بداية الرواية

رواية أنا بنت متخفيه بثوب -12

رواية أنا بنت متخفيه بثوب - غرام

رواية أنا بنت متخفيه بثوب -12

نورهـ :ـ لا أحس لو تصبغوها أحمر وسكري تصير الغرفهـ أحلى ..

مودهـ :ـ أيوآ والستاير والصوفا نفس الشكل ..
علياء :ـ أي والله بيصير حلو .. وخاصة اذا كان مخملي ..
نورهـ :ـ أيوا انا صديقتي سوت بيتها كذا .. أبخليها تجيب كتلوجات وتشوفي الشكل الي يعجبك
علياء أبتسمت لهآ ..
مودهـ :ـ هي وينها أرضكم الجديدهـ ؟
علياء :ـ بحي ( ... )
نورهـ :ـ اوووهـ بعيييد مرهـ ..
علياء :ـ أيوآآ .. حآسة في شي بأولآدي .. فيه واحد منهم فيه شي .. يمهـ حنين روحي شوفي أولآدي كلهم بالمقلط ؟
حنين :ـ تيب ( بعد دقايق ) خالتو كلهم موجودين ماعدا هادف ..
عليااء بصراخ :ـ هاادف او سارهـ فيهم شي .. ياااااربي حاسهـ في شي والله حاسهـ
مودهـ :ـ هدي هدي يا عليااء .. ان شاء الله بخير وأولادك بخير لاتخافي عليهم ..
نورهـ :ـ حنين ماما جيبي لخالتك عليااء مويهـ ..
حنين بملل :ـ حاضر .. ( وبهمس ) انا الغبية الي لحقتهم وجيت ولا هدول ناس ما يستاهلوا ..

بسيارة الوليد ..

(( .. صمت .. هدوء .. ))
سارهـ بخوف :ـ الوليد وين هادف ؟
الوليد يزيد السرعهـ ..
سارهـ بخوف :ـ يمــهـ الوليييييييييييييد خلآص حراام عليك ..
الوليد وصلها بيت أهلهآ :ـ أنزللللللللللي بسرعهـ مآبي اشوف وجهك
سارهـ :ـ الوليد شفيك ؟
الوليد :ـ قللللللت لك أنزلي ..
سارهـ بعناد :ـ مآآآبي ..
الوليد :ـ تحملللللي الي بيصير لك ..
وزاد السرعهـ حتى سمعوا صوت الجرس يعلن ان السرعهـ جنونيهـ ..
سارهـ بصياح :ـ حرام عليك يا الوليد .. شفيك شصاير ؟
الوليد :ـ أنطممممممممممممي ..
سارهـ مسكت المقعد بخوف :ـ اهىء الوليد يا المجنون بنموووت ..
الوليد بصراخ :ـ أحححححسن مانبي نعيش بذي الدنيا القاسيهـ ..<~ وهآذآ يبين لنـآ أنهـ يحبهـآ ويموت فيهـآ ولآ يبيهـآ تكتشف موت أخوهـآ ..
سارهـ طآلعتهـ بأستغرااب .. ثم طالعت بالنافدهـ الاماميهـ .. وشافت شاحنهـ جاية بوجهم .. صرخت بخوف :ـ الوليييييييييييييييييييييييييييد أنتبهـ
الوليد زاد السرعهـ .. حتى وصلت لنهاية العداد .. وصوت الجرس يرتفع .. معلـنا ً أن [ الموت حآن ]
طآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآخ ..

عند الرجال ..

زين :ـ هههههههه .. والله مسخرهـ ..
سعود :ـ ههههههه وأبوهآ بعد ..
رن جول سلمان بموسيقى هيب هوب ..
خالد :ـ يوهـ سلوم شنو ذا الازعاج ؟
سلمان :ـ ههههه ويا حبي له من أزعآج .. ألوووو ؟
:ـ سلمان اخو الدكتور هادف ؟
سلمان :ـ أيوا .. من معاي ؟
:ـ أخوي أخوك هادف عطآك عمرهـ ..
سلمان بصراخ :ـ وشوووووووووووووو ؟
:ـ لو سمحت ممكن تجي أنت والأهل تستلموا الجثة ؟
سلمان بصياح :ـ جثثثثثثة وشوو ؟ وكيييييف مات ؟ ومتتتتى ؟
الكل ألتفت له بخوف ..
:ـ جثة هادف ! .. بسبب رصاصهـ .. من ساعهـ .. ( وسكر التلفون )
سلمان بصراخ :ـ هاااااااااااااااااااااااااااااااااااادف مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ات ..
خالد بصراخ :ـ كذاااااااااااااااب والله كذاااااااااااااااااااب ماماااااااات مااامااااااااات..
فهد بصراخ:ـ مات ؟ هادف ! كيف ؟ متى ؟ شلون ؟
الجد :ـ هادف مات ؟ أنت متأكد ؟
سلمان حضن جدهـ :ـ ايوا ايوا ..
وعرف الكل بالخبر وتحول البيت الى عزاا .. الكل يبكي ويصاااارخ ..
.....................................
عند الحريم ..
.......................................
عليااء وهي تبكي :ـ ولدددددي ابي ولدددي ابي اشوفه لاتدفنوهـ لا تاخذووهـ مني بعدهـ صغير بعدهـ صغير ابي أفرح فيه ..
نورهـ وهي تبكي :ـ خلاص يا عليااء ادعي له بالرحمهـ أدعي لهـ ..
سديم بحزن :ـ حراام بعدهـ صغير ..
شوق :ـ أدعي له بالرحمهـ يا سديم وهاذا امر ربي
دلع ببكي :ـ الله يرحمه .. فقدنا سارهـ والحين هادف .. والدور جاي للباقي ..
تولين بحزن :ـ خلاص دلوو .. هاذا امر الله وحنا ما بنعترض عليه .. وكلنا ماشيين بذا الطريق ..
...................................
الساعهـ 8:00 الليل
الحريم والرجال على حآلهم .. الجيران يزوروهم ويعزوهم ويطلعوا بحزن على حال عليااء والكل بدأ يتكلم على سارهـ بسوء والبنات يردون عليهم بقهر ..


بالطريق السريع ..
..............................
السيارهـ منقلبهـ بنص الشارع .. الناس يمرون ويمشون بلا مبالاهـ .. ولان الطريق بعيد عن البيوت فما تمر الشرطهـ كثير ..
فتحت عيونها بألم .. مسحت الدم من على جبينها .. ألتفت حولها وشافت الوليد طايح والدم ينزل من راسهـ بسرعهـ طلعت مناديل ومسحت جبينهـ ونادتهـ بنعومهـ :ـ الوليد الوليد ؟ الوليييييد
الوليد فتح عيونهـ ببطء وشاف سارهـ تمسح على شعرهـ وتبكي .. مد يدهـ ومسح دموعهآ :ـ مآ......بـي أشـــ.........ـوف دمـــ............وعـ....ك وأن.....ـآ حـــ..............ي
[ مآبي أشوف دموعك وأنآ حي ]
سارهـ باست جبينهـ :ـ خفت أنك تموت
الوليد :ـ سارهـ أكرررهك وودي أقطعك أذا شفتك شفقانهـ علي .. أنآ مآ أحبك ويآليتني مت ولآ شفت وجهك ..
سارهـ طآلعتهـ بأستغراب وقامت عنهـ بكرهـ وطلعت من السيارهـ تمشي بالشارع ..
الوليد قام بتعب ولحقها وجرها من يدهآ :ـ يا مجنونهـ هاذا طريق سرييع مو حوش بيتكم ..
سارهـ باعدتهـ ومشت عنهـ ..
الوليد سحبها ومشا معاها .. وهي أسستسلمت ومشت معآهـ ..

فتح عيونهـ وشاف شي مغطى على وجههـ وأصوآت الناس حولهـ .. وريحة المعقمات ملت المكان .. حاول يحرك يدهـ بس حس بألم في صدرهـ ضغط على أسنآنهـ وهو يحآول يتذكر الي صار .. تذكر ان رصاصة دخلت صدرهـ .. غمض عيونهـ بتعب وشال الغطا عن وجهه وأعتدل بجلستهـ وهو يعدل شعرهـ ..
دخلت ممرضة وهي تدندن وبيدها صينيهـ فيها أبر وأدويهـ .. من شافت هادف يعدل شعرهـ طآحت من عندها الصينيهـ وطاحت على الارض مغمآ عليها ..
دخل هشام وسامي ومعاهم بندر الي تأثر وأنصدموا لما شافوا هادف يطالع فيهم وهو رافع حاجب ..
رجعوا على ورا بخوف ..
هادف :ـ علآمكم ؟
سامي :ـ أنت ما مت ؟
هادف :ـ ليه أموت ؟
هشام :ـ أحللف أنك حي ؟
هادف بأستغراب :ـ شفيييكم ووجع .؟ موت !! ليه أموت شصار ؟
بندر :ـ أنتشر خبر وفآتك ..
هادف :ـ أفـآ .. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي .. ( وقعد ع الارض يتلوى )
سامي سدحهـ ع السرير :ـ هاذي الرصاصهـ تتحرك .. ( رفع التلفون المعلق ع الجدار ) د \ ليلى .. جهزي لي غرفة العملياات بسرعهـ ..
هادف بتعب :ـ بتطول العمليه ؟
سامي وهو يلبس ملابس العمليهـ :ـ لآ ان شاء الله ساعتين او ثلاث .. أسترخي هادف .. ان شاء الله خير .. وأنآ متأكد انهآ بتنجح لانك لحد الحين حي الحمد لله يعني مالمست القلب ..
هادف غمض عيونهـ وعرق جبينهـ بألم :ـ طيب سامي قول لريسبشين لايخبروا أهلي اني حي
سامي :ـ أوكي .. ريلاكس
هشام :ـ أجل حنا بنطلع نشوفك عند غرفة العملياات ..
سامي هز راسهـ بتوتر .. وجو الممرضات ينقلون سرير هادف من غرفة الموتى الى غرفة العمليات ..

انتهى اليوم الحزين ..
الكل رجع بيتهـ .. والنوم جافاهم ..
الرجال للحين ما راحوا المستشفى لانهم خايفين يروحوا..
ويشوفوا وجهه وينهاروا ..
اتفقوا الحريم والبنات يجتمعوا ببيت الجد الساعهـ 2:00 الضهر ..
...............................................
عند سوزي .. أووبس سوزان *_*
..............................................
فتحت لابتوبها ودخلت النت تدور عن معلومات عشان المدرسهـ
شوي وتشوف نافدة محادثهـ تطلع لها .. أستغربت هي مادخلت المسن !! تذكرت ان لابها يدخل المسن تلقاائي .. كانت المحادثهـ مع ( الامبرآطور )
غروب الشمس :ـ خير ؟
الامبراطور :ـ لآ الاخلآق زفت !
غروب الشمس :ـ أخوي انآ مو من النوع الي يكلمون الشباب .. خلآص يا أنت تسوي لي بلوك ودليت يآ أنآ ..
الامبراطور :ـ أنتي بتسوي بلوك ودليت بس مو لي .. لنفسك ..
غروب الشمس :ـ !!!!!
الامبراطور :ـ أنتي ليه كذا ؟ ليه منعزلة عن الناس ؟ المسن ماتدخلي الا مرة بالسنهـ ! وكلامك قليل وغاامض !
غروب الشمس :ـ ولآ شي ..
الامبراطور :ـ شصار لك من 4 سنين ؟
غروب الشمس :ـ وأنت شدخلك ؟!!
الامبراطور :ـ مجرد اني ابي أطلعك من قوقعتك القاسية ..
غروب الشمس :ـ شكراا أدل باب قوقعتي الي تتكلم عنها .. ( وسجلت خروجها )
سكرت لابها بقوهـ .. حتى المعلومات الي تبيها ما طلعتها .. تأفأفت بملل من هالكائن الي من تدخل يكلمها ..
:ـ بس يا سوسو على الاقل في من يهتم فيك .. في من يحس بلي داخلك .. في من يسأل عنك .. في من ينتضرك .. ليه تتضايقي ؟
سوزان تكلم نفسها بحزن :ـ بس انآ غير .. انآ أيمو .. انآ مو بنت .. أنآ أقرف .. شوفي شعري كيف ! شوفي شكلي المقزز ..
:ـ انتي مو غير مو غير .. شكلك تقدري تغيريهـ .. تقدري تروحي المشغل وتقصي شعرك وتسويه حلو .. وتصبغيهـ بلون فاتح وناعم .. ملابسك تغيريها من لونها الكئيب الى لون حيوي مثل الزهري او الاورنج .. وأنك مو بنت .. يمكن دواك عند الامبراطور !!
سوزان غطت راسها بالمخدهـ :ـ خلاص اسكتتتتتي .. انآ عاجبني شكلللللي كذاا .. شعري وجسمي وملابسي وكل شي فيني عاجبني .. ماااابي أغير فيني شي ..
:ـ بتندمي يا سوزان ..
سوزان :ـ قلت لللللك أسكتتتتتي أسكتتتتتتي
دخلت لها حنين وحلست جنبها :ـ سوزي
سوزان بحنان :ـ نعم حبيبتي ؟
حنين :ـ ياااي وأخيرا تكلمتي مثل العالم والناس !
سوزان بحدهـ :ـ وجججع شتبي ؟
حنين :ـ أبي أقص شعري ايمو مثلك .. وابي أصبغهـ بنفسجي وأحمر ..
سوزان طالعتها بخبث :ـ ولآ يهمك .. وين أمك وخوآتك ؟
حنين :ـ أمي راحت بيت جدي .. وخواتي مع دلع وتولين نص ساعهـ وبيروحوا ..
سوزان طلعت مقص وأبتسمت بخبث وبدأت تقص شعر حنين .. وقصرتهـ لرقبتها وسوتهـ أيموو .. وراحت الحمام وطلعت صبغة حمراء وسوداء وبدأت تصبغ شعر حنين ..
حنين :ـ هي سوزي .. من وين لك الصبغة ؟
سوزان :ـ هاذي عندي من شهر .. صبغت شعري بشوي منها .. وتركت الباقي لك
حنين :ـ لآ والله !
سوزان بنعومهـ :ـ ههههههههههههه
حنين طالعتها باستغراب أول مرة تشوف سوزان تضحك كذا .. أبتسامتها حلوة .. وأول مرة تشوف سوزان بدون كحل او عدسات .. شكلها كان جدآآ نآعم ..
سوزان :ـ يلا خصلنااا .. أنتضري شوي وبعدها نغسل شعرك ..
حنين :ـ تتتتيب .. سوزي انتي حلوهـ بدون كحل ..
سوزان تطالع نفسها بالمرايهـ :ـ جد ؟
حنين :ـ أيواا .. حتى شفايفك حلوهـ كذا .. بس أنتي غبيهـ دائما تشقيها !!!
سوزان طالعت شفايفها :ـ حنين عندك روج ؟
حنين :ـ ايوا خذي ( وطلعت من شنطتها روج أحمر )
حطت لها سوزان وطالعت شفايفها الصغنونهـ .. ضحكت بنعومهـ ورمت حالها ع السرير ..

عند البنات ..


دلع :ـ هيي بنات مو ذي سوزانوهـ !!
شوق :ـ سوزان تضحك !! يا كبرها عند اللهـ !!
تولييين :ـ معجزهـ يا نااااااااس سوزززي تضضضضحك
سديم :ـ بنات خل نروح نشوفها .. أخآف جنت !!
راحوا البنات وفتحوا باب غرفة سوزان .. وشافوها لابسة بيجامة زهريهـ فيها ورود بنفسجية .. وشعرها لنص رقبتها وشفايفها فيها روج احمر .. طارت عيونهم هاذي مو سوزان هااذي وحدهـ ثانيهـ .. بيبي في قمة البراءة !!
دلع :ـ سوززززززززززززززززي !!
سوزان نقزت وغطت جسمها بالمفرش :ـ نعم ؟ نعم خير ماتعرفون تطقوا الباب !
سديم :ـ سوزي شنو ذا الجمال شنوو ذا الحلا !
شوق :ـ يااربي سوزي .. تخبلي وانتي كذااا نعومهـ ..
سوزان بصراخ يهز البييييت :ـ أطلعــــــــوا براااا يا الغبياااات ..
طلعت حنين من الحمام وهي تنشف شعرها الاحمر الممزوج بأسود :ـ هي سووزي ليه تصارخين ؟
سديم بصراخ :ـ حنييييييييييييييييييييين
حنين :ـ نعم .؟
شوق :ـ مين سمح لك تصبغين شعرك وتقصيه !
حنين :ـ انآ سمحت لنفسي ..
سديم جرتها بقهر :ـ سوزان اذا كنتي خربانهـ لاتخربين حنين .. جد نااس قليلة حياا ( وطلعت عنها )
البنات طالعوها بنضرة احتقار وطلعوا ..
اما سوزان انجرحت منهم ومن كلمة سديم [خربانهـ ] ,, [خربانهـ ] ,, [خربانهـ ] تغطت بالمفرش وبكت بحزن ..

عند الثناائي العنيييد ..

على طاولة الطعام ..
سارهـ :ـ انآ أكرهـ الجمبري ..
الوليد :ـ وأنآ أحبه ..
سارهـ :ـ الوليييييد انا أبي بروست مو جمبرييي .. أنت تعرف انهـ يجيب لي حساسية
الوليد :ـ شدخلني انآ .. يا آمنهـ اذا طلبوا منك احد من الناس تسويين دجاج لاتنفدين طلبهم فاهمة ؟
امنهـ بنذالهـ :ـ أنت بتاامر أمر يا حزرة السيد وليد ..
سارهـ رمت الملعقهـ :ـ ماابي آكل ..
الوليد ببرود :ـ لآتاكلي ..!
سارهـ بصراخ :ـ ياخي ما تخاف علي أموت ؟
الوليد :ـ لآ .. في المقبرة قبوور فاضية كثير .. وتنتضر موتى ! عادي يعني لو متي
سارهـ :ـ الولييييد يا بااااااارد .. انت ما عندك أحساس !
الوليد وهو يشرب العصير ويطلع صوت عشان يعصبها :ـ نو ..
سارهـ سكرت اذونها :ـ قرررررف قررررررف بببببببس ييييييييييييييييع
الوليد تسند ع الكرسي :ـ هههههههه ياااربي سوير انتي مهرج ..
سارهـ بعصبيهـ :ـ انآ مهرج يا التيس ؟
الوليد :ـ أنآ تيس ؟
سارهـ :ـ أيوا .. تيييس وأشين تيس بعد
الوليد :ـ تبين تركبين الغرفة المهجورة ؟
سارهـ بخوف :ـ لآلآلآلآلآ خلآص انت غزال
الوليد تسدح ضحك ..
سارهـ بهمس :ـ ياا شينك ويا كرهي لك بس ..

عند بطلنا هادف ..

فتح عيونهـ ببطء مسح جبينهـ .. وطالع بالغرفة البيضة
والاجهزة الي حولهـ .. ضغط ع الجرس وجت له الممرضة :ـ نعم دكتور هادف ؟
هادف :ـ مـ..........ـويهـ
الممرضة صبت لهـ مويهـ وعطتهـ أيآهـ ..
هادف شرب المويهـ ومسح فمهـ :ـ ممكن أطلب منك طلب ؟
الممرضهـ :ـ أكيد دكتور تفضل !
الدكتور :ـ روحي مكتبي .. بتشوفي ورا الكرسي كيس ممكن تجيبيهـ ؟
الممرضة هزت راسها وراحت تجيب الكيس .. تنهد هادف بتعب .. لازم يرجع لأهلهـ بسرعهـ ..
الدكتور سامي :ـ ما شاء الله يا هادف صحتك تحسنت بسرعهـ .
هادف أبتسم :ـ وأبي أطلع الحين ..
سامي :ـ الحين !
هادف :ـ أيوا ( وأخذ الكيس من الممرضهـ ) لاتخاف بهتم بصحتي .. ( ودخل الحمام يبدل ملابسه )
سامي بنفسه :ـ شكيت ان رصاصة دخلت بعقلك مو بصدرك !
طلع هادف بتعب :ـ آآي صدري يألمني ..
سامي :ـ قايل لك .. بس أنت عنيد
هادف وهو طالع :ـ عادي .. بعدين برجع ..

عند الحريم ..

الحريم قاعدين على جنب ومتغطيين ..
وعليااء ضامهـ فهد وتبكي :ـ يافهد هاذا ولدي ولددي
فهد بحزن :ـ خلآص حبيبتي .. أصبري أصبري وربي يعوضنا ..
دخل عليهم ومثل ما توقع كلهم يبكون ..
:ـ أحم أحم .. ولمآ البكآء يآ أهل الخير ؟
الكل ألتفت له بصدمهـ ..
علياء وفهد :ـ هآآدف !
هادف ضمهم وباس جبينهم ..
سديم :ـ هي هي هي .. ممكن تفسر لنا الي صار !
هادف خبرهم بكل السالفهـ حتى غرام وعبير .. بس عبير ما خبرهم بأسمهآ ..
علياء وهي تمسح دموعها :ـ المهم انك رجعت لي بخير يا ولدي
هادف ابتسم لها :ـ الله لايحرمني منك يا الغاليهـ .. آآي
فهد بخوف :ـ شفيك ؟!
هادف بتعب :ـ صدري ..
عليااء بصياح :ـ فهد قوم وديهـ المستشفى .. أخآف أخسرهـ ..
دخلوا سلمان وخالد وهم مو داريين بالسالفهـ .. ولمآ شافوا هادف طارت عيونهم
سلمان :ـ هاذا مو أخونآ هادف؟
خالد :ـ ألآ هو أنت شرايك هو ولا مو هو ؟
سلمان :ـ ألآ هو .. بس كيف هو وحنا مسويين عزا ؟
خالد :ـ مدري ..
حمل فهد هادف وطلع معاهـ عشان يودوهـ المستشفى لان الجرح نزف .. وخالد وسلمان راحوا معاهـ .. والكل عرف بخبر ان هادف رجع وأنصدموا وفسخوا الاسود ورجعوا للالوان الحيويهـ ..


وهاذي نهاية رواية ..
[ أنآ بنت بس متخفية بثوب وشماغ ]
أشكر كل من رد على روايتي و ...




أمزوووح ما أنتهت الروايهـ ^_* << بتكفخ على مقالبي ..
باقي لنا كثير ^^ ..
نكمل ؟ << ياريت *_*

عند الثنائي العنيد ..

الوليد نايم ع سرير سارهـ ..
سارهـ بصراخ :ـ الوليييييد قوم أنقلع غرفتك .. مو كفآية تتروش بحمامي ..
الوليد ببرود :ـ شفيك على الملكيهـ ! كل شي صار لك وانا مادري هاهاها
سارهـ رمته من فوق السرير :ـ أنآ قلت قوم يعني قوم .. وأوآمر زوجة المليونير تمشي هاهاها ..
الوليد وهو يحك راسهـ :ـ هاهاها سخييييييفهـ حد أبوهآ .. اقول انقلعي ونامي باي غرفة بالفلهـ .. يعني غصب تنامي هنا .. !! وبعدين السرير كبيير نامي بذيك الجهـة !!
سارهـ ضربت الارض بعصبيهـ وطلعت تنام بالصالهـ ..
والوليد طالعها وهي تطلع وأبتسم .. يحبها بس يكرهـ يبين لها .. ويكرهـ يبين ان مهتم فيها عشان كذا يضربها ويصارخ عليها .. ومن يوم دخلت قلبه لغى كل الحفلات .. وسكر كل شقق الدعارهـ الي عندهـ .. تنهد بتعب .. وغمض عيونهـ وبدأ يسترجع شريط الذكريات ..

شريط الذكريات ( 1 )

الوليد ( 8 سنين ) :ـ ماما شوفي شنو حط لي الاستاذ .. حط لي نجمتين لاني أذكى طالب بالفصل ..
ام الوليد :ـ شاطر يا ولدي
ابو الوليد :ـ ياا حرمهـ سويتي الغذاء .. ؟
ام الوليد بخوف :ـ لآ باقي عليه شوي ..
ابو الوليد جر شعر ام الوليد :ـ ليييييه ليييييه انا جايع جايييع تبيني أشرب من دمك يا *******
ام الوليد شهقت ..
ابو الوليد ضربها ورماها ع الجدار ومسك عقاله وبدأ يخط خطوط حمراء على جسم ام الوليد الي ما تعدت الـ 38 سنهـ ..
حسناء ( 15 سنهـ ) :ـ يبببهـ أتركهآ ولي يعافييييك أتركها أنآ بسوي لك الغداااء ..
ابو الوليد جرها من شعرها وهي تصرخ ورماها بالمطبخ وقفل الباب :ـ خمسسسسس دقايق اذا ما شفت الغذااء جاهز ماتلومي الا نفسسسسك .. ( ورجع لام الوليد يضربها )
[ أذا كان الحيوان في قلبه رحمهـ فأبو الوليد بلا رحمهـ ! ]
رنا وراني ضامين بعض بنهاية الصالة ويبكون ( سنهـ ونص )
راني :ـ بااباا اتلك ماما حلام ..
الابو مسك راني ورماهـ ع الجدار .. وطاح راني والدم ينزف من راسهـ وسلم الروح لربهـ ..
ورنا طلعت تركض بخوف وصدمتها سيارهـ ..


شريط الذكريات ( 2 )

دخل حساان ( 16 سنهـ ) وشاف ابوهـ يضرب امهـ الي على الارض وما تتحرك .. مسك خشبة وضرب كتف أبوهـ .. وحمل أمهـ وسحب الوليد وحسناء وركب معاهم السيارهـ ..
الوليد بصياح :ـ أمي مآتت ..
حسان :ـ حسناااء انتبهي لامك الحين بوديكم المستشفى ..
حسناء بخوف :ـ بس أنت ما تعرف تسوق !
حسان :ـ بحااول ..
وحرك السيارهـ وبدأ يمشي في الطريق بخوف .. وجت سيارهـ وصدمت سيارتهم .. ومات حسان والام وحسناء ..
الوليد وهو يتخبى ورا الشجرة :ـ ماما حساان حسنااء .. لايموتوا أبييييهم أبيييهم لايموتوا .. ( وطاح على الارض مغما عليه من الخوف )

شريط الذكريات ( 3 )

فتح عيونه وشاف نفسه على سرير أبيض .. وبيدهـ المغدي .. وحولهـ الممرضات الي التفتوا له مصدومين ..
صار لهـ 4 أشهر بغيبوبة ..
وطلع بصمت ودخلوهـ دار الايتام .. وعرف ابوهـ ان الوليد ما مات .. وأخذهـ وحبسهـ عندهـ بالقصر وصار ما يشوف الشمس بالشهور .. ولما كمل 18 سنهـ هرب من قصر أبوهـ .. وكمل دراستهـ بمدارس ليلية .. ولما صار عمرهـ 20 سنهـ .. أسس اول شركهـ له بالرياض .. وبعدها بسنهـ زادت فلوسهـ وفتح شراكتهـ بالدمام و جدهـ .. وحصل اول مليون لهـ يوم هو بعمر 21 سنهـ ..
وأنتهى شريط الذكريات حاملا معهـ حطام رجل حآول تأسيس نفسهـ من جديد ونجح ..

سارهـ وهي تجر اذنهـ :ـ الوليييييييييد ووجع سنهـ أنآديك ..
الوليد بحزن :ـ ومآتوا كلهم وتركوني ..
سارهـ :ـ هآ !
الوليد خبرها بكل السالفهـ .. وسارهـ كانت تستمع له بحزن وشفقهـ ..
الوليد وهو قايم :ـ مابيك تشفقين علييي .. وأنسي الي صار .. لاني أكرهك ( وطلع عنها )
سارهـ رفعت حاجب وانسدحت ع السرير .. تفكر باهلها .. اذا انت يا الوليد اهلك ماتوا وانحرمت منهم .. فانا اهلي حيين بس انا حارمة نفسي منهم عشانك ..

واقف بالشارع ينتضر هادف يجي لهـ .. من زمان يتصل له وجواله مقفل .. حس ان صديقه في شي .. ركب سيارة التاكسي
جراح :ـ خذني للشرجيهـ بسرعهـ ..
الهندي :ـ طيب .. 200 ريال ..
جراح :ـ اوكي أمشي وبعدها اعطييك ..
.........................

بمقلط الرجال ..
..........................
سعود :ـ من يوافق بنروح مجمع الضهران ..
الكل رفع يدهـ ماعادا سطام .. شخصيتنا الصامتهـ ..
زين :ـ سطام ما تبي تجي ؟
سطام بهدوء :ـ لآ
زين رفع حاجب :ـ معلومهـ جديدهـ المدمنين هادئين !
سطام طالعهـ وقام عنهـ الغرفهـ ..
الشباب :ـ مدمن !!!
زين هز راسهـ بضيقهـ على حال ولد أخوهـ .. جو البنات ورا بعض ( سديم دلع ) ( تولين شوق )
دللع :ـ هييييييي سعيداان نبي نروح معاكم المول ..
خالد :ـ اعوذ بالله جيش !!
شوق :ـ بتودونا ولا نروح مع السايق ؟
سديم :ـ بسرعهـ تكلللموا .. وترا بيروحوا معانا بنات ثنتين ..
زين :ـ ليه ان شاء الله ؟
تولين :ـ بس كذا عشاان يتونسوا معانا ..
سلمان :ـ موب لازم تجون معانا ..
شوق :ـ ليه يعني عشان لانشوفكم ترقموا ؟ ( ورفعت حواجبها ونزلتها )
رن جوال سديم برقم غريب .. طآلعت الرقم بأستغراب .. رقم مين ذا ؟!!
شغلت البرنامج الي يغير الاصوات وشغلت صوت رجال فيه بحهـ .. ورفعتهـ ..
سديم :ـ الــوو ؟
:ـ ................. << خلوهـ للجزء الـ [ 12 ]

انتهى البــ [ 11 ] ـــآرت
%
%
س \ مين اتصل لسديم ؟
س \ غرام اذا عرفت ان هادف بخير شنو بتسوي ؟
س \ مين الي مخططين البنات تكون زوجة زين ؟
س \ سارهـ بترجع الى اهلهآ ؟


موعدي معكم الخميس .. ولآتنسوآ حددوآ يوم لتنزيل البارت الثاني ..

دمتم بود

البـــــــــــــــــــــــــــ [ 12 ] ـــــــــــــــــــــــآرت


عند سارونهـ ..

سارهـ وهي تهز الوليد :ـ هههههي انت قوم وديني المول .. أبي أشتري لي ملابس ..
الوليد وهو يقرأ المجلهـ :ـ خلآص سارهـ .. ( وبصراخ ) شنوووووو ذاااا !! .. آآ يا اللعين .. انآ أورييييييييييك .. ( ورما المجلهـ وركض مكتبهـ )
سارهـ طالعتهـ بأستغراب ومسكت المجلهـ تشوف شنو ضايقهـ .. وأنصدمت من الي شافتهـ .. معقولهـ نهاية العشرة كذا !! .. الله يعينك يا بدر أشعلت ناار ما تقدر تطفيها ( وأبتسمت ابتسامهـ جانبيهـ ) وأخيرا بيصير في أكششششن ..

عند الشباب والبنات ..

تولين :ـ بس كذا عشاان يتونسوا معانا ..
سلمان :ـ موب لازم تجون معانا ..
شوق :ـ ليه يعني عشان لانشوفكم ترقموا ؟ ( ورفعت حواجبها ونزلتها )
رن جوال سديم برقم غريب .. طآلعت الرقم بأستغراب .. رقم مين ذا ؟!!
شغلت البرنامج الي يغير الاصوات وشغلت صوت رجال فيه بحهـ .. ورفعتهـ ..
سديم :ـ الــوو ؟
:ـ أحم هلآ ..
سديم :ـ أهلييييين مين معآي ..
:ـ انآ الي عطيتني رقمك في باسكن

^
^
تذكروا ؟

[ دخلت باسكن وهي تدندن شافت بنت حلوة لابسة عباية مخصرة ومتلثمة ومكحلة عينهاا .. طلعت من جيبها ورقة وكتبت رقمهاا وقربت منهاا : احم احمم فديييييت العيون السود انآ ..
البنت استحت ..
سديم : الرققققم يا حللللللو ..
البنت اخذت الرقم ..
سديييم بهمس : انتضرك ..
البنت هزت راسها وطلعت ]
سديم :ـ أي يا هلا واللهـ بالصوت وراعيهـ ..
:ـ أهليين .. كيفك ؟
سديم :ـ عال العال .. وأنتي كيفك ؟
:ـ تمآم .. طيب الحين أنآ مآ أعرف أسمك ..
سديم :ـ أعتقد هاذا السؤال انا المفروض اسألك ايآهـ .. بس مافي مشكلهـ أسمي ساممي .. وأنتي ؟
( الكل التفت لهآ .. أجل سامي هاا ؟!! )
:ـ أسمــي أثير ..
سديم :ـ عآآشت الاسآمي يآ أثير ..
أثير :ـ تعيش أيآمك .. ممكن سؤال يا سامي ؟
سديم :ـ أكيد تفضلي ..
أثير :ـ أنت تحب ؟
سديم :ـ لآ للحين مآ دخلت قلبي بنت .. وأنتي ؟
أثير :ـ أيوآ أحب ..
سديم عصبت كآنت تبيها تحبها بس مافي مشكلة قادرهـ عليها :ـ حبوبة الوآلد يبيني الليل أدق عليك أوكي ؟
أثير :ـ طيب وأنآ أنتضرك .. بآي ..
سديم :ـ بايات ..
سكرت الجوال وحطته بجيبها ..
زين وهو رافع حاجب :ـ لآ الاخ سامي !!
سديم :ـ ههههههه ..
خالد :ـ شنو مسويه يا أنسة سديم ؟
سديم بحذر :ـ شنو ما فهمت !
خالد :ـ كيف طلعتي عشان تعرفت عليك ! وكيف خليتيها تصدق أنك ولد ؟
سديم بأرتباك :ـ تعرفت عليها بالنت ..
سلمان :ـ أيوا ؟
سديم :ـ أي .. وعطيتها رقمي ..
سلمان :ـ أيوا .. وكآنت ماتعرف أسمك صح يا سامي ؟
سديم تورطت :ـ هاا أي .. مسمية نفسي رموز .. وهي بعد ..
الكل طالعها بشك .. والبنات حسوا ان وراها شي .. ثقتها وهي تمشي .. وجوآلهآ الشبابي .. وسياقتها للسيارهـ .. كل شي يبين انهآ مجربهـ من قبل ..
[ فضحت نفسي بكلمهـ ! ]
سعود :ـ قوموا ألبسسسوا يلا ..
قاموا البنات يلبسوا عباياتهم ..
سديم :ـ هييي شباب ..


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -