات عمه ؟
تركي هل بيمل و بيخطب وحده ثانيه و بيترك شوق و لا بينتظرها ؟
شوق هل بتتطلق من ماجد و لا بتم معلقه طول حياتها ؟
ماجد وش اللي حصل هناك ؟
عساف بيرجع لأهله في الرياض و لا بيتم طول عمره في الامارات ؟
نايف و طموح الطب هل بيحقق طموحه بأنه يكون دكتور مشهور و لا بيحصل له شي يعيقه عن طموحه ؟
مساعد هل بيخطب وعد و لا بتراجع في آخر لحظه ؟
وعد و حقدها على مساعد وش بتسوي له إذا عرفت أنه صديق أخوها ؟
أسئله كثيره بيكون جاوبها في البارتات الجايه
روايتنا زادت حماسها
انتظروني يالغلا في البارت التاسع

قراءه ممتعه

متلثمه بشماغه



# نهاية عاشق #

البارت التاسع


ما يسبك إلا اللي يحبك

في شقة مساعد
في الصاله
العصر

جاسم : مساعد
مساعد جالس يطالع التلفزيون : هممم
جاسم : أنا بروح البيت
مساعد ترك الريموت : ليه لا تروح أجلس معي هنا تعرف ما عندي أحد بمل بروحي
جاسم عدل جلسته : بس بنت عمي وصلت مع خالتي
مساعد : ليه هم وين كانوا ؟
جاسم : كانوا رايحين القصيم
مساعد : اهاا
جاسم : و أنت تعرف ضروري أرجع ما عندهم أحد في البيت غيري
مساعد : أجل خلاص أنت روح لهم بس دايم مر علي أنا لوحدي حالياً
جاسم ابتسم : يمكن تاخذك وعد مني
مساعد : ههههه الله يسمع منك
جاسم : ااااه يا القهر أحبها و هي مو حاسه فيني
مساعد : قصدك رند بنت عمك
جاسم : ايه بس ما أدري هالبنت وش مخلوقه منه كل اللي حولها يعرفون إني أحبها ما عدا هي
مساعد : يمكن تحبك بس تتغلى
جاسم : خخخخ و اللي يرحم والديك بنت عمي مو وجهها وجه حب كلش
مساعد : هههه أجل الله يعينك
جاسم : أمييين و أنت بعد الله يعينك على الخطوه اللي بتسويها
مساعد : آآآمين
جاسم وقف و خذ شنطته : يلا أجل ثقلت عليك بجلستي معك
مساعد وقف : لا شدعوه أنت مثل أخوي و متى ما حبيت تجي حياك الله عندك المفتاح السبير
جاسم : أوكي يلا مع السلامه
مساعد : في أمان الله بس لا تقاطعني
جاسم يسلم عليه : أكييد ما راح أقاطعك مع السلامه
و طلع جاسم
..
نتكلم عن جاسم
جاسم عنده بنت عم و هي الوحيده اللي بقت له
لأن عمه راح يستقبل أبوه و أمه في المطار بعد رجوعهم من أمريكا للعلاج
و صار لهم حادث في الطريق و توفوا
ما بقى لجاسم إلا بنت عمه و مرت عمه اللي يناديها خالته إحتراما ً لها
هو اللي وقف مع بنت عمه في وفاة أبوها و ساندها مع أنه كان جرحه أعظم منها
لأنه فقد أعز شخصين له في الحياه
و هو اللحين ولي أمرها و المسؤول عنها يسكن معهم في نفس البيت هو له الدور العلوي
و أمها المقعده تدري إن جاسم يحب رند بس البنت مو حاسه به
كانت معجبه بشخص ثاني يكره جاسم كثيير و هو تركي ولد خالتها المتوفيه و هو يسكن في الرياض مع أهل أبوه
أكيد عرفتوا مين هو تركي ؟؟

%%%

اليوم ثالث يوم
و هو آخر يوم لهم في المزرعه
العصر
في جناح أبو فيصل
حنان جالسه على السرير و مو مستوعبه الكلام اللي سمعته أمس
غطت وجهها بيدينها و جلست تبكي
في نفسها سعود أنا أحبك ليه تتركني و تتزوج
و أنا على بالي أنك تحبني من تلميحات هنادي لي
حراام عليك ليه علقت قلبي فيك لييه ..

في جناح أم فهد (( العمه نوره ))
وجدان و هي تجهز أغراضها عشانهم بيروحون الفيلا : قهررر هنا وناسه مع بنات خالي يا ليت نطول أكثر من كذا
تركي ما كان مع وجدان أبد
وجدان قربت من تركي : هييي تركاان وش فيك سرحان
تركي التفت على أخته : لا ما فيني شي المهم أنا خلصت من ترتيب أغراضي لأني ما أحب يرتبونهم الخدم
بخلي وائل (( من اللي يشتغلون في المزرعه )) ينزل الأغراض مع الشنط تحت أوكي !!
وجدان : أوكي
تركي و هو ماسك مقبض الباب التفت على وجدان : بس لا تنسين تغطي
وجدان ( و هي منقهره منه ) : أوكي
و نزل تركي من الدرج

كان في الديوانيه نايف يطالع التلفزيون التفت على تركي اللي جالس على الكنبه و سرحان
نايف : تررررررركي
تركي : هممم
نايف : وش فيك سرحان ؟
تركي التفت على نايف : سلامتك ما فيني شي
نايف يغمز لتركي : اللي ماخذ عقلك يتهنى به
تركي ابتسم : بس هي متزوجه تركتني
نايف يهدي تركي : يا حبيبي إن شاء الله بترجع لك ترى حتى هي حالتها مو أقل من حالتك
منى تقول لي عنها إنها ما تجلس معهم كثير صارت منعزله بروحها
تركي ضاق صدره : يا بعد قلبي يا شوق
نايف : مفروض بدال ما أنت جالس كذا فكر شلون ترجَّع حبيبتك و أنت تعرف ما تزوجها ماجد
إلا عشان ................
قاطعه تركي و هو معصب : خلاص لا تذكرني بهالشي خالي رفضني عشاني لا زلت أدرس
بس أنا ما بقى لي شي و أخلص و بتوظف إن شاء الله
نايف : الله يوفقك إن شاء الله يأبو عبدالعزيز
تركي : أجمعيين
%%%
في شقة فهد
نهاية العصر
فتح فهد الباب لأماني : تو ما نورت الشقه أشتقت لك يا قلبي
أماني و هي شايله معها الريم : تسلم حبيبي


دخلوا الشقه

و جلسوا في الصاله

فهد : قلبي شخبارك اللحين
أماني : أنا تمام بس الريم أزعجتني اليوم ما خلتني أرتاح
فهد : ههههههه خليها تزعج البيت كله هاذي أنا منتظرها من سنتين
أماني : ههههه صارت دلوعة أبوها
فهد و هو يشيل الريم : يا حبيبة أبوك أنتي
الريم و هي تبكي : بابي أبي ماما ( ما أبي أبي ماما )
فهد : ليه تبكين بابا أحلى من ماما
الريم تبكي : بااااااااااااااابي ( ما أبي )
أماني : هههههههه شفت تبيني أنا
فهد يسوي نفسه معصب : خذي بنتك ما أبيها
أماني : ههههه ( شالت الريم ) : يا قلب ماما أنتي
الريم تحب خد أمها : أموااااااااه
أماني : خلااااااااص طبعتي خدي من السعابيل
الريم و فهد : هههههههههههههههههههههههههه

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -